الأخبار
أخبار إقليمية
(سيد الاسم) في حوار الفن والسياسة
(سيد الاسم) في حوار الفن والسياسة
 (سيد الاسم) في حوار الفن والسياسة


02-13-2016 03:37 PM
الشاعر كامل عبد الماجد (سيد الاسم ) ، وأحد المبدعين من جيل الستينات والسبعينات الذى بصم على دفتر الشعر العاطفى بالبلاد، واصبح أحد فرسان الكلمة حيث ، تغني بأشعاره كبار المطربين من بينهم أحمد الجابري ، حمد الريح ، لم يتوقف عطاؤه علي كتابة الشعر ، بل إمتد في كثير من المجالات ،ترأس عديد الفعاليات الثقافية ، وشغل منصب محافظا لعدد من المحافظات ومستشارا لوزير الشؤون البرلمانية ومستشارا لوزير الثقافة (اخر لحظة ) جلست معه في دردشة خفيفة حول مايجري في الساحة علي المستوي الفني والسياسي وخرجت بهذه الحصيلة ...

حوار :عمر الكباشي

الاستاذ كامل ماجديدكم من الأغنيات ؟
الجديد هو عمل باسم (رابحة الكنانية ) ورابحة هذه قامت بالسير مسافة (400) كيلو لتخبر المهدي بان هنالك جيش من الاتراك يزحف نحوهم وبهذا الامر تسببت في استمرار الدولة المهدية والغريب في الامر ان الشعراء والاعلام ولاحتى التاريخ لم يتطرقوا اليها ولم يتم الحديث عنها بالصورة المطلوبة و سيتم معالجة النص الشعري المكون من (200) بيت لمسلسل درامي يحكي عن هذه الشخصية العظيمة وسيبث عبر احدى القنوات التلفزيونية
كما قدمت في الدورة المدرسية اوبريت الختام الذي فاز بجائزة وقام بتلحينه الاستاذ يوسف القديل وقدمه (4) فنانين وشارك فيه (20) شخص في الاستعراض و(10) كورال و(18) عازف واستغرق اكثر من اسبوعين في البروفات قبل العرض وهنالك اغنية جديدة تغنت بها ايمان توفيق (ريدك منو ياساتر
ماهو رأيك فيما يجري في الساحة الفنية حاليا ؟
الساحة الفنية تشهد ركودا والغناء اصبح عبارة عن تباهي اجتماعي والفن غلب عليه الطابع التجاري وتدني الذوق العام وانا ارفض ان يتم التغيير في الاغاني التي اكتبها من قبل اي فنان الا بعد الرجوع اليَ واطلب من الفنانين الجدد عدم ترديد الاغاني المسموعة باستمرر حتى لا يملها الجمهور وان تكون لهم اغانيهم الخاصة بهم لتميزهم اكثر ولاباس بترديد اغنية او اثنين من الحقيبة وان لا يتغنوا بالاغاني الهابطة التي تقلل من مكانة الفن السوداني الاصيل الشامخ حتى لاينزل عن مستواه المعهود
بعض الشعرا يكتبون شعراً هابطاً ؟
الشعراء الذين يكتبون الشعر الهابط للمغنين الجدد من الشباب والشابات يسرعون بهم الى حتفهم واخراجهم من دائرة الضوء لان المستمع السوداني تعود على الشعر الرفيع العفيف والذي لايجرح الذوق العام ولايمكن ان ينزل بمستواه لقبول مثل هذه القصائد
هل الشعر اصبح من اجل المال؟
أبناء جيلنا الذين كتبوا الشعر في فترة السبعينات وابناء الجيل الذي سبقنا لم يكونوا يسعون باشعارهم للكسب المادي وعلى سبيل المثال اغنية سيد الاسم التي كتبتها قبل نحو (40) عاماً او اكثر وما زالت تردد حتى اليوم وقد قمت بتسجيلها للاذاعة السودانية بمبلغ (15) جنيه وتم خصم (3) جنيه ضريبة وكان نصيبي الكلي (12) جنيه فقط وخلال الـ(40) عام لم اتردد على الاذاعة ولا الرجوع اليها للمطالبة بالمزيد وتغمرني السعادة كلما تم ترديدها في الاذاعة او غيرها من القنوات الاخرى
حدثنا عن الوضع السياسي اللآن ؟
الوضع السياسي الحالي من اكبر مهدداته الحرب التي تدور في اطراف البلاد وانا على المستوى الشخصي قمت بكتابة ديواني الاخير بعنوان (حدها متين الحرابة ) وتم تدشينه العام الماضي بقاعة الصداقة وسط حضور من رموز الدولة وبعض من قيادات دارفور ولفيف من الاعلاميين وساقوم بترجمته لعدة لغات منها الانجليزية والفرنسية لاحساسي ان هنالك ايدي خارجية لها دور في تاجيج هذه الحروب والديوان مكون من (20) قصيدة تتحدث عن نبذ الحرب وارثاء دعائم السلام وسبق لي ان قراءت بعض هذه القصائد بعد ترجمتها للانجليزية في حديقة هاي بارك بلندن واستمع لها جمهور كبير في ذلك الصباح الممطر وقمت ايضاً بعمل ندوة في مدينة مانشستر اعتقاداً مني ان للثقافة والشعر دوراً في استتباب الامن وعودة السلام وانا اعتبر انه يجب على الحكومة والمعارضة ان يصلا الى كلمة سوا لمصلحة البلاد
متي بدات كتابة الشعر ؟
بدات الشعر في وقتى مبكر وكتبت مئات القصائد الوطنية والعاطفية وتغني لي اكثر من (15) مغني من كبار الفنانين بالبلاد واشارك بصوة كبيرة في كل المحافل الوطنية التي تقام بالسودان
مشاركاتك العالمية ؟
لقد قمت بالمشاركة في مهرجانات شعرية في كل من بريطانيا والهند ومصر والجزائر والامارات وقطر وليبيا
برزت مظاهر الغرور علي بعض الشعراء ؟
نحن من جيل كان يكتب الشعر كهواية وليس من أجل التجارة ولانزال حتى اليوم ابعد الناس عن الغرور حتى المغنيين الكبار الذين عاصرناهم في زماننا كانوا يغنون ويملون الساحة ولم نسمع ان احدهم قال في حوار صحفي مثل الذي تجريه معي الان انه احسن مغني او احسن شاعر بالبلاد
من هو الشاعر الذي تقف عن كتاباته ؟
من الشعراء القدامى الذين غرد المغنيين باغنياتهم منهم ادريس جماع ومن زملائي الذين رافقوني في رحلة الشعر اقراء لصلاح حاج سعيد وهلاوي ومحجوب شريف والحلنقي وعز الدين هلال
هل تقراء للشعراء الشباب ؟
في الحقيقة لا اعرف منهم احداً
صوت تطرب له ؟
استمتع جداً بالاستماع لمحمد ميرغني واحمد الجابري وصلاح محمد عيسى وعلي السقيد وايمان توفيق وكل من يغني الشعر الرصين والمفردة الجميلة .
اين انت الان من السياسة؟
بعد ان عملت محافظاً لثلاث محافظات بارا والرشاد والقطينة وايضاً عملت مستشاراً لوزير الشؤون البرلمانية وايضاً لوزير الثقافة والان ادير بعض اعمالي الخاصة واجمع ما كتبت من مقالات وشعر واعد العدة لاخراج ثلاث كتب جديدة منها ديوان شعر جديد بعنوان(اجراس الندى) وكتبان لجميع مقالاتي احدهما باسم ( ان نفعت الذكرى) واخر (خواطر الذكريات )
مالذي يذكرك بالماضي دائماً ؟
دائماً اتذكر فترة الدراسة بحنتوب وجامعة الخرطوم في حقبة الستينات والسبيعنات واشعر بان هنالك دور لابد ان اقوم به لتعريف الاجيال الجديدة باهمية التعليم الذي دخلنا معاهده في السودان ذات يوم ثم ذكرياتنا في بريطانيا التي حضرنا في شهادتنا العليا
هنالك حديث ان الجيل الحالي خاوي فكرياً وثقافياً ؟
من اهم الاسباب التي تقود لذلك تغيير نمط التعليم وما طرا من تبديل وتتابع للسلم التعليمي وقد اتستفدنا كثيرا من السلم التعليمي الذي درسنا عليه والذي كان يتيح لنا الوقوف في المسرح منذ مرحلة الاساس وتشجيع الطلاب على الابداع والاطلاع والقراءة بوجود مكتبات في كل مراحل الدراسة المجتمعة وقد تعاقب علينا معلمين افذاذ وعلى سبيل المثال منهم الشاعر الكبير الهادي ادم الذي تغنت له الفنانة الكبيرة ام كلثوم ورئيس شعبة اللغة العربية في زماننا ولا غرور ان احببنا الشعر وقد كان له دور كبير في حبنا له لذا عندما دخلنا جامعة الخرطوم قدمنا اليها ناضجين فكرياً وهنالك عدد من زملاءنا اصبحوا في مصافي الشعراء الكبار امثال الدكتور محمد عبد الحي ومحمد المكي ابراهيم وعبد الرحيم ابو ذكرى الذي قال عنه الشاعر الفيتوري انه يقف معهم في صف واحد وايضاً هنالك عمر عبد الماجد وعلي عبد القيوم وعبد الباسط سبدرات وغيرهم من الشعراء الذين زاملناهم في الجامعة .

اخر لحظة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1796

التعليقات
#1414892 [المحبط من مستوى التعليم]
0.00/5 (0 صوت)

02-15-2016 10:39 AM
ليس عيبا ان يشارك الشخص فى حكم بلاده فهو ليس حكرا على شخص او مجموعة انما العيب ان تسئ لهذا البلد باستغلال السطلة فى اشباع اطماعك الشخصية وان يكون المنصب لك غاية التحية لشعراء بلادى وكل من خط بمداده كلامات رصينة ساهمت فى تشكيل وجداننا وهم كثر اعجز عن حصرهم ،،،، ودمتم

[المحبط من مستوى التعليم]

#1414284 [يا خبر بفلوس]
0.00/5 (0 صوت)

02-14-2016 07:19 AM
( وشغل منصب محافظا لعدد من المحافظات ومستشارا لوزير الشؤون البرلمانية ومستشارا لوزير الثقافة )
يا خسارة بعد كل ما تكبده السودان من اجلك في التعليم والابتعاث والتاهيل وضعت يدك في ايد العصابة وتمرغت في بهرجهم الزائف وعايز تاني تكتب شعر تتغنى به الاجيال مثل كلماتك التي نحفظها عن ظهر قلب ( امانة عليك يا تائه الخصل ) (سيد الاسم)
احسن حاجة تعملها توقف ههنا لم نعد نحتمل المزيد من تهاوي المثقفين في قصعة السلطة الملوثة

[يا خبر بفلوس]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة