الأخبار
أخبار إقليمية
المالية: البنك الدولي تعهد بصياغة مقترح حول الخيار الصفري لمعالجة الديون الخارجية
المالية: البنك الدولي تعهد بصياغة مقترح حول الخيار الصفري لمعالجة الديون الخارجية
وزارة المالية


03-14-2016 10:13 AM

الخرطوم: تقوى موسى
وعد البنك الدولي بمناقشة اتفاقية الخيار الصفري لمعالجة الديون الخارجية بين حكومتي السودان وجمهورية جنوب السودان مع صندوق النقد الدولي، وصياغة مقترح حولها قبل انقضاء فترتها المحددة في أكتوبر المقبل، وذلك طبقاً لتعميم صحفي من وزارة المالية أمس.
فيما أكد وزير المالية بدر الدين محمود لدى لقائه بعثة البنك برئاسة المدير الإقليمي للبنك الدولي لدول إثيوبيا، السودان وجنوب السودان كارولين ترك، التزام حكومة السودان بالاتفاقيات التي تم توقيعها مع حكومة دولة جنوب السودان، واستعرض الجهود المبذولة لتفعيل وتطوير العلاقات مع دولة الجنوب من بينها إعلان رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، بفتح الحدود مع دولة الجنوب وتنشيط التجارة الخارجية وخفض تكاليف نقل المواد البترولية خاصة دولة الجنوب للخارج عبر خطوط النقل السودانية.
وأشار الوزير إلى الضغط الذي تتحمله الحكومة المركزية بزيادة الدعم المخصص للولايات الحدودية مع دولة الجنوب لمقابلة تدفقات الوافدين من الجنوب بما يشكل ضغطاً إضافياً على موارد تلك الولايات ويستوجب تدخل المركز بزيادة التحويلات المالية لها، وأوضح أن عدد مواطني دولة جنوب السودان الذين دخلوا السودان يقدَر بحوالي 400 ألف تقريباً.
من جانبها قالت كارولين إن زياره البعثة تستهدف الترتيب لاجتماعات الربيع المزمع انعقادها بواشطون منتصف أبريل المقبل، والإعداد لأجندة الاجتماعات التي يطلبها السودان على هامش الربيع.
وأضافت أنه تم الاتفاق على الترتيب لعقد اجتماع مع نائب رئيس البنك الدولي لإقليم أفريقيا بتاريخ 13 أبريل للتفاكر حول مجمل المساعدات التي يقدمها البنك للسودان عبر صناديق الدعم لتمويل المشروعات المقدمة للتمويل من المانحين وشركاء التنمية، بجانب الترتيب لمتابعة موضوع ديون السودان الخارجية والنظر في إمكانية عقد اجتماع للمجموعة الفنية المختصة بمتابعة معالجتها، وتابعت أنه تم الاتفاق على إعداد اجتماع خاص بالنمذجة الاقتصادية لدعم جهود السودان في ذلك المجال.
وفي السياق كشفت كارولين عن اتجاه البنك الدولي لتعزيز الشراكة مع جمهورية الصين بغرض المساعدة في تمويل النمو في مختلف دول العالم من بينها السودان.

الجريدة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 892

التعليقات
#1428398 [الاندلسى]
5.00/5 (2 صوت)

03-14-2016 12:46 PM
ما تخدعونا بالالفاظ ساكت . الخيار الصفرى يعنى شنو ؟؟؟؟
سعر الفائده فى امريكا هو ربع فى الميه .
وسعر الفائده فى كل مجموعة دول اليورو هو بالسالب . يعنى دون الواحد فى الميه .انتو وحسب نظامكم الاسلاموى ارباحكم قد تزيد عن عشرين فى المائه يا مرابين . فكيف تتعامل معكم صناديق الاقراض الدولى والمؤسسات الدوليه بعد ان اكلتو كل البترول ونمتو بى حق الرجال ؟؟؟؟؟؟

[الاندلسى]

#1428325 [الحقيقة]
5.00/5 (2 صوت)

03-14-2016 11:19 AM
والله إنعدام القدرات وعدم الخبرة ثم التصرف السليم مصيبة فالمسؤولين عندنا لا يعرفون كيف يعمل المجتمع العالمى والمنظمات الدولية فمعالجة الديون الخارجية لدولة ما لا يقوم بها البنك الدولى أو صندوق النقد حيث تقف دورها في وضع مقترحات فقط لكن العمل الفعلى يكون بين الدولة المدينة والدول الدائنة كنادى باريس مثلا وعلى الدولة أن تعالج ديونها مع هذه الدول دولة دولة وأن تتم موافقة جماعية من تلك الدول لمعالجة تلك الديون مجتمعة ولا يتم ذلك إلا بإجماع كامل بحيث إذا رفضت دولة واحد ستفشل محاولة إلغاء أو تخفيض الديون.

بجانب ذلك فإن الأوضاع السياسية ومسائل حقوق الإنسان تلعب دورا جوهريا في النظر لمطالب الدولة المدينة وقد عبر السفير البريطاني السابق بالخرطوم صراحة في هذا الأمر حيث قال كيف تتوقعون إلغاء ديونكم وأنتم تنفقون 70 بالمائة من ميزانيتكم السنوية في الحروب وشراء السلاح؟

المسألة داخلية يا هؤلاء وسوف لن يقبلكم المجتمع الدولى وسوف لن يتم إلغاء الديون وسوف لن تدخلوا منظمة التجارة العالمية طالما الحروب مستمرة في السودان وحقوق الإنسان مهضومة والفساد منتشر وكل ذلك ظل معروفا للمنظمات الدولية والدول النافذة يحيث صارت الحكومة ليست لها وش لمقابلة الدول الكبرى فتحاول التعامل معها من وراء ستار خلف بعض المنظمات.

[الحقيقة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة