الأخبار
أخبار إقليمية
القيادي بجهاز الأمن في حكومة نميري في حوار الأسرار
القيادي بجهاز الأمن في حكومة نميري في حوار الأسرار
  القيادي بجهاز الأمن في حكومة نميري في حوار الأسرار


04-07-2016 03:18 PM

تمر هذه الأيام ذكرى انتفاضة أبريل 1985 والتى انتقلت فيها السلطة من نظام مايو بقيادة المشير جعفر نميري إلى المجلس العسكري برئاسة المشير عبدالرحمن سوار الذهب، وبالرغم من أن الحدث فرحت به جماهير الشعب إلا أنه تبعه حدث آخر عالق بذاكرة الكثيرين أضر بالسودان باعتراف عسكريين وسياسيين، تمثل فى حل جهاز أمن الدولة (آخرلحظة) جلست إلى العميد أمن معاش حسن بيومي الذي كان يشغل منصباً رفيعاً في تلك المؤسسة وقتها، وناقشت معه حيثيات الحل وارهاصات الانتفاضة وماصاحبها من سفر الرئيس السابق الراحل جعفر نميري إلى أمريكا، فحكى تفاصيل مهمة ووضح العديد من الخفايا، فمعاً نتابع مادار في الحوار

أجراه : لؤى عبد الرحمن

ماهو الموقع الذي كنت تشغله عند قيام الانتفاضة ؟
- كنت اشغل منصب مدير إدارة التحليل والتقييم بجهاز أمن الدولة فى ذلك الحين
هل كنت متواجدا بالخرطوم أم خارجها ؟
ـ كنت في الخرطوم ومسؤولا عن كتابة التقرير لرئيس الجمهورية المشير جعفر نميري
ارهاصات الانتفاضة كيف وصلتكم ؟
ـ والله الأمر كله كان مرصوداً، لكن فى الآخر القرار لم يكن قرارنا في كيفية التعامل مع تلك المعلومات، فالقرار كان قرار رئيس الجمهورية نفسه، والظروف التي خرج فيها لاتسمح بخروجه سواء كانت الظروف الداخلية أو الخارجية
هل نصحتموه فى هذا الامر ؟
ـ نعم هناك أناس كثيرون نصحوه، وقالوا له لاتوجد طريقة للمغادرة إلى أمريكا في تلك الظروف، ولكنه أصر على السفر لأن سفره كان يتعلق بمواعيد علاج، حيث كان يعاني من مشكلة في الشريان الذي يضخ الدم للمخ، والعملية كانت بالنسبة له مهمة، والشىء الثاني المهم أن السلطات كلها كانت مركزة فى يده، لذلك أى رئيس السلطات مركزة فى يده يفترض الناس يفكروا فيها أكثر من مرة
بعد التقارير التى وصلته الم يعمل على ايجاد احتياطى للطوارىء وتأمين الموقف في غيابه ؟
- هو اتخذ قراره بالسفر رغم ارهاصات الانتفاضة وقد شاهد بداية قيام المظاهرات التي كانت قد اندلعت في الخرطوم وبعض المدن بالولايات، ولكن القوة التي كان يعول عليها والتي كانت مساندة له والمتمثلة في الاسلاميين تم اعتقالهم و(الاتحاد الاشتراكي زي المؤتمر الوطني) خذلوه في الآخر
معنى ذلك انهم لم يصمدوا لمناصرته ؟
ـ أخرجوا مظاهرة تعبانة لم تتفاعل معها الجماهير وكانت مظاهرة فوقية
كيف كان تعامل الأجهزة الأمنية مع الانتفاضة ؟
كان هنالك اجتماعا للجنة الأمنية وخرج بأمر واضح جداً، وهو أن النظام سيذهب ولا بد من اتخاذ الإجراءات اللازمة والعمل على متابعة الاحداث، والقوة التى تساند الرئيس فى ذلك الوقت هي القوات المسلحة التي أتى من مؤسستها، ولسنا نحن، وهي القوة التي يجب أن تقررمن واقع الأحداث، أما نحن في جهاز الأمن لم تكن لدينا قوة أصلاً لكي نخرج في الشارع أو نعطي تعليمات لضرب الناس، فقط قمنا بكتابة تقريرنا الذي نكتبه، هذا حول الأوضاع
*إذاً القرار كان في يد القوات المسلحة بالكامل ؟
- نعم كان في يد القوات المسلحة وجهاز أمن الدولة كان ينقل المعلومات من الداخل والخارج ويسلمها للقوات المسلحة، وأنا كنت الشخص المعني بتسليم انتاج وتقارير الجهاز من المعلومات ذات الحساسية العالية للجيش، أنا لا أنفذ ، هم الذين ينفذون سواء أكان في القضايا المتعلقة بأمن الدولة أو الأمن القومى
بحسب متابعتك هذه الانتفاضة كانت شعبية بحتة أم كانت وراءها قوى سياسية ؟
- كانت انتفاضة شعبية عفوية، ولكن حدث معها الذي حدث لثورة أكتوبر لما حققت النجاح كل زول عمل فيها بطل بطريقته وحاول ينسبها له
لماذا لم يستلم عمر محمد الطيب السلطة ؟
- عمر محمد الطيب كان رجلاً صوفياً والوازع الديني عنده قوي لذلك لم يعمل على استلام السلطة ظناً منه بأنه إذا فعل ذلك يكون قد خان الرئيس، ولذا لم يفعل ذلك بالرغم من أن السلطات الدستورية كانت فى يده في غياب الرئيس
وبماذا تفسر قبول سوار الذهب باستلام السلطة رغم أنه أيضا كان جزءً منها ؟
- سوار الذهب لم يكن أمامه خيار سوى استلام السلطة لأنه إذا لم يستلمها كانت ستحدث فوضى في البلاد.
حكومة سوار الذهب كيف تعاملت مع الأجهزة القائمة ؟
- لما قامت الانتفاضة كنا نحن في جهاز أمن الدوله مستمرين لم نتوقف، وكنا نظن أنه سيحدث فقط تغيير في القيادة، و لم نكن نفكر أنه سيتم حل الجهاز خاصة وأن الرجل الثاني في القوات المسلحة وهو تاج الدين كان قد شغل من قبل منصب نائب مدير جهاز الأمن
من الذي قام بحل جهاز امن الدولة ؟
- المجموعة التى استلمت السلطة سواء كانوا مدنيين أو عسكريين هم الذين قاموا بحله.
من كان ضحية حل جهاز أمن الدولة حينها ؟
- الضحية المواطن السوداني ونحن المنسوبين له
مجرد ان جاء قرار الحل هل تم تسريحكم أم أن هنالك إجراءات أخرى تمت ؟
ـ في البداية تم اعتقالنا في سجن بكوبر وبعد فترة أخرجونا من المعتقل وأحالونا جميعاً
الكم الهائل من الكوادر والمعلومات اين ذهب ؟
- الارشيف موجود طبعاً والشخص المسؤول عنه لم يعتقل، وعمل مع الهادي بشرى حتى ملكه كل الحاصل والمستندات، أما الكوادر هم خريجو جامعات أو ضباط بالقوات المسلحة وكفاءات خسرهم السودان لأن الجهاز في ذلك الوقت لم يكن ليدخله أى شخص، هناك جزء كبير من المستندات لم يكونوا حريصين عليها، وجدتها بعد حل الجهاز فى الشارع
ماهى الآثار التي ترتبت على حل الجهاز ؟
- أنا أعتقد أن ما يحدث الآن فى السودان كله بسبب حل جهاز أمن الدولة، لأنه كانت هنالك قضايا مهمة تحتاج إلى متابعة، ولما تم الحل لايستطيع أحد أن يتابعها أو يعرفها ويتحدث بشأنها
بحسب قراءتك ما العوامل التى ساعدت على نجاح الانتفاضة ؟
التغيير فى تاريخ السودان تلعب فيه الجهات الخارجية دوراً محورياً، وأفهمها مثل ماتريد، ولكن أقولها صراحة لو لم يعطل الامريكان نميرى لما كان للانتفاضة أن تنجح ، “هو لو ركب طائرة وأتى بالجو الجيش لن يستلم السلطة سيبك من أى كلام تاني
ماهى مصلحة الأمريكان فى تغيير نظام نميرى ؟
- شعروا أنه استنفذ أغراضه مثله مثل شاه إيران، وهذه هي طريقة أمريكا إذا خرجت من الخط المرسوم لك هكذا تكون النتيجة، وقد فعلوها أيضاً مع حسني مبارك ورفعوا أيديهم عنه
هل لديك كلمة أخيرة ؟
- الجهاز كان دوره عادي مافي زول يقول لك جهاز أمن الدولة حاول يقاوم او غيره، لم يقاوم والعدد الفيه ليس أكثر من 500 ضابط، ولم تكن لدينا أسلحة، والأسلحة الموجودة تحت إشراف الجيش، أنا حسن بيومي ده الكلاش من الجيم مابعرفه، ومابعرف استعمل المسدس، ونحن ماشغالين لنميرى شغالين للسودان، ونحن ماعقائديين، نحن ناس مؤهلين وتربطنا مع النظام مصلحة البلد مش يتهمونا ساي

آخر لحظة


تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 8827

التعليقات
#1441438 [الفقير]
5.00/5 (1 صوت)

04-08-2016 03:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

بيومي له إجتهادات مقدرة و يبدي أراؤه من وجهة نظره و خلفيته المهنية ، و لكنني أتحفظ على الكثير من أراءه فيما يتعلق بالمسائل الأسترتيحية ، و يحمد له هنا إنه ذكر ، إنه لا يفرق بين الكلاش و الجيم ، و هذا لا ينتقص من قدراته و مؤهلاته ، و هو حلقة تكميلية من حلقات جمع و تحليل المعلومات.

من باب الأمانة و التوثيق العلمي أن نتناول الأحداث بمقاييس ذلك الزمان.

جميع الأخوة بجهاز الأمن يغفلون عن حقيقة هامة ، و هي عدم رضاء الجيش لعمر محمد الطيب ، و هذا الأمر و إن لم يناقش علنا ، إلا أنه محفور بعمق في وجدان الجيش ، و الأسباب معروفة للجميع ، و لا داعي لذكرها.

سوار الدهب عسكري جيد ، لكنه ليس بالقائد الحيد ، و فشل في قراءة الرأي العام العسكري و غلب رأيه و هواه ، و هذا فشل زريع له كقائد للجيش (إنفصال الرأس عن الجسد).

قبل أسبوع من الإنتفاضة ، كانت جميع قواعد الجيش منحازة للشارع ، و الناشطين بالتجمع يشهدون عن ذلك ، و سوار الدهب حتى آخر جمعة كان يُعلن تمسكه بالنظام و يذكر الناس بالبيعة (خطبة الجمعة بمسجد القيادة العامة) ، و ذهب إلى بيته في تلك الليلة ، و مع تباشير الفجر ، إتصلت به هيئة أركانه ، و أعطوه أخر تقرير وصلهم من اللواء حمادة قائد المدرعات:

[المدرعات و كل الوحدات لم ينم فيها أي عسكري ، و أعطونا (أي القادة) الخيار ، يا أمة يقودوا إنحياز الجيش للشعب ، أو يتنحوا ، و هم (المدرعات و جميع الوحدات) في كل الأحوال سيتحركون و ينحازون لأهلهم (الشعب).

التنسيق و التنوير بين الوحدات ، كان يقوم به و معه لفيف من الضباط ، الشهيد العميد طيار كرار ، الذي كانت تحترمه و تقدره كل القوات ، و لعل هذا ما يفسر أسباب إستعجال الإنقاذ في إعدامه ، لمعرفتهم التامة بجسارته و شهامته و مكانته في الجيش.

سرب بعض المقربين من نميري بأنه تأخر في أمريكا لأنه كان يتباحث معهم عن أسباب عدم توسع شركات البترول الأمريكية (شيفرون على رأسها) ، في عمليات التنقيب ، و واجهه الأمريكان بالبلايين التي دفعتها بعض الدول من أجل عدم التوسع في التنقيب في السودان ، و أن النميري قد عقد إتفاقيات جديدة ، زاد فيها حصة الشركات ، لتعويضهم عن المبالغ التي سيفقدونها جراء التوسع في السودان (لا أستطيع تأكيد المعلومات لكنها كانت تتداول بشدة و بالتفاصيل).

كان البرنامج أن يأتي النميري من مصر ، و كانت القيادة العامة تضع في الخطط لأعتقاله بالمطار ، و سوار الدهب هو من رفض أن يهبط نميري في مطار الخرطوم ، و ذكر بأن نميري إذا وضع رجله بأرض المطار لن يستطيع أحد أن يسيطر على العساكر ، لذلك عمل بشدة ، على الضغط على الجانب المصري ليمنعوا سفره للسودان.

نائب سوار الدهب (تاج الدين) ، كان الجيش يعرف إرتباطاته بالحبهة ، و هو في كل الأحوال لم يكن محل ثقة للجبش منذ تركه الأمن و عودته للجيش.

من رابع المستحيلات أن يتولى عمر محمد الطيب مقاليد الأمور بالبلاد ، و الأسباب كثيرة و متعددة لكن كان من المعروف بأن من أكثر الأشياء التي يجمع الجيش على كرهها كانت ، عمر محمد الطيب و الاتحاد الإشتراكي (يشهد على ذلك المعاصرين لتلك الفترة).

فيما يخص جهاز أمن الدولة.

لا شك أن الجهاز كان به العديد من الكفاءات الوطنية ، و قد تكشفت الكثير من الحقائق لاحقاً.
فقد كان الجهاز من أكفأ الأجهزة بالمنطقة ، فيما يختص بالأمن الخارجي ، لكن و كعادتنا في السودان في الأونة الأخيرة ، فإن التجاوزات و العناصر الغير مشرفة ، كانت تتصدى للمشهد و أختفت إنجازات الكفاءات الوطنية و أفراد الجهاز بأنفسهم ، كانوا يشيرون لقادة أمنيين بالإسم ، بإنهم الأكفأ و كانوا جديرين بالقيادة ، أو التعيين في جهاز الأمن الذي كون لاحقاً ، و هذا ما لم يحدث.


الهادي بشرى ، قام بأقذر الأدوار ، لخيانة الوطن ، و مسيرة حياته خير إثبات على ذلك ، و هو كان له دور كبير في حل الجهاز ، و كان هذا من أكبر الأخطاء التي تكشفت لاحقاً.

يكفي من خساسة الهادي بشرى ، إنه قام (أيام إدعاءه بأنه معارض في التجمع) ، بتجنيد أفراد لعمل تفحيرات (الحادثة المشهورة بالشرق) ، و قام على الفور بكتابة تقرير عنه لأمن الجبهة ، و أحدهم له علاقة ما بالسناهير (جميع أهله يشهدون على ذلك ، لأنه أعتقد أن أحد أفراد أسرته المقربين قد سرب المعلومات ، و حدثت مشاكل أسرية و بعدها تكشفت الحقائق بعودة عميل الجبهة الهادي بشرى).

هذا ، عدا عن دوره في تفتيت و تفشيل عمل المعارضة (التجمع و أنا السودان) ، الذي يشهد به جميع شارك في تلك الحقبة المفصلية من تاريخ الوطن.


لا شك أن كثيراً من الظلم قد لحق بكوادر جهاز الأمن في عهد نميري ، و كانت النتيجة لظلمهم و حل جهاز الأمن ، هو العماء الأمني للأنظمة السياسية التي تولت شؤون البلاد بعد الإنتفاضة ، و كانت هذه أول خطوات تمكين الجبهة من تنفيذ إنقلابهم ، و ذلك لفقد حلقة مهمة من حلقات الأمن القومي للدولة.

الدول الكبرى تبني سياستها و تضع إستراتيجياتها من تجاربها و دراستها للتاريخ ، و السياسات الدولية التي تجري حالياً ، أغلبها وضعت خطوطها العريضة ، لما يقرب من قرنٍ من الزمان ، و نحن ما زلنا نتعامل بالإنطباعات و المظاهر دون التعمق بالأمور ، و النتيجة الحتمية لذلك أن نتقهقر و ننزوي و يشمل هذا كل مناحي الحياة و على رأسها الأخلاق و التقاليد و الموروثات ، و يكفي نظرة للمستوى الخطابي لبعض المعلقين (التلاسن بالجنس و العنصرية) ، و يقارن خطاب و عقيدة التنظيم الحاكم ، سيجد نفس النهج إن لم يفوقه و هذا يحقق سياسة التمكين الرسالي.

[الفقير]

ردود على الفقير
[AAA] 04-08-2016 04:49 PM
لك التحية..اتفق معك في الكثير مما اعرفه..لكوني شاهد عصر ..


#1441309 [مواطن دارفورى]
3.00/5 (3 صوت)

04-08-2016 05:39 AM
والله الأمر كله كان مرصوداً، لكن فى الآخر القرار لم يكن قرارنا في كيفية التعامل مع تلك المعلومات، فالقرار كان قرار رئيس الجمهورية نفسه، والظروف التي خرج فيها لاتسمح بخروجه سواء كانت الظروف الداخلية أو الخارجية
===================
لقد كانت انتفاضه شعبيه .. امتلأت بها كل ساحات وشوارع وازقة المدن الثلاثه .. ماذا كنت تنتظر يا من كنت تنتظر قرار عسكرى ابله مثلك .. كأنك تقول لم يتبقى لنا غير اطلاق النار وهذا ليس قرارنا ولكنه قرار رئيس الجمهوريه " عفوا .. عقيد اركانحرب جعفر محمد نميرى " ومكانه ليس القصر والحكم بل الفيافى والصحارى والوديان والتخوم مع بندقيته لحماية الاراضى السودانيه .. اليس هذا هو القسم الذى اداه قبل تخرجه من الكلية الحربيه ؟؟ من الذى اتى به لسدة الحكم ياآل ريفى مصر ؟؟
اخر الكلام : في ذلك اليوم الاغر لم يك في جعبة العسكرى عقيد اركانحرب نميرى أي قرار غير اطلاق النار على الشعب الأعزل .. قل لى يا بيومى ماذا كنت انت فاعل لو كان هذا هو القرار الذى كنت تنتظره ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[مواطن دارفورى]

#1441308 [sudanii]
4.00/5 (4 صوت)

04-08-2016 05:33 AM
الايام دى كل واحد جاي بحوار الاسرار
ما تنتظروا حلقات البعاتى فى الجزيرة حتى نتمكن من المقارنة

[sudanii]

#1441245 [معاويـــــــــــــــــــــــــــــــة]
2.75/5 (5 صوت)

04-07-2016 11:32 PM
انت وقت ماب تعرف الجيم من الكلاشنكوف كل مره ناطى جاينا ب وظيفه مره محلل امنى ومره محلل عسكرى هى الشغلانيه جيش وال كوافير

[معاويـــــــــــــــــــــــــــــــة]

#1441237 [عمر عمر]
3.82/5 (7 صوت)

04-07-2016 10:51 PM
ما يا هو دا السودان القديم.. واحد زي الجاهل الجاسوس عدو الشعب بيومي مازال محترما و ينظر كمان و يرمي اللوم على الشعب السوداني الاطاح بسيدو نميري.. امثال بيومي و المحينة هم أزمة السودان.. القديم طبعا.. عشان كدا العمل على تحطيم هذا السودان القديم و بناء سودان جديد يقوم على الكفاءة مش اللون.. حسن بيومي قال! و بالمناسبة وين بنتو المذيعة؟

[عمر عمر]

ردود على عمر عمر
[مصطفى دنبلاب] 04-08-2016 01:54 PM
ليس هكذا يا رجل، إن بعض الظن أثم، ولو عاوز تعرف كيف ضاع السودان، ضاع لان الاحترام والقيم الإنسانية بدلت بالشتائم والسب والكراهية وقذف المحصنات.

[الفقير] 04-08-2016 01:32 PM
في السودان القديم لم يُعاير أحد بلون ، دين أو جنس.

و كذلك في دواس أو نقاش الرجال ، لا أحد يتعرض للبنات و العوين ، بل معززين مكرمين و فوق الرأس ، مهما كانت العداوة.

بالمناسبة ، قبيلة النوير أيضاً ، عندما كان يحدث صراع بين قبائلهم (زمن الحراب و النشاشيب) ، كان كل فريق من المتصارعين يصحب معه فتيات ، و تقوم الفتيات بتغطية المصابين بأجسادهم ، و لا يجرؤ أحد على الإقتراب منهم.

هكذا كانت تقاليدهم و أعرافهم ، و لا بسمح بتجاوزها و لا مجال للخطأ ، حيث أن كل المحاربين معروفين بدقة الإصابة ، لأنهم تدربوا عليها منذ الصغر (رمي الحجارة و تفاديها بالعصا الصغيرة).

هذه أخلاقيات أرض و تربة السودان.

الله يكرم والديك ، لا داعي لأقحام الأسر في الشأن العام.


#1441213 [خواجة]
3.75/5 (6 صوت)

04-07-2016 09:48 PM
جهازك أفشل جهاز لم يكتشف أي محاولات انقلابية كان
مسلط على المواطن فقط فنال الكراهية المسببة للانتفاضة. لم يوقف أي فساد في الدولة.حكاوي بهاء الدين والشركات الكورية وفسادها. أين استاد بحري التاريخي ومن يقيم فيه حاليا بدل انشاء قصر ثالث اوبرج فيه أكاذيب وزير البترول ما نسينا .الغلاء وارتفاع
الدولار والقرف أين دوركم.لذلك خرج النساء قبل الرجال
كانت القناعة بعدم جدوى الجهاز والإنفاق البذخي عليه
بدون خدمة للمواطن.

[خواجة]

#1441203 [AAA]
4.74/5 (7 صوت)

04-07-2016 09:06 PM
و(الاتحاد الاشتراكي زي المؤتمر الوطني) خذلوه في الآخر..

** كلامك صحيح ناس المصالح والارزقية والمصلججية..والمتسلقين ليس لهم مبادئ ولا قيم ولا شهامة ولا رجولة..

[AAA]

#1441194 [ودأبوريش]
2.75/5 (3 صوت)

04-07-2016 08:23 PM
هذه هي العنصرية التي فتت السودان قاتلها الله وقاتل أهلها.

[ودأبوريش]

#1441191 [هيثم]
3.94/5 (5 صوت)

04-07-2016 08:17 PM
حرام عليك تنكر التعذيب والقتل والاغتصاب سيرة جهاز الامن في عهد نميري قذره

[هيثم]

#1441176 [زهير]
4.50/5 (4 صوت)

04-07-2016 07:19 PM
اين عمر محمد الطيب
نتمني ان نسعي لنستنطقه
واتقدم اليه بطلب ان يتحفنا بشهادة ...هلا فعلت سعادتو

[زهير]

ردود على زهير
[الدنيا ام قدود] 04-07-2016 09:33 PM
يا راجل انت محرف عمر محمد الطيب اتوفى من سنوات


#1441174 [حدي]
2.00/5 (5 صوت)

04-07-2016 07:10 PM
شوفتو عدم اهتمامنا بالتوثيق موسسات واعلام وافراد
شوفو مثل حسن بيومي 30سنه والمعلومات هذه حبيسه صدره لا هو اخرجها في مذكرات ولا سعي اليه صحفي من ميئات الجرايد في البلد
اللقاءات البتنعمل مع مطربه هايفه اكثر مما انعملت مع صناع الاحداث جميعا

[حدي]

#1441169 [mabo]
2.50/5 (5 صوت)

04-07-2016 07:01 PM
يا سعادة اللواء هذا الكلام ممجوج ومكرر الجهاز اظن فيه كوادر متعلمة ومثقفة اكثر منك انت رجل تحب الظهور علي الشاشات واخيرا علي الصحافة مره محلل امني واخري عسكري واخري سياسي واستراتيجي كان يمكن ان ياتي شخص غيرك اكتر لباقة واكتر معومات ليفيد الناس كلامك سوقي ما حد يستفيد منه. ابدا ولقد بلغت من السن عتيا وتكرر نفس العبارات اكتر من 25 عاما يااخي اجلس في بيتك واذكزربك حتي ياتيك اليقين فلقتنا بدرابك والله

[mabo]

#1441156 [حاج علي]
2.47/5 (6 صوت)

04-07-2016 06:19 PM
حلبي كذاب وغير مؤهل وفاقد تربوي
اسأله ماهو تعليمه وشهاداته الاكاديمية ناس ملاقيط

[حاج علي]

ردود على حاج علي
[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 04-08-2016 11:53 AM
يا [عمر]
سودان تعنى فى اللغة جمع سود
وكلامك
فإذا حنقول ده حلبى وده ع..ما حنوصل
يجب أن نميز بين سواد البشرة والعبودية ا ل ع ب و د ي ة
فليس كل اسود ع ب د وليس كل ابيض حر
اليوم أمشى فى العراق تجد نساء ورجال بيض ع ب ي د لدى داعش
العبودية مرتبطة بالمهزوم والمنتصر
المنتصر فى الحرب هو السيد
المهزوم فى الحرب هو العبد
ودى حصلت بصورة واسعة فى الغزو الأمريكى لدول ساحل غرب افريقيا من السنغال الى غانا لجلب الرجل الأسود لزراعة القطن الأمريكى وكل ماتعيشه امريكا اليوم من حضارة تم بناؤه على اكتاف الرجل الأفريقى الأسود
كلمة حلبى وربطها بأصحاب البشرة القمحية وليس البيضاء جاءت من الحلب الغجر الذين طافوا بكل قرى السودان واصولهم من رومانيا
GIBSY

[عمر] 04-07-2016 11:39 PM
طيب نفس الشى بينطبق على قبائل كثيرة موجودة فى الغرب والشرق حتى الوسط والشمال فإذا حنقول ده حلبى وده ع..ما حنوصل لو حاجة غير نفترق البلد دى ممكن ننتقد مصداقيته لكن اصله وغيرة ما بينفع لانه سودانى الجنسية والرد ده برضو للمهندس الممكن يكون من احد القبائل العربية او الافريقية الهاجرت للسودان فى حقبة ما ، اتركوها فتى منتنة


#1441152 [ابوغره]
2.50/5 (6 صوت)

04-07-2016 06:11 PM
وناس مصطفى محمد علي المشهور بي عيون كديس الذي كان يضطهد الناس في الشوارع والامثله كثيره ، تعامل جهاز الامن مع المواطن في ذلك الوقت كان احد الأسباب الرئيسيه لقيام الانتفاضه يا حسن بيومي لا تحاولوا دفن الرؤوس في الرمال فالذاكره لا تزال حيه وحبلى بالزكريات الاليمه من جراء افعالكم وانتم لم تكونوا مختلفين كثيرا عن فرقة حسب الله الحاليه فولاءكم كان لنميري في المقام الأول والقوات المسلحه هي من كانت الرادع لكم ولولاها لعانى الناس منكم ، اما الآن فلا قوات مسلحه ولا يحزنون قادره على حماية الشعب من صلف جهاز الامن الحالي ..

[ابوغره]

ردود على ابوغره
[AAA] 04-07-2016 08:34 PM
وايضا عاصم كباشي لا يقل فظاعة عن عيون كديس.. اعتقد قد استيعابه في هذا النظام


#1441149 [كمال ابوالقاسم محمد]
2.47/5 (6 صوت)

04-07-2016 06:04 PM
وهل تتوقع من أمثالهم أى اجابة....مضى الجيفة نميري وحليفه الترابي وسيلتقون ضحايا هم في البرزخ...سيواجهون العدالة الماضية الحاسمة...لا تغشتهم رحمة ربي ورب كل الناس

[كمال ابوالقاسم محمد]

#1441138 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
2.50/5 (7 صوت)

04-07-2016 05:26 PM
هذا الرجل من بقايا المصريين كيف وصل لرتبة عليا فى جهاز الأمن
المواليد وابنائهم زمان كانوا حتى فى الأنتخابات ليس لهم سوط وأذكر كنا فى اول انتخابات فى الخمسينيات نسكن حى العرب بأمدرمان والسكن كان عباره عن حوش كبيره بابه من شجر الحراز ومفتاحه كان مفتاح مصنوع من الخشب ( يسمى الكشار ) وداخل هذا الحوش مجموعة بيوت عبارة عن غرفتين قدامها برنده ومسطبة عالية وفى المساء نطلع عناقريبنا ( حيث لم تكن لدينا فى الخمسينيات اسرة ) وكل اسرة تجاور اسرة تفصل بينهما أمتار قليله تكاد تميز ونسة الجار لو رفع صوته - نحن رباطاب وجارنا نقادى من اصول مصرية ويليه جار من حلفاوى واخر شايقى وهكذا
اذكر كل الحديث أنصب يوم الأنتخابات فى أن عائلة النقادة عائلة فهيمة بنت فانوس لن يشاركوا فى الأنتخابات والزول دا من نفس الفصيل فى جهاز امن نميرى
شىء مثير للدهشة
عشان كده حصلت الأختراقات وعشان كده ضربنا فى العمق
نبعد ونهجر ابناء الفور والنوبة والفونج ونعلى من شأن ابناء المواليد والأتراك وبقايا المصريين

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]

ردود على المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 04-09-2016 10:11 AM
يا سيد [Sinnarist]
اسم بيومى علم مذكر أصله فرعوني ومعناه بحار
والفرعون مصرى
وقبانى تركى أى موظف الدولة التركية لجباية القبانة من المزارعين ومنها جاء ميزان القبانى
وعتبانى تركى أى موظف الدولة التركية المكلف بتقدير عدد العتب فى بيتك وعلى ضوءه يتم تقدير العوائد
ولكل هؤلاء جذور تربطهم بأهلهم الأصليين واى سخانة فى السودان يفلوا كما يقول اللبنانى
كنا فى اجتماع بقاعة وزارة المياه نتدارس امر يتعلق بالسدود
تبادل الحضور الكروت الشخصية
مد يده وسلمنى كرته فتعجبت
العضو المنتدب ...... قرنفلى
قلت له قرنفلى ؟ قال نعم
اين ولدت ؟ قال فى الخرطوم
يعمل بشركة أوكسيل التركية ويحمل الجنسية السورية
انقطعت صلته بالسودان من ايام دولة نميرى الشيوعية وتطبيق سياسة التأميم على السودانيين من اصول اجنبية
نميرى كانت له دولة شيوعية لعامين
ودولة قومية عربية لعامين
فتحول لدولة اسلامية
فأراد أن يرتد فقصمه الله
هسع عرفت بيومى تعنى شنو

[Sinnarist] 04-09-2016 01:16 AM
المهندس سليمان له مشاركات جيدة في الراكوبة لكنه في هذه المرة حاد عن الصواب:
نعم أتفق معك تماما إنه خطأ أن نبعد ابناء الفور والنوبة والفونج ولكن خطأ أن أيضا أن نبعد أمثال حسن بيومي فهو سوداني مثلهم تماما.
حتى الحركات المسلحة التي تنادي بالمساواة لا ترفع شعار إقصاء البعض وإحلال البعض على الأقل كشيء معلن وإن فعلوا ذلك فسوف يفقدون أدنى إحترام لهم.

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 04-08-2016 11:44 AM
الأخوان
[فارس الكلمة]
[عدو الكيزان وتنابلة السلطان]
يجب أن تميزوا بين إحترام السودانى وتعيين المتجنسين فى المواقع الأمنية
إبن البلد بالميلاد اب عن جد عن جد الى أن يصل دمه بترهاقا دا شىء والذى جاء والده فى الجيش المصرى او الجيش التركى او الجيش البريطانى غازيا فهذا شىء اخر
خذ عند مثلا
امريكا تجنس حتى العربى وتجنده وتحمله سلاح لأن الأمريكان جميعهم أجانب فلا أبن بلد فيها من اوباما الكينى الى كلنتون الأيراندى
لا ولاء لأى أجنبى للعلم الامريكى
هذا العربى أو هذا الباكستانى أو هذا أى جنس كان يكون داخل كتيبته ويطلق النار على زملائه ويقتل العشرات من زملاء مهنته
هذا المشهد لم نسمع به فى الجيوش العربية المنضبطته
ولكنه يحدث سنويا ان لم يكن شهريا فى الجيش الأمريكى لأنه لميم من كل جنسيات العالم
انا افتخر بسودانيتى ولو عرضت علي الامريكية لرفضتها لأنه جنس مصطنع لا ماضى لهم لا لغة لا ثقافة لا تراث شعبى لالالالا
ومازلت اصر ان ابناء الأجانب اى السودانى بالتجنس يمنح كامل حقوقه من تعليم وصحه وغيره الا حقوق الألتحاق بالأجهزة الأمنية وللأسف اليوم فى السودان نشوف وزير فى موقع حساس له امتداد اسرة بمصر او تركيا
ودا خطأ كبير واذا لم يجفف البشير أجهزتنا الأمنية من أبناء التجنس سيأتى رجل من بعده يفعل ذلك لأنه الصواب

[AAA] 04-07-2016 09:01 PM
لك التحية اخي الباشمهندس "أسماء في حياتنا" سلمان.
(نبعد ونهجر ابناء الفور والنوبة والفونج ونعلى من شأن ابناء المواليد والأتراك وبقايا المصريين)..

**والله بأمانة أفصحت عن "المسكوت عنه" واذا لم نتحدث ونفصح عن المسكوت عنه سوف لن ينصلح الحال.. وقد ينتقدك بعضهم في ذلك..واقول ماذا يعني الفحص الامني؟ ولماذا يتم في الاعمال ذات الحساسية لاي دولة!!!!

** ياخي حتى الدول العربية..والسعودية كمثال..اذا كانت زوجتك اجنبيه لن يسمح لك بالعمل في القوات النظامية..فما بالك بالأمن ؟؟؟

** كنت اعمل ردحا من الزمن في وزارة الدفاع والطيران السعودية..كان هناك نقيب مهندس وقد حدثني بعضمة لسانه..عندما تزوج امريكية وهي كانت زميلته عندما كان طالبا في امريكا.. فتم تخييره بين طلاق زوجته..او الاستقالة من العسكرية..فاختار الاستقالة من العسكرية!

** لو تلاحظ هناك نوبيون في صعيد مصر..ومنهم المتعلمين لاقصى درجة..لكن لن تجدهم يعملون في الاماكن الحساسة... فلماذا ؟؟؟!!!!

خالص التقدير..

[فارس الكلمة] 04-07-2016 08:28 PM
لا يا باشمهنس !!!
المواليد وأبناؤهم زمان كانوا مظلومين .. لأنو يجب أن يكون لهم صوت في الإنتخابات ويجب أن يتقلدوا المناصب العليا ، ببساطة لأنهم جزء من هذا النسيج ... الإنسان ليس مخير في اختيار جنسيتو كسوداني .. أنت مثلاً هل إخترت جنسيتك ؟ طبعاً لا .. أنت وجدت نفسك سوداني ، وكذلك المولدين وجدوا أنفسهم سودانيين وليس هم من صنع السودان.

تقلد المولدين للمناصب العليا دليل على الوعي ونبذ العنصرية البغيضة ... بيومي من حقه أن يتقلد المناصب العليا وكفاية عنصرية.

[عدو الكيزان وتنابلة السلطان] 04-07-2016 07:15 PM
المهندس سلمان
بعد التحية والإحترام، أتمنى أن نحترم أي سوداني مهما كانت جذوره والأصول التي ينحدر منها، وأن يكون تركيزنا على ما يجمعنا كسودانيين ننتمي لوطن واحد، وليس لأحدنا فضل على اﻵخر، إلا بقدر مانعمل من أجل مصلحة السودان، والسودانيين، ولك خالص التحية والتقدير،،


#1441126 [mabo]
2.00/5 (4 صوت)

04-07-2016 04:53 PM
يا بيومي انت رجل نرجسي ما عندك فهم استمرأت الظهور في الشاشات واخيرا علي صفحات الجرائد مره محلل امني ومره محلل سياسي في الجهاز من هم افهم واعمق معرفة ولباقة اكثر منك كلامك فاضي وما فيه فايدة للقارئ او المستمع بلغت من السن عتيا اجلس في بيتك اذكر الله حتي يأتيك اليقين فلقتنا من سنين طويلة بدرابك الله يهديك

[mabo]

#1441102 [اابو الخير]
5.00/5 (2 صوت)

04-07-2016 04:00 PM
السودان لايوجد فيه اسرار نهائيا
كل من ارتكب جريمة معروفة تماما
لكن نحن شعب طبب
والله العظيم لو في بلد ثانية اي واحد يرتكب فظاعات مثل هذه الاعمال الاجرامية كان يتم الاقتصاص منه سواء بواسطة الضحية أو اهله أو حزبه أو قبيلته
لذلك يجب أن علي الشعب السوداني الا يسكت بعد اليوم وأن يتم الثأر من كل من تطاول مهما كانت مكانته
اخوان نافع قتلوا راعي بسبب غنم بالله عليك شوف قلة الأدب
ياغنم
يجب محاسبة اي شخص خارج القانون لأن السودان ليس دولة قانون
نميري عاث فيها فسادا والترابي والبشير عاثوا فيها فسادا
يجب معاقبة كل من اخطأ في حق هذا الشعب النبيل

[اابو الخير]

#1441094 [عمر جبور]
4.50/5 (2 صوت)

04-07-2016 03:46 PM
قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك من من تشاء.. تلك مرحلة في تاريخ البلد..الملك لله( ولقد آتينا آل إبراهيم ملكا عظيما)ولو أننا ما انشغلنا بمن يحكم، ورضينا بولي الأمر ما وصلنا إلأ الحال المزري للبلد.. قضية السلطة محسومة( والله غالب على أمره) المطلوب الاتجاه للتوحد والتراص من أجل البناء لا الهدم، أنا أريد لأهلي وضعا اقتصاديا مثاليا، وأريد لوطني مكانة مرموقة، وأريد للسودان أمنا وسلاما في كل ربوعه حتى تشتغل المصانع.. هذه الهامات السمراء ، أريدها أنتنطلق كل صباح في مواكب العطاء: الطلاب إلى المدارس والمعاهد ، والشباب إلى المصانع والمزارع والأموال الى الاستثمار في الصحة والتعليم والتشييد.. وفي المساءات والأصائل يعودون بطانا..وتججق قدر الفول، وتمتلئ المقاهي والمطاعم والمتنزهات بالأسر..وتزدحم المسارح ودور السينما بالرواد، وعلى شاطئ النيلين تزدهر الكازينوهات في الخرطوم ومدني وكوستي وسنار ومروي ودنقلا والدبة وحلفا.. كل الوطن .. كل السودان في أمان وسلام والكل يسعى لتحسين وضعه والاهتمام بأسرته، والعيش الكريم، في وطن سليم .. يا رب العالمين..

[عمر جبور]

ردود على عمر جبور
[EzzSudan] 04-08-2016 09:58 AM
بمنطقك ده مع انه غير صحيح, الصادق المهدي مش كان ولي امركم و منتخب من الشعب
كمان. أنت يا كوز او زول حالم!!!!


#1441093 [عبد المجيد السيد]
4.50/5 (4 صوت)

04-07-2016 03:44 PM
وماذا عن كادركم عاصم كباشي الذي عذب اخي وصديقي وزميلي في بحري الحكومية الشهيد الزبير تاج الدين حتى الموت. اعتقل الوبير يوم افتتاح مسجد النيلين ولم نره حتى الان.

[عبد المجيد السيد]

ردود على عبد المجيد السيد
[SUDANESE] 04-07-2016 11:53 PM
مشكلة النظاميين انهم لايعرفون او يتناسون ان الملك يدوم لله وحده.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة