الأخبار
أخبار إقليمية
بعد تعويض بعض اسر شهداء سبتمبر.. على الحكومة تعويض اهل هؤلاء الشهداء
بعد تعويض بعض اسر شهداء سبتمبر.. على الحكومة تعويض اهل هؤلاء الشهداء
بعد تعويض بعض اسر شهداء سبتمبر.. على الحكومة تعويض اهل هؤلاء الشهداء


04-11-2016 01:22 PM
د محمد علي سيد الكوستاوي

بعد تعويض بعض اسر شهداء سبتمبر علي الحكومة تعويض اهل شهداء دارفور وجنوب كردفان وجبال النوبة وجنوب النيل الازرق وسد كجبار.
اخيرا اذعنت الحكومة القاتلة علي تعويض بعض اسر شهداء سبتمبر ليس تحقيقا للعدالة فالحكومة لاتعرف العدالة مطلقا حين قتلتهم بادئ ذي بدء وهم عزل , ولكنها ارادت ان تطفئ بؤرة يمكن ان تتفاقم وتطيح بكراسيها التي هي دافعها لكل تصرفاتها المشينة والاثمة من قتل وتعذيب وسجن وتغييب ونفي وطرد من وظائف الخدمة العامة والشركات الحكومية واحتكار كل ذلك لمنسوبيها واقاربها واصهارهم.
جاءت تسوية قضية شهداء سبتمبر لانهم يقطنون العاصمة المكان الذي منه تنطلق الثورات الفاعلة لاسقاط الحكومات الباطشة لان الحكومة مركزها العاصمة , ولو كانت رئاسة الحكومة في الابيض مثلا لما اهتمت بشهداء سبتمبر هؤلاء.
والا لماذا لا تسعي الحكومة لتسوية قضايا الذين ماتوا قتلا وغيلة علي ايدي الستخبارات والامن والمليشيات التابعة للحكومة من جنجويد ودفاع شعبي وابوطيرة وهم أي الشهداء بمئات الالوف لو لم يكونوا بالملايين . ثلاثمائة الف شهيد في دارفور وحدها او فلنقل عشرة الف كما اعترف بذلك الرئيس نفسه ووزير خارجيته الاسبق وغيرهم من اساطين الامؤتمر الوطني.
واين تعويض شهداء المناصير وسد كجبار والثمانية وعشرين ضابط في رمضان وغيرهم كُثر وشهداء نيالا وبورسودان ؟ ام لان كل هؤلاء باستثناء شهداء رمضان هم خارج العاصمة وفي مناطق غير فاعلة في قلب الحكومة او طردها حتي وان ماتوا جميعا.
ولكن مهلا , سيتم انتزاع حقوق كل مقتول او مشرد او معذب او مفصول طال الزمن او قصر عن طريق محكمة الجنايات الدولية التي تطارد الرئيس وشرذمة من اعوانه الذين ولغوا في دماء ابرياء هذا الوطن الذي ابتلاه الله بهؤلاء الحاقدين تجار الدين وان غدا لناظره قريب.
د محمدعلي الكوستاوي
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2696

التعليقات
#1442925 [صالة المغادرة]
4.13/5 (6 صوت)

04-11-2016 05:16 PM
من المعلوم فى القانون ان وزارة العدل لها حق اجراء تسويات فيما يتعلق بقضايا المال العام ولكن لاينعقد لها الاختصاص مطلقا فى الحدود ولم يمنحها القانون ادنى سلطةللتدخل فى قضايا الحدود سيما اذا كانت القضية مرتبطة باولياء الدم فهذا الحق حتى المحاكم ليس لها حق عرض التسوية وانما تنحصر مهمتها فقط فى تخيير اولياء الدم بين العفو والدية والقصاص وبعد ان يحدد اولياء الدم رغبتهم فهنا على المحكمة ان تقوم بتنفيذ رغبتهم باعتبارهم اصحاب الحق الاصيل ولاينبغى للقضاء او النيابة اورئيس الجمهورية او كائن كان يفرض عليهم امر ضد رغبتهم وموافقتهم ولكنها بدع الانقاذ التى عودتنا على كل غريب وعجيب وارجو من اهل الضحايا ان لايقبلوا بالفتات ان وافقوا على العفو او الدية وان يتم هذا الامر امام محكمة مختصة وبعد ان يتم احضار القتلة امام القضاء اما اذا كانت تسوية فهذه صفقة معيبةوقذرة وفيها استفزاز وامتهان لكرامة الشهداء قبل الاحياء من اهاليهم عليه فاننا ننبه ذوى الضحايا ان دماء الشهداء غالية ولاتقدر بثمن ويجب ان يتم تكريمهم احياء واموات ولانامت اعين عصابة الرقاص

[صالة المغادرة]

#1442844 [AAA]
4.07/5 (5 صوت)

04-11-2016 02:56 PM
مقال ممتاز..معبر وموضوعي..شكرا لك اخ الكوستاوي

[AAA]

#1442818 [عبد الرحيم]
4.19/5 (6 صوت)

04-11-2016 02:15 PM
المشكلة انو الحكومة عايزة تعوض ناس سبتمبر 2013م عشان عفاف تاور تمشي كل سنة الى لجنة حقوق الانسان في جنيف ..

لكن بالمناسبة ان باب التعويضات سوف ينفتح على مصراعيه وبعد دا الحكومة تاكل نيم ...وعلى المتضررين اللجوء الى القضاء فوراً (ان فرعون وهامان وجنودهما كانوا خاطئين)

[عبد الرحيم]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة