الأخبار
أخبار إقليمية
التى هى أحسن .. والتى هى أخشن !
التى هى أحسن .. والتى هى أخشن !
التى هى أحسن .. والتى هى أخشن !


03-29-2016 11:42 AM
محمد وداعه

لدى مخاطبته اعضاء الحزب الحاكم بمدينة كادوقلى قال السيد ابراهيم محمود مساعد رئيس الجمهورية ورئيس الوفد المفاوض للمنطقتين ودارفور ( أن السلام سيتحقق بالتى هى أحسن أو .. بالتى هى أخشن ) ، وعلى ذات النسق قال السيد والى ولاية جنوب كردفان اللواء أمن عيسى ادم أبكر ( فى ناس أبو يجوا ومصرين يكتلوا أهلهم ، ونحن جاهزين ليهم بالحسنى أو بالقوة ، وأضاف ( أنا كلامى براه ومساعد الرئيس كلامه براه) ، السيد أمين حسن عمر لايخفى سخريته من المعارضة بقوله مستصحبا حديثا نسبه للسيد أمبيكى بأن الوساطة الأفريقية ستحيل ملف التفاوض بين الحكومة والحركات المتمردة الى مجلس السلم والامن الافريقى ، مستبعدا أحالة الملف الى مجلس الأمن ، وقال (نحن لسنا فى حاجة لاحالة الملف الى مجلس الامن ، ونحن سنمد ايادينا للمعارضة للسلام ، فاذا لم يقبلو سنمارس مسئوليتنا فى حماية الارض وحماية الأهل ضد كل من يخرق القانون ) وأضاف ( أن حضور المعارضة أو غيابها فى الحوار الوطنى لن يؤثر فى الحوار الوطنى ) ، متسائلا ( حتى لو جاءوا كلهم هل يمكن أن نقول أن الحوار شمل كل السودانين و القوى السياسية )،
لاشك أن هذا الخطاب المتشدد يمثل خيارات الحكومة للمرحلة القادمة ، وهى ربما تعتقد أنها فى وضع جيوسياسى أفضل ، ولا احد بالطبع يصدق بأن الحكومة إن كانت قادرة على الحسم بالتى هى أخشن لما أنتظرت دقيقة وأحدة للتى هى أحسن ، الحكومة تبدو فى عجلة من أمرها للوصول الى التى هى أخشن ، وليس أدل على ذلك من ترويجها لرفض المعارضة للتفاوض ، فقط لامتناع المعارضة التوقيع على ما اسمته الحكومة خارطة طريق ، فيما يخص دارفور الحكومة ماضية الى أجراءا أستفتاء دارفور فى ابريل القادم وسط أعتراضات ليس من المعارضة وحركات دارفور فحسب ، ولكن من مشاركين فى الحكومة وحلفاءها وربما من لجان الحوار التى أوصت فى توصياتها بما سيتعارض مع نتائج الأستفتاء ، وهل بعد الاستفتاء من حديث ،
وكانما لافرق لديها بين خيار الأقليم أو خيار الوضع الحالى ، أو أنها ضامنة لاحد الخيارين وهو امر تعرفه الحكومة لوحدها ، اى استنتاجات يمكن أن تكون محصلة نهائية لهذا التضارب فى الاحتمالات و اتساعها،اذا قررت الحكومة بالتى هى أخشن تكون قد أهدرت فرص السلام بشكل نهائى ،وأستعادت نذر المواجهة الشاملة مرة أخرى، وبهذا تفرض على الجميع الأنتقال من وضع معارضة النظام والحكومة الى معارضة الدولة ، والدخول فى الفوضى وزيادة نفوذ أنصار نظرية هدم الدولة ، الحكومة ستكتشف عاجلا وليس أجلا أنها أرتكبت خطأ جسيما بتوقيعها منفردة على ورقة الوسيط أمبيكى ، و استعجال تضليل الرأى العام بأعتبار أن عدم توقيع المعارضة هو رفض للتفاوض ، الحكومة للأسف لاترى أن أمبيكى يستدرجها الى مجلس الأمنخاصة بعد القرار (2265) ، لذلك على المعارضة أن تتخلى بروح المسئولية الوطنية، وأن تعلى من شأن المصالح العليا للبلاد، و تعلن من جانبها أنتهاء مهمة أمبيكى كوسيط ، وتخاطب الأتحاد الأفريقى أن أراد أن يعين وسيطا أخر ، وأن تعلن أستعدادها للحوار متى توافرت شروطه الأجرائية والموضوعية ، و (رب ضارة نافعة) و لعل ما فعله امبيكى يكون دافعآ لقوى المعارضة لالزام نفسها بوحدة لا انفراط بعدها هذه المرة ،،
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3744

التعليقات
#1437277 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2016 01:58 AM
يا ابرهيم محمود حامد السودانيين كلهم عدا الحركة الاسلاموية اتفقوا على وقف العدائيات والحوار القومى الدستورى قبل انقلاب الحركة الاسلاموية القذر الواطى العاهر الداعر فى 30/6/1989 !!!
السؤال هو لماذا تعطلوا السلام والحوار والمسيرة الديمقراطية لاكثر من 26 سنة؟؟؟ انتم المتمردين بقوة السلاح على حكومةمدنية حظيت باجماع اهل السودان وانتم من يجب ان يحاكم وليس المعارضة!!!! واى كلمة قلتوها فى بيانكم الاول وفى خطاباتكم هى كذب لتبرير الاستيلاء على السلطة بقوة السلاح!!!
الف مليون ترليون تفووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو على الحركة الاسلاموية لتعطيلها السلام والحوار الوطنى القومى الدستورى لاكثر من 26 سنة!!!

[مدحت عروة]

#1437130 [عودة ديجانقو]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2016 06:00 PM
مقال رائع يا أخ محمد وداعه وخلاصته بين القوسين أدناه:
(الكره فى ملعب الشعب)

[عودة ديجانقو]

#1436676 [ام سناء]
3.00/5 (2 صوت)

03-29-2016 11:19 PM
يا آدم عيسى يا كوز الله يكتلك بين الليله وباكر يااااارب .

[ام سناء]

#1436496 [challenge]
5.00/5 (2 صوت)

03-29-2016 02:35 PM
امين حسن عمر خائن لشيخه بقوله لم نكن نزره في سبعينيات القرن الماضي لكثرة اعتقاﻻته خيانة اولي والخيانة الثانية ادخلوه السجن وهو في ارذل العمر خيانة كذبوا علي الشعب بمسرحية اﻻنتخابات اﻻخيرة خيانة.غيابه الغير مبرر عدم تشييع شيخه الذي علمه لبس الكرفته والجاكيت خيانة اذا"ما تتوقعون من شخص عديم الذمة الضمير غير الخيانة ،اليس الخيانة.

[challenge]

#1436446 [محمدوردي محمدالامين]
5.00/5 (1 صوت)

03-29-2016 01:19 PM
عيسي ابكر ابراهيم محمود وامين عمر هؤلاء السفله المنتفعين المنافقين
لا يتكلمون باسم السودان بل باسم الكيزان وحديثهم لا يعنينا في شئ ان كان تهديد او وعيد فهم وحديثهم لا يعنون شيئابلا قيمه

[محمدوردي محمدالامين]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة