الأخبار
أخبار سياسية
رسالة هاتفية قصيرة تنقذ حياة أم ورضيعها
رسالة هاتفية قصيرة تنقذ حياة أم ورضيعها
رسالة هاتفية قصيرة تنقذ حياة أم ورضيعها


03-08-2016 11:27 PM
تونس ـ الأناضول: قامت بلدان إفريقية عديدة جنوب الصحراء بتطوير تطبيقات صوتية عبر الهاتف النقال، للتصدّي لوفيات الرضّع.
ففي رواندا، كما في الكاميرون وحــــتى في تنزانيا وغيرها من بلدان القــــارة السمراء، مكّنت تلك التطــبيقات النساء الحوامل أو أولئك اللاتي وضعــــن أطفالهن، من متابعة حالتهن الصحية وحالة أطفالهن، اعتماداً على نصائح مختصين في المجال، تردهنّ عبر رسائل نصية قصيرة عن طريق هواتفهن المحمولة.
ففي كوت ديفوار، يتلقّين رسائل من قبيل: «صباح الخير، جنينك في عمر الـ 6 أسابيع وستقع متابعته من خلال خدمة ما بعد الحمل عبر نصائح الدكتور»…. أما في الكاميرون، فتنبض هواتفهن بالرسالة التالية: «تحصلوا على استشارات ما قبل الولادة، معلومات بخصوص التلقيح لطفلك، بالإضافة إلى نصائح»، من خلال تسجيلهن ضمن مختلف هذه الخدمات عبر إرسالهن عبارة «موم سابسكريب» على رقم 8006.
كما أنه، وبفضل خدمة «أس أم أس» السريعة، في رواندا، تتلقى السيدات رسالة «نتابع الأم منذ بداية الحمل، خلاله وإثره أيضاً».
وفي إفريقيا جنوب الصحراء، فإنّ رسالة نصّية قصيرة (أس أم أس) قد تنقذ أرواح أمّ وطفلها، في منطقة سجّلت ولا تزال أعلى نسبة وفيات في صفوف الأطفال الصغار في العالم، رغم الجهود المخصّصة في إطار الأهداف الإنمائية للألفية التابعة للأمم المتحدة، منذ أكثر من عقد من الزمن. ويفارق طفل من بين 12 الحياة قبل سن الخامسة في إفريقيا جنوبي الصحراء.
نسبة تفوق بأكثر من 12 مرة، متوسّطها في الدول ذات الدخل المرتفــــع، حيث يـــموت طفــــل واحد من بين 147، بحسب تقرير «مستويات واتجاهات وفيات الأطفال» الصادر في أيلول/ سبتمبر 2015، عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، ومنظّمة الصحة العالمية.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1568


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة