الأخبار
منوعات سودانية
العم الأمين يحكي مشواره مع المطابع التقليدية
العم الأمين يحكي مشواره مع المطابع التقليدية
العم الأمين يحكي مشواره مع المطابع التقليدية


03-21-2016 12:59 PM
الخرطوم : آلاء عبد الحليم


التقنيات الحديثة التي دخلت في المطابع لم تمنع أو تحد من قدرات العم الأمين عمر أحمد من مواصلة عمله بمهارة واتقان، فالعم الأمين الذي ظل يعمل لأكثر من 61 عاماً تعرف خلالها على معظم رؤساء تحرير الصحف- كما حكى- لأنه تنقل بين المطابع، وحكى أيضاً عن الصحف القديمة أيام البرش بقرش، كما كان يطلق عليها قديماً،


وحكى أيضاً عن طباعة الصحف ووضع الخطوط والصور وكذلك الكاريكاتير، هذا الى جانب طباعة الكتب واغلفتها والكروت..
للعم الأمين رحلة طويلة كما قال لنا في هذا المجال، فقد التحق بشركة الطبع والنشر، وهي شركة تصدر من خلالها الصحف وهي مملوكة لدائرة المهدي، ومكتب حزب الأمة كما أنها مقر للصحف المستقلة، هذه الشركة هي أول مكان يعمل فيه، ثم انتقل الى مطبعة النيل مشرفاً على غرف الزنك، الى أن تدرج وأصبح مديراً للمطبعة، بعد هذه الرحلة الطويلة فضل أن يؤسس له مكتباً خاصاً يعمل من خلاله نفس العمل والمهنة.
خلال هذه التجربة الطويلة الممتدة تعرض العم الأمين الى جروح خطيرة تركت آثارها في جسده: (العمل في المطبعة يجلعنا عرضة للمواد الكيميائية الحارقة، والتي تحتاج الى الانتباه والتركيز، ولأنني أعمل لأكثر من 61 عاماً كان لابد أن اتعرض لمخاطر وحرق وجروح)
العم الأمين تمنى أن يجد العاملون في مجال المطابع التقدير المستحق، لكونهم يقدمون خدمات جليلة للناس خاصة محبي القراءة والاطلاع.


آخر لحظة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 773

التعليقات
#1432601 [babo]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2016 10:33 AM
شكرا على هذا الموضوع ولقدامى الفنيين ... ويا حبذا لو كان الموضوع متبوعا بسرد تفاصيل اللقاء مع العم أمين ويا ليت تم عمل لقاء صحفي مع أبناء المرحوم احمد محمد صالح صاحب مطبعة أرو الشهيرة ليحكوا لكم عن حياة ذلك الرجل العصامي الذي بدأ حياته بوظيفة قهوجي في وكالة الصحافة الأمريكية بشارع شريف بالقاهرة في الخمسينات ثم تدرج الى فني صيانة مطابع وأسس مطبعة صغيرة في بداية ستينات القرن الماضي وتطور في عمله حتى اصبح مالكا لأكبر المطابع الحديثة ووكيلا لمعظم شركات الطباعة في السودان ...

[babo]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة