الأخبار
أخبار إقليمية
بدء جولة المفاوضات بأديس أبابا
بدء جولة المفاوضات بأديس أبابا
بدء جولة المفاوضات بأديس أبابا


الوساطة الأفريقية تعرض لقاء "مكاشفة" على الفرقاء السودانيين
03-19-2016 03:11 AM
الخرطوم ــ
بدأت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، اليوم الجمعة، اجتماعات مشتركة جمعت الحكومة السودانية بالحركات المسلحة وحزب "الأمة" القومي بزعامة الصادق المهدي برعاية الوساطة الأفريقية لحل أزمات السودان، وإيجاد حلول تسمح بمشاركة تلك القوى في الحوار الوطني في الخرطوم.

وتأتي الاجتماعات بعد زيارة لمدة يومين لرئيس الوساطة الأفريقية ثامبو امبيكي للخرطوم، اختتمها الخميس بلقاء مع رئيس الجمهورية عمر البشير، بغرض حمله على الموافقة في اجتماعات اليوم، خصوصاً بعد الملاحظات التي أبدتها الخرطوم.

وعقد امبيكي سلسلة اجتماعات مع مسؤولين وقوى معارضة، استثنى منها لأول مرة قوى تحالف المعارضة التي تضم أحزابا معظمها يسارية بينها الحزب الشيوعي. وظل هذا التحالف يؤكد تمسكه بالحلّ الشامل لأزمات البلاد، وعقد مؤتمرا تحضيريا للاتفاق على نقاط محددة لتهيئة مناخ الحوار، وفي المقدّمة وقف الحرب وإطلاق الحريات الصحافية والسياسية والعفو العام.

وطرح امبيكي على أحزاب معارضة عقد لقاء "مكاشفة" داخل السودان يضم مختلف الأطراف دون وضع أجندة مسبقة، لبحث قضية الحوار والسلام. وهو طرح دفعت به قوى "مستقبل التغيير"، التي تضم أحزاباً كانت جزءاً من الحوار الوطني في بداياته، قبل أن تنسحب منه، بينها حركة "الإصلاح الآن" بقيادة غازي صلاح الدين.

بموازاة ذلك، نشط المبعوثون الخاصون بالولايات المتحدة وألمانيا والنرويج والاتحاد الأوروبي في عقد لقاءات مع الوفود السودانية في أديس أبابا أيضاً، في محاولة لدفع عجلة الاجتماعات والخروج بنتائج إيجابية تنهي حالة الجمود في ما يتصل بحسم الأزمة السودانية سلمياً.

ويتوقع أن تناقش الاجتماعات، التي بدأت ظهر اليوم، بين حكومة الخرطوم والحركة الشعبية ـ قطاع الشمال وحركتي العدل والمساواة بزعامة جبريل إبراهيم وتحرير السودان بقيادة مني اركو مناوي، فضلاً عن حزب الأمة بقيادة الصادق المهدي، أجندة تتصل بوقف الأعمال العدائية وإلحاق تلك القوى بالحوار.
وأبدى امبيكي تفاؤلاً بشأن الاجتماعات التي عدّها استراتيجية لإلحاق الممانعين بالحوار، باعتباره أمرا أساسيا لحل مشاكل السودان.

وقال القيادي بتحالف المعارضة ساطع الحاج، لـ"العربي الجديد"، إن امبيكي لم يطلب ملاقاة التحالف، وتجاوز التحالف أمر صعب. وشدد على أن "تجاوز التحالف في أي تسوية سياسية يزيد من الأزمة". وأردف "لا يمكن لامبيكي أن يتجاهل التحالف، رغم أننا لا نعطيه وزنا كبيرا". ونفى تسلم المعارضة أي مقترح من امبيكي بشأن لقاء المكاشفة مع الحكومة.

بدوره، رأى رئيس هيئة تحالف المعارضة فاروق أبوعيسى، أن امبيكي ظل يردد عدم رغبة التحالف في الحوار لأكثر من عشرة لقاءات مع الرجل، خلال زيارته للبلاد، فضلاً عن تسليمه ست مذكرات تحمل رؤيتها بشأن إجراء حوار حقيقي ومنتج. وأضاف أن "هذه المرة لم يدعونا، ولسنا نادمين على عدم المشاركة في هذه الاجتماعات".

ومع انطلاق الاجتماعات، طالب حزب "المؤتمر" السوداني المعارض الوساطة الأفريقية بالالتزام ببنود قرارات مجلسي الأمن الدولي والسلم الأفريقي في ما يتعلق بالحوار الشامل، وعقد مؤتمر تحضيري بإشراك كل القوى السودانية دون استثناء. وأكد، في بيان، أن القرارين حظيا بقبول الأطراف الوطنية الرئيسية في البلاد.

العربي الجديد


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 5200

التعليقات
#1431116 [new]
0.00/5 (0 صوت)

03-20-2016 04:07 AM
مافي داعي: مجلس الامن اجاز استخدام البند السابع

''بالإجماع القرار 2265 (2016) بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، وأعرب المجلس أيضا عن نيتها، خلال الفترة المقبلة، لمراجعة، وإذا لزم الأمر المذبح، ولاية الفريق، الذي يدعم اللجنة المنشأة بموجب القرار 1591 (2005) والذي فرضت بموجبه عقوبات على أفراد معينين. ويتكون النظام من فرض حظر على الأسلحة، وتجميد الأصول وحظر السفر.'


http://www.un.org/press/en/2016/sc12237.doc.htm

[new]

#1430934 [Bom]
0.00/5 (0 صوت)

03-19-2016 04:28 PM
الحاجه الغريبه ان عرمان لم يفشل المفاوصات فى الخمسه دقائق الاولى كما عودنا منذو 1986 هل واشنطون فلست ام ادارت ظهرها

[Bom]

#1430890 [john mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

03-19-2016 01:38 PM
اتمنى ان تسمي الحكومةكالعادة هذا الصيف ايضا .مع تجديد نية الصلاة في كودا .

[john mohamed]

#1430813 [ابراهيم مصطفي عثمان]
1.00/5 (1 صوت)

03-19-2016 09:08 AM
يحاول امبيكي اكساب الحكومة شهور الصيف في (اللت والعجن) عسي ولعل الحكومة تهزم المعارضة المسلحة عسكريا والمعارضة السلمية سياسيا . هذا هو مبتغي امبيكي الحقيقي .

[ابراهيم مصطفي عثمان]

#1430771 [الجــــــــــــــزيرة ابـــا]
2.50/5 (2 صوت)

03-19-2016 07:53 AM
الفائدة الوحـــــــــــــــــــــــــــيدة الممكن تكون مثمرة من هذا اللقاء هو توصيل اﻻغاثة للمتضررين ووقف القصف المقصود ضدهم
امبيـــــكى عميل محترف لحكومة المجانين فى الخرطوم ويتلاعب بالشأن السودانى كبقية حكام افريقيا فى الملفات المازومة ..
اجبار الحكومة عن النخلى عن الحكم هو الشارع المحمى بالسلاح وانتفاضة ﻻ تبقى وﻻ تذر .. تصطاد كل من يحمل بندقية من الجنجويد كفانا موت بالصمت والسكوت والمرض واﻻوبئة المدمرة والمجاعات والهجرة .. اﻻنتفاضة ﻻزم تخرب بيوت وعروش هؤﻻء القتلة ليتنازلوا واﻻ سنظل ندور فى فلك التفاوض والتحاور وقلة اﻻدب من ابوجا 90 الى يومنا هذا 51 اتفاقية لم تنفذ فيها اﻻ مزيدا من تدمير الوطن .

[الجــــــــــــــزيرة ابـــا]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة