الأخبار
أخبار سياسية
وول ستريت تحذر من وصول ترامب إلى البيت الأبيض
وول ستريت تحذر من وصول ترامب إلى البيت الأبيض
وول ستريت تحذر من وصول ترامب إلى البيت الأبيض


03-04-2016 11:03 PM

تصاعدت مخاوف حي المال في وول ستريت، الواجهة الرئيسية للاقتصاد الأميركي، من احتمال وصول دونالد ترامب إلى البيت الأبيض. ويرى خبراء أن ذلك يمكن أن يزيد الغموض في الأسواق، في ظل أزمة انهيار أسعار النفط وتباطؤ النمو العالمي.

العرب
نيويورك - تثير التصريحات العشوائية والمدوية التي يدلي بها الملياردير دونالد ترامب، المرشح الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية، حيرة كبيرة لدى أقطاب الرأسمالية الأميركية، منذ دخوله حملة الانتخابات التمهيدية.

وتبدو قائمة مخاوف أسواق المال طويلة، بدءا بالمعركة التجارية التي يشنها ضد كل من الصين والمكسيك وصولا إلى زيادة الضرائب على الأكثر ثراء، مرورا بنزاع مفتوح مع مجلس الاحتياطي الاتحادي والكونغرس، وغيرها من المواضيع المقلقة.

ويوجه ترامب منذ أشهر سهام نقده إلى كبار المسؤولين الذين يحصلون على أجور طائلة، وإلى جشع المصرفيين والوسطاء الماليين، كما أنه يتحامل على سياسات الهجرة الأميركية، في حين ترى أوساط الأعمال مكاسب في توافد اليد العاملة متدنية الأجر القادمة من المكسيك.

وما أرسى القطيعة بينه وبين أقطاب القطاع المالي هجومه على الامتيازات الضريبية التي تستفيد منها صناديق الاستثمار.

ولخص غريغ فاليار، مسؤول الاستراتيجية في صندوق هورايزون إنفستمنتس الاستثماري، الوضع قائلا لوكالة الصحافة الفرنسية إن “ترامب يخيف وول ستريت فهو غير ملتزم بأي قيود ويحمل الكثير من الغموض، والأسواق تكره هذا الأمر”.

ومن بواعث القلق أيضا هجماته المتكررة على الصين واليابان واتهامهما بالتلاعب بعملتيهما، وعلى التبادل الحر أيضا، في حين تسعى واشنطن إلى عقد اتفاقيات تجارية مع منطقة آسيا المحيط الهادئ.

ولم يقتصر الأمر على ذلك فحسب، بل إن تصريحاته تثير استياء شركات وادي السيليكون أيضا، وخاصة حين هاجم الشركات التي تصنع قسما من إنتاجها في الخارج لدرجة أنه دعا إلى مقاطعة منتجات شركة أبل للإلكترونيات على خلفية اختبار القوة الذي تخوضه المجموعة مع مكتب التحقيقات الفدرالي بشأن حماية البيانات الشخصية.

غير أن الملياردير ترامب يحسن القيام بمبادرات ترضي بعض أوساط الأعمال، حيث وعد بخفض العجز وبتخفيضات ضريبية للشركات. وقد رحب كارل إيكان، أحد كبار المستثمرين الأميركيين، بتلك التحركات، قائلا إن “ترامب يعتزم في حال فوزه بالرئاسة تعيينه وزيرا للخزانة”.

ويحذر ديفيد لافرتي الخبير الاستراتيجي لدى شركة ناتيكسيس غلوبال آست مانجمنت، من أن أسواق المال قد تشهد اضطرابات هذا الصيف إذا تزايدت فرص فوز ترامب بالرئاسة الأميركية.

ويقول مارك بيري، الخبير في معهد أميركان إنتربرايز، إن ترامب ليس اقتصاديا، فهو ليس محافظا تقليديا مثل رونالد ريغن، الذي لطالما تمسك بسياسة تقوم على العرض ومبنية على تخفيضات ضريبية والانفتاح على المبادلات الدولية والحد من التنظيمات.

وأعرب كريس لو، مدير استثمارات في شركة أف.تي.إن فاينانشل، عن تذمّره من أن البعض من زبائن الشركة يبدون ارتياحا لعزم ترامب خفض الضرائب على الشركات، رغم قلقهم من رد صيني محتمل في حال قيام حرب تجارية مع واشنطن.

ويسود العداء لترامب في الأوساط المصرفية أيضا. وقال لويد بلانكفين، رئيس مجلس إدارة غولدمان ساكس قبل أشهر، إن “صورة ترامب واضعا إصبعه على الزر النووي تثير ذهولي”.

ويرى مصرفي آخر طلب عدم كشف هويته، أن ترامب عاجز عن إدارة شركة، فكيف له أن يدير بلدا، مشيرا إلى أن 4 كازينوهات يملكها ترامب أفلست بين 1991 و2009.

ومن الواضح أن تقلبات السوق ستزداد إلى حين إعلان النتائج النهاية إذا ما استمر الملياردير المثير للجدل في تحقيق النجاح في الانتخابات التمهيدية.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1219


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة