الأخبار
منوعات سودانية
صناعة للفكر وتشكيل للمفاهيم الذهنية.. زمالة الإعلام العليا
صناعة للفكر وتشكيل للمفاهيم الذهنية.. زمالة الإعلام العليا
صناعة للفكر وتشكيل للمفاهيم الذهنية.. زمالة الإعلام العليا


03-01-2016 05:47 PM
الخرطوم – زهرة عكاشة
في ظل التطور التكنولوجي في وسائل الاتصال، والوسائط الاجتماعية من فيس بوك وواتساب وخلافه، كان لابد من تطوير وسائلنا الإعلامية بتطوير القادة العاملين في المجال، حتى يواكبوا ما حدث من تطور مذهل في تلك الوسائل، ومحاولة مجاراتها بالتعرف على التعامل معها.
في الإطار تستعد أكاديمية السودان لعلوم الاتصال غضون الأيام المقبلة تخريج الدفعة الأولى لبرنامج زمالة الإعلام العليا، وهو برنامج تأهيلي لقادة الإعلام، ضمت الدفعة الإولى إعلاميين من وزارة الداخلية والمجلس القومي للصحافة والمطبوعات ومجلس الإعلام الخارجي بالإضافة إلى إعلاميين من التلفزيون القومي ومجلس الوزراء، ما هو هذا البرنامج وماهي أهدافه؟ وهل تمت الاستفادة منه؟ هذا ما سنعرفه من خلال التقرير التالي.
ارتقاء بالمهنة
لاكتساب المزيد من المعارف وتطوير المهارة وزيادة الوعي بدور الإعلام المتعاظم لوسائل الإعلام في تحريك دولاب العمل تقول مدير عام أكاديمية السودان لعلوم الاتصال د. سلوى حسن صديق: انطلاقاً من الرسالة السامية التي يتبناها الإعلام في صناعة الفكر وتشكيل المفاهيم الذهنية وصناعة الوعي في زمن يتطور فيه الإعلام ووسائلة بصورة كبيرة، أنشأنا زمالة الإعلام العليا، وهي برنامج أكاديمي يستهدف القيادات الإعلامية العليا في مؤسسسات الدولة العامة والخاصة بإعدادهم وتأهيلهم للارتقاء بالمهنة، وفقاً لمعايير العالمية والإقليمية.
صناعة قيادات إعلامية
وأشارت إلى أن البرنامج يهدف إلى صناعة قيادات إعلامية مؤثرة ومساهمة في التنمية المستدامة محلياً وإقليمياً لسد النقص في الكوادر المؤهلة، التي تستوعب مستجدات ومفاهيم العولمة المختلفة، والإلمام بتقنيات الحاسوب الحديثة وضرورتها في تحريك العمل الإعلامي، بالإضافة إلى توحيد الرؤى والجهود وخلق بيئة تعاونية بين الأجهزة الإعلامية.
متخصصون في المجال
ولفتت د. سلوى إلى أنهم استعانوا في هذا البرنامج بمتخصصين من حملة الدراسات العليا. وقالت: مدة البرنامج عام ويركز منهجه على مواد أساسية وأخرى مساندة، ويهتم بتنمية المهارات والجانب العلمي، والتكامل بين المعرفة النظرية والمهارات العملية، مستعينين باستديوهات (الإذاعة والتلفزيون، صحافة، حاسوب وسائط متعددة وفنيين)، بشرط أن يكون المتقدم للبرنامج حاصلاً على مؤهل جامعي أو فوق جامعي، شاغلاً لوظيفة بالدراجة الرابعة وما فوق، ومرشحاً لأن يشغل وظيفة أعلى في وحدته، لا تقل مدة خدمته عن عشر سنوات ومشهود له بالكفاءة والقدرة على تحمل المسؤولية، ويتمتع بقدرات قيادية، فضلاً عن أن لا يتجاوز عمره الـ (50) عاماً عند الترشيح.
دراسة علمية خطيرة
أشار العقيد عبدالله بشير من إعلام الشرطة (ساهرون) إلى أن الدفعة الأولى في زمالة الإعلام أرست وأرَّخت لمسيرة علمية مدعومة بخلاصة عملية وإعلامية. وقال: "كل المشاركين فيها من ذوي خبرات إعلامية ومشهود لهم بالكفاءة والاقتدار". وأضاف: "ولأن الدراسة كانت على مدى عام ونصف اكتسبنا خلالها معلومات ثرة في مجال العمل الإعلامي والإداري بجانب اللغات، والخبرات المختلفة، وتمكن القائمون عليها من التعامل معها بخبرة ودراية ووضع البصمات الخاصة بالعمل الإعلامي بطريقة موفقة. وتابع: في تقديري أنها حققت غرضاً كبيراً عندما جمعت زملاء مهنة في مواقع مختلفة، واستطاعوا خوض التجربة بنجاح خاصة وأنها أول برنامج في السودان". وقال عبدالله: "بالرغم من أنها دراسة علمية إلا أنها خطيرة، وذلك لأن الإعلام بات سيد الموقف الآن على مستوى العالم".
إعلامي متمكن
من جهتها، ترى وفاء سيد المعتصم من المجلس القومي للصحافة والمطبوعات الصحفية أن إكمال الدفعة الأولى لبرنامج زمالة الإعلام العليا هذا يعني تحقيق هدفها ولاسيما أنها الأولى في السودان. وقالت: "اختلاف مواقع عمل المشاركين في الدورة خلق تلاقحاً وتبادلاً للأفكار الممتازة، بجانب المنهج الذي وضع بعناية فائقة وساهم بشكل مباشر في الوصول للأهداف وخرَّج إعلاميين متمكنيين ومقتدرين بعد صقل تجربتهم بأدوات المهنة وما حدث فيها من تطور، منبهة إلى ضرورة تطبيق الاستراتيجية الشاملة للإعلام بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة. وأضافت: أشجع استمرار البرنامج لاستفادة أكبر قدر من الإعلاميين لحاجة المهنة لصحفيين مقتدرين ومهنية عالية

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 368


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة