الأخبار
أخبار إقليمية
الخامس من مارس: وفاة ستاليـن..موت التـرابي.
الخامس من مارس: وفاة ستاليـن..موت التـرابي.
الخامس من مارس: وفاة ستاليـن..موت التـرابي.


03-06-2016 11:46 PM
بكري الصائغ

١-
***- "الشي بالشي يذكر"، هي جملة معروفة وردت مئات المرات في كتب الادب العربي، هو ايضآ تعبير استعمل بصورة خاصة لتذكّر حدث عند حدوث آخر شبيه به، ويقال ان اول من قالها جاء بذكر هذه المقولة هو الشيخ صالح آل الشيخ في شرحه لصحيح البخاري فقال:(عندما سُئل الإمام الصنعاني عن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عند رؤية الطيب ( العطر ) ، فقال بيتين من الشعر، منها:
لا ، هو الطيب والطيب أحمدُ *** والشئ بالشئ يذكرُ

٢-
***- جاءت اخبار الخرطوم بالامس الخامس من مارس الحالي ٢٠١٦ وافادت بوفاة الدكتور حسن عبدالله الترابي في مستشفى "رويال كير" بعد تعرضه الى نوبة قلبية، احتل خبر الوفاة المفاجئ مساحة كبيرة من اهتمام المواطنين داخل السودان ومن افراد منظمات عربية كثيره خارجه. تباينت مشاعر الناس حول الوفاة بصورة كانت قاسية في بعض المرات الي الحد البعيد، وردت تعليقات في كثير من المنابر التي تهتم بالشان السوداني، نالت منه بقسوة حتي وهو ميت لم يقبر بعد.

٣-
***- كثيرون لم يترحموا عليه، كانت بالنسبة لهم فرصة لفتح ملف سيئاته في السودان، راحوا يذكرون الناس وينشطون ذاكرة من نسي عن الترابي بانه هو صاحب انقلاب ٣٠ يونيو الاسود وكان راعيه وحاميه..ان الترابي كان وراء سقوط الضحايا بعشرات الألآف من الشباب والطلاب في معارك "ساحات الفداء" والجهاد السياسي.. الترابي يتحمل وزر مصرع اكثر من خمسة وخمسين الف شاب وتلميذ و"شفع صغر" في حرب الجنوب ودارفور..هو من اوصل البلاد الي هذا الحال المزري، رغم انه قد اعتذر للشعب جهارآ قبل سنوات واعلن في الصحف عن خطأ الانقلاب، الا انه راح يصالح المؤتمر الوطني علانية واعلن في مرات كثيرة عن تاييده لمواقف عمر البشير!!

٤-
***- بعض القراء علقوا في كتاباتهم، انهم في غاية الحزن والألم ان الترابي قد مات قبل ان يقدم لمحاكمة علنية متلفزة في (محكمة الشعب)،

٥-
***-وان الترابي قضي نحبه ولم يقف في قفص الاتهام بتهمة الانقلاب علي الوضع الديموقراطي الذي كان سائدآ في البلاد وقتها عام ١٩٨٩،

****- هؤلاء المعلقين كانوا يتمنون ان يروا الترابي ومعه اخرين في قفص الاتهام اسوة بوقوف ابوالقاسم محمد ابراهيم وخالد حسن عباس وزين العابدين محمد احمد بعد نجاح انتفاضة ٦ ابريل ١٩٨٥ بتهمة انقلاب ٢٥ مايو ١٩٦٩.

٦-
***- مات الترابي ورحل عن هذه الدنيآ الفانية تاركآ وراءه (ما جنته يداه) من سودان ممزق يعاني من ويلات وحروب، فقر مدقع، وبؤس في كل مكان في البلاد، وفساد استشري وترعرع بفضل توجيهاته في اعوام التسعينات.

٧-
***- صادف في نفس يوم وفاة الدكتور الترابي الذكري الثالثة والستين عام علي وفاة جوزيف فيساريونوفيتش (ستالين)، الذي توفي في يوم ٥ مارس ١٩٥٣. اما ستالين فهو لقب معنى بالروسي (الرجل الحديدي) يقال بأن لينين هو من اطلق هذا الاسم على ستالين عام ١٩١٢ وسبب تسميتة بهذا اللقب، هو قيام ستالين بالقضاء على أحد القياصرة، ففي أحد الايام من عام ١٩١٢ تنكر ستالين ولينين بزي عمال ودخلوا إلى فناء قصر الشتاء (قصر القيصر) وهناك تظاهروا بقيامهم باعمال الصبغ والبناء وعندما ظهر أحد القياصرة قام ستالين برمي قنبلة يدوية صنعها بنفسة على القيصر حولت القيصر إلى اشلاء بعدها عاد ستالين إلى عملة وكأن شيئا لم يكن.

٨-
***- في الأول من مارس ١٩٥٣، وخلال مأدبة عشاء بحضور وزير الداخلية السوفييتي لافرينتي بيريا و"خوروشوف" وآخرون، تدهورت حالة ستالين الصحية ومات بعدها بأربعة أيام. تجدر الإشارة ان المذكرات السياسية لـ "مولوتوف" والتي نُشرت في عام ١٩٩٣ تقول أن الوزير "بيريا" تفاخر لـ "مولوتوف" بأنّه عمد إلى دسّ السم لستالين بهدف قتله. وقد ذكرت المصادر الرسمية ان وفاته كانت نتيجة جلطة دماغية.


***- ظلت قضية موت ستالين تشكل لغزا محيرا حتى يومنا هذا بسبب تعدد الروايات وتناقضها فيما بينها فهل مات الزعيم السوفيتي نتيجة لاسباب طبيعية ام تم قتلة عمدا؟!!

٩-
***- بالرغم من تعدد الروايات الا ان هناك رواية تقول ان الاطباء القوميين اليهود اللذين عمل ستالين على اجتثاثهم هم من قامو بقتله , فبعدما قام هولاء الاطباء بتسميم ستالين سنة ١٩٤٧ فشلو في ذلك وعمل ستالين على الانتقام منهم بعدها جعل ستالين بيريا هو من يشرف على الكادر الطبي ضمانا لسلامته لكن الاطباء الجدد لستالين كانو يتعمدون اهماله ويعطونه حقن وجرعات ذات تأثيرات سلبية على صحتة ويشير الاطباء المعاصرون على ان الجرعات التي كان يعطيها الاطباء لستالين تشكل خطراً على كبار السن وتساهم في نقص التروية للشرايين أي أنها بعبارة أخرى تؤدي إلى حدوث جلطة دماغية سريريه. وعندما كان الكادر الطبي يشخص مرضة قامو بحقنه بمادة الأدرينالين التي تسبب تشنج في الأوعية الدموية وهذا أمر مرفوض أثناء الإصابة بالجلطة الدماغية مما ادى إلى تدهور الحالة الصحية لستالين , كل هذا يشير إلى ان الكادر الطبي الذي كان يعالج ستالين مكون من الاطباء اليهود اللذين عمل ستالين على اجتثاثهم بلا هوادة وكان يصفهم بجواسيس أمريكا وبالقوميين البرجوازيين , وبما ان بيريا هو الذي اختار هذا الكادر الطبي وهو الذي كان يشرف علية فقد تم اتهامه بالتجسس لصالح الأمريكيين والخيانة العظمى لقتله لستالين وبعد فترة قصيرة تم تجريده من كل رتبه واعدامه وقد توسل بيريا إلى خروتشوف وركع على ان يعفو عنة لكن بلا جدوى.

١٠-
***- بعد وفاةته، تم تجهيز جنازة كبرى لستالين وحضرها مايقارب ٣ ملايين شخص من شتى انحاء الاتحاد السوفيتي من الفلاحيين وعامة الناس وصولا إلى القادة الكبار في الحزب ومارشلات الجيش وقادتة كما حضر جنازتة عدد من القساوسة. بعدها تم نقل جثمان ستالين ووضعه بجانب جثمان لينين , وبقيت بجانب لينين حتى ١٩٦١ بعدها حركت ودفنت بالقرب من الكرملين.

١١-
***- يعد جوزيف ستالين من اكثر الشخصيات جدلا في التاريخ ليس فقط بالنسبة لروسيا بل بالنسبة للعالم اجمع، فهناك من يرى ستالين بطل قاد شعبه نحو النصر على النازية وحرر أوروبا وانقذ العالم من الخطر النازي وقام بالنهوض بروسيا في كل النواحي الاقتصادية والسياسية والعسكرية مما مكن روسيا من الانتقال من دولة زراعية إلى دولة عظمى فضلا عن امتلاك القنبلة الذرية والتي جعلت روسيا تتساوى في القوى مع أمريكا وبريطانيا , بينما يراه اخرون انة كان دكتاتور قضى على كل معارضيه , بينما يراه اخرون ان ستالين شخصية لها سلبيات و ايجابيات مثل اي زعيم.

١٢-
***- رحل رجل روسيا القوي ستالين عن دنيانا بعد ان خلف وراءه دولة قوية مازالت حتي اليوم تحتل صدارة دول العالم في السياسة والاقتصاد والقوة العسكرية.

١٣-
***- ستالين والترابي ماتا في يوم ٥ مارس...والشي بالشي يذكر: وشتان مابين الاول والثاني.

بكري الصائغ
[email protected]




تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3981

التعليقات
#1425083 [بكري محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2016 05:30 PM
رغم إختلافنا معه إيدلوجيا وفكريا وقناعة معظم أهل السودان بأن الحال المزرية التي وصلت إليها البلاد كانت بسبب الترابي إلا أني أرى أن هذا لا يمنعنا من الدعاء له والترحم عليه
ولكن ماأود التعليق عليه من قبل جنابك أستاذ بكري واظنك تشاطرني الرأي فيه
أن معظم الناس قد نعتوه بالمفكرالمجدالإسلامي في العصر الحديث علماأن الرجل نال
الدكتوراة في القانون الفرنسي وليس في سواه . وهنا أذكر مقولة للدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية سابقا أن من قرأ كل كتب الفقه والحديث والسيرة لا يمكن ان يكون عالما إذا لم يكن لديه سندا في العلم وهذا مالم يتحقق في الدكتور الترابي

[بكري محمد]

ردود على بكري محمد
[بكري الصائغ] 03-08-2016 12:10 AM
أخوي الحبوب،
بكري محمد،
مساكم الله تعالي بالصحة التامة والعافية الكاملة،

ما قلته صحيح ١٠٠% ان الترابي مفكر نظري من الدرجة الاولي، وان مقولة الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية السابق وقال:" أن من قرأ كل كتب الفقه والحديث والسيرة لا يمكن ان يكون عالما إذا لم يكن لديه سندا في العلم"، وهذا بالفعل مالم يتحقق في الدكتور الترابي. فكل ماقاله الترابي خلال فترة حياته وما افتي بها من فتاوي واجتهادات لم تجد اي استجابة او صدي في داخل السودان او خارجه.


#1425029 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2016 03:35 PM
الجانب الدموي من حياة ستالين :
بعد الحرب العالمية الثانية بقليل، قام ستالين بترحيل مليون ونصف المليون سوفييتي، إلى "سيبيريا" وجمهوريات آسيا الوسطى. وكان السبب الرسمي، هو إمّا تعاونهم مع القوات النازية الغازية، أو معاداتهم للمباديء السوفييتية! والمُعتقد أن سبب الترحيل الجماعي، هو التّطهير العرقي، لكي يتسنّى لستالين، إيجاد توازن إثني في الجمهوريات السوفييتية.

تم إعدام مليون نسمة بين الأعوام 1935 - 1938 والأعوام 1945 – 1950، وتم ترحيل الملايين ترحيلاً قسرياً! في 5 مارس 1940، قام ستالين بنفسه بالتوقيع على صكّ إعدام 25.700 ألف من المثقفين البولنديين، وتضمّن القتلى 15 ألف من أسرى الحرب، وقضى على ما يتراوح بين 30 إلى 40 ألف من المساجين، فيما يعرف "بمذبحة المساجين". ويتّفق المؤرّخون على أن ضحايا الإعدامات والإبعاد وكذلك المجاعات السوفييتية، تتأرجح بين 8 إلى 20 مليون قتيل! وأحد التقديرات تقول إن ضحايا ستالين قد يصلون إلى 50 مليون ضحيّة.

[ود الحاجة]

ردود على ود الحاجة
[ود الحاجة] 03-28-2016 08:51 AM
اعتقد ان القتل جريمة اكبر من السرقة و الاختلاس

[بكري الصائغ] 03-08-2016 12:01 AM
أخوي الحبوب،
ود الحاجة،
تحية طيبة،
لم تاتي باي جديد في تعليقك!!، ما اوردتها من معلومات قديمة عمرها اكثير من ستين عام ويعرفها القاصي والداني!!

***- مات ستالين ولم يسرق او ينهب او اختلس مال، ويعتبر واحد من الرؤساء الذين ماتوا وترك خلفه منزل صغير متواضع. حاولت جهات كثيرة ان تقلل من مكانته فنسبت اليه قصص وروايات غير صحيحة. عندما كنت ادرس في روسيا درست وطالعت تاريخه من مصادرها الروسية الحقيقية التي ابرزت بكل وضوح سلبيات وحسنات ستالين.


#1424951 [أسامة عبدالرحيم]
2.75/5 (3 صوت)

03-07-2016 12:12 PM
أنا عندي سؤال واحد فقط للأخ الأستاذ بكري الصائغ، وسؤالي لا علاقة له بشماتتك علي الراحل الترابي ولا بذكرك لما تراه عيوباً وذنوباً للراحل والتي أري أن الوقت ليس مناسباً أبداً للحديث حولها والرجل مازال دمه لم يجف وهو داخل لحده وبين يدي ربه... سؤالي هو: إذا كان الترابي هو المسؤول فعلاً عن سقوط الضحايا بعشرات الالاف من الشباب والطلاب في معارك ساحات الفداء والجهاد السياسي (وأنا أقتبس عبارتك بحذافيرها)، فما العيب في ذلك وكيف تري ذلك عيباً من الأساس؟

يا سيد بكري، بدون سفسطة ولا تنظير طويل، عندما جاءت الإنقاذ ومعها الترابي في 1989 كانت الحركة الشعبية تحتل معظم مدن الجنوب وتطرق علي أبواب مدن شمالية مثل كوستي وتتقدم بخطي حثيثة نحو الخرطوم لإحتلالها، وكل ذلك كان بسبب ضعف إدارة الصادق المهدي للبلاد وتهميشه للجيش وعدم تنفيذه لمذكرة الجيش الشهيرة التي طالبته فيها بتوفير المؤن والسلاح اللازم لصد الحركة الشعبية وتحجيم تقدمها نحو الخرطوم.

إنقلب البشير والترابي علي هذا الوضع ونجحوا في خلال الشهور الأولي فقط في تجحيم تقدم الحركة الشعبية وذلك عبر فتح أبواب الجهاد في سبيل الله (كما تقول أنت) أو بفتح باب التطوع للدفاع عن الوطن والأرض والعرض (كما أسميها أنا).

إذا كنت تري ذلك عيباً وأن الترابي أو البشير قد دفعوا بالشباب للموت (كده ساي بمزاجهم) فأنت مخطئ جداً. أنا شخصياً شاركت فيما تسميه أنت بالجهاد لكنني شاركت طوعاً وعن قناعة لأساهم في دحر الحركة الشعبية التي لا أطيقها ولا أطيق برامجها وشعاراتها التي لا تقنع أصحاب العقول الكبيرة. ما قام به الترابي كان عملاً بطولياً للدفاع عن الوطن ولولا أنه كان شيخاً عجوزاً لحارب بنفسه لكن كل أبنائه - وحتي بناته - حاربوا معنا وأعداد مقدرة من أبناء المسؤولين والقادة إستشهدوا بجوارنا ومنهم أبراهيم شمس الدين والإبن الأصغر للطيب مصطفي خال الرئيس، والرئيس نفسه لديه إثنين من الإخوة إستشهدوا في الجنوب، بل أن الرئيس نفسه قد شارك في حرب الجنوب قبل وبعد إنقلاب 89.. في ساحات الفداء يا أخ بكري لم يكن هناك (أولا مصارين بُيض وحُمر وسُود - وهذه الخزعبلات) بل كنا كلنا تجمعنا قضية واحدة نقاتل من أجلها ونأكل ورق الشجر والضفادع من أجلها وكنا مستعدين للموت من أجلها.

الحركة الشعبية - يا سيد بكري - هي المسؤولة عن موت الالاف الذين تبكي عليهم الآن، وأسمح لي بتصحيحك بالقول أنها مسؤولة عن موت الملايين وليس الالاف، لأنها هي التي فرضت الحرب ليس علي الإنقاذ فقط وإنما علي كل حكومات السودان السابقة منذ عهد الزعيم الأزهري مروراً بعبود والنميري والمهدي والبشير وغيرهم، وظلت تحارب الجميع بدون فرز منذ العام 1955 تنفيذاً لمخططات الأجنبي الذي لا يريد أن تكون للسودان قائمة، وهاهي الآن بعد أن نفذ صبر الجميع عليها وتم إعطائها دولتها المستقلة في الجنوب لتديرها كما تشاء، هاهي الان تفشل وتصارع نفسها وشعبها وتقتلهم في الطرقات بعشرات الالاف.

مصائب السودان كلها منذ ما قبل الإستقلال كانت بسبب الحركة الشعبية، مثلما أنها مسؤولة عن مصائب الجنوب الحالية ولا أحد يريد أن يدرس التاريخ أو يحلل الحاضر أو يستنبط رؤي المستقبل.

أرجوك كفي فتحاً للجروح وأتركوا الشيخ الترابي لربه إن شاء عذبه وإن شاء رحمه، وأنا أدعوا الله أن يرحمه رحمة واسعة ويسكنه فسيح جناته ويرحمنا جميعاً إن عدنا إليه.

[أسامة عبدالرحيم]

ردود على أسامة عبدالرحيم
[بكري الصائغ] 03-07-2016 11:53 PM
أخوي الحبوب،
عبد الرحيم،
(أ)-
الف مرحبا بك وبقدومك الكريم، مشكور جدآ علي التعقيب الجميل،

(ب)-
توقفت عند فقرة جاءت في تعليق اخونا أسامة عبدالرحيم وكتب:
(العالم أجمع يعلم من هو الترابي الحقيقي وتصفه بأنه صاحب شأن عظيم في الفكر والسياسة والعلوم الدينية سواء إتفقنا أو إختلفنا معه. من أنا ومن أنتم حتي نُبخس من ميراث العلامة حسن عبدالله الترابي..؟!)!!!

١-
***- هل حقآ الترابي عالم علامة وفاهم فهامة، والعالم معترف "بنبوغه وافكاره الخطيرة"؟!!

٢-
***- هل حقآ السودان الذي به (100 حزب سياسي و40 صحيفة سياسية وعشرات القنوات والإذاعات) يتمتع بحريات واسعة؟!!

٣-
***- كتب عن ناس الانقاذ:(هؤلاء ناس باعوا أنفسهم رخيصة من أجلي وأجلك وأجل هذا الوطن الجريح الذي لم يسكت فيه صوت السلاح يوماً)،

اذآ لماذا بعضهم مطلوب القبض عليهم من قبل محكمة الجنايات الدولية ؟!! ، وبعضهم مكروهين بسبب فسادهم المالي والاخلاقي؟!!، واكثرهم يكرههم الشعب لانهم فصلوا الجنوب ولم يستعيدوا حلايب ولا الفشقة؟!!

[بكري الصائغ] 03-07-2016 11:36 PM
أخوي الحبوب،
غريب،
(أ)-
مساكم الله تعالي بالعافية، ومشكور علي الزيارة والتعقيب الجميل،
(ب)-
نعم الكلام ماقلت:( ماذا حدث بعد سقوط الضحايا بعشرات الالاف من الشباب والطلاب في معارك ساحات الفداء والجهاد السياسي، ضد الحركة الشعبية، لم تنتصروا بل هزمتم وعندما شعرتم أن عرشكم مهدد سلمتم الجنوب للحركة الشعبية وانفردتم أنتم بالشمال ..وضاعت الشريعة)
(ج)-
***- ليت الامر وقف عند هذا الحد يا حبيب، فبعد ضياع الجنوب طرح الحزب الحاكم فكرة "التطبيع" مع اسرائيل، وزير الخارجية غندور نفسه لمح إلى إمكانية التطبيع مع إسرائيل ونشرت الصحف المحلية والعربية تصريحه المفاجئ ولم يمانع جهاز الامن في نشر وبث التصريح!!
(د)-
***- قمة الغرابة ان البشير الذي سافر الي اندونيسيا التي ينعقد فيها مؤتمر خاص بدعم فلسطين، هو نفسه البشير الذي سكت عن فكرة "التطبيع"...

[بكري الصائغ] 03-07-2016 11:14 PM
أخوي الحبوب،
kokab- كـوكاب،
(أ)-
اطيب الامنيات لشخصك الكريم، الف شكر علي المرور المقدر والتعقيب علي اخونا اسامة عبدالرحيم،

(ب)-
ونواصل مع سيرة الترابي:
الترابي:
ظلمنا جنوب السودان والحركة
الإسلامية فشلت في الحكم -الحلقة «1»-
************************
نشر في "روز اليوسف" اليومية -يوم 15 - 12 - 2010-
------------------
***- بينما بدأ العد التنازلي لاستفتاء تقرير مصير جنوب السودان بانتهاء فترة تسجيل اسماء الجنوبيين في الاستفتاء المقرر في 9 يناير .. رصدت "روزاليوسف" في جولة بالخرطوم " العاصمة السودانية " وفي مدينة جوبا " عاصمة الجنوب " اجواء من التوتر والحذر بين الجانبين خوفا من ردود افعال غير محسوبة في حالة اذا ما انتهي الاستفتاء للانفصال .
وبات مصير السودان ومستقبله بعد حدث 9 يناير الفاصل في تاريخة قضية تفرض نفسها علي كل سوداني بما في ذلك ان هناك تحركات جديدة من اطراف مختلفة مثل الحركات المتمردة في دارفور في طريقها للسير علي نهج الحركة الشعبية في طلب تقرير المصير ايضا .. وتنقل " روزاليوسف " في سلسلة حلقات من العاصمتين الجنوبية والشمالية الواقع علي الارض وتداعياته بما فيها المصالح المصرية .

***- في لقاء إمتد لنحو ثلاث ساعات في منزله اعترف الزعيم السياسي والاسلامي السوداني حسن الترابي أن حكومات الخرطوم السابقة ظلمت جنوب السودان وتحديدا منذ الاستقلال في عام 1956 .. واشار الي ان الحكومة الحالية تمادت في الخطأ وزادت بسياساتها ما اسماه ب" الطين بلة " حتي سينتهي الامر الي انفصال الجنوب عن الشمال في استفتاء تقرير المصير المقرر في 9 يناير المقبل.

***- وقال الترابي ان طبيعة تكوين الشعب السوداني غير قائمة علي امة واحدة وانهم متفرقون ما بين ثقافات وقبائل مختلفة ، لافتا في نفس الوقت إلي ان ما يحدث في الجنوب استثار شهية الحركات المتمردة في دارفور التي بدات تتحرك لطلب تقرير المصير هي الاخري ،معتبرا ان هذا الخيار هو الاقرب.

***- وفي شهادة من شخصية مؤثرة في تاريخ الحركة الاسلامية عالميا اكد الترابي ان الحركة الاسلامية فشلت في تجربتها في الحكم وانها اخفقت في تطبيق الشريعة الاسلامية بدليل ان حكومة البشير رفعت شعار الشريعة في حين انها تقبل اموال الربا بحجة تنمية موارد الدولة ، لافتا في نفس الوقت الي انه لاعلاقة باخوان مصر ودائما ما يحسب عليهم وهو بعيد عنهم علي حد قوله.

[بكري الصائغ] 03-07-2016 10:53 PM
أخوي الحبوب،
أسامة عبدالرحيم،
(أ)-
مساكم الله تعالي بالعافية التامة، وسعدت بالزيارة، لكنني استغربت من من التزوير في التاريخ الذي قمت به متعمد وكانما القراء لايعرفون تاريخ احداث بلادهم.

(ب)-
اولي مواقع الزلل في تعليقك عندما كتبت:
(الحركة الشعبية هي المسؤولة عن موت الالاف الذين تبكي عليهم الآن، وأسمح لي بتصحيحك بالقول أنها مسؤولة عن موت الملايين وليس الالاف، لأنها هي التي فرضت الحرب ليس علي الإنقاذ فقط وإنما علي كل حكومات السودان السابقة منذ عهد الزعيم الأزهري مروراً بعبود والنميري والمهدي والبشير)!!

(ج)-
***- وهاك يا حبيب ما قاله عمر البشير (بعضمة لسانه) في يوم ٢٣ يوليو ٢٠١٣:
(كيف يستجيب الله لدعائنا ونحن نسفك دماء المسلمين ودماء بعضنا البعض، ونحن اعلم بأن زوال الكعبة اهون عند الله من قتل النفس. هناك ظلماً مخيماً على البلاد تسبب في الجفاف وتأخر نزول الأمطار، كيف نسأل الرحمة وأيدينا ملطخة بالدماء؟!!...إن الدماء التي اريقت في دارفور أسبابها لا تستحق ذبح الخروف ناهيك عن قتل النفس، داعيا أبناء دارفور للتواثق بصدق والعمل من أجل السلام والاستقرار". نحن فرطنا في سماحة أهل دارفور وسماحة الأعراف)...

(د)-
***- كتبت في تعليقك:(مصائب السودان كلها منذ ما قبل الإستقلال كانت بسبب الحركة الشعبية)... لكن يا حبيب نسيت ان الحركة الشعبية لم تكن موجودة قبل الاستقلال!!

(هـ)-
***- قلت في تعليقك:( ما قام به الترابي كان عملاً بطولياً للدفاع عن الوطن ولولا أنه كان شيخاً عجوزاً لحارب بنفسه لكن كل أبنائه - وحتي بناته)!!
***- اذآ لماذا اعتذر الترابي عن انقلاب ٣٠ يونيو، ووصف من ماتوا هناك في ساحات الفداء ب"الفطائس"؟!!، اليس هذا دليل علي غباء من قاموا بالانقلاب ؟!!..وحماقة من ابتدعوا ساحات الفداء؟!!

(و)-
جزء من مقال بعنوان (الترابي في الثمانين):
المصدر:(الجدلية All Rights Reserved. info@jadaliyya.com-
-Nov 08 2012-)
(إن كان انقلاب الترابي على الديمقراطية هو جريمة حسن الترابي وجريمة حركته الإسلامية الكبرى فإن هذه الجريمة ما لبثث أن أضحت الجريمة الأم التي وَلَدَت جرائم أخرى لا تقل عنها خطراً. حوّل الترابي بمنطقه الإسلامي طبيعة الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب لحرب جهاد إسلامي، ودفع نظامُه ولأول مرة في تاريخ الحرب الأهلية بعشرات الآلاف من المواطنين المدنيين لساحات سفك الدماء والإبادة التي أطلق عليها النظام اسم "ساحات الفداء". ووصل بؤس الحركة الإسلامية وتغييبها للوعي درجة حديث أجهزة إعلامها عن اشتراك الملائكة في حربها الإبادية ضد الجنوبيين ودرجة عقد الحفلات احتفالاً بأعراس موتى النظام وزفافهم للحور العين. وفقد الجنوبي كمواطن غير مسلم حقه في الحياة الكريمة والمعاملة المتساوية في وطنه وأصبح موضوعاً لبطش يد الجهاد التي لا تنفك عن القتل والتشريد. نجح الترابي نجاحاً محزناً في أن يملأ عقول الكثيرين وقلوبهم بما امتلأ به عقله وقلبه من رغبة في الإقصاء والتحكّم والبطش بالخصوم وإذلالهم وتصفيتهم إن لزم الأمر.

***- وإن أصبح المواطن الجنوبي في ظل نظام الترابي موضوعاً لشريعة الجهاد وسيفه فإن سائر المواطنين أصبحوا موضوعا لسوط الشريع ، إذ أن رؤية الترابي التي تداخلت فيها إسلاميته وتدريبه القانوني أثمرت القانون الجنائي لسنة 1991. وفي واقع الأمر فإن هذا القانون هو أهم وثيقة للترابي وحركته إذ أنه يجسّد الطموحات العليا للحركة عندما تتحدث عن "تحكيم شرع الله". وهكذا يشمل القانون بالإضافة للعقوبات الموروثة من القوانين غير الدينية السابقة عقوبات الشريعة المألوفة من رجم وإعدام وصلب وقطع للأيدي والأرجل وجلد. وهي عقوبات، كما نرى، تبعث عقوبات القرن السابع في الجزيرة العربية وتتصادم مع الفطرة السليمة وحس الإنصاف والتوازن بين الجريمة والعقوبة (وهو تصادم أحس به الناس حتى في القرن السابع والقرون التي تلته) وتنتهك إجماع الحكمة التشريعية لعصرنا التي لخصتها اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1984 المتعلقة بمناهضة التعذيب والعقوبات القاسية أو اللإنسانية أو المهينة. إن ما احتواه القانون الجنائي للترابي، رجل القانون المشبع بهويته الإسلامية، يعكس عمق الهوة التي تفصل بينه وبين القيم والمثل التشريعية العليا التي يكافح القانونيون ذوو الضمائر من أجل إرسائها في عالمنا اليوم).

(ز)-
***- جاء في تعليقك كلام عن شقيق عمر البشير الذي قتل في الحرب، وذكرت ايضآ الإبن الأصغر للطيب مصطفي خال الرئيس الذي مات هو ايضآ في حرب الانقاذ، لكنك لم تذكر عدد الضحايا الابرياء الذين قتلهم شقيق البشير وابن "الخال الرئاسي"؟!!...

(ح)-
***- الرائد ابراهيم شمس الدين لم يقتل في معركة، بل مات في حادث انفجار طائرة في مطار "عدرائيل"...

[أسامة عبدالرحيم] 03-07-2016 10:11 PM
الأخ غريب: الحركة الشعبية لم تهزمنا بل هزمناها ثم سلمناها الجنوب عن طريق إتفاقية سلام ثم ضيعته هي، أما الترابي رحمه الله فلم يقل أن قتلي معارك الجنوب فطايس، والبينة علي من إدعي. يعني هات دليلك بدلاً من تصديق الإشاعات.

kokab: كلمات "منعول" و "ينعلك" غير موجودة في قواميس اللغة العربية. أنصحك بتعلم اللغة من الألف من جديد عن طريق أقرب روضة أطفال، هذا أو أحفظ عليك لسانك.

[kokab] 03-07-2016 06:54 PM
اسامه عبد الرحيم - كوز منعول - الله ينعلك ....

[أسامة عبدالرحيم] 03-07-2016 02:56 PM
الأخ الكريم/ عبدالرحيم

أولاً: أنا لست من مؤيدي الترابي ولست تلميذه ولم أذهب لحرب الجنوب لأنه دعي لذلك. كل مافي الامر أن مقال الأستاذ الكبير بكري إستفزني مثل غيره من كتابات هذه الأيام التي تشمت وتشتم في الترابي قبل أن تجف فيها الدماء في قبره، وهذه ليست من شيمنا ولا أخلاقنا، ثم أن العالم أجمع يعلم من هو الترابي الحقيقي وتصفه بأنه صاحب شأن عظيم في الفكر والسياسة والعلوم الدينية سواء إتفقنا أو إختلفنا معه. من أنا ومن أنتم حتي نُبخس من ميراث العلامة حسن عبدالله الترابي..؟!

ثانياً: بخصوص الحركة الشعبية فأنا أري حديثك عنها سفسطائي ملئ بالمتناقضات. علي سبيل المثال إذا كنت تتسائل وتقول ما هي المشكلة لو وصلت الحركة الشعبية لكوستي أو حتي مروي وحلفا - كما تسفسط بلا تفكير - فأقول لك أن المشكلة أنهم (فاشلون بكل بساطة)!! لو كان هؤلاء قد وصلوا للسلطة في السودان لحولوه لماهو شبيه بحال الجنوب حالياً، وأرجوك أن لا تستهبل علي نفسك بخلق مبررات لما يحدث في الجنوب الآن من قتل وإغتصاب وتدمير وأكل لحوم البشر عديل كده! ثم لماذا نذهب بعيداً وننسي تجربة هجليج القريبة؟ هؤلاء لا عهد لهم ولا كلمة بل هم طامعون في كل شئ ولم يكفيهم ثلاث أرباع النفط فأرادوا أن ينهبوا الربع الأخير الذي يعيش عليه الشعب السوداني.

ثالثاً: مشاركة إبن الطيب مصطفي وشقيقي الرئيس والرئيس نفسه في الحرب وإستشهاد المشير الزبير نائب الرئيس لا تعطي الحرب شرعية، نعم، ولكنها تعطيها مصداقية كبيرة جداً أتحداك ثم أتحداك ثم أتحداك أن تأتي بمثلها في أي دولة أخري..(!!) هؤلاء القوم يا أخ عبدالرحيم مؤمنون بقضية كبيرة أنت لا تري فيها حتي رأسها..!! هؤلاء ناس باعوا أنفسهم رخيصة من أجلي وأجلك وأجل هذا الوطن الجريح الذي لم يسكت فيه صوت السلاح يوماً.

رابعاً: إذا كنت تري أن الحركة الشعبية (جميلة وحلوة وعسولة) فأنصحك بالذهاب إلي جوبا أو ملكال أو واو لتعيش هناك تحت رحمتهم لمدة أسبوع واحد فقط.. وإن كنت تري أن الإنقاذ هي مثل داعش فأنصحك أن تترك الخرطوم الهادئة الوادعة فوراً وتذهب إلي سوريا والعراق حيث معاقل الدواعش الذين تشبهنا بهم.. تشبيهاتك مثيرة للحنق يا صاحبي وحتي مواطني دارفور وجنوب كردفان يضحكون عليك لأنهم أفضل حالاً مليار مرة من المواطنين الذين تحكمهم داعش.

خامساً: أما عبارات الفكر الإنتهازي وإسكات الآخرين بالقوة وغيرها من العبارات التي سمعناها كثيراً وطويلاً فهي أشياء ينكرها الواقع، فها نحن الآن نتحاور ولا أستطيع أن أسكتك وهاهي الأحزاب تتحاور ولا أحد يصمتها، وهاهو السودان به 100 حزب سياسي و40 صحيفة سياسية وعشرات القنوات والإذاعات التي لا شغل لها سوي معارضة النظام ولا أحد يسكتهم.

سادساً: عزيزي عبدالرحيم، أنت تعيش في زمن الحرية والديموقراطية التي لم يعشها أجدادك - صدق هذه أو لا تصدقها فأنت حر، أما أن نلبي لك رغباتك بتسليم هذا الوطن للحركة الشعبية أو داعش كما تحب وتُلمح فهذا ما لن يحدث أبداً وفي هذا نحن ديكتاتوريون لحد الدهشة والشيطان نفسه يحسدنا..!!

شكراً وأرجوا أن تفهمني وتتفهمني.

European Union [غريب] 03-07-2016 02:11 PM
اللهم لا شماتة في الموت .. ولكن أخي أسامة ماذا حدث بعد سقوط الضحايا بعشرات الالاف من الشباب والطلاب في معارك ساحات الفداء والجهاد السياسي، ضد الحركة الشعبية، لم تنتصروا بل هزمتم وعندما شعرتم أن عرشكم مهدد سلمتم الجنوب للحركة الشعبية وانفردتم أنتم بالشمال .. وضاعت الشريعة.

ثانياً: الترابي نفسه رحمه الله اعتبر الشهداء فطايس ساي ..

سؤالي لك .. أين الشريعة الإسلامية .. والله السودانيين كلهم يؤيدون الشريعة لو طبقت لكان كلهم وقفوا خلفكم

[عبد الرحيم] 03-07-2016 01:00 PM
انا استغرب منك يا اسامة تريد ان تلوي عنق الحقيقة كأننا لم نكن في السودان ولم نكن نعيش في ذلك الزمن الذي تتحدث عنه وكاننا لم نعلم ان سعي من يسمون انفسهم بالحركة الاسلامية انهم كانوا يتأمرون للوصول الى السلطة منذ ستينات القرن الماضي وليس وليدة الانقاذ ..

مشكلتك يا اخ اسامة انك مثل لعبة الاطفال التي تعبأ بالزنبرك وتلف وتلف حتى ينتهي اللف ثم تترك على الارض لتتحرك فأنت حافظ كلام سئمنا منه مثل ان الحركة الشعبية كادت ان تصل الى كوستي وتدخل الخرطوم وان الصادق المهدي اضعف الجيش ؟ وان الدول الغربية تريد وتريد ؟ كلام محفوظ في ادبيات الكيزان وكل ما تجادل كوز هو نفس حديثه ..

وأقول ما هي المشكلة ان دخلت الحركة الشعبية الى كوستي او حتى وصلت الخرطوم ؟ او شندي كما تدعون او حتى وصلت الى مروي او حلفا؟ ما المشكلة ؟ انا اريد حكومة تعدل بين الناس بين الزغاوي والفوراوي والشايقي والجعلي ولا تمنع احدا من ممارسة دينه الذي يلاقي ربه؟ فإن فعلو غير ذلك فلك حادث حديث؟

اما ان تفرضوا اشياء من وحي خيالكم لتخويف الناس من اجل المنصب والكنز واوهام تخوفون بها الناس من اجل الاستيلاء على السلطة وممارسة الظلم والاقصاء والتشريد والتضييق على الناس باسم الدين.

ثم ما هي نهاية الحرب التي دخلتموها باسم الدين وبأسم السودان؟؟؟ الم تتنازلوا صاغرين عن الجنوب ويا ريت لو تنازلتم عن الجنوب بل سلمتم الجنوب الى الحركة الشعبية تفعل به ما تريد؟ واستلمتم الشمال تفعلون ما تريدون مرة تقولون كانت شريعة مدغمسة ومرة تقولون سنحكم بالشريعة ومرة تقولون حاكمين بالشريعة ؟

واقول هل مشاركة ابن الطيب مصطفي في الحرب او اخوي الرئيس او غيرهم يجعل هذه الحرب شرعية؟ ثم ان الصادق المهدي لم يحكم سوى سنتين فقط وخلال هذه السنتين كان مكبلا بقيود الديمقراطية وان الذين وقفوا ضد الصادق وعاندوه وضايقوه وتأمروا على الشعب وجوعوا الناس واحتكروا القوت وخلقوا الازمات لسقوط الديمقراطية هم الحركة الاسلامية ؟

وأن الذين كانو يتظاهرون صباح مساء ويخرجون من مظاهرة ليدخلوا في مظاهرة اخرى كما كانوا يفعلون في مصر خلال السنة الماضية حتى تمكن السيسي من قطع شأفتهم كانوا هم الاخوان المسلمين.

والحركات الاسلامية حركات مخادعة وتتظاهر من المساجد وتستغل الدين حتى اذا ما جاءوا الى السلطة بدأوا في تخوين الخدمة المدنية (جعلوها اخونا) وتخوين الشعب الاخر (جعلوهم خونة متآمرين).

يعنى بالله قل لي ما الفرق بينكم وبين داعش ؟ داعش تريد الاستيلاء على السلطة وتأسيس الخلافة الاسلامية بالقتل والذبح وانتم تريدون السلطة (وتدعون تطبق الشريعة الاسلامية) بالخداع والكذب والتضييق والفصل والتشريد والاعتقال وقتل المتظاهرين واستخدام الجيش في الانقلابات العسكرية وتكوين المليشيات تحت المسميات الشعبية من اجل المحافظة على السلطة ؟ قل ما الفرق بينكم وبينهم ؟ ان الفرق بسيط لا يكاد يرى بالعين المجردة بل ان الدواعش واضحين صريحين في دعواهم.

أن اسؤا ما تركته الحركة الاسلامية هو الفكر الانتهازي وإسكات الاخرين بقوة السلاح والتعذيب لمعارضيه وليس مقارعة الحجة بالحجة هم يريدون ان يتحدثوا باسم الدين ويسكتوا الاخرين وان انتاج الحركة الاسلامية لأمثالك دليل على اننا السودان سوف يمر بأزمة عصيبة في مقبل الايام


#1424871 [عصام]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2016 09:24 AM
يتملكني الاستغراب والدهشه من درجه غفلتنا وعدم مبالتنا بالتوثيق لتاريخنا الفكري والسياسي والاجتماعي والثقافي....
عشرات الصحف والمواقع لم تتقدم خطوه واحده في مسيرة التقدم
كم كنت اتمني ان تجري عشرات الحوارات العميقه مع دكتور الترابي حول افكاره واجتهاداته حتي نحكم عليه بوضوح تام ونستطيع محاكمته ميتا ونكون في بينه من امره
وايضا لماذا لم تجري مناظرات بينه وبين من يخالفونه وتجري محاكمه علنيه لافكاره
راحت علينا يالصائغ ...

[عصام]

ردود على عصام
[بكري الصائغ] 03-07-2016 04:34 PM
أخوي الحبوب،
عصام،
(أ)-
الف مرحبا بك وبقدومك الكريم،

اندهشت غاية الاندهاش من تعليقك وكتبت:

(يتملكني الاستغراب والدهشه من درجه غفلتنا وعدم مبالتنا بالتوثيق لتاريخنا الفكري والسياسي والاجتماعي والثقافي....عشرات الصحف والمواقع لم تتقدم خطوه واحده في مسيرة التقدم كم كنت اتمني ان تجري عشرات الحوارات العميقه مع دكتور الترابي حول افكاره واجتهاداته حتي نحكم عليه بوضوح تام ونستطيع محاكمته ميتا ونكون في بينه من امره)!!

(ب)-
***- هل تعرف أخي عصام ان ما نشر في الصحف المحلية والعربية بل حتي في الاوروبية والامريكية عن الترابي منذ عام ١٩٦٤ بداية ظهوره السياسي حتي يوم امس يوم دفنه -اي خلال ٥٢ عام- تقدر علي اقل تقدير بنحو٥٠ الف خبر وتصريح ومقال وفتوي؟!!

(ج)-
***- هل تعرف ان الترابي يمكن اعتباره الشخصية السودانية رقم واحد في تصدره قائمة السياسيين الذين اهتمت الصحف المحلية والعربية بنشر اخبارهم وتصريحاتهم، وانه ما من سياسي سوداني او ديني كان محل اهتمام وكالات الانباء العالمية مثل الترابي!!
(د)-
***- من منا في السودان لا يعرف افكار الترابي السياسية المتقلبة والفتاوي الغريبة والتصريحات المثيرة للجدل التي ادلي بها في مرات كثيرة بغرض ال"Show" وحب الظهور وعكننة المعارضين؟!!

(هـ)-
***- قامت كثير من الصحف المحلية والعربية والاجنبية باجراء الكثير من اللقاءات والحوارات الصحفية مع الترابي في مناسبات عديدة ،وقال الكثير المثير الخطر وفجر مفاجآت عديدة ما زالت في اذهان الكثير مثل:(عدم وجود منكر ونكير)!!..كثير من المواقع التي تهتم بالشأن السوداني وثقت ودونت الكثير من افعال الترابي السياسية وتصريحاته الدينية واقواله في مواضيع متنوعة.

(هـ)-
***- في الفترة من عام ١٩٩١ وحتي عام ١٩٩٩- وهي الفترة التي حكم فيها الترابي السودان وكان الرئيس الفعلي للبلاد-، كان هو دون الاخرين من اعضاء "المجلس العالي لثورة الانقاذ" محل اهتمام بالغ ومحط انظار الصحفيين الذين سجلوا معه لقاءات فاقت في عددها لقاءات عمر البشير.


#1424815 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2016 07:13 AM
مقتطفات اخبار عنه، وتصريحات صدرت منه:
من هو ابراهيم السنوسي خليفة
الذي اختير رسميآ خليفة للترابي؟!!
*********************
١-
تصريح: "لن نشارك في تمديد عمر النظام ولنا سقف زمني تجاه الحوار الوطني"...

٢-
تصريح: "لا نمانع في حكم الشيوعيين اذا جاءوا عبر الانتخابات"...

٣-
تصريح: "لن نقبل بحل جهاز الأمن حتى ولو حدثت ثورة شعبية"...

٤-
تصريح: "الوحدة بين الشعبي والوطني تضر بالاسلام والسودان ولذلك انا "طالبت بوحدة السودانيين واهل القبلة في مواجهة العلمانية""...

٥
تصريح: "نحن نطالب بوحدة كل الاحزاب الامه والاتحادي والصوفية والادارات الاهلية ثم نتوحد كاسلاميين في اطار التنظيم الهادف فليس من المعقول ان يكون بالسودان ثلاثة وتمانين حزبا"...

٦-
لا سبيل لحكم البلاد الا بالحرية والديمقراطية واقتنعنا بانه لا يمكن لحزب واحد ان يحكم البلاد منفردا...

٧-
تصريح: "الان الفساد انتشر واثر على معاش الناس وهيئ المناخ لانضمام الشباب لداعش امر آخر المقارنة بين شباب الانقاذ وشباب الساحه الخضراء ان شباب الحزب الحاكم ارتهنوا لرغد العيش والمكاتب الوثيرة حاليا الان جماهير الراحل الحوت اكبر من جماهير اي حزب سياسي"...

٨-
تصريح: "غادرنا التحالف لاسباب موضوعية الخلاف حول الدستور ومناداة التحالف بالغاء الشريعة الاسلامية وتاييدهم لانقلاب السيسي بمصر بينما رفضنا نحن لاسباب الانقلاب لأسباب موضوعية ومبدئية"...

٩-
مرسي قام بفتح خمسين قناة تلفزيونية ورفض محاكمة الصحفيين وكلها موشرات لديمقراطية حقيقية ترفضها اروبا وامريكا لان تخشى على اسرائيل من دولة قوية بمصر...

١٠-
تصريح: "اعدام مرسي غير ممكن لان السيسي يعلم ان لمرسي (12) مليون مويد والاخوان في مصر قوة ضاربة وبالتالي فان اعدام مرسي سيقود مصر للتطرف والارهاب وفي هذه الحالة سيحكم الاخوان ايضا على المشير السيسي بالاعدام وايضا اعدام مرسي قد يصبح ممكنا اذا تهيأ المناخ لذلك" ...

١١-
سؤال للشيخ السنوسي: تويد قتل السيسي حال نفذ الحكم على مرسي؟!!
جواب: نعم (النفس بالنفس)...

١٢-
حديث غريب لا شبه (إبراهيم السنوسي)!!:
في حديث منسوب لإبراهيم السنوسي أحد شيوخ الإسلاميين ونائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي جاء وصفه للزعيمين التاريخيين لحزب الأمة والاتحادي الديمقراطي السيد الصادق المهدي والسيد محمد عثمان الميرغني بأنهما أصابهما الضعف والوهن الفكري؛ وقال السنوسي في برنامج نادي الاعترافات الذي ثبته قناة أمدرمان ويقدمه الإعلاني عادل سيد احمد إنهما – أي المهدي والميرغني – قد أًصابهما (الزهايمر)؛ وفي ذات الوقت أكد نائب الأمين العام للشعبي صحة الترابي وأنه لا زال يتمتع بصحة جيدة ولياقة ذهنية عالية. حديث غريب لا يشبه السنوسي الذي يمتلك تجربة سياسية تجاوزت نصف قرن من السنوات؛ مهما كانت الخصومة السياسية بين الأطراف التي يمثلها السنوسي وبين تلك التي يمثلها المهدي أو الميرغني؛ ينبغي أن لا تجعل الحديث ينحدر إلي هذا المنحي.

١٣-
السلطات السودانية ترحل الترابي إلى سجن كوبر والسنوسي وخليفة إلى سجن بورتسـودان:(جريدة الشرق الاوسط) اللندنية -السبـت31 اغسطس 2002-
(في تصعيد جديد لحملتها ضد حزب المؤتمر الشعبي الاسلامي المعارض، قامت السلطات الأمنية السودانية بترحيل الدكتور حسن الترابي زعيم الشعبي من مقر اقامته الجبرية بمنزل في ضاحية كافوري بالخرطوم الى سجن كوبر، أحد اشهر السجون السودانية التي تستقبل المعارضين السياسيين منذ عشرات السنين. واكد مسؤول سوداني لـ«الشرق الأوسط» ان هذا الاجراء اتخذ بعد معلومات افادت ان انصار الترابي يخططون لعملية مسلحة لاقتحام مقر اقامته الجبرية واطلاق سراحه بالقوة. واكد صديق نجل الترابي، ان عربة نصف نقل جاءت في ساعة متأخرة من مساء أول من امس الى مقر والده، واخذته الى جهة غير معلومة، ثم اتصلت بهم لاحقا مؤكدة لهم ان الترابي اودع سجن كوبر. ونفى صديق لـ«الشرق الأوسط» ان يكون والده موجودا في سجن كوبر حاليا، مؤكدا انه في مكان مجهول. واكد الترابي الابن، ان حملة الاعتقالات ما زالت مستمرة، مشيرا الى ترحيل الشيخ ابراهيم السنوسي مسؤول العلاقات الخارجية بالمؤتمر الشعبي، ومحمد الأمين خليفة مسؤول الثقافة والاعلام اللذين اعتقلا الاربعاء الماضي الى سجن بورتسودان. ونفى صديق الترابي الانباء التي نقلتها صحيفة رسمية، تفيد بعثور اجهزة الأمن على اسلحة ومتفجرات ووثائق لأعضاء في المؤتمر الشعبي بالخرطوم في اطار مخطط تخريبي. واكد ان هذه الصور والمعلومات «مجرد أكاذيب اعتادت عليها اجهزة الأمن لالصاق التهم فيمن تحب»)...

١٤-
تصريح :"نعم السلطة لمن يكسب في ميدان الانتخابات والشعب يختار من يحكمه"...

١٥-
ابراهيم السنوسي يضرب عن الطعام
إحتجاجاً على إستمرار إعتقاله غير القانوني
-May 11, 2012-
***- اعتصمت أسر معتقلي المؤتمر الشعبي أمام مباني جهاز الأمن ظهر أمس الخميس 10 مايو ، إحتجاجاً على تدهور صحة الأستاذ إبراهيم السنوسي القيادي بالشعبي ، مطالبين بإطلاق سراحه وبقية معتقلي الحزب ، وملوحة باستمرار الاحتجاجات وتصعيدها .
وقال الأستاذ حسن عبد الله الحسين المحامي أمين أمانة العدل وحقوق الإنسان بالمؤتمر الشعبي لـ (حريات) إنه كان من المفترض حسب المادة 50 من قانون الأمن إطلاق سراح المعتقلين بالسبت الماضي حيث انقضت يوم الجمعة فترة ثلاثة أشهر و15 يوما، ولكن لم يطلقوا سراحه . واحتجاجا على هذا الحبس غير القانوني، وعدم تقديمه لأي تحقيق قضائيا كان او شرطيا او امنيا وعدم توجيه أي اتهام له وعدم تقديمه لمحاكمة ، قرر الشيخ السنوسي الإضراب عن الطعام وقد تنامى لعلم أسرته أن صحته تدهورت كثيرا وأحيل إلى مستشفى الأمل، وصلنا هذا الخبر أمس لكن يبدو أن إحالته للمستشفى كانت قبل ذلك، والشيخ كما هو معلوم يعاني من بعض الأمراض وهو متقدم في السن ونحيف البنية ولذلك فالإضراب عن الطعام قد يؤثر على صحته، فضلاً عن رفض اية زيارة له طيلة هذه المدة مما زاد الناس اشفاقا عليه .
وأضاف الحسن: نحن كحزب نحمل الاجهزة الامنية والسلطات مسئولية كل ما يترتب من اضرار من هذه الخطوة والحبس غير القانوني وسنقوم في الاسبوع القادم بعدة خطوات لتصعيد الرفض منها اللجوء للمحكمة الدستورية وربما اعتصامات ومسيرات وخلافه.

١٦-
قام وفد من المؤتمر الشعبي اليوم الاربعاء برئاسة نائب الامين العام ابراهيم السنوسي بتقديم واجب العزاء لضحايا الاحداث القبلية المؤسفة بين قبيلتي الجموعية والهواوير بشمال ام در مان بمنطقة السروراب.
والتقى الوفد باعيان وزعماء القبيليتين واستمع منهم لتفاصيل ما حدث كل على حدا توطئة لتقديم مبادرة صلح بين القبيلتين من الحزب-(الأربعاء، 05 أغسطس 2015)-

١٧-
يبدو أن لعنة المطاردات باتت تطارد أمين الاتصال التنظيمي والرجل الثاني بحزب المؤتمر الشعبي المعارض د.إبراهيم السنوسي، وأصبح كلما يمم وجهه شطر أي مطار –بالداخل أوالخارج- كانت أجهزة الأمن تترصد حركاته، فتارة يعتقل في مطار القاهرة بحجة اشتباه المخابرات المصرية في أن الرجل يشبه شيخه د. حسن الترابي لدرجة التطابق، وتارة في مطار الخرطوم ظهر الاثنين الماضي، أثناء عودته من زيارة الى عاصمة دولة الجنوب جوبا والعاصمة الكينية "نيروبي". يجيء اعتقال السنوسي وشمار، عقب ارتفاع أصوات كثيرة من قيادات الحزب الحاكم باتهام المؤتمر الشعبي بزعامة حسن الترابي بالتعامل مع الحركات المسلحة بكل من دارفور، النيل الأزرق وجنوب كردفان الناشطة للإطاحة بالنظام الحاكم، وتتهم الخرطوم جوبا بدعم الجماعات المسلحة بالمال والسلاح وفتح مكاتب لها في جوبا وهو ما تنفيه جوبا التي تتهم بدورها الخرطوم بدعم الجماعات المتمردة التي ترفع السلاح ضدها. عمره تجاوز السبعين فضلا عن أن الشيخ يعاني من مرض السكري.

١٨-
المتابع لحديث السنوسي في الفترة الماضية يجد أن حديثه يحتاج الى تفكيك، خاصة وأن الرجل كان قد ذكر في آخر حوار له مع الزميلة -آخر لحظة- (سنحكم الشعب قريبا) ويومها احتفت الصحيفة بحديث الرجل لدرجة أن زينت به عرش صفحتها الأولى، غير أن المفارقة في حديث السنوسي يتمثل في أنه لم يحدد الآلية التي سيستولي بها حزبه على حكم البلد، وهل عبر (انقلاب، أم ثورة شعبية) ومعلوم أن المؤتمر الشعبي له خبرة قوية في هندسة الانقلابات، وفي سياق آخر قال السنوسي معقبا على هجوم القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل عثمان عمر الشريف لحزبه عقب دخولهم الحكومة يوم أن وصف تاريخ حزبه بـ(المخزي) قال السنوسي باقتضاب: "أتحفظ بحق الرد عليه" دون أن ينطق بأي كلمة أخرى، كل تلك الأحداث تشير الى أن الرجل يدخر تصفية حساباته مع خصومه لوقت لاحق، مما جعل الكثيرين يتحدثون عن أن الرجل غارق في التفكير في خطة محكمة بديلة على الرغم من اتفاق جميع قوى المعارضة على هدف مركزي واحد (إسقاط النظام).

١٩-
السنوسي خليفة الترابي:
بالنظر الى وضعية السنوسي بحزبه نجده بمثابة الرجل الثاني بالمؤتمر الشعبي، بجانب أنه يشغل أكثر من وظيفة من بينها مساعد الأمين العام للحزب وأمين الاتصال التنظيمي بالحزب، فضلا عن مسؤول الولايات، ويعد الرجل المرشح الأبرز لخلافة الأمين العام للحزب د. حسن الترابي.
علاقة الرجل بالحركة الإسلامية ابتدأت منذ الخمسينات بل إنه كان من بين الأوائل الذين انضموا لها، وتدرج بالحركة الى أن بات من بين قيادات الصف الأول في كافة مراحلها، لكن السنوسي الذي درس كلية الحقوق بجامعة القاهرة (الفرع-النيلين حاليا)، ظل يجيد العمل الأمني والعسكري باحترافية، من بين أبرز الذين أمسكوا بالملفات الأمنية داخل الحركة الإسلامية لفترات طوال، بجانب تمسكه بخلايا الحركة الإسلامية داخل القوات المسلحة، كل تلك الملفات الأمنية التي كان مسؤولا عنها السنوسي أهلته لقيادة فيلق الإسلاميين في الجبهة الوطنية ضد نظام نميري في العام 1969م، كما لعب السنوسي دوراً بارزاً في انقلاب الجبهة الإسلامية بل كان من بين مهندسيها المدنيين، وعقب الانقلاب رافق السنوسي شيخه الترابي الى السجن، حينما قال لإخوانه (إذهبوا الى القصر) لتمويه المعارضة.
ومن بين المهام التنفيذية التي تقلدها الرجل منصب والي شمال كردفان قبل مفاصلة الإسلاميين في العام 1999م، لكن عقب المفاصلة الشهيرة للإسلاميين فضل السنوسي الالتحاق بشيخه الترابي، وظل ملازما له الى يومنا هذا دون كلل أو ملل.

٢٠-
خلاف طريف بين الترابي والسنوسي حول تعدد الزوجات:
(حدث يوم الأحد خلاف طريف بين الشيخ حسن الترابي ومساعده ابراهيم السنوسي..الشيخان حضرا مراسم عقد قران..سال احد الحضور الشيخ الترابي عن رأيه في التعددية الزوجية وبحسب صحيفة أخر لحظة الصادرة صباح يوم الإثنين بالخرطوم، أوضح شيخ حسن في إجابته أنه مع نبي الله ادم الذي كان موحدا..هنا انبرى شيخ السنوسي بلطف وقال انه مع خاتم الأنبياء والمرسلين).

٢١-
اكد نائب الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي المعارض في السودان، إبراهيم السنوسي، أن اللقاء الذي جمع بين الرئيس السوداني عمر البشير وزعيم المؤتمر الشعبي الدكتور حسن الترابي الأسبوع الماضي بعد سنوات من الجفاء والخلاف، أملته التحديات السياسية والاقتصادية والأمنية التي تواجه السودان والإسلام فيه. وأوضح السنوسي، أن اللقاء بين البشير والترابي ليس لقاء شخصيا، وإنما هو جزء من الحراك السياسي السوداني من أجل التوصل إلى وفاق سياسي يقود إلى تغيير على الأرض يلبي مطالب السودانيين الاقتصادية والأمنية والسياسية.

٢٢ -
الترابي يقر بضبط وثائق مع السنوسي
تضم (3) سناريوهات لإسقاط النظام
**********************
(شن المؤتمر الشعبي هجوماً عنيفاً على حزب الأمة القومي ورئيسه الإمام الصادق المهدي. وقال الأمين العام للمؤتمر الشعبي د.حسن الترابي، إن الصادق المهدي دفع بابنه (العزيز) للسلطة وتوجه المهدي، -بحسب الترابي-، للمطالبة بعدم الهجوم على حزبه وضرورة أن يركز الهجوم على النظام. وقال الترابي في مؤتمر صحفي عقده بالمركز العام لحزبه أمس، إن الثورة في السودان باتت قريبة جداً وإنهم وضعوا كافة الخطط التي تعقب التغيير حتى أنظمة القوانين التي تحكم الفترة الانتقالية مؤكداً اتفاق كافة القوى السياسية وقوى المعارضة على ذلك باستثناء القوى التقليدية، وقال إنه يتوقع الاعتقال في أي وقت، وأضاف "لا أقول إني معتقل الآن أو غداً إلا أني مستعد"، كما شن هجوماً عنيفاً على الحكومة وقال إنها بعد أن أغلقت صحيفة (رأي الشعب) ترتب لهجمة كبرى على حزبه. وأقر الترابي بوجود وثائق ضبطت مع عبد الله السنوسي وقال إن بعضها تمت سرقته تتحدث عن سيناريوهات للتغيير من بينها وضع احتمالات لسقوطه عبر انتفاضة شعبية أم ثورة من داخل النظام أو انقلاب عسكري مبيناً أنها كانت قيد التداول بين عضوية حزبه لمعرفة التدارس حولها وأضاف "كانت ستعلن للجمهور فور الانتهاء من دراستها"-(الجمعة, 06 يناير 2012)-

٢٣-
مدير الأمن:
ضبطنا خطة "بخط الترابي"مع
السنوسي لإسقاط النظام
*****************
(كشف جهاز الأمن والمخابرات عن إضاعة الأحزاب لفرصة تاريخية كانت ستمكنها من منافسة المؤتمر الوطني وذلك من خلال الانتخابات الماضية إن «تحالفت وختت الرحمن في قلبها» طبقاً لمدير الجهاز الفريق أول محمد عطا المولى الذي قال إن الأحزاب وفي سبيل استعجال الوصول إلى السلطة سعت لإسقاط الحكومة بشتى الطرق،وأكد أن القيادي بالمؤتمر الشعبي إبراهيم السنوسي سافر إلى جوبا يحمل خطاباً من الترابي بخط يده يطرح خطة للانقلاب العسكري أو إثارة الشارع لإسقاط النظام. وكشف عن تحالف بين الشعبي والشيوعي أُخفي عن بقية الأحزاب لذات الغرض). -01-04-2012-

[بكري الصائغ]

#1424808 [الهائم]
1.00/5 (1 صوت)

03-07-2016 07:01 AM
مقالك ركيك اخ بكري وغير موضوعي ماهذا السرد لسيرة ستالين كان الاجدر بك وانت بارع في التوثيق ان تتطرق الى سيرة الترابي وتاثيره في الشأن السوداني عامة.

[الهائم]

ردود على الهائم
[بكري الصائغ] 03-07-2016 04:46 PM
أخوي الحبوب،
الهائم،
(أ)-
تحية طيبة، مشكور علي الزيارة، وايضآ مشكور كتير علي ان تعليقك الذي جعلني اضحك حتي الاستلقاء علي القفا، وكتبت:(كان الاجدر بك وانت بارع في التوثيق ان تتطرق الى سيرة الترابي)!!

(ب)-
يا الهائم، "سيرة الترابي" كتبت عنها الصحف المحلية والعالمية من سنة ١٩٦٤ الي لحظة وفاته!!..ما في حاجة عن الترابي الناس ماعرفتها، سيرة الترابي مامحتاجة الي تكرار واعادة لانها بقت محفوظة في الاذهان.
(ج)-
انت "هائـم" وين؟!!..اصحي!!


#1424761 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2016 02:30 AM
لكي نعرف من هو الرئيس الجديد لحزب المؤتمر الشعبي؟!!
وكيف كان تاريخه الديني والسياسي؟!!...واشياء من تاريخ حياته:
جريدة (المجهر) تقلب أوراق العمر مع الشيخ "إبراهيم السنوسي":
-02/03/2015-
حوار – صلاح حبيب
--------------
سؤال1:
عندما التحقت بمدرسة التجارة الثانوية كانت المدرسة تتبع النظام الداخلي، وهذا أفادنا في علاقاتنا مع إخواننا بالمدرسة لمعرفة بعضنا بعض أكثر، وفي المدرسة وجدنا بعض إخواننا مثل "مبارك قسم الله" رحمه الله و"الصافي جمعة" ما زال حياً، فالحياة في الداخلية تتيح فرصة الأكل في السفرة معاً ويصلون معاً وفيها التآلف الذي وطدّ العلاقة أكثر للبقاء في الحركة. هل هناك شيوعيون كانوا بالمدرسة؟
جـواب:
***- نعم والصراع وقتها كان على أشده بين الإسلاميين والشيوعيين، فالشيوعيون وقتها كانوا يطرحون أفكاراً الحادية مثل الطبيعة هي التي خلقت الإنسان والدين مخدر الشعوب، وهذا الحديث لم نحتمله خاصة وأننا جئنا من بيئات تؤمن بالقرآن وبالإله، ولذلك كان الصراع آنذاك بين للطرفين شديد جداً ولم يكن الصراع السياسي بين الشيوعيين والإسلاميين بمدرسة التجارة الثانوية، ولكن الصراع كان في كل المدارس الثانوية بين الطرفين وكان رموز الطرفين يأتون إلى مدرسة التجارة يغزون زملاءهم بأفكارهم، وهذا الصراع جعلنا نتلقف ما كتب في مصر خاصة كتب الإخوان.

سؤال 2:
من هم الشخصيات الإسلامية التي تعرفت إليهم في ذلك الوقت؟!!
جـواب:
***- تعرفنا على الدكتور "حسن الترابي" و"يس عمر الإمام"، ووقتها دكتور "الترابي" كان قد أكمل (جامعة الخرطوم) بينما تخرج "يس عمر" من المرحلة الثانوية، وهناك إخوان آخرون مثل "دفع الله الحاج يوسف" و"علي محمود حسنين"، ونحن في تلك السنة وفي تلك المرحلة كنا نذهب إلى إخواننا في الجامعة وكانوا يأتوننا في التجارة نتبادل الأفكار فيما بيننا.

سؤال3:
هل كان هناك عنف بينكم كتيارات مختلفة؟!!
جـواب:
***- أبداً بل كل تيار له صحيفته أو عبر المناظرات.

سـؤال4:
من الأسماء التي برزت وقتها من الشيوعيين؟!!
جـواب:
***- لم يلمع منهم أحد ولم ينل أحدهم منصباً مرموقاً في الحزب وربما تركوا الحزب بعد انتهاء فترة دراستهم بالثانوي أو الجامعة عكسنا كإخوان استمرينا منذ ذاك الزمان وحتى اليوم.

سـؤال5:
ما هي علاقتكم بنادي أم درمان الثقافي؟!!
جـواب:
***- كنا من ضمن الإخوان الذين يذهبون إلى النادي ويشاركون في الندوات التي تقام فيه، فكنا نسمع المحاضرات التي تعضد الإسلام.

سـؤال 6:
ما هي علاقتكم بإخوان مصر آنذاك؟!!
جـواب:
***- في سبتمبر 1954م أُعدم "عبد الناصر" ستة من رموز الإخوان المسلمين "عبد القادر عودة" ومجموعته، فإعدام هؤلاء الإخوان كان سبباً رئيسياً في الخلاف بينا و"عبد الناصر" ونظامه، بل شايعنا وناصرنا في ذلك "إسماعيل الأزهري" حتى صلى معنا صلاة الغائب على هؤلاء الشهداء، وكتب "أحمد محمد صالح" قصيدة في "محمد نجيب" حينما أبعده "عبد الناصر" القصيدة طويلة وذكر فيها الإخوان.

سـؤال 7:
{ هل الزعيم "الأزهري" كان متعاطفاً مع الإخوان؟!!
جـواب:
***- عدم تعاطفه مع اليسار عامة جعله يكون متعاطفاً مع الإسلاميين و"أزهري" كانت له مواقف فيما بعد عندما حل الحزب (الشيوعي)، والزعيم "الأزهري" التدين فيه أصيل لأنه جاء من بيت دين ومن بيت صوفي، لذلك التدين كان من سماته، وقتها برز نشاط الإخوان وتولوا رئاسة اتحاد طلاب (جامعة الخرطوم)، وأذكر في تلك الفترة قام مؤتمر الإخوان في أغسطس 1954م.

سـؤال8:
{هل شاركت فيه؟!!
جـواب:
***- نعم وكنت طالباً ثانوياً.

سـؤال9:
{ من هم قياداته؟!!
جـواب:
***- معظم الرموز الإسلامية في الحركة "الترابي" و"محمد يوسف محمد" وآخرون.

سـؤال 10:
{ أبرز ملامح المؤتمر؟!!
جـواب:
***- في المؤتمر طرح لأول مرة دستور للحركة فيه أهدافه ووسائله وعلاقاته الخارجية وكان الفضل في ذلك كله للدكتور "الترابي"، والحركة الإسلامية قدر الله لها أن تنشأ في وسط ،الطلبة وقدر الله لها أن تكون كل قياداتها قانونية "حسن الترابي"، "محمد يوسف"، "الرشيد الطاهر"، شيخ "صادق عبد الله" و"محمد صالح عمر"، ووقتها كان العالم كله يتطلع للتحرر من الاستعمار الأوروبي، كان الشعار التحرر أو التحرير وبالتالي كان الذي يجادله ويعرف المنطق والمواثيق الدولية هم القانونيون، وكانت القيادات الموجودة على رأس الساحة السياسية معظمها قانونيون وحتى الاتحاديين، فالزعيم "الأزهري" كان معه "مبارك زروق" و"عبد الماجد أبو حسبو" و"أحمد زين العابدين"، وحزب (الأمة) كان على رأسه "محمد أحمد محجوب"، فكل الذين كانوا قيادات سياسية كانوا قانونيين.. وهذا جعل الحركة الإسلامية تزدهر بلوائحها ودستورها، والحركة كانت منظمة في قياداتها وقياداتها لم تدعو للعنف بل تدعو للعمل السياسي وليس العمل العسكري لأن بطبيعة القانونيين قضاة أم محامين لا يخرجون عن القانون وهذه واحدة من سمات الحركة الإسلامية، وقيادات الحركة الإسلامية وقتها كانوا أنداداً ًوكان النقاش في ما بينهم بحرية ولا ولاية لأحد على أحد، والحركة الإسلامية لا طائفية ولا صوفية والقيادة عندها إلى اليوم تنبع من بين أفرادها.

ســؤال 11:
وقعت آنذاك خلافات بين قيادات الحركة الإسلامية في وقت مضى.. ما هي أسباب تلك الخلافات والصراعات؟!!
جـواب:
***- مر على الحركة الإسلامية خلافان.

سـؤال 12:
جـواب:
ما هما؟!!
جـواب:
الخلاف الأول بعد الديمقراطية الأولى 54-1958م وكان وقتها المراقب العام للإخوان المسلمين "الرشيد الطاهر بكر" فحينما وقع الانقلاب الأول في 1958م بقيادة "عبود" تم اعتقال القيادات السياسية بحزب (الأمة) و(الاتحادي الديمقراطي) ولكنها كانت حركة صغيرة ثم جاء انقلاب 1959م، وكان في هذا الانقلاب بعض الضباط الإسلاميين وكانوا على علاقة بـ"الرشيد الطاهر" فتمت محاكمتهم بالإعدام وتمت محاكمة "الرشيد الطاهر" بالسجن لمدة خمسة أعوام.

سـؤال 13:
من هم أولئك الضباط؟!!
جـواب:
- "شنان" و"كبيدة" و"أحمد عبد الماجد" و"الصادق الطيار".

سـؤال 14:
{ هل هؤلاء إخوان؟!!
جـواب:
كانوا إخوان حينما كانوا في الثانوي وليس عندما كانوا ضباطاً، وهؤلاء لم يكونوا ذا علاقة بالإخوان أو تنظيمهم ولكن كان معهم "الرشيد الطاهر" وأخوه "عبد الله الطاهر" وجاء شاهد ملك وتمت تبرئته وظل "الرشيد الطاهر" بالسجن إلى أن جاءت ثورة أكتوبر، وحينما خرج من السجن ترشح لقيادة الحركة مع الدكتور "حسن الترابي" وجاءت الانتخابات وفاز "الترابي".

سـؤال 15:
{ ما الذي ميّز الدكتور "حسن الترابي" عن "الرشيد"؟!!
جـواب:
ميزه دوره في أكتوبر وهو أستاذ بـ(جامعة الخرطوم)، وهو صاحب الندوة التي انطلقت منها شرارة الثورة التي استشهد فيها "القرشي" وهذا الفوز لم يرض "الرشيد" فاستقال من الإخوان وانضم إلى الحزب (الوطني الاتحادي) وأصبح وزيراً.

سـؤال 16:
{ حينما خرج "الرشيد الطاهر" من الإخوان من الذي خرج معه؟!!
جـواب:
خرج معه أفراد لا يزيدون على أصابع اليد ولم يكونوا من الصف الأول، فسارت الأمور بعد ذلك إلى أن برز الخلاف الفكري، فالدكتور "حسن الترابي" أصبح مراقب عام الإخوان المسلمين، ثم كونت (جبهة الميثاق الإسلامي) وأصبح سكرتير عام (جبهة الميثاق الإسلامي) وطوافه على السودان والأفكار التي جاء بها.

سـؤال 17:
مثل ماذا؟!!
جـواب:
أفكار متقدمة، كان يرى أن الأسرة ينبغي ألا تكون بالطريقة التقليدية مغلقة على عدد قليل من الإخوان، أراد أن تكون الأسرة مفتوحة وعلى المساجد، فرأى الإخوان أن تلك الآراء مخالفة للأفكار التي طرحها الإمام "حسن البنا"، وللدكتور "الترابي" أيضاً آراء عن المرأة وأذكر حينما جاء إلى "الأبيض" في عام 1957م ووقتها كنت بالصف الثالث الثانوي قال نفس الآراء التي يقولها ألا تكون المرأة قاضية ووزيرة، فالأبيض آنذاك كلها كانت ضده، ولكن الدكتور "الترابي" وقتها كان مطلعاً ويقرأ ويفكر ويفهم النصوص ليس فهماً تقليدياً مخالفا ًللآخرين، ولذلك كل من يريد أن يحاججه أو يناصره لابد أن يكون ملماً بـ(اللغة العربية) وأن يكون مفكراً، ومن يحاججه لا يستطيع أن ينكر آراءه ولكن لا يوافقه، فمثلاً "العقاد" آراؤه مخالفة لآراء كل المفكرين ترفضها ولكن لا تستطيع أن تنقضها منطقياً أو علمياً لأنه يؤسسها على منطق وعلى علم، ولكنها قد تكون مقبولة للناس المتخرجين، ثانياً إن الدكتور "الترابي" طرح أفكاراً سياسية طرح فكرة التحالف مع حزب (الأمة) ثم أضاف حزب (سانو) مسيحي جنوبي، لم يستطع الإخوان أن يبلغوا ذلك كيف تقبل الحركة الإسلامية جنوبيين مسيحيين، وهذا يشير إلى أي مدى كان دكتور "الترابي" متقدماً، ثالثاً إن "سيد قطب" الذي أُعدم في عام 1965م فقط لأنه كتب كتابه (معالم في الطريق)، العالم أجمع ضج لتلك المحاكمة لكن "حسن الترابي" انتقد كتاب "سيد قطب" ورؤيته للعالم الجاهلي، وكان هذا أمراً مخالفاً لمشاعر كل الإخوان لأن (معالم في الطريق) هو المرجع للإخوان (المنفستو)، بل كان مرجعاً لكل الحركات الإسلامية التي اتخذت الكتاب منهجاً.. وهنا بدأ الخلاف الفكري وقامت مجموعة من بينها "جعفر شيخ إدريس" والأخ "صادق عبد الله" وآخرون تصدوا للرد على الدكتور "حسن الترابي"، فتصاعدت الخلافات وتباعد الطرفان حتى جاء عام 1969م وفي هذا العام كان الخلاف واسعا ًوأصبح الإخوان فريقين، فريق مع الدكتور "حسن الترابي" وفريق مع شيخ "صادق عبد الله عبد الماجد" حتى جاء مؤتمر أبريل 1969م ووقتها أنا كنت ضد جناح "حسن الترابي".

سـؤال 18:
ما هي أسباب خلافك مع دكتور "الترابي"؟!!
جـواب:
نفس الأسباب التي ذكرتها من أفكار المرأة والأسرة، جاء بأفكار لم تكن مقبولة في ذلك الوقت ونحن كنا من الإخوان المسلمين المتمسكين بالنهج الإخواني المصري، أو تلك مفاهيمنا في ذلك الوقت ولم يكن في ذلك حرج بل بأدلتنا الفكرية، وكان ذلك أكبر خلاف يمر على الحركة الإسلامية وانفض المؤتمر وأصبحنا جناحين، وبعد شهر جاءت مايو واعتقلنا جميعاً وأدخلنا السجن.

[بكري الصائغ]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة