الأخبار
أخبار إقليمية
ياسر عرمان في كاودا : " صلاة البشير الوحيدة وأهل نظامه طوال (27) عام هي قتل الأبرياء" - فيديو وصور
ياسر عرمان في كاودا : " صلاة البشير الوحيدة وأهل نظامه طوال (27) عام هي قتل الأبرياء" - فيديو وصور
ياسر عرمان في كاودا :


تقرير وصور حول جولة الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان
03-30-2016 11:59 PM
جبال النوبة / جنوب كردفان الأراضي المحررة تقرير وصور حول جولة الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان

جبال النوبة / جنوب كردفان الأراضي المحررة

تقرير وصور حول جولة الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان

Ø الأمين العام في جبال النوبة على مشارف كادقلي يقول: المقاومة ضد النظام تشهد تطوراً نوعياً في جبال النوبة وتدخل مرحلة المقاومة الشعبية والإنتفاضة الشعبية المسلحة.

Ø يعلن للمقاتلين في خطوط القتال الأمامية "الحركة قررت لاتوقيع على وثيقة أديس والشعب سينتصر ".

Ø نحن هنا مع جماهير المناطق المحررة وجبهات القتال في حملة سياسية لدعم المقاومة الشعبية ضد النظام.

Ø في كاودا يقول " صلاة البشير الوحيدة وأهل نظامه طوال (27) عام هي قتل الأبرياء"

Ø البشير يستخدم مليشيات من جنوب السودان للقتال معه ويعامل الجنوبيين كأجانب!


واصل الأمين العام للحركة الشعبية جولته الواسعة في جبهات القتال والمناطق المحررة وجماهيرها ومراكز الخدمات والتأهيل السياسي والعسكري في حملة سياسية لدعم المقاومة الشعبية ضد النظام، أبتدرها الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان ياسر عرمان بجبال النوبة/جنوب كردفان مباشرة بعد فشل جولة مشاورات أديس ابابا، بينما ذهب وفد آخر للنيل الأزرق يقوده عبدالله أوجلان الأمين العام للحركة الشعبية بالإقليم، وقد رافق الأمين العام الناطق باسم ملف السلام مبارك أردول.

وقد كان في إستقباله الأمين العام العام للحركة الشعبية في إقليم جبال النوبة/جنوب كردفان عمار آمون وحاكم الإقليم بالإنابة سليمان جبونا وحكومته، ورئيس هيئة أركان الجيش الشعبي اللواء جقود مكوار مرادة ونوابه اللواء عزت كوكو والعميد يعقوب عثمان كالوكا والعميد كارلو تريلا ، وقد أستقبل في مناطق عديدة بتفقد حرس الشرف ووسط الأهازيج والغناء الثوري وعزفت فرقة الموسيقى القومية للجيش الشعبي المارشات الثورية ومقطوعات المقاومة والأغاني الثورية، وقد مجد بعضها القائدين الشهيدين جون قرنق دي مبيور ويوسف كوة مكي.

بدأت الجولة بمقاطعة توبو (البرام) حيث عقد ندوة للجماهير وقوات الجيش الشعبي المتمركزة في بحيرة الأبيض حضرها المقدم هابيل إستفانوس، ثم أقام في يوم 25 مارس ندوة جماهيرية كبرى في مدينة تروجي التي دمرها الطيران الحكومي وأصر أهلها على الحياة، وحيى بطولتهم وتناول فيها رؤية الحركة وقضايا التغيير والحرب والسلام وماجرى في أديس ابابا وأمتها جماهير غفيرة، وتوجه بعد ذلك الي تفقد قوات الجيش الشعبي في الخطوط الأمامية لمنطقة أنقولو حيث إلتقى بالقائد كوكو أدريس والمقدم مجاك كافي وضباط وجنود القيادة المتحركة والتي شاركت في معركة شات في صباح اليوم التالي وساهمت في تشتيت متحركات القوات الحكومية في محوري التيس وشات وأستولت منها عنوة على دبابة دبابة تي-72 وأربعة عربة لآندكروزر محملة، وأكد الأمين العام إننا هنا لانأخذ إذن من نظام البشير بإقامة الندوات، نقيمها متى شئنا وشاءت جماهيرنا، وحيى جماهير إنقولو وصمودهم في وجه قصف الطيران الحكومي، وأمضى المساء في قاعدة الشهيد يوسف كوة مكي التي أسسها القائد عبدالعزيز آدم الحلو، وكان في إستقباله الجنرال جقود مكوار رئيس هيئة أركان الجيش الشعبي وقائد القاعدة العميد كاوا ألو كوري.

وفي صبيحة 26 مارس قام الأمين العام ورئيس هيئة الأركان بمخاطبة الضباط في الدورات المتقدمة بكلية علوم الحرب بمقاطعة البرام وقدم محاضرة حول (رؤية السودان الجديد وقضايا الراهن السياسي)، وأعلن " إن الثورة في ريف ومدن السودان ستنتصر وإن نظام البشير ذاهب وإن الشعب السوداني قدم تضحيات كبيرة، وإن الكفاح المسلح في الريف هو إنتفاضات الريف المسلحة، وتحدث عن المتغيرات الداخلية والإقليمية والدولية والتي تؤثر على قضايا التغيير إيجابا وسلباً وكيفية التعامل معها، وأكد إن نضال شعب جبال النوبة وشعوب جنوب كردفان لاتنفصل عن نضالات قوى الهامش في مناطق السدود وفي دارفور والنيل الأزرق ونضالات النساء والطلاب وقضايا الفقراء والحريات في كل السودان، وإن شعب جبال النوبة طليعة من طلائع التغيير والثورة ، وإن شعب جبال النوبة بعد يوسف كوة مكي والصف الطويل من المناضلين والتضحيات هو شعب المواطنة بلاتمييز لاخيار غير ذلك " وأضاف " إن النوبة والنوبيين في شمال السودان هم مجموعة واحدة يتقدمون صفوف النضال الآن في وحدة لا إنفصام لعراها بين الشعب والأرض والتاريخ". وأكد رئيس هيئة الأركان الجنرال جقود مكوار " إن الصيف سينهى بنصر كامل للجيش الشعبي".

وتحرك الوفد والأمين العام ورئيس هيئة الأركان الي الخطوط الأمامية على بعد عشرة كيلومترات من مدينة كادقلي في منطقة الكركراية والعتمور حيث تفقدوا محور شرق كادقلي بقيادة العميد عبود أندراوس، وقد أكد الجيش الشعبي إن والي كادقلي على مرمى مدفعيتنا، وقال الأمين العام إن قتل المدنيين وجرائم الحرب لن تسقط بالتقادم، ودعى من المواقع الأمامية السودانيات والسودانيين الي الإنتظام في حملة لوقف القصف ضد المدنيين، لاسيما إنه في ليلة وصوله قد قام الطيران الحكومي بقتل إمرأة تركت خلفها أربعة أطفال وطفل عمره ستة سنوات لم يستطع الطبيب إنقاذه لانه لايملك المعدات الكافية.

وقد قام الوفد بتوثيق القصف الذي شمل مساجد وكنائيس ومدارس ونقاط مياه وحرق محاصيل المواطنيين وكلها جرائم حرب في القانون الإنساني الدولي، وشاهد الأمين العام المئات من المواطنيين من مقاطعة أم دورين يحملون أدوات القتال المحلية وماتوفر لهم من أسلحة نارية يتقدمون لدعم الجيش الشعبي في جبهات القتال وعشرات النساء يحملن الأطعمة والماء للجنود في ظل قصف الطيران الحكومي المستمر في تلك المناطق، وقد أصبح الناس يتحدون قصف الطيران الحكومي بالإستمرار في الحياة دون النظر الي أدوات الموت التي يجلبها النظام من السماء بمافي ذلك القنابل العنقودية.

وقال الأمين العام إن الحرب تشهد تطوراً نوعياً وإن التصدي للعدوان الحكومي يأخذ منحى ثوري بفشل النظام في تحييد السكان المدنيين والدفع بهم الي خارج السودان وعزل الجيش الشعبي عن المواطن، وقد تمسك حتى الأطفال بأرضهم وبشعبهم وبثقافتهم، وقال إنه لمنظر مؤثر حينما كنا نعبر الي الخطوط الأمامية أن نبهنا الأطفال في عمر العشر سنوات ومايزيد قليلاً " أن نتوقف عن السير لتفادي قصف الطيران الحكومي الذي كانوا يراقبونه"، وإنه طوال الرحلة خرجت الحشود من النساء والشباب والأطفال والشياب لتحيتنا مرددين شعارات تنادي بحياة الحركة الشعبية والجيش الشعبي، وأضاف إن الثورة في جبال النوبة تدخل دائرة المقاومة الشعبية والإنتفاضة الشعبية المسلحة، وناشد الأطباء السودانيين للقيام بواجباتهم تجاه شعوب جنوب كردفان والمساهمة في علاج الجرحى والمرضى من المدنيين الذين أستهدفهم عدوان الإنقاذ، وتوجه للأطباء العاملين في الخارج وتنظيماتهم بأخذ هذه القضية مأخذ الجد فهي قضية إنسانية وذات صلة صلة بالبناء الوطني وبوحدة السودان، وإن شعب جبال النوبة ظل في التاريخ الحديث يلعب دوراً موحداً في الحركة الوطنية السودانية من آدم أم دبالو الي علي عبداللطيف بن الميري، ومضى الي إنه على ثقة بإن الهجوم الصيفي الحالي ستلحق به الهزيمة الماحقة وإن جبال النوبة هي مقبرة الدعم السريع والجنجويد ومقبرة الإسلام السياسي قهر المهمشين وإن نظام الإنقاذ سيهزم.

وتحرك الوفد من الخطوط الأمامية وأمضى ليلته في رئاسة هيئة الأركان العامة للجيش الشعبي حيث إستقبل بتفقد حرس الشرف وعزف السلام الثوري للحركة الشعبية والجيش الشعبي من الفرقة القومية لرئاسة الأركان العامة للجيش الشعبي، ثم خاطب حشد غفير من مواطني منطقة أم دورين وقد إستقبلهم في رئاسة هيئة الأركان العميد حمزة الجمري وغادروها في صباح 27 مارس لزيارة منطقة لويري، أدوا التحية فيها للقائد الشهيد والمناضل الكبير يوسف كوة مكي عشية الذكرى ال(15) لرحيله، ودعى الأمين العام أعضاء الحركة الشعبية في الداخل والخارج لأحياء ذكرى يوسف كوة، هذا القائد الوطني الذي أتى على خطى علي الميراوي وعلي عبداللطيف الذين ينتمون الي نفس المنطقة التي أتى منها، وفي حضرة يوسف كوة مكي وعند قبره خاطبه الأمين العام قائلاً " أيها القائد يوسف كوة مكي إن الأهداف والراية التي رفعتها لاتزال ترفرف ولن تسقط وسنحقق الدولة التي توفر الطعام والسلام والديمقراطية والمواطنة بلاتمييز" وعند قبر يوسف كوة الذي هو مزار من المزارات الثورية كان في إستقباله الحاكم بالإنابة لإقليم جبال النوبة سليمان جبونا ومسئول برنامج الإستقبال تاو كنجلا وإدارة الإقليم ومدير البوليس هبيل كتن والأمن العام إستفانوس ناصر والأمين العام للحركة بالإقليم عمار آمون وكبار الضباط ومن ضمنهم العميد إبراهيم الملفاه والعميد محمد أحمد الحبوب والعميد الطاهر محمد إدريس (أبوجقادو).

وقدم الأمين العام في مباني الحكومة تنويراً ضافياً لأعضاء سكرتارية الإقليم في مدينة كادوا وأكد " إن الصلاة في كاودا ممكنة دون الولوغ في دماء الأبرياء وإن أهل النظام وعلى راسهم البشير لايصلون الا بقتل الأبرياء، وقتل الأبرياء هي صلاتهم الوحيدة طوال (27) عام"، وحى صمود كاودا وأهلها الشجعان ومواطني مقاطعة هيبان في الريف والحضر، ثم قام بزيارة المستشفى خارج المدينة وعاود جرحى قصف الطيران والمرضى.

كما إلتقى أيضاً بتجمع منظمات المجتمع المدني بكاودا الذي قدم له مذكرة حول الوضع الإنساني وأكد الأمين العام إن سياسة الحركة الشعبية هي فصل القضايا السياسية من القضايا الإنسانية ودعى منظمات المجتمع المدني للمشاركة في قضايا الحل السلمي الشامل بدلاً من بعض المأجورين الذين يرسلهم النظام.

و ذهب الي مستشفى الرحمة المشهور وإلتقى بالدكتور الأشهر الدكتور توم كاتينا وهو مواطن أمريكي نذر نفسه لعلاج ضحايا قصف الطيران الحكومي والمرضى المتواجدين في هامش السودان المنسي مع سبق الأصرار والترصد، وقد تم قصف مستشفى الرحمة أكثر من مرة وهي جريمة حرب، وتوجه الأمين العام بتحية ضخمة ضخامة الجبال للدكتور توم كاتينا وطلب من عشرات الحاضرين الهتاف بحياته وقال له " إنك تقدم الحياة والجنرال البشير يقدم الموت والدمار لمواطني هذه المنطقة وللشعب السوداني وهذا هو الفرق بينكما"، وقد دعاه الدكتور توك كاتينا لحضور مراسم زواجه من فتاة من جبال النوبة حفيدة ملوك الممالك على طول تاريخ السودان من بنات التيرة، والتي ستقام في مايو القادم، وقام بمعاودة الجرحي والمرضى متمنياً لهم الشفاء العاجل ثم خاطب الحشد الجماهيري الكبير في منطقة لويري، وحى الجماهير التي غنت ورقصت ضد مجرمي الحرب وضد الأنتنوف ومئات النساء اللائي لايطاردهن قانون النظام العام، ودعى للعمل من أجل تحرير النساء في كل السودان وإحترام تنوع الثقافات، وتحدث عن الوضع السياسي والتفاوض وأكد إن رئيس الحركة الشعبية مالك عقار ونائب الرئيس عبدالعزيز الحلو قد حضروا الي أديس أبابا بعد نهاية التفاوض وإلتقوا ببعض قادة القوى السياسية المتواجدين بأديس ودعوا لوحدة الصف المعارض ورفض التنازل عن مطالب الشعب، وستواصل الحركة الشعبية عملها في وحدة تامة مع القوى التي حضرت إجتماع أديس ابابا لاسيما السادة السيد الصادق المهدي ومني أركو مناوي وجبريل إبراهيم وعمر الدقير وإبراهيم الشيخ وإسامة سعيد والهادي نقدالله.

وأكد الأمين العام للجماهير إن قيادة الحركة الشعبية وبحضور الرئيس ونائب الرئيس والأمين العام إتخذت قراراً لاتراجع عنه بعدم التوقيع على وثيقة أديس أبابا وهي وثيقة حكومية بإمتياز، وإن الوساطة دعت لمشاورات والمشاورات بطبيعتها لاتقود لإتفاق، ووقعت وثيقة الحكومة مع الحكومة وعليها أن تحضر وثبة البشير بدلاً من المعارضة، وإن قادة الحركة الشعبية وجماهير الحركة الشعبية التي لم يهددها الطيران الحكومي ودبابات ومدفعية البشير وهجومه الصيفي على مدى خمس سنوات والسجون التي دخلها كادر الحركة والمحاكمات الجزافية بالإعدام وصمود الأطفال قبل الكبار لن يخضعوا للإبتزاز ولن تنال منهم الحملات المسمومة ولن نوقع الا على ما يرضي شعبنا وإن نظام الإنقاذ على زوال ويبقى الشعب السوداني ليبني حياته ومستقبله من جديد ولانامت أعين الجبناء، وإن الحديث عن إن الأمين العام ليس من المنطقتين يأتي من نظام لايؤمن بالمواطنة ولابوحدة السودان والبشير نفسه ليس من المنطقتين دعك عن إبراهيم محمود وكمال عبيد وإبراهيم غندور وإننا نعمل لبناء وطن جديد قائم على المواطنة بلاتمييز والذي يجمعنا هو السودان ليس الأصل الإثني أو الجغرافي أو الإنتماء الديني وإن مثل هذا الحديث هو الذي أدى الي فصل الجنوب .

وفي صبيحة 28 مارس قام الأمين العام بتخريج الدفعة (19) في معهد التدريب السياسي والقيادي للحركة الشعبية، وأشاد بتخريج عشرات الألاف من المواطنيين في معاهد التدريب السياسي وأكد إن الحركة الشعبية توجد حيث يوجد الجماهير، وإن هنالك مشاروات تجري الآن في داخل قيادة الحركة الشعبية للقيام بإجراء تطوير شامل لمؤسسات الحركة بعد هزيمة العدوان الصيفي بما في ذلك رد الإعتبار الكامل لمشروع السودان الجديد كأفضل مشروع معاصر لبناء دولة مواطنة بلاتمييز وتحقيق العدالة الإجتماعية والديمقراطية، وإن مشروع السودان الجديد يحتاج لنظرة نقدية لكامل تجربتنا السابقة لاعلى على درب التخلي عنه ولكن على درب تطويره ليستجيب للأسئلة والتحديات الجديدة، وتطوير مؤسسات الحركة وإعطاء دور أكبر للنساء والشباب، وتناول رؤية الحركة الشعبية وقضايا البناء التي واجهتها بعد إنفصال الجنوب وإعادة تعريف المشروع الوطني وتناول أيضاً موضوع الحوار الوطني والبناء الوطني كعملية طويلة للوصول الي الإجابة حول كيف يحكم السودان وبناء دولة المواطنة بلا تمييز، وإن مشروع السودان الجديد يجب أن يرتبط بهموم الناس العاديين وبالعدالة والإنصاف وإنهاء كآفة صنوف الإستقلال الطبقي والقومي وأن يوفر الطعام والسلام والتعليم والصحة والمياه النظيفة والسكن والعمل والحريات وهي جوهر فكرة السودان الجديد، وحى القائدين الشهيدين جون قرنق دي مبيور ويوسف كوة مكي الأباء المؤسسين لمشروع السودان الجديد.

وخرج الدفعة (19) وطالبهم بإستخدام ما أكتسبوه من وعي ومعارف في خدمة الجماهير والفقراء وبناء وطن جديد، وذكر إن من أكبر نجاحاتنا في هذه الحرب هي الجسور التي بنيت بين النوبة والمسيرية والحوازمة وغيرهم والتي هزمت سياسة فرق تسد ودعى الي المزيد من العمل في هذا الإتجاه، وأكد إن وجود ضباط وجنود من المسيرية والحوازمة في الجيش الشعبي هو تيراب يجب الحفاظ عليه وزراعته من أجل بناء مجتمع جديد ومستقبل زاهر لجنوب كردفان وللسودان، وأكد على تمسك قيادة الحركة الشعبية بقضايا المواطنة بلاتمييز والحكم الذاتي للمنطقتين وإعادة هيكلة السودان ووجود الجيش الشعبي حتى يحقق أهدافه وبناء جيش وطني جديد مهني لكل السودانيين يحمي السودان ولايخوض الحروب ضد شعوبه.

والجدير بالذكر إن النظام في منطقتي النيل الأزرق وجبال النوبة/جنوب كردفان يستخدم مليشيات جنوبية للقتال معه، وقد جدت جثث العديدين منهم في أرض المعركة، وفي الخرطوم يعامل الجنوبيين من سكان دولة جنوب السودان كأجانب ويستخدمهم في الحرب دون إن يرمش له جفن وهو الذي يفلح في أكل بترول الجنوب بالباطل ويعامل سكان بعض الدول البعيدة من السودان كمواطنيين ويعلن إن سكان دولة جنوب السودان أجانب!؟.

سنوافيكم بمزيد من التفاصيل والصور والفيديوهات لهذه الحملة السياسية لدعم المقاومة الشعبية.

مرفق المجموعة الأولى من الصور والفيديوهات

جبال النوبة / جنوب كردفان 30 مارس 2016م

.


image
image
image
image
image
image


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 21078

التعليقات
#1437446 [دبازين]
2.30/5 (10 صوت)

03-31-2016 09:56 AM
معلوم أن الحكومه تقتل اهالى دارفور وبوحشيه قبيحه منذ ثلاثه وعشرين سنه .
مع كل التقدير لجهود عرمان والجبهه الشعبيه ، ما زلت أتساءل عن ما يتصوره زعماء المقاومه من مستقبل ﻷهلنا واطفالنا فى دار فور .
واتساءل عن وجود اى دور لدولة الجنوب او غيرها كاسرائيل مثلا ..
الموقف غامض والحكايه تطاولت ولا نعلم متى ستكون النهايه ؟؟؟؟؟


#1437390 [jafar]
3.00/5 (16 صوت)

03-31-2016 08:40 AM
نريد نحن اهل السدود فى الشمالية ان يقف معنا ياسر عرمان وجماعته المناضلين فى الصفوف الامامية ضد الظلم والقهر الذى يحاك ضد النوبيين فى الشمالية ونناشد ابناء عمومتنا فى جبال النوبة الاقوياء ان يعلو صوتهم ضد الظلم الذى اصبح يطال كل موبى فى الشمالية وجبال النوبة وكل هذا لاننا فقط نوبيين نعتز بنوبيتنا وتاريخنا وتراثنا .. هلموا لنتوحد معا لنصرة الظلم الظالمين هؤلاء الذين قصدوا لتشتيت ابناء النوبة بالقتل ودمار اهلنا فى جبال النوبة واغراق وغمر الارض والتاريخ لتشتيت ابناء النوبة فى الشمالية .. هل لان النوبة اصولها ثابته بقدم التريخ والجغرافيا أم لا يريدوننا ان نحمل تاريخ اجدادنا ارضا وتاريخا .. ولكننا نحن النوبة فى كل بقاع الارض باذن الله سنصمد ونقف كالجبال الشامخة نحمى اصولنا الراسخة وارض اجدادنا وتاريخنا رغم الظلم ومحاولة الاضطهاد .. عاش كفاح الشعب النوبى والى الامام وثورة حتى النصر


#1437383 [Osama]
2.91/5 (8 صوت)

03-31-2016 08:29 AM
انا بشجع ابناء الشمالية ليجندوا انفسهم ويقوموا بالتمرد الليلي في الصحراء لقلع حقوقهم من اراضي وتشريد المناصير و النوبة شمال . وقيام تمرد جديد في الشرق واقامة كماشة للكيزان شهر واحد يشردوا من البلد لان كل الشرطة والجيش سوف ينحازوا لان شبعوا الفقر والبؤس من هؤلاء اللعنة
وفي الوسط الثورة الشعبية الغاضبة الناس ملت منهم و مافي شي يخافوا عليه حتي الموت.


#1437369 [the doveabove]
4.00/5 (12 صوت)

03-31-2016 08:12 AM
امين حسن وبقية الحرامية والمفسدين ضاربين الخرطوم والكندشة ويقولوا ليك حرب وهذا البطل الهمام في مناطق الحرب...لعنة الله على المفسدين واخوان الترابى....تحية كبيرة لياسر عرمان


#1437365 [القريش]
2.88/5 (6 صوت)

03-31-2016 08:06 AM
مدهشىلكم النصر يأبطال defenetly


#1437350 [عبد الرحيم]
2.57/5 (7 صوت)

03-31-2016 07:36 AM
نأمل من الحكومة.. الجنوح الى السلام فلا غالب ولا مغلوب في الحرب .. والحرب شر تهلك الحرث والذرع والضرع ..

يكفي الحكومة 27 عاما من السلطة من الاقصاء والتهميش من التمكين .. ثوبوا الى رشدكم وعلى الحكومة ان تتخلص من امثال خالد حسن عباس الذي يصف بين بني جلدتهم وبين غير بني جلدتهم

ويخوف الناس من المشانق التي لا توجد الا في خياله المريض .. ان الناس تريد فقط عدلا ولا تريد انتقاما ولا تعرف الانتقام...

نريد عدلا وسواسية ما بين ابني وابن رئيس الحركة الاسلامية وابن امين حسين عمر اما القانون وان السودان بخيره يسع الجميع ...

على الحركة الاسلامية التخلى عن الحل الامني والحل العسكري والتخلي عن سياسة (مكتسبات الحركة الاسلامية) فاجمل مكتسب تكتسبه الحركة هو السلام والعدل وسيادة حكم القانون على كل الناس ولو كان ابن البشير ؟ هذا هو الاسلام الذي نعرفه ؟ اسلام من قال (لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطع محمد يدها) صلى الله عليه وسلم وقد علق الزهري (بقوله وحاشاها ان تسرق)

يا من تسمون انفسكم بالاسلاميين قد جربتم الحرب 27 عاما من اول يوم قبضتم فيه خناق السودان الان ادعوكم لتجبروا خيار السلام .. خيار العدل وهو الخيار الذي لن يخسر فيه انسان .. لا خسران في السلام ولا خسران في العدل ..


#1437341 [ali alfred]
2.93/5 (11 صوت)

03-31-2016 07:19 AM
الف تحية للرجل الشجاع للرفيق ياسر عرمان,وألف تحية لجيش الشعبى منزل الرعب في ميليشيات وعصابات المؤتمر الوطنى, الأمين العام للحركة الشعبية يضع النقاط على الثورة تماما,ولن تكون الحركة الشعبية لتحرير السودان الا نبراساً ينير الطريق لكل الشعب السوداني.


#1437336 [الشفت]
1.29/5 (7 صوت)

03-31-2016 07:15 AM
تبالك ولحكومة الدمار كلم شركاء في مصيبة الوطن الكبير


#1437324 [ali alfred]
2.75/5 (6 صوت)

03-31-2016 06:57 AM
التاريخ/ 30/3/2016
إنتصارات الجيش الشعبى فى جبال النوبة
بتاريخ اليوم 30/3/2016 وفى تمام الساعة التاسعة صباحا صدت قوات الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال فى اقليم جبال النوبة/جنوب كردفان محورالعباسية /رشاد تحت قيادة العقيد/ عبود الميرة ،صدت هجوما لقوات ومليشيات المؤتمر الوطنى على مواقع سيطرة الحركة الشعبية بمقاطعة العباسية وقد فرت القوات الغازية مخلفة عدد سبعة قتلى فى الارض، وتم تدمير واحد عربة جيب كورى الصنع(اكمة) ليست هناك خسائر من طرفنا، وفى نفس التاريخ هاجمت قوات الجيش الشعبى محور مندى تحت قيادة المقدم/ ابوراس اللبينو على قوات المؤتمر الوطنى التى تمركزت فى جبيلات كيقا بالقرب من تلودى ادى الى قتل اكثر من 51 من قوات العدو واعداد كبية من الجرحى وتدمير واحد عربة لاندكروزر من جانبنا استشهد عدد اثنين من الرفاق المناضلين وجرح عدد عشرة اخرين نتمنى لهم الشفاء العاجل.
هذه بعض تفاصيل معركة شات الصفيا والتيس والتى اشترك فيها محور جنوب كادقلى تحت قيادة الرائد/ ياسر كافى صابون، محورطروجى تحت قيادة المقدم/مجاك كافى جاموس، قائد كتيبة بلكانو المقدم/ بابو اسماعيل كوكو وتحت القياد العامة للعميد/ كوكو ادريس اللزيرق، حيث استولى الجيش الشعبى على ثلاثة مدفع P.K.M، اثنين مدفع R.P.G-7، واحد مدفع هاون 60 مم، 17 قطعة سلاح كلاشنكوف وواحد نظارة ميدانية، لقد عثر على جثة عقيد ركن/ الطيب المعتصم عبدالجاك قائد الكتيبة 230 مظلات متأثرا بجراحة والذى سبق ان قلنا انه هرب تاركا عربته بالاضافة الى كثير من الجثث للذين ماتوا متأثرين بجراحهم مشتتين فى الغابات التى فروا اليها جراء الهزيمة، كما ان من بين القتلى الـ 60 فى معركة كركراى اربعة ضباط برتب مختلفة فيهم واحد عقيد، واحد رائد واثنين ملازمين اوائل، تفاصيل اكثر عن معركة عقب ننشرها لاحقا.
أرنو نقوتلو لودى
الناطق الرسمى باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال


#1437311 [abdou]
1.32/5 (6 صوت)

03-31-2016 06:33 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اصلي واسلم على النبي الكريم
هذا العرمان انضمه الى حركة جون قرنق وكانت للحركه هدفين الاول باطنى والثانى ظاهر
الهدف الاول . هو انفصال الجنون ، والثانى هو السودان الجديد والديمقراطيه والى اخر الشعارات البراقه
ونفس اهداف الحركه .الباطن . والظاهر . تبناها عبدالواحد في غرب السودان و تبناها الحلو فى الجنون الجديد
و عقار في النيل الازق . وبعد ما اتضحت اهداف الحركة الشعبيه الانفصاليه وضوح الشمس فى الظهيرا
واستبداد انفلاب الانقاذ وسحق ما تبقى من الشعب السوداني ، بعد كل هذا هل يعى هذا العرمان
ابو محمد السوداني بانكوك


#1437293 [شنقر]
3.99/5 (11 صوت)

03-31-2016 04:30 AM
عاش الجيش الشعبي لتحرير السودان، SPLA ويييييي


#1437288 [Angukh Chakari]
2.99/5 (9 صوت)

03-31-2016 03:17 AM
That is powerful, my prayer is love will win over evil!!! and peace over war!!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة