الأخبار
أخبار سياسية
مناظرة حامية بين كلينتون وساندرز
مناظرة حامية بين كلينتون وساندرز
مناظرة حامية بين كلينتون وساندرز


03-10-2016 09:33 PM
مناظرة حامية بين كلينتون وساندرز
المرشحان الديمقراطيان للانتخابات الرئاسية الأميركية هيلاري كلينتون وبيرني ساندرز يتفقان على عدم ترحيل المهاجرين غير الشرعيين من البلاد في مناظرة جمعت بينهما.
العرب

واشنطن- تواجه المرشحان الديموقراطيان في الانتخابات الرئاسية الأميركية هيلاري كلينتون وبيرني ساندرز بقوة خلال مناظرة الاربعاء بعد الفوز المفاجئ لساندرز في ميشيغان.

وتركزت المناظرة التي تأتي قبل ستة أيام على موعد انتخابات تمهيدية حاسمة في فلوريدا على موضوع الهجرة خصوصا وكان على المرشحين الاجابة عن أسئلة محددة من بينها ما كانا سيقومان بترحيل أطفال لا يحملون وثائق رسمية من الولايات المتحدة.

واكد المرشحان انهما يؤيدان إصلاحا شاملا لنظام الهجرة لتسهيل اجراءات الحصول على الجنسية الأميركية خصوصا وان هناك 11 مليون شخص يقيمون بشكل غير شرعي في البلاد.

في المقابل، فإن كل المرشحين الجمهوريين لا يريدون تسهيل حصول هؤلاء على الجنسية حتى ان المرشح الأوفر حظا دونالد ترامب اعلن انه سيقوم بترحيل الملايين.

لكن فلوريدا تضم جالية كبيرة من الناطقين بالاسبانية ولذلك يريد كل من ساندرز وكلينتون ضمان تأييد هذه المجموعة وكلاهما سارع الى القول انهما لن يطردا اطفال المهاجرين غير الشرعيين او البالغين الذين لا يحملون اوراقا ثبوتية ولم يتركبوا اي جنح او جرائم.

ويشكل موقف ساندرز وكلينتون تغييرا عن نهج الادارة الاميركية برئاسة باراك اوباما التي تعرضت للانتقاد بسبب سياسات الترحيل الصارمة التي تطبقها.

وقالت كلينتون "لن اقوم بترحيل أطفال بل سأعطي الاولوية لترحيل المجرمين والارهابيين وكل ما يهدد أمننا". واضافت انها تريد ايضا "وقف المداهمات وترحيل الأشخاص المقيمين هنا والذين يقومون بأعمالهم".

اما ساندرز فكان أوضح في اظهار اختلافه مع اوباما وقال ان الرئيس الأميركي "مخطئ حول موضوع الهجرة وانا مختلف معه في هذا الموضوع".

وانتقدت كلينتون ساندرز لأنه صوت ضد مشروع اصلاح قانون الهجرة في العام 2007. الا انه رد بأن كلينتون اتخذت مواقف معادية للمهاجرين في العقد الاول من الألفية الحالية مثل منع اعطاء رخصة قيادة للمهاجرين غير الشرعيين.

واختلف المرشحان ايضا حول العراق وحول علاقة كلينتون مع وول ستريت وسياسة التأمين الصحي ودعم الولايات للجامعات.

ولم يتردد المرشحان في زيادة حدة انتقاداتهما لبعضهما البعض خصوصا وان فوز ساندرز قبل 24 ساعة في ميشيغان اعطى حملته زخما بينما كان الفوز متوقعا لكلينتون.

مواقف متباينة للمهاجرين في أميركا


الا ان وزيرة الخارجية السابقة بات لديها أكثر من نصف المندوبين الـ2383 الضروريين لكسب ترشيح الحزب الديموقراطي في الانتخابات الرئاسية، كما انها فازت على ساندرز في ميسيسيبي (جنوب).

الا ان انتصار سناتور فيرمونت في ميشيغان أثار تساؤلات حول قدرة كلينتون على الفوز في ولايات صناعية مهمة في الانتخابات العامة في نوفمبر.

كلينتون فازت في 13 اقتراعا من اصل 22 وفريقها لا يزال يتمتع بثقة قوية رغم الهزيمة في ميشيغان. كما ان فوزها الكاسح في ميسيسبي معناه انها تسير بشكل ثابت نحو حصد العدد الاكبر من المندوبين.

الا ان ساندرز اظهر قدرة قوية على الصمود وكشفت حدة المناظرة ان كلينتون تأخذ حملته على محمل الجد، فقد اقرت "انه ماراتون".

خلال المناظرة، واجهت كلينتون اسئلة حول استخدامها لخادم وحساب الكتروني خاص عندما كانت وزيرة للخارجية، ومع انها اقرت بأن ذلك كان "خطأ" لكنها اكدت انها "ليست قلقة".

وعند سؤالها حول ما اذا كانت ستنسحب من السباق الرئاسي في حال توجيه الاتهام اليها في المسالة ابدت استغرابا كبيرا ورفضت الاجابة عن السؤال معتبرة ان الامر غير وارد.

على صعيد الجمهوريين، تعززت حملة ترامب بعد انتصاره الثلاثاء في ثلاث ولايات هي ميشيغان وميسيسيبي وهاواي.

حتى الان، فاز ترامب في 15 اقتراعا من اصل 24 وهو يتطلع الى الانتخابات التمهيدية المقبلة في فلوريدا واوهايو وايليونوي التي يمكن ان تمنحه الفرصة لكسب ترشيح حزبه لان النتائج تحتسب على قاعدة "الفائز يحرز الكل" (اي كامل عدد المندوبين) ، وليس بحسب نسبة الأصوات الفعلية.

والخاسر الاكبر الثلاثاء كان سناتور فلوريدا ماركو روبيو الذي اقر لشبكة "ام اسن بي سي" انه "ليس فخورا جدا" باستخدامه لتعابير بذيئة وبانه سخر من مظهر ترامب في الاسابيع الاخيرة.

ويتعين على كل من روبيو وحاكم اوهايو جون كاسيستش ان يفوزا كل في ولايته في 15 مارس. واظهرت استطلاعات الراي تقدم ترامب الذي اكد ل"سي ان ان" "اذا فزت في الولايتين اعتقد ان الامر سينتهي" بالنسبة الى المرشحين الاخرين.

واثار اسلوب وخطاب تراب غضب بعض الناخبين خصوصا من الجمهوريين النافذين الا انه يشدد على ان بوسع رص صفوف الحزب.

وانتقدت كلينتون خطاب ترامب ووصفته بانه "مخالف للمبادئ الأميركية"، مؤكدة انها "لن تنزل الى مثل هذا المستوى".


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1958


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة