الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
الذكرى الأولى للرحيل الفاجع للمهندس محمد صالح عباس محمد صال



03-07-2016 05:31 PM
الذكرى الأولى للرحيل الفاجع للمهندس محمد صالح عباس محمد صالح.
بقلم : صلاح الحلاوي
==================
اي يوم كنت من أيام الله.. اي صنف من الأيام انت أيها الواحد من مارس.. اي وحش انت أيها الموسوم بالشؤم .. كيف أتيت بغتة وانشبت مخالبك الصدئة في صدره الوثير.. كيف جاز لك هذا المسلك الغابي.. كيف تجرؤ علي القدوم عنوة وبهذه العجالة.. من إذن لك بالدخول وكيف تجرؤ على الدنو المهلك هذا في ذاك الصباح والناس قيد بهجة وفرح.. كيف أيتها المنايا حومتي حول هذا الفارس الوسيم.. كنا في "أليس " نود ان نطوق عنقه بعناقيد من الثناء الباذخ لجهده الوفير في خدمة أمه مدينة "الكوة" ., وكنت انت أيها اليوم البئيس تعد عدتك لتفاجئنا بنبأ الرحيل الفاجع.. فكيف تخيرته من دون سائر خلق الله لتنتاشه بسهمك الموتور وتقتل في مآقينا شعلة الفرح.. انه كما قال صلاح أحمد إبراهيم .. ( بسام العشيات الوفي) ونقول انه طلق المحيا ندي الكف والبنان اريحي النفس نقي كضمير طفل.. آه.. من الأول من مارس الذي مارس اقسي أنواع ساديته البشعة في تعذيب أمة بحالها من رهطه وأهله ومعارفه الكثر.. اليوم الأول من هذا الشهر تمر علينا ذكرى رحيلك الأولى يا محمد ونحن لا زلنا في حيرة من أمرنا... أهي استراحة محارب أم ضجعة نوارس الفرح في سواحل الغياب.. الا قل لي كيف احتملت عزلتك طوال هذا العام في برزخ العدم.. لا زلنا أسرى الحيرة نعض بنان الحسرة على هذا النجيع المر.. نم هانئا في اضجاعك الاخير مسرمدا في علياءك مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 6375

التعليقات
#1428825 [الجن الارقط]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2016 08:08 AM
عيب يا حلاوى انه الاجل الذى قدره الله

[الجن الارقط]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة