الأخبار
منوعات سودانية
محمد أحمد الزين: أعشق المريخ .. محمود عبد العزيز لن يتكرر وجمال أبوعنجة لاعب مهول
محمد أحمد الزين: أعشق المريخ .. محمود عبد العزيز لن يتكرر وجمال أبوعنجة لاعب مهول
محمد أحمد الزين: أعشق المريخ .. محمود عبد العزيز لن يتكرر وجمال أبوعنجة لاعب مهول


03-25-2016 07:44 PM
الخرطوم – عثمان الأسباط
محمد أحمد الزين محمد حامد خبير اقتصادي معروف ورياضي مطبوع لعب كرة القدم في الحواري والمدارس وزامل لاعبين كباراً، يستمع للحوت ويشجع المريخ، أسند إليه منصب المدير العام لمشروع مدينة السودان الرياضية ذلك الملف الشائك والمعقد،ويواجه الرجل مهاماً جساماً في سبيل إكمال المشروع المذكور والذي فشل فيه تنفيذه الكثيرون. محمد أحمد حل ضيفاً على (اليوم التالي) في حوار خفيف ومتنوع تطالعونه في المساحة التالية :
نريد أن نتعرف أكثر؟
محمد أحمد الزين محمد حامد من مواليد شمال كردفان.
المراحل الدراسية؟
جميعها بشمال كردفان وبعدها التحقت بجامعة أمدرمان الإسلامية كلية الاقتصاد والعلوم السياسية وأنجزت الدراسات العليا بحمد الله.
علاقتك بالرياضة؟
وطيدة جداً حيث لعبت كرة القدم في الحواري والمدارس وكنت باك أيمن، وزاملت لاعب الهلال الأسبق أنس النور وهو زميل دراسة ولعبنا مع بعض.
إداري مميز؟
المهندس أسامة ونسي محمد خير وهو من الإداريين المميزين ويتسم بالتفاني والصدق.
لاعب مفضل؟
جمال أبوعنجة.
لوكنت رئيساً لنادي المريخ؟
سأقود ثورة تصحيحية وسأهتم بالناشئين والرديف وعمل استثمارات للنادي.
هواية مفضلة؟
القراءة والاطلاع والخطابة لأنني نشأت في بيئة صوفية.
مدينة في الخاطر؟
الجنينة داخل السودان والمدينة المنورة خارجياً.
علاقتك بالمطبخ؟
جيدة فأنا طباخ ماهر.
شاعر مفضل؟
إسماعيل حسن والمتنبئ.
كاتب؟
عائض القرني.
فنان مفضل؟
الراحل محمود عبد العزيز.
صحيفة سياسية؟
أحرص على قراءة كل الصحف.
صحيفة رياضية؟
أطالع جميع الإصدارت الرياضية.
كاتب مفضل؟
اهتم بمطالعة جميع الكتابات الهادفة سواء أكانت سياسية أو رياضية.
حدثنا عن ملف المدينة الرياضية؟
هذا الملف معقد وشائك ونحن بدورنا تسلمنا المشروع من قبل رئاسة الجمهورية وهي الجهة المشرفة عليه وكانت هناك لجنة سابقة برئاسة مساعد رئيس الجمهورية وهذه اللجنة أجازت المخطط الهندسي للمشروع وبعد ذلك وقف التمويل حائلاً.
ثم ماذا بعد؟
وجه رئيس الجمهورية بتكوين مجلس إدارة برئاسة وزير رئاسة الجمهورية وقتها الراحل صلاح ونسي وهذا الرجل للأمانة بذل جهداً كبيراً رغم أنه غير رياضي،ولكنه كان يتمتع بحس وطني ورغم الصراعات الممتدة إلا أنه استطاع أن يجعل هذا الملف من أولويات رئاسة الجمهورية،وقد أعلن خلفه الدكتور فضل الله عبد الله أن العام 2016م هو عام المدينة الرياضية.
حدثنا عن خططكم المستقبلية؟
نحن شرعنا في العمل حالياً وبحول الله في نهاية العام 2017م سنسلم مفتاح المدينة الرياضية ونكمل المشروع الحلم ونجعله واقعاً.
هناك حديث عن وجود أخطاء هندسية تحتاج للمراجعة؟
نحن وجهنا عبر رئاسة الجمهورية بمراجعة الأخطاء واستعنا بكلية الهندسة جامعة الخرطوم التي امدتنا بخيرة الخبراء في البلاد من بينهم خمسة من الأساتذة بدرجة بروفيسور وهم من الكفاءات السودانية المتميزة في مجالات الهندسة المدنية والمعمارية وبالفعل شرعت اللجنة في إنفاذ عملها وتمكنت من إنفاذ 70% من العمل وأكدت سلامة الهيكل الهندسي وستقدم رؤية لمعالجة الأخطاء الموجودة.
أهم الملاعب في المدينة الرياضية؟
تركيزنا ينصب حالياً على الإستاد الأولمبي وسنكمل العمل في جميع المرافق.
هناك أحاديث راجت عن تحويل مقر المدينة الرياضية؟
اللجنة الهندسية برئاسة الاستشاري للمشروع أكدت أن المساحة كافية لقيام المدينة الرياضية وتنفيذ العمل ليسع لكل المناشط الرياضية ما عدا منشطي سباق الخيل والسيارات.
المدينة الرياضية ملف شائك ومعقد؟
نحن قبلنا التحدي رغم كل الظروف المحيطة بها وكونا لجنة لمراجعة العمل الهندسي وأخرى برئاسة مديرين سابقين لبعض البنوك لتقديم دراسة لكيفية التمويل.
أبرز الخطوات التي قمتم بها؟
عكفنا على وضع دراسة متكاملة شملت مكونات المدينة الرياضية إلى جانب الأهمية الاقتصادية ووضعنا خطة لتنفيذ كل هذه المراحل وأكملنا إجراءات تنفيذ المشروع وتشمل الخرط والتصاميم واختيار المقاولين ووضعنا خطة تمويل جيدة.
هناك من يقول إن بعض الشركات تحتكر المشروع؟
نحن تجاوزنا كل الوساطات والضغوط وسنعمل بمهنية واحترافية عالية.
حدثنا عن التمويل؟
وضعنا خطة جيدة بمشاركة (13) بنكاً إنفاذاً لتوجيهات رئاسة الجمهورية لوزارة المالية والضامن هو بنك السودان المركزي وتبلغ قيمة المحفظة الكلية (400) مليون جنيه وهي كافية جداً لتنفيذ المشروع والمبلغ موجود بطرف بنك الثروة الحيوانية.
في رأيك ماهي أسباب فشل المشروع؟
الاستقطاب والشحدة.
الحلول المناسبة؟
المشروع وطني وسيادي ويهم كل أهل السودان ويجب أن يتم تمويله وتنفيذه من قبل الدولة.
كيف تديرون المشروع في ظل اتهامات الفساد المتعلقة بالمدينة الرياضية؟
نحن تعاملنا مع هذا المشروع بدرجة عالية من الشفافية وطرحنا عطاءات في الصحف وتقدمت (27) شركة واخترنا تسع شركات هي المؤهلة للعمل في هذا المشروع وأول عطاء قدمناه لاكمال الهيكل الخرصاني وفرنا أكثر من (60) مليون جنيه نتيجة للمنافسة الحرة بين الشركات المؤهلة.
كلمة أخيرة؟
رسالتنا للشعب السوداني أن هذا المشروع قد تجاوز مقولة (القيامة تقوم والمدينة الرياضية ما تقوم).

اليوم التالي


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1057

التعليقات
#1434790 [ابوالوليد]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2016 05:34 PM
تعشق....????ههههه طيب لو كانوا بيلعبوا زي الاعلي او برشلونة كنت حتنتحر؟؟؟

[ابوالوليد]

#1434687 [عادل]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2016 02:01 PM
لكن يا الاسباط حوارك ده واسئلته ذكرتني دفتر التعارف الزمااااان داك لما كنا في المتوسطة .. معقولة ياخ ده حوار لصحيفة ؟ وتجو تبكوا واي واي التوزيع ضعيف !!!! ضعيف بقدر الماده المقدمه ... سعر الفول المصلح بيختلف من سعر الفول بالزيت

[عادل]

#1434494 [ود العوض]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2016 11:38 PM
وكان شفت كمال عبدالوهاب وبشرى وهبة تقول شنو؟ وانا والله هلاﻻبي على السكين لكن الما شاف ديل اﻻثنين في المريخ وما شاف جكسا والدحيش وكسلا في الهلال ما شاف الكورة السودانية.

[ود العوض]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة