الأخبار
أخبار إقليمية
تهليل (100%) .. تكبير (400%)
تهليل (100%) .. تكبير (400%)
تهليل (100%) .. تكبير (400%)


02-17-2016 11:30 AM
محمد وداعة

لم يكن مفاجئآ موافقة المجلس التشريعى لولاية الخرطوم على زيادة تعريفة المياه بنسبة (100%) ، ربما توقع الناس أن يظهر المجلس قدرا من احترام نفسه و ابداء القليل من الممانعة ولو من باب حفظ ماء الوجه ، الحيرة كانت سيدة الموقف تجاه أحاديث أعضاء المجلس التشريعى وفقا لردود افعالهم لطلب الوالى بزيادة تعرفة المياه بنسبة (100%) ، فمنهم من تحدث عن تأخر الزيادة ، والبعض قال أنهم حريصون على الزيادة لأنها فى مصلحة المواطن وفقا لمسؤليته المفترضة تجاه نفسه، و اخرون طالبوا بزيادة التعرفة بما يتجاوز حت مقترح وزارة البنى التحتية ، الذى يثير الدهشة فى تصرفات النواب بعد مباركتهم الزيادة هو فى مقابلة القرار بالتهليل والتكبير ، المجلس لم يلتفت لأصوات بعض الأعضاء الذين رفضوا القرار جملة وتفصيلا ، أو أخرون طالبوا باجراءالدراسة أو التدرج فى التطبيق ، القرار أجيز بأغلبية (44) صوتا مقابل (9) أصوات فقط ضد الزيادة ، وسط تهديدات مدير مياه ولاية الخرطوم بانه سيقدم أستقالته فى حالة رفض المجلس التشريعى لزيادة تعرفة المياه بنسبة (100%) ، متوعدا بأنه( تقدم بخطة لأعلى سلطة فى البلد وفى حال رفضها سأفسح المجال لغيرى) ،

هل السيد مدير مياه الخرطوم يقصد بأعلى سلطة فى البلد السيد والى الولاية الفريق عبد الرحيم محمد حسين ؟ ، أم حقيقة هو قصد اعلى سلطة على المستوى الأتحادى و هى رئاسة الجمهورية ؟، وبالتالى يكون قد أخرج الموضوع من سلطة الولاية وفقا لدستورها والدستور الأنتقالى لسنة 2005م ،وعليه يصبح ماجرى فى المجلس التشريعى لولاية الخرطوم عبارة عن مسرحية سيئة الأخراج ، اما الأكثر غرابة هو أستخدام الحزب الحاكم للأغلبية الميكانيكية فى تمرير القرار بنسبة تتجاوز (80%) وهو صادر من اعلى سلطة فى البلد حسب تصريح السيد مدير مياه الخرطوم،وتجاهل راى بقية القوى السياسية المشاركة فيما أسموه (حكومة الوحدة الوطنية ) ، الحزب الحاكم يؤكد فى كل مرة أنفراده بالسلطة وسيطرته على مفاصلها ، وأنه لن يقبل أو يسمع رأيآ لاحزاب شاركته السلطة و تحمل مسؤلية وضحت بسمعتها وأبتعدت عن جماهيرها ، وهى (تعد شهرا ماعندها فيه نفقة ) ، و تستمر ماسأة هذا البلاد التى يبدوا ان الا وجيع لها ، المعارضة حدث و لا حرج ، فقد سئمت هى الاخرى اصدار بيانات التنديد ، و الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ،

متى ستخرج المعارضة للتعبير عن رفضها لهذه الزيادات ، سنحسن الظن فى معارضتنا و هى فى انتظار ان تعلن الحكومة زيادة المحروقات لتخرج دفعة واحدة ، و لن نلتفت للاصوات التى تنتظر اكتمال شروط الانتفاضة الذاتية و الموضوعية ، لقد قال حكامنا يوم أنقلبوا على الديمقراطية وأستولوا على السلطة بانقلاب عسكرى ، أنهم وجدوا البلد (جنازة بحر ) وأنهم جاؤا لانقاذ البلاد ، يتضح جليا بعد مرور هذه السنوات أنهم جاؤا لاخلاء البلاد من أهلها ، بلادنا لم تعد وطننا لنا فيه حقوق وعلينا واجبات ، هذه البلاد اضحت شقة مفروشة ونحن لها مستأجرون ،،
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2808

التعليقات
#1416571 [المكتول كمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2016 09:16 AM
يا زول نحن منفقسين... وجاهزين لأي زيادة !!!

[المكتول كمد]

#1416199 [nhk]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2016 02:42 PM
تمربر المقترع بعزومه ششششششششششششششششششششششششششششششيه ههههههههههههههه

وبعدين مدير هيئه المياه يهدد بالاستقاله ههههههههههههههههههههههههه

يغور الى الجحيم مافى غيرو هى المويه عشان يزيد سيادتو التعرفة

[nhk]

#1416149 [سوداني حتى النخاع]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2016 01:28 PM
كلاماتك قوية ومعبرة وقد صدقت في ما قلت.
هؤلاء الكيزان أتوا لإفراغ البلد من أهلها من أجل مصلحة تنظيمهم العالمي الشيطاني. إنهم يحسون بهم أكثر من إحساسهم بباقي الشعب الفضل!!!

[سوداني حتى النخاع]

#1416116 [الاستاذ - كمونية - محلل سياسي]
5.00/5 (2 صوت)

02-17-2016 12:50 PM
من طرائف نواب مجلس تشريعي الكيزان : وكدى الينكرو كلامى ده بس !!

قاليك الجماعه بعد وافقوا على اجازة زيادة تعرفة المياه 100 %

كانوا معزومين افتتاح مطعم بتاع لحمه وبلدي فى امدرمان يا عممك !! اها مشو ضربو اللحوم وهاك يا لحمه صاج ، لحمه طوه ، كوارع ، كمونية ، اها ايوه وعندك هنا للنائب ابودومه بيض بالطوه ، ايوه وعندك هنا كسره بالتقليه ، ايوه وهنا عيش زياده،

ارح يلا سرعة ياخي النائب ده ما يقوم جيعان ، اها ايوه وهنا ام فتفت ، ايوه

وعندك هنا واحد باسم سرعة ياخي ارح يلا ، وهنا ايوه انت داير شنو قلت ، مخ ايوه

عندنا مخ جيب واحد مخ ، وانت شنو بواضين ايوه اديه جيب ليه ياخى الدايره سرعه ياخى .. وبس خلاص يلا مبروك عليكم زيادة الموية ..

وشكرن .

[الاستاذ - كمونية - محلل سياسي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة