الأخبار
أخبار إقليمية
في وقفه احتجاجيه اليوم امام وزارة العدل..المحامون يتقدمون بمذكرة الى وزير العدل
في وقفه احتجاجيه اليوم امام وزارة العدل..المحامون يتقدمون بمذكرة الى وزير العدل
في وقفه احتجاجيه اليوم امام وزارة العدل..المحامون يتقدمون بمذكرة الى وزير العدل


طالع المذكرة
03-29-2016 11:52 PM
السيد وزير العدل

المحترم

نحن المحامين السودانيين الهادفين لكرامة

المهنة نخاطبكم لكونكم المستشار القانونى للدولة والساعى بحكم المنصب لبسط سيادة القانون وتوفير العدالة والساعى لتحسين الاداء فى مهنة القانون بوضع الاسس والتقاليد السليمة ولرعاية نظمها واخلاقها والسهر على حمايتها.
ويقيننا انكم العالم بقدر المحاماة بحسبانها رسالة اجتماعية تسهم بقدر كبير فى اقامة العدل فوق انها مهنة فكرية علمية حرة مستقلة عملا وممارسة سواء تجاه سلطات الدولة المختلفة او تجاه القضاء اوحتى تجاه نقابتها او مخدمها شعبنا النبيل الذى يستحق وينتظر منا كل العطء..
اننا نزعم بان المحامين السودانيين ظلو عبر مسيرتهم وسيبقون مقيدين فى اداء رسالتهم بمبادئ الشرف والاستقامة وفق تقاليد واعراف راسخة ينبذون كلما وكل من يخل بواجبات المحاماة اويتصرف بما يحط من كرامتها وقدرها...ونعى جيدا ان نظام المهنة مستوحى من الحاجة لتامين
مرفق العدل بشكل صحيح معافى وتبقى مهنة المحاماو الركن الركين واحد اهم الدعائم الاساسية للحريات واستقلال العدالة وبذلك تشكل ضمانة اساسية لحماية وتعزيز حق الدفاع وهوحق من حقوق الانسان التى نصت عليها جميع المواثيق الدولية الملزمة لسلطان البلاد ومن ثم وجب ان يحاط المحامى بجميع الضمانات والحصانات القانونية- الامر المقطوع به نصوصا-والتى تمكنه من القيام بواجباته المهنية بحرية تامة دون اى ضغوط او تدخل اوتهديد او اهانة من اى جهة كانت ولاى سبب كان...

السيد وزير العدل

ما دفعنا للتذكير بكل هذا- مما تعلمون- ما يتعرض له المحامون من اعتداءات عنفية ولفظية اضحت نهجا بل ظاهرة مستهجنة...وظننا الذى نكاد ان نلحقه باليقين انكم على علم بتلك الاعتداءات والتى طالت بعض منسوبيكم من اعضاء النيابة... والحق اننا ما سكتنا-ولن نسكت- عن هذا البلاء الضار الذى يصم الدولة بمفارقة سيادة القانون...ولكن لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة امن تنادى....

السيد وزير العدل

تلك هى الصورة القاتمة المستبشعة نضعها امام بصيرتكم والتى بتنا نرى- والحال انها مما يناقض التطبيق الامثل للنصوص ذات الصلة- مما يحتاج قرارا سياديا وارادة سياسية واعية بحقيقة انه بمثلما نحن نخوض فى مهام رسالتنا للاقناع بالعلم والمعرفة والدليل الناهض فاننا بالقطع ننتظر من كل اجهزة الدولة التعامل مع عطاء المحامى بذات النهج وباحترام هو جدير به...اما غير ذلك من العدائية والتحامل انما يكون انكارا لدور المحامى بالقدر الذى يرقى لانتهاك بين وصارخ للدستور وقوانين البلاد....
وفقكم وايان الله لفضيلة العدل وسيادة حكم القانون ونختم بقول جل وعلا. (ولمن انتصر بعد ظلمه فاولئك ما عليهم من سبيل*انما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون فى الارض بغير الحق اولئك لهم عذاب اليم)...


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 4281

التعليقات
#1437155 [موجوع وطن]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2016 06:51 PM
المذكرة فيه الكثير من الغموض والتلميح والإشارة و تنحو أليالأهتمام بالمباني و مفردات اللغة والأسوب الأدبي ولم توضح شيئاً وكل المعلقين أشاروا إلي ذلك لا نقبل أن تكون شكوي محامينا كبكاء الطفل يستعطف والده ليستنتج الوالد نعفة سبب البكاء....الخوف لا يجدي وهاهي الوقفة قد تعرضت لإعتقالات و مضايقات رغم أن المذكرة مطأطئة الجبين ومترددة ولم تفصح عن شئ..(أعملوها نجيضة ولا خلوها والسلام)...والتحية لشرفاء بلادي من المحامين...

[موجوع وطن]

#1436848 [SudaniOne]
4.00/5 (2 صوت)

03-30-2016 10:29 AM
انتو جبناء ولاخير فيكم وتستحقون ماوجدتم... لماذا جبنتم عن الاشارة للجهة التي اعتدت عليكم وعلي من تقدمون له الشكوي ؟!!! وهل (فارقت الدولة القانون) فقط عندماوصلكم راس السوط؟ لماذا سكتم عن انتهاكات حقوق المواطنين الذين يتعرضون يوميا للذل وامتهان الكرامة وتكميم الافواه والسجن والقتل؟!! انا شخصيا ما متعاطف معاكم..

[SudaniOne]

#1436798 [فيصل محمد خير محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2016 09:02 AM
خطاب او مذكرة جبانة ..وخجولة ولا تعرف ماذا تريد ان تقول
لا ينبغي ان تصدر من محامي فرد ناهيك عن جماعة ..

أولا مما تشكون هل التعدي عليكم ومن من ..
أول تعدي تتعرضون له من النيابات والقضاة والشرطة

وهي اجهزة عدلية يفترض فيها احترام حقوق ومكانة المحامي ولكنهم من

من نفس المدرسة فبعضهم كان محاميا ولكنه يتنكر لكم بمجرد الانتماء لفئة جديدة يعتقد انها ذات سلطة وحصانة اقوى .. والامثلة كثيرة ..

تضم فئة المحامين نفر يستحقون الكثير من التوقير والاحترام المهني والانساني لكن بينهم من يستحق أن تتبرأ منه المهنة وتسحب منه الرخصة التي بها يسئ لكم

ثم كل الفئات المهنية تتعرض للانتهاكات المعلميين الاطباء رجال الشرطة
الكل مهدد بسبب التردي
( لماذا ليس في الانسان ما يكفي من الانسان ) الشاعر أحمد بخيت

[فيصل محمد خير محمد]

#1436793 [كاريكا]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2016 08:58 AM
بكل الود والاحترام، أريد أن أفهم شنو نوع الانتهاكات التي وقعت على المحامين وما هو الطلب ،، العريضة إنشائية أكثر من أنها تبين وقائع ومطالب محددة، أي ماه يالانتهاكات سواء جسدية أم مهنية ،، فكلاهما متوقع في ظل الأنظمة الدكتاتورية ، ولمن فهم أو لديه خلفية يفهمنا ،، والله من وراء القصد،،

[كاريكا]

#1436792 [Floors]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2016 08:58 AM
لأن في عهد الشاويش المحامي أصبح حرامي والقاضي مرتشي وانا واحد من الناس تعرضت لسرقة من محامي ولايزال مختفياً
عن النظار فماذا بقى لئن كانت الجهة التي تدافع عنك لإسترداد حقوقك هي التي تأخذها !!!! أجيبوني أيها اللصوص !!
البلد كلها فاسدة أخلاقياً وإجتماعياً وإدارياً فهل من مجبيب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[Floors]

#1436785 [الثورة الشعبية]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2016 08:50 AM
ارجو ان تعقب هذه الوقفة مظاهرة داوية من هذا النفر المهم في ربوع السودان ... نويدكم ونشد من ازركم والي الامام .. في الانتفاضة الشعبية القادمة ان شاء الله .. كانت مظاهرات المحامين في انتفاضة رجب ابريل المباركة في العام 85 كانت الشعلة الحقيقية نرجو ان تعاودوا الكرة لندك عروش الكيزان .. ولم يتبقى الا القليل والله المستعان ...

[الثورة الشعبية]

#1436753 [ابو حسين]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2016 07:01 AM
لا احد يستطيع ان يعيد لكم هيبتكم وسيادة القانون غيركم لا تتركوا من يحاول النيل منكم واجهوهم بالقانون لا وزير العدل ولا غيره سوف ينظر لكم

[ابو حسين]

#1436739 [ود التوم]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2016 05:54 AM
مبروك

[ود التوم]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة