الأخبار
الملحق الرياضي
كريستيانو رونالدو.. احترافية لا تظهر سوى على أرض الملعب
كريستيانو رونالدو.. احترافية لا تظهر سوى على أرض الملعب
كريستيانو رونالدو.. احترافية لا تظهر سوى على أرض الملعب


02-18-2016 11:06 PM
DW ©

"الدون" رونالدو هو الأكثر إشكالية في التعامل مع الصحفيين، فهو سريع الاستياء من الأسئلة الحرجة. وحين يقول أحدهم إنها "قلة احترافية"، يرد عليه: "لا يجوز الحكم علي إلا من خلال أرض الملعب"، ومباراة روما خير دليل.

نجح نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو في رفع رصيد أهدافه في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم هذا الموسم إلى 12 هدفًا، بتسديدة رائعة في الزاوية العليا، على ملعب الأولمبيكو معقل فريق روما الإيطالي.

هذا الهدف شكل نقطة حاسمة في اللقاء، إذ أتاح للفريق الإسباني إحكام السيطرة على المباراة بعد أداء متوسط في الشوط الأول من ذهاب دور الستة عشر أمام روما الإيطالي مساء الأربعاء (18 فبراير/ شباط 2016)، ومن ثمّ الفوز بهدفين نظيفين، فيما حمل هدف الفوز توقيع البديل خيسي قبل أربع دقائق على النهاية بانطلاقة فردية وتسديدة في الزاوية البعيدة للمرمى.

وكان بوسع رونالدو إضافة هدف ثان قبل ربع ساعة على النهاية لكن تسديدته بالرأس عند الزاوية البعيدة حادت قليلا عن المرمى عقب تمريرة رائعة من جيمس رودريجيز.

وفي الحقيقة كان رونالدو اللاعب المفتاح في هذه المباراة، لأنه هو من أنهى فعليًا المقاومة الإيطالية على أرض روما، مستفيدًا من الثغرات التي ظهرت بإقدام روما على طلعات هجومية متكررة تسببت في الوقت ذاته عن إحداث شرخ في "حائطه" الدفاعي.

الوجه الآخر لرونالدو

رونالدو الذي ظهر "ملكيًا" في تلك المباراة، كان هو نفسه قبل يومين مثالا على اللاعب "النكدي" و"المستاء" من العالم، مغادرًا بطريقة غير احترافية المؤتمر الصحفي الذي أقيم قبيل منافسات ذهاب الدور ثمن النهائي.

وتعود الأسباب لأنه سُئل عن تراجع مستوى أدائه وعن أهمية الصداقة في عالم كرة القدم، وذلك في إشارة إلى علاقته بغريمه التقليدي ليونيل ميسي.

حينها انقض رونالدو على الصحفيين قائلا: "من هو اللاعب الذي أحرز أكبر عدد من الأهداف خارج القواعد منذ أن التحقت بالليجا الإسبانية".

ثم تابع: "إنكم لا تستطيعون! لأنه لا يوجد أحد (غيري)". بعدها نهض الفائز بلقب أفضل لاعب في العالم لثلاث مرات مغادرا القاعة.

قد يبدو للوهلة الأولى أن هكذا تصرف لا يليق بنجم كبير بحجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لكن الطريقة التي اختارها رونالد للدفاع عن نفسه، تبقى هي الفيصل.

أي إحراز الهدف الـ12 في دوري أبطال أوروبا، وكأنه يقول: "احترافيتي لا تظهر سوى على أرض الملعب، ولن أحاكم إلا عليه!".

زيدان ورونالدو.. لغة واحدة

وبعد هدفه الوحيد في مباراة روما ركض رونالدو نحو المدرب زين الدين زيدان الذي نال خبر توليه تدريب الريال اهتماما إعلاميًا كبيرًا.

وحمل هذا المشهد أكثر من دلالة على كون "الدون" تجاوز عقدة المدرب، بعد رحيل رافائيل بينيتيز الذي جمعته به علاقات متوترة لم تعد سرًا على أحد في الفترة الأخيرة لعمل بينيتيز في الريال كمدرب.

وعلى عكس رافائيل بنيتيز، يتحدث النجم الفرنسي الكبير "زيزو" لغة النجوم، ويمكنه أكثر من غيره استيعاب ميول وتطلعات رونالدو كنجم عالمي محترف.

وهذا ما صبّ أيضا في مصلحة زين الدين زيدان الذي أعاد الريال إلى طريق الفوز في المباراة السادسة له على التوالي.

بيد أن الفوز الأهم كان أمام روما لأنها أول مباراة يفوز فيها بطل دوري الأبطال لعام 2002 كمدرب.

وقد صرح زين الدين عقب هذا اللقاء: "أنا سعيد وخصوصا لأنه سجل". والمقصود هنا رونالدو بالطبع.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 727


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة