الأخبار
أخبار إقليمية
اصح ياوطن ... الكلام دخل الحوش
اصح ياوطن ... الكلام دخل الحوش
اصح ياوطن ... الكلام دخل الحوش


03-15-2016 04:05 AM
بروفسور محمد بابكر إبراهيم
جامعة مدينة نيويورك

أبدا ما هنت ياسوداننا يوما علينا ... لبيك يا وطني في ساعة الاحن والمحن والملمات... ان الوطن يمر بمحنة قاسية ومنعطف تاريخي كبير وخطير في تاريخه ... (والكلام اصبح جد ودخل الحوش) .. لقد ضاقت حلقات المؤامرة الصهيوماسونية والاستعمار الجديد ضد الوطن بعد قرار مجلس الأمن رقم 2265 والذي اجاز بموجبه التدخل العسكري في السودان تحت أي زريعة وفي أي وقت...لتقطيع الوطن وتمزيق اوصاله... وذلك بموافقة جميع أهل الأرض.. ولم يتخلف عن دعم هذا القرار صديق أو حليف وهنا تكمن الخطورة.. وهذه الخطوة لم تترك لنا أي فرصة للمناورة أو التلكؤ .. فنحن امام احد خيارين.. اما انتظار السكين لذبح الوطن والمواطنين .. أو التحرك السريع لافشال هذة المؤامرة الدنيئة وذلك عن طريق واحد لا ثاني له وهو الوحدة وتلاحم الصفوف.. ويفصلنا عن هذا الحدث المريع أسابيع بل قل أيام قلائل علما بان للمجتمع الدولي الان علي ارض الوطن 26 الف جندي أممي وعليه لم يبق لهم سوي الضربات الجوية... وقواعدها في تشاد جاهزة في أبشي والطينة التشادية، ناهيك عن الاساطيل التي في البحر الأحمر اضافة الي قواعد جيبوتي.

نعم .. الوطن في محنة حقيقية وخطيرة للغاية .. وعامل الوقت مهم جدا في التعامل مع هذه الوهدة .. فليس هذا وقت تصفية حسابات أو مساءلة .. انه وقت الوطن الذي ينادينا جميعا (حكومة ومعارضة واغلبية صامتة) فلنهب جميعا لنجدة وطن الجدود. فالوطن يطلب منا جميعا تقديم التضحيات والتنازلات وان نتحد من اجل بقاء مابقي منه. ونقولها بصراحة ووضوح ان الحكومة والمعارضة – وبطريقة غير مباشرة – أخطأتا في حق الوطن. فالحكومة بسياساتها الخرقاء والغبية دمرت اقتصاد الوطن ونسيجه الاجتماعي وبنيته التحتية. واصبح السودان بلدا ضعيفا يسهل اقتناصه والتحكم فيه تماما مثلما خططوا لاضعاف العراق ومن ثم احتلاله وتدميره ... والمعارضة ساهمت في هذا الوضع بداية بقرارات أسمرة المصيرية والتي ساعدت في انفصال الجنوب عندما أقرت حق تقرير المصير للجنوب ومرورا بالتعنت والتمسك بالحل العسكري للاطاحة بالنظام وحل مشاكل دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق ... الأمر الذي ادي الي إصدار قرارات مجلس الأمن .. ودفع بالحكومة للتمسك بالحل العسكري وصرف%70 من الميزانية علي امنها ومليشياتها ومن ثم ترتب علي ذلك انهيار الاقتصاد.. وافقار البلاد والعباد... وللأسف صب كل ذلك في مصلحة أعداء الوطن الذين يسعون لتطبيق أجندتهم المتمثلة في تقطيع اوصال الوطن وتفكيكه الي كانتونات صغيرة يسهل السيطرة عليها... وبهذا القرار وصل أعداء الوطن الي مبتغاهم .. ووضع الوطن واهله في خيار صعب ونقطة مفصلية من تاريخه ... فإما ان نتحد ونواجه هذا الخطر الماثل أمامنا ... اويضيع الوطن وتذهب ريحه وريحنا.
ما هو المخرج؟

المخرج هو ان نقوم أفرادا وجماعات بواجبنا وما يمليه علينا هذا المازق والظرف الحرج في حماية الوطن... حكومة ومعارضة واغلبية صامتة وهو ان نتحد علي قلب رجل واحد لكي نحافظ علي ماتبقي من الوطن عملا بالمثل القائل ... انا وأخي علي ابن عمي وانا وابن عمي علي الغريب ... وهذا الموقف يتطلب شجاعة وتنازلات وتضحيات في سبيل الوطن... فانه امر صعب... ومر بالنسبة للغالبية الساحقة من الشعب السوداني نسبة للمرارات التي ذاقتها من حكومة الإنقاذ وأهلها ... ونحن في خضم هذه الكارثة ... يجب ان نقدم الوطن علي أشخاصا الفانية .. مستذكرين المثل القائل (الجابرنا علي المر الأمر منه )... وهو استعمار الوطن وتفتيته.. وتقطيع اوصاله .. ولنا في العراق وليبيا وسوريا واليمن المثل الحي.

وأقول للحكومة .. موجها حديثي للرئيس البشير مباشرة – ويجب ان يسمع ويعي هذه المرة – فاني اخاطب فيك ياسيادة الرئيس ماتبقي من سودانيتك... وشرفك العسكري ... وانت تعلم ان الأمر جد خطير... فليس هناك مجال للمناورة وكسب الوقت .. لاخير فينا ان لم نقلها ولاخيرفيكم ان لم تسمعوها وتعملوا بها ... الوطن في محنة خطيرة .. فالمطلوب منك موقفا شجاعا يتم بموجبه تقديم التضحيات والتنازلات ... فداء للوطن واهله .. ويحولك من رجل تراخي في ساعة الحارة وخان وطنه .. الي بطل من ابطاله..يشفع له ويسجل اسمه في التاريخ بأحرف من نور ... رغم اخفاقاته... وانه هو ونظام حكمه من اورد وطنه واهله موارد التهلكة... فالمطلوب منك وبشجاعة الجندي ياسيادة الرئيس:

أولا: ان تعتذر للشعب السوداني عن كل الأخطاء والوضع المزري الذي يعيشه الشعب السوداني الان عملا بحديث سيد الخلق والمرسلين " كلكم خطاؤون وخير الخطائين التوابون"... فان الاعتذار هو أولي خطوات التوافق ثم التلاحم المجتمعي.

ثانيا: اعادة كل أو جل الأموال التي تم تهريبها وايداعها بالخارج ... فهذه أموال الشعب السوداني... فاذا احتفظتم بها تكونوا قد احتفظتم بأموال سحت ولن تنفعكم انتم واهليكم واولادكم ... فان بارجاعها سوف تنفق في مسارها الصحيح وهو التنمية وتخفيف الضغط المعيشي علي المواطنين ... وبذلك تكونوا قد (تحللتم) او طهرتم أنفسكم واولادكم واهليكم من الحرام .. فانتم ذاهبون ولكن اتقوا الله في أولادكم... فان كل انسان يسعي في هذه الدنيا لحسن الخاتمة .. ومقابلة الله عز وجل نظيفا... كما قال سيدنا عمر رضي الله عنه ... ولدت نظيفا وأريد ان اقابل ربي نظيفا..

ثالثا: وهذا هو الاهم ... تكوين حكومة قومية علي وجه السرعة... لإدارة البلاد لفترة انتقالية ... فاختيار رئيسها ووزرائها وبرنامجها ومدتها يتم بالتشاور فيه مع لجنة مختارة من كل الوان الطيف السوداني ... لا مانع ان تكون انت رئيسها بشرط تحقيق النقطتين الاولي والثانية حتي تنال ثقة الناس ... وبذا تكون قد أنجزت أولي خطوات التداول السلمي للسلطة ... وأنقذت الوطن من خطر الغزو الخارجي وما يتبعه من تقطيع وتفكيك لاوصاله ... وكذلك يتم بهذه الخطوة انتقال الحكم من حكومة الحزب الواحد .. ألي حكومة الوطن..

رابعا: اطلاق الحريات العامة فورا ... وتشمل حرية الفكر والكلمة والحركة والتنظيمات السياسية حتي يتمكن افراد الشعب من الحوار في الهواء الطلق لاختيار الحكومة القومية والمشاركة في وضع برنامجها ومهامها ومدتها.

خامسا: وقف اطلاق النار فورا في جميع المناطق الملتهبة ... ويتبع ذلك تعويض كل المتضررين في تلك المناطق ورد حقوقهم المسلوبة.

سادسا: اما بخصوص الجنائية فان الشعب السوداني بعد ان تنال عفوه ورضائه قادر علي حل هذه المشكلة بالتعاون مع الأخوة الافارقة والعرب... علي ان تعيش معززا مكرما في وطنك. .. وتتمتع بالمعاش المريح.

وللمعارضة بشقيها السلمي والمسلح نقول ... لابد من تحكيم العقل دون العاطفة ... وعليه لابد من تنازلات وتضحيات لاجتياز هذه المحنة ... ويسلم الوطن ... فهذا ليس وقت محاسبة أو مساءلة .. فلندع ذلك للتاريخ.. البلد ووجودها في خطر محدق بنا من جميع الجوانب .. فالوطن ينادينا جميعا لنجدته وإنقاذه ..الوطن يطلب منا ان نتحد .. فان قوتنا في وحدتنا .. وعليه يجب ان نجلس مع الحكومة ونصل الي كلمة سواء معها... وهذا هو مطلب الساعة الأوحد ... نجلس واعيننا علي العدو الذي نجد نصفه قابعا بيننا وفي أرضنا (26 الف جندي أممي)... والنصف الآخر علي الأبواب منتظرا الإشارة ... وما هي الا بضع أسابيع او أيام حتي تنهمر علينا صواريخ العدو كالمطر.. والتي سوف تقضي علي الأخضر واليابس .. وفي هذه الظروف الخطيرة فان التلكؤ وعدم الاستجابة الفورية لنداء الوطن بالوحدة والتلاحم يرقي الي مصاف خيانة الوطن والمساعدة في تحقيق مرامي واهداف العدو... فلا بد من الجلوس الي بعضنا البعض وحل مشاكلنا بالتراضي... المعهود بيننا ... لافشال كل مخططات العدو الرامية لتقطيع الوطن وتفكيك اوصاله.

وأقول لأهلي وعشيرتي.. كل افراد الشعب السوداني الابي في الداخل والخارج .. الذي صبر علي ظلم الإنقاذ وقسوة الظروف المعيشية .. ان الوطن في محنة حقيقية تستوجب منا الوقوف امامها بصلابة وإفشال تلك المؤامرة الدنيئة التي خطط لها بدقة حتي اكتملت حلقاتها بقرار مجلس الأمن رقم 2265 والذي يعني التدخل العسكري واحتلال السودان وتقسيمه الي دويلات صغيرة يسهل التحكم فيها... وفي هذه اللحظات العصيبة يهون كل شئ في سبيل الدفاع عن الوطن وحمايته من كيد الأعداء... وان في هذه اللحظات الحرجة من عمر الوطن يجب تغليب العقل علي العاطفة ...وتقديم التضحيات والتنازلات ..بحيث نتكاتف ونتحد جميعا... حكومة ومعارضة واغلبية الشعب السوداني المقهورة والمغلوب علي أمرها .. انه قرار صعب ومر يتطلب شجاعة تنسينا ولو الي حين ظلم الإنقاذ وجورها .. وأكرر ما قلته انفا .. الجابرنا علي المر الأمر منه ... وهو ضياع الوطن .. فليس أمامنا الكثير من الوقت .. اما ان يكون لنا وطن نعيش فيه بأمن وسلام او نتشتت ونهيم علي أوجهنا هائمين في الأرض لاجئين نذهب من بلد الي اخر .. ودونكم التجارب المريرة والقاسية التي تمر بها شعوب العراق وسوريا وليبيا والصومال واليمن ... فان بتوافقنا ووحدتنا نسير علي هدي من سبقونا في هذا المضمار.. مثل جنوب افريقيا ..التي واجهت ظروف اصعب من ظروفنا ... عندما قال الزعيم نلسون مانديلا للبيض ... نحن سوف نعفو لكم مافعلتوه بنا ... وانتم تعرفون لنا مافعلناه بكم ... وبذلك توصل الطرفان الي صيغة التوافق بينهما والعيش في وطن واحد... وهذا عين الحكمة والعقل ويجب ان نسير علي هداه .. واحب ان اذكر كل صاحب مظلمة بانها لن تضيع وسوف تجد طريقها للقضاء العادل الذي سوف يدعم بخيرة وانزه قضاة الوطن... وعليه المطلوب من جميع افراد وقطاعات شعبنا الابي نشر هذه الرسالة علي أوسع نطاق .. كل في محيطه الاجتماعي والعملي والسياسي .. حتي نكون اكثر تلاحما وتعاضدا في هذه الظروف المفصلية من عمر الوطن.. وحتي تكونوا أداة ضغط شعبي وسلمي يدعو الحكومة لتقبل هذا الطرح لإنقاذ الوطن والعمل علي تنفيذه.

نعم.. لقد تداعت علينا الأمم ووضع حبل المشنقة في رقابنا ... فان التراخي في تلبية نداء الوطن في مثل هذه الظروف الحرجة ... والتي فرضت علينا فرضا .. يعد خيانة عظمي للوطن .. لبوا نداء الوطن ... فلتعلو الحناجر ... لبيك .. لبيك يا وطني .. اليوم يومك ياوطن... كلنا جنودك ياوطن.. بني وطني هبوا جميعا حكومة وشعبا .. نظموا الصفوف .. واستنهضوا الهمم.. لدرء هذا الخطر الماثل علي الأبواب .. خافوا الله في وطنكم وتناسوا خلافاتكم .. فان كل شئ يمكن اصلاحه ... فالوطن يزخر بمفكريه وعلمائه ومخلصيه .. وسوف يعملون كلهم لإعادة بنائه... ورفعته من جديد.
اللهم احفظ وطننا ... واصرف عنه كيد أعداء الدين والوطن .. انك كريم مجيب الدعاء. الا هل بلغت اللهم فاشهد.
[email protected]


تعليقات 59 | إهداء 0 | زيارات 10607

التعليقات
#1429580 [nagid]
5.00/5 (3 صوت)

03-16-2016 11:04 AM
دعك من هذا الهراء .معاش كريم .لن تقوم للسودان قائمة الا اذا تعلم شعبه محاسبة من يخطئون فيه علي قرار ما حدث لشاوسيسكو.ويجب ان يحترم بعضه ويعلم عربه ان اقرب ناس لهم وقت الحارة ياكلوا النار معهم هم السودانيين الافارقة وليسوا جيرانهم من العرب .وايضا ليعلم السودانيون الافارقة انه ليس هناك احد اقرب اليهم من اخوانهم السودانيين العرب وليس جيرانهم من الافارقة .وليحاول الجميع الانصهار بمباركة وتشجيع التزاوج من بعضهم او حتي الجنسيات غير السودانية ما لم يخالف دين كل فيئة وعندها يجب ان يفهم الآخرون اننا لا نستطيع ان نلقي الدين .اما الزواج وما ينتج عنه فهو امر رباني بحت لا يجب الوقوف ضده .عندها فقط سيكون عندنا كيان يضمه وطن نعزه جميعا ويعزنا .

[nagid]

#1429476 [أحمد برستو]
5.00/5 (4 صوت)

03-16-2016 09:09 AM
كيف تتوقع أن يوافق اليشير علي مقترح حكومه انتقاليه بقيادته دون أن يطرح علي الشعب شروط قاسيه ويطلب ضمانات لعدم محاكمته ومحاسبته علي كل جرائمه...
شخصيا لا أري أنه قد يعتد بنصيحتك الغاليه من قبل النظام المجرم لاته بكل وضوح مسالة سيادة الوطن وحمايته من الغزو ليست في حساباتهم.

فالسلاح هو الحل مع الدواعش.
فالسلاح هو الحل مع الدواعش.
فالسلاح هو الحل مع الدواعش.
فالسلاح هو الحل مع الدواعش.

[أحمد برستو]

#1429415 [زول ساي]
5.00/5 (2 صوت)

03-16-2016 07:52 AM
ردود على [Atif]

يشبه قصة (هجم النمر)بعد قيام الساعة؟؟؟ نص جملة بس وركيك ! هل تقصد أن تنبيه البروف جاء متأخر؟ بعد فوات الأوان؟ مع إنو هو أكد بأن الفرصة مازالت مواتية، أم تعني أنه كذاب مثل محمود ولكن محمود في القصة هو الذي جنى على نفسه وصار الضحية لكذبه على أهل القرية (السودان) وهنا البروف ليس في وضع كهذا فهو بين ظهرانيهم يستفيدون منه وله قيمته عندهم. فعلاً كلام بروف فما له ان لم تفهم الرجرجة والدهماء؟

[زول ساي]

#1429390 [kamal]
5.00/5 (2 صوت)

03-16-2016 06:58 AM
اعماكم الحقد اي راي سديد يرتجى من اعمى الحقد ضمائرهم وقلوبهم وسرائرهم لهذا الحد نصيحة كتاب هذه التعليقات التي ملأها الحقد الذهاب لطبيب نفساني جعل الله كيدكم في نحركم وسير يابشير انت ورفاقك فانتم هدية السماء لولاكم لما كان هناك سودان [email protected]

[kamal]

ردود على kamal
[ود حبوبة] 03-16-2016 11:22 AM
و الآن هناك سودانان !! ؟ .. و الأجندة الصهيوأمريكية ترمي لخمس دويلات كيوغسلافيا .


#1429365 [قول الحق]
5.00/5 (1 صوت)

03-16-2016 05:31 AM
لماذا يصر البعض منا على القابهم العلمية والمهنية عندما يكتبون في الشأن العام.
في الدول الغربية من النادر جدا تناول القاب دكتور وبروفسور خارج اطاره ان كان طبيا او اكاديميا، وذلك لسبب بسيط ان الشأن العام متاح للجميع ان يدلو فيه دون علو كعب الا بالفهم السليم والمنطق.

[قول الحق]

#1429316 [شاكوش]
5.00/5 (2 صوت)

03-16-2016 12:51 AM
العدو ، المتآمر يجلس في الخرطوم .. بالداخل .. يجب توجيه اسلحتنا نحوه .
يا بروف لايوجد عدو خارجي ، هذه اوهام و تصورات و إشاعات وشماعات بالية وفطيرة يروّج لها النظام
والمواهيم .
صوبوا نحو العدو الحقيقي .. العصابة الفاسدة المحتمية بالمليشيات و ترسانتها في العاصمة والاقليم

تسّلم البلاد وتنجو وتتطّهر و تنطلق .

[شاكوش]

#1429276 [Salah Ibrahim]
3.75/5 (5 صوت)

03-15-2016 10:15 PM
قال كاتب المقال (... انا وأخي علي ابن عمي وانا وابن عمي علي الغريب).
آسف سعادة البروف (الكيزان ليسوا أبناء عمومتنا ولا نعرفهم)!!

[Salah Ibrahim]

#1429248 [TIGERSHARK]
5.00/5 (2 صوت)

03-15-2016 08:45 PM
Personally, I welcome the security council intervention to save Sudan from the brutality of "Al Bashir" regime, any help or support will be appreciated

[TIGERSHARK]

#1429210 [علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]
5.00/5 (4 صوت)

03-15-2016 06:55 PM
( المخرج هو ان نقوم أفرادا وجماعات بواجبنا وما يمليه علينا هذا المازق والظرف الحرج في حماية الوطن...)
ونقوله صريحة : انّ حماية الوطن الحقيقية هي الاسنباق بالنزول للشارع وإنجاز موجبات الثورة على هذا النظام الذي قام على باطل وظلّ ولم يزل يمارس الباطل .... ولا مخرج للوطن الا بالخلاص من هذا النظام ومخطئ من ظنّ ان هذا النظام من الممكن ان يسعى الى حل إيجابي من اجل المحافظة على ما تبقى من الوطن .... وقديماً قيل :(الجرب المجرب تحيق بيهو الندامة ) ودعونا نقولها اليوم (لا يُجنى من الشوك العنب ...) .
.
لن نننظر الوعد الكاذب
قد اشهرنا السيف اللاذب
........... ضد الغاصب
وها قد أقسـم شعبٌ غاضب
.................غاضب
حتى تُرد حقوق المظلومين

[علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]

#1429195 [المندهش]
5.00/5 (3 صوت)

03-15-2016 06:26 PM
هجم النمر هجم النمر . ركاكه ما بعدها ركاكه . كيف لبروفسير يعيش فى نيويورك ويعمل بجامعتها ثم يعتبر المجتمع الدولى عدو لا يعرف غير تدمير الدول ثم يطلوب من اهله المسحوقين الاتحاد مع جلاديهم لمواجهه جديده ومعركه حاسمه مع العالم اجمع !!!!!لا اعرف هذا البروف ولا اريد ان اظلمه ولكن لا شك انه بعيد عن علم السياسه وبعيد كل البعد عن هموم وطنه ويجهل تماما ما يدور فيه

[المندهش]

#1429175 [شوكال]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2016 05:29 PM
ليت ادارة الراكوبة تثبت هذا المقال الخطير ( كسبق صحفي داخلي )

اذ ينذر بصوت عالي : نكون أو لا نكون

[شوكال]

#1429167 [مرحبا بأي مصيبة تزيل الإخوان المسلمين من علي السودان]
4.88/5 (5 صوت)

03-15-2016 05:11 PM
لا لا وألف لا لكلام البروف , الحساب ولد, لازم يتحاسبوا علي كل صغيرة وكبيرة , من اليوم والشعب ليس في شريعته عفا الله عما سلف, بعدين الحساب ليس لهم فقط من المفترض محاسبة كل مسئول منذ الإستقلال, تقام محاكمات تاريخية وبأثر رجعي للرؤساء الذين حكموا السودان حتي للميتين منهم باصدار أحكام ضدهم حتي يُكتب المجرمين منهم والفاسدين والعملاء لمصر ولأمريكا يُكتب تاريخيا بأن هؤلاء الرؤساء كانوا عالة علي السودان وأنهم كانوا يعملون لمصالحهم الشخصية.يجب محاكمة رؤساء الأحزاب أيضاً...والله إن كانت هناك محاسبات لهؤلاء لما تجرأ أحد منهم تقديم نفسه لرئاسة أو وزراة , لكن للأسف رغم ما قيل عن جرائم نميري عاد نميري من منفاه عزيزا مكرما وعاش بين أهله كأن لم يكن هناك شيء رغم أن هناك أحداث كبيرة وخطيرة حدثت في عهده تستوجب محاكمته, كذلك الصادق المهدي والميرغني أيضا حدثت في عهديهما أحداث كان من المفترض محاسبتهما لكنهما للأسف ما زالا يطمعان في السلطة ولو كان تمت محاسبتهم لما فكرا في الجري وراء السلطة الآن.... أما هذا البروف يريد منا نسيان كل جرائم البشير وأعوانه ويقترح له حكومة برئاسته مرة أخري بدعوي مخافته علي السودان من التدخل الدولي وننسي محاكمته ورموزه مثلما فعلنا مع نميري ومع عبود ومع عبد الله خليل ومع الصادق والميرغني ...
مثلما علق بعض الأخوان أدناه البلد هي أساسا منتهية فمرحبا بالتدخل الأجنبي لأنه البلد أساسا الآن هي تحت حكم تنظيم دولي خارجي وعلي أية حال لن تكون قوات الأمم المتحدة بأسوأ من الإخوان المسلمين.

[مرحبا بأي مصيبة تزيل الإخوان المسلمين من علي السودان]

#1429162 [كاسـترو عـبدالحميد]
5.00/5 (3 صوت)

03-15-2016 04:58 PM
هذا المقال وجد تجاوب كبير من قراء الراكوبة للصدق الذى فيه . نرجو استمرار نشر المقال لأطول مدة لأهميته وشكرا .

[كاسـترو عـبدالحميد]

#1429131 [ضاع خلاص]
5.00/5 (5 صوت)

03-15-2016 04:05 PM
انت كوز راقي لكن والله. اذهب انت وعمك بشه فقاتلا انا نحن هنا قاعدون. نحن بشة غالبنا تقول لينا نحاربو الغرب محن والله تفتنوها وتجي تدسو ورانا

[ضاع خلاص]

ردود على ضاع خلاص
[باشبزوك] 03-15-2016 09:32 PM
أعد قراءة المقال .. البروف يحدث عن ظلم الانقاذ و غطرستها .. و ينادي بتنازلات من أجل بقاء دولة كان اسمها السودان .


#1429111 [ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]
4.75/5 (3 صوت)

03-15-2016 03:26 PM
قرار مجلس الامن رقم 2265 يشابه القرار رقم رقم 687 الذي صدر بحق العراق وفي نهايته تدخلت امريكا وحلفائها عسكريا ورغما عن انف الامم المتحدة ورغما عن انف مجلس الامن ذاته والقرار لمن لايعرف ولم يسمع به حتي الان مكون من 27 مادة وقد صدر تحت الفصل السابع وماادراك ماهو الفصل السابع ومعناه اجازة التدخل عسكريا كما حدث في العراق يعني حكومة السودان لديها مهلة الي مارس 2017 كحد اقصي والظريف في الامر انو الحكومة السودانية نايمة في العسل لحدي ماالفاس تقع في الراس والله لاسعودية تنفعكم ولا قطر تنفعكم وقدامكم العراق وافغانستان وليبيا وسوريا والسعيد من اتعظ بغيره لكن عمر البشير الظاهر لمن قال انو بشار الاسد هو زعيم طائفة وانه سوف يقاتل حتي يموت الظاهر قصد روحو بدون ماينتبه والعبرة بالنهاية طبعا

[ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]

#1429104 [محمد سلاّم]
4.88/5 (7 صوت)

03-15-2016 03:17 PM
طيب يابروف قبل قذف طوق النجاة للكيزان ... اقول ليك حاجة.... خليها ذي ما تجي تجي. ما لميت بجرح ايلام ... والشاة لايهمها سلخها بعد ذبحها. بعدين انت بتتحدث عن وطن .جميل .... هو ذاتو وين حق المواطن لمن يكون هناك وطن يجب ان نضحي من اجله ليحيا الكيزان دورة حياة اخرى. بروف لا فرق عندنا مما تخشى ونعيش الان في السودان ياساكن نيويورك. المسالة عندك بتختلف تماما من عندنا. نحن نعيش الان في بروفات لجهنم لذا ما بتفرق معنا سعير الامريكان والصهيونية والجن الازرق التي لم نرى عذاباتها بل عرفنا حق المعرفة مصايب الاسلاميين.

[محمد سلاّم]

#1429057 [موجوع على الوطن]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2016 01:48 PM
أهديك اخي البروف محمد بابكر إبراهيم شذرات من أروع ما قرأت عن الوطن :
•آه، أي وطن رائع يمكن أن يكون هذا الوطن، لو صدق العزم وطابت النفوس وقل الكلام وزاد العمل. - الطيب صالح

•لم أكن أعرف أن للذاكرة عطراً أيضاً.. هو عطر الوطن. - احلام مستغانمي

•إنّك إذا قتلت بأسم شيء تراه طيباً.. كالعقيدة، أو المذهب، أو الوطن.. أو الدفاع عن العدل أو الحرية.. لا يجعلك قاتلاً فقط.. بل قاتلاً مادحاً لقتلك. - عبد الله القصيمي

•هل مطلوب منا نحن الصغار أن نقول أمين على كل كلام يقوله الكبار، حتى ولو كان كلاماً فارغاً لا يتفق مع ضمائرنا ومعلوماتنا، وإلا نكون خونة وعملاء ؟ - مصطفى أمين


•الوطن هو هذا المكان المقدس بالنصوص والمكدس باللصوص. - جلال عامر

•أتجوّل في الوطن العربي وليس معي إلّا دفتر.. يرسلني المخفر للمخفر.. يرسلني العسكر للعسكر.. وأنا لا أحمل في جيبي إلّا عصفور.. لكن الضابط يوقفني.. ويريد جوازاً للعصفور.. تحتاج الكلمة في وطني لجواز مرور.. أبقى مرميّاً ساعاتٍ منتظراً فرمان المأمور.. أتأمّل في أكياس الرمل ودمعي في عينيّ بحور.. وأمامي ارتفعت لافتةٌ تتحدّث عن وطن واحد.. تتحدّث عن شعب واحد.. وأنا كالجرذ هنا قاعد.. أتقيّأ أحزاني وأدوس جميع شعارات الطبشور.. وأظلّ على باب بلادي مرميّاً كالقدح المكسور. - نزار قباني

•الفئة الوحيدة التي تتمتع بحرية النشر في الوطن العربي هي فئة " النجارين ". - أحمد مطر

•نموت كي يحيا الوطن.. يحيا لمن ؟ نحن الوطن.. إن لم يكن بنا كريماً آمنا ولم يكن محترماً ولم يكن حراً.. فلا عشنا ولا عاش الوطن. - أحمد مطر

•جميل أن يموت الإنسان من اجل وطنه، ولكن الاجمل أن يحيا من اجل هذا الوطن. - توماس كارليل

•علمني وطني بأنّ دماء الشهداء هي التي ترسم حدود الوطن. - تشي جيفارا ( ثوري كوبي أرجينتيني المولد )

[موجوع على الوطن]

ردود على موجوع على الوطن
United States [محمد أحمد] 03-15-2016 09:26 PM
فعلاً منتهي الروعه...شكراً


#1429048 [محتار فى خلق الله]
5.00/5 (3 صوت)

03-15-2016 01:28 PM
انت بتنفخ فى قربة مقطوعة

[محتار فى خلق الله]

#1429020 [ابو محمد]
4.50/5 (4 صوت)

03-15-2016 12:34 PM
اقتباس
فليس هذا وقت تصفية حسابات أو مساءلة .
انتهي
هذا ما تدندن حوله الجماعة الإرهابية المستعمرة التي تتحمل المسئولية التاريخية كاملة ومنفردة انفرادها بالسلطة والمال والقرار في ضياع الوطن والمواطن !! هذه كلمة لها وراءها ظاهرها الخوف على الوطن وباطنها عفا الله عما سلف !! لا يستقيم الطل والعود اعوج !! ان اردنا مصلحة الوطن والمواطن علينا باصلاح اعوجاج العود ليستقيم الظل !! وقد اثبتت وقائع وشواهد ربع قرن من الزمان ان عود الجماعة الارهابية المستعمرة غير قابل للاصلاح !! انه كالعضو الفاسد لا يصح باقي الجسم الا ببتره !! وبعدها ستعود المياه الى مجاريها بعد ان حاولت الجماعة الارهابية المستعمرة تغيير مسارها واوشكت ان يدركها الغرق !! فتنادث بالمؤامرة الخارجية ووثبات لم تبلغ مداها انتهاء بحوار بيزنطي !! وهكذا يقول التاريخ والواقع ما بني على الباطل فهو باطل !! ونرى ثمار الباطل أطلت برؤوسها وأينعت وكان قطافها ضياع الوطن وما فيه !!! ما لكم كيف تحكمون !!!!

[ابو محمد]

#1429009 [جني]
4.94/5 (5 صوت)

03-15-2016 12:15 PM
تم تجديد القرار وهو أساسا تحت الفصل السابع الى مارس 2017
والله يستر يمكن تفعيله على ارض الواقع تحت اي مبررات
جني

[جني]

#1429006 [جني]
5.00/5 (3 صوت)

03-15-2016 12:10 PM
Security Council Renews Mandate of Experts Monitoring Sanctions in Darfur Situation, Adopting Resolution 2265 (2016)
7619th Meeting (PM)
SECURITY COUNCIL
MEETINGS COVERAGE
Members Signal Intention to Impose Additional Measures on Perpetrators of Violence
The Security Council today renewed until 12 March 2017 the mandate of the Panel of Experts monitoring sanctions imposed on those behind instability in Sudan’s western Darfur region, expressing regret that members of the Government as well as armed groups continued to disregard its demands, while also signalling its intention to impose measures against parties perpetuating violence.

Unanimously adopting resolution 2265 (2016) under Chapter VII of the United Nations Charter, the Council also expressed its intent, during the upcoming period, to review, and if necessary alter, the mandate of the Panel, which supports the Committee established by resolution 1591 (2005) and which imposed the sanctions on designated individuals. The regime consists of an arms embargo, an assets freeze and a travel ban.

By the text, the Council encouraged the Panel, in coordination with the Joint African Union/United Nations Mediation, to provide to the Committee the names of any individuals, groups or entities that could meet sanctions listing criteria. It requested that the Panel provide the Committee with a midterm update on its work no later than 12 August 2016, and a final report to the Council no later than 13 January 2017.

Concerning the arms embargo, the Council recalled the obligation of the Government of Sudan under resolution 1591 (2005) to request the Committee’s approval for the movement of military equipment and supplies into Darfur, calling upon it to address the illicit transfer, destabilizing accumulation and misuse of small arms and light weapons in the region.

Expressing concern that not all Member States were implementing the travel ban and asset freeze, the Council requested the Panel to share with the Committee, as quickly as possible, any information it received regarding possible non-compliance. It also directed the Committee to engage immediately on the issue with the parties concerned.

Among other provisions of the resolution, the Council requested that the Panel continue to investigate the financing and role of armed, military and political groups in attacks against personnel of the African Union-United Nations Hybrid Operation in Darfur (UNAMID), expressing its intention to impose targeted sanctions on individuals and entities responsible for planning, sponsoring or participating in such attacks.

Condemning the military use of camps for internally displaced persons by armed groups, the Council urged the Government to respond to the Committee’s requests regarding measures to protect civilians, including in Jebel Marra and North Darfur, areas to which the Panel, UNAMID and humanitarian agencies had been denied access. It insisted that Sudan remove all restrictions imposed on the Panel’s work, including by issuing timely multiple-entry visas, waiving the requirement for permits to enter Darfur and enhancing cooperation.

Following the resolution’s adoption, Petr V. Iliichev (Russian Federation) said that while his delegation had voted in favour of the text, the threat of sanctions could have been used in a more effective manner had it not been for the “duplicitous” positions of some Council members. He expressed concern about actions by the United States, saying it had abused its position as penholder on the issue. That delegation had attempted to increase pressure on Khartoum and to strip it of one of its most important sources of income, he said, adding that its actions had eroded the Council’s unity. Responsibility for a number of “important omissions” from the text lay fully with the United States, he emphasized, expressing hope that the delegation would learn a lesson from the situation and follow more “reasonable and considerate” approaches in the future.

Samantha Power (United States) said that, following a brief period of relative calm, recent months had seen aerial bombardments and worsening humanitarian conditions in Darfur, yet the Council had remained silent; in fact, it had not mustered a single sanctions designation since 2006. It had created a Panel of Experts, but one member now blocked from public view a Panel report that could have better informed the Council’s decision-making. Pointing out that the report took note of recurring violations of human rights and humanitarian law, she said the Council could not agree on even modest attempts to address that information, which covered the relationship between gold trafficking and armed groups. Some of the same Council members who often spoke in principle about the need for transparency on sanctions regimes now sought to block information about a real sanctions regime in practice. As penholder, the United States took seriously its responsibility to consider the Panel’s findings and the views of all Council members, she stressed, asking the 15-member organ to “speak with one voice” and take meaningful steps towards peace.

Rafael Darío Ramírez Carreño (Venezuela), Council President for February, spoke in his national capacity, pointing out that he had voted in favour of the resolution out of a need to preserve unity on important issues. Underlining that the Doha Document for Peace in Darfur should be the framework for guiding negotiations between the parties, he said efforts by the African Union High-level Implementation Panel were also essential to progress on the ground. Venezuela had several reservations about the functioning of sanctions committees and would express its views further during tomorrow’s debate on working methods, he said. On the issue at hand, he said that his delegation’s reservations had to do with the sovereign right of States to manage their own natural resources, underscoring that in no way should the Council, much less the Sanctions Committee, have a say in how they managed such resources.

Omer Dahab Fadl Mohamed (Sudan), recalling remarks made on 18 December 2015 by the Panel’s coordinator describing his country’s cooperation as “excellent”, said the Panel had not been barred from incident sites except in two cases. Various resolutions held Sudan responsible for terrorist and criminal actions by armed groups, yet no one had condemned those actions. Rather, they called upon Sudan to arrest and prosecute perpetrators.

In that context, he urged the Council to take the “most stringent” measures to have those groups lay down their weapons and accede to the peace process. Similar efforts should apply to attempts by those groups to obtain financing and weapons for their attacks upon UNAMID, he said, adding that contravening the Doha Document for Peace in Darfur — the fruit of cooperation among neighbouring countries and the League of Arab States — could be compared with contravention of the United Nations Charter, he added.

Reiterating Sudan’s commitment to cooperation with the Panel, he emphasized, however, that it must not “bypass” its mandate as outlined in resolution 1591 (2005), but rather observe the time frames and respect the need for prior notification of movement to the Government. He cautioned against seeking information from organizations lacking internationally recognized legal status, saying there was no need to seek information about the Government from sources other than the Government itself. The General Assembly had urged States to avoid using unverifiable information when adopting resolutions, he recalled.

The meeting began at 3:03 p.m. and ended at 3:23 p.m.

Resolution

The full text of resolution 226 (2016) reads as follows:

“The Security Council,

“Recalling its previous resolutions and statements of its President concerning Sudan,

“Reaffirming its commitment to the cause of peace throughout Sudan, to the sovereignty, independence, unity and territorial integrity of Sudan, and to the full and timely implementation of resolution 1591 (2005), and recalling the importance of the principles of good neighbourliness, non-interference and cooperation in the relations among States in the region, and recalling that the Government of Sudan bears the primary responsibility for protecting all populations within its territory, with respect for the rule of law, international human rights law and international humanitarian law,

“Reiterating the need for an end to the violence and continued abuses in Darfur, underscoring the importance of fully addressing the root causes of the conflict in the search for a sustainable peace, and recognizing that the Darfur conflict cannot be resolved militarily and a durable solution can only be obtained through an inclusive political process,

“Noting the importance of the work of the African Union High-Level Implementation Panel (AUHIP), the aims of the Doha Document for Peace in Darfur (DDPD), and the stated commitment of the Government of Sudan to an inclusive national dialogue building on the AUHIP’s ongoing peace efforts, and calling for an environment conducive to that national dialogue,

“Expressing deep concern at the increased violence and insecurity in Darfur in recent months, including fighting between the government and armed groups and inter-communal fighting, expressing deep concern that such violence has had an adverse effect on the security situation, has contributed to the significant increase in the number of internally displaced persons observed in 2014, and continues to restrict humanitarian access to conflict areas where vulnerable civilian populations reside, and reaffirming the crucial need to address the urgent humanitarian crisis faced by the people of Darfur, including by facilitating safe, timely and unhindered humanitarian access to all areas by humanitarian agencies and personnel, consistent with the United Nations guiding principles of humanitarian assistance, including humanity, impartiality, neutrality and independence, and the relevant provisions of international law,

“Emphasizing the imperative for all armed actors to refrain from all acts of violence against civilians, in particular members of vulnerable groups such as women and children, and to end all violations and abuses of human rights and violations of international humanitarian law, and further emphasizing that some of these acts may amount to war crimes or crimes against humanity under international law,

“Expressing concern about the external links, in particular military, between non-signatory armed groups in Darfur and groups outside Darfur, and demanding that direct or indirect military support for such armed groups in Darfur ceases, and condemning actions by any armed group aimed at forced overthrow of the Government of Sudan, noting there is no military solution to the conflict in Sudan,

“Demanding that the parties to the conflict exercise restraint and cease military action of all kind, including aerial bombardments,

“Recalling its resolution 2117 (2013) and expressing concern at the threat to peace and security in Darfur arising from the illicit transfer, destabilizing accumulation and misuse of small arms and light weapons, and the use of such weapons against civilians affected by armed conflict, and the continued threats to civilians posed by unexploded ordnance,

“Deploring the continued violations of resolution 1591 (2005) by the Government of Sudan, including its Rapid Support Forces (RSF), and government-affiliated armed groups involving the routine movement of weapons and ammunition into Darfur, without prior authorization of the 1591 committee,

“Demanding an immediate and complete cessation by all parties to the armed conflict of all acts of sexual violence against civilians, recruitment and use of children in violation of applicable international law, other violations and abuses against children, and indiscriminate attacks on civilians, in line with all relevant resolutions on these issues,

“Reaffirming its concern over the negative effect of ongoing violence in Darfur on the stability of Sudan as a whole, as well as the region, welcoming the ongoing good relations between Sudan and Chad, and encouraging Sudan and the countries of the region to continue to cooperate in order to achieve peace and stability in Darfur and the wider region,

“Deploring the violations of international humanitarian law and human rights violations and abuses committed by Government of Sudan security forces, their proxies, and armed groups, including those opposing the Government of Sudan, especially at the Khor Abeche Internally Displaced Persons (IDP) camp and at Taweisha, North Darfur, as reported by the Panel of Experts,

“Expresses concern at the continued obstacles imposed by the Government of Sudan on the work of the Panel of Experts during the course of its mandate, including restrictions to the freedom of movement of the Panel of Experts, and limitations on access to areas of armed conflict and areas of reported violations and abuses of human rights and violations of international humanitarian law,

“Welcoming improved cooperation between the Government of Sudan and the Panel of Experts, encouraging increased cooperation by the Government of Sudan to accede to requests from the Panel for access to areas of armed conflict and for information, and reiterating its call on all parties in Darfur to cooperate fully with the mission, including by ensuring its free and unfettered access,

“Recalling the report (S/2015/31) by the Panel of Experts, and expressing its intent to further study, through the Committee, the Panel’s recommendations and to consider appropriate next steps,

“Emphasizing the need to respect the provisions of the United Nations Charter concerning privileges and immunities, and the Convention on the Privileges and Immunities of the United Nations, as applicable to United Nations operations and persons engaged in such operations,

“Noting the critical importance of effective implementation of the sanctions regime, including the key role that neighbouring states, as well as regional and subregional organizations, can play in this regard, and encouraging efforts to further enhance cooperation,

“Reminding all States, particularly States in the region, including the Government of Sudan, of the obligations contained in resolutions 1556 (2004), 1591 (2005), and 1945 (2010), in particular those obligations relating to arms and related materiel,

“Calling on the Government of Sudan to fulfil all its commitments, including lifting the state of emergency in Darfur, allowing free expression and undertaking effective efforts to ensure accountability for violations and abuses of human rights and violations of international humanitarian law, by whomsoever perpetrated,

“Noting that acts of hostility, violence or intimidation against the civilian population, including Internally Displaced Persons (IDPs), in Darfur, endanger or undermine the Parties’ commitment to a complete and durable cessation of hostilities, and would be inconsistent with the aims of the DDPD,

“Determining that the situation in Sudan continues to constitute a threat to international peace and security in the region,

“Acting under Chapter VII of the Charter of the United Nations,

“1. Decides to extend the mandate of the Panel of Experts, originally appointed pursuant to resolution 1591 (2005) and previously extended by resolutions 1651 (2005), 1665 (2006), 1713 (2006), 1779 (2007), 1841 (2008), and 1891 (2009), 1945 (2010), 1982 (2011), 2035 (2012), 2091 (2013), 2138 (2014), and 2200 (2015) until 12 March 2017, expresses its intent to review the mandate and take appropriate action regarding further extension no later than 13 February 2017, and requests the Secretary-General to take the necessary administrative measures, including basing arrangements, as expeditiously as possible;

“2. Requests the Panel of Experts to provide no later than 12 August 2016, a midterm update on its work to the Committee established pursuant to paragraph 3 (a) of resolution 1591 (2005) (hereinafter “the Committee”) and a final report no later than 13 January 2017 to the Council with its findings and recommendations;

“3. Requests the Panel of Experts to provide updates every three months to the Committee regarding its activities, including Panel travel, and requests that any obstacles encountered to the fulfilment of its mandate, as well as violations of any part of the sanctions regime be reported immediately;

“4. Requests the Panel of Experts to report, in the timeframe identified in paragraph 3, on the implementation and effectiveness of paragraph 10 of resolution 1945 (2010);

“5. Reiterates its support for the efforts of the United Nations/African Union Hybrid Operation in Darfur (UNAMID), the United Nations Secretary-General, the African Union High Level Implementation Panel on Sudan (AUHIP), the Joint Special Representative, and the leaders of the region to promote peace and stability in Darfur;

Arms Embargo

“6. Expresses its concern that the direct or indirect supply, sale or transfer to Sudan of technical assistance and support, including training, financial or other assistance and the provision of spare parts, weapons systems and related materiel, could be used by the Government of Sudan to support military aircraft being used in violation of resolutions 1556 (2004) and 1591 (2005), including those aircraft identified by the panel, and urges all States to be mindful of this risk in light of the measures contained in resolution 1591 (2005);

“7. Recalls the Government of Sudan’s obligations under resolution 1591 (2005), including the requirement to request advance approval from the Committee for the movement of military equipment and supplies into the Darfur region;

“8. Calls upon the Government of Sudan to address the illicit transfer, destabilizing accumulation, and misuse of small arms and light weapons in Darfur, which also contributes to instability in the region, and further to ensure the safe and effective management, storage and security of their stockpiles of small arms and light weapons, and the collection and/or destruction of surplus, seized, unmarked, or illicitly held weapons and ammunition;

“9. Expresses its concern that certain items continue to be converted for military purposes and transferred to Darfur, and urges all States to be mindful of this risk in light of the measures contained in resolution 1591 (2005);

Implementation

“10. Condemns the continued violations of the measures contained in paragraphs 7 and 8 of resolution 1556 (2004) and paragraph 7 of resolution 1591 (2005), as updated in paragraph 9 of resolution 1945 (2010) and 4 of resolution 2035 (2012) and directs the Committee, in line with its mandate and guidelines, to consult as soon as possible with any Member State about which the Committee deems there is credible information that provides reasonable grounds to believe the State is facilitating such violations or any other acts of non-compliance with these measures;

“11. Expresses its concern that the travel ban and asset freeze on designated individuals is not being implemented by all Member States, requests the Panel to share with the Committee any information regarding possible non-compliance with the travel ban and asset freeze as soon as possible, and directs the Committee to respond effectively to any reports of non-compliance by Member States with paragraph 3 of resolution 1591 (2005) and resolution 1672 (2006), including by engaging immediately with all relevant parties;

“12. Reiterates that all States, particularly those in the region, shall take the necessary measures to prevent entry into or transit through their territories of all persons as designated by the Committee, in accordance with paragraph 3 of resolution 1591 (2005), and calls upon the Government of Sudan to enhance cooperation and information sharing with other States in this regard;

“13. Urges all States, in particular those in the region, to report to the Committee on the actions they have taken to implement measures imposed by resolutions 1591 (2005) and 1556 (2004), including imposition of targeted measures;

“14. Expresses its intention, following the midterm update, to review the state of implementation, including obstacles to full and effective implementation of the measures, imposed in resolution 1591 (2005) and 1945 (2010), with a view to ensuring full compliance;

“15. Regrets that some individuals of the Government of Sudan and armed groups in Darfur continue to commit violence against civilians, impede the peace process, and disregard the demands of the Council, expresses its intention to impose targeted sanctions against individuals and entities that meet the listing criteria of paragraph 3 (c) of resolution 1591 (2005), and encourages the Panel of Experts, in coordination with the Joint African Union/United Nations Mediation, to provide to the Committee when appropriate the names of any individuals, groups, or entities that may meet the listing criteria;

“16. Deplores the attacks against UNAMID and calls upon the Government of Sudan to swiftly investigate and bring the perpetrators to justice, taking into account the findings of the 2014 final report of the Panel of Experts, and reaffirms its deep condolences to the Governments and families of those killed;

“17. Condemns the use of civilian establishments, in particular the camps for internally displaced persons, by the armed groups, including those opposing the Government of Sudan, to gain a military advantage in a manner that places the civilians and civilian objects at risk from the dangers arising from armed conflict;

“18. Requests the Panel of Experts to continue to investigate the financing and role of armed, military, and political groups in attacks against UNAMID personnel in Darfur;

“19. Recalls that individuals and entities who plan, sponsor or participate in such attacks constitute a threat to stability in Darfur and may therefore meet the designation criteria provided for in paragraphs 3 (c) of resolution 1591 (2005), and expresses its intention to impose targeted sanctions on individuals and entities who plan, sponsor or participate in such attacks;

Cooperation

“20. Insists that the Government of Sudan remove all restrictions, limitations and bureaucratic impediments imposed on the work of the Panel of Experts, including by issuing timely multiple-entry visas to all members of the Panel of Experts for the duration of its mandate, and by waiving the requirement of Darfur travel permits for said Panel members, and, enhance its cooperation and information sharing with the Panel and allow the Panel free and unfettered access to all of Darfur;

“21. Urges the Government of Sudan respond to the Committee requests on measures put in place to protect civilians in various parts of Darfur, including those affected by new displacements; investigations conducted and accountability measures undertaken for unlawful killings of civilians and other human rights violations and abuses and violations of international humanitarian law, including investigations conducted and accountability measures undertaken for attacks against peacekeepers and humanitarian personnel; and the situation of civilian populations in areas such as eastern Jebel Mara and especially those areas in North Darfur where the Panel of Experts, UNAMID and humanitarian agencies and personnel have been denied access, and measures taken to allow timely, safe, and unhindered access for humanitarian relief to these areas, in accordance with international law, including international humanitarian law, and the United Nations guiding principles of humanitarian assistance, including humanity, impartiality, neutrality and independence;

“22. Welcomes the Committee’s work, which has drawn on the reports of the Panel and taken advantage of the work done in other fora, and urges all States, relevant United Nations bodies, the African Union and other interested parties, to cooperate fully with the Committee and the Panel of Experts, in particular by supplying any information at their disposal on implementation of the measures imposed by resolution 1591 (2005), resolution 1556 (2004), and resolution 1945 (2010) and to provide timely responses to information requests;

“23. Requests the Panel of Experts to continue to coordinate its activities as appropriate with the operations of the United Nations/African Union Hybrid Operation in Darfur (UNAMID), with international efforts to promote a political process in Darfur, and with other Panels or Groups of Experts, established by the Security Council, as relevant to the implementation of its mandate;

“24. Requests the Panel of Experts to assess in its midterm update and final report progress towards reducing violations by all parties of the measures imposed by paragraphs 7 and 8 of resolution 1556 (2005), paragraph 7 of resolution 1591 (2005), and paragraph 10 of resolution 1945 (2010), and progress towards removing impediments to the political process, threats to stability in Darfur and the region; violations of international humanitarian law or violations or abuses of human rights, including those that involve attacks on the civilian population, sexual- and gender-based violence and violations and abuses against children, and other violations of the above-mentioned resolutions, and to provide the Committee with information on the individuals and entities that meet the listing criteria in paragraph 3 (c) of resolution 1591;

Sanctions Committee

“25. Reaffirms the mandate of the Committee to encourage dialogue with interested Member States, in particular those in the region, including by inviting representatives of such States to meet with the Committee to discuss implementation of the measures and further encourages the Committee to continue its dialogue with UNAMID;

“26. Emphasizes the importance of holding regular consultations with concerned Member States, as may be necessary, in order to ensure full implementation of the measures set forth in this resolution;

“27. Decides to remain actively seized of the matter.”

[جني]

#1429003 [Dr. Ahmed Hamoda]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2016 12:06 PM
جزاك الله الف خير بروفسير محمد بابكر على هذه الاستغاثة المجلجلة للنهوض جميعا هبة رجل واحد لانقاذ الوطن . الحقيقة انه ليس امام السودانيين كافة الا ان يتحركوا بشجاعة او الطوفان . في مثل هذه الاوقات العصيبة والوقت عامل حاسم المطلوب استنهاض كل الوطن للالتحام وتفويت الفرصة على المتربصين. السؤال المهم : اين ستقف القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى؟ هل ستفف مع الشعب اذا هب ام ستقف مع النظام؟ اذا وقفت القوات النظامية مع النظام في هذا الظرف فذلك يعني شيئ واحد : هو انها جزء من المخطط الاجرامي في حق الوطن ظلت هي تنفذه على مراحل حنى اوصلت الامور الى هذه المرحلة المطلوبة في خلق وايجاد المبررات الضرورية للانقضاض على الوطن.

[Dr. Ahmed Hamoda]

#1428999 [Bdrtaha]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2016 11:59 AM
هذا القرار يخص جنوب السودان

[Bdrtaha]

ردود على Bdrtaha
[زول ساي] 03-15-2016 04:06 PM
دارفور تبع جنوب السودان يا؟

[مانوت] 03-15-2016 02:57 PM
اختشي و خاف الله قبل أن تقف ما ليس لك به علم ..
البروف يحدث عن العدو علي الابواب .. بينما أنت تكابر و تكذبه !! ؟

أبحث لك عن مترجم ليطلعك علي فحوي القرار في مداخلة المعلق (( جني )) أعلاه

[Bdrtaha] 03-15-2016 01:06 PM
أسف القرار 2265 يخص السودان الشمالي لكن هناك قرار يخص السودان الجنوبي وطبعا الدولتين تحت المجهر في مجلس الامن


#1428997 [الوجيع]
5.00/5 (4 صوت)

03-15-2016 11:58 AM
هذا التدخل سيكون امرا واجبا وضروريا ان جاء على نسق ورغبة الثكالى والارامل والايتام والمطحونين بلظى تلك الحروب التى لا افق لهاولا غاية تبررها منذ ما يجاوز نصف قرن من الزمان كان كافيا لاقالة عثرة الدولة والمجتمع بل ورفعها الى مصاف الدول القوية اقتصاديا واجتماعيا وعسكريا ومخرجات تلك الحروب وتكاليفها الباهظة واثرها السالب على كل المجتمعات كما انه سيكون امرا محمودا ان جاء تلبية لرغبة الاغلبية الصامته فى الوسط والشرق والشمال (المتهمة باشعال تلك الحروب للحفاظ على حدود المستعمر )هى نفسها اصبحت اكثر المتضررين منها لا ترى فيها الا تهديدا مباشرا على سلامة ارضها وموارها بل ووجودها التاريخى وسيطرتها على تلك الارض بعد ان غزتها جحافل المستوطنين من مناطق تلك الحروب ومن خارج الحدود حتى اضحت مهددا لوجودها نفسهاوانطبق عليها المثل ( على نفسها جنت براقش)و ( وجاء يكحلها اعماها) و( الطمع ودر ما جمع)ولم تتبين نصح الناصحين بان تترك الاخرين وشأنهم( الجفلن خلهن واقرع الواقفات)وعلى كل فان ذلك التدخل قادم لا محالةولكن ربما لم يحن اوانه ولكنه امر محتوم ولكن ليس كما يتوقع اولئك بل سيكون شرا مستطيرا علينا جميعا تكتب على يديه نهاية الدولة السودانية والمعلومة تاريخيا وقيام دولة جديدة بسكان جدد وهو امر لن ياتى مصادفة او جزافا بل نتيجة لعمل دووب مخطط له مسبقا منذ عقودما قبل الانقاذ الذى جاء بردا وسلاما عليه وثغرة كبيرة تنفذ من مساربه خيوط المؤامرة ويحكم حبكها بالعقوبات والحظر والمقاطعة والفصل التكتيكى ( المؤقت)للجنوب كل ذلك تمهيدا للنزول الهادىء الذى يسبق طلب التدخل الدولى الوشيك والمتاهب وحينها اما ان نعيش مواطنين درجة ثانية فى ديارنا او لاجئين فى ديار الاخرين وهو عين المقصود بعبارة( القادم أسوأ) لاحد النافذين .

[الوجيع]

#1428990 [عكرمة]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2016 11:37 AM
يا استاذ بكري الصائغ فضلا لا امرا لم نسمع بهذا القرار نرجوا توضيحه لنا متي تم اتخاذه 2265 ومن الذين دعموا القار الله يتور بصايرك.

[عكرمة]

#1428980 [كتمت]
4.82/5 (5 صوت)

03-15-2016 11:29 AM
أيها البروف محمد بابكر . مع احترامنا وتقديرنا لخوفك المبرر على وطن كان اسمه الدولة السودانية، ولكن يبدو أن مفهوم هذا الوطن في حاجة إلى تعريف وضبط صياغة حتى نتفق معك عن أي وطن تتحدث وسوف أقتبس من مقالك الآتي (فليس أمامنا الكثير من الوقت أما أن يكون لنا وطن نعيش فيه بأمن وسلام وأما أن نتشتت). كل ما ذكرته في هذا المقتبس قد تحقق ولنا أن نسألك أين الأمن والسلام في مناطق الحروبات والنزاعات التي تهاجمها السلطة ليل ونهار بطائرات الانتينوف منذ اكثر من عقد من الزمان وأين الاستقرار وأنت نفسك بروف في جامعة مدينة نيويورك؟؟.
إذن فالدولة السودانية التي أسميتها وطن دون أن تتحق أدنى شروط المواطنة فيها لم تعد موجودة إلا في خيال بعض حسني النية وأظنك أحدهم. فالقرار 2265 لم يأتي معزولا فقد سبقته قرارات وأنت تعلم مدى خطورتها فلم تحرك ساكنا إلا الآن. ولكن من وجهت لهم هذه الرسالة لم يسمعوا ولم يكترثوا فمضوا في قتل وسحل الشعب السوداني غير مبالين. ثم ها أنت اليوم تساوي بين الجلاد والضحية وتحمل الأخير نتيجة أفعال الأول، فهل هذا عدل أيها البروف؟؟. قد يكون كلامك صحيحا إذا كان الشعب السوداني قد اختار هذه العصابة عن طريق صندوق الانتخابات ففي هذه الحالة عليه أن يدافع عن اختياره أما أن يسرق هؤلاء السلطة بليل بهيم ويفعلوا ما فعلوا بوطنهم وبهم وتأتي اليوم وتريد منهم أن يتناسوا كل شيء ويهبوا في الدفاع عن مصالح ووجود هذه السلطة بعد أن سرقوا مقدرات الدولة وحولوها إلى مصلحتهم فهذا ظلم ما بعده ظلم أيها البروف المحترم. أشكرك على خوفك على ما اسميته وطن ولكن عليك أن تخرج قليلا إلى وطن آخر اسمه جبل مرة وجبال النوبة وجبال الإنقسنا ومناطق السدود المقترحة ومناطق السل في شرق السودان لترى بأم عينيك إن كان هناك وطن!!!

[كتمت]

ردود على كتمت
[كوكاب] 03-15-2016 01:09 PM
شكرا يا كتمت وحقيقة انت بروف حقيقي وتستاهال اللقب. البروف في جامعة نيويوك وبحسن نية يريدنا ان نصطف خلف هذه الحكومة المجرمة وبسبب سؤء سياساتها واجرامها صدرت هذه القرارات وبعد ان تخرج جحر الضب الذي وضعت فيها نفسها ونقول لها نريد حرية وديمقراطية حقيقية غير مدغمسة فترد لنا بعد اخذتها العزة بالاثم -الحسوا كوعكم يا شذاذ الافاق-وان احسنت الرد واختارت حسن اللفظ فتقول لنا يا حلاة لقلق.لك تحياتي


#1428958 [البشاري]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2016 10:43 AM
المدهش حقآ هو أني لأول مرة أسمع بالقرار 2265 مع أني أعد نفسي مواكبآ للأخبار !!!
و الأغرب من ذلك لماذا لم يهتم اعلامنا ( صحافة و أسافير ) بهذا القرار الكارثي ؟ !!
و متي صدر هذا القرار ؟ أم هو وليد الساعات القليلة الماضية !!!

اذ أن كل ما يؤرقنا سابقآ هو الوقوع تحت طائلة البند السابع .. الي أن جاءت الطامة الكبري بالقرار 2265 ... و ربنا يكضب الشينة

[البشاري]

#1428955 [الثورة الشعبية]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2016 10:39 AM
صبرا يا بروفسير محمد بابكر ابراهيم ... لم يتبقي من الزمن الا واحد شهر واربعة ايام ليس الا ....

[الثورة الشعبية]

#1428944 [فجراوى]
5.00/5 (2 صوت)

03-15-2016 10:24 AM
الكلام فى حشا الحوش منذ ان جثمت هذه العصابة على صدر الوطن بانقلابها المشئوم على النظام الديمقراطى يادكتور .
هذا النظام الفاشى لن يتراجع ويستمع الى اى قول مهما كانت درجة الحماس والصحيح ان نتنادى ونتحد لاسقاطة الى مزبلة التاريخ وننقذ ماتبقى من السودان.

[فجراوى]

#1428932 [قاسم]
4.50/5 (3 صوت)

03-15-2016 10:05 AM
مقال لا يحتاج لتعليق

[قاسم]

#1428926 [فجراوى]
5.00/5 (3 صوت)

03-15-2016 09:59 AM
حمدا لله على سلامة وليد الحسين ، عقبال إطلاق سراح السودان من قبضة الكيزان

[فجراوى]

#1428916 [SUDANESE]
5.00/5 (2 صوت)

03-15-2016 09:53 AM
اذاا كان الكلام دا صاح اعني قرار مجلس الامن 2265 فعندنا خيار واحد هو الاتحاد لكي ندافع عن بلد نعيش فيه يابكري الصايغ.
وبعد مايثبت الوطن تعال اخد القصاص من الذي قتل 3 مليون
انتهي

[SUDANESE]

#1428915 [البعير]
5.00/5 (3 صوت)

03-15-2016 09:53 AM
يجب علي البشير تسليم نفسه الي المحكمة الدولية في لاهاي وبذلك يكون فداء السودان اويتحرك الشعب لكنس هذه الزبالة وانفاذ السودان من الانقاذ الدخلاء ( من اين اتي هولاء )

[البعير]

ردود على البعير
[كاره الكيزان محب السودان] 03-15-2016 02:04 PM
دا الكلام الصاح، البروف مشكور ولكن أي حل لا يبعد البشير، وافراد عصابته من الطائفتين فهو الحرث في البحر.


#1428905 [naselhalfaya]
4.75/5 (5 صوت)

03-15-2016 09:47 AM
يا زول انت جادي - بصراحة انت و الله ما معانا و لا قلبك علينا - حكومة قومية برئاسة البشير بالله يعني ح نكون عملنا شنو ما هو بقوم بجماعته و بقعد بجماعته - الي المزبلة يعني الي المزبلة - ونحن و الله بقي جلدنا جلد قرنتيه تخين ما بفرق معانا يجوا قوات امميه او قوات شيطانية ح نقيف معاهم و الله العظيم لانو الوصلوا ليناناس البشير و زمرته ارحم الامميه بكثير - خليهم يشيلوا شيلتهم براهم نحن جبناهم قال - اناشد ما تبقي فيه من سودانية بالله - هو زاتو دحين ياو ليد ما بقي سعـــــــــــــــــــــــودي !!!

[naselhalfaya]

#1428903 [خريج قرفان]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2016 09:47 AM
مقالك جميل لكن البعمل بيهو منو

[خريج قرفان]

#1428900 [Abdo]
5.00/5 (2 صوت)

03-15-2016 09:41 AM
يجب أن تكون هذه الرسالة موجهه لعمر البشير و عصابته وحدهم فهم من فعل كل أسباب التدخل و حصار البلاد بعد أن حاصرو هم الشعب في الداخل ، لذلك فإن إختصار هذه الرسالة للبشير و عصابته بأن يبقو رجال و يخرجو البلاد مما ادخلوها فيه ، و ذلك بذهابهم من واجهة الحياة السياسة بعد ان فشلو و أذاقو الشعب الأمرين فالمعارضة التي أدت واجب العزاء في الترابي لن تألو جهداً في الحفاظ على وحدة و حقوق الشعب السوداني و البلاد ، و لكني أشك في أن يعي عمر البشير و عصابته هذه الرسالة .

[Abdo]

#1428897 [roro]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2016 09:40 AM
فعلاً هان عليك سوداننا يا بروفسور محمد بابكر إبراهيم

[roro]

#1428892 [كاسـترو عـبدالحـمـيـد]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2016 09:36 AM
على البشير الذى خاطبته كرجل عسكرى يفترض فيه الشجاعة والوطنية ان يقدم استقالته ويذهب الى بيته والشعب يضمن له محاكمة عادله لفترة حكمه . هذا هو الحل ولا بديل له . اما اذا راوغ كفادته فأن مصيره سوف يكون كمصير كل الطغاة امثال ( شاوسيسكو , شاه ايران , القذافى , حكام ليبريا , ميلوسفتش , الخ... )

[كاسـترو عـبدالحـمـيـد]

ردود على كاسـترو عـبدالحـمـيـد
[كوكاب] 03-15-2016 01:13 PM
يمشي بيته وين يا زول؟ يمشي لاهاي عدل.


#1428885 [karkaba]
5.00/5 (3 صوت)

03-15-2016 09:29 AM
لا اعتزار لمن دمر الدار وحطم العقار وقتل الناس في الجحار القصتص مطلب شعبي

[karkaba]

#1428880 [الماصع]
5.00/5 (2 صوت)

03-15-2016 09:19 AM
أؤيدك يا بروف حيث أن حديثك حديث العالم ببواطن الأمور أضف لذلك وجودك في نيويورك يضفي علي حديثك ألقا, كحديث المدينة الذي يتمخض من جلسة أنس مع من هم في قامتك وشغلهم الشاغل هذا الشعب العظيم الأصيل المتفرد القمين بريادة العالم لما فيه من نبل وعظيم أخلاق (شرقه,غربه,شماله,جنوبه-السودان الجنوبي-ووسطه)

وأزيد علي ما قلت :
أ) أن يستقيل الاخ عمر البشير عن المؤتمر الوطني حتي يكون محايدا تماما وليخرج من ضيق الحزبية إلي رحاب الوطن الفسيح , فبقوميته يكون قدضمن كامل ولاء الجيش السوداني الباسل, لأن الجيش السوداني مهما أعتراه من تسيس يظل شامخاوفيه رجال خلص والكاكي له سحره الخاص .
ب) إعلان إستقلالية القضاء
ج) مع تشكيل كتيبة خاصة بكامل عتادها مهمتها:
1- حماية القضاةالذين يتم تعيينهم من قضاة محايدين مشهود لهم بالنزاهة والإستقامةللنظر في قضايا الفساد المالي
2- تتحرك الكتيبة لتنفيذ خطة إعتقال كل المشتبه بهم حسب تقرير المراجع العام وإرشاد المواطنين بالأحياء علي الذين حدث لهم تغيير مفاجئ في حياتهم من ظهور مال او بنيان زائد- هنالك ناشطين في الاحياء لديهم كشوفات جاهزة -ومن ثم يتم تفعيل قانون الثراء الحرام- ويسمح للمشتبه بهم تعيين محامين - تكون المحاكمات عادلة و نزيهة - حتي نؤسس لدولة القانون


وأن نبعد بأنفسنا عن البغضاء والغلواء وإراقة الدماء فالدم السوداني غالي فيجب أن نبذله للوطن وليس لمصالح آنية ودنيا فانيةوأن نشيع المحبة فيما بيننا بعيدا عن القبلية البغيضة والإستعلاء الزائف وحب الذات

[الماصع]

#1428874 [سمسم]
5.00/5 (4 صوت)

03-15-2016 09:13 AM
احنا راضين ي الخواجات يطلعو دينا بعد مع البشير طلع دينا خليهم
يدخلو طوالى كفابيه كزب ونفاق ياكوز يامتملق إليك ألله ده كلام تقولو
بلاش وطن بلاش بطيخ

[سمسم]

#1428871 [عباس النور]
4.88/5 (6 صوت)

03-15-2016 09:09 AM
يعد خيانة عظمي.

في خيانة عظمى اكثر من فصل الجنوب
في خيانة عظمى اكثر من تهجير 4 مليون سوداني
في خيانة عظمى اكثر من قتل 300 الف مواطن سوداني ظلماً
في خيانة عظمى اكثر من تشريد مليون كادر سوداني في دول المهجر.
في خيانة عظمى اكثر من قتل 200 طالب وطالبة (شهداء سبتمبر).
في خيانة عظمى اكثر تهريب اموال الشعب الى دول أخرى (ماليزيا- دبي).

لا ادري كيف تحكمون يابروف اين كانت هذة الرسالة الجميلة ولماذا لأن اتمنى ان يكون القصد إنقاذ الوطن وليس المؤتمر البطني.

[عباس النور]

ردود على عباس النور
United States [محمد أحمد] 03-15-2016 09:13 PM
ما تنسي شهداء رمضان, الضباط الأحرار..


#1428868 [kakan]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2016 09:06 AM
زمان يادكتور اولاد الخرطوم طلع عندهم مصطلح الفرحان يعني بالعربي الزول الماناقش حاجة فدحين انت الليلة بقيت فرحان وقت داير الكيزان يرجعو لينا قروشنا من ماليزيا ديل يادكتور شاتو عشرات الالاف للصالح العام وقامو بتعويض ٢٠٠ واحد وقالو حلينا مشكلة المحالين للصالح العام

[kakan]

#1428852 [يحيي العدل]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2016 08:46 AM
بروف محمد
مع احترامي فأنت لم تأتي بجديد وكل ما كتبته بحت حلاقيمنا ( بح صوتنا ) فيه ولكن من يقنع الديك ؟؟؟؟؟

[يحيي العدل]

#1428843 [Babiker Shakkak]
4.00/5 (3 صوت)

03-15-2016 08:41 AM
بكل هذه البساطة يا بروفسر تطلب من هذه الطغمة أن تقوم بتحقيق ما يطالب به الشعب لأكثر من ربع قرن ؟ يبدو يا بروفسر أن إبتعادك عن البلاد قد أنساك طبيعة و فلسفة من يحكم السودان الان. أقول لك بكل صراحة أن مقالك هذا يضحك منه حتى راعى الغنم. هؤلاء يا بروفسر لا يهمهم قضايا وطن بقدر همهم على كنز الأموال بكل السبل و بناء القصور و الزواج مثنى و ثلاث و رباع و لا توجد مساحة لشىء اسمه الوطن أو المواطن فى عقولهم. كل ما فى عقولهم هى الأنانية المفرطة و الإستبداد لتحقيق مصالحهم الشخصية الضيقة. لا أريد أن أطيل و أكرر أن غيابك قد أنساك طبيعة هؤلاء و أرجو منك الحضور للوطن كى ترى و تسمع و تحس ما يعانية الوطن.

[Babiker Shakkak]

#1428839 [kurbaj]
5.00/5 (2 صوت)

03-15-2016 08:35 AM
اعداء هذا الوطن من داخله ليس للخارج اي دخل بما جرى ويجري كل سياسات الحكومات السودانية المتعاقبة ومن في سدة الحكم اليوم .

كل المجتمع الدولي والامم المتحدة وهيئاتها متعاونة وداعمة لكل الدول العاقلة التي تتعامل بإيجابية مع هذه المؤسسات الا من ابى من الدول الغبية مثل السودان..؟؟!!

قل لي بربك من ممن تبقى من السودان لديه الرغبة في البقاء تحت وصاية واستعمار من ينتمون الى الشمال من ما تبقى من وطنه..؟؟

[kurbaj]

#1428838 [الباشا]
4.50/5 (4 صوت)

03-15-2016 08:30 AM
غريبة ان يصدر مثل هذا الكلام من بروف وفي نيويوك ويدعي انه يدرك الشان السوداني ياسيد خطابك للمعارضة والاغلبية الصامتة (وهي الاهم) لم يك موضوعي ابدا ابدh ... غانيا لماذا خطابك الان؟
لعلك تدري ان اصحابك وربما جماهتك الاسلامية هي اس الداء والبلاء في هذه المصائب التي المت بالسودان. كان الاجدر بك من زمان وانت بروف وفي نيويورك ان تتحدث عن رجوغ العسكر للسكنات والاسلاميين لاوكارهم والعمل على ترسيخ الديمقراطية .
اخطات الهدف والزمن Too late.

[الباشا]

#1428829 [استاذ]
5.00/5 (2 صوت)

03-15-2016 08:14 AM
يا دكتور انت يتتكلم جد على قول عادل إمام؟

[استاذ]

#1428824 [ابوشيبة]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2016 08:06 AM
انت رجل طيب شديد لكن لاحياه لمن تنادي

[ابوشيبة]

#1428814 [المعتصم رحمة الله]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2016 07:52 AM
أول مرة أقرأ لبروفسور محمد بابكر إبراهيم في هذه الراكوبة ،،وأول تعليق عليه جاء من الاخ بكري الصائغ الساعة الرابعة صباحا والبروفيسور كما أوضح أمام لقبه يقيم في نيويورك وبكري الصائغ يقيم في المانيا ،، لعل البروف لديه معلومات خطيرة بحكم وضعه الاكاديمي في امريكا وليت تعليق الاستاذ بكري الصائغ جاء تقريريا بالطلب من البروف تأكيد خوفه والخطر الوشيك على السودان فالرجل حذر من وضع آتي أشبه بما يجري حولنا،،،،

[المعتصم رحمة الله]

#1428813 [إسماعيل آدم]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2016 07:50 AM
الانسان في طريق هلاكه لا يري شيئاً !!

[إسماعيل آدم]

#1428805 [الغاضبة]
4.00/5 (3 صوت)

03-15-2016 07:35 AM
فان الاعتذار هو أولي خطوات التوافق ثم التلاحم المجتمعي.


البشير لن يعتذر، لأنه يرى في قراراته الخرقاء وتصرفاته الهوجاء انجازات عظيمة يقدمها لهذا الشعب وانه يضحي من اجله وانه يعمل لله فقط لا لسلطة ولا جاه، هذا ما يتخيله بخياله المريض ويزينه له اتباعه من شياطين الكيزان ... لن يقوم للبلد قائمة ما لم يتوحد الشعب السوداني في وجه ما يسمى بالحركة الاسلامية وتوجهاتها وسياساتها العمياء، ما لم يقف الشعب في وجه الطغيان والظلم، اما ان يسمع البشير ما يقدم له من نصائح فهذا تضييع للوقت، انتظرنا كثيرا واضعنا الكثير من الوقت حتى اصبح التغيير ضربا من المستحيل في ظل الظروف الحالية والتطرف والمتطرفين من أمثال داعش ينتهزون كل سانحة وفجوة أمنية ويقضون على الاخضر واليابس ويعيثون فسادا في البلد الضحية، لم يعد التغيير التقليدي الذي حدث في انتفاضتي اكتوبر وابريل ممكن في الوقت الحالي، لان الدولة اصبحت منهارة تماما، في الانظمة السابقة كانت الاجهزة الامنية قوية من شرطة وجيش، لم يتم تسييسها كما حدث الآن... إذن لن يكون التغيير سهلا ابدا، لابد من تخطيط استراتيجي ، وإصلاح وتغيير يشمل الأجهزة الامنية حتى تصبح قادرة على حفظ الأمن ....

[الغاضبة]

#1428801 [التلب]
4.50/5 (4 صوت)

03-15-2016 07:32 AM
كلام عاطفى يفتقد الى كثير من الموضوعيه وﻻ ( يهضم ) ان يقول به شخص خاف على وطنه حقيقة وملم فعلا بمشكلة وطنه وما يحدق بالوطن من مصير مظلم وربما يؤدى الى ضياعه وهذا حقيقة اﻻحتمال اﻻقوى ..ولذلك للأسباب اﻵتيه :-
1/ اوﻻ اﻵن ليست هناك معارضه ( مدنيه ) ضد هذا النظام .. بمعنى ليست هناك اضرابان ومظاهرات سياسيه تقوم بها معارضه مدنيه داخل المدن واﻻحياء وليست هناك حتى اضرابات نقابيه مطلبيه تواجه هذا النظام .. حتى المظاهرات الطلابيه البسيطه احتجاجا على الغلاء او الظلم والقتل الذى تمارسه اجهزة النظام اﻷمنيه يقابل بعنف مبالغ من احهزة النظام اﻷمنيه المعروفه وغير المعروفه ..
2/ صحيح هناك معارضه مسلحه تحارب هذا النظام القمعى .. ولكن لو عشت مناطق حروب النظام العبثيه هذه لوجدت ألف حق لكل شخص ان يحمل السلاح ضد هذا النظام من فظائع و قتل للأبرياء والنساء والرضع وأصوات القنابل والطائرات صباح مساء على هؤﻻء اﻷبرياء دون ذنب جنوه .. لو عشت يادكتور ساعه واحده من الزمن لحملت السلاح ضد هذا النظام ..
إذن يا دكتور ان كنت فعلا جاد وقلبك على وطنك فقل قوﻻ قويا للمخطئ وهو البشير ونظامه وﻻ تساويه مع معارضه ( متوهمه ) بل هناك شعب مغلوب على أمره ويحكمه البشير وعصابته وﻻيخشون فيه الله ويقتلونه ويسرقون ثروته .. يا دكتور ظلم ان تساوى القاتل مع المقتول .

[التلب]

#1428799 [عبد الرحيم]
4.00/5 (3 صوت)

03-15-2016 07:27 AM
كلامك جميل ولا ندري متى صدر هذا القرار ؟واي تنازل تريده من الشعب الصامت ؟ ما الذي تريد مني انا من الاغلبية الصامتة المقهورة ان افعله؟

الكيزان والحركة الاسلامية هي التي ادخلت السودان في النفق المظلم بل وتريد ان تدخل السودان في سم الخياط ان استطاعت ذلك فهم الذين يمسكون بالسلطة والامن والجيش وهم الذين كونوا مليشيات موازية وانظمة عسكرية باطنية تحت الارض موازية للجيش والامن والشرطة يصرفون عليها من حر مال الشعب السودان.

والحركة الاسلامية هي التي كونت احزاب موالية لها تحت اسماء ما انزل الله بها من سلطان تغدق عليها بالمال - مال الشعب - بإعتراف احد مفسدي الاحزاب المأجورة؟

الحركة الاسلامية الداعشية هي التي دعت للحوار لا من اجل انقاذ البلاد بعد ستة وعشرين عاما من الخراب بل لممارسة هوايتها في الخداع.

فالحركة الاسلايمة بحزبها المؤتمر الوطني هي التي اسست لجان داخل الحركة الاسلامية والمؤتمر الوطني واجهزتها العسكرية الموازية لافشال الوحدة بين الاحزاب وهي ذه اللجان بميزانيات مفتوحة.

هي التي اسست لجان من اجل تفتيت وحدة الحزب الواحد .. وهم الذين شتتوا شمل النقابات شلعوا اي تجمع للنقابات مثل مشروع الجزيرة وسودانير والمواني البحرية والسكة حديد ونقابة الاطباء ومستشفى الخرطوم.

اشكر لك كلامك وحديثك وكلام سوداني اصيل وقلبه على بلده ووطنه ولكن سعادة البروف انك لو اتيت هؤلاء القوم بكل اية ما تبعوا قبلتك .. ولو شققت لهم القمر فأنهم يقولوا سحر مستمر .. ولو انزلت عليهم كتاب في قرطاس فلمسوه بأيديهم لقالوا إن هذا الا سحر مبين؟

هؤلاء القوم لو تفتت السودان وحكموا امبدة فقط ما عندهم مانع ؟ وتفتت السودان لعشرين دولة مثل لقالوا ان لنا سلفا في ارض الاندلس ودولة بني بويه ودولة الحمدانيين في سوريا ..

هؤلاء لا يهمه السودان ولو عاد بنا الزمان الى مملكة تقلي والمسبعات ودولة الفونج الاولى والثانية والمقرة وعلوة ولو تحول السودان الى مشيخات مثل مشيخة بربر ومشيخة المتمة ومشيخة جبل مرة لا يهمهم كل هذا فؤلاء القوم يريدون الحكم فقط بل انهم مرسلون من الماسونية الدولية والتنظيم الدولي للأخوان المسلمين ليعملوا على تفتيت السودان؟؟

هؤلاء القوم لو كان فيهم ذرة من صدق وذرة من ايمان لاشركوا الناس معهم بصدق لا بخداع ومكر ولما اعطوا حتى الاحزاب التي وافقتم مشاركتهم في السلطة الدنية من السلطة كوزارات الشباب والرعاية الاجتماعية والرياضة ؟ واحتفظوا بوزارات المالية والزكاة الخ ..

لم يعطوا واحدا من الاحزاب التي وافقت على الاكل من ذبيحتهم المية واليا واحدا ولا معتمدا في محلية ؟؟؟ اللهم الى في بعض ولايات الشرق ؟؟ وبموجب اتفاقية سلام الشرق..

[عبد الرحيم]

#1428773 [شقي و مجنون]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2016 06:06 AM
لا خلاص إلا بالتخلص من الأوغاد و الخونة ومتاجري الدين
من باع وطنه تارة لإيران و تارة لقطر و أخيراً لآل سعود يستطيع أن يبيع أبناء وطنه لعسرأفيل

[شقي و مجنون]

#1428771 [شقي و مجنون]
3.00/5 (2 صوت)

03-15-2016 05:56 AM
لا عهد للمنافقيين و لا يلدغ المؤمن من الأوغاد (الإنقاذ) أكثر من 26 سنة
خانوا كل العهود

[شقي و مجنون]

#1428770 [الهداىf]
5.00/5 (2 صوت)

03-15-2016 05:48 AM
انت يابروف ماتقول عديل للبشير يفكها طالما هو فشل .
الحل ماواضح يسلم الحكومه وان تقوم انتخابات مراقبه
الفيها اى من الصادق ولا مولانا ولا اولادهم ولا بناتهم
ونحن قادرين والقروش البره بترجع .

[الهداىf]

#1428767 [NAZAR SYDNEY]
5.00/5 (3 صوت)

03-15-2016 05:00 AM
يأ بروف محمد بأبكر أبرأهيم ألقرأر 2265 لصألح ألوطن و خيرأ له وهو يدعو لتغير هذأ ألنظأم ألأسلأمي ألذي دمر ألسودأن وقسمه لكن أمريكأ بتدعم ألنظأم ومأعأيزه تنفذ أي قرأر لمجلس ألأمن نأقش ألموأضيع ألخأصه بألسودأن مع ألسأسه ألأمركأن سوف تفهم ألكثير....

[NAZAR SYDNEY]

#1428759 [بكري الصائغ]
4.88/5 (13 صوت)

03-15-2016 04:23 AM
نحن لا نقبل اي اعتذار من قاتل قتل نحو ٢ مليون شخص، وما زالت الياته تطحن المسحوقين والغلابة والفقراء، يقول الله تعالي في كتابه الكريم:(وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)...عليه، لن نرضي الا بالقصاص العادل.

[بكري الصائغ]

ردود على بكري الصائغ
[Salah Ibrahim] 03-15-2016 10:16 PM
سلمت وسلم الوطن أستاذ بكري الصائغ. ثم أود أن أضيف (الكيزان ليسوا اخواننا أو أبناء عمومتنا).

[الباشا] 03-15-2016 03:06 PM
اوجزت فأفدت استاذنا بكري... بعدين حكاية البروفسيرات البكتبوا بغير منهجية وعلمية دي شنو؟ يا اخي الشعب ولله كفاءه عبث بالاعيب المقامرين والمغامرين. البروف يريد تبيض حساب الاسلاميين .. ياخي نحن ما بنقول علي وعلى اعدائي ..لان الدائرة دارت علينا منذ 1989 م ... بعدين قال نتحد ... مع منو؟ ولشنو؟ علشان نصلح ظهورنا للكيزان للامتطاء تاني؟

[الفطقي] 03-15-2016 11:13 AM
أولا التحية والتقدير للأخ البروف علي مقاله العقلاني المفيد .. وتحياتي لك أستاذنا بكري الصائغ ولكن رجاءا يا أخي قراءة ما بين السطور وترك الإحن والغبن جانبا لأن الخطب جلل والأمر يبين أننا لن نستفيد من إظهار الغبن حاليا .. وعلي الأقل يجب أن نقف سدا لأجل الوطن أولا ثم بعدها لكل حادث حديث. مع كامل تقديري لإسهاماتكم العظيمة في بيان الفساد والمفسدين يا أستاذ الصائغ ولكن علينا الإنتباه الي أننا كلنا في نظرهم واحد أي أننا نعامل كشعب بغض النظر عن الصف الذي نقف عليه اليوم وأنهم لا يفرقون بيننا بشارات حكومة ومعارضة عندما تدور آلات حربهم

European Union [Asim] 03-15-2016 09:53 AM
جزاك الله خيرا يا بروف فهي غيرة وطنية تملأ جوانحك وأنت يا أخي بكري الصائغ إني أحترمك وأحترم وجهة نظرك وكلنا غيظ وحنق على البشير وزمرته بما فعلوه في هذا الوطن والمواطنين ولكن ألا تظن أن المصيبة ستكون أكبر على الوطن إذا تعنتنا وفكرنا بعواطفنا قبل عقولنا فحينما تسمع كلمة استعمار يرتعش الجسم لأنها كلمة تحمل في طياتها كل ما هو سيئ في هذا الوجود وعندما تتم هذه العملية ـ نسأله تعالى أن يجنبنا الاستعمارـ فبلا شك سنبكي على عهد البشير ونتمنى أن نكون تحت سطوة البشير فاستعمار البشير محدود ويمكن إزالته بالصبر والمثابرة أما استعمار العدو الخارجي فيعنى مسح وطن وامة نهائياً.لكما التحية والتقدير .

[الحلومر/خريج الابتدائية] 03-15-2016 07:46 AM
حبيبي ودالدهب
لك تحياتي حبي البروف كلامه طيب وطالما هناك طرق سلمية لانقاذ الوطن واعادة تماسك اللحمة الوطنية لماذا لانسلكها فأرجوا ان تدرس المعارضة والحكومة ماجاء بمقال البروف جيداً والتركيز علي النقاط الهامة فيه وخصوصاً عندما يكون الوطن عند مفترق الطرق .... سلامة الوطن اهم من القصاص يا ود الدهب ومن اعفي واصلح فأجره علي الله .... من اجل سلامة الوطن وتماسك اللحمة الوطنيةثمن التسامح ليس بغالٍ يا ود الدهب فلا تستجعل الرد بل ادرس ما جاء بمقال البروف جيداً واقتله نقاشاً ونريد معرفة رايك بعد ذلك
واختلاف الرأي لايفسد للود قضية العبد لله بشخصة الضعيف مع رأي البروف

European Union [Atif] 03-15-2016 06:55 AM
بالله دا كلام بروف . مقال ركيك يشبه قصة (هجم النمر)بعد قيام الساعة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة