الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
تطبيقات تنقل 'مايكروسوفت أوفيس' إلى الهواتف الذكية
تطبيقات تنقل 'مايكروسوفت أوفيس' إلى الهواتف الذكية
تطبيقات تنقل 'مايكروسوفت أوفيس' إلى الهواتف الذكية


03-19-2016 10:55 PM


الاعتماد على حزمة البرامج المكتبية مايكروسوفت أوفيس تمنح المستخدم فرصة التنصل من الالتصاق بالمكتب طيلة الوقت وتسلك به أسهل الطرق للقيام بالأعمال المكتبية المعتادة عبر الأجهزة المحمولة كاللاب توب والهواتف الذكية.

العرب
هانوفر (ألمانيا) – لم يعد استعمال البرامج المكتبية قاصرا على أجهزة الكمبيوتر الشخصية في المكاتب، بل يمكن للمستخدم تحرير النصوص ومعالجة الجداول وإنشاء ملفات العروض التقديمية بواسطة أجهزة اللاب توب أو الهواتف الذكية أو الكمبيوتـرات اللوحية أيضا. وتتوفر حزم البرامج المكتبية حاليا لجميع منصات التشغيل.

وأوضح لارس بوده، من مجلة “تي 3 إن” المتخصصة، “يتوفر للمستخدم بشكل أساسي خمس حزم من البرامج المكتبية، هي “أوفيس 365” و”أبل أي وورك” و”سوفت ميكر أوفيس”، “ليبر أوفيس” وكذلك “أوبن أوفيس”. ويعتمد معظم المستخدمين على حزمة البرامج المكتبية من شركة مايكروسوفت.

وقال الخبير الألماني ديتر برورس، “تتمثل ميزة البرامج المكتبية من مايكروسوفت في أنها تعمل على أجهزة الكمبيوتر المزودة بنظام تشغيل ويندوز وأبل “أو إس إكس”، كما أنها تتوفر كتطبيقات للأجهزة الجوالة المزودة بنظام غوغل أندرويد وأبل “آي. أو. إس”.

وبالتالي يتمكن المستخدم من مشاركة ملفات النصوص والجداول والعروض التقديمية بين أنظمة التشغيل المختلفة مع إمكانية معاينتها وتحريرها على الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية بشكل مطابق للأصل إلى حد كبير.

وعند الاعتماد على حزمة البرامج المكتبية مايكروسوفت أوفيس فإن المستخدم يسلك أسهل الطرق للقيام بالأعمال المكتبية المعتادة.

وأضاف الخبير الألماني أن حزمة البرامج المكتبية “أوفيس 365” تفيد المستخدم الذي قام بشراء منتجات تدعم خمسة أجهزة أو مستخدمين والتي ينص عليها برنامج تراخيص مايكروسوفت غير المحدود، إذا رغب في استغلال التراخيص الخمسة التي تتوفر له بمجرد شراء هذه المنتجات والقيام بتثبيت البرامج على خمسة أجهزة.

وتعمل حزمة البرامج المكتبية من شركة مايكروسوفت بشكل مستقل عن نظام التشغيل. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الشركة الأميركية هي صاحبة أكثر صيغ الملفات شيوعا، ومنها مثلا “دوكاكس” وكذلك “إكس إل أس إكس”. وقد تتسبب هذه الصيغ في ظهور مشكلات في البرامج الأخرى.

وعلى الجانب الآخر توفر حزمة البرامج المكتبية “أي وورك” من أبل للمستخدم إمكانية القيام بجميع المهام المكتبية، سواء كان ذلك على أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الذكية أو الكمبيوترات اللوحية.

وأوضح مارتن رايت باور، من مجلة “سمارت فون مغازين” النمساوية، “يمكن لأصحاب الهاتف الذكي آيفون والحاسب اللوحي آيباد وكمبيوترات الماك استعمال برامج ‘أي وورك’ للقيام بالعديد من المهام، مثل تحرير النصوص ومعالجة الجداول مجانا”.

وبالإضافة إلى ذلك، تتوفر تطبيقات من برامج “بيجز” و”نبرز” و”كينوت” مجانا لأصحاب الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية من شركة أبل. وبإمكان هذه التطبيقات أيضا فتح مستندات مايكروسوفت وعرض محتوياتها، ولكن ليس بالدقة الكاملة. ولذلك ينصح برورس بتثبيت تطبيقات أوفيس بشكل إضافي من أجل عرض ملفات “وورد” و”إكسل” و”باور بوينت” بصورة أفضل. وأشار رايت باور إلى أن هناك برامج بديلة لتطبيقات مايكروسوفت مثل “دبليو. بي. اس أوفيس” أو “أوفيس-سويت فري” من شركة موبي سيستمز.

وأضاف رايت باور أن مستخدمي الأجهزة الجوالة المزودة بنظام غوغل أندرويد يمكنهم استعمال تطبيقات غوغل درايف، التي تعتمد على الحوسبة السحابية مثل غوغل دوكس، وبعد ذلك يمكن استعمال هذه المستندات في متصفح الويب على الكمبيوترات المكتبية أو أجهزة اللاب توب.

وبالنسبة إلى أصحاب هواتف أندرويد ينصح برورس باستعمال تطبيقات “تكست ميكر موبايل” و”بلان ميكر موبايل” و”برسنتيشن موبايل”، حيث يتمكن المستخدم عن طريق هذه التطبيقات من تحرير مستندات مايكروسوفت وورد وإكسل وباور بوينت دون أيّ مشكلات.

وعلى الرغم من أن حجم الوظائف المتوفرة في هذه التطبيقات ليس كبيرا للغاية مثل برامج أوفيس الأصلية، إلا أنها تكفي للقراءة ولإجراء التعديلات الطفيفة. ويمكن للمستخدم الوصول إلى هذه التطبيقات عندما يبحث عن المصطلح “فري أوفيس” في متجر تطبيقات غوغل بلاي.

وإذا رغب المستخدم في البحث عن تطبيقات فائقة الأداء للكمبيوترات اللوحية، فإن برورس ينصح باستعمال الإصدار “هاش. دي” من تطبيق سوفت ميكر أوفيس موبايل.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 10391


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة