الأخبار
الملحق الرياضي
فرانك ريبيري.. من رحم المعاناة يُولد التألق
فرانك ريبيري.. من رحم المعاناة يُولد التألق
فرانك ريبيري.. من رحم المعاناة يُولد التألق


04-04-2016 09:09 PM
DW ©


أبعدت الإصابة فرانك ريبيري نجم بايرن عن الملاعب لمدة عام تقريبا لكنه عاد بقوة وخطف لفريقه الفوز، وقرّبه من لقب الدوري، مسجلاً هدفاً لم يسجل مثله من قبل. كان يعتقد أن إصابته هي النهاية لكنه تعلم في حياته أن يقاتل حسب قوله.


سيكمل النجم الفرنسي فرانك ريبيري لاعب بايرن ميونيخ الألماني عامه الثالث والثلاثين يوم الخميس القادم (7 نيسان/ أبريل 2016). وبين هذه الأعوام قضى منها حتى الآن 9 سنوات في ميونيخ ويريد مواصلة مشواره مع الفريق رغم المنافسة الشديدة وتعرضه لإصابة حرمته من اللعب لمدة 9 أشهر، ورغم أن ريبيري شخص مرح ويحب الفرح إلا أنه عنيد وانفعالي، ويرفع دائما راية التحدي.

الجناح، الذي لا يهدأ ولا يكل ينتهي عقده الحالي مع بايرن في صيف 2017، لكنه يريد أن يواصل قصته مع النادي، الذي ذاب في عشقه منذ أول يوم وضع قدمه داخل أروقته في يونيو/ حزيران 2007. وقالها ريبيري واضحة "أريد أن ألعب هنا ما دمت قادرا على الجري."


قبل مباراة بايرن أمام فرانكفورت في الدوري الألماني السبت الماضي (الثاني من أبريل/ نيسان)، جرى الاحتفال بمشاركة ريبيري في 200 مباراة في الدوري الألماني، حيث قدمت له الزهور فسالت دموعه. فقد عاد ريبيري للمشاركة والتألق مع الفريق بعد أن كانت هناك شكوك في عودته من حيث المبدأ. واستطاع ريبيري أن يسجل هدف الفوز والمباراة الوحيد بـ"ركلة مزدوجة" خرافية. هدف في منتهى الروعة جرى بعده ريبيري كالمجنون وأخذ يضرب بيده على صدره ويقفز وجرى الى زملائه في مقاعد البدلاء ليحتضنهم وقال ريبيري حسب ما نقلت مجلة "كيكر" الألمانية: "كنت مصابا لفترة طويلة، ولم أسجل من قبل هدفا مثل هذا الهدف."


"اعتقدت أنها النهاية"

كان عام 2015 صعبا على فرانك ريبيري ، فبعدما أصيب في ( 11 آذار/ مارس 2015) بالتواء في كاحله الأيمن خلال مباراة لبايرن في دوري أبطال أوروبا بقي فرانك ريبيري بعيدا عن الملاعب لمدة 9 أشهر كاملة، عاني كثيرا خلالها وقام ببرنامج تدريبي تلو الآخر داخل وخارج ألمانيا ورفع راية التحدي ونجح في ذلك وعاد للملاعببعد غياب طويل نسبيا، وطويل فعلا للاعب من وزنه. ولم يكد يعود في نهاية العام الماضي حتى أصيب مباشرة وبقي غائبا لمدة تزيد عن شهرين.

وحول تلك الفترة التي عاني فيها قال ريبيري: "كنت إنسانا آخر. واعتقدت في البداية أنها النهاية. لكني لم أنسَ أبدا أنني على مدى حياتي كان يجب علي أن أقاتل كثيرا. وكثيرون لم يعتقدوا أنني سأصل إلى هذا المستوى بهذه السرعة."

أصبح ريبيري منذ فترة أسطورة من أساطير بايرن ميونيخ، كما يقول موقع فوكوس. فقد سجل هدفه الـ 70 في مباراته الـ201 مع الفريق خلال لقاء فرانكفورت ولعب حتى الآن مع الفريق 301 مباراة في مختلف البطولات سجل فيها 106 أهداف ومرر لزملائه تمريرات (أسست) جاء منها 152 هدفا.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 769


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة