الأخبار
منوعات سودانية
اتجاه الفنانين للتمثيل.. جدلية استغلال النجومية وضعف الموهبة.. نجاحات وإخفاقات
اتجاه الفنانين للتمثيل.. جدلية استغلال النجومية وضعف الموهبة.. نجاحات وإخفاقات
اتجاه الفنانين للتمثيل.. جدلية استغلال النجومية وضعف الموهبة.. نجاحات وإخفاقات


03-28-2016 02:15 PM
الخرطوم - درية منير
اعتاد الجمهور والنقاد متابعة الفنانين بإطلالتهم المعروفة يغنون في المسارح والفعاليات الثقافية وبيوت الأعراس، لكن اتجاه البعض نحو ضرب آخر من ضروب الفنون أثار دهشة الكثيرين.
ومنذ خمسينيات القرن الماضي دخل بعض المطربين من الجنسين وفي الكثير من دول العالم في تجارب جديدة واتجهوا إلى المسرح والسينما فأصاب ثلة منهم النجاح فيما أخفق آخرون واكتفى الفاشلون بتجربة واحدة بينما كرر الذين أبدعوا في التمثيل المحاولات عدة مرات.
تجارب ناجحة
خاض عميد الفن الراحل أحمد المصطفى تجربة التمثيل وكان أول فنان سوداني يشارك فيلم مصري بمشاركة الفنانة اللبنانية صباح ومحمد الكحلاوي في أوائل خمسينيات القرن الماضي، كما ظهر عبر فيلم غنائي آخر بمعية الفنانين سرور وكرومة قام فيه بأداء بعض الأناشيد الدينية، وتوالت التجارب وظهر الفنان صلاح بن البادية مع الممثلة نعمات حماد في مسرحية (من أجل تاجوج) علاوة على مشاركته في فيلم (رحلة عيون) مع نجمة الشاشة المصرية سمية الألفي والمبدع محمود المليجي وأنور هاشم والراحل الفاضل سعيد وحكى الفيلم قصة شابين سافرا الى القاهرة طلبا للعلم نجح أحدهما بينما كان الفشل حليف الآخر، وتدرج الفنان الراحل محمود عبد العزيز في التمثيل فقبل دخوله الروضة كان يشكل من كراسي منزله مسرحا وصقل موهبته في المدرسة ومن ثم واصل مشواره وشارك في مسرحية (أمي العزيزة) التي عرضت في التلفزيون.
وتر حساس
اتجه الفنان الشاب طه سليمان للتمثيل مؤخراً وشارك مع فريق مسلسل (وتر حساس) الذي يعالج قضايا اجتماعية وسيعرض في شهر رمضان المعظم وقد قام بإخراجه المخرج المتمكن أبو بكر الشيخ، وفي السياق يقول ملك الجاز شرحبيل أحمد لـ(اليوم التالي): عشقت التمثيل منذ زمن طويل وشاركت في مسرحية (نبتة حبيبتي) وهي مسرحية معالجة شعريا من تأليف هاشم صديق وإخراج مكي سنادة، إضافة الى اختياري بطلاً في فيلم (مكان في الروح) وهو من إخراج الشاب محمد الطريفي.
اختلاف النصوص
وقال شرحبيل: اختيار النص الغنائي يختلف تماما عن اختيار النص المسرحي أو السينمائي الدرامي، فهي عملية متعبة إضافة الى أن إحساس الفنان بالنص لابد أن يكون حقيقيا، فهو يتقمص شخصية بعيدة تماما عن شخصيته الحقيقية، وأردف: التمثيل السينمائي في الوقت الحالي لم يعد صعبا بعد دخول المونتاج الذي يقوم بمعالجة المشاهد بصورة جيدة كما أن المشاهد باتت تصور واحدا تلو الآخر مما يسهل على الممثل حفظ النص على عكس المسرح الذي توجد به فتحة صغيرة للملقن كحلقة وصل إن نسي الممثل نصا في المشهد.. وأكد شرحبيل أنه وقتما طلب منه التمثيل في أي مشهد لا يوجد لديه مانع.
مواهب عديدة
ويتمتع الفنان شرحبيل أحمد بعدة مواهب فبجانب أنه فنان فهو عازف ماهر على آلة الجيتار كما أنه ممثل فضلاً عن براعته في الرسم وتلوين اللوحات.
تجربة التمثيل خاضها فنانون عرب وأجانب وبات من اللافت أن كل مغنٍ يستطيع أن يصبح ممثلاً ناجحاً بتوجيه ملكاته بطريقة سليمة، فيجب عليه أن يرضي جمهوره بطريقة حكيمة لا تعرضه للنقد والتجريح كي يضمن النجاح في التجربتين أو يزيد عليهما فيصبح شاملاً

اليوم التالي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2160

التعليقات
#1435965 [زول ساي]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2016 05:06 PM
تمثيل شنو دا اسلوب تاني لاستعراض الاغاني الهابطة وتجسيدها بلا تمثيل بلا بطيخ ااتمثيل دا ليهو مؤهلات خاصة بعيدة كل البعد عن مجرد الغناء والترديد

[زول ساي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة