الأخبار
أخبار إقليمية
وزير العدل يؤكد ضرورة مراجعة امتحانات المعادلة لمواكبة التطورات الحالية
وزير العدل يؤكد ضرورة مراجعة امتحانات المعادلة لمواكبة التطورات الحالية
وزير العدل يؤكد ضرورة مراجعة امتحانات المعادلة لمواكبة التطورات الحالية


03-01-2016 06:46 PM
(سونا) - أكد د. عوض الحسن النور وزير العدل ضرورة مراجعة امتحانات تنظيم مهنة القانون (المعادلة) لمواكبة تطور النظام العالمي وتنامي أعداد الخريجين وتعدد كليات القانون ، بجانب الضعف العام في مستوى التحصيل القانوني وإجادة اللغات الأجنبية وصعوبة الحصول على المراجع العالمية وعدم كفاية تدريب الأستاذ الجامعي وتراجع التعليم العملي ودراسة السوابق القضائية الشهيرة.
وأعرب عن أمله ، لدى مخاطبته اليوم بقاعة الصداقة المؤتمر الرابع والعشرين لمديري وعمداء المعاهد القضائية العربية ، أن تخرج الورشة المصاحبة للمؤتمر، حول التعليم القانوني وتقويم امتحان مهنة القانون وكيفية تطويره ، بتوصيات تعمل على معالجة هذه المشاكل ووضع حلول لها .
وأضاف وزير العدل أن المعاهد القضائية هي مصنع إعداد قضاة الحكم والتحقيق ، مشيراً إلى أن المعهد القضائي في السودان له دور واضح في تأهيل وتدريب المحامين والأجهزة العدلية الأخرى.
وأعرب دكتور النور عن أمله أن يخرج المؤتمر بخطط لمواكبة متغيرات العصر وتحدياته ، وترسيخ القيم الفاضلة في وجدان الأمة.
وأشار وزير العدل إلى ضرورة فتح أبواب الاجتهاد الجماعي والإفادة من حصيلة المعارف الإنسانية التي تعد من الضروريات وصولاً إلى معطياتها المعاصرة في التشريع والتطبيق والبحث العلمي ، والعناية بالتخصص الموجه لبلوغ فقه متجدد ، وتبادل المعرفة بإتاحة الفرصة لصغار القضاة والمحامين.


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1683

التعليقات
#1422665 [ود الشيخ]
3.00/5 (1 صوت)

03-02-2016 02:56 PM
أولا لابد من مراجعة مناهج التعليم بمافي ذلك كليات القانون التى يتخرج منها عدد كبير من دارسي القانون لايستطيعون المواكبة لأسباب كثيرة منها ضعف المنهج في الكليات بالإضافة إلا أن الخريج لايجد التدريب والتطوير الكافي كما ان فرص العمل القانونية تمإقتصارها على الموالين للنظام مما يضطر معه القانوني لممارسة مهنة المحاماة التى اصبحت طاردة مع الظروف الإقتصادية الحالية بالبلد وقد يلتحق بالتدريس أو اي مجال آخر تجعله يضع مادرسه في سلة المهملات ليستطيع العيش وعدد كبير إغترب ولم يستطيع المواكبة لانه كان محتاج للتطوير والتدريب فلم يحصل على ذلك فقبل بانصاف الحلول كى لاتقف حياته.

[ود الشيخ]

#1422615 [د. سلوى جقاجق]
4.00/5 (2 صوت)

03-02-2016 01:00 PM
يا عوض جقلبه انت ما عندك موضوع وبتفتكر نفسك من رواد التغير لكن سنوات الراحه فى الامارات خلتك ثقيل الوزن والدم و اصبحت لا تستطيع ان ترى اطراف اصابع رجلك خليك من الرؤيه المستقبليه لمهنه الكانون... داهيه فيك.

بالمناسبهحصلت على الدكتوراه من وين و فى ياتو موضوع (سمعت اطروحتك كانت فى الغسل من الجنابه) صحيح فى نجاسه كثيره

[د. سلوى جقاجق]

#1422507 [سوداني حتى النخاع]
5.00/5 (1 صوت)

03-02-2016 09:10 AM
الواجب والحتمي يا مولانا /عوض الحسن النور هو مراحعة نظام التعليم في كافة مراحله، من الأساس ( والذي لم يقم على أساس) وحتى الجامعة.!!!

[سوداني حتى النخاع]

#1422451 [عبدالمنعم موسي]
3.00/5 (1 صوت)

03-02-2016 06:55 AM
المشكلةالكبري هي في الاعداد الكبيرة التي تتخرج من كليات القانون في الجامعات السودانية المتعددة وهي غير مؤهلة لنجدهم في النهاية تتقلص اعدادهم من الاف من الخريجيين الي بضع مئات بعد امتحان المعادلة.انا من خريجي جامعة النيلين ونحن الدفعة التي تم فيها التغيير من جامعة القاهرة فرع الخرطوم الي جامعة النيلين وكنت من المعترضين علي ذلك التغيير للدرجة التي كنت ساتعرض للاعتقال من جهاز امن الطلاب .ازكر حينها اننا كنا ننعم باحسن واكفاء الدكاترة في القانون من الاخوة المصريين. وكانت لدينا كافة المراجع القانونية التي تجعلنا ننهل من حقل القانون. وكانت لدينا الاسر مثال اسرة القانون العام واسرة القانون الخاص واسرة القانون الجنائي .فكان هناك حراك ثر بين الطلاب والاساتذة يصب في النهاية لمصلحة الخريج ومصلحة مهنة القانون .ومعظم الذين ينجحون في امتحان المعادلة كانوا من طلاب جامعة القاهرة الفرع لاننا كنا بندرس مواد اكثر من المواد التي يدرسها الطلاب في جامعة الخرطوم والجامعات الاخري التي تدرس القانون.

[عبدالمنعم موسي]

#1422399 [nagisidahmad]
3.00/5 (3 صوت)

03-01-2016 10:11 PM
يا دكتور عوض الحسن النور ,,, ماذا تقصد بهذه العبارات المضطربة : "ضرورة مراجعة امتحانات تنظيم مهنة القانون (المعادلة) لمواكبة تطور النظام العالمي وتنامي أعداد الخريجين وتعدد كليات القانون ، بجانب الضعف العام في مستوى التحصيل القانوني وإجادة اللغات الأجنبية وصعوبة الحصول على المراجع العالمية وعدم كفاية تدريب الأستاذ الجامعي وتراجع التعليم العملي ودراسة السوابق القضائية الشهيرة.

أيه يعني مراجعة امتحانات ( المعادلة ) وايه علاقة هذا بالمفردات الأخري ( تطور النظام العالمي , تنامي أعداد الخريجين ,, تعدد كليات القانون....إلخ تلك العبارات ),,,
ماهو السبب في الضعف في التحصيل , وما السبب في صعوبة الحصول علي المراجع العالمية ,

الاجابات كلها عندك يا دكتور ,,, الاجابة عند حكومتك التي تسببت في حدوث مقاطعة سياسية و بالتالي ثقافية ,,, وضع تحت ثقافية خط أحمر العلاقات الثقافية مع الدول المتقدمة وبالتالي مع جامعاتها ومعاهدها كانت توفر المنح الدراسية مجاناً لأميز الطلاب الذين هم باقي بروفسيرات الزمن الجميل ( مش بروفات زمن الانقاذ),, وكانت توفر المراجع العلمية المتخصصة في كل التخصصات والدوريات مجاناً ,,, بالاضافة غلي المنح الدراسية التي يجد الطلاب اعلاناتها في لوحات اعلانات مكتب العلاقات الثقافية في كل التخصصات : الهندسة والطب والعلوم الانسانية مجاناً بلا وساطات ولا وكالات ,,,

وما هو داعي التبرير بتعدد كليات القانون ,,, لماذا تم تقنين امتحان المعادلة ؟ اليس بغرض التأكد من أن من يحمل بكالوريوس أو ليسانس في القانون قد خضع لعملية دراسية خلقت فيه عقلية قانونية تتعامل مع النزاع من منظور فلسفة قانونية نمت من خلال تلك الدراسة ,,,

اليست المعادلة هي معادلة ومعايرة الشهادات التي يتم الحصول عليها تماما كمعادلة شهادات الطب للتأكد من الذي أمام لجنة الاطباء فعلا كان طالباً نجيباً درس ما يؤهله لممارسة مهنة الطب ويستطيع أن يتعامل مع جسم وعقل وروح الانسان كمشروع طبيب المستقبل ؟؟؟

لماذا تخرج الكليات آلاف من القانونيين ويرسبون في امتحان المعادلة ,,, وما جدوي المعاهد بعد الدراسة في الكليات,,, اليست هذه نكسة .

ينجح واحد من عشرة ألف ويكون قاضيا او محاميا أو وكيل نيابة ,,, خير من البحث عن مبرر للفاشلين ,,,,
طبق قانونك يا دكتور عوض ,,, وحاسب عبدالرحمن الخضر وامثاله من الحرامية حتي يطمئن الشعب السوداني أنك قد نجحت في امتحان المعادلة.

[nagisidahmad]

ردود على nagisidahmad
[مواطن مسكين ساكت من أم بده السبيل] 03-02-2016 01:20 PM
لقد اصبت كبد الدكتور السمين .... الراجل ما قادر ينظر الى اصابع رجلو ... قال عاوز ينظر فى مستقبل القانون..... انشاء الله تسمن لمان تلحق الاصم... خيبكم الله الاثنين...

للحقيقه والتاريخ الراجل كان عاوز يتاجر فى المعادله ويفتح معاهد خاصه مع التعيس الاخر (معروف و زوجته ) وكلهم جايبين دكتوراتهم من جامعه شرق النيل المتوسطه و افتكرو انو هم بالجد علماء فى القانون... والغريبه معروف كان وقت شعال فى النائب العام ماسك امتحانات المعادله وشغال تسقيط فى الطلبه و فى نقس الوقت بيحاول بالاتفاق الجنائى الاعتداء على ممتلكات السلطه القضائيه و يستغلو مكاتب اركويت لكن ادارة التدريب بالسلطة القضائيه تمكنت من نفى الدكتور السمين للامارات و انازل معروف للمعاش. الان معروف و زوجته اميمه بيحاولو احياء قيم التراث (سنعيد سيرتها الاولى) .... ولنا بقيه

[[email protected]] 03-02-2016 11:00 AM
الأحق أن يتم مراجعة سياسة التعليم العالي بكل البلد، والسماح بفتح كليات حسب حاجة سوق العمل فالدراسة الجامعية هي مهنية تخصصية وأي زيادة أو فيضان فيها يبتذلها مثلما هو حاصل في سوق دراسة القانون فكل من هب ودب صار محامي أو سمسار يحمل شنطة وحائم ، والطب ماشي في الطريق مع بقية الخصصات، فمن المعيب على دولة أن يتخرج من كلياتها كل سنة حوالي 4000 الف قانوني أو 4000 طبيب ، ويفشل سوق العمل في اتسيعابهم وتدهر قيم المهنة بسبب التكالب وهو ما حدث ف يمجال لاقانون منذ أربعين سنيني ويحدث للتخصصات لاأخرى ،، كميات مهولة من الدارسين غير المستوفين للشروط وكليات غير مؤهلين وأساتذة ضعاف وغيرها،، والغريبة نفس هذا البلد يشكو من قل التقننين والفنيين المتخصيين والدولة تتاجر وتسمح بالمتاجرة في االتعلمي بدل دفع المسنوبين ووزارتها لفتح مزيد من الكيات التقنية في التخصصات التي تحتاجها البلد،،، كسرة: ياخ ناسنا السيراميك ما بعرفوا اركبوه والماسورة المحلوجة ما بقدروا اغيروها ووكذا أعمال التبريد والحدادة والنجارة والتصنيع وتشغيل الماكينات والآليات وصيانتها وعييييك ، زوكل لاشعب بقى جامعي بدون أي تخصصية ،، السوق التقني ده هو السوق الجد أما ما يقوم به أساطين حكومة البشير فهو متاجرة واهدار لجهد جيل لا بل أجيال ، والله الموفق،،،


#1422391 [منصور]
3.00/5 (2 صوت)

03-01-2016 09:59 PM
اقباس "خطط لمواكبة متغيرات العصر وتحدياته ، وترسيخ القيم الفاضلة في وجدان الأمة."
الشاهد ان القضاة و خاصة في زمن الانقاذ في احسن الحالات يطبقون القوانين الجائرة على خلق الله المساكين فقط.
وهذا يخالف ركيزتين اساسيتين:
1- القاضي يفترض ان تكون العدالة هي هدفه الاساسي و ليس القانون. فاذا تعارض القانون مع العدالة يرجح كفة العدالة. وهذا لم يحصل و لا مرة واحدة.
2- ان يكون القانون مطبقا على الجميع . اي ليس هنالك تمييز فئة او افراد لا يطبق عليهم القانون. فاذا كان هنالك نفر لم يطبق عليهم القانون بعد ذلك لا يحق للقاضي ان يطبق القانون على اي شخص اخر . وهذا ما لم يحصل.

[منصور]

#1422358 [ابوبشير]
3.00/5 (2 صوت)

03-01-2016 08:24 PM
مراجعة الامتحانات ولا مراجعة القوانين ؟

[ابوبشير]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة