الأخبار
منوعات سودانية
عزوف الشباب عن الزواج.. المال يفنى والجمـال وديعـة.. ظاهرة العنوسة
عزوف الشباب عن الزواج.. المال يفنى والجمـال وديعـة.. ظاهرة العنوسة
عزوف الشباب عن الزواج.. المال يفنى والجمـال وديعـة.. ظاهرة العنوسة


03-15-2016 01:59 PM
الخرطوم - سارة المنا
الدخول إلى عش الزوجية حلم يصبو إليه كل الشباب، وفي المقابل يشكل هدف للفتيات لأجل الارتباط بفارس الأحلام، ورغم تمتع البعض بالمنصب والمال والوسامة والوضع الاجتماعي المتميز، إلا أن طيفاً ليس بالقليل منهم لا يزال عازفاً عن الزواج، الأمر الذي أفضى إلى تقدمهم في السن.
وأرجع الكثير من علماء الاجتماع الظاهرة إلى أسباب اجتماعية ونفسية ومادية. وأصبح الشباب يتوجسون من التجربة، ولعل من يقدم على دخول القفص الذهبي يتلقى سيلاً من الأسئلة من قبل الأصدقاء عن شعوره بعد الزواج، وعن ما إذا كانت حياة العزوبية أجمل أم حياة ما بعد الارتباط أفضل؟ وهل هو سعيد في حياته الزوجية؟ (اليوم التالي) أبحرت في رحلة داخل أعماق من تأخرت بهم سن الزواج والذين تزوجوا في وقت متأخر.
ضغوط أسرية
يحكي البعض عن روايات في المجتمع السوداني بأن بعض الأسر تتسبب في حرمان أبنائها من الزواج وتوصلهم إلى سن متأخرة يصعب بعدها اتخاذ القرار، ومن بين تلك النماذج أسرة في الريف لا يزال أبناؤها الستة عازبين نتيجة لضغوطات والدتهم، مما دفع اثنين منهم الهجرة إلى السعودية والآخرون موجودون في تلك القرية، تساؤلات الناس لا تتوقف لماذا لا يتزوج فلان؟ ما الذي ينقصه؟ هل لديه مشكلة صحية تعوقه عن إكمال نصف دينه؟ وفي الواقع إنه لا الشخص المذكور يقدم الإجابة ولا هم يتوقفون عن فضولهم، ولكن بين ليلة وضحاها تراه يفاجئ الجميع، وهو جالس في الكوشة بجوار عروسته وحتى ليلة زفافه لا يصدق كثيرون ما يرونه بأعينهم بعد رفض وطول انتظار ويقفز السؤال ملحاحاً عن سر التحول وقبوله الزواج ومفارقة حياة العزوبية إلى الحياة الزوجية، ويتساءلون عن كيفية حياته الجديدة، وفي بالهم المثل القائل (خدعوك فقالوا نار العزوبية ولا جنة الزواج).
مرحلة مختلفة
ودَّع الأستاذ عامر البيلي حياة العزوبية ودخل عش الزوجية، وأصبح أباً لولدين، وبدأت مرحلة جديدة من حياته، حيث يصفها بأنها لا تقارن بمرحلة العزوبية، ويقول عامر: تلاشت كل المخاوف التي كانت تنتابني طوال حياة العزوبية أصبحت أكثر استقراراً أعود إلى بيتي مبكراً لا أخرج سوى مرة واحدة أسبوعياً، وقطعت علاقات الصداقة التي كانت تربطني بالجنس اللطيف، وأصبحت أعد الساعات والدقائق التي أعود فيها إلى البيت لكي أرى ابتسامة أبنائي بمجرد أن أضع المفتاح على الباب، علماً بأنهما لا يتركاني أخلع ملابسي إلا بصعوبة. ويضيف: عندما أهم بمغادرة المنزل تنتابني لحظات حزينة، ولكني أشعر معها بمتعة لا توصف. إنها الحياة التي لم أكن أحلم بها، ولو كنت أدرك ذلك لما ترددت يوماً واحداً في الزواج. ويختم بالقول: نصيحتي لكل من يتصور أن حياة العزوبية أجمل، عليه أن يتخذ قرار الزواج اليوم قبل الغد حتى لا يندم بعد فوات الأوان.
ندم على حياة العزوبية
وفي السياق، يقول عبد الله عثمان إن مرحلة الثلاثينيات مناسبة جداً للزواج. وأضاف: دخلت التجربة وكان عمري لا يتجاوز الثلاثين عاماً. وأردف: كونت نفسي وأصبحت قادراً على تكوين أسرة، لافتاً إلى أنه في السابق كانت الصورة عنده مختلفة تماماً، حيث كان الشباب يتزوجون في العشرينيات. أما اليوم فقد باتت متطلبات الحياة الزوجية كثيرة، مبيناً أنه يشعر بسعادة كبيرة بعد الزواج، ولم يعد يتذكر حياة العزوبية، ولا يتمنى عودتها مرة ثانية. ويتابع عبدالله حديثه قائلاً: الاستقرار الأسري والنفسي الذي أشعر به كبير جداً. بينما يوافقه نعمان خالد الرأي حيث يقول إن الحياة أفضل بكثير بعد الزواج، فقد أصبحت لديَّ عائلة وأسرة، ولم أشعر لحظة واحدة بالندم على حياة العزوبية. ويشير إلى أنه تأخر في الزواج بسبب عدم توفر الإمكانيات التي تؤهله لذلك.
ضرورة الزواج المبكر
أما محمد سعيد فقال: تزوجت وعمري (25) عاماً وأنجبت أطفالاً حلوين وأنصح الشباب بضرورة الزواج في سن مبكرة لأن تلك الوضعية تجعل الأب قريب من أبنائه، ويستطيع تربيتهم بالصورة المطلوبة، وحتى على المستوى الفكري لا يجد صعوبة في فهمهم، خاصة في عصر التكنولوجيا، حيث بات الصغار يتفوقون على الكبار في استخدام أحدث الأجهزة الإلكترونية، وهذا كله يحتاج إلى المزيد من الجهد من قبل الآباء على عكس ما يحدث في الماضي ويمكنهم الاستفادة منهم.
استقرار تام
من جهته، يرى علي محمد إبراهيم الذي مر بتجربة لم يكتب لها النجاح أن الزواج في وقت مبكر من العمر فيه فوائد لا تحصى، مبيناً أن تجربته الزوجية أفادته كثيراً، لافتاً إلى أنه يرغب في تكراراها مرة أخرى قبل أن يسرقه الزمن، معرباً عن أمله في أن يجد الزوجة التي تعينه على الحياة، مؤكداً أن فشله في التجربة الأولى لم يؤثر عليه كثيراً، ولم يفقده الثقة في بنات حواء، بل منحته التجربة درساً مفيداً في كيفية التعامل الأمثل مع زوجة المستقبل، مشيراً إلى أهمية الزواج المبكر معدداً فوائده من استقرار كامل وأمان وتحصين.
اليوم التالي


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 4367

التعليقات
#1429630 [الشامي الصديق آدم العنية]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2016 11:56 AM
الزواج :
يحس الفرد بالوحشة إذا ما وجد نفسه وحيداً ويتضح هذا الشعور لدى الصغار ذكوراً وإناثاً وبمرور الزمن يجذبه الشوق لمن يشاركه الفرح ويؤنس وحدته ويشجعه على تذليل العقبات ومن هنا تبرز الحاجة للزواج الذي لغة يعني الاقتران او الازدواج واصطلاحا هو العلاقة التي تجمع الرجل والمرأة وهي علاقة متعارف عليها ولها أسس وهي بناء اسرة وإنجاب الاطفال من اجل الحفاظ على الجنس البشري وقد مثل كل من آدم وحواء اول زواج بين كائنين بشريين في تاريخ البشرية وتطور ذلك بتطور المجتمعات وعاداتها وكان للأديان تأثير في ذلك فأصبحت للزواج قوانين وشروط وهو نعمة من نعم الله وقد جعل الاسلام الزواج علاقة متميزة فقال صلى الله عليه وسلم (إن أحق الشروط أن توفوا به ما استحللتم به الفروج) وقد حرص الاسلام على هذه الرابطة وجعلها محمية بسياج الدين وكل من الرجل والمرأة في حوجة للزواج وهذه غريزة طبيعية في كل منهما أي انهما يتساويان في ذلك وقد ورد ذكر ذلك في القرآن إذ قال تعالى (هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ] (البقرة: 187) وللباس هو الستر الذي يستر الانسان به عوراته لذا فان كل من الزوجين هو ستر للآخر وهنا نورد ما ورد عن شيخنا الوقور الشيخ فرح ود تكتوك حينما اراد ان يفهم بنته هذا المعنى وذلك عندما كانت على خلاف مع زوجها واتت اليه ليخلصها منه فطيب بخاطرها وأرسل للزوج وعندما كان الزوج موجود معه ومعه كذلك ابنه شقيق الزوجة ودخلت عليهم نزع منها قرقابها الذي كانت تستر به عورتها فسارعت الى الاختفاء وراء زوجها خجلا من ابيها وأخيها فرد عليها الشيخ قرقبها وقال لها البسي وامشي مع سترك وغطاك كذلك فهو يشمل القرب والملاصقة والغطاء والمتعة والوقاية من الحر والبرد ويسمو بالمشاعر عن المستوى البهيمي في نفس الوقت يلبي متطلبات الجسد فكلا الزوجين من هذا المنطلق يلبي حاجة الآخر بنفس القدر لذلك جاء في قوله تعالى (َمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً) (الروم: 21). والمودة والرحمة هي اسمى معاني الحياة والزواج امتثال لأمر الله الذي شرعه وأمر به وهذا الأمر شامل الذكر والأنثى كذلك من أهداف الزواج هو إنجاب الذرية واستمرار النسل وهذا يخص الرجل والمرأة كما أن من أهدافه تحقيق السكن النفسي والروحي وأيضا ذلك يشمل الاثنين معا كما أن هنالك أهداف اخرى تتحقق من الزواج للرجل والمرأة على حد السواء لذا فهما يتساويان في الحوجة للزواج والزواج حصن ضد الممارسات اللا اخلاقية وقد اتفقت في ذلك جميع الاديان والشرائع السماوية فقد ورد في القرآن الكريم قوله تعالى (ولا تقربوا الزِّنَى إنَّه كان فاحشة وساء سبيلاً)
ولكن فلننظر لعادات الزواج في مجتمعنا السوداني والتي اخرجته من مفهومه الشرعي هذه الايام بالمغالاة في المهور والبذخ غير المبرر مما جعل تكلفة الزواج لا يستطيعها الكثيرون من شبابنا فعزفوا عن الزواج ونتيجة لذلك حدث ولا حرج ففي الماضي القريب كان المجتمع متكافل في تسهيل الزواج فقد كان الشاب يقدم على الزواج وهو لايملك الخمسة او العشرة جنيهات وقد عشنا ذلك ورأيناه ونحن في مقتبل العمر وتكون الدعوة او الوليمة ومن مشاركة الاهل المادية في هذه الوليمة يستطيع العريس تجهيز كل مستلزمات الزواج اما اليوم فالعكس الوليمة في معظم الاعراس تكون وبالا وخسارة على العريس وأهله كذلك من العادات التي تتسبب في عرقلة الزواج في مجتمعنا الفهم الخاطئ والربط بين الموت والزواج حيث يعتقد البعض من ذو العواطف البعيدة عن العقل والمنطق انه في حالة موت احد افراد الاسرة فان ذلك يعطل الزواج ولا يعرفون ان الموت كما يقولون كأس دائر لا يتوقف وقد يأخذ احد العروسين المرتقبين أو كليهما اما في حالة اتمام مراسيم الزواج الشرعي وليست زواج المباهة والبوبار كما يقولون قد ينتج عن هذا الزواج من يخلف هذان الوالدان في الحياة ويحمل اسمهما بدل ان يموتا عقيمين والموت هو سنة الله في خلقه كذلك الزواج هو سنة فالموت يؤدي لنقص اعداد البشرية بينما الزواج يعوض هذا النقص بإنتاج بشر اخرين وهذه سنة الله في كل المخلوقات وهذا هو التوازن الطبيعي حتى في الكائنات الضعيفة على سبيل المثال الحشرات فعندما يختل هذا التوازن الطبيعي تحدث الانفجارات لذا نناشد اهلنا وبالذات الامهات والأخوات والبنات ان يتقوا الله في شبابنا ولا يكونوا حجر عسرة في اتمام أي زواج مهما كانت الاسباب لان الله سبحانه وتعالى سيحاسبهم على ذلك وكذلك سيفعل بهم المجتمع الواعي المدرك لرسالته الانسانية والله من وراء القصد.

[الشامي الصديق آدم العنية]

#1429538 [ترنتي]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2016 10:12 AM
البتعلقو ضد فكرة الزواج

لو ما الزواج إنتو ماكان علقتو

[ترنتي]

#1429416 [مريود]
5.00/5 (1 صوت)

03-16-2016 07:56 AM
مافي أمتع من الزواج.

أجد طعم الزواج في كل بدني.

وتحديدا لو كنت دون الثلاثين.

بس التانية غالباني وعاجباني.

[مريود]

#1429293 [سمن وعسل]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2016 11:13 PM
طالما فتح الموضوع الذة نراه ركر علة تجارب المترجون ومن اعمار جيدة ووبالتالى يجب ان لا تكون تلك القضية فغير المتروجون بعد فوات القطار كما يقولون يجب ان يكونوا هم القضية وانا اعتبر نفسى من هذه ابفئة وفعلا احتاج لتعبير عن معاناتىالمتمثلة فى انى تعديت الخمسين واعول اسرتين الاصلية ولاخواتى المتواجدات معى بالمنرل ورغم تحسن ظروفهم المعيشية الا انى اصبحت مصاب بعقدة من الرواج كل من اريد الارتباط بها اجد معارضة من الاسرة وغالبهت من الاهل وقبل عامين توفى شقيقى الاصغر الذى روجته انا واتفقت مع روجته على مواصلة المسيرة لرعاية اطفاله وايضا خلق الاخوات عداء غير مبرر لدرجة حرمانها من دخول المنرل
قررت ان اتروجها سرا عسى ولعل العلاقة تعود لمجاريها ولكنى متردد واخشى رفضها
امل ان كان يطالعنى اطباء اجتماعيون ان يفتونا فقد اخذ التفكير كثيرا من جسدى ووقتى

[سمن وعسل]

ردود على سمن وعسل
[كركر] 03-16-2016 09:55 AM
سمن وعسل مشكلتك ما عدم زواج ، مشكلتك نقط الحروف و الكلام المجغمس في تعليقك . فعلا كان الله في عونك


#1429196 [tango]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2016 06:27 PM
ابلغ من العمر 53 عاما غير متزوج ومش عارف السبب الحقيى . اعمل بالطب وناجح جداجدا بكسب اكثر من الزملاء المغتربين لدى سيارة اعتبرها جيدة منزل ايجار . الان النية بان اقوم بتسجيل نفسى باى شركة تامين لرعايتى بعد سن التقاعد باذن اللة حقيقة ما نراه من عذابات التزوجين الواحد يفضل الوحده للاخر . ارجو منكم المعذره

[tango]

ردود على tango
[واحدة] 03-16-2016 10:34 AM
إتزوج يا اخي الزواج في الاسلام نصف الدين، وبعدين زواجنا ما كاثوليكي بمعنى لو ارتحت تواصل الحياة معها او تفارق بالمعروف -أذكرك بالحديث الشريف( شرار موتاكم عذابكم) يا اخى إتوكل وما تتردد- بعدين الكمال لله ما تبحث عن الكمال

[ترنتي] 03-16-2016 10:13 AM
ديك وتور

لو أبوك فكر زيك

ماكان إنت جيت

[كركر] 03-16-2016 09:57 AM
دا حالتك ناجح امال كان كنت فاشل كان وضعك حيكون شنو ، فعلا كان الله في عونك

[الاسمر] 03-16-2016 07:58 AM
انت انسان غير طبيعي راجع نفسك ؟؟؟

[الكلس] 03-15-2016 09:52 PM
مخطئ يا اخي وستعرف خطأك بعد ان تتزوج انشاء الله


#1429102 [حمد]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2016 03:10 PM
قال اكتر استقرارا!! والله الاستقرار الواحد فارقو من ما عرس.. تفكير وجهجة فى السكن والعلاج والتعليم وقفة الملاح والشغل ..ووووووو القائمة تطول ... وينو الاستقرار؟ ومصير مظلم مجهول للاولاد ... اللهم الطف بنا جميعا ... والله الاستقرار الواحد فارقو يوم العرس ..الواحد شايل هموم الدنيا فى كتفو ...الله الفراج الحمد لله على كل حال .

[حمد]

ردود على حمد
[واحدة] 03-16-2016 10:28 AM
أخوي حمد أولادك بالدنيا الله يفتح عليك ويرزقك برزقهم - اصل الحياة صعبة والامور ما بتمشي تلقى واحد عنده فلوس ما عنده عيال والعكس صحيح ، وواحد مال وعيال والصحة ما تمام، دا كلو كوم و المشاكل الاجتماعية كوم تااني - لكن مع دا كلو بطل التشاؤم وإستعن بالله وحاول غير وضعك

[الأشـعـة الـحـمــراء] 03-15-2016 07:07 PM
و الله يــا حـمـد .. هـكـذا الـحــال .. و ربـنـا يـصـبـر الجـمـيـع و نـطـلـب الـعـون مـن الله .. لآ مـن أحـد ســواهـ .. بـأن يـعـيـنـنـا لـنـتـجـاوز هـذه الـكـرب و الإحـن .. إنـه ولـي ذلـك و الـقـادر عـلـيـه.


#1429081 [mazin]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2016 02:24 PM
اللى بتورط احسن يورط باقي الناس (الزواج جنة)-امشوا وخموا وصروا----بلا لخمة

[mazin]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة