الأخبار
أخبار سياسية
لقاء امبيكي الاستراتيجي ....هل يطرح الرجل ورقة التسوية الاخيرة ..؟
لقاء امبيكي الاستراتيجي ....هل يطرح الرجل ورقة التسوية الاخيرة ..؟
لقاء امبيكي الاستراتيجي ....هل يطرح الرجل ورقة التسوية الاخيرة ..؟


يجمع حزب البشير والحركات والامة
02-16-2016 11:16 PM
تحليل : خالد أحمد



عندما تتعقد المفاوضات وتخرج "بالباب" ياتي اليها رئيس الالية الافريقية ثامبو امبيكي "بالشباك" لطرح فرصة جديدة للقاء بين الحكومة والحركات المسلحة والقوى المدنية المعارضة .
وفي ذات سياق الدخول " بالشباك" خرجت الاخبار عن دعوة ارسلها امبيكي لقعد لقاء وصفه " باللقاء التشاوري الاستراتيجي " مع الالية الافريقية في يومي 16 -18 من شهر مارس المقبل بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا .

اذا قراءنا شكل الدعوة التي شملت الحكومة بجانب الحركة الشعبية –شمال- و حزب الامة القومي وحركة تحرير السودان بقيادة مني اركو مناوي ورئيس حركة العدل والمساواة جبريل ابراهيم وعلى الرغم من هذه الدعوة وصلت لتلك الجهات منذ الاسبوع الماضي الا انها ظلت طي الكتمان حتى اخرجها بالامس الناطق باسم ملف التفاوض بالحركة مبارك اردول ملخصا حديث عن مشاورات اجرتها الحركة وانها رحبت باللقاء واكدت حضورها لكنها وضعت الشكل الذي ستدخل به هذا اللقاء حيث يقوم على تبينها موقف موحد مع قوى نداء السودان وانها ترتيب لاجتماع مع قوى نداء السودان قبل دخولها هذا اللقاء بجانب حديثها عن انها ستجري اتصالات مع حركة الاصلاح الان بقيادة د.غازي صلاح الدين .
الحركة ختمت حديثها برسالة تطمينية بان هذا اللقاء التشاوري الاستراتيجي ليس بديل للإجتماع التحضيري الذي يجب أن يضم كآفة الأطراف بعيداً عن سياسات (الخيار والفقوس.

(2)

بقية القوى بما فيها الحكومة لم تقول انها تلقت مثل هذه الدعوة او حتى تحديد موقفها من انها ستذهب لاديس ابابا ام الا الا ان المؤشرات تقول ان هذه الاطراف ستذهب لسماع ما سيقوله امبيكي خاصة وان اخر اللقاءات بين الاطراف تقدمت في بعض القضايا بجانب ان المشاورات التي اجرتها بعض الدول الغربية خاصة المانيا بعد وصول وفد من المركز الذي يضع استراتيجيات لكيفية التوصل لتسوية سياسية بالسودان للخرطوم ولقاءه بعدد من القوى السياسية حيث طرح عليهم بعض النقاط للدراسة ويبدو ان مجمل هذه التحركات مهدت بشكل كبير لدعوة امبيكي لهذا اللقاء ولكن السؤال الذي يطرح نفسه ما الذي لدى امبيكي ليقدمه هذه المرة و كيف سيخرج من سياسية شد الاطراف التي تنتهجها الاطراف المتصارعة .

(3)

وصف الالية الافريقية لهذا اللقاء بـ"التشاوري الاستراتيجي" يشير لان الاطراف المدعوة ستكون عماد العملية التفاوضية التي ستركز عليها الالية خاصة باستبعاد حركة عبد الواحد محمد نور بجانب قوى الاجماع الوطني باعتبارها ممثلة في نداء السودان ولجنة 7+7.
اما ادخال كلمة "استراتيجية" للقاء التشاوري قد يشير الى ان هنالك خطة تريد الوساطة ان تتفق عليها هذه الاطراف وستقدمها لهم خلال هذا اللقاء ترسم خارطة عملية التسوية السياسية والسلام بالبلاد ،خاصة شكل اختيار هذه المجموعة وكان الوسيط يريد ان يقول انها ممثلة لاطراف النزاع بالسودان واطراف المعارضة المشاركة يمكن ان تجري تسوية ما وهي لديها تجربة سابقة في عقد "الصفقات " خاصة حزب الامة والحركة الشعبية و مناوي وحركة العدل والمساواة اقتربت من اجراء تسوية خلال مفاوضات الدوحة .
واذا نجحت الوساطة في تقديم مدخل جديد لهذه العلمية التفاوضية يمكن يحدث اتفاق ما يمكن بعدها ان تسعى لتسويقه دوليا داعم لهذه الخطوة يجبر الاطراف غير ممثلة بالصمت او حتى الموافقة على هذا الاتفاق .

(4)

على الارض لابد من طرح السؤال الصعب كيف سيجد السيد امبيكي الوصفة السحرية التي ستجعل هذه الاطراف تقترب من الاتفاق حيث مايزال مفاوضي الاطراف المتنازعة يتبنون موافق متباعده فالحكومة تريد حوار داخلي لا يفكك سلطتها ومعارضة تريد حوار لتفكيك حكم الانقاذ واقامة بديل له وبين هذا وذاك تفشل كافة الجولات السابقة واذا كان هذا مدخل التفاوض المقبل ستصل لذات النهايات السابقة .
رغم اشارة الحركة لان هذا اللقاء لن يكون بديلا للقاء التحضيري الذي اشترطته القوى المعارضة للمشاركة في حوار بالداخل لكنه في الواقع قد يكون اقرب للقاء التحضيري وخاصة وان المعلومات تقول ان الوساطة ارسلت لهذه القوى اوراق للتناقش حولها وتقديم رؤيتها قبل بدء اللقاء ولكن يبدو ان عبء التحالفات سيصعب من هذا اللقاء بشكل كبير ولكن قد تحمل حقيبة امبيكي المفاجاة هذه المرة ويكون قد حان وقت التنازلات الكبرى لاطراف النزاع .

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2693

التعليقات
#1415966 [الجــــــــــــــزيرة ابـــا]
3.00/5 (1 صوت)

02-17-2016 09:04 AM
امبيكى تاجر حروب ومساعد البشير اﻻيمن فى تضليل الرأى العام داخليا وخارجيا والفاليوم المنوّم للافارقة والغربيين ومجلس اﻻمن .
امبيكى من قام بالضمانات فى جوهانسبيرغ لخروج البشير وتهريبه عبر المطار العسكرى واتركلوف .. كلما يتم الضغط على الحكومة تهرول
الى امبيكى لتخدير جزء من الحركات لكسب بعض الزمن والتلاعب فى ميادين اخرى .

[الجــــــــــــــزيرة ابـــا]

#1415865 [منصور]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2016 03:25 AM
من ينتظر من الدول الافريقية خيرا كمن يسعى وراء السراب و الدول الغربية و الشرقية مستفيدة من تفريط الاخوان في مصالح الوطن ثمنا لبقائهم في السلطة و البشير بعيدا عن ايدي العدالة الدولية.
الحل بالسكين.

[منصور]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة