تضخم البروستاتا
تضخم البروستاتا


02-28-2016 11:22 PM
د. حسن حميدة – مستشار تغذية علاجية/ أستاذ مساعد – ألمانيا


البروستاتا:
تعتبر غدة البروستاتا من أهم غدد جهاز التناسل الذكري وأكبرها حجما. وتتكون البروستاتا تشريحيا من ثلاثة فصوص، فصان جانبيان، وفص ثالث وسطي. وتقع البروستاتا مباشرة تحت المثانة (عنق المثانة)، حيث تحيط القناة البولية (مجري البول) من جانبين. وتحتوي البروستاتا على عدد كبير من الحويصلات المزودة بقنوات دقيقة، والتي تتجمع بدورها وتفتح مباشرة في مجري البول الخلفي. وتبلغ البروستاتا عند الأصحاء في متوسط العمر، في طولها حوالي 2,5 سنتمتر، وفي عرضها حوالي 4,7 سنتمترات، وفي سمكها حوالي 2,5 سنتمترات. وتزن البروستاتا لنفس الفئة من الأشخاص حوالي 25 مليجرامات. وتفرز البروستاتا سائل لزج، يحتوي على مواد ضرورية لحركة ونشاط الحيوانات المنوية، مثل أملاح الصوديوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والفسفور، والزنك، والستريك، واللستين، وبعض البروتينات والأحماض الأمينية. ومن الخواص الكيميائية لهذا السائل، هي قاعديته (قلويته) بنسبة 7,2. ويشكل السائل المفرز من البروستاتا، ما بين 10 إلي 30% من كمية السائل المنوي الكلية.

وظائفها:
تتلخص وظائف البروستاتا المعروفة في السائل المفرز منها، والذي يعمل على تخفيف لزوجة السائل المنوي، المفرز في الخصيتين، وعليه تسهيل حركة الحيوانات المنوية المحتواة. زيادعلى ذلك يعمل سائل البروستاتا على تنظيم الوسط الحمضي الموجود مسبقا في مجري البول. وكما هو معروف، تتمثل مهمة مجري البول الذكري، أولا في نقل البول عند التبول، وثانيا في نقل السائل المنوي عند ممارسة العملية الجنسية. ويعتبر الوسط الكيميائي للبول، وسط حمضي ناتج عن محتوي مادة البولينا المكونة للبول، والذي تتراوح نسبة حمضيته ما بين 5 إلي 6. ولذا يتطلب الأمر معادلة هذه النسبة كيميائيا وبطريقة طبيعية يتحكم فيها جسم الإنسان. وهذا حتي يتيسر نقل الحيوانات المنوية عبر قناة القضيب، من دون أن تموت في طريقها إلي الهدف. زياد على ذلك يعمل سائل البروستاتا على حماية الإنسان من إلتهابات البول البكتيرية (نسزيريا، كليميديا، ميكوبلازما)، بإحتوائه على مضادات بكتيرية ، كما يساعد الحيوانات المنوية بقاعديته على مقاومة الوسط الحمضي الموجود في جهاز التناسل الأنثوي (المهبل). وبضمان حيوية ونشاط الحيوانات المنوية من بعد إفراز السائل البروستاتي القاعدي، يمكن ضمان وصول الحيوان المنوي للبويضة عبر رحلة طويلة إلي المهبل، ثم الرحم، ثم عنق الرحم، ثم قناة إلي فالوب، مكان وجود البويضة، ومن ثم إكمال عمليتي التلقيح والإخصاب، للإنجاب، والحفاظ على النوع.

إحصائيات:
عادة ما يكون إحتمال تضخم البروستاتا، ما بعد بلوغ منتصف سن الأربعين، والذي يحدث عند الملايين من الأشخاص في العالم. ويتغير حجم البروستاتا بمرور سنين العمر، إذ يبلغ عند الشيوخ ما بعد الستين من العمر ضعف الحجم. وفي كثير من الأحيان يصل حجم البروستاتا إلي ثلاثة أضعاف الحجم الأصلي. وتقدر نسبة عدد المصابين بالتضخم البروستاتي عند بلوغ سن الستين، بحوالي 40% إلي 50%. وعند المتقدمين في العمر، أي ما بين سن 80 إلي 85، بحوالي 80 إلي 90%. ويؤدي تضخم البروستاتا في حوالي 50% من الحالات إلي مشاكل تتعلق بعدم إنسياب وجريان البول بسهولة، وفي 70% من الحالات إلي ظهور مشاكل الضعف الجنسي المتقدم.

التضخم:
تأخذ البروستاتا عند الولادة حجم صغير جدا، يقارن بحجم ثمرة النبق، ويزداد هذا الحجم أولا مع نمو الجسم وفي عدة مراحل: المرحلة الأولي: زيادة نمو البروستاتا عند سن البلوغ، المرحلة الثانية: إكتمال نمو البروستاتا عند الوصول إلي سن الخامسة والعشرون. وهناك مرحلة ثالثة، وهي مرحلة ما بعد بلوغ سن الأربعين، والتي يحدث فيها نمو (تضخم)، والذي يعتبر نموا مرضيا. وفي هذه المرحلة تتغير خلايا وأنسجة البروستاتا في حجمها، الشيء الذي يؤدي إلي الضغط على مجري البول العلوي (الإحليل). والشيء الذي ينتج عنه زيادة الضغط على هذه المنطقة، مما يشكل صعوبة إنسياب وجريان البول أو منعه تماما. وتنقسم أنواع تضخم البروستاتا مبدئيا إلي نوعين: النوع الأول، تضخم (ورم) حميد، والنوع الثاني، تضخم (ورم) غير حميد (سرطاني).

الأسباب:
من الأسباب المعروفة لتضخم البروستاتا هو الآتي: عوامل جينية، تغيرات هرمونية (التستيترون)، عوامل بيئية، تقدم العمر، وزن الجسم المفرط، الأغذية الغنية بالدهون، الإدمان في المشروبات الكحولية، الإلتهابات الجرثومية، الإصابة بالأمراض المزمنة، كتصلب الشرايين، السكري وضغط الدم المرتفع. وهناك بعض الدراسات التي تعزي الإصابة بتضخم البروستاتا إلي أسباب أخري، على سبيل المثال: الإدمان في الإنتشاء الجنسي الإنعزالي، والإفراط الإنتقامي (المبالغة) في العملية الجنسية. وهنا يضع أيضا في الحسبان، الإنخراط الجنسي مع صغار الزوجات، والسرحان في موضوع مثني وثلاث ورباع، خصوصا في منعطف الثلث الأخير من العمر.

هناك تقسيم آخر لتضخم البروستاتا، والتي تقسم بناءا لأسبابها إلي الأربعة أنواع:
أولا: تضخم ناتج عن إلتهاب بكتيري حاد، ينتج عنه أحيانا ألم أو إرتفاع في درجة حرارة الجسم. ثانيا: تضخم ناتج عن إلتهاب بكتيري مزمن، ربما كان مصحوب بأعراض في وقت لاحق، كتعثر عملية التبول. ثالثا: تضخم ناتج عن أسباب أخري (غير بكتيري)، كالإحتقان. رابعا: تضخم من غير أعراض (صامت)، يكشف بالصدفة عن طريق الكشف الروتيني. ويشكل مثل هذا التضخم في النوع الأخير، خطر وجود نوع غير حميد.

الأعراض:
من أعراض تضخم البروستاتا: الحوجة الملحة للتبول، صعوبة بداية التبول، ضعف إنسياب وجريان البول، تقطع جريان البول، تقطر البول بعد الإنتهاء من التبول، إزدياد الحوجة للتبول ليلا، عدم المقدرة على الإفراغ الكلى لمحتوي المثانة.
وتزداد هذه الأعراض في حدتها، عند تجاهل الأمر وعدم الإهتمام بالتشخيص والعلاج إلي الأسوأ، الشيء الذي يؤدي إلي ظهور مضاعفات مصاحبة للمرض.

المضاعفات:
من المضاعفات الناتجة بسبب تضخم البروستاتا: الألم الموضعي، حرقان البول، إلتهاب المجاري البولية، إنخفاض وظائف الكلي، حصوات الكلي والحالبين والمثانة، وظهور دم مع البول.

التشخيص:
يعتمد تشخيص تضخم البروستاتا كغيره من الأمراض، على الأعراض المصاحبة، تاريخ المرض، إحتمال وجود المرض في نطاق الأسرة. زيادة على ذلك يأتي أهم كشف طبي بأصبع السبابة عبر المستقيم، للتأكد من وجود تضخم بروستاتي محسوس. ويعتبر هذا الكشف الطبي من أهم أنواع الكشف، إذ عن طريقه يمكن التوصل إلي النتيجة سريعا في حين عدم توفر التقنيات التشخيصية والمعملية الحديثة، خصوصا عند كبار السن. وفي البلاد الصناعية الكبري، يتوجب إجراء فحص تضخم البروستاتا، مباشرة بعد النصف الثاني من سن الأربعين. والهدف من هذا الكشف المبكر، هو التأكد من سلامة البروستاتا والوقاية من الإصابة بالأورام، والتي يمكن أن تتطور إلي أورام خبيثة. وبجانب الكشف على البروستاتا للرجال، يوجد أيضا الكشف على القولون للجنسين، والكشف على الثديين، ما بعد سن الخامسة والثلاثون للسيدات. وبالكشف المبكر، تتاح الفرصة للأطباء، لعمل الإحتياطات العلاجية اللازمة في مرحلة مبكرة، الشيء الذي ينعكس إيجابيا على نتيجة العلاج.

وهناك بعض الفحوصات الإختبارية والطبية الأخري، للتحري والتأكد أكثر من سبب تضخم البرستاتا، مدي حدته، ومراحله، على سبيل المثال: إختبار الضغط البولي، جريان البول، كمية البول المتبقي في المثانة، فحص الدم، الموجات الصوتية، منظار المثانة، الأشعة السينية للقناة البولية، وأخذ عينة من نسيج البروستاتا للفحص المجهري.

العلاج:
حسب التوصيات العلاجية، يمكن علاج تضخم البروستاتا في المراحل الأولية عن طريق العقاقير الطبية، ووفقا لوصفة الطبيب المعالج والتوصيات العالمية، على سبيل المثال: المسكنات: لتسكين الألم المصاحب لعمليتي التبول أو القذف (الجماع)، مرخيات العضلات: لتقليل حدة الألم موضعيا في منطقة الحوض وما جاوره، حاصرات الألفا: لتسهيل جريان البول، مضادات الأندروجين: لتقليص حجم غدة البروستاتا بمرور الزمن، والمضادات الحيوية: لمعالجة العدوي الجرثومية. هناك أيضا عدد من الخيارات العلاجية، التي يمكن الأخذ بها عند تطور المرض، والفشل في التحكم فيه دوائيا. وهذه الخيارات تتمثل في العلاج الجراحي، على سبيل المثال: الإستئصال الجزئي للبروستاتا عبر القناة البولية (الإحليل)، الإستئصال الكلي للبروستاتا. ومن عواقب العلاج الجراحي، هو إمكانية حدوث العجز الجنسي للشخص المصاب، من بعد العملية الجراحية.

الوقاية:
للوقاية من تضخم غدة البروستاتا، ينصح بالآتي: تناول كمية كافية من الماء يوميا بمتوسط لترين في اليوم، وحسب طقس البلد، المداومة على الحركة البدنية وممارسة النشاط الرياضي، الإقلاع عن الكحول والنيكوتين، تناول كمية كافية من الفاكهة والخضروات يوميا، تقليل نسبة شرب الكافيين، تجنب الأغذية المحتوية على كمية عالية من الدهون، عدم الإفراط (المبالغة) في المباشرة الجنسية، ومعاودة الكشف الدوري للبروستاتا وفقا للتوصيات العمرية.

التغذية:
تتمثل الخطورة في أورام غدة البروستاتا في تطور الورم من ورم حميد إلي ورم غير حميد (خبيث). ويأتي هذا التطور حتما عند الإصابة وتجاهل الأعراض وعدم الإهتمام بالمرض. ويعتبر تطور أورام البروستاتا حجما ونسبة، من أسرع التطورات السرطانية إطلاقا. الشيء الذي يوضح أخذ سرطان البروستاتا للمركز الثاني، مباشرة بعد سرطان الرئتين عند الجنس الذكري. وتدل بعض الدراسات عن إرتفاع نسبة المتزوجين بسرطان البروستاتا، إذا ما قورنوا بالعازبين. وهناك دراسات تبين قابلية إصابة الرجال من أصل أفريقي بسرطان البروستاتا، بالمقارنة بالرجال من أصل آسيوي. وتربط كثير من الدراسات، العلاقة المباشرة للإصابة بسرطان البروستاتا، بالإكثار من تناول الأغذية الغنية بالدهون، خصوصا الحيوانية منها. كما تدحض بعض الدراسات دور المواد الكيميائية (الأسمدة، البوهيات، المحاليل) الملوثة للتربة والماء والغذاء، إحتمال الإصابة بسرطان البروستاتا. وهناك بعض الأغذية التي أثبتت مكوناتها الغذائية، فاعليتها في تقليل نسبة الإصابة بأورام البروستاتا، والحد من نسبة تطور الورم، وتحوله إلي ورم سرطاني، على سبيل المثال:

الكاروتين واللويكوبين: المادتين الكاروتين (ألفا، بيتا)، واللويكوبين ينتمين إلي مضادات الأكسدة، ويعملن على الحد من عمل الأكسيد الداعم لنمو الخلايا السرطانية في أغشية الجسم، كالبروستاتا. والمادتين الأثنين يتوفرن في الأغذية ذات اللونين الأصفر والأحمر كالبنجر، البامبي، القرع، البطيخ، الشمام، المانجو، الباباي، الجوافة الحمراء، والقريب فروت الأحمر.
عنصر الزنك: يعتبر الزنك من المواد الأساسية في تغذية خلايا البروستاتا، ولذا تعتبر الأغذية الغنية بعنصر الزنك ذات فائدة في الوقاية من تضخم البروستاتا. وتتوفر هذه المادة في كثير من الأغذية، على سبيل المثال: حبوب عباد الشمس، بذور القرع، المكسرات بشتي أنواعها، الخضروات ذات الللون الداكن (الخضرة، الورق)، الفاصوليا، البسلة، الأرز الداكن، لحوم الضأن والأبقار، الأسماك، حيوانات البحر، الألبان ومنتجاتها.

فيتامين سي: يعمل فيتامين سي كمضاد للأكسدة، الشيء الذي يجعله من أهم الفيتامينات الذائبة في الماء، ذات الفاعلية في محاصرة الأكسيد الضار بخلايا الجسم، والوقاية من الأورام، كتضخم البروستاتا. ولقد أثبتت الدراسات الحديثة دور فيتامين سي الوقائي، عند تناوله في صورته الطبيعية، وعدم فاعليته، إذا تم تناوله كمكمل للغذاء في شكل أقراص (حبوب). ويتوفر فيتامسن سي في كل الحمضيات، كالليمون، والبرتقال، والقريب فروت، كما يتوفر في الطماطم، والفلفلية، والبطاطس، وكثير من الخضروات.

وعموما ينصح تغذويا بتناول الأغذية ذات اللونين الأصفر والأحمر من خضروات وفواكه للوقاية من تضخم البروستاتا. ويمكن إعداد كثير من هذه الأغذية كعصير، مثل عصير البنجر، والطماطم والمانجو، والجوافة والقريب فروت، والبرتقال، والليمون. وفي كثير من الدول تتوفر بذور القرع، التي يتم تناولها مثل تسالي حب البطيخ، بعد تحميصها مع الملح في النار.





Homepage: http://www.nutritional-consultation-dr.humeida.com

E-Mail: [email protected]


حقوق الطباعة والنشر محفوظة للكاتب – فبراير/ 2016



تعليقات 8 | إهداء 1 | زيارات 8910

التعليقات
#1428517 [ابوعمر]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2016 03:16 PM
الأخ الدكتور حسن حميدة معليش يعنى هل ممكن استشارة على الهواء؟ هل التهاب البروستاتا يمكن أن يسبب أعراض تشبه المتلازمة أي مجموعة أعراض متفرقة ومتناوبة يمكن أن تؤثر حتى في الجزء العلوى من الجسم مثل طنين الأذن والاحساس بما يشبه الدوخة ولكم أجزل الشكر والتقدير

[ابوعمر]

ردود على ابوعمر
[د. حسن حميدة] 03-22-2016 01:22 PM
Salam Abu-Omer, and thank you for you question. Hrere is the answer for your question from Prof. Al-Arabi; Universities of London & Stockholm:

"التهاب البرستاتا يتبع للمسالك البولية لاكن نحن الباطنيون قد نعالج اسبابه، في الغالب الباكتيريا المسببة. أما إذا كان سببه نتيجة سرطان فهذا لا نتدخل فيه. زيه زي اي التهاب (انفيكشن) بسبب الأعراض مثل الفتور والحمي أو الشعور بالبرد وآلام حول منطقة البرستاتا أو الظهر. أما طنين الأذن وخلافه لا له علاقة بالتهاب البرستاتا.لابد للمريض ان يتأكد من عدم أسباب أخري مثل ارتفاع ضغط الدم.علي المريض مقابلة بروفسور عبدالرؤف شرفي بالخرطوم".


#1421915 [shams Ali]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2016 06:11 PM
شفانا الله جميعا

[shams Ali]

ردود على shams Ali
[Dr. Hassan Humeida] 03-06-2016 11:10 AM
الأخ شمس: آمين يا رب العالمين.


#1421907 [الشانق طاقيتو]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2016 05:06 PM
تسلم يا دكتور .. والله نورتنا

[الشانق طاقيتو]

ردود على الشانق طاقيتو
[Dr. Hassan Humeida] 03-06-2016 11:09 AM
الأخ أو طاقية مشنقة: شكرا لك، وربنا ينور عليك.


#1421735 [حزين جداً]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2016 11:34 AM
تشكر يا دكتور على هذا التنوير وهذه المعلومة القيمة ...

وجزاك الله الف خير ...

ونسأل الله أن يرد غربتك ....

واحد ظريف ...بعد معاناة خرج من السودان قلت له ربنا يرد غربتكم يارب

قال لي يا زول الله لا رد غربتنا ....!!!؟؟؟

بالجد إستغربت وقعدت أضحك ....

وتفضل بقبول التحايا ،،،

[حزين جداً]

ردود على حزين جداً
[د. حسن حميدة] 03-06-2016 11:14 AM
الأخ الحزين جدا: ليه كدا يأخي، دنيا ما بتسوي دا كلو، وربنا يفرحك دوما. ولو بتيقا في ننا دي، أحسن لينا نقعد هنا يازول. ولكن أكيد لنا عودة لوطنا الأول.


#1421711 [انا سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2016 10:57 AM
تشكر ي برف والله شرح كافي بارك الله فيك

[انا سوداني]

ردود على انا سوداني
[د. حسن حميدة] 03-06-2016 11:16 AM
الأخ أنا سوداني، أنا: شكرا ليك على التقييم. ولي البروف باقي لينا الكتير، ودعواتك معانا.


#1421673 [أحمد أبحمد]
5.00/5 (1 صوت)

02-29-2016 10:02 AM
هذا أجمل وأنفع وأروع موضوع أقرأه في صحيفة الراكوبة الألكترونية

[أحمد أبحمد]

ردود على أحمد أبحمد
[د. حسن حميدة] 03-06-2016 11:18 AM
الأخ أحمد: شكرا لك على المتابعة والتقييم. وهذا أجمل تعليق أقرأه عن مقالاتي في الراكوبة.


#1421666 [ابراهيم عثمان/ ابو سحر]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2016 09:48 AM
عرفته نعم الرجل ونعم الاخ ونعم الانسان

عرفت فيه الطيبة والبساطةوالوفاء والتفاني

عرفت فيه الهدؤ والانضباط والموهبة والابداع

عرفت فيه السعي من اجل كسب العيش الحلال

عرفت فيه الكدح من اجل حاجات الآخرين

عرفت فيه العطاء من ماله للمساكين

عرفت فيه قيمته في المجتمع الغريب:

مكانته وموقعه بين زملاءه وطلابه ومرضاه

عرفت ونعم ما عرفت. انت بدر وفخر لنا

؟؟فهلا وعينا يوما قيمة كوادرنا المهاجرة؟؟

[ابراهيم عثمان/ ابو سحر]

ردود على ابراهيم عثمان/ ابو سحر
[د. حسن حميدة] 03-06-2016 11:22 AM
الأخ أبو سحر: حقيقة أنا عاجز عما أقول عن تعليقك الجميل. وهل لي شرف كل هذه الكلمات. ولكن للإيفاء أكثر بكلماتك، سوف أعمل أكثر لتزويد هذا الوطن العملاق والشعب العظيم بالمعلومة (الكلمة) المفيدة التي تجعله في وسط الركب.


#1421632 [برعي]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2016 08:58 AM
موضوع جميل ومهم ، شكرا

[برعي]

ردود على برعي
[د. حسن حميدة] 03-06-2016 11:23 AM
الأخ العزيز برعي: شكرا لك على الإشادة.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة