الأخبار
أخبار سياسية
الجمهوريون يبحثون عن وسيلة لمنع ترامب من الترشح باسمهم
الجمهوريون يبحثون عن وسيلة لمنع ترامب من الترشح باسمهم
الجمهوريون يبحثون عن وسيلة لمنع ترامب من الترشح باسمهم


03-03-2016 11:27 PM
واشنطن ـ برز انقسام واضح في الحزب الجمهوري بواشنطن حول كيفية التعامل مع دونالد ترامب الذى يقترب من حمل لواء الحزب هذا الخريف في الانتخابات الرئاسية بعد نجاحه الساحق في انتخابات «الثلاثاء الكبير» حيث فاجأت شعبية ترامب المؤسسة الحزبية الجمهورية التى حاولت بوضوح التوصل لاستراتيجية لمنعه من الترشح في حين قال عدد متزايد من المشرعيين بأنهم على استعداد للعمل مع رجل الاعمال بعد حصوله على ثقة القاعدة الابتدائية.
وساد شعور متزايد بين اعضاء الحزب الجمهوري في مجلس الشيوخ بان معارضة ترامب قد تاتى بنتائج معاكسة من بينها انعدام الثقة بالمؤسسة الحزبية اذ قال السناتور جون كارنيين بانه لديه انطباع ان الناخبين قد حسموا اختيارهم وانهم لا يبحثون عن توجيه او ارشاد منه او من أى شخص آخر، وفي مجلس النواب، ظهرت اول مبادرة للتنسيق بين حملة ارمب ومكتب رئيس المجلس بول ريان الذى قال بانه على اتصال دائم مع المرشح الاوفر حظا من اجل مناقشة جدول اعمال الحزب في خريف هذا العام. ويواجه تصميم الحزب الجمهوري على منع ترامب من الترشح بأسمهم من نفاذ الوقت والخيارات حيث انفقت جماعات محافظة ملايين الدولارات في ولايات مثل فلوريدا واوهايو لوقف زخم ترامب في هذه الولايات الحاسمة التى من شأنها تحديد هوية المرشح النهائي لثمثيل الحزب في الانتخابات الرئاسية ولكن هذه الحملات لم تات بتاثير يذكر بعد نجاح ترامب في وصف هذه الهجمات وكأنها « رسائل خارجية» لا تعبر عن « المؤسسة الحزبية الداخلية».
وبرزت مناقشات فاترة بين الجمهوريين حول اتفاقية الحزب هذا الصيف في كليفلاند، وكان من الواضح وجود آمال في ظهور مرشح ثالث يمكن ان يدخل السباق الرئاسي لوقف زخم ترامب، ووفقا لما قاله خبير استراتيجيات الحزب الجمهوري دوغ هبي فان الحزب يشهد هذا العام تحركات وانقسامات لا نظير لها في السابق حول المرشح الرئاسي مشيرا إلى انه لا يؤيد ترامب تحت أى ظرف من الظروف ولكن لا يمكن استبعاد أي شيء.
واعلن مشرعون جمهوريون عدم تاييد ترامب كمرشح من بينهم السناتور بن سيسي والنائب سكوت ريغال والنائب كارلوس كوربيلوا ولكنهم قالوا بان رفضهم لن يصل إلى حد العناد لترشيح هيلاري كلينتون في وجه المرشح الجمهوري، وعلى الطرف الاخر من الطيف الحزبي السياسي، برزت حفنة صغيرة من الجمهوريين قامت بتاييد ترامب مثل السناتور جيف سيشينز والنائب كريس كولينز وزميله دنكن هنتر.
وحذر ترامب خلال مؤتمر صحافي بعد انتصارات « الثلاثاء الكبير « من عدم تعاون رئيس مجلس النواب معه وقال ان الكل سيدفع ثمنا باهظا لعدم التعاون، ووفقا لاقال العديد من الخبراء فان هناك مصلحة قوية في حماية أى مرشح جمهوري رئاسي من قبل اعضاء الكونغرس.
وقد حصل ترامب على 319 صوتا حتى الان من المندوبيين مقارنة مع 226 صوتا لسناتور تكساس تيد كروز و110 اصوات لسناتور فلوريدا روبيو ماركو علما بان ترامب بحاجة إلى 1237 من اصوات المندوبيين للفوز بترشيح الحزب.
«القدس العربي»


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 984


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة