الأخبار
أخبار إقليمية
حاج ماجد سوار ( التمكين ) في الحكومة.. والفيء في كندا!!
حاج ماجد سوار ( التمكين ) في الحكومة.. والفيء في كندا!!
حاج ماجد سوار ( التمكين ) في الحكومة.. والفيء في كندا!!


02-17-2016 10:12 PM
بثينة تروس


من سوء الاخوان المسلمين انهم قد جربوا العبث بكل ماهو عزيز لدى الشعب السوداني، من الارض والمال والعرض، بما يفوق التصور، لذلك يستسهلون العبث بذاكرته!!
وحاج ماجد سوار ( مجاهد) الامس، سفير اليوم! احد النماذج.. ( الخرطوم (سونا) - دعا الامين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج السفير حاج ماجد محمد السوار الخبراء السودانيين في كندا الى اقامة جسور للتواصل بين الجهاز والخبراء السودانيين بكندا في اطار برنامج الشراكة السودانية لنقل العلوم والمعرفة عبر السودانيين بالخارج
( سباكتن ) وتنفيذ انشطة ومشروعات داخل السودان خاصة في القطاع الطبي والصحي ).. انتهى صحيفة الراكوبة بتاريخ 16 فبراير 2016
السؤال من هم هؤلاء ( الخبراء السودانيين بكندا)؟ الذين دعاهم السفير لإقامة جسور التواصل مع الجهاز الذي يترأسه!! على أية حال اول ما يتبادر للذهن واحد من اثنين، اما ان يكون هؤلاء الخبراء السودانيون بكندا، هم من المبتعثين من قبل حكومة الاخوان المسلمين، ومن الذين صرفت عليهم الدولة وفتحت أمامهم فرص التحضير والدراسة والدعم المادي من المنح والحوافز المادية من تذاكر سفر ودراسة لابنائهم وغيرها من الامتيازات، فهم بذلك يُعدون من المنتسبين للحكومة ومن المتمكنين ، او من الذين تربطهم علاقات اقتصادية ، سياسية او منفعية من اي نوع كانت! وهؤلاء يجب في حقهم ( الانصياع) وتلبية نداء ولاة الامر ، والخضوع لسياسات (السفير ) حاج ماجد سوار وحكومته.
لان علمنا بالنوع الاخر من الخبراء السودانيين بكندا ، هم من الذين قد شردتهم وطردتهم حكومة الاخوان المسلمين، وهم بجميعهم غير مرغوب فيهم من قبل الحكومة، معظمهم خرجوا هرباً من بطش امن الحكومة وطلباً للامان، وقدموا لكندا لاجئين سياسيين وفارين بحياتهم محتمين برحمة ( النصاري واليهود).
وفريق اخر من الخبراء السودانيين بكندا خرج من السودان، بسبب الضائقة الاقتصادية وشيوع الفساد ما بين ( التحلل ) و ( فقه السترة) ، وعدم تمكنهم من إيجاد وظائف، وصار التوظيف ( بالتمكين) والواسطة و ( القبيلة)، لذلك هاجروا في بلاد الله الواسعة لطلب الرزق لهم ولأسرهم الممتدة.
ايضا خرج هؤلاء الخبراء بعد ان فقدوا أعمالهم، تحت مسمى ( الإحالة للصالح العام)!! اي لصالح المتمكنين والدبابين المجاهدين، من أمثال حاج ماجد سوار والذي، منذ ان كان شابا فتيا في الجامعة، كان من كوادر العنف في جماعة الاخوان المسلمين، يتهمه الطلبة الذين جمعتهم به زمالة جامعة الخرطوم انه قد تسبب في إغلاق الجامعة وأضاع عليهم عاماً دراسيا كاملا، بسبب تلك الممارسات العنيفة التي اشتهر بها.
وعندما استولى الاخوان المسلمون علي السلطة في، البلاد تمت مكافأة حاج ماجد سوار، لإخلاصه للمشروع الاسلامي بتلك الوظائف الرفيعة، مابين وزير للشباب وسفير بليبيا ومسئول عن جهاز شؤون المغتربين ، وصار متمكناً على حساب هؤلاء الخبراء المشردين بكندا والذين هم أكفأ منه وأجدر وأحق بتلك المناصب.
لذلك حجة التباكي على الخبراء السودانيين وإيجاد طرق للتعامل معهم ، هي فرقعات إعلامية عاطفية، لمزيد من المنافع في ايفاد الوفود الحكومية ، والبعثات والصرف البذخي، وعقد الصفقات التجارية ، وتحويل الأرصدة الي البنوك الكندية، واستيراد السيارات الفارهة وغيرها من المنافع و ( الفئ)!! والتي حرمها علي بقية المغتربين، وجميع ذلك من دخل الدولة وعلى حساب المواطن المسكين، لذلك هي محاولات لا تجوز الا على غافل عن سياسات حكومة الاخوان المسلمين!
وان كان سوار صادقا في دعواه هذه لشهدنا له سياسات بديلة عندما تقلد منصب وزير الشباب والرياضة!! من تأهيل لهؤلاء الشباب العاطل من الخريجين وتقليل هجراتهم للخارج حتى يصيروا خبراء المستقبل، لكن كعهد الإنقاذيين في تقلدهم المناصب (( إتهمت نيابة الأموال العامة وزير الشباب والرياضة السابق حاج ماجد سوار بتبديد (14) مليار جنيه – قديم – خلال فترة توليه المنصب. وكان تقرير المراجع العام السابق أكد ان المبلغ صرف (دون وجه حق) خلال الإستعدادات لتنظيم بطولة الأمم الأفريقية للمنتخبات المحليين (الشان) بالخرطوم 2010)).. جريدة الخرطوم 6 فبراير 2014
وكما عودتنا حكومة الاخوان المسلمين انها بدل التحقيق مع ( ولاتها) بقطع يد السارق للمال العام!! فهي بعكس ذلك تجازيهم بالإعفاء من الأحكام وتبدل لهم المناصب بأحسن منها.
( وتولى حاج ماجد سوار المتهم الرئيسي في القضية منصب سفير بليبيا بعد عزله من الوزارة قبل ان يستدعى ويعزل من الخارجية مؤخراً .)... انتهى. (من نفس المصدر السابق)
ومن الواضح ان حاج ماجد سوار لا يزال يعاني من احراج حكومة الولايات المتحدة الامريكية والتي رفضت طلبه المماثل في التطبيع مع الخبراء السودانيين فيها ، ورفضت منحه تأشيرة زيارة، مما اثار غضب السيد الوزير حينها، فهو قد تصور انه يمكنه ايضاً العبث بذاكرة الأمن الامريكي ، والذي بنى أمجاده على اكتاف مناصبتها العداء الجهادي هو وحكومته ( امريكا وروسيا قد دَنا عذابها** وعلي ان لاقيتها ضرابها).
وعلى اي حال كندا جغرافياً تسمي ( امريكا الشمالية)! فان بدت لكم سهلة المنال عن طريق سفرائكم المتمكنين! ومن الانتهازيين !! فلتعلم أنها قوية ( بالخبراء ) السودانيين الحقيقيين، الذين ارتضوا كأس ألم الغربة عن الوطن والمنافي بعزة، على ان تسقوهم كأس الحياة المعطون بالهوس الديني ودماء اهلهم الأبرياء.
ولابد لنا من ان نحيي الدكتور محي الدين محي الدين ونجدد فخرنا به وهو الذي حاز على جائزة الجامعة الملكية (مقيل ) بكندا، في جراحة القلب والأوعية الدموية وهو فخر كل سوداني حر بالتأكيد ومثل أعلى لأبنائنا بجامعات كندا.
ونحب ان نستأذن الدكتور في ان نلفت انتباهه لخطاب الامين العام لشؤون المغتربين، و الذي يفتقر للصدق والامانة. فقد يكون بحكم كثرة اعباء وظيفته فات عليه متابعة مكرهم!
فقد ذكر حاج ماجد في لقائه معه والسفير ( استعداد الجهاز للمساهمة والدعم في تلك الانشطة خاصة في مجال جراحة قلوب الاطفال والتنسيق مع الامانة العامة لديوان الزكاة لتقديم المساعدات اللازمة بما يخفف تكلفة العلاج على الاسر الفقيرة ، هذا فضلا عن استعداد الجهاز لتوفير الاقامة والترحيل واي احتياجات اخرى تحتاجها الفرق الزائرة ).. انتهى..
وايضاً نؤكد على ان نفقات تلك الفرق واحتياجاتها بجميعها ، سوف تكون خصماً على حساب المواطن الفقير المنهك من سياسات الحكومة المتخبطة.
اما ديوان الزكاة فيكفي في حقه ، في الدولة الدينية، دولة التنادي بالشريعة الاسلامية!! تفشي الفساد المالي والاداري في ديوان الزكاة ، (الخرطوم 3 يناير 2013 - كشف تقرير للمراجع العام في البرلمان السوداني عن وجود شبهة فساد في موازنة ديوان الزكاة خلال العام 2011م قائلا ان العاملين تسلموا 50 الف جنيها وان حجم الشيكات المرتدة بلغت اكثر من 142 مليون جنيه ولم تتخذ السلطات المختصة الاجراءات القانوينة الكفيلة باسترداد تلك الاموال.).. ولاتعليق!!
ثم يحتم علينا قول الحق ان لا نتفق مع الدكتور محي الدين، في جزء من ماورد في حديثه ( بالطبع اذا لم يتقول عليه إعلام حكومة حاج ماجد سوار)!!
فقد ذكر (من جانبه دعا الدكتور محي الدين محمد محي الدين الى اهمية مشاركة قطاعات المجتمع السوداني المختلفة ومؤسساته في القطاعين العام والخاص في تغيير الصورة النمطية السالبة للسودان بالخارج والتي تسببت بقدر كبير في احجام الكثير من الفرق والخبراء والشركاء في كندا عن الحضور الى السودان لتقديم مساهماتهم في الانشطة والتي نحاول الاستعانة بهم فيها وذلك لما يشاع في الاعلام من حروب ونزاعات وقتل).. انتهى
وقولكم أعلاه ان هنالك صورة سالبة للسودان بالخارج، قول حق، لكنه لا يتم تصحيحه بالخبراء والشركاء الكنديين، بل يتم ذلك بزوال السبب المباشر الذي أدى الى تشويه صورة وجه السودان في العالم اجمع! الا وهي حكومة حاج ماجد سوار.
ودعني أحيطك علماً بان ( مايشاع في الاعلام من حروب ونزاعات وقتل)! هو ليس بإشاعات إعلامية، وان في بلدك العزيز السودان، بسبب النزاعات والحروبات الجهادية انفصل الجنوب عن الشمال، وفي جبال النوبة وجنوب كردفان هناك حروب تطهير عرقي وديني ضارية ، وفي الشمال فرطت الحكومة في أراضي الشمال مما أدى الى النزاعات بين الأهالي وحكومة الاخوان المسلمين ، ( المستنجدة بالخبراء)!! ونزاعات احداث أراضي المناصير وكجبار واراضي النوبة ومن السدود المتوهمة والخربة، وفي دارفور تشهد المنطقة منذ العام 2003 وحتى احداث جبل مره والجنينة الآن ، التي تشهد الموت والاغتصاب والدمار، والاخيرة تؤكد أحداث الحروب والقتل!! اذ ( شهد فيها شاهد من اهلها)، ألا وهو السيد الرئيس المطلوب من محكمة العدل الدولية ، في حديث رمضان 2013 ، باعترافه ان دماء أهالي دارفور في أعناقهم وان حكمهم شهد ظلماً وجوراً!!
وأما عاصمة البلاد الخرطوم والتي يخطط حاج ماجد سوار لاستجلاب الخبراء اليها ووفد ( المتمكنين) منها ! فقد تناقلت وسائل الاعلام وصفحات التواصل، فوزها بلقب أوسخ عاصمة في العالم في الاستفتاء السنوى الذي تصدره مجلة (هورايزون ) الامريكية ، وقد انتزعت اللقب بفارق كبير من عاصمة افريقيا الوسطى بانغي متفوقة عليها بخمسين نقطة من مجموع الأصوات التى يدلي بها السياح الأمريكين فى كل عام لاختيار أوسخ العواصم العالمية .

بثينة تروس

[email protected]





تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 6361

التعليقات
#1416954 [سوداني اصيل]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2016 12:54 AM
يا بثينة دكتور محي الدين الذي تشيدين به تسبب في تشريد كثير من الكوادر الطبية في مستشفى الشعب ومركز القلب ومحي الدين جزء من نظام الكيزان الاجرامي والتلميع البعمل فيهو اعلام الانقاذ للكوز محي الدين من دون كل الاطباء المغتربين لهم اسبابه اتمنى انك ترجعي الى جامعة ميغيل لتكتشفي ان الجائزة المزعومة جائزة عادية تمنح سنويا لعشرات الطلاب لانتهاء فترة تدريبهم بالجامعة اما العملية ستجدي انه قام بها بروفيسور روس وان محي الدين كان من بين الطلبة الذين حضروا العملية كمتدربين راجعي موقع جامعة ميغيل وستكتشفين الحقيقة بنفسك وكل من اراد التاكد يراجع موقع جامعة ميغيل

[سوداني اصيل]

#1416953 [الازرق]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2016 12:52 AM
استاذه بثينة تروس دكتور محي الدين لم يفت عليه مكرهم فهو منهم وهو احد الكيزان لذا ليست تصريحاته مستغربه فهو وحاج ماجد بنفس الفهم والمبداء والانتماء لتنظيم الاخوان المسلمين وما يقوم به محي الدين جزء من الدور المرسوم له في تلميع النظام وفتح قنوات التواصل له مع المنظمات الكندية لفك حصاره وعزلته واعرفك ان محي الدين هو الطبيب الخاص لعبد الرحيم محمد حسين ونافع علي نافع كان يرافقهما في كل رحلاتهما .

[الازرق]

#1416793 [السودانى الاصيل]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2016 02:58 PM
يا اخت بثينة انا واحد من الذين اضاع عليهم حاج ماجد سوار عاما دراسيا

[السودانى الاصيل]

#1416734 [Zorba]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2016 01:11 PM
الكيزان لا بعرفون غير الدمار و الدم و القتل
بعد ان دمروا علاقات السودان مع كل دول بسياستهم الرعناء وضاقت عليهم الدنيا برحابنها الآن يطلبوا من الناس الذين شردوهم من بلدهم بسياسة التمكين ان يقيموا سياسات تواصل مع من كان ألد اعدائهم في السابق بترديد شعارات جوفاء "لن نذل و لن نهان ولن نطيع الامريكان - يا امريكا لمي جدادك - امريكا روسيا قد دنا عذابها"

ما هذه البجاحة يا من تدمرون و تطلبون من ضحاياكم و معارضيكم ان يصلحوا ما افسدتم؟

[Zorba]

#1416729 [معاويــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2016 01:04 PM
لا استطيع وصفه لانى اللسان يعجز عن الموبغات التى تجمعت فى هذا الكان الغير سوى

[معاويــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة]

#1416718 [Lila Farah]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2016 12:45 PM
يابثينه ياروعه

صدقيني يابثينه الواطه كلها بتعرف من هو الدباب الارهابي
والفاقد التربوى حاج ماجد سوار ....!!!!!!!

هو باختصار كلب فاشل كاذب من كلاب بشه لا وزن ولا قيمه عند الناس
خصوصا المغتربين ....!!!!!

[Lila Farah]

#1416656 [أب أحمد2]
5.00/5 (2 صوت)

02-18-2016 11:07 AM
1963 كانت الخرطوم أنظف مدينة فى العالم!!!!!!!!!

[أب أحمد2]

#1416628 [نصر]
5.00/5 (1 صوت)

02-18-2016 10:41 AM
دمت زخرا للسودان الحر
تسلمى يا بت بلدى يسلم قلمك و يدك و فمك الله يكتر من امثالك حفيدات مهيرة بت عبود
كشفتى هذا الحقير على حقيقتو وخليتيو عريان امفكو

[نصر]

#1416607 [habbani]
5.00/5 (1 صوت)

02-18-2016 10:10 AM
هذا الحاج ماجد كمن استقطبوه لا دين ولا اخلاق ولا عقل بل صفيق وفاقد تربوى وحرامى نتن وهلمجرا

[habbani]

#1416603 [محمدوردي محمدالامين]
5.00/5 (1 صوت)

02-18-2016 10:07 AM
بنتي بثينه تروس لك التحيه والتجله والتقدير والاحترام علي هذا الجهد المبذول في تعريه اركان النظام واماطة لثام التخفي عن سوءاتهم وهي كثيره؛وفقك الله بنيتي والي الامام

[محمدوردي محمدالامين]

#1416522 [Floors]
5.00/5 (1 صوت)

02-18-2016 08:30 AM
مقالك جميل ومعبر ويعكس الحقيقة ولكن إستميحك عذراً بإطلاق لفظ الأخوان المسلين لأن الإسلام ليس له إخوان وإنما مؤمنين صادقين يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأما مايعرف عندنا بغابة السودان فهم إخوان الشيطان الفسقة الفجرة اللصوص المرتشين تجار الدين فلعنة الله عليكهم ليوم الدين !!!

[Floors]

#1416473 [ابو مازن]
4.00/5 (4 صوت)

02-18-2016 03:36 AM
تسلم بثينة تروس شكراً لك ولكل بنات حواء السودان كما عودتمونا دائماً بان المرأة السودانية حية بكل مشاعرها فى هذه الفترة الحرجة من تاريخ الوطن بعد موت كثير من رجولة بعض رجاله المغلوب على امرهم ، لك التحية و التقدير

[ابو مازن]

#1416423 [Truth]
2.50/5 (4 صوت)

02-17-2016 11:53 PM
يا سلام عليك و على هذا المقال و اكى ان تعلمى ان الوفد الكندى ليس بكندى الاصل فهم لقيط من الاسلاميين الذين يعيشون فى كندا و مع ذلك لم يجروا هذه العمليات مجانا و انما برسوم و لو هم لم يتقاضوا رسوم فقد حصدها مركز القلب و لكن على كل لهم التحية و الشكر و للجراح د.محى الدين الشكر

[Truth]

ردود على Truth
[إسماعيل علم] 02-18-2016 10:31 AM
"و مع ذلك لم يجروا هذه العمليات مجانا و انما برسوم و لو هم لم يتقاضوا رسوم فقد حصدها مركز القلب"
ويا ربي العمليات دي إتعملت في السودان ولا في جيبوتي!!!!

شكرا يا بثينة كالعادة مقال ممتاذ..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة