الأخبار
أخبار إقليمية
يا عمر الديان وحده الذي لا يموت
يا عمر الديان وحده الذي لا يموت
يا عمر الديان وحده الذي لا يموت


هكذا حال كل طواغيت الآرض
04-10-2016 07:42 PM
د.هاشم حسين بابكر

*أعلن عمر البشير انه لن يترشح للرئاسة في العام 2020.!!! من عادات اهل السودان ان يلحقوا الوعد حتي وان كان بعد ساعة زمن بقولهم انشاء اللله ويضيفوا الي العبارة ان ربنا حيانا,فم بالك ان كان الحدث بعد اربعة أعوام لا تدري ما يخبئه القدر لك وللسودان الذي تنوي حكمه اربعة عجاف اخر...!!!؟

*وعد كذوب كما سابقه مبني علي مجهول شيطاني ضمن له البقاء اربع سنوات وبني عليه قراره,وهنا لي ان أسأله هل ضمن الحياة خلال الساعة القادمة ناهيك عن اربعة من السنين!؟
*هكذا حال كل طواغيت الآرض,يذكرون كل شيئ وينسون الموت وهو ملاقيهم اينما فروا منه,وفي تلك اللحظة بالذات يتذكرون حيث لاتنفع الذكري,ويقولون ما قال كبيرهم (آمنت برب موسي وهارون)..آلآن..!؟وحين يواجه الحق لأول مرة تنطبق عليه مقولة وبهت الذي كفر..وياله من موقف...!!!

*الموت يأتي يا عمر علي غرة,وليس كالزيارات المدفوع أجر مستقبليها وهم يرحبون بك نفاقآ من عندهم,وتحسبها تأييدآ وحبآ منهم...!؟أبعد كل هذا الحب الجماهيري تضن عليهم بفترة رئاسية جديدة!؟
*أقولها بصراحة يا عمر,لقد وضعت البلاد في طريق يفتح عليها أبواب الجحيم..!
*والسؤال المقلق أن كنت صادقآ في اعلانك,وهذا حسب التجارب السابقة غير وارد,ماذا في بقائك علي السلطة,وماذا ان حدثت ثورة علي حكمك بلا قيادة,فالثورة الوحيدة التي ان نشبت هي ثورة الغوغاء...!!!
*فالمعطيات أمام أي عاقل ان الذي سيسقط هو جغرافية السودان وانسانه ان بقيت ونظامك علي راس سلطته...!
*وسيكون الهم الأكبر لعقلاء البلد ان وجدوا ايقاف القتل والنهب,حيث الكلمة العليا ستكون للغوغائية,وقد شاهدنا الأمثلة العملية في العراق وسوريا وليبيا واليمن,ولكن غرور الطغاة أمثالك يحجب عنهم الواقع الملموس...!

*من تجارب السودان السياسيةبعد كل ثورة شعبية,أن التأسيس لانطلاق الحكم من جديد وليس التأسيس لتقوية الكفاح السياسي والثقافي ألأمر الذي عطل قيام الدولة الرشيدة...!
*ضاعت ثورات عظيمة بسبب السياسيين الذين يحكمون ولا يعملون ولا يخططون, ضاعت البلاد ما بين احلام الطائفية والسياسيين,وقد ظهر العسكر علي المسرح السياسي بسببهم,وحين اختلفت الطائفية فيما بينها سلمت العسكر السلطة حتي لا ينعم بها الطرف الآخر.

*وفي السودان سياسيين احترفوا السياسة مهنة,لكسب العيش الحرام,هؤلاء اكلوا علي جميع الموائد طائفية كانت ام عسكرية,وبين هؤلاء من تخصص في استمالة العسكر حيث تجد نجمهم لا يسطع الا من خلال حكم عسكري,ونوع آخر من السياسيين يخلع ثوبه العقائدي امام الحاكم عسكريا كان ام طائفيآ لا يهم طالما سيحظي بكرسي الوزارة التي لا يطيق العيش بدونها...!!!

*وحتي العقائديين حين عجزوا عن مواجهة الطائفية التي كانوا من الد اعدائها تحالف كل فريق منها مع طائفة,فكانت النتيجة أن ذاب الاثنان معا فاخرجوا مزيجآ سياسيآ لاهو طائفي ولا هو عقائدي بلا لون ولا طعم ولا رائحه,وهذا للاسف ما يمثله الجيل الحالي,الذي يسير بالا هدي ولا دليل...!!!

*هل احتمت الطائفية بالعقائديين أم العكس والاجابة علي هذا السؤال ان الطرفيين احتميا ببعضهم البعض,كل يطلب حماية الاخر,رغم انهم في الخفاء يكيدون لبعضهم البعض,فالعقائديين يريدون اختراق شباب الطائفية واحداث خلل داخلي بها فهدم البيت من الداخل ايسر من الهجوم عليه من الخارج,وقد نجح العقائديون لحد ما في مخططهم,ولكن اغراآت السياسة اوقفتهم,وشباب الطائفية ينظر بدهشة لما يدور فهو يري سوءات الطائفية التي فروا منها الي من هم ليسوا باقل سوءآ منها,فبات حائرآ,فمنهم من من تطرف ان كان متدينآ,ومنهم من ولغ في الملذات والمخدرات...!

*أستطيع أن أجزم أن كلآ من السياسيين والطائفية مهتمون بأمر واحد وهو العودة للسلطة,أما النظام الحاكم فجل أهتمامه البقاء علي رأسها دون وضع أي اعتبار لما يحدث للسودان جراء هذا الصراع الكريه,وكلاهما لم يقتد بما حدث من حولهم فالحاكم لم يقتد بما حدث للطغاة امثاله من حكام كالقذافي وبن علي وامثالهم كما ان زعماء الطائفية الذين هجروا بلادهم وعاشوا في المنافي الاختيارية علهم تاسوا بالجلبي والحكيم ينتظرون أول دبابة غازية ليدخلوا البلاد علي متنها...!!!
*ومثلهم في ذلك ما حدث للعراق بقرار مجلس الأمن الذي أصدر قرارآ طبق الأصل بخصوص السودان والاختلاف بين الاثنين فقط في الرقم واسم الدولة...!

*ومنذ 69 بدا العقائديين في ائتلاف جديد مع العسكر هذه المرة,فكان انقلاب اليساريين مع النميري,الذي لم يمض سوي عامين حتي نكل بهم وقد اهتبل الاسلاميون الفرصة وتحالفوا معه وكاد ان ينكل بهم كذلك لولا ان ثورة شعبية هبت علي نظامه وهو خارج البلاد.ولم يستوعب الاسلاميون الدرس فأتوا بالعسكر ثانية فاستاثرت بالسلطة من دونهم,ولكنهم كانوا اشطر من اليساريين فنكل بعضهم بالبعض الاخر حفاظآ علي موقعه.ولم تقف الكوميديا السياسية عند هذا الحد فقد ظهرت قوي متمردة لا تفهم الا لغة الرصاص,والسياسة في السودان لها لغتان اما المال أو السلطة,وكل حوار يدور يدور حول هذين, ألم تكن أهم بنود نيفاشا اقتسام السلطة والثروة.!؟

*وفي خضم صراع كهذا لن يكون للاعمار والبناء مكان,وحتي يغطي النظام كل هذه المطالب باع كل شيئ اراضي السكة الحديد والمصانع تحت تصفية القطاع العام,وسفن السودان وطائراته وخطوطه(هيثرو)وحتي المستشفيات واخيرآ وليس آخرأ جامعة الخرطوم التي تغطي شائعة بيعها الآفاق,وأظنهم قد نسوا أمرآ هامآ اجد نفسي مضطرآ لتذكيرهم به القصر الجمهوري القديم ليست رئاسة الجمهورية في حوجة اليه لماذا يبقي هكذا ليسكنه البوم والعنكبوت,اليس من الأجدي بيعه هو الآخر!!!؟
*يا عمر لن نستطيع الصبر اربعة سنوات عجاف اخر,حتي وان كنت تعلم الغيب لتعيشها,فالمعطيات تقول انه بعد زمن اقل بكثير أن جغرافية السودان لن تكون تلك التي عرفناها طوال عمرنا,وان انسان السودان لن يكون ذلك الذي عرفه العالم وعرفناه فبعد اربعة سنوات ان لم يحدث تغيير سياسي جذري في السودان فسيأتي آخرون لاجراء ذلك التغيير والقرار 2265 علي منضدة التنفيذ.!!!

*أسأل الله أن يقيض لك لحظة وعي تخرجك من ظلمات أحلامك وانت يقظ وان تتنازل لحظة من غرورك وطغيانك والتخلي عن وهم أن الشعب يحبك وهو في الحقيقة يبغضك بغضه للشيطان والله علي ما اقول شهيد.

*ليس بعد اربعة سنوات ولا بعد اربعة أشهر بل خلال ساعات معدودة يجب أن تحل الحكومة والبرلمان والمؤتمر الوطني وكافة الأحزاب السياسية وتشكل مجلسآ سياديآ (لست من بين اعضائه)من العسكريين والسياسيين والاقتصاديين الشرفاء,لتشكيل حكومة تكنوقراط كاملة الصلاحيات مدتها خمسة سنوات لتعيد بناء ما تم هدمه علي يد نظامك,وبعد السنوات الخمس سنري تشكيلات سياسية جديدة وزعماء جدد ومفاهيم سياسية مواكبة للعصر كما سنجد زعماء الاحزاب التقليدية اما اصيبوا بالزهايمر او الباركنسون,أو أصبحوا ضيوفا علي أحمد شرفي أو الصحافة,ويقيني ان خلال تلك الفترة الانتقالية سيتشكل شعب آخر غير ذلك الذي كنت تحكم,شعب سيحس بالمسئولية تجاه وطنه,شعب سيهب لنفير بناء الوطن, فك عنا يا عمر وستري...!!!
*ربما سيعارض بعض القراء الكرام مقترحي للمجلس السيادي الذي يضم فيما يضم العسكر,اقول للقراء الكرام ان الجيش منا والينا وما من مؤسسة يمكنها حفظ امن البلاد سوي جيشها واذكر بان الجيش هو من وقف الي جانب الشعب في ثورتيه المجيدتين وكان ذلك سببآ في حفظ دماء كثيرة كانت ستسيل,فالجيش هنا لحفظ أمن البلاد واستقرارها,ولعل في هذا شرف وفخر لنا بجيشنا الباسل الذي لم يسلم هو الاخر من سهم الجور الذي اطلقه النظام علي الجميع بما فيه جيشنا الهصور الجسور.
*وآخر دعواي يا عمر:
أسأل الله أن يستبدل قومآ غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم...آمين
[email protected]


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 7346

التعليقات
#1443578 [مالك الحزين]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2016 09:20 PM
انشاء اللله

إنتبهوا إيها الساده

إن شاء الله
تكتب هكذا

[مالك الحزين]

#1442947 [هميم]
5.00/5 (1 صوت)

04-11-2016 06:17 PM
الله لا يوفق مثل البشير حتى لمجرد تقديم المشيئة الإلهية في كلامه ونسأل الله أن يقتله قبل إتمام هذه السنة بعد عذاب شديد حتى يعفن تماماً مثل شارون! عمر الشرير لم يضع البلاد في أبواب الجحيم يا دكتور هاشم، عمر الشرير وضع البلاد في الجحيم نفسه، قاتله الله!

[هميم]

#1442866 [karkaba]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2016 03:33 PM
وصفة من اتي بة رئيسا ولقي جزاءستمار باتة عبد للسلطة وخاين

[karkaba]

#1442835 [No compromise]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2016 02:46 PM
ماشي وين مخليها بكل بساطة دخول الحمام زي خروجو ﻻ ﻻ حرام بعد 2020 رشح نفسك تاني انشاءالله وربنا حيانا اقعدthe died امامك the iccخلفك what you like and what your choice

[No compromise]

#1442611 [ود الأسد]
4.00/5 (1 صوت)

04-11-2016 09:09 AM
ردود على جلال عثمان

يامن تصف البشير بالصلاح والتدين بعد كل هذا الظلم والجور ، أن شاء الله مصيرك يكون كمصيره يا منافق يا جاهل.

[ود الأسد]

ردود على ود الأسد
[M.khiery] 04-11-2016 11:22 AM
أخي الكريم، تحية طيبة، ذكرتني بتعليقك رواية ظريفة تقول:( واحد مؤتمر وطني كان يمدح البشير بما ليس فيه، فرد عليه واحد معارض (قول اللهم احشرني معه يوم القيامة)! فكان الرد( لكن ياأخوي كده دخلتني في حتة ضيقة)!


#1442592 [عبد الرحيم]
4.00/5 (1 صوت)

04-11-2016 08:44 AM
يقيني شخصياً وبمقالاتك النارية في النصيحة وقول الحق قد برأت ذمتك وانك نصحت وذكرتهم بأيام الله لعله يتذكرون او يتعظون.. اسأل الله سبحانه وتعالى ان يكون عملك خالصاً لله .. كما احس بذلك واشعر ..

ولكن مشكلة البشير لم يكن وحده فالبشير يعتمد على من يزينون له سوء عمله فيراه حسناً والمشكلة ان هؤلاء الاسلاميين فهو يعتقد طالما ان معه من يتسمون انفسهم بالاسلاميين فأن معه الاسلاميين وانه على حق..

انظري اخي هاشم اين هي الحركة الاسلامية في ولاية الخرطوم ووالحركة الاسلامية التي قبضت على اتحادات الطلاب والمرأة والشباب الحركة الاسلامية التي قبضت على المساجد والمساجد الشهيرة مسجد الشهيد ومسجد النور وكل المساجد ..

انظر الى الحركة الاسلامية التي قبضت على مجلس علماء السودان ومجلس الفقه وقبضت على ديوان الزكاة ... ان البشير ينظر شماله فيجد هؤلاء وينظر يمينه فيجد هؤلاء وهم الذين يزينون له سوء عمله عشان كدا لو اتيت البشير بكل اية ما تبع قبلة الحق ولو ان السودان تخطفه العالم فبيع في المزاد الدولي فأن الحركة الاسلامية القابضة الان بنافع وعلى عثمان وغيرهيم هي تريد هذا الذي يحدث وما سيحدث ولا يهمها الا المنصب والدولار والكنز..

مشكلة السودان ان البشير اتتب به الحركة الاسلامية

[عبد الرحيم]

#1442477 [زكريا ابو يحيى]
1.00/5 (1 صوت)

04-11-2016 12:24 AM
الاخ الكريم الدكتور هاشم حسسن بابكر بعد التحية يبدو ان الرئيس الهمام قد صدق وعود المسمى بلة الغائب عندما استدعاه في القصر فقال له بلة انك يا سيادة الرئيس ستحكم السودان واحد وثلاثون سنة و خمسة و عشرون يوما بالتالي فهو ضمن انه لن يموت حتى ذلك التاريخ

[زكريا ابو يحيى]

#1442469 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
5.00/5 (1 صوت)

04-10-2016 11:16 PM
يا دكتور..يا دكتور انت لسه فاكر؟!!هو بجد نحن عندنا جيش وعسكر؟ يا حليلك وحليل الجيش والعسكر ده كان زمان وجبر؟!! ديل يا صاحبى جيش وعسكر الدفع المقدم بمعنى قطعة ارض في مكان مميز وسلفيه هي اقرب للقرض الحسن ويخلوهم مشغولين في تآمين مستقبل العيال وأجزم أن الضابط منهم مما يصحى من النوم ما بيعرف يعمل شنو بالضبط المهم يلبس الكاكى المرصع بالنياشين التي توزع لهم بدون اى مناسبه وسائق وسياره ومن عدم الشغله تجده يكابس مع التجار والسماسره في سوق الله اكبر منها تلقيط مزيد من رزق العيال بجانب إكتساب خبرات لمواجهة ما بعد المعاش ورأس المال مضمون والنظام ما بيقصر معاهم فالمعاش بلغ المليارات للنفر الواحد!!والضابط يا عينى فرحان بالبراطيش التي يقبضها في نهاية الخدمه التي لا تطول غالبا وهو يعلم بأنه لا يستحق هذه البراطيش والنظام عندما يقمت لهم هذه المليارات يقصد زغللة عيون الذين سيخلفون المغادرين غير مآسوف عليهم!! ده يا دكتور حال الجيش والعسكر في زمن ما يسمى بالانقاذ!! جيشنا يا دكتور لحق مشروع الجزيره والسكه حديد وخط هيثرو وسفريات الشمس المشرقه والنقل النهرى والاشغال والنقل المكانيكى والمخازن والمهمات والسينما والمسرح والبريد والبرق ودار الهاتف ووزارة الماليه والفن الجميل والأخلاق الحميده وحق المواطن في بلده والفرق أن النظام لم يجرؤ على إعلان وفاة الجيش حتى اليوم بشكل صريح حتى يظل حماة الطغمه الحاكمه كما سيدنا سليمان عليه السلام في نظر الشعب !!.

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

ردود على عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!
European Union [عبدالرحيم] 04-11-2016 11:05 PM
احسنت بهدلواالجيش ومع انهم بهدلوه كما وضعوا له روافد مساندة لتخويف الجيش من دفاع شعبي وجن احمر ومليشيات هلال ؟ تخيل هلال يجي الخرطوم بطائرة هيلكوبتر عسكرية ؟؟؟ who is he? ولا ندري احتمال حميدتي يجي بصاروخ ؟؟

[AAA] 04-11-2016 05:15 PM
الاخ [عبدالواحد أ.أ.إ]..اتابع تعليقاتك المقدرة.. وان هذا التعليف أصاب الهدف في العمق..لك تحياتي..


#1442441 [جلال عثمان]
3.00/5 (3 صوت)

04-10-2016 09:18 PM
هو قال إنشاءالله لكن مذيع قناة BBC لم يكتبها، وبعدين هو رجل صالح ومتدين ومش محتاج يقول المشئية بالصوت العالي فالمشئة ممكن تكون بالنية.. لو ده هو موضوع مقالك يبقي ما عندك موضوع زاتو.. لكن عدم الموضوع في زماننا هذا هو موضوع في حد ذاته.

[جلال عثمان]

ردود على جلال عثمان
European Union [صلاح حسن] 04-11-2016 02:57 PM
إقتباس:
(هو رجل صالح ومتدين ) .

هاهاهاهاهآآآآآآآآآآآي ..
لعلك تعنى شخصاً آخر غير زولك هذا !!
الرجل الصالح و المتدين لا يكذب و لا يقتل النفس و لا يظلم و لا يأكل مال الآخر ..
﴿إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآَيَاتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ ( سورة النحل 105) ﴾

[ELsawi ELtai] 04-11-2016 10:14 AM
اخي جلال مع احترامي لرائك لكن هذا الرجل واتباعه لايعرفون الله وانما يستغلون اسم الله علي بقائهم علي كراسيهن
وبعدين عمر البشير صرح بانو الانتخابات الجايه مانازل لانو السودان لايمتلك اي مقومات واملاك ولقد تم بيعه بالكامل واخر شي كان فضل واحد باخره وتم بيعه والخطوط الجويه السودانيه تم بيعه
حسبي الله ونعم الوكيل فيك ياموتمر

[زمان الناس] 04-11-2016 09:28 AM
يا جلال ، هون على نفسك ، وإنته لسه ما بقيت للنقد.

[القريش] 04-11-2016 08:39 AM
دا دجاج الكترونى لا يستطيع ولا يريد ان يتعلم الكتابه (المشنيه والمشنه) وهو يقصد المشيئه!يعنى الرئيس لم يقل لمحاور البى بى سى ان شاء الله!!دى لفه طويله ياجلال عثمان!!

[أنا السودان] 04-11-2016 12:14 AM
وبعدين هو رجل صالح ومتدين ومش محتاج يقول المشئية بالصوت العالي فالمشئة ممكن تكون بالنية..

نحتاج ترجمة للمشنية والمشئة..
أليس أجدر بك أن تتعلم..قبل أن تتكلم


#1442428 [AAA]
4.00/5 (3 صوت)

04-10-2016 09:01 PM
بلا شك مقال ممتاز..عرّيت فيه الحقائق يا د.هاشم..وضعت يدك في بعض مكامن الداء..واقترحت ما تراه من علاج مناسب..لقد نصحت وأسمعت لو ناديت حيا..ولا حياة اخي هاشم لمن تنادي..فلك الشكر والتقدير على كفاحك الذي نقدره ونثمنه..

*الا ان ما اثارني حقيقة..هو مصطلح ثورة الغوقاء..ومصطلح الغوغائية..فهل يا ترى الغوقاء هو ذلك الشعب المسحوق ام تعني بالغوقائية هي الفوضى الملازمة للثورات حيث ضربت مثلا بالعراق وسوريا واليمن.. وأناارى ان غوغائية تونس كان راشدة..عموما أرجو ألا اكون قد اسئت الفهم في المقصد..وجانبت المعني المنبتغى..

* المسلم به في تاريخ الثورات التي غيرت مجرى التاريخ ..ان الثورات الحقيقية يصنعها المسحوقون من الشعب..المضطهدون..الجياع..الذين ضاقت بهم السبل..وتقطعت بهم الاسباب..يصنعوها بعفوية..وهم وحدهم من يدفعون مهرها دما.. نجحت ثورتهم ام فشلت..وفي حالة نجاح اي ثورة غالبا ما يتبناها..ويتم تجييرها باسم الاخرين.. فالخيل تجقلب والشكر لحماد.

* فالشعب سواء كان غوعاء..او جياع..هو الرصيد الحقيقي لصناعة الثورات..

تحياتي..

[AAA]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة