الأخبار
أخبار إقليمية
سوري وسوداني وجزائرية يفوزون بجوائز مسابقة الطيب صالح للإبداع الكتابي
سوري وسوداني وجزائرية يفوزون بجوائز مسابقة الطيب صالح للإبداع الكتابي
سوري وسوداني وجزائرية يفوزون بجوائز مسابقة الطيب صالح للإبداع الكتابي


02-18-2016 11:58 PM

الخرطوم : صلاح الدين مصطفى
فاز السوري سومر شحاتة بجائزة الطيب صالح للإبداع الكتابي في دورتها السادسة برواية(حقول الذرة) وقيمة الجائزة (10) ألف دولار،وفاز السوداني الهادي علي محمد راضي بجائزة القصة القصيرة بعمل (فنتازيا أنثى الشط) وفازت اسمهان منوّر من الجزائر بالجائزة الأولى لقصص الأطفال بنص (عالم أجمل) .
ونال الجائزة الثانية في الرواية عمار علي حسن من مصر بعمل (بيت السناري)بقيمة (8) ألف دولار ونال الجائزة الثالثة محمد المصطفى الطيب بشّار بعمل (تجليات يعقوب الفينيق) وقيمتها (6)ألف دولار،ونال السعودي مقبول العلوي الجائزة الثانية في القصة القصيرة بنص (النجاب) ونال المركز الثاني السوداني معاوية محمد الحسن قيلي بنص (بورتريه لإمرأة لا تنتظر أحد) ونالت سوريا الجائزتين الثانية والثالثة في مجال أدب الأطفال حيث فازنجيب كيالي بقصة (العيد والأرجوحة) وفازت السورية حنان المصري بالمركز الثالث بنص(حكايات جدي) .
وتم اختيار البروفيسور يوسف فضل حسن شخصية العام وكرمه بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الحمهورية.


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2126

التعليقات
#1417067 [Konda Saeed Koudi]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2016 10:51 AM
يجب ان تقدم السوداني علي السوري، يا عرب

[Konda Saeed Koudi]

#1417060 [ابو الليل]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2016 10:23 AM
كلمه حق لا بد منها:للأسف لم نعطى الحق حقه. ولن نكون منصفين ابدا ابدا لو لم نكرم ذلك الكاتب الاسمر ورواياته الرائعه التى عرضها مجانا بدون مقابل يذكر واعجب بها الجميع وتمتعوا بقرائتها حتى النخاع, وبل ادرجت فى بعض الدول ضمن المنهج الدراسى لتلاميذها.ذلك الاديب الروائى الاستاذ/عبد العزيز بركه ساكن.فهو جدير بجائزه الطيب صالح ويستحق اكثر من ال10 الف دولار هذه فى وجه نظرى: من ناحيه ادبيه بحته وكروائى فذ قل وندر ان يجود زماننا بمثله, فلم نوفيه حقه الادبى ولا المادى لكتاباته التى تحصل عليها الجميع بدون عائد له, ولا حتى تكلفة طباعتها ونشرها . (رغم اختلافى فى تركيب هيكلة بعض رواياته- لا يمنعنى من اعطائه حقه الادبى كاملا ) . فالحق حق.
عندما هجى المتنبى كافور الاخشيدى فى قصيدته التى تتسم بأبشع صوره الهجاء عبر التاريخ الادبى(اهان وذل الراجل مذله لا بعدها مذله),اعتبرت قصيدته من اروع واجمل القصائد الادبيه فى الهجاء ودرست فى كل مراحل التعليم والجامعات والمعاهد لكل الدول العربيه. فلماذا بركه ساكن نجحف فى حقه الادبى كروائى و سودانى ونمعن فى ازدراء كتاباته ونكرم غيره ونزجى العطاء لهم (لا اعتراض لمن نال جائزه هنا - لكن كل اديب يجب ان يكرم بتفوقه ومنتوجه الادبى (واكرر الادبى) - اليس كذلك؟
(كده شوف قصيده المتنبى)
القصيدة
عيدٌ بِأَيَّةِ حالٍ عُدتَ يا عيدُ" = "بِما مَضى أَم بِأَمرٍ فيكَ تَجديدُ
أَمّا الأَحِبَّةُ فَالبَيداءُ دونَهُمُ" = "فَلَيتَ دونَكَ بيدًا دونَها بيدُ
لَولا العُلا لَم تَجُب بي ما أَجوبُ بِها" = "وَجناءُ حَرفٌ وَلا جَرداءُ قَيدودُ
وَكانَ أَطيَبَ مِن سَيفي مُضاجَعَةً" = "أَشباهُ رَونَقِهِ الغيدُ الأَماليدُ
لَم يَترُكِ الدَهرُ مِن قَلبي وَلا كَبِدي" = "شَيئًا تُتَيِّمُهُ عَينٌ وَلا جِيدُ
يا ساقِيَيَّ أَخَمرٌ في كُؤوسِكُما" = "أَم في كُؤوسِكُما هَمٌّ وَتَسهيدُ
أَصَخرَةٌ أَنا مالي لا تُحَرِّكُني" = "هَذي المُدامُ وَلا هَذي الأَغاريدُ
إِذا أَرَدتُ كُمَيتَ اللَونِ صافِيَةً" = "وَجَدتُها وَحَبيبُ النَفسِ مَفقودُ
ماذا لَقيتُ مِنَ الدُنيا وَأَعجَبُهُا" = "أَنّي بِما أَنا باكٍ مِنهُ مَحسودُ
أَمسَيتُ أَروَحَ مُثرٍ خازِنًا وَيَدًا" = "أَنا الغَنِيُّ وَأَموالي المَواعيدُ
إِنّي نَزَلتُ بِكَذّابينَ ضَيفُهُمُ" = "عَنِ القِرى وَعَنِ التَرحالِ مَحدودُ
جودُ الرِجالِ مِنَ الأَيدي وَجودُهُمُ" = "مِنَ اللِسانِ فَلا كانوا وَلا الجودُ
ما يَقبِضُ المَوتُ نَفسًا مِن نُفوسِهِمُ" = "إِلّا وَفي يَدِهِ مِن نَتنِها عودُ
مِن كُلِّ رِخوِ وِكاءِ البَطنِ مُنفَتِقٍ" = "لا في الرِجالِ وَلا النِسوانِ مَعدودُ
أَكُلَّما اغتالَ عَبدُ السوءِ سَيِّدَهُ" = "أَو خانَهُ فَلَهُ في مِصرَ تَمهيدُ
صارَ الخَصِيُّ إِمامَ الآبِقينَ بِها" = "فَالحُرُّ مُستَعبَدٌ وَالعَبدُ مَعبودُ
نامَت نَواطيرُ مِصرٍ عَن ثَعالِبِها" = "فَقَد بَشِمنَ وَما تَفنى العَناقيدُ
العَبدُ لَيسَ لِحُرٍّ صالِحٍ بِأَخٍ" = "لَو أَنَّهُ في ثِيابِ الحُرِّ مَولودُ
لا تَشتَرِ العَبدَ إِلّا وَالعَصا مَعَهُ" = "إِنَّ العَبيدَ لَأَنجاسٌ مَناكيدُ
ما كُنتُ أَحسَبُني أبقى إِلى زَمَنٍ" = "يُسيءُ بي فيهِ كَلبٌ وَهوَ مَحمودُ
وَلا تَوَهَّمتُ أَنَّ الناسَ قَد فُقِدوا" = "وَأَنَّ مِثلَ أَبي البَيضاءِ مَوجودُ
وَأَنَّ ذا الأَسوَدَ المَثقوبَ مِشفَرُهُ" = "تُطيعُهُ ذي العَضاريطُ الرَعاديدُ
جَوعانُ يَأكُلُ مِن زادي وَيُمسِكُني" = "لِكَي يُقالَ عَظيمُ القَدرِ مَقصودُ
إِنَّ امرأً أَمَةٌ حُبلى تُدَبِّرُهُ" = "لَمُستَضامٌ سَخينُ العَينِ مَفؤودُ
وَيلُمِّها خُطَّةً وَيلُمِّ قابِلِها" = "لِمِثلِها خُلِقَ المَهرِيَّةُ القُودُ
وَعِندَها لَذَّ طَعمَ المَوتِ شارِبُهُ" = "إِنَّ المَنِيَّةَ عِندَ الذُلِّ قِنديدُ
مَن عَلَّمَ الأَسوَدَ المَخصِيَّ مَكرُمَةً" = "أَقَومُهُ البيضُ أَم آبائُهُ الصيدُ
أَم أُذنُهُ في يَدِ النَخّاسِ دامِيَةً" = "أَم قَدرُهُ وَهوَ بِالفَلسَينِ مَردودُ
أَولى اللِئامِ كُوَيفيرٌ بِمَعذِرَةٍ" = "في كُلِّ لُؤمٍ وَبَعضُ العُذرِ تَفنيدُ
وَذاكَ أَنَّ الفُحولَ البيضَ عاجِزَةٌ" = "عَنِ الجَميلِ فَكَيفَ الخِصيَةُ السودُ

[ابو الليل]

#1417056 [QUICKLY]
5.00/5 (1 صوت)

02-19-2016 10:05 AM
تحتفلون به وهو القائل فيكم ( من اين أتى هؤلاء )
هههه والله عجايب
دمك دم قُراد بس!!

[QUICKLY]

#1417005 [kakan]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2016 07:00 AM
بالله ياناس الراكوبة والرفاق بتاعين اىتعليقات اريد معرفة اسم المذيعة التي قدمت الحفل الختامي فقد ارغمتني علي عدم طلب اللجؤ السياسي في اي من بلاد الله بعد ان ايقنت ان البلد لازالت بخير طالما تحتضن تلك البنت الموهوبة المترعة بالمعرفة والخير

[kakan]

ردود على kakan
[الهادي سيد] 02-19-2016 09:11 PM
هاها.
أظتك كنت داير تتخوجن و تتزوج ليك واحدة شقراء.
قبل ما تتخذ قرارك د أحسن تسأل يمكن تكون المذيعة دي مخطوبة..


#1417002 [yahou]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2016 06:53 AM
نساءل الله الرحمه والمغفرة لاديبنا ورمز ثقافتنا الطيب صالح اللهم ارحمه واغفر له ذنوبه وادخله مع الصديقين والشهداء يا رب انك الغفور الرحيم

[yahou]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة