الأخبار
منوعات سودانية
المشاهير.. بين دائرة الضوء وخيوط الظلام
المشاهير.. بين دائرة الضوء وخيوط الظلام
المشاهير.. بين دائرة الضوء وخيوط الظلام


02-29-2016 07:20 PM
تقرير: أيمن المدو


الشهرة اعطتني محبة الجميع، وهذه المحبة تجعلني في حذر دائماً من أن أسقط في الهفوات، لأن الهفوة التي تقع مني تعادل مائة هفوة بالنسبة للهفوات التي تصدر من الآخرين، هكذا ابتدر الشاعر المشهور برئيس «جمهورية الحب» إسحاق الحلنقي إفادته لـ«آخر لحظة»، مشدداً على أن الشهرة دايماً ما تجعله في دائرة الضوء لذا يمارس حياته وفق «اتكيت «معين يرضي جميع محبيه عبر خطوات محسوبه بعيداً خيوط الظلام التي يتخفى تحتها بعض المشاهير ليمارسوا سوءاتهم.. والإفادات السابقة للحلنقي تجعلنا ندلف إلى موضوع المشاهير الذين يقعون في المحظورات نتيجة عدم تلمسهم لفخ الشهرة وفي الأثناء يكونوا في محط أنظار الجميع لجهة التقاط عدسات المصورين لذلاتهم أو توقيفهم من قبل السلطات المختصة نتيجة هفواتهم دون أن يعبوا بمشاعر معجبيهم وكان أن سجلت محاضر السلطات المختصة الكثير من حالات الضبطية التي متهموها من المشاهير.


سوابق لمشاهير:
وتصدرت وسائط الاتصال الجماهيري بما فيها الصحف قبل يومين أن شرطة أمن المجتمع بالمقرن ألقت القبض على اثنين من لاعبي كرة القدم بالدوري الممتاز بتهمة الأفعال الفاضحة داخل شقة بالخرطوم برفقة فتيات..
وليس بعيد عن الأذهان قضية الطبيب المشهور والفنان اللذين تم ضبطهما في إحدى الشقق بضاحية الخرطوم مع فتاتين وتمت إدانتهم بالخلوة غير الشرعية وممارسة الأفعال الفاضحة وأوقعت المحكمة عليهم عقوبة الجلد والغرامة.. وتشير سابقة مماثلة لرجل مشهور تم ضبطه برفقة عاملة مختلي بها في عربه بمنطقة نائية ودونت الشرطة بلاغاً في مواجهتما تحت المادة «152» ممارسة الأفعال الفاضحة، وقضت المحكمة في مواجهتهما أحكاماً بالجلد والغرامة، واستانف المدانان لدى محكمة الاستئناف التي برأتهما من التهم المنسوبة إليهما.
توجيهات بالتفتيش:
وجدي صالح المحامي قال إن قانون الشرطة، فيما يتعلق بالإجراءت الجنائية المتعلقة بأوامر القبض والتفتيش والمداهمة، تبتدرها بتحركاتها لأداء واجبها من خلال المعلومات الأولية التي تتحصل عليها اما بواسطة رجال الشرطة انفسهم او من مصدر للشرطة، وقال إن القانون يحمي رجال الشرطة بعدم الكشف عن مصادرهم، وعند ضبط أي جريمة بناءاً على المعلومة المبلغ عنها، فإذا كانت هذه الجريمة في مكان، خاص منزل أو «شقة» فإن الأمر يتطلب من الشرطة وفق الإجراءت الجنائية لسنة 1991أن تستخرج إذن تفتيش مسبق من النيابة المختصة يحدد فيه المكان المراد تفتيشه والسبب لإجراء هذا التفتيش. لكن عندما يكون التفتيش لمكان عام دون تحديد كالتفتيش لشارع كامل أو منطقة كاملة فإن أمر التفتيش لا يتم إصداره إلا بواسطة القاضي المختص. وأردف بأنه عند القبض على المشتبه بهم يتم اقتيادهم إلى قسم الشرطة المختص وتدوين بلاغات في مواجهتهم ويتم التحري معهم بواسطة المتحري المختص، ثم ترفع الأوراق لوكيل النيابة لإصدار التوجيهات، لأن النيابة في هذه المرحلة هي المسؤولة عن تنفيذ إجراءات التحري والإشراف عليها وتوجيه التهمة أو شطب الاتهام في مواجهة المشتبه به.
إذن مسبق بالتفتيش:
وفي ذات المنحى يقول ساطع الحاج المحامي إن القانون الجنائي لسنة 1991 حدد الشروط التي من خلالها تستطيع الشرطة تنفيذ مداهماتها على الأماكن الخاصة بموجب المادة «90» الخاصة بأوامر التفتيش، وقطع ساطع بأن المداهمات التي تنفذها الشرطة للمنازل والشقق تتم في أغلب الأحيان بدون أخذ إذن مسبق بالتفتيش من وكيل النيابة المختص، مشيراً إلى أن هذه المدهمات تتم أحياناً بغرض التخويف.
تصيد الأخطاء:
ومن جانبه قال أستاذ الصحة النفسية بالجامعات البروفسير علي بلدو إن الشهرة يجب النظر إليها بمفهومها الواسع، الذي يشمل جميع ضروب الحياة من فن ورياضة وثقافة وسياسة والتي تجعل من الشخصية المشهورة معروفة على نطاق واسع، ولفترة زمنية ممتدة، حيث إن الشهرة الوقتية واللحظية تكون مربوطة بمواقف معينة، هي ليست ذات اعتبار، نسبة لضعف الأثر النفسي عليها، ويندرج في هذا الإطار الشخصيات الشهيرة في السودان والتي مع الأسف فإن غالبيتها لا تجيد فن التعامل مع الشهرة، وأن الشعب السوداني نفسه فاشل تماماً من المنظور النفسي المتمثل في التعامل مع هذه الشخصيات، ولتفصيل ذلك يشير بلدوا إلى أن الشخصيات الشهيرة في السودان ينتابها الكثير من الغرور والكبرياء والغطرسة والتكبر بمجرد تسليط الأضواء عليها، وهذا يقودها إلى النكران والجحود وتنسى من ساعدها في السابق، وبالتالي خلق عداوات وخلافات قد تقود إلى الشعور بروح المطاردة و»الحفر» والشعور بالاضطهاد والتوجس من الآخرين والشك في نواياهم، وبالتالي الدخول في مشاكل شخصية مع الآخرين، وفي الجانب الآخر فإن الجمهور يبدأ في تصيد أخطاء المشاهير وبث الإشاعات للشعور بالإثارة والنيل من الشخصية الشهيرة. ويضيف بلدوا أن كل المشاهير في العالم لديهم مرشد نفسي واجتماعي مختص للتعامل مع ظروفهم المختلفة من نجاح وفشل وإخفاق وكيفية التعامل مع الشهرة نفسها والمسؤولية تجاه المجتمع وطرق إفشال الشائعات وزيادة الجماهيرية، وغيرها من سيكلوجيا الإبداع والتي يفتقر لها مشاهيرنا.

اخر لحظة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 942

التعليقات
#1422415 [الزعلان من الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2016 11:41 PM
انت يا كاتب التقرير اذا لم تكن لديك الشجاعة التي تمكن من ذكر اسماء هؤولاء التافهين بكل جراءة فليتكسر قلمك ، ان تقلها تمت وان لم تقلها تمت فاذن مت ميتة شرف . فهم معروفين للقاصي والداني الا ناس ( سنار)

[الزعلان من الكيزان]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة