الأخبار
منوعات
استبدال اللحوم بالخضروات ينقذ حياة الملايين سنويا
استبدال اللحوم بالخضروات ينقذ حياة الملايين سنويا
استبدال اللحوم بالخضروات ينقذ حياة الملايين سنويا


04-01-2016 08:43 PM


بعد تحذيرات منظمة الصحة العالمية من خطر الإفراط في تناول اللحوم الحمراء على القلب والأوعية الدموية والخلايا، دعا العلماء إلى تغليب كمية البروتينات النباتية والخضروات على البروتينات الحيوانية، مع الحرص على التنويع بينهما بشكل يضمن للجسم توفير حاجياته اليومية دون أن يسبب ذلك أي ضرر قد يكلف الحياة.

العرب

لندن - خلصت دراسة جديدة حول مستقبل الغذاء بجامعة أوكسفورد، إلى أن اتباع البشر للنظام النباتي في غذائهم يمكن أن ينقذ حياة 5.1 مليون شخص سنويا بحلول عام 2050.

واعتمد الباحثون بقيادة الدكتور ماركو سبرينغ مان، على عدة أنظمة غذائية لتوضيح آثار نوعية الغذاء على الصحة والبيئة بحلول عام 2050.

ووفق الدراسة التي نشرت نتائجها صحيفة “ديلي ميل” فإن الاعتماد على النظام الغذائي الذي يتماشى مع الخطوط التوجيهية الغذائية العالمية والقائم على تناول كميات قليلة من الخضروات والفاكهة، إضافة إلى كميات محدودة من اللحوم الحمراء، سوف يؤدي إلى خفض عدد الوفيات 5.1 مليون شخص سنويا كما سيؤدي إلى خفض نسبة انبعاث الغازات الدفيئة والتي تساهم في ظاهرة الاحتباس الحراري، بنسبة 29 بالمئة.

أما الاعتماد على النظام الغذائي “شبه النباتي” القائم على تناول الخضروات والفاكهة إلى جانب بعض اللحوم البيضاء والأسماك، فسوف يؤدي إلى خفض عدد الوفيات، كما سيؤدي إلى خفض نسبة انبعاث الغازات الدفيئة بنسبة 63 بالمئة.

وأوضحت الدراسة أن الاعتماد على النظام الغذائي النباتي القائم على تناول الخضروات والفاكهة والحبوب فقط، سيؤدي إلى خفض عدد الوفيات 8.1 مليون شخص سنويا، كما سيؤدي إلى خفض نسبة انبعاث الغازات الدفيئة بنسبة 70 بالمئة. وإلى جانب الفوائد الصحية، أوضح الباحثون أن تحول العالم إلى النظام النباتي في الغذاء سيحقق فوائد اقتصادية كبيرة، حيث أنه سيوفر سنوياً مصروفات الرعاية الصحية ما بين 700 و1000 مليار دولار سنويا، كما أن انخفاض نسبة انبعاث غازات الاحتباس الحراري سيوفر على العالم ما قيمته 570 مليار دولار.

ولفتت الدراسة إلى أن تبني نظام غذائي صحي وبيئي مستدام سيكون له عظيم الأثر ليس فقط على الدول النامية، بل على الدول المتقدمة لارتفاع معدلات استهلاك اللحوم بها وارتفاع معدلات السمنة أيضا.

وأظهرت دراسة طبية حديثة أن تبني نظام غذائي نباتي من شأنه أن يقلل احتمالات الإصابة بسرطان البروستات بنسبة كبيرة، وهو السرطان الأكثر انتشارا بين الرجال على مستوى العالم.

وبحسب الدراسة التي نشرت نتائجها جريدة “ديلي ميرور” البريطانية، فإن تبني نظام غذائي نباتي يقوم على الخضار والفواكه والمكسرات والحبوب من شأنه أن يقلل من احتمالات الإصابة بسرطان البروستات لدى الرجل بنسبة تصل إلى 35 بالمئة.

ويقول القائمون على الدراسة الجديدة إن النظام الغذائي النباتي هو الذي لا يتضمن أيا من منتجات اللحوم أو الألبان أو البيض، ويكتفي بالأغذية من الخضروات والفواكه وبعض الأشياء الأخرى.

وخلصت الدراسة إلى هذه النتائج رغم أنها كانت تهدف إلى التوصل إلى نتائج بخصوص فرضية تقول إن الرجال الذين تتم معالجتهم من سرطان البروستات بالإشعاعات، يمكن أن يكونوا معرضين أكثر من غيرهم في وقت لاحق للإصابة بالسرطان في المثانة أو الأمعاء أو المستقيم، وهي مناطق قد تكون تأثرت بالإشعاعات التي كانت تهدف إلى القضاء على الخلايا السرطانية في البروستات.

وتوصلت الدراسة إلى هذه النتائج بعد أن قام الباحثون بفحص بيانات عائدة لأكثر من 26 ألف رجل، حيث نظروا إلى العلاقة بين سرطان البروستات وبين تناول اللحوم، وتناول الأسماك، والنظام الغذائي القائم على الخضروات والنباتات.

وتبين من الدراسة أن 8 بالمئة فقط من الرجال الذين أصيبوا بسرطان البروستات كانوا يتبعون نظاما غذائيا نباتيا، وخلصوا إلى أن هذا النظام الغذائي الصحي من شأنه أن يخفض احتمالات الإصابة بالمرض بنسبة تصل إلى 35 بالمئة.

تحول العالم إلى النظام النباتي في الغذاء سيحقق فوائد اقتصادية وبيئية كبيرة

وأظهرت دراسة استمرت على مدار عقدين أن تناول اللحوم الحمراء بأي كمية ومن أي نوع يزيد بصورة كبيرة من خطورة الموت المبكر. وذكرت صحيفة “لوس أنجليس تايمز” الأميركية أن الدراسة ركزت على العادات الغذائية والحالة الصحية لدى ما يربو على 110 آلاف بالغ لمدة 20 عاما.

وقالت الدراسة إن إضافة ثلاث أوقيات (85 غراما) من اللحوم الحمراء غير المصنعة للنظام الغذائي اليومي لشخص ما زاد من فرصة الموت المبكر بنسبة 13 بالمئة خلال فترة الدراسة، وتزيد النسبة إلى 20 بالمئة في حالة اللحوم المصنعة مثل قطعة نقانق أو شريحتين من لحم الخنزير المدخن.

وقال الباحث الرئيسي للدراسة آن بان زميل كلية هارفارد للصحة العامة في بوسطن التي نشرت على موقع دورية “أرشيفز أوف أنترنال ميدسين” (سجل الطب الباطني) إن “أي لحوم حمراء يتناولها المرء تزيد من الخطر”، كما اكتشف الباحثون عبر بيانات الآلاف من استمارات الاستبيان التي سألت المشاركين في الكثير من الأحيان عن عدد مرات تناولهم للأطعمة المتنوعة أن الاستعاضة عن اللحوم الحمراء بأطعمة أخرى تقلل من خطر الوفاة.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1382


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة