الأخبار
أخبار إقليمية
حول إنتحار السيناتور عفاف تاور
حول إنتحار السيناتور عفاف تاور
حول إنتحار السيناتور عفاف تاور


04-05-2016 11:50 AM
سيف الدولة حمدناالله

ليس هناك خطورة على حياة النائبة (وهي بالحق كذلك) عفاف تاورالتي نقلت عنها صحيفة الصيحة (28/3/2016) أنها ترغب في التضحية بنفسها بتنفيذ عملية إنتحارية تُنهي بها حياة ياسر عرمان والحلو عقار حتى تتوقف الحرب ويعُم السلام ربوع البلاد لكونهم - بحسب رأيها - رأس الأفعى الذي ما إن يُقطع حتى تصبح جتّة بلا روح وتخلص المسألة، فلا أعتقد أن الحاجّة تاور لديها إستعداد لتنفيذ هذه الفكرة، فهذا مُجرد كلام من الذي يُقال له بلغة هذه الأيام (قيام بنمرة أربعة)، فالذي تحدثه نفسه بأن يُزهق روحه من أجل الآخرين، هو من يعيش حياة الذين يريد أن يُضحّي من أجلهم، لا من يُتابع المأساة التي يُكابدونها من راديو السيارة، كما أن الذي يسعى لوقف الحرب يكون لديه موقف مبدئي ضدها لا موقف من أحد أطرافها، ولا يضع يده مع يد الطرف الذي يمتلك الأدوات (الطائرات والصواريخ ..الخ) التي تتسبب في مآسيها، وتدفع بهم للعيش بين شقوق الجبال.

ثم، السيناتور تاور لا تستطيع زيارة المناطق التي يتواجد فيها أي من الأشخاص المُستهدفين بالإغتيال حتى تقوم بتنفيذه، والذي يمنعها من ذلك هم أهلها الذين تريد أن تفديهم بروحها لا قوات الحركة الشعبية، الذين ينظرون إليها كجزء من النظام الذي يُحمّلونه مأساتهم، فهذا مُجرّد كلام بتأثير لفحة من مُكيّف المنزل أو السيارة، ولكن صاحبته لا تعلم خطورته ومآلاته على نفسها وعلى الوطن (تاور قانونية وُلدت في كادقلي بجبال النوبة، إلتحقت بالعمل قاضية في عهد الإنقاذ وتدرجت بالعمل بالقضاء حتى وصلت درجة قاضي مديرية قبل أن تستقيل منه وتتفرّغ للعمل السياسي وهي حالياً تعمل رئيس لجنة بالبرلمان بمخصصات وزير مركزي).

المشكلة في مثل أفعال التفجير والإغتيال التي تريد أن تبتدرها تاور، أنها - مثل أي سلوك بشري آخر - تنتظر من يفتح لها الباب ثم لن تخرج، ففي الدول التي أصبح فيها الشخص اليوم يفجّر نفسه في مطعم يمتلئ بالأبرياء بسبب خلاف على كباية شاي، كان المواطن فيها يفكّر مائة مرة قبل مخالفته لإشارة مرور، فبالرغم مما فعله القذافي وصدّام حسين والأسد بشعوبهم، لم يُفكّر شخص قبل أن تتوالد هذه الجرثومة قبل بضعة سنوات لأن يلجأ مثل هذا الإسلوب الدموي، الذي عرف طريقه لعقول الشباب وأصبح ثقافة، فالروح هي الروح في أيام صدّام وفي زمن المالكي.

لا ينبغي التعويل على أن الشعب السوداني طيّب ومُسالِم ومُتسامِح وأنه لن يلجأ لجنس هذا العنف إذا ما دخلت جرثومته بين أفراده، فالذين يقومون اليوم بجزّ الرؤوس ويُفجّرون أنفسهم بالأحزمة الناسِفة في العراق وسوريا وليبيا، كانوا - قبل دخول هذه الجرثومة – هم أيضاً في حالهم ومسالمين، وكثير منهم يكن له في السياسة وما يحدث بشأنها في بلده، ويقضون أوقاتهم عند مُزيّن الشعر وفي رقص الدبكة ومقاهي الإنترنت، ومنهم من كان - خِشية من النظام - يبلّغ سلطات الدولة عن والده وشقيقه المُعارِض.

ثم أن هذه الجرثومة أصبح لها أرض خصبة في السودان، وذلك بسبب اليأس والفقر والبطالة بين الشباب والشعور بالظلم وتفشي الفساد وما يرونه من مفارقات طبقية بين معيشتهم وأسرهم والنعيم الذي يرفل فيه أثرياء النظام، وهم يرون رؤى العين بيوتاً بأحواض سباحة على السطوح وبمصاعد كهربائية داخلية، والدليل على صحة هذا الزعم أن هناك من الشباب السودانيين مارس الأعمال الإنتحارية سلفاً في بلاد أخرى مثل ليبيا وسوريا.

ليس صدفة أن ترتبط مجتمعات بعينها بجرائم معينة، مثل جرائم الإختطاف وطلب الفدية في أمريكا الجنوبية أو جريمة الثأر بصعيد مصر أو سرقة الأغنام عند قبائل معينة بالسودان، فقد بدأها شخص مُتطوع مثلما تريد أن تفعل الآن السيدة تاور ثم سار الناس في دربه، وسوف لن يتوقف ضحايا هذا السلوك الطائش على خصوم الحكومة وحدهم كما تريد صاحبته، فليس أنصار النظام وحدهم من يملكون مثل هذا الإستعداد، فمن بين خصوم النظام من لديهم إستعداد أكثر لهذه الأفعال، الذين لم يعد لديهم سبب للتمسك بالحياة، وفضلوا الموت في عرض البحر وبصحراء ليبيا هرباً من ظلم النظام.


لا ينبغي على أجهزة الدولة الرسمية التعامل بإستهانة في خصوص هذا الموضوع، والواجب أن تقوم برفع الحصانة عن هذه البرلمانية ومحاكمتها بموجب مواد القانون التي تحمي السلامة العامة للمجتمع، وسوف يكون لهذا الفعل تأثير كبير - لكونه صادر من قيادية بالدولة – على إستمرار وضع إسم البلاد ضمن الدول الراعية للإرهاب.

إن كان هناك ثمة نصيحة لصاحبة هذا التفكير الإجرامي الذي سوف يُدخِل البلاد في دائرة الشر، فهي أن تستغل منصبها البرلماني وتتوجه بالسؤال للطرف الآخر في الحرب - الحكومة - عن المظالم التي كانت وراء نشوئها، وأن تكشف لأركانها أنهم يخدعون أنفسهم بوقوف الشعب معهم ضد من يقاتلونهم، وأن الشعب يعتبر أن هذه حكومة تجثم على أنفاسه من أجل تحقيق مصلحة جماعة وأنجالهم وأصهارهم وليست حكومة لكل السودانيين، ويكفي أن (الكوز) الواحد يتنقل بين عشرة وظائف بحسب رغبته وهواه، فيما يتقاتل عشرة ألف من أفراد الشعب الغلبان على وظيفة واحدة !!

ألا يكفي هذا النظام ما فعله بأهل البلاد حتى يريد أن يهدد وجود نسلِه أحياء !!

[email protected]


تعليقات 46 | إهداء 0 | زيارات 14116

التعليقات
#1441292 [كجراوية]
0.00/5 (0 صوت)

04-08-2016 03:08 AM
عفاف تقول الكلام الفاضي ده لانها مضمئنة بأن ياسر عرمان وعقار لن يمسوها بسوء بالرغم أنها سيدة تملك تاريخ شخصي سيئ يعف اللسان عن ذكره وده كله عشان خاطر عيون تانيين والانتهازية عارفة كده كويس

[كجراوية]

#1441253 [مسمار جحا]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2016 11:50 PM
اسع في ضمتك يا عفاف بعد الراحات والوزارات دي دايرة تفجري روحك ؟ ياولية احمدي سيدك انت لو ما ناس الحلو الانقاذ كانت ادتك الكرسي القاعده فوقه ده ؟
يمين الله لو ما هم ما تطولي لو سبحتي ختي لك اسطوبا وانكتمي

[مسمار جحا]

#1441059 [المكتول مغس]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2016 02:41 PM
هذا الذي تقوله تاور يحدث يوميا من الحكومة والكيزان اتجاه المواطنين المغلوبين على امرهم وليس بجديد اذ هذا ما يؤمنون به فكل من لا يتبعهم هو كافر ومارق من الملة ولكن الجديد في الأمر استهداف الرؤؤس .

[المكتول مغس]

#1440862 [ودالنيل]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2016 09:40 AM
سؤال يا حاجة عفاف هسع لو وقف ياسر ولا الحلو امامك كده تقدري تفتحي عويناتك تشوفيهم؟؟ولا الفي بطنو حرقص براهو برقص؟

[ودالنيل]

#1440688 [nubi shimali]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2016 03:10 AM
ولا يفعلها الحمير فما عليك الا الذهاب الى عاصمة الارهاب الادمي والفكر الشيطاني والاسماء الابليسية الرياض عاصمة الارهاب والوهابيةالشيطانية...
يبدو أن تستحق القلادة التي كُرِّم بها الحمار!!

[nubi shimali]

#1440612 [شرجال]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2016 09:05 PM
بلاى كمان قانونية وقاضية مديؤية وما بتعرف توابع الشروع فى الانتحار؟

[شرجال]

#1440476 [بنت الناظر]
4.00/5 (2 صوت)

04-06-2016 03:23 PM
أقول لجميع الإخوة المعلقين الذين تناولوا الموضوع من جانب الشكل فقط لعفاف تاور ..هذا ليس موضوعنا ..ولكم فى حديث النبى صلى الله عليه وسلم الإسوة الحسنة فقد قال فى الحديث الصحيح الذى رواه مسلم (إن الله لا ينظر إلى أجسامكم، ولا إلى صوركم، ولكن ينظر إلى قلوبكم)..

المصيبة ياإخوتى ليست فى خلقة عفاف تاور ..فعفاف تاور خلقها الله ولم تخلق نفسها وهذا حظها فى هذه الدنيا وليست كتلك التى غنى لها الشاعر خلقوها زى ماتريد..

مصيبتنا الكبرى هى إن بلدنا وصلت مرحلة من الفوضى بحيث أن تتبجح عفاف تاور بمثل ماتقول من تهديد ووعيد بإرهاب واضح وقح ولا رد فعل فى بلاد اللا قانون فى وقت أعلنت فيه معظم الدول الغربية حالة الحذر للدرجة الرابعة وهى أقصى حالات الطوارئ لمجرد الإشتباه لمجرد التوقع ربما يكون هنالك عمل إرهابى فى بلادهم ودون حتى أن يصرح أحدهم بمثل بجاحة ووقاحة تصريح عضو البرلمان إمرأة القانون عفاف تاور ..ولا ردود أفعال فى بلادنا التى عمتها الفوضى من رأسها حتى أخمص قدميها ..
يا إخوتى لو كان فى دولتنا المكلومة قانون لتم القبض على عفاف تاور ..لكن بما أن الفوضى عمت كل أرجاء بلادنا الحبيبة ..وإنهار كل شىء ..وما إنهيار التعليم بخفى ..التعليم الذى إنتقلت الفوضى فيه من المحلية إلى العالمية وأصبحت الفضيحة تتناقلها وسائل إعلام دول أخرى..

الصحة فى تردى كل يوم .. الحالة الإقتصادية والحالة الأمنية ..والأدهى من ذلك كله هو التردى الأخلاقى الذى وصل مرحلة أخاف أن تكون مرحلة اللاعودة ...

فالمصيبة والمحنة التى تمر بها بلادنا أكبر بكثير من ..من هى عفاف تاور أو ماذا قالت عفاف تاور..
حينما كانت تدرس عفاف تاور فى جامعة القاهرة كلية القانون ما سمعنا لها توجها إخوانيا ..لكن يبدو إنهالحقت بمن ركبوا موجة العمل مع الكيزان وباعوا الذمم أمثال أحمد بلال وتابيتا بطرس وغيرهم..
وحتى شراء الذمم بقى على عينك يا تاجر فقد قال البشير لأهل دارفور سلموا السلاح والعربات ..قال لهم بالحرف الواحد.. أى واحد يسلم سلاحه بهنا يقبض الكاش طوالى وكذلك العربات تسلموها بهنا تقبضوا ثمنها ..
ياحسرة على وطنى..

أقول لعفاف تاور لا تنتحرى لتقتلى ياسر عرمان يكفى أن تقومى بزيارته فى مقر سكنه وربما( بعد الشر) سيموت ياسر عرمان على طول بمجرد زيارتك له..ألم تمت ثلاث مدامات _جمع مدام_ (نساء يقمن بإيجار غرفة فى شقتهن للطالبات )

أى والله ماتت كل النساء التى سكنت معهن عفاف تاور فى خلال أقل من ستة شهور وعددهن ثلاث .. حتى خافت بقية النساء من إيجار غرفهن لعفاف تاور وهى تعلم ذلك جيدا ولن تنكره ويشهد على ذلك كل من عاصر فترة دراسة نائبة البرلمان الداعشية ...

[بنت الناظر]

ردود على بنت الناظر
[حالة طارئة] 04-07-2016 09:33 PM
..أوردت كلمة (خلقوها زي ماتريد) وأوضح لك عزيزي (ماتريد) هي أمرأةذكرت في القصيدة ...وهى من كلمات الشاعر الراحل سيد عبد العزيز.. لحن وغناء كرومة


مع كل الود والإحترام .


#1440445 [abdulbagi]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2016 02:14 PM
لك التحيه مولانا فقط كنت موضعيا وشفاف كعادتك

[abdulbagi]

#1440349 [الناهه]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2016 11:40 AM
لك التحيه مولانا سيف الدوله
اما السناتور عفاف تاور فان تصريحاتها تلك هي نتيجة انفعال ودوافع حزبيه بحته وهي ليست دوافع وطنيه بالطبع وما تلك الا مبارزات لفظيه
حسبما نشاهد ونسمع اعلام حكومة المؤتمر الوطني وتصريحات ولاة الولايات الملتهبه بالحروب الاهليه فان قوات الدعم السريع والقوات المسلحه قد دكت معاقل الحركات المسلحه ولم يتبق الا منطقه او اقل في يد المتمردين الذين فروا صوب ليبيا ودولة الجنوب والامر سينتهي تماما في غضون اقل من شهر
بالتالي فان تصريحات السناتور عفاف تاور قد تكون نابعه من نشوة النصر

[الناهه]

#1440346 [كاره الكيزان محب السودان]
5.00/5 (2 صوت)

04-06-2016 11:35 AM
عفاف تاور، وافراد حزبها عبارة عن سرطان ابتلى به الله شعب السودان لحكمة يعلمها الله القادر على شفاء هذا البلد الطيب من ما ابتلاه به ان شاء الله.

[كاره الكيزان محب السودان]

#1440284 [كرم]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2016 09:40 AM
عفاف تاور دي أخت الفنان محمود تاور ؟؟

[كرم]

ردود على كرم
[ميمان] 04-06-2016 11:02 AM
لا ابدا هي اخت نور تاور وجلال تاور بتاع امن نميري والذي اصبح جزء من امن الكيزان ثم نائب برلماني


#1440281 [اسد الصحراء]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2016 09:39 AM
بصراحة انتو ذاتكم ونستكم زى ونسة المشاطات

[اسد الصحراء]

#1440192 [SAMISUDANY]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2016 07:43 AM
حول استيطان المرض في الاسرة
اول مايسئلك الطبيب اذا شعر بان المرض الذي تشكو منه يسبب لك خطورة(هل في واحد من الاسرة كانت عنده هذه الاعراض)

[SAMISUDANY]

#1440171 [الاصيل]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2016 07:00 AM
والله انا اشوفها انها ارجل من عرمان والحلو والقبيح والفسيخ والحقار والفقار والنقار

[الاصيل]

ردود على الاصيل
[جنرال زمان] 04-06-2016 02:33 PM
(تاور قانونية وُلدت في كادقلي بجبال النوبة، إلتحقت بالعمل قاضية في عهد الإنقاذ وتدرجت بالعمل بالقضاء حتى وصلت درجة قاضي مديرية قبل أن تستقيل منه وتتفرّغ للعمل السياسي وهي حالياً تعمل رئيس لجنة بالبرلمان بمخصصات وزير مركزي). عليك الله يا مولانا كلامك دا صاح؟ علي بالطلاق أنا زمني دا كله بعاين لي مناخيرها العاملات زي فتحة الفرن البلدي ديل وكنت متخيلها ولا بلاش. المهم يا الما أصيل دا ردي عليك بلاء يخمكم الاثنين

[إيتام نيفاشا] 04-06-2016 11:54 AM
استحى يا كوز يانتن

European Union [الدجاج عامل ازعاج] 04-06-2016 11:28 AM
ارجل منك انت بس يا دجاجة يااااا ...


#1440166 [حاج علي]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2016 06:36 AM
فهذا مُجرد كلام من الذي يُقال له بلغة هذه الأيام (قيام بنمرة أربعة)،
يا استاذ حكومة الكيزان كلها قايمة ب N

[حاج علي]

#1440144 [نزارالعباد]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2016 04:23 AM
صابت سهامك يامولانا فى تحاليل هذه الشخصيه الحاصله على درجه من الدراجات القانون لما وصلت له من ادنى قدر من الانحطاط الاخلاقى??? فى اعتقادى انها تعانى من صراعات نفسيه تجاه واجبها الاخلاقى تجاه اهلها فى جبال النوبه وبين واجبها كاعضوء فى حزب الكيزان اخوان الشيطان !!! او مساَءلة ( غيره تجاه ياسر عرمان الذى اخذ الموقف المفترض ان تاخذه تجاه اهلها النوبه )

[نزارالعباد]

#1440104 [الفاروق]
3.75/5 (7 صوت)

04-05-2016 11:24 PM
سيف الدولة والمعلقين لكم التحية . زوجونى اياها و ارتاحوا .

[الفاروق]

ردود على الفاروق
European Union [فدائي] 04-06-2016 04:17 PM
انت فدائي نمرة واحد .. بختك بهذا الوجه الصبوح

[المستعرب الخلوى] 04-06-2016 08:53 AM
الفاروق..خدها هذه الداعشية الشمطاء .. وتزوجها على سنة الله ورسوله وإن شاء الله بيت مال وعيال ..


#1440069 [صالة المغادرة]
5.00/5 (2 صوت)

04-05-2016 08:57 PM
يا مولانا لك التحيات العاطرات يا مولانا اين هى اجهزة الدولة الرسمية واين هى الدولة ذات نفسها وهل هنالك قانون او قضاء او نيابة حتى تتم محاكمة هذه الشيتة ولعلك تعلم يا مولانا ان ياسر عرمان محكوم عليه بالاعدام ويبدو ان عفاف البعشومة عايزة تنفذ الحكم حتى يتم تعيينها نائب لرئيس القضاء تقديرا لهذا الدور البطولى

[صالة المغادرة]

#1440061 [مبارك]
5.00/5 (1 صوت)

04-05-2016 08:38 PM
كلام المدعوة عفاف تاور ادانة للحكومة السودانية لانها بدرجة وزير مركزي ، فهل تفهم الحكومة هذا ام تراها محتاجة لمدرس خصوصي ليفهمها .

[مبارك]

#1440053 [بت حبوبتها]
4.75/5 (6 صوت)

04-05-2016 08:13 PM
الله يا مولانا كتر خيرك ..

تثقفنا كثيرآ وتنورنا بالجانب القاتوني في مواضيع الساعة ( كضرورة سحب الحصانة من السيناتور تاور في هذا المقال ) .. وكله في إطار ساخر كأنك مشفق علينا من كثرة المصائب والهزائم التي نعيشها والوطن..

لك التحية

[بت حبوبتها]

#1440051 [الدرب الطويل]
5.00/5 (5 صوت)

04-05-2016 08:02 PM
النائبة (وهي بالحق كذلك)!!!..
صح لسانك مولانا!!.. كلهم من نوائب الدهر وكوارثه ومصائبه التي حلت بالسودان!!..

[الدرب الطويل]

#1440035 [شجرة التبلدي]
5.00/5 (5 صوت)

04-05-2016 07:24 PM
السيناتور عفاف تاور...بالغت في دي يا مولانا

[شجرة التبلدي]

#1440023 [كاودا]
2.75/5 (5 صوت)

04-05-2016 06:51 PM
إن من تركوا قضايا أهلهم و انحازوا إلى جلاديهم لا يستحقون الإحترام ، و الكلام الهايف التي أطلقته هذه الشمطاء في حق هؤلاء المناضلين لا يستحق الوقوف عنده أو التعليق عليه و هي لا تملك الجرأة و الشجاعة لفعل ذلك ؛ و دي لو فحمة طقت في حفرة الدخان بتقوم جارية

[كاودا]

ردود على كاودا
[عزوز بن علي] 04-07-2016 10:06 AM
بحق أنت تسحق الإسم (كودا)


#1440019 [ود البلل]
4.50/5 (6 صوت)

04-05-2016 06:43 PM
هذا الكلام لايصدر من ست عرقي ناهيك عن قانونية وقاضية مديرية سابقة.
لكن الكوزنة ليس لها انتماء لا للوطن ولا القانون ولا الأخلاق.

[ود البلل]

ردود على ود البلل
[sami] 04-05-2016 08:40 PM
خلوها تنتحر علشان الناس ترتاح من شكلها القبيح دا الزي كلامها .


#1440015 [sanisuh]
5.00/5 (3 صوت)

04-05-2016 06:27 PM
عظم جرم قتل النفس بغير حق:
جاءت نصوص الكتاب والسنة بتحريم الاعتداء على النفس وعدّ ذلك من كبائر الذنوب؛ إذ ليس بعد الإشراك بالله ذنب أعظم من قتل النفس المعصومة.
وقد توعّد الله سبحانه قاتلَ النفس بالعقاب العظيم في الدنيا والعذاب الشديد في الآخرة.
1- قال الله تعالى: {قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِٱلْوٰلِدَيْنِ إِحْسَاناً وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلَـٰدَكُمْ مّنْ إمْلَـٰقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ ٱلْفَوٰحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ ٱلنَّفْسَ ٱلَّتِى حَرَّمَ ٱللَّهُ إِلاَّ بِٱلْحَقّ ذٰلِكُمْ وَصَّـٰكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} [الأنعام:151].
قال البغوي: "حرّم الله تعالى قتلَ المؤمن والمعاهد إلا بالحق، إلا بما يبيح قتله من ردة أو قصاص أو زنا يوجب الرجم"[1].
وقال القرطبي: "وهذه الآية نهيٌ عن قتل النفس المحرّمة مؤمنة كانت أو معاهدة إلا بالحق الذي يوجب قتلها"[2].
2- وقال تعالى: {وَلاَ تَقْتُلُواْ ٱلنَّفْسَ ٱلَّتِى حَرَّمَ ٱللَّهُ إِلاَّ بِٱلحَقّ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيّهِ سُلْطَـٰناً فَلاَ يُسْرِف فّى ٱلْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا} [الإسراء:33].
3- وقال تعالى: {وَٱلَّذِينَ لاَ يَدْعُونَ مَعَ ٱللَّهِ إِلَـٰهَا ءاخَرَ وَلاَ يَقْتُلُونَ ٱلنَّفْسَ ٱلَّتِى حَرَّمَ ٱللَّهُ إِلاَّ بِٱلْحَقّ وَلاَ يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذٰلِكَ يَلْقَ أَثَاماً P يُضَـٰعَفْ لَهُ ٱلْعَذَابُ يَوْمَ ٱلْقِيـٰمَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً} [الفرقان:68، 69].
4- وقال تعالى: {مِنْ أَجْلِ ذٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِى إِسْرٰءيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِى ٱلأرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ ٱلنَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَـٰهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً وَلَقَدْ جَاءتْهُمْ رُسُلُنَا بِٱلّبَيّنَـٰتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيراً مّنْهُمْ بَعْدَ ذٰلِكَ فِى ٱلأرْضِ لَمُسْرِفُونَ } [المائدة 32].
قال الطبري رحمه الله بعد أن حكى الخلاف في تفسير الآية: "وأولى هذه الأقوال عندي بالصواب قول من قال: تأويل ذلك أنه من قتل نفسا مؤمنة بغير نفس قتلَتْها فاستحقّت القوَد بها والقتلَ قصاصا, أو بغير فساد في الأرض بحرب الله ورسوله وحرب المؤمنين فيها, فكأنما قتل الناس جميعا فيما استوجب من الله جلّ ثناؤه, كما أوعده رَبُّه بقوله: {وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ ٱللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً}. وأما قوله: {وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا} فأولى التأويلات به قول من قال: مَنْ حرّم قتل مَنْ حرّم الله عز ذكره قتله على نفسه فلم يتقدّم على قتله فقد حيي الناس منه بسلامتهم منه, وذلك إحياؤه إياها, وذلك نظير خبر الله عز ذكره عمن حاج إبراهيم في ربّه, إذ قال له إبراهيم: {رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِى وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِى وَأُمِيتُ} فكان معنى الكافر في قوله: (أنا أحيي) أنا أترك من قدرتُ على قتله, وفي قوله: (وأميت) قتله من قتله, فكذلك ينعقد الإحياء في قوله: {وَمَنْ أَحْيَاهَا} من سلِم الناس من قتله إياهم إلا فيما أذن الله في قتله منهم فكأنما أحيا الناس جميعا"[3].
5- وعن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((أكبر الكبائر الإشراك بالله وقتل النفس وعقوق الوالدين وقول الزور))[4].
6- وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لن يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دما حراما))[5].
قال ابن حجر: "قوله: ((من دِينه)) كذا للأكثر بكسر المهملة من الدين، وفي رواية الكشميهني: ((من ذَنبه)). فمفهوم الأول: أن يضيق عليه دينه، ففيه إشعار بالوعيد على قتل المؤمن متعمداً بما يتوعّد به الكافر. ومفهوم الثاني: أنه يصير في ضيق بسبب ذنبه، ففيه إشارة إلى استبعاد العفو عنه لاستمراره في الضيق المذكور. وقال ابن العربي: الفسحة في الدين سعة الأعمال الصالحة حتى إذا جاء القتل ضاقت لأنها لا تفي بوزره، والفسحة في الذنب قبوله الغفران بالتوبة حتى إذا جاء القتل ارتفع القبول"[6].
7- وعن عبد الله بن مسعود: قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((أوّل ما يقضى بين الناس في الدماء))[7].
قال النووي: "فيه تغليظ أمر الدماء, وأنها أوّل ما يقضى فيه بين الناس يوم القيامة, وهذا لعظم أمرها وكثير خطرها, وليس هذا الحديث مخالفًا للحديث المشهور في السنن: ((أول ما يحاسب به العبد صلاته)) لأنّ هذا الحديث الثاني فيما بين العبد وبين الله تعالى, وأما حديث الباب فهو فيما بين العباد, والله أعلم بالصواب"[8].
وقال ابن حجر: "وفي الحديث عظم أمر الدّم, فإن البداءة إنما تكون بالأهمّ, والذنب يعظم بحسب عظم المفسدة وتفويت المصلحة, وإعدام البنية الإنسانية غاية في ذلك"[9].
8- وعن ابن عباس رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((يجيء المقتول بالقاتل يوم القيامة, ناصيته ورأسه بيده, وأوداجه تشخب دما, يقول: يا ربّ, هذا قتلني, حتى يدنيه من العرش))[10].
قال المباركفوري: "قوله: ((يجيء المقتول بالقاتل)) الباء للتعدية, أي: يحضره ويأتي به, ((ناصيته)) أي: شعر مقدّم رأس القاتل, ((ورأسه)) أي: بقيته بيده, أي: بيد المقتول, ((وأوداجه)) هي ما أحاط بالعنق من العروق التي يقطعها الذابح واحدها ودَج بالتحريك, ((تشخب)) بضم الخاء المعجمة وبفتحها أي: تسيل دما, ((يقول: يا رب، قتلني هذا)) أي: ويكرّره, ((حتى يدنيه من العرش)) من الإدناء, أي: يقرب المقتولُ القاتلَ من العرش, وكأنه كناية عن استقصاء المقتول في طلب ثأره, وعن المبالغة في إرضاء الله إياه بعدله"[11].
9- وعن أبي سعيد رضي الله عنه، عن نبي الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((يخرج عنق من النار يتكلم يقول: وكِّلت اليوم بثلاثة: بكلّ جبار, وبمن جعل مع الله إلها آخر, وبمن قتل نفسا بغير نفس, فينطوي عليهم فيقذفهم في غمرات جهنم))[12].
10- وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: (إن من ورطات الأمور التي لا مخرج لمن أوقع نفسَه فيها سفكَ الدم الحرام بغير حلّه)[13].
قال ابن حجر: "قوله: (إن من ورطات) جمع ورطة بسكون الراء وهي الهلاك، يقال: وقع فلان في ورطة أي: في شيء لا ينجو منه، وقد فسرها في الخبر بقوله: (التي لا مخرج لمن أوقع نفسه فيها)، (سفك الدم) أي: إراقته، والمراد به القتل بأيّ صفة كان، لكن لما كان الأصل إراقة الدم عبَّر به"[14].
11- وعن إبراهيم النخعي قال: "من مات من أهل الإسلام ولم يصب دماً فارجُ له"[15].

[sanisuh]

#1439997 [خالد عثمان]
5.00/5 (2 صوت)

04-05-2016 05:29 PM
اخطر شيء في الانسان اللسان وفي لحظة غضب وهيجان وركوب الشيطان تظهر اللشياء الغريبه هذه البدايه لمشروع سيء جدا تاور ربما قلتيها وانت لاتدري ان الشيطان ساق لكلمة كبيره يموت في ظلها ابرياء وتكوني انت البذرة الرجاء الاعتذار للشعب والاستغفار من ربك والله اكبر

[خالد عثمان]

#1439995 [أم زين الحكامه]
5.00/5 (6 صوت)

04-05-2016 05:26 PM
أجمل مافى المقال ,, عدم وجود صورتها ,أي والله !!!!!

[أم زين الحكامه]

#1439975 [كاكا]
4.00/5 (4 صوت)

04-05-2016 04:56 PM
الحاجة تاور لا تعشق الا التصاديق ونثريات السفر ومقاولات المفاوضات وميزانيات اللجان ولكن سرعان ما تصرف كل ما في يدها وتعود للمقابضة من جديد وحديث مثل حديث الانتحار لهو من قبيل المذايدة ! والحاجة عندما تقوله تكون في احد موقفين اما انها غاية في الفلس والجهجة فلابد للاستجداء من "حنك قوي" او انها في غاية الفرح لا ستلام "ضحاكات جديدة" فهرفت بما لا تعي! والحق يقال لا يعرف للحاجة تاور اي تفاعل مع اي من الامور خلاف هذين الموقفين ؟ ... "المطرطشة" لم تكن تدري ان حديثها الممعن في "العباطة" سيجلب لها ا"لهوي دا كلو" !

[كاكا]

#1439944 [اولقا جنية النهر]
5.00/5 (4 صوت)

04-05-2016 03:59 PM
والله لم تقل سوي جملتك الافتتاحية ( ليس هناك خطورة على حياة النائبة (وهي بالحق كذلك)) لكفيت و وفيت فهي نائبة بحق وحقيقة فقد ورد في كتب اللغة :

( النَّائِبَةُ : مصيبة شديدة ، ما ينزل بالرَّجُل من الكوارث والحوادث المؤلمة والجمع : نَوَاِئبُ
الْحُمَّى النَّائِبَةُ : الْحُمَّى الَّتِي تَأْتِي كُلَّ يَوْمٍ
نوائب الدَّهر : ما ينزل بالناس من مصائب ومضرّات)

[اولقا جنية النهر]

#1439943 [كاسـترو عـبدالحـمـيـد]
4.38/5 (6 صوت)

04-05-2016 03:58 PM
وانت الصادق وما تمشى بعيد يا مولانا ,التفجيرات قادمة قادمة وما تستعجلوا . هذا أسلوب داعش فى محاربة اعدائها . وبما ان السودان يقع ضمن حدود دولة الخلافة , فالأستيلاء عليه يصبح ضرورة واجبة وهذا ما سوف تنفذه داعش . بالنسبة للسودان فهم ادخلوا كل عناصرهم تقريبا وهم متواجدون كل فى موقعه لحين اعلان ساعة الهجوم والأنقضاض على النظام . وبالنسبة للخرطوم فلن يستغرق الأمر عندهم اكثر من يوم بالمقارنة مع الموصل والأنبار التى استولوا عليها فى يومين أو ثلاثة على اكثر تقدير . المشكلة سوف تكون اكبر فى حالة ان داعش هى التى تخلصت من النظام , لأنها اسؤا من النظام . لذلك يقول العقلاء الآن , احسن النظام يسلم الحكم للمعارضة ويشترك الجميع فى فترة انتقالية يحكمون فيها البلد لحين قيام دستور جديد وفى هذا مصلحة للجميع . اما بخصوص النائبة عفاف تاور فنذكرها بالخال الرئاسى الطيب مصطفى الذى سبب له ياسر عرمان فى كبده ومصارينه وقلبه ودمه واحشائه ما يعجز اى انسان ان يتحمله . لذلك ننصحها بالصبر وان تتصل بالسيد/ الطيب مصطفى وتطلب منه شوية من الحبوب التى كان يستعملها لتسكين جوارحه التى ينال منها ياسر عرمان .

[كاسـترو عـبدالحـمـيـد]

#1439937 [حية الوادي]
3.00/5 (2 صوت)

04-05-2016 03:46 PM
للأسف الشديد أن مثل هذا السلوك يخرج من شخصية تعتبر قيادية تريد أن تبتدر لنا بادرة هي ديدن الإخوان المسلمين. ولقد سمعتم قبل أيام أنهم عند المفاصلة المشهورة تعاهدوا على عدم التصفية الجسدية. مما يعني أن ذلك هو ديدنهم.وهذه العفاف كيف يشرع لها أن تفجر نفسها؟ ولو فرضنا أنها لبست حزاما ناسفاوقتلت نفسها منتحرة وانكشف ما يجوز كشفه فكيف تقابل ربنا؟

[حية الوادي]

#1439913 [النقر عثمان]
4.50/5 (4 صوت)

04-05-2016 03:01 PM
الموضوع برمته فرقعة في فنجان ،،، وقد تزامن مع فضيحة إمتحانات الشهادة السودانية والمقصود به صرف نظر الرأي العام عن تلك القضية ليس إلا ....

[النقر عثمان]

#1439912 [khalid osman]
4.25/5 (5 صوت)

04-05-2016 02:58 PM
حلوة سناتور دي والله.........

[khalid osman]

#1439910 [عماد الدين]
4.00/5 (3 صوت)

04-05-2016 02:53 PM
يامولانا القلم لا يزيل بلم . نعم ربما تكون شاطرة في تحصيلها الاكاديمي ولكنها عكس ذلك في ثقافتها ووعيها بما تقول. اللهم جنبنا الفتن ماظهر منها وما بطن.

[عماد الدين]

#1439904 [ابومرام]
3.00/5 (2 صوت)

04-05-2016 02:43 PM
ياعوووووك المرة دي ماخوذة والله ايجدع لكم حبلي فوقا واخاصكم منها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[ابومرام]

#1439902 [SALAH ELHASSAN]
3.50/5 (4 صوت)

04-05-2016 02:39 PM
لك التحية يا مولانا وكما قلت السناتور عفاف تاور لا اعتقد انها تتذكر ان لها اهل و اخوة يعانون ....لسبب بسيط و هو انها اصبحت شريكة فى منظومة الفساد و الكذب الضخمة فى حكومة الانقاذ او بمعنى اخر انها اصبحت شريكة فاعلة لآنها كما قلت تنتمى الى منطقة جبال النوبة و بما انها لن تستطيع توجيه اى تهمة لنظام هى شريكة فيه فكان من الواجب ان تدلى بتصريح يريح ولى نعمتها البشير و هذا هو السبب فى ان تفدى السودان بروحها الغالية لتحل مشكلة جبال النوبة و هذه قمة التضحية !!!!!!!

[SALAH ELHASSAN]

#1439900 [AAA]
4.00/5 (5 صوت)

04-05-2016 02:36 PM
أصالة عن نفسي..ونيابة عن نقابة المنتحرين المنتظرين ساعة الصفر وقولة تيت أود أن أؤكد التالي:
أولا: نثمن ونشيد ب مقال مولانا حمدناالله..

ثانيا: نحن المنتحرون والمتفجرون والناسفون لا نصرح ابدا بنواينا على الاطلاق في متي وكيف ومن هو المستهدف الذي تتم فيه العملية الانتحارية أو النسف والتفجير..

ثالثا: نحن المتفجرون نؤكد بان لستتنا جاهزة باسماء المستهدفين وأبناءهم وزوجاتهم..ونحن جاهزون تماما..في انتظار أي محاولة من الطرف الاخر..ونحن في الانتظار على أحر من الجمر ان تبدأ الكاذبة عقاف تاور بذلك..لقد طال انتظارنا!!!

رابعا: تؤكد النقابة بان مثل هذه المدعو المسترجل عفاف تاور..وهي بمرتبة وزير اتحادي بمخصصاته وترطيباته..كما انها تخطت سن اليأس..وانقطعت عنها "الدورة" الدموية..لا تستطيع الصبر على وجع الراس وآلام المفاصل والكرعين الا وهرعت الى مستشفيات الاردن ومشافي يوركشيير على حساب الدولة. فهل يستطيع مثلها ان ينفذ ما يقول..وهل وجدتم مؤتمرا وطنيا يكره الحياة ويحب الموت.. لا يتمنونه ابدا بما قدمت ايديهم..يكفي هذه التاور ما قدمت يدها وقدم حزبها من تدمير للوطن في كل المناحي..يكفيها ما تلاقيه من اهوال في عتمة القبر..يكفيها ما تلاقيه من عذاب في الدرك الاسفل من جهنم وبئس المصير.. وشكرا

الامين العام لنقابة المنتحرين الجاهزين القابضين على جمر القضية

[AAA]

ردود على AAA
[غمر] 04-05-2016 08:07 PM
( هل وجدتم مؤتمرا وطنيا يكره الحياة ويحب الموت ؟ ) يا سيد نسيت الدبابين والا نذكرك ؟؟؟

[kakan] 04-05-2016 05:56 PM
ياخي خليك عاقل انت فرقك من السناتورة شنو
- انقطعت الدورة الشهرية
٢- اسماء بناتهم واولادهم
يعني اذا انا حرامي ولدي علاقتو شنو
الانتحار عملية جبانة والانقاذ لن يتم اسقاطها بالحكايات والروايات انما تموت عندما نتوافق علي برنامج ثوري مخطط ومدروس لمعالجة اوجاعها في الصحة واىتعليم والسلطة والثروه وكيفية نقل المدينة الؤ الريف


#1439896 [أبو السمح]
4.00/5 (5 صوت)

04-05-2016 02:20 PM
فهذا مُجرّد كلام بتأثير لفحة من مُكيّف المنزل أو السيارة
لا و الله
بل لوثة عقلية
هي لا تعرف من يقتل أهلها صباح مساء
عجائب يا دنيا عجائب

[أبو السمح]

#1439894 [خالبوش]
2.50/5 (3 صوت)

04-05-2016 02:17 PM
أبدع مولانا سيف الدولة كما يفعل دائماً ولو أن التجاوب من جانب النظام مع دعوته لرفع الحصانة عن "الحجة تاورة" (ولا ادري إن كان مثلها يحج) ستشبه دعوة البشير للاستقالة - من رابع المستحيلات! النظام أهلك الغلابى بالجوع والفقر والغلاء والضرائب الباهظة لكي يترفه سدنته على حساب هؤلاء الغلابى ومسئولة من الكيزان تريد أن تفجر نفسها في زعماء حركة تمردوا بسبب قصر نظر وظلم النظام للناس ... محن! لكن المقال يستحق القراءة فعلاً وسيقرأه سدنة النظام الفاسد جيداً لأنه يعريهم تماماً وبكل منطقية وصدق!!!

[خالبوش]

#1439890 [ابو فاطمة]
4.50/5 (4 صوت)

04-05-2016 02:07 PM
سبحان الله نالت كل تلك الشهادات وتقلدت كل تلك المناصب العليا فى البلاد ولا تعرف ما تقول لله درك ياوطنى مصيبتك فى منقذيك

[ابو فاطمة]

#1439889 [Khalid ali]
3.50/5 (4 صوت)

04-05-2016 02:06 PM
احيه انا منك يا مستنكحه تحرشوا الوليدات وبعدين تقوا ديل ماتوا فطايس وانتوا تركبوا المرسيدسات وتبتهجوا فى الحفلات وتأكلوا ما لذ وطاب فى الحوار البطنىى.

[Khalid ali]

#1439872 [صبوحة]
3.63/5 (7 صوت)

04-05-2016 01:31 PM
هذه الحيزبون التي تتحدث عن رغبتها في تفجير نفسها ..كانت قبل أسابيع في زيارة لإحدى دول الخليج متنقلة مع ابنتها وهي تنثر الدولارات في تاجير الشقق المفروشة و التبضع والذي منه .. بينما أهلها يموتون في الكراكير من جراء قصف نظامها لهم ويحرقهم أحياء .. فلتسالوها متى آخر مرة زارت أولئك الغلابا ..المطحونين و هل نابهم من دولاراتها ورقة واحدة .. هي إمرأة لا تستحي .. فدعوها تقول ما تشاء !

[صبوحة]

#1439859 [ودميـــدوب]
3.50/5 (4 صوت)

04-05-2016 01:14 PM
بارك الله فيك اخى سيف.. الغريبة كنت ماشى اكتب مقال بنفس الطريقة .. على صحافة الحكومةان تحاكم هذه السناتورة الما عندها بعد نظر بدلا من ان تحتفى بها بانها مستعدة للتضحية.

[ودميـــدوب]

#1439833 [Adam]
3.50/5 (6 صوت)

04-05-2016 12:15 PM
صدقة القول والله و اللهم لاتوءخذنا بماقال السفهاء منا امين

[Adam]

#1439827 [ابو سحر]
2.50/5 (5 صوت)

04-05-2016 12:07 PM
مع انها كانت قاضي سابق الا لقب السناتور دي كبيرة لانهم فازوا بالخج مش بالديمقراطية
بعدين المشكلة بس في عرمان وعقار يعني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[ابو سحر]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة