الأخبار
اقتصاد وأعمال
أبوظبي تحرق المراحل في إنجاز المشاريع التنموية
أبوظبي تحرق المراحل في إنجاز المشاريع التنموية
أبوظبي تحرق المراحل في إنجاز المشاريع التنموية


03-27-2016 02:29 AM


شركة 'مساندة' تنجز 23 مشروعاً تطويرياً في أبوظبي بقيمة 11 مليار درهم خلال عام.


ميدل ايست أونلاين

أبوظبي ـ نجحت شركة أبوظبي للخدمات العامة "مساندة" في تنفيذ وإنجاز 23 مشروعا تطويريا على امتداد إمارة أبوظبي وبتكلفة إجمالية بلغت نحو 11 مليارا و200 مليون درهم خلال العام الماضي في كل من قطاعات الإسكان والتعليم والمباني والبنية التحتية والطرق والصحة وغيرها من المشاريع التي تخدم مجتمع أبوظبي وتسعى إلى تقديم الأفضل له.

وتتولى "مساندة" حاليا إدارة وتنفيذ 242 مشروعا بمختلف القطاعات منها 190 في مرحلة التصميم و52 قيد التنفيذ والإنشاء أهمها مستشفى العين الجديد ومستشفى الشيخ شخبوط ومستشفى السلع في المنطقة الغربية ومشروع جبل حفيت للإسكان والذي يحتوي على 3 آلاف وحدة سكنية ومشروع عين الفايضة للإسكان ويتضمن ألفي وحدة سكنية ومشروع أعمال البنية التحتية بجنوب الشامخة بأبوظبي ومشروع البنية التحتية بمدينة المنايف بالرويس بالمنطقة الغربية وطريق أبوظبي ـ دبي وطريق المفرق ـ الغويفات الذي يعمل على ربط المدن في المنطقة الغربية وتسهيل الحركة التجارية البرية في الدولة بالإضافة إلى مشروع تقاطع المطار وشبكة الطرق لمنطقة المطار وغيرها من المشاريع الحيوية والخدمات المختلفة بما فيها خدمات إدارة نحو 4 آلاف مرفق ومبنى ضمن إمارة أبوظبي.

وقال م.سيف الهاملي الرئيس التنفيذي لشركة "مساندة" بالإنابة إن حكومة أبوظبي وضعت خططاً متكاملة لتطوير الإمارة ومنظومة العمل والأداء الحكومي وأقرت خططا تنموية وفق رؤية استشرافية تهدف إلى تحقيق تنمية مستدامة لموارد المنطقة واقتصادها من خلال تنسيق الجهود في الإمارة بما يسهم في تحويل الرؤى إلى قرارات استراتيجية فاعلة ومشروعات طموحة ومبتكرة تساهم في دعم مسيرة التنمية الشاملة في إمارة أبوظبي.

مشاريع إسكانية

وأنجزت "مساندة" بنجاح في 2015 ثلاثة مشاريع سكنية رائدة بتكلفة إجمالية بلغت 1.7 مليار درهم تضمنت كلا من مشاريع وطني السكني بمرحلتيه الأولى والثانية في مدينة أبوظبي ومساكن بدع المطاوعة في المنطقة الغربية.

كما نفذت مشروع "وطني السكني" على مساحة 72 هكتارا للمرحلتين الأولى والثانية والمتضمن 703 وحدات سكنية تتراوح مساحة المسكن ما بين 338 إلى 405 مترا مربعا حيث يعد المشروع مجمعا سكنيا حيويا يتميز بموقع استراتيجي يقع في مدينة خليفة بالقرب من نادي أبوظبي للغولف ونادي الفرسان الرياضي وتتكون الوحدات السكنية في المشروع من طابق أرضي وطابق أول وتتضمن أربع أو خمس غرف نوم مع ملحقاتها بالإضافة إلى غرفة سائق.

واستكملت أعمال البنية التحتية للمشروع التي تشمل نحو 15 كيلومترا من الشوارع الداخلية وأعمال الإنارة وشبكات المياه والكهرباء والمجاري بالإضافة إلى أرصفة المشاة وأعمال الزراعة التجميلية والمساحات الخضراء والحدائق.

وقال م.علي الحاج المحيربي المدير التنفيذي لقطاع إدارة إنشاء المباني بالإنابة في شركة "مساندة" إن مساحة المرحلة الأولى من مشروع وطني بلغت 43 هكتارا وتضمنت 303 فيلات وبتكلفة إجمالية للمشروع مع البنية التحتية تقدر بنحو 761 مليون درهم وبلغ متوسط مساحة البناء للوحدة السكنية 405 أمتار مربعة وغلب على الفلل التصميم التراثي وتتألف كل فيلا من طابقين وتحتوي على 4 و5 غرف نوم بالإضافة للمجلس والخدمات الأخرى من مطابخ وحمامات وكراجات للسيارات وغرف للخدم وغيرها من المستلزمات الأساسية للأسرة الإماراتية.

أما المرحلة الثانية في مشروع وطني فأوضح المحيربي أن مساحتها الإجمالية بلغت 28 هكتارا تتضمن 400 فيلا وبتكلفة إجمالية بلغت نحو 780 مليون درهم شاملة البنية التحتية فيما بنيت الوحدات السكنية على نسق التاون هاوس على مساحة 388 مترا مربعا وغلب عليها التصميم التراثي وتتألف من طابقين وتحتوي على 4 غرف نوم ومجلس إلى جانب الخدمات الأساسية من مطابخ وحمامات وغرف للخدم وغيرها.

وقال إن المشروع بمرحلتيه الأولى والثانية وبحكم موقعه في مدينة خليفة "أ" سيمكن القاطنين من الاستفادة من المرافق والخدمات الأساسية المتوافرة في المنطقة من مدارس وعيادات ومتاجر ومساجد وغيرها من المرافق العامة التي يحتاجها السكان.

كما أنجزت مساندة مشروع بدع المطاوعة السكني في المنطقة الغربية وفق أعلى المعايير المعمارية التصميمية وبما يتناسب مع مستوى المعيشة للأسرة الإماراتية ويتلاءم مع مختلف شرائح المجتمع وعدد أفراد الأسرة حيث تم توفير المسكن الذي يتفق مع خصوصية الأسرة الإماراتية والموروث الاجتماعي والثقافي الإماراتي.

ويبعد مشروع بدع المطاوعة 275 كيلومترا عن مدينة أبوظبي في المنطقة الغربية ويشغل مساحة تقدر بنحو 32.2 هكتار ويضم 60 وحدة سكنية مع أعمال البنية التحتية التابعة لها متضمنة أعمال شبكة الطرق وشبكة المياه الرئيسية وشبكة المجاري وشبكة الإنارة وشبكة مكافحة الحريق وشبكة صرف مياه الأمطار وتتألف فلل المشروع من طابقين حيث يتكون الطابق الأرضي من غرفة معيشة وغرفة طعام مجلس للرجال وآخر للنساء وغرفة خادمة ومطبخ داخلي وغرفتي نوم مع مرافقها الخدمية ومدخل رئيسي وغرفة سائق خارجية أما الطابق الأول فيتكون من 3 غرف نوم رئيسية وغرفة معيشة.

مشاريع البنية التحتية

وأنجزت مساندة أعمال البنية التحتية لمشاريع حيوية مختلفة على امتداد إمارة أبوظبي كمشروع أعمال البنية التحتية في جنوب الشامخة الذي تجاوزت تكلفته سبعة مليارات درهم ومشروع منطقة نعمة بالعين الذي بلغت تكلفته نحو 206 ملايين درهم وأعمال التسوية في مدينة المنايف بتكلفة 292 مليون درهم ومشروع تحسين جودة المياه في جزيرتي الريم والماريا بتكلفة بلغت نحو 46 مليون درهم.

وتتضمن المشاريع الذي تبلغ مساحتها حوالي 4500 هكتار شبكة طرق بطول 450 كيلومترا وشبكة تصريف مياه الأمطار بطول 1000 كم وشبكة صرف صحي بطول 450 كم وشبكة مياه شرب بطول 490 كم وشبكة كهرباء بطول 2140 كم وكذلك تم تنفيذ 300 من محطات الكهرباء الثانوية و19000 من أعمدة إنارة الشوارع.

مشاريع تعليمية

وفي قطاع التعليم نجحت "مساندة" في تنفيذ تكليف مجلس أبوظبي للتعليم بتصميم وبناء وتأهيل العديد من المدارس بتكلفة إجمالية بلغت نحو 729 مليون درهم إماراتي شملت سبعة مشاريع تعليمية ما بين تصميم وإنشاء وتجديد وإعادة تأهيل وصيانة المباني القائمة هي كل من مدرسة المويجعي ومدرسة الشوامخ ومدرسة الشعيب في العين والمدرسة الصينية ومدرستي "أم العرب" و"روح الاتحاد" في منطقة الفلاح بأبوظبي بالإضافة الى برنامج تأهيل المدارس وصيانتها.

وقامت "مساندة" كذلك بتنفيذ هذه المدارس بالإضافة الى حزمة من المشاريع التعليمية الجديدة والتي تسهم في خلق وبناء مجتمع معرفي من خلال بيئة تعليمية حاضنة ومناسبة للأجيال القادمة إذ يأتي تنفيذ هذه المشاريع ضمن الخطة الرئيسية الموضوعة لبرنامج بناء مدارس المستقبل في إمارة أبوظبي.

وتم الانتهاء من جميع الأعمال المتعلقة بمدرستي "أم العرب" و"روح الاتحاد" في منطقة الفلاح والتأكد من جاهزيتها للبدء بتشغيلها للعام الدراسي الجديد 2015/2016 اذ تم تنفيذ هاتين المدرستين لتلبية الاحتياجات التعليمية للسكان في تلك المنطقة وتتكون المدرستان من مبنى مدرسة يضم المرحلتين الاعدادية والثانوي في بناء متكامل يشمل صفوفا دراسية تتسع لـ 4200 طالب وطالبة موزعة على مائة وأربعين فصلا دراسيا وملاعب رياضية مكشوفة وصالات العاب مغلقة اضافة الى صالة مسرح وندوات ومسبح ومكتبة وعيادات صحية وغيرها من الخدمات اللازمة.

وتسعى الشركة إلى جعل هذه المشاريع صديقة للبيئة حيث يتم تشغيلها وفق أنظمة الكترونية حديثة ومتطورة تساهم في حفظ الموارد المختلفة مع الاستفادة القصوى من المباني فضلا عن مراعاة تنفيذ تلك المشاريع وفق جدول زمني مدروس بما يتناسب ومتطلبات الوسائل والمعايير التعليمية الحديثة التي تتماشى مع برامج وخطط مجلس أبوظبي للتعليم الطموحة لتطوير المنظومة التعليمية من خلال الارتقاء بمستوى المباني المدرسية بعد تزويدها بكل المستلزمات الأساسية لمدارس المستقبل حيث روعي ايضا بهذه المدارس الأخذ بعين الاعتبار استخدام مواد صديقة للبيئة تضفي عوامل الاستدامة وتجعل من المبنى بيئة مناسبة محفزة للتعليم.

جدير بالذكر أن جميع المدارس التي أنجزتها "مساندة" جرى تزويدها بأحدث أنواع الأثاث التعليمي وجميع ما يلزم من أجهزة سمعية وبصرية بالإضافة الى نظام كاميرات للمراقبة ونظام ادارة المباني الذي من شأنه متابعة وادارة جميع الانظمة الكهربائية والميكانيكية وانظمة مكافحة وانذار الحريق وتحديد أعطالها ان وجد هذا وقد روعي في تصميم وتنفيذ المشاريع تحقيق متطلبات الاستدامة والتي تسهم في رفع كفاءة الاستخدام والحفاظ على موارد الطاقة المتعددة.

مشاريع خدمية

وانجزت الشركة سبعة مشاريع في قطاع الخدمات بتكلفة كلية بلغت 173 مليون درهم تمثلت في إنشاء مرافق خدمية عديدة بالإضافة الى تنفيذ وحدات سابقة التجهيز في المنطقة الغربية لهيئة الطاقة النووية بتكلفة بلغت نحو 26 مليون درهم.

وأضافت مساندة أحد علاماتها البارزة بتنفيذ وتسليم مسجد الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان في منطقة زاخر بمدينة العين والذي يعد أحد التحف المعمارية الجديدة التي تزدان بها مدينة العين إذ تم اقامة المسجد على مساحة تبلغ 3 آلاف و248 مترا مربعا وتمت المباشرة بتنفيذ أعماله في عام 2013 وانتهت في الخامس عشر من شهر مارس من العام المنصرم.

ويشكل الطراز المعماري للمسجد نموذجا متميزا للطراز المغربي والأندلسي فقد اجتمعت فيه عناصر الحرفة والصناعة التقليدية التي تميز العمارة الإسلامية الأندلسية التي أشرف على تصميمها وتنفيذها مجموعة من الحرفيين المختصين.

مشاريع رياضية

وعلى صعيد المباني الرياضية وضمن قطاع المباني أيضا تم بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي تنفيذ جميع الأعمال المتعلقة بنادي العين للسيدات في الربع الأول من عام 2015 ليكون بذلك صرحا إضافيا في مسيرة تعزيز حضور المرأة الإمارتية وتمكينها وتفعيل حضورها الاجتماعي والرياضي.

ويقع المشروع في موقع متميز بمدينة العين ويطل على شارع شخبوط بن سلطان في منطقة المرخانية والتي تعتبر منطقة حيوية يسهل الوصول إليها من عدة شوارع مما يتيح لزوار النادي الوصول إليه بشكل سهل وميسر.

ويتميز نادي العين للسيدات الذي يمتد على مساحة قدرها 17 ألفا و322 مترا مربعا بتصميم صديق للبيئة مجهز وفقا لأرقى المعايير العالمية فيما يتألف المشروع من مبنى مكون من طابق أرضي وطابقين علويين بالإضافة إلى طابق خدمات ويقدم النادي خدمات متميزة للسيدات في مدينة العين تجمع بين الرياضة والثقافة والترفيه.

ويسهم النادي في توفير الجو المناسب أمام المرأة في مدينة العين وتشجيعها على تطوير مهاراتها المختلفة ثقافيا ومجتمعيا ورياضيا إذ أنه يعمل على إشراكها في مختلف الأنشطة الاجتماعية والرياضية التنموية محليا ووطنيا وحتى دوليا وفي إطار من الخصوصية وبما يتناسب مع طبيعية المجتمع الإماراتي وضمن مبنى واحد متناسق يتكون من أربعة أدوار ويستوعب أكثر من 400 شخص كما تم توفير مناطق كافية من المساحات الخضراء وأمكنة متنوعة لممارسة الأنشطة الرياضية الخارجية والداخلية.

مشاريع الرعاية الصحية

وفي قطاع المشاريع الصحية أنجزت "مساندة" بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" خلال العام 2015 مشاريع عدة في امارة أبوظبي فقد انتهت من أعمال مشروع مستشفى "غياثي" في المنطقة الغربية من إمارة أبوظبي الذي تم تصميمه وفق أحدث المعايير العالمية التي ترتكز على خفض استهلاك الطاقة والمياه إلى الحد الأقصى وفي الوقت نفسه الاستفادة القصوى من أشعة الشمس وكذلك مراعاة المرونة في التصميم بحيث يمكن توسعة المبنى في المستقبل إلى أقصى حد ممكن ليستوعب النمو السكاني المتوقع في المنطقة الغربية خلال العقدين المقبلين كما روعي في التصميم الفصل بين أقسام النساء والرجال بما يتماشى مع العادات والتقاليد.

ويمتد مشروع المستشفى على مساحة إجمالية تبلغ 147 ألف متر مربع وتبلغ مساحة الأبنية الإجمالية فيه 41 ألف متر مربع ويتضمن المشروع مبنى المستشفى الرئيسي المؤلف من طابق أرضي وطابقين ومبنى سكن الموظفين ومبان ملحقة تشتمل على مسجد ومحطة توليد كهرباء ومبان خدمية أخرى عديدة بالإضافة إلى ملاعب للتنس وكرة السلة وكرة القدم ومهبط لطائرات الهليكوبتر وعدد من المساحات الخضراء ومواقف للسيارات.

ويمتلك المستشفى الذي بلغت تكلفته الإجمالية 448 مليون درهم إماراتي كافة المقومات اللازمة لدعم وتحقيق المعايير العالمية في تقديم الرعاية الصحية.

وساهمت "مساندة" في تعزيز القدرة الاستيعابية لمركز النور لرعاية الصم والبكم وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة بتنفيذ مشروع بقيمة 20 مليون درهم لتوسيع وتطوير أدائه إذ بدأ المركز عمله بثمانية طلاب فقط إلا أنه أصبح اليوم يضم قرابة 300 طالب من مختلف الجنسيات الذين يعانون إعاقات مختلفة سواء الجسدية أو إدراكية.

كما أنجزت "مساندة "مركز المشرف الصحي الذي يأتي افتتاحه في إطار الحرص على تعزيز تقديم الخدمات طبية عالية الجودة وتوفير رعاية صحية متميزة لسكان أبوظبي.

وبلغت تكلفة إنشاء المركز الذي يمتد على مساحة 6400 متر مربع نحو 54 مليون درهم ويوفر الرعاية الصحية اللازمة للأطفال والأمهات الحوامل وكل أفراد الأسرة إذ تتوافر فيه عيادات خارجية عدة من بينها طب الأسرة والأسنان والرعاية الصحية العاجلة والوقاية من الأمراض والفحوص المخبرية الشاملة إضافة إلى خدمات الأشعة والتصوير وتصوير وفحص الثدي وتخطيط القلب والعلاج الطبيعي وعلاج الأمراض المزمنة والعمليات الصغرى والرعاية الصحية المنزلية وعيادة تغذية وتثقيف صحي بالإضافة إلى صيدلية وقسم الخدمات الاستشارية الأسرية.

مشاريع الطرق

وفي مجال مشاريع الطرق افتتحت "مساندة" أجزاء من تقاطع الفلاح وذلك تفعيلا لاستراتيجيتها الرامية إلى تعزيز مستويات السلامة المرورية ورفع كفاءة شبكة الطرق بما يتناسب مع النمو الاقتصادي في إمارة أبوظبي.

ويهدف هذا المشروع الذي بلغت تكلفته نحو 111 مليون درهم إلى تحسين حركة المرور أمام مستخدمي الطريق القادمين من الشوامخ إلى أبوظبي عبر تقاطع علوي من دون الحاجة إلى الدوران حول منطقة الفلاح بالإضافة إلى تحسين الحركة المرورية من أبوظبي إلى الفلاح عبر تقاطع علوي من دون الالتفاف حول منطقة الشامخة ويعمل المشروع على تطوير وتحسين الحركة المرورية في الطرق المحيطة به إلى جانب توفير طريق مباشر للقادمين من منطقة سويحان إلى الشامخة دون الالتفاف حول دوار الفلاح وإتاحة ممر مباشر للحركة المرورية القادمة من الفلاح باتجاه سويحان دون الالتفاف حول منطقة الشامخة وتكمن أهمية هذا المشروع في كونه يعمل على مواكبة ازدياد الحركة المرورية نتيجة للتوسع العمراني الذي تشهده المنطقة وتوفير الحلول المرورية المناسبة.

إلى ذلك افتتحت "مساندة" 8 جسور للمشاة في أماكن مختلفة من إمارة ابوظبي بتكلفة إجمالية بلغت 75 مليون درهم وذلك لتوفير ممرات آمنة للأشخاص تضمن السلامة العامة وتوسعة وتزويد هذه الجسور بالمصاعد الكهربائية ومصابيح الإضاءة لضمان استخدامها من كل الفئات بطريقة آمنة تسهل عملية التنقل بين المناطق مشيا على الأقدام.

كما تم إجراء بعض التعديلات على تصاميم جسور المشاة مقارنة بالسابقة التي يبلغ عرضها مترين حيث يبلغ عرض الجسور الجديدة 3 أمتار من الداخل ومصنوعة من مواد قوية مقاومة للاهتزاز والعوامل الجوية بغرض توفير أعلى معايير السلامة للمستخدمين.

وتسهم هذه الجسور في وقف حوادث الدهس وتوفير بيئة خالية من الحوادث وتسهل انسيابية حركة المرور وتجنب الممارسات التي تسبب عرقلة حركة السير والاختناقات المرورية.

ويهدف مشروع ازدواج طريق مدينة زايد ـ غياثي إلى تطوير البنية التحتية وشبكة الطرق والمواصلات في المنطقة الغربية لإمارة أبوظبي حيث يتواكب هذا المشروع مع ما تشهده أبوظبي من تقدم في جميع مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

وتزامن افتتاح المشروع الذي بلغت تكلفته نحو 268 مليون درهم مع إنجاز عدد من مشاريع الطرق الحديثة والمتطورة التي تم إنجازها مؤخرا إضافة إلى عدد من المشاريع التي سيتم افتتاحها خلال الفترة المقبلة.

ويهدف المشروع إلى تحسين الحركة والسلامة المرورية على طريق مدينة زايد غياثي والممتد على مسافة 80 كيلومترا وذلك خلال ثلاث مراحل هي ازدواج الطريق عبر طريق جديد مواز للطريق الحالي بطول 80 كيلومترا وأربعة ممرات تحتية "أنفاق" على طول الطريق لالتفاف المركبات وعبور الماشية من طرفي الطريق وتعديل ورفع كفاءة سياج الأسلاك المعدنية على جانبي الطريق بطول 60 كيلومترا.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 6310

التعليقات
#1439553 [طالب تية]
5.00/5 (1 صوت)

04-04-2016 09:14 PM
دول تبني ودول تدمر. الفرق بين... حظكم يا شعب الامارات ونهنئكم بهذه القيادة المسؤلة، اطال الله اعمارها...

[طالب تية]

#1435424 [abu]
3.25/5 (3 صوت)

03-27-2016 09:01 PM
التحيه للامارات ممثله في الشيوخ العظام الذين جعلوا تنميه الدوله همهم الاول التنميه في الانسان وفي الدوله لكم الشكر ايها العظام ال نهيان وال مكتوم وال القاسمي اتمن ان تحذو جميع الدول علي نهجكم

[abu]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة