الأخبار
منوعات سودانية
تحسين الدخل من أجل حصول الأطفال على غذاء افضل.. الكُرمتة وتندلاي وعوّاض
تحسين الدخل من أجل حصول الأطفال على غذاء افضل.. الكُرمتة وتندلاي وعوّاض



03-04-2016 09:08 PM
كسلا - زهرة عكاشة
تعد تغذية الأطفال من الأشياء الضرورية حتى ينمو الأطفال بطريقة طبيعية وصحية، ونسبة لعوامل اقتصادية بحتة، نجد أن الأسر لا تستطيع توفير التغذية المتكاملة للأطفال، التي تشتمل على كل العناصر الغذائية، بالرغم من أن الأسر تكد وتفعل ما بوسعها لتوفير لقمة لهم، ورغم ذلك يقف المال حاجزاً بينهم، لذلك كان لابد من إيجاد سبل كسب عيش وزيادة دخل للأسر حتى تساهم بشكل فعال في تغذية أطفالها، فكان مشروع الدواجن (الدجاج البياض) أحد مشروعات تحسين الدخل والتغذية التي نفذتها بلان العالمية السودان. المشروع الذي ساهم بشكل واضح على الأسر المستهدفة في مجتمعات (الكرمتة، تندلاي، وعواضات) بولاية كسلا.
ضوابط منفذة
تلقت مريم عثمان الشيخ دورة تدريبية في (2014)م على كيفية الاهتمام بالدجاج ونظافته والمكان الصحي لوضع القفص وما يحتاجه من تهوية. وقالت: بعدها أعطونا أقفاص الدجاج، الأكالات والشرابات ثم ملكونا (15) دجاجة وشوال علف، بعد انتهائه اشترينا شوال آخر من الأرباح. أشارت مريم إلى أن الطبيب البيطري يزورهم باستمرار للاطمئنان على صحة الدجاج ويقف على ما يحتاجون من مساعدة طبية. وقالت: لم تواجهني أي مشكلة لأنني نفذت الضوابط والتوجيهات بدقة وعلى أثر ذلك باض الدجاج سريعاً وتسهل بيع الإنتاج، ولما كانت المدارس على الأبواب استطعت المساهمة في دفع رسوم المدرسة، وكذلك تجهيز وجبة الفطور لأبنائي وصار وضعي أفضل.
توسعة العمل
بالرغم من عُمر المشروع القصير إلا أنه ساعدني كثيراً في تغذية أبنائي وبيع الإنتاج، هكذا ابتدرت آمنة إبراهيم حديثها، ومضت قائلة: تبقى لي (12) ينتجوا يومياً ما بين (10 – 12) بيضة بواقع طبق كل ثلاثة أيام وأبيع الطبق بـ (25) جنيهاً بعد خصم جزء منه لشراء العلف الذي يكلف شواله (200) جنيه. وأضافت: لأنه مشروع ناجح وساهم في غذاء أسرتي ودخلها أفكر في شراء مجموعة أخرى توسعة للعمل ومشاركة في مصاريف المنزل التي أثقلت كاهل زوجي.
ادخار واجب
أكدت أم الخير بلة نجاح مشروعها "تبقت لي (12) درجاجة تبيض يومياً، الأمر الذي حسن وضعي المادي واستطعت شراء دواء السكر لابني المصاب بالسكري وصرت أساهم في مصاريف المدارس، بالإضافة إلى تناول أطفالي منه في وجبة الفطور، واجتهد لأدخر منه القليل لأتمكن من شراء بهيمة تساعد في المصروفات أيضاً".
متابعة ومراقبة
أشارت رئيس شبكة جمعيات المرأة حنان زايد إلى أنهم شركاء لبلان العالمية السودان منذ التسعينات، وقالت: "ننفذ لهم مجموعة من الأنشطة والبرامج التي يدعموها بالفكرة والمال للتنفيذ. آخر برنامج تم تفيذه مشروع تحسين الدخل والتغذية الذي استهدف (116) أسرة في ثلاث مناطق (عوضات، تندلاي والكرمتة) بهدف زيادة دخل الأسر والتغذية التي تستهدف الأطفال للخروج من نطاق الفقر".
وأوضحت أن اختيار الأسر يتم بواسطة المجتمع نفسه، وفق معايير محددة بعد إجراء مسح جغرافي وتسجيل المستفيدات بموافقة اللجنة الشعبية، ولأن مجتمع الكرمته كبير استهدفنا فيه (58) امرأة و(30) في تندلاي، أما عواضات استفادت منه (28) امرأة، قدمنا لهم قفص الدجاج أكالات وشرابات وبيضاضات وشوال علف، بالإضافة إلى جرعة فايتمين تعطى بواسطة وزارة الثروة الحيوانية (المشرف البيطري) شريكهم في المشروع الذي بدأ في (2014)م، وقالت تعتمد استدامة المشروع على المتابعة والمراقبة لحل ما يواجهونه من مشاكل، ونحن نقوم مع بلان بذلك، ونسعى لزيادة تغطية المشروع ليشمل المزيد من الأسر

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 653


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة