الأخبار
منوعات
لأول مرة.. سائقات تاكسي في الأردن
لأول مرة.. سائقات تاكسي في الأردن
لأول مرة.. سائقات تاكسي في الأردن
سائقات تاكسي أردنيات


03-22-2016 08:34 PM
لا تشكل الأنوثة عائقاً أمام الكثيرات من النساء في المجتمعات العربية والإسلامية لتحقيق أحلامهن بالعمل في مهن محتكرة للرجال والتي قد لا تكون مألوفة بالنسبة لهن، ففي الأردن أطلقت شركة خاصة بخدمة التاكسي المميز 20 سيارة أجرة تقودها حواء والتي بدأت عملها اليوم ليوافق ذلك عيد الأم.
التفكير في تأمين وسيلة مواصلات آمنة للنساء خصوصاً ممن يتطلب عملهن البقاء لفترة متأخرة في المساء، كاللواتي يعملن في المستشفيات وغيرها، دفع بصاحب الشركة إلى إطلاق مبادرة تحمل اسم "Pink Taxi" التي تؤهل نساء لقيادة التاكسي.
كما أن الفكرة وردت وفقاً لصاحب الشركة، عيد أبو الحاج بغية تمكين المرأة في مهنة محتكرة للرجال وإعطائها خاصية جديدة في عالم بالنساء.
ويقول أبو الحاج لـ"العربية.نت" إن الهدف من عمل المرأة في مجال النقل لإعطائها دورا جديدا في المجتمع، ولخدمة النساء اللواتي يخفن الركوب مع الغرباء خصوصاً السيدات والفتيات العاملات في المهن التي تتطلب مناوبات مسائية كالممرضات والطبيبات، وكذلك الطالبات اللواتي يعدن إلى منازلهن في وقت متأخر.
ومنذ إطلاق المبادرة كان إقبال النساء كبيراً على السيارات التي تقودها النساء، حيث يقول أبو الحاج إن المكالمات زادت على مركز الاتصال في الشركة منذ الإعلان، مشيراً إلى أن هناك نية لتوسيع المشروع وزيادة عدد السيارات مستقبلا.
الخدمة هي الأولى من نوعها في المملكة، حيث لا يعمل بها ولا يستخدمها إلا النساء، إضافة إلى أنها تسمح بنقل العائلات وفقاً للطلب الذي يصل إلى الشركة عبر الهاتف.
العربية.نت كان لها نصيب في إحدى الجولات المخصصة للنساء مجاناً بمناسبة عيد الأم في شوارع عمّان، وتبادلت الحديث مع ناديا حول تجربتها كسائقة تاكسي، وتقول إن تجربتها جاءت لتلبية رغبة الكثير من النساء اللواتي يفضلن أن يكون سائق التاكسي امرأة حفاظاً على الخصوصية.
وتضيف أن الكثير من النساء رحبن بهذه المبادرة التي تشهد طلبات توصيل متزايدة منذ اليوم الأول من خلال المكالمات الهاتفية، مشيرة إلى أنها وزميلاتها سيواجهن ردود فعل معارضة وتحدٍ من قبل زملائهن الرجال.
أما السائقة صابرين تقول لـ"العربية.نت" إنها تحب عملها كسائقة تاكسي وخدمة النساء اللواتي لا يثقن ببعض الرجال، مشيرة إلى أن الكثير من صديقاتها مهتمات بالركوب معها.
وتحصل الفتيات العاملات على أجور أعلى من الذكور العاملين كسائقي تاكسي لتشجيعهن على العمل الجديد، كما وتتميز الفتيات بارتداء زي رسمي وكذلك شارة سياراتهن المميزة بلون زهري.

العربية


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1167

التعليقات
#1433259 [ABORAFAT]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2016 10:59 AM
عقبال السودانيات

[ABORAFAT]

#1433097 [وطن]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2016 07:22 AM
الفكرة ماخوذه من دولة الامارات وبالتحديد امارة ابوظبى وهى التى قامت بتاسيس شركات للتاكسى النساى ويوجد به عدد كبير من السائقات السودانيات وجنسيات عربية وغير عربية والفكرة ناجحة جدا وامنه للنساء والعائلات ولكن طبعا ما ممكن تطبق عندنا لاننا متخلفين عن العالم الخارجى بثلاثة مليون سنه

[وطن]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة