الأخبار
أخبار إقليمية
براءة السيدة عائشة رضى الله عنها من تهمة الصراع على السلطة بواسطة الأخوانوى كمال عمر
براءة السيدة عائشة رضى الله عنها من تهمة الصراع على السلطة بواسطة الأخوانوى كمال عمر
براءة السيدة عائشة رضى الله عنها من تهمة الصراع على السلطة بواسطة الأخوانوى كمال عمر


04-12-2016 11:23 AM
حسين أحمد حسين،

مدخل

نحن شعب السودان المسلم بالفطرة – لا إسلام الأخوانويين المسربل بالنِّفاق والسيف والسلطان - نعتذر لك يا أُمَّاه ولصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم من وقاحة هذا الأخوانوى المدعو كمال عمر وتهمته؛ الأخوانوى ظاهراً الشيعى باطناً؛ الذى يفترى عليك الكذب بقوله "أنَّكِ فى موقعة الجمل ما كنتِ إلاَّ طالبة سلطة"، ويفترى على صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات الكذب بقوله "أنَّ الصحابة قتلوا بعضهم البعض من أجلِ السلطة"، راجع: (http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-230542.htm) أو ما جاء فى التسريب التالى: (https://www.youtube.com/watch?v=lYQYqe2VypQ)، وهو بذلك يُنافق ويتزلَّف القبول عند خازن مطامير العملات الصعبة، بعد أن مات شيخه الذى قال إنَّه أعلم من رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ ولا جديد، فهذا الخلق المنحرف هو من ذاك الإنحراف (https://www.youtube.com/watch?v=mK1S...&nohtml5=False).

وسوف نتجاوز الإعتذار لنقتصَّ لكِ يا أُماه ولصحابة حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم بإذن الله وحولِهِ وقوتِهِ، بأن نَّجعل أرض السودان أرضاً طاهرة من فِكر الأخوانويين المُنحرِف، الذى شوَّه الدين ونفَّر عنه، وخلطه بالسياسة والسلطان. وسنُعيدُه سيرته الأولى بإذن اللهِ، حينما كان محطَّ هجرات صحابةِ رسول الله صلى الله عليه وسلم.

مــــتن

من المؤكد أنَّ هناك روايات عديدة لموقعة الجمل، والكلُّ يأخذ من زاوية شوفه الفكرى ولا تثريب. ولكنَّ البراقماتية التى يتميَّز بها فِكر هؤلاء القوم، لا تعكس سلوكاً متَّسقاً مع الفكر اليُفترض أنَّه إسلامى، بل تعكسُ واقعاً من الفكر المنحرف بالقدر الذى لا يتورَّع الواحد منهم فى اقتطاف أفكار أعدائه ليعضد بها موقفه حال ضعف المنطق الداخلى لهذا الفكر المهزوز. ومّنْ يتجرأ على وصف أم المؤمنين عائشة رضى اللهُ عنها؛ عِرضَ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم، وبنت الصديق رضى الله عنه؛ بـ "طالبة السلطة" إلاَّ منحرف الفكر والتدين، ومن ينعت صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنَّهم "قتلوا بعضهم بعضاً من أجل السلطة" إلاَّ ذاك.

وقد بينَّا لكم فى مقالات سابقة الحقيقة الكالفينية لفكر الأخوانويين التى ترى فى جمع المال عبادة قصوى. ولكن الفروق تكمن فى أنَّ البروتستانتية الكالفينية تؤدى تلك العبادة من وجهها المشروع، والأخوانوية "المستبطنة للسبئية" لا تتورع فى جمع المال حتى من الوجوه غير المشروعة وتلك الغريبة على الفطرة السليمة (ألم يُديروا عائدات البترول والذهب خارج الموازنة العامة للدولة حصراً لصالح عضويتهم، ألم يشرعوا فى فرض رسوم على الصلاة فى جامع الشهيد، ألم يشرعوا فى فرض رسوم على دفن الموتى لو لا تَدَخُّل أهل الورع ومنعهم من ذلك، ألم يفرضوا أكثر من 173000 رسم ضريبى دون علم وزارة المالية – بدون أورنيك 15).

نعم تتعدد الروايات عن موقعة الجمل، ولكن هذا الأخوانوى السبئى الكالفينى الذى عينه على مطامير عائدات البترول والذهب التى تحت تصرف البشير شخصياً، لم يأخذ من روايات أهل الورع والتُّقى؛ وفى الحقيقةِ أنَّى لرخو الفكر رقيق التدين أن يكون ورعاً، والقابضُ على الدِّين كالقابِض على الجمر.

أما كان لك يا عبْدَ الدَّرْهِمِ والدِّينار، أنْ تلوذَ بالصمت كما لاذَ به أشرافُ صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وكثيرٌ من المسلمين المتحقِّقين بالعفَّةِ والورع من أن يخوضوا فى هذا الأمر؟ وهبْ أنَّك تريدُ أنْ تخوض فيه، فلماذا لم تجلى منظار شوفك وتسلُك نهجَ المحبةِ فى النقد؟ وقد رأينا العديد من اللاَّدينيين حتى، وهم أكثر منك ورعاً فى التناول لهذا الأمر.

براءة السيدة عائشة من طلب السلطة

يبدو أنَّ هذا "الأخوانوصفوى" مازال يعيش حالة من الإستشكال الفكرى، وذلك بنسيانه أنَّ بوصلة الإنقاذ قد اتَّجَهَتْ نحو الخليج وتركت إيران خلفها إلى حين مِحنة أخرى، وبالتالى أنساه شِقُّهُ الصفوى أنَّ سيدنا أبا بكر الصدِّيق رضى الله عنه والد أمِّنا عائشة رضى الله عنها، وهو من أشراف قريشٍ وأغناهم، قد تبرَّعَ بكل أمواله فى سبيل تمكين هذا الدِّين – لا الدنيا – وتوطينه، فأىُّ سلطةٍ تبحثُ عنها أمُّ المؤمنين يا هداك الله وهذا حال أبيها وهو يبيع دنياه بالدين.

لقد نسىَ هذا الرجل أنَّه قيل للحبيب محمد صلى الله عليه وسلم فى رواية إبن كسير: " إنْ شئتَ أن نعطيك خزائن الأرضِ ومفاتيحها ما لم نعطه لنبيٍّ قبلك، ولا نعطى أحداً من بعدك، ولا ينقص ذلك مما لك عند الله، فقال: أجمعوها لى فى الآخرة. فأنزل الله عزَّ وجلَّ فى ذلك: (تبارك الذي إن شاء جعل لك خيراً من ذلك جنات تجري من تحتها الأنهار ويجعل لك قصورا (الفرقان 10)). فأىُّ سلطةٍ تبحثُ عنها أمُّنا عائشة يا هداك الله، وهى زوجة رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم الزاهد فى الدنيا ونعيمها الزائل.
لقد نسىَ هذا الرجل قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اللَّهُمَّ اجعل رِزقَ آل محمد قوتاً، وفى رواية كفافاً"؛ فأنَّى لأُمِّنا عائشة رضى الله عنها بالسلطة والسلطان والعيش الرغد بعد هذا الدعاءِ المستجاب فعلاً وقرينة، يا هداك الله!

لقد نسى هذا الرجل ما جاء عن عُقبة بن عامر رضى الله عنه إذ قال: "أُهدِىَ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فروجُ حريرٍ فلبسه فصلى فيه ثم انصرف فنزعه نزعاً شديداً كالكاره له وقال: "لا ينبغى هذا للمتقين" (رواه البخارى ومسلم). وهل أَتْقى من زوجةِ رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبنتِ الصديق رضى عنهما؟ وهل السلطة تنبغى لمثلها يا هداك الله؟ فقد كان أهل الورع يقولون لها رضى الله عنها كما قال عروة: "يا أُمَّاه، كيف أعجب من فقهك؛ إنَّكِ زوجة رسول اللهِ صلى اللهُ عليه وسلم، وابنةُ أبى بكر؟! رضى الله عنه".

لقد نسى هذا الرجل أنَّ أهل بيتِ رسولِ اللهِ صلى عليه وسلم على شاكلةِ رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم، وبالتالى هم مثل رسول الله صلى الله عليه وسلم فى زهد المال والجاه والسلطان. ومن يقول غير هذا يطعن فى تربيةِ رسول اللهِ صلى اللهُ عليه وسلم لِأهلِ بيته على الزهد فى الدنيا، ويُصادم قولَ اللهِ عزَّ وجلَّ: "يُريدُ اللهُ ليُذهِبَ عنكم الرجسَ أهل البيتِ ويُطهركم تطهيرا" (الأحراب 33)، ويُصادم أيضاً قول الله تعالى: (يا أيُّها النَّبىُّ قل لأزواجك إنْ كنتِنَّ تردن الحياة الدنيا وزينتها فتعالين أسرحكنَّ سراحاً جميلا. وإن كنتنَّ تردن اللهَ ورسوله والدار الآخرة فإنَّ اللهَ أعدَّ للمحسنات منكنَّ أجراً عظيماً (28- 29)).

تقول السيدة عائشة رضى الله عنها: لما أُمِرَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بتخيير أزواجه بدأ بى فقال: "إنِّى ذاكرٌ لك أمراً، فلا عليك ألا تعجلى حتى تستأمرى أبويك"، ثم قال إنَّ الله عزَّ وجلًّ قال: (يا أيُّها النَّبىُّ قل لأزواجك إنْ كنتِنَّ تردن الحياة الدنيا وزينتها فتعالين أسرحكنَّ سراحاً جميلا. وإن كنتنَّ تردن اللهَ ورسوله والدار الآخرة فإنَّ اللهَ أعدَّ للمحسنات منكنَّ أجراً عظيماً). قالتْ فقلتُ: فى أىِّ هذا أستأمرُ أبوىَّ؟ فإنِّى أريدُ اللهَ ورسولَه والدارَ الآخرة. قالت: ثم فعلَ أزواجُ رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل ما فعلتُ"(رواه البخارى ومسلم واللفظ له). بل إنَّ رسول الله صلى اللهُ عليه وسلم ليقطع عشم أهل بيته من الدنيا ويمنع عنهم زخرفَها وسلطانها فقد قال صلى الله عليه وسلم: "لا نورِّث، ما تركناه صدقة" (رواه البخارى ومسلم).

وبالتالى إنَّ الذى يتهم السيدة عائشة بالصراع على السلطة بعد هذه البيِّنة يتهم أمَّ المؤنين عائشة رضى اللهُ عنها بخيانة الله ورسوله فى مضمون الآيتين بعاليه؛ وحاشى للحميراء أنْ تخون اللهَ عزَّ وجلَّ وتخون رسوله صلوات ربى وسلامه عليه. إنَّ الذى يفعل ذلك يُنكرُ ما جاء عن عائشة رضى الله عنها حين قالت: "دخلتْ علىَّ امرأةٌ من الإنصار، فرأت فِراشَ رسول الله صلى الله عليه وسلم عباءة مثنية، فرجعتْ إلى منزلها فبعثتْ إلىَّ بِفِراشٍ حشوه الصوف. فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: ما هذا؟ فقال رُدِّيه. فلم أردُّهُ وأعجبنى أن يكون فى بيتى، حتى قال ذلك ثلاث مرَّات. فقال يا عائشة: رُدِّيه، واللهِ لو شئتُ لأجرى اللهُ معى جبالَ الذهب والفضة (رواه الأمام أحمد بإسنادٍ صحيح)". إنَّ الذى يفعل ذلك يُنكر على السيدة عائشة رضى الله عنها أنَّها الأكثر علماً بكتابِ الله وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم وهو القائل: "... إنَّا واللهِ لا نولِّى هذا العمل أحداً يسأله أو أحداً حرص عليه" (نيل الأوطار - للشوكانى). إنَّ الذى يفعل ذلك يستهزء بوصية رسول الله صلى اللهُ عليه وسلم للسيدة عائشة حين قال: "يا عائشة، إِذَا أَرَدْتِ اللُّحُوقَ بِي، فَلْيَكْفِكِ مِنَ الدُّنْيَا كَزَادِ الرَّاكِبِ، وَإِيَّاكِ وَمُجَالَسَةَ الأَغْنِيَاءِ، وَلا تَسْتَخْلِقِي ثَوْبًا حَتَّى تُرَقِّعِيهِ (رواه التِرمِذى)".

فأىُّ رجسٍ غير حبِّ الدنيا والمال والسلطة يا هداك الله؛ وأنتَ بعدُ تتَّهِم به أمَّ المؤمنين رضى اللهَ عنها وأرضاها، وحاشاها أن تكون كذلك.

جِبِلَّةُ السيدة عائشة رضى الله عنها على الزهد فى المال والسطلة

إنَّ شواهد التربية المحمدية الإلهية لأهل البيت أنَّها قد جَبَلَتْ سُلُوكَهم على الزهد فى المال والسلطان، وأىُّ شخص يقول بغير هذا فهو صاحب عقيدة منحرفة مصادمة لما قال الله ورسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم كما جاء بعاليه. وها هى السيدة عائشة رضى الله عنها بعد انتقال الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم للرفيق الأعلى تسير على ذات النهج فى أنها تريدُ اللهَ ورسولَه والدار الآخرة؛ لا الدنيا كما يقول كمال عمر.


فقد جاء فى جانب زهدها للمال عن ابن المنكدر، عن أمِّ ذَرٍّ، وكانت صاحبة عائشة، قالت: "بُعِثَ إليها بمالٍ أراه ثمانين أو مئة ألفٍ، فدعتْ بطبقٍ، وهي يومئذٍ صائمة، فجلستْ تقسِّم بين النَّاس، فأمْسَتْ وما عندها من ذلك درهمٌ واحد. فلما أمست قالت: يا جارية أين فطوري؟ فجاءتها بخبزٍ وزيت، قالت لها أمُّ ذرٍّ: أما استطعتِ مما قسَّمتِ اليوم، أن تشتري لنا لحماً بدرهمٍ، نفطر عليه" (حلية الأولياء وطبقات الأصفياء).


كذلك جاء عن عبد الرحمن بن القاسم أنَّه قال: "أهدى معاوية لعائشة ثياباً وورِقاً، أي فضةً، وأشياء توضع في أسطوانتها، الأسطوانة خزانة الثياب، فلما خرجت عائشة، نظرت إليه فبكت، ثم قالت: لكن رسول الله صلى الله عليه وسلَّم لم يكن يجد هذا، ثم فرّقته ولم يبقَ منه شيء". وجاء فى كتاب الزهد لأحمد بن حنبل أنها قالت: "ما شبعتُ بعد النبى محمد صلى الله عليه وسلم من طعامٍ إلاَّ لو شئت أن أبكى لبكيت، وما شبع آلُ محمد صلى الله عليه وسلم حتى قبض" (رواه الأمام أحمد). فيا هداك اللهُ هذه هى السيدة عائشة، أم المؤمنين رضى الله عنها، أزهد الناس فى السلطان وما يجئُ من السلاطين.


ولم يقف الأمر عند الزهد فى المال والسلطة بل تعداه إلى الزهد فى الشهرة والمدح. فقد جاء فى الأثر حينما بدأ سيدنا ابن عباس رضى الله عنهما فى تزكية السيدة عائشة رضى الله عنها فى رواية ابن أبى مليكة بقوله: "يا أمه أبشرى فواللهِ ما بينك وما بين أن تلقى محمداً والأحبة إلاَّ أن يُفارقَ روحُكِ جسدَك، كنتِ أحبَّ نساء النبي صلى الله عليـه وسلَّم إليه، ولم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلَّم يحب إلاَّ طيِّباً"، وقال: "هلكت قِلادتكِ بالأبواء، فأصبح رسول الله صلى الله عليه وسلَّم يلتقطها، وبعدها لم يجد ماءً للوضوء، فأنزل الله عزَّ وجل:﴿فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً﴾، كان ذلك بسببك وبركتك ما أنزل الله تعالى لهذه الأمة من الرخصة، وأنزل الله براءتك من فوق سبع سموات، فليس مسجدٍ يُذكرُ اللهُ فيه إلاَّ وشأنك يتلى فيه آناء الليل وأطراف النهار". قالت: "يا ابن عباس، دعني منك، ومن تزكيتك، فو الله لوددتُ أنَّي كنت نَسياً منسيا" ( حلية الأولياء وطبقات الأصفياء). فأنَّى لإمرأةٍ لا تُريدُ الشهرة أن تسعى للسلطة يا هداك الله.

بعض الحقائق عن معركة الجمل

أما شواهد التربية المحمدية الإلهية فى زُهدِ أهل البيت للسلطة والسلطان والجِبِلَّة على ذلك فهى ما أتى بها أهل الورع - لا أهل الغرض والمرض من أمثال كمال عمر ومن لفَّ لفُّه من السبئيين عن موقعة الجمل. فقد جاء فى الروايات المبرأة من الغرض حول موقعة الجمل الآتى:

(أولاً: بُويِعَ سيدنا علي رضي الله عنه بالخلافة بعد مقتل سيدنا عثمان رضي الله عنه، وكان كارهاً لهذه البيعة رافضاً لها، وما قبِلها إلا لإلحاح الصحابة عليه، وفي ذلك يقول رضي الله عنه: (ولقد طاش عقلي يوم قتل عثمان، وأنكرت نفسي، وجاءوني للبيعة فقلت: والله إنِّي لأستحي من الله أن أبايع قوماً قتلوا رجلاً قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ألا أستحي ممن تستحي منه الملائكة"، وإني لأستحي من الله أنَّ أُبايَع وعثمان قتيل على الأرض لم يدفن بعد، فانصرفوا. فلما دُفن رجع الناسُ فسألوني البيعة، فقلت: اللهم إني مشفق مما أقدم عليه، ثم جاءت عزيمة فبايعت، فلقد قالوا: يا أمير المؤمنين، فكأنَّما صدع قلبين، وقلتُ: اللهمَّ خذ مني لعثمان حتى ترضى) (رواه الحاكم وصححه على شرط الشيخين ووافقه الذهبي).

ثانياً: لم يكن سيدنا علي رضي الله عنه قادراً على تنفيذ القصاص في قتلة عثمان رضي الله عنه لعدم علمه بأعيانِهم، ولاختلاط هؤلاء الخوارج بجيشه، مع كثرتهم واستعدادهم للقتال، وقد بلغ عددهم ألفي مقاتل كما في بعض الروايات، كما أنَّ بعضهم ترك المدينة إلى الأمصار عقب بيعة سيدنا على كرم الله وجهه. وقد كان كثير من الصحابة خارج المدينة في ذلك الوقت، ومنهم أمهات المؤمنين رضي الله عنهن، لانشغال الجميع بالحج، وقد كان مقتل سيدنا عثمان رضي الله عنه يوم الجمعة لثمان عشرة خلت من ذي الحجة، سنة خمسة وثلاثين على المشهور.

ثالثاً: لما مضت أربعة أشهر على بيعة سيدنا علي كرَّم الله وجهه دون أن يُنفًّذ القصاص، خرج طلحة والزبير إلى مكة، والتقوا بأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، واتفق رأيهم على الخروج إلى البصرة ليقفوا بمن فيها من الخيل والرجال، ليس لهم غرض في القتال، وذلك تمهيداً للقبض على قتلة عثمان رضي الله عنه، وإنفاذ القصاص فيهم (وليس صراعاً على السلطة كما يقول كمال عمر).

ويدل على ذلك ما أخرجه أحمد في المسند والحاكم في المستدرك: "أنَّ عائشة رضي الله عنها لما بلغت مياه بني عامر ليلاً نبحت الكلاب، قالت: أيُّ ماءٍ هذا؟ قالوا: ماء الحوأب، قالت: ما أظنني إلا راجعة، إنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لنا: "كيف بإحداكُنَّ تنبحُ عليها كلاب الحوأب". فقال لها الزبير: ترجعين!! عسى اللهُ عزَّ وجلَّ أن يصلح بِكِ بين النَّاس" (قال الألباني: إسناده صحيح جداً، صححه خمسة من كبار أئمة الحديث هم: ابن حبان، والحاكم، والذهبي، وابن كثير، وابن حجر (سلسلة الأحاديث الصحيحة رقم 474)).

رابعاً: لقد اعتبر سيدنا علي رضي الله عنه خروجهم إلى البصرة واستيلاءهم عليها نوعاً من الخروج عن الطاعة، وخشي تمزق الدولة الإسلامية فسار إليهم رضي الله عنه (وكان أمر الله قدراً مقدوراً).

خامساً: لقد أرسل سيدنا علي رضي الله عنه القعقاع بن عمرو إلى طلحة والزبير يدعوهما إلى الألفة والجماعة، فبدأ بعائشة رضي الله عنها فقال: أيْ أمَّاه، ما أقدمك هذا البلد؟ فقالت: أيْ بُنَيْ الإصلاحُ بين الناس.

وقال ابن كثير رحمه الله في البداية والنهاية: "فرجعَ إلى سيدنا علي فأخبره، فأعجبه ذلك، وأشرف القوم على الصلح، كره ذلك من كرهه، ورضيه من رضيه. وأرسلتْ عائشة إلى عليٍّ تعلمه أنَّها إنَّما جاءت للصلح، ففرح هؤلاء وهؤلاء. وقام عليٌّ في النَّاس خطيباً، فذكر الجاهلية وشقاءها وأعمالها، وذكر الإسلام وسعادة أهله بالألفة والجماعة، وأنَّ الله جمعهم بعد نبيه صلى الله عليه وسلم على الخليفة أبي بكر الصديق، ثم بعده على عمر بن الخطاب، ثم على عثمان، ثم حدث هذا الحدث الذي جرى على الأمة، أقوام طلبوا الدنيا وحسدوا من أنعم الله عليه بها، وعلى الفضيلة التي منَّ الله بها، وأرادوا رد الإسلام والأشياء على أدبارها، والله بالغ أمره. ثم قال: ألا إنِّي مرتحلٌ غدا فارتحلوا، ولا يرتحلْ معيَ أحدٌ أعان على قتل عثمان بشئٍ من أمور الناس. فلما قال هذا اجتمع من رؤوسهم جماعة كالأشتر النخعي، وشريح بن أوفى، وعبد الله بن سبأ المعروف بابن السوداء... وغيرهم في ألفين وخمسمائة، وليس فيهم صحابي ولله الحمد، فقالوا: ما هذا الرأي؟ وعليٌّ واللهِ أعلمُ بكتاب الله ممن يطلب قتلة عثمان، وأقرب إلى العمل بذلك، وقد قال ما سمعتم، غداً يجمع عليكم الناس، وإنما يريد القوم كلهم أنتم، فكيف بكم وعددكم قليل في كثرتهم (أرجو من القارئ الكريم أن يتابع معى عبد الله بن سبأ هذا وزمرته).

فقال الأشتر: قد عرفنا رأي طلحة والزبير فينا، وأما رأي علي فلم نعرفه إلا اليوم، فإن كان قد اصطلح معهم، فإنما اصطلح على دمائنا... ثم قال ابن السوداء قبحه الله: (يا قوم إن عيركم في خلطة الناس، فإذا التقى الناس فانشبوا الحرب والقتال بين الناس، ولا تدعوهم يجتمعون...)".

وذكر ابنُ كثير أنَّ عليَّاً وصل إلى البصرة، ومكث ثلاثة أيام، والرسل بينه وبين طلحة والزبير، وأشار بعض الناس على طلحة والزبير بانتهاز الفرصة من قتلة عثمان فقالا: إنَّ عليَّاً أشار بتسكين هذا الأمر، وقد بعثنا إليه بالمصالحة على ذلك.

ثم قال ابن كثير: "وبات الناس بخير ليلة، وبات قتلة عثمان بشر ليلة، وباتوا يتشاورن، وأجمعوا على أن يثيروا الحرب من الغلس، فنهضوا من قبل طلوع الفجر، وهم قريب من ألفي رجل، فانصرف كل فريق إلى قراباتهم، فهجموا عليهم بالسيوف، فثارت كل طائفة إلى قومهم ليمنعوهم، وقام الناس من منامهم إلى السلاح، فقالوا: طرقتنا أهل الكوفة ليلاً، وبَيَّتونا وغدروا بنا، وظنوا أنَّ هذا عن ملأ من أصحاب عليٍّ، فبلغ الأمرُ عليَّاً فقال: ما للنَّاس؟ فقالوا: بَيَّتَنا أهل البصرة، فثار كل فريق إلى سلاحه، ولبسوا اللأمة، وركبوا الخيول، ولا يشعر أحد منهم بما وقع الأمر عليه في نفس الأمر، وكان أمر الله قدراً مقدراً، وقامت الحرب على ساق وقدم، وتبارز الفرسان، وجالت الشجعان، فنشبت الحرب، وتواقف الفريقان، وقد اجتمع مع علي عشرون ألفاً، والتف على عائشة ومن معها نحواً من ثلاثين ألفاً، فإنا لله وإنَّا إليه راجعون، والسابئة أصحاب ابن السوداء قبحه الله لا يفترون عن القتل، ومنادي عليٍّ ينادي: ألا كفوا ألا كفوا، فلا يسمع أحد...".

سادساً: وإنَّ أهم ما ينبغي بيانه هنا، ما كان عليه هؤلاء الصحابة الأخيار من الصدق والوفاء والحب لله عز وجل رغم اقتتالهم، وإليك بعض النماذج الدالة على ذلك:

1- روى ابن أبي شيبة في مصنفه بسند صحيح عن الحسن بن علي قال: (لقد رأيته - يعني عليَّاً - حين اشتدَّ القتال يلوذُ بي ويقول: يا حسن، لوددتُّ أنِّي مِتُّ قبل هذا بعشرين حِجَّةٍ أو سنة).

2- وقد ترك الزبير القتال ونزل وادياً فتبعه عمرو بن جرموز فقتله وهو نائم غيلة، وحين جاء الخبر إلى عليٍّ رضي الله عنه قال: "بشر قاتل ابن صفية بالنار". وجاء ابن جرموز معه سيف الزبير، فقال عليٌّ: إنَّ هذا السيف طال ما فرج الكّرْبَ عن وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم.

3- وأما طلحة رضي الله عنه، فقد أصيب بسهم في ركبته فمات منه، وقد وقف عليه عليٌّ رضي الله عنه، فجعل يمسح عن وجهه التراب، وقال: (رحمة الله عليك أبا محمد، يعزُّ عَلَيَّ أنْ أراك مجدولاً تحت نجوم السماء، ثم قال: إلى اللهِ أشكو عجري وبجري، والله لوددتُّ أنِّي كنتُ مِتُّ قبلَ هذا اليوم بعشرين سنة). وقد رُويَ عن عليِّ من غير وجه أنَّه قال: "إنِّي لأرجو أنْ أكون أنا وطلحة والزبير وعثمان ممن قال الله فيهم: (وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَاناً عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ) {الحِجْر:47}".

4- وقيل لعلِيٍّ: إنَّ عَلَى البابِ رجلين ينالان من عائشة، فأمر القعقاع بن عمرو أن يجلد كلَّ واحدٍ منهما مائة، وأن يخرجهما من ثيابهما.

5- وقد سألتْ عائشةٌ رضي الله عنها عمَّنْ قتِل معها من المسلمين، ومن قتِل من عسكر عليٍّ، فجعلتْ كلمَّا ذُكِرَ لها واحداً منهم ترحمتْ عليه ودعتْ له.

6- ولما أرادت الخروج من البصرة، بعث إليها عليٌّ بكلِّ ما ينبغي من مركب وزاد ومتاع، واختار لها أربعين امرأة من نساء أهلِ البصرة المعروفات، وسيرَّ معها أخاها محمد بن أبي بكر - وكان في جيشِ عليٍّ - وسار عليٌّ معها مودِّعاً ومشيِّعاً أميالاً، وسرَّح بنيه معها بقية ذلك اليوم.

7- وودعتْ عائشة الناس وقالت: يا بنيَّ لا يعتبْ بعضنا علَى بعض، إنَّه والله ما كان بيني وبين عليٍّ في القِدم إلاَّ ما يكون بين المرأة وأحمائها، وإنَّه على معتبتي لمن الأخيار، فقال عليٌّ: صدقتْ، واللهِ ما كان بيني وبينها إلاَّ ذاك، وإنَّها لزوجة نبيكم صلى الله عليه وسلم في الدنيا والآخرة.

8- ونادى مناد لعليٍّ: (لا يقتل مدبر، ولا يدفف على جريح، ومن أغلق باب داره فهو آمن، ومن طرح السلاح فهو آمن). وأمرَ عليٌّ بجمع ما وجد لأصحاب عائشة رضي الله عنها في العسكر، وأن يُحمل إلى مسجد البصرة، فمن عرف شيئاً هو لأهلهم فليأخذه.

فهذا - وغيره - يدل على فضل هؤلاء الصحابة الأخيار ونبلهم واجتهادهم في طلب الحق، وسلامة صدورهم من الغل والحقد والهوى، فرضي الله عنهم أجمعين) (مأخوذ بتصرف طفيف جداً من هذا الموقع: http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=10605).

الخلاصة

إنَّ غاية السلطة يا كمال عمر هى القوة (The Power) والوجاهة الإجتماعية والحصول على المال. وتُحدثُنا الآيات والأحاديث؛ وكذلك مسطورات التاريخ، ومن تحدث عنها من المسلمين وغير المسلمين؛ أنَّ أكثر النَّاسِ تأثيراً فى الإنسانية، وبالتالى الأكثر قوة (فهو مُأيَّد من الله) وجاهٍ وجاهةٍ على الإطلاق هو سيَّد ولد آدم حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم. وبالتالى ليس ثمةَ قوة ولا جاهٍ ولا وجاهةٍ لِأُمِّ المؤمنين عائشة رضى الله عنها أرفع وأعرض من قوة وجاهِ ووجاهة الحبيب محمد صلوات ربى وسلامه عليه؛ وهنا يسقط أحد ركنى محطِّ السلطلة التى تدعى أنَّ أمَّنا عائشة رضى الله عنها تتصارع عليها.

ولقد ثبت أنَّ سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أحبَّ السيدة عائشة حبَّاً عظيماً، وأنَّ السيدة عائشة قد أحبَّتْه حباً عظيماً أيضاً؛ رضى الله عنها وأرضاها؛ كونه نبياً وزوجاً. والثابت فى محبةِ سيدنا رسول اللهِ صلى اللهُ عليه وسلم وعلاماتها هو الإبتلاء بالفقر. لقد جاء عن عبد الله بن مغفل رضي الله عنه، قال: قال رجل للنبي صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله، والله إنِّي لأحبك، قال: "انظر ماذا تقول"، قال: والله إنِّي لأحبك، قال: "انظر ماذا تقول"، قال: والله إنِّي لأحبك ـ ثلاث مرات ـ فقال: "إنْ كنت تحبني فأعِدَّ للفقر تِجفافًا، فإنَّ الفقرَ أسرعُ إلى من يحبني من السيلِ إلى منتهاه". وجاء أيضاً عن أنس رضي الله عنه قال: "أتى النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم رجلٌ فقال: إنِّي أحبُّك، فقال: "استعدَّ للفاقة". وهنا أيضاً يسقط الركن الآخر من أركان الصراع على السلطة.

وبالتالى، فإنَّ الذين كانوا يتصارعون على السلطة فى موقعة الجمل (وفى وقتنا الراهن) هم السبئيون المنحدرون فكراً من عبد الله بن سبأ، وهم قتلة سيدنا عثمان رضى الله عنه، وهم من من أشعل فتنة موقعة الجمل (وكذلك يفعلون) وهم من قتل الزبير وطلحة رضوان الله عليهم؛ وبالتالى السيدة عائشة بُراء من الصراع على السلطة يا هداك الله.

وعبد الله بن سبأ هو اليهودى عبد الله بن وهب الراسبى الهمدانى، أسلم ووالى علياً رضى الله عنه، وأوَّل من أظهر الطعن فى سيدنا أبى بكر الصديق، والفاروق عمر، وذى النورين عثمان، وبقية الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين، وتبرأ منهم ورفضهم مُدعياً أنَّ عليَّاً رضى الله عنه أمره بذلك، وهو أوَّل من أشهر وقال بإمامة على بن أبى طالب كرَّم الله وجهه، وأنَّه وصىُّ رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأنه نقل ذلك من اليهودية محبةً فى أهل البيت ودعوة لوالايتهم والتبرء من أعدائهم (ولاحظ أنَّ أعداءهم وهم الصحابة رضوان الله عليهم).

ودليلنا على يهودية إبن سبأ وانحرافه هو إدِّعاؤه النبوة وتأليهه لسيدنا على كرم الله وجهه. هل يُعقل لمَنْ به ذرةُ إسلام حقٍّ ومحبةِ حقَّةٍ لِآلِ بيتِ رسول اللهِ صلى اللهُ عليه وسلم يُنَصِّبُ عليَّاً إلهاً، ويُنَصِّبُ نفسَهُ نبيَّاً مرسلاً؟ هل يُعقل لمسلمٍ مُحقِّقٍ، يدَّعى محبة آلِ البيت، أن يؤذى آلَ البيت؛ يقتُلُهُم، يسلبُ أموالَهُم ويستحْيى نساءهم ونساءَ المسلمين؟ فكل هذا جاء من عقيرة عبد الله بن سبأ. وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم القائل: "لو آمنَ بى عشرٌ من اليهود، لآمن كل اليهود".

إذاً، فقد إختار عبد اللهِ بن سبأ بعناية فائقة من يوالى ومن يُحب، ومِمَّنْ يتبرأ ومن يرفض من صحابة سيدى رسول الله صلى الله عليه وسلم، بل وامتدت يده ويد زمرته بالتصفية الجسدية لصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم (سيدنا عثمان رضى الله عنه مثالاً)، واجترح الفتنة، فتنة الصراع على السلطة، التى أدت إلى موقعة الجمل ليقضى من خلالها على بقية خصومِه من الصحابة؛ لقد فعل كل ذلك وهو مندسٌ فى جماعة سيدنا على رضى الله عنه.

فاليهود الذين عُرِفوا عبر الحِقَب بمحبتهم للمال، بدأت قلوبهم باكراً تميلُ بالمحبة لورَّاثِ الخُمس. ولم يكن من المستغرب أن يختلق عبد بن سبأ إمامة سيدنا علىٍّ كرَّمَ الله وجهه ومحبته لآل البيت، وتنصيبه لسيدنا على كرم الله وجهه وصيِّاً لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. ولكنَّ خصوصية الفارق هنا أنَّ ذلك قد حدث ليس محبةً فى آلِ فى بيتِ رسول الله صلى اللهُ عليه وسلم (فهذا تكذِّبُهُ أفعالهم مع آل البيت)، ولكن نكاية فى الإسلام وتعطُّشاً للخُمْس. ويشتط هذا التعطُّش ليصل حد تأليه سيدنا على رضى الله عنه وادِّعاءِ النبوة بواسطة صاحب الفكرة عبد الله بن سبأ. وحين إستدعاه أمير المؤمنين على رضى الله عنه لم يُنكر ذلك، وحين أمر بقتله تدخل أنصارُهُ وقالوا لسيدنا علىٍّ كرَّمَ الله وجهه: أَتَقْتُلُ رجلاً يواليك ويتبرأُ من أعدائك؟ فحينئذ أرسله فى المدائن، أى نفاه.

لقد تأذَّى آلُ بيت رسول اللهِ صلى اللهُ عليه وسلم من هذه الفئة التى تُظهِرُ الإسلام، وتستبطنُ اليهودية. لقد تأذَّوْا منها أذىً لا يُطيقُهُ إلاَّ آلُ بيتِ رسولِ الله صلى اللهُ عليه وسلم. وانظروا إلى نُبلِ آلِ البيت، فلمجرَّد شُبهة الإسلام التى يُظهرها هؤلاء، فقد تحمَّلوا ما لا يُطاق من أذاهم بما وقع على أيديهم من أذىً على صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آل البيت أنفسهم فى عهد خلافة سيدنا على كرم الله وجهه (راجع حسين الموسوى: لله وللتاريخ).

خاتمة

نرجو أن يكون قد تبين لكمال عمر أنَّ السيدة عائشة أمَّ المؤمنين بُراءٌ من الصراع على السلطة، وهى التى تعلم (قبل غيرها) أنَّ السلطة لا تُعطى لمن طلبها لأنَّها الأعلم بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولأنَّها عاهدته على أنَّها تريد الله ورسوله صلى الله عليه وسلم والدار الآخرة، كما ذكرنا آنفاً.

فالشاهد، أنت وزمرتك - التى تقتدى من جملة سيرة حبيبنا محمد وصحابته الكرام بما يقول السابئة عن أمنا عائشة رضى الله عنها - من يتصارع على السلطة. وإذا كان السلطة لا تُعطى لمن طلبها فى الإسلام، فكيف لمن جاءها بإنقلاب عسكرى؟ ولعمرى لا يفعل ذلك إلاَّ السابئُ فكراً وممارسة.

حسين أحمد حسين،
باحث إقتصادى مقيم بالمملكة المتحدة


تعليقات 31 | إهداء 0 | زيارات 9468

التعليقات
#1444669 [كمال]
5.00/5 (1 صوت)

04-14-2016 03:24 PM
شكرا استاذ حسين احمد حسين اتفق مع ردك او اختلف الا انه يعبر عن نفس كريمة وخصال حميدة لم نعهدها عند كتابنا شكرا لك

[كمال]

ردود على كمال
European Union [حسين أحمد حسين] 04-16-2016 07:57 PM
تحياتى من ثان يا أستاذ كمال،

يا سيدى هذه الجيئة وحدها تشى بأنَّك أنت الأعظم كرماً والأرفع خصالاً.

ونحن يا عزيزى، كتاباً وقراءاً، شركاء فى النص كما يقول ميشيل فوكو. وكم من قارئٍ بذَّ كاتب النَّصَّ بعد موت كاتبه، ولن يكتمل مشهد الكتابة إلاَّ بمداخلات شركائنا القراء.

فيا مرحى لنا بك يا أستاذ كمال،

تمام الود والإحترام.


#1444507 [بدر]
5.00/5 (1 صوت)

04-14-2016 11:15 AM
اخطاء في الآيات واخطاء لُغوية تجعلك لا تكمل قراءة المقال كاملا.
اقتباس الاية ( (يا أيُّها النَّبىُّ قل لأزواجك إنْ كنتِنَّ تردن الحياة الدنيا وزينتها فتعالين أسرحكنَّ سراحاً جميلا. وإن كنتنَّ تردن اللهَ ورسوله والدار الآخرة فإنَّ اللهَ أعدَّ للمحسنات منكنَّ أجراً عظيماً).
والقول الصحيح (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ إِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا)

[بدر]

ردود على بدر
European Union [حسين أحمد حسين] 04-16-2016 07:44 PM
بدر تحياتى،

لا تثريب عليك فى عدم إكمال المقال نتيجة الأخطاء فى الآيات والأخطاء اللغوية؛ فالمسألة منفرة بحق. ولكنَّ ذلك يحدث لجهابذة الفصاحة والفقهاء، وسبحان من لا يسهو.

كما أنَّنى أشكرك وأشكر كل من نبهنى لذلك يا عزيزى؛ ويحدث هذا - سبحان الله - رغم إهتمامى الشديد بمسألة اللغة.

عظيم شكرى وامتنانى يا بدر.


#1444323 [yahya]
5.00/5 (1 صوت)

04-14-2016 04:06 AM
مقال سلفي بامتياز ؟!.. يعكس عقل تقليدي محافظ حتي بمقاييس الاسلامويين والباحثين بموضوعيه في تاريخ القرون الاولي للمسلمين !

[yahya]

ردود على yahya
European Union [حسين أحمد حسين] 04-16-2016 07:21 PM
أستاذ Yahya تحياتى،

دعنى أقول لك قولاً واحداً: أنا لا أجد أى عبث حتى فى الكتابة العبثية. فالنَّاس بختلاف مداركها قد تجد فائدة ما فيما يُكتب/يُفعل حين ينظرون بإيجاب إلى الكتابة/الفعل.

عزيزى يحى، أنا ضيِّق الصدر حينما تُمَس الحرية. فللسلفى والتقدمى وغيرهما كل الحق في أن يكتب/يفعل ما يشاء طالما ذلك لا يُلحق ضرراً بالآخرين. أنا ضد أمراض البصيرة كالقيميات: الأحكام المسبقة، التنميط، والعقل الحدسى، وغيرها؛ إرجِعْ البصرَ كرتين تَرى ما لا يُرى.

وصدقنى يا أخ يحى أنَّ المستنيرَ الذى يُعْمِل إستنارتَه وسط المستنيرين لكى يُقال عنه مستنير، عاطل عن العمل، عاطل عن فعل الإستنارة، عاطل عن الوطن. فالإستنارة أومض ما تكون وسط الظلام والظلاميين، وذلك محطُّها.

مع كامل الود والتقدبر.

[الفقير] 04-14-2016 10:29 AM
بالله عليك يا يحى ، هل إضطلعت على كل المذاهب و الفرق ، قبل أن تطلق حكمك.

هذا الموقع ، شأنه شأن جميع مواقع الإنترنت! متاح لجميع أفراد الأسرة ، و فيهم من يتحصل على هذه المعلومات لأول مرة ، و هذا الأمر لا ينحصر علينا نحن في السودان فقط.

أي موضوع ينشر ، فيه روح الحب و المودة ، فهو قطع شك ، يتعارض مع فكر الأخوان المسلمين ، و الجماعات المتطرفة المشابهة ، و هذا يكاد يكون مسلم به عالمياً ، للمسلمين و غير المسلمين ، و من باب أولى لنا نحن كسودانيين مسلمين و غير مسلمين ، أن نكون أكثر إدراكاً لهذا المفهوم ، بعد تجربة ٢٧ عاماً مريرة مع هذا النظام المخادع.

أقتبس منك [عقل تقليدي محافظ حتي بمقاييس الاسلامويين] ، إنتهى الأقتباس.

تقصد بهذا أن المقال دون مستوى فكر [الإسلامويين] ، أيعقل هذا؟

أولاً الأخوان المسلمين ليس لديهم مقاييس في أفكارهم ، لا شرعية و لا وضعية ، إنما هي مفاهيم فضفاضة عن قصد ، لأنها فكر شيطاني منذ مولده.

و في عجالة أعطيك أمثلة:

ذكر حسن البنا في رسائله أن وطنهم حيث لا إله إلا الله ، و هذا شعار ظاهره جميل و باطنه خبيث ، و سواء كان لدينا أمخاخ أم لا! فمن تجربتنا نحن في السودان معهم ، نعلم تماماً ، إنهم يكرهون الوطن و يعملون على تدميره ، و مهما تتهمني فلن أقبل بالنقاش في هذا لأن الأدلة ماثلة أمامنا ، لا يختلف عليها أحد.

مرجعيتهم و أدبياتهم الشرعية في هذا المبدأ الذي تتبناه جميع التنظيمات المشابهة ، هو أنه لم يرد نص في القرآن و السنة بحب الوطن ، و الرد الطبيعي لهذا الأفك! يكون بالسؤال التالى:
وردت آيات و أحاديث ببر الوالدين ، و لم ترد آيات و أحاديث تحث الوالدين بحب أبناؤهم! فهل هذا يعني أن حب الأبناء لا يجب لأنه لم يرد به نص؟

بالطبع لم يرد بذلك نص ، لأن هذه المحبة و الرحمة أوجدها فينا الخالق بالفطرة ، و أوجدها أيضاً في جميع كائناته ، و كذلك حب المنزل (المأوى) ، و العشيرة ، القبيلة ، و الوطن ، شأننا في ذلك شأن جميع كائناته.

بالطبع هناك الكثير من الأحاديث تبين حب النبي عليه الصلاة و السلام للمدينة و لمكة مسقط رأسه.

و نأتي لجماعتنا ناس التنظيم الرسالي.

ألم يصف أحد أئمتهم نساؤنا و أمهاتنا بالجيف؟
هل تدري أن هذا أحد مفاهيمهم الرئيسية التي يحشون بها أذهان كوادرهم عن المجتمع ، لفصلهم وجدانياً عن الروابط الإجتماعية و زرع الكراهية و الأفكار التكفيرية.

و كيف يتأتى ذلك دون أن يزعزعوا الثقة في مصادر التراث و السنة و التركيز على المتشابهات و الترويج لها لطمس الحقائق ، تحت مبدأ (الموضوعية التي ذكرتها)!!

الطبيب الذي يجري عمليات دقيقة في المخ ، بالتأكيد لم يتبع في تأهيله مبدأ (الموضوعية) ، الفضفاض الذي تطرقت إليه ، فهذا التخصص دقيق و لا يتحمل الخطأ ، لذا مقايسه دقيقة و محددة ، إختيار كفاءات بشروط محددة ، إختبار للقدرات العقلية و الجسدية ، تحصيل نظري ، تدريب عملى دقيق و محدد ، و مراجعة للمهارات في كل مرحلة ، و لا مجال للمجاملة أو التنازل عن مستوى الكفاءة و المهارات ، لأن الأمر مرهون بالحفاظ على الأرواح.


الله عز وجل يقول:

(وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا) - [ 10 - الحشر ]

و لنا في السنة النبوية متسع (المذاهب) ، و رحمة بالعباد.

أما حب آل البيت و الصحابة بدون غلو ، فهذا ليس لأحد من الخلق أن يُحده أو ينزعه من قلب الخلق ، حتى و إن تدثرت دعوته بمصطلحات التجديد ، العصرية ، الموضوعية ، و أفكار حاملي شعارات (وطننا حيث لا إله إلا الله).
بعض المسائل الإيمانية لا تتحمل الموضوعية ، فهي تسليم مطلق ، بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلَّم ، كتقبيل الحجر الأسود.

قال بن عباس رضي الله عنه:
(أن لهذا الحجر لسانا وشفتين يشهدان لمن استلمه يوم القيامة بحق)

و لعل سيدنا عمر بن الخطاب ، قد عبر عن كثير منا: َ
في الحديث ، عَنْ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُ جَاءَ إِلَى الْحَجَرِ الْأَسْوَدِ فَقَبَّلَهُ فَقَالَ (إِنِّي أَعْلَمُ أَنَّكَ حَجَرٌ لَا تَضُرُّ وَلَا تَنْفَعُ وَلَوْلَا أَنِّي رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُقَبِّلُكَ مَا قَبَّلْتُكَ).

لو أفترى أحد على رمز من رموز العشيرة ، لما إدخروا جهداً في الدفاع و الذود عنه ، فما بالك بأمهات المؤمنيين (بنص القرآن) ، و السيدة عائشة التي أختارها و خطبها الله لنبينا محمد صلى الله عليه وسلَّم ، و الوحيدة من زوجاته التي كان يأتيه الوحي و هو صلى الله عليه وسلَّم في لحافها!!

فإن لم يأت نص أو رأي ، يتناسب مع مكانتها التي أنعم بها الله عليها ، فلن آخذ به ، و لا أظن إن إتخاذ هذا الرأي فيه إجحاف أو تكميم أفواه ، فباب العلم ، واسع ، و لكلٍ ما سعى.

طيلة حياتي كنت أظن أن الثوب السوداني ، أكثر الأزياء حشمة ، و طوال عمرنا و ما زلنا ، تلبس نساؤنا الثوب في صلاتهم و تهيئهم بما يتناسب مع الصلاة(إسداله و تغطية سائر الجسد) ، و لا داعي لذكر ما هو معروف للجميع.
و بعد هذا يأتي فاجر دعي يصفهم (بالجيفة).

هذا نتيجة الفكر الهلامي الفضفاض ، لأنه يخلق فجوات ذهنية يتسلل منها الفكر الشيطاني و ينتج عنها هذا الخبث (الموضوعي)


#1444284 [بركل بدر]
5.00/5 (1 صوت)

04-14-2016 12:20 AM
الجماعة ديل عايزين يدخلوكم في مشاكل التاريخ عشان تتناسوا مشاكل الحاضر البصنعوا فيها كل ثانية؛ وكل ثانية ستجعل الجيل التالي من السودانيين يدفعوا السنوات العديدة لإزاحة تلك المشاكل ...

دايرين يدخلوكم في التاريخ وانت توووش دخلت
يا خي ما لك وعشة والجمل والكلام ده ما بخصنا
سا سودانيين انتو عاملين فيها أولاد عم النبي والصحابة أكتر من الظبيانيين

[بركل بدر]

ردود على بركل بدر
European Union [حسين أحمد حسين] 04-16-2016 06:35 PM
بركل بدر تحياتى،

يا عزيزى كتبنا فى مشاكل الحاضر ومازلنا نكتب وإنْ بِجُهْدِ المُقِل؛ راجع الراكوبة وكل هذا الأسفير العريض.

وبعدين ياخى بدل ما تمارس الوصايا على آراء الناس، كُنْ إيجابياً، إكْتُبْ بنفسك عن مشاكل الحاضر.

ثمَّ ثانياً كيف نتعايش فى هذا الوطن السخن ونحن لا نحتمل رأى بعضنا البعض.

صدقنى أنا عايش فى أوروبا دى لى طاشر من السنوات، مافى ولا واحد بالخطأ قال لى إنتَ قلت كدا ليه ولاَّ كتبتَ دا ليه. وإذا عرضت وجهة نظرك لأى فرد تسمع منه عبارة واحدة إذا لم يتفق معك فى الرأى: "Fair enough".

عذراً يا بركل بدر على النفس الحار، فأنا أؤمن بالعقل الحر والتفكير.

مع كامل الود والإحترام.

European Union [شهنور] 04-14-2016 10:54 AM
يا بركل ما قلت الا الحقيقه.. كلم الموسعة فى الجهل الاسمو (واحد قرفان جدا)


#1444281 [Dokom]
5.00/5 (1 صوت)

04-13-2016 11:56 PM
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ إِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا.

هذا هو نص الآية

[Dokom]

ردود على Dokom
European Union [حسين أحمد حسين] 04-16-2016 06:01 PM
Dokom تحياتى،

مشكور يا عزيزى للتنبيه لواحد من عدة أخطاء وردت فى النص، ولا يُمكن تداركها بعد نشر النص، وموت الكاتب كما يقول أهل الفصاحة.

وبالطبع يحتاج الواحد منا لقارئ خارجى للنص (فالجمل لا يرى عوجة رقبتو)، ولكن كثيراً ما يتعذر ذلك مع صوارف الغرب الأوروبى.

فلكل القراء العتبى حتى مبلغ الرضا، ولك بخاصة أسمى آيات الشكر على التنبيه للخطأ الوارد فى الآية الكريمة.

ممنون.


#1444268 [مبارك]
5.00/5 (2 صوت)

04-13-2016 10:55 PM
اخي حسين جزاك الله خيرا والله مقالك اثلج صدورنا بعد ان امتلئت غضبا من هذا الصعلوك الاسمه كمال عمر ويكفي انه حوار الدجال الترابي عليه لعنة الله تعالى .
عرفناك من خلال الراكوبة عالما في الاقتصاد واليوم ايقنا انك اعلمنا في الدين أيضا . اكثر الله من امثالك . امين

[مبارك]

ردود على مبارك
European Union [حسين أحمد حسين] 04-16-2016 05:48 PM
الأستاذ مبارك تحياتى،


فى البدء يا عزيزى أنت من يُشكر على القراءة مع صوارف الحياة التى لا تنتهى، ونسأل الله أن يُثيبك بما هو أهلٌ له، وشكراً على الإطراء الذى أرى أنَّنى لا أستحقه.

وما أنا إلاَّ مسلم عادى وبسيط وفقيرٌ جداً فى المعرفة بالدِّين وغيرِهِ، ولكنِّى فقط أتنكَّبُ الطريق للوصول للحقيقة، وأسأل اللهَ الهداية.

ممنون لك يا عزيزى مبارك.


#1444140 [سوداني بس]
0.00/5 (0 صوت)

04-13-2016 04:33 PM
( حسين أحمد حسين ) :-

لقد أدخلت نفسك بلا داعٍ في مفترق طرق ! وأن كمال عمر وجماعته لا يحتاجون لكثير مقال لإثبات زيفهم - وأعلم أن تناول هذه المواضيع ليس بالسهولة التي تراها ولا بالعاطفة ! لأنك مسؤول عن ما تقول ؟ فهذا أمر دين وقد سالت فيه دماء كثيرة قديماً وحديثاً وما زالت .............. فتوخ الحذر - لأن ( اللون الرمادي ) لن ينفع حيث لا مال ولا بنون !! فإمّا هذا وإمّا ذاك , ولا يغرّنك خوض الخائضين - ولا تغرك كثرة المتكلمين . فأعرف (( الحق )) تعرِف أهله --- ولا تعرف الحق بالرجال ! و لكن أعرف الرجال بالحق . وبالتالي تقي نفسك المهالك والانزلاق , فلا تغُرّك ولا تجُرّك نفسك - وأعلم أن الكثرة بغير ما سمعت وغير ما قالوا لك ! فلو تأملت آي القرآن الكريم لوجدت أنها غير ذلك ؟ فتأمل معي قول الحق عزّ وجل بعد بسم الله الرحمن الرحيم : (( قال تعالى : ( وان تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله ) .الانعام 116
وقال تعالى : ( ولكن أكثر الناس لايؤمنون ) غافر 59
وقال تعالى : ( ولكن أكثر الناس لايشكرون ) غافر 61
وقال تعالى : ( قل لايستوي الخبيث والطيب ولو أعجبتك كثرة الخبيث ) المائدة 100
هذه بعض الايات التي تذم الكثرة والاغلبية خلاف ما عليه الناس فهم ينظرون للكثرة والاغلبية أنها على الحق
وأما القليل فممدوح في القرآن الكريم كما في الايات التالية مثالا لاحصرا :
قال تعالى : ( وما آمن معه الا قليل) هود 40
وقال تعالى : ( وقليل من عبادي الشكور) سبأ 13
وقال تعالى : ( الا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وقليل ما هم ) ص 24
وكذلك الناجون من غواية ابليس قليلون قال تعالى : ( قال أرأيتك هذا الذي كرمت عليً لئن أخرتن الى يوم القيامة لأحتنكن ذريته الا قليلا ) الاسراء 62 )) صدق الله العظيم .

فلا تندفع وتريث وتربص وتبين .
هدانا الله وإياكم
وصلي الله علي خير البشر وسلم تسليما كثيرا .

[سوداني بس]

ردود على سوداني بس
European Union [حسين أحمد حسين] 04-16-2016 05:33 PM
سودانى بس تحياتى من ثانِ،

سأعمل بنصيحتك يا عزيزى فى توخى الحذر، ومعرفة الحق لأعرف أهله، وصدقنى أنَّى قد شرعتُ فى هذا الأمر منذ زمن طويل، وأعدك بالتجويد.

نصائحك محل إهتمامنا يا عزيزى،
مع كامل الإحترام.


#1444091 [Ismail]
1.00/5 (1 صوت)

04-13-2016 03:18 PM
أثلجت صدورنا يا استاذ حسين , أثلج الله صدرك يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم , فمن سلامة القلب وسليم الفطرة أن يدافع المؤمن عن سيدنا رسول الله وعلى آل بيته الطاهرين المطهرين صلى الله عليه وسلم وعلى اله اجمعين , وأن يدافع عن صحابته ويترضى عليهم رضي الله عنهم أجمعين , فلم نحضر زمانهم وليس لنا الحق في تبرير أو تحوير خلافاتهم فهم ليسوا بمعصومين ولكنهم نصروا رسول الله وأيدوه ووقروه وعاشوا معه واستقبلوا نور وجهه وبركاته , وهم أهل السبق وأهل الفضل ولا ينحيط بفضلهم .
لك أجمل التحايا والدعوات بالتوفيق ,,,,,, اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه

[Ismail]

ردود على Ismail
European Union [حسين أحمد حسين] 04-17-2016 12:22 AM
العزيز إسماعيل ألفُ تحيةٍ وشكر،

يا سيدى شكراً لدعائك الطيب وأسأل اللهَ أن يتقبله وأن يجزيَك بمثله أضعافاً مضاعفة، فهو ولى ذلك والقادر عليه.

أما حبيبى وقرة عينى محمد صلى الله عليه وسلم فكيف لا أُدافع عنه وعن آل بيته وصحابته رضوان الله عليهم أجمعين. فقط علينا أن نتعامل مع أعدائهم بالحكمة والموعظة الحسنة فى هذا الزمان (فإذا الذى بينك وبينه عداوة كأنَّه ولىٌّ حميم).

ويا سيدى باختصار شديد، سوف ندافع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعن آل بيته وعن صحابته صلى الله عليه وسلم، ونترضَّى عليهم ونذكرُ فضلهم ما حيينا؛ فهم من أسَّس لنا الدين ومكارم الأخلاق، والمعاملة والخلق الحسن؛ ختولنا السمحة كما قال حاج الماحى.

وفقك الله يا عزيزى وضاعف فضلك،
(والله يقول الحق وهو يهدى السبيل).


#1444084 [ابو محمد]
1.00/5 (1 صوت)

04-13-2016 03:11 PM
يا هداك الله
انتهى
سيحسبها إهانة لمقامهم المنيف !! الذي يعلو كل مقام آخر حتى الصحابة الكرام والأنبياء والرسل العظام عليهم جميعا أزكى الصلاة وأتم السلام .
بسم الله الرحمن الرحيم
أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ تَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِم مَّا هُم مِّنكُمْ وَلَا مِنْهُمْ وَيَحْلِفُونَ عَلَى الْكَذِبِ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (14) أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا ۖ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (15) اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ فَلَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ (16) لَّن تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُم مِّنَ اللَّهِ شَيْئًا ۚ أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (17) يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعًا فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ ۖ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ عَلَىٰ شَيْءٍ ۚ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْكَاذِبُونَ (18) اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ ۚ أُولَٰئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ ۚ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ (19) إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَٰئِكَ فِي الْأَذَلِّينَ (20) كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي ۚ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (21)

[ابو محمد]

ردود على ابو محمد
European Union [حسين أحمد حسين] 04-17-2016 12:36 AM
ابو محمد تحياتى من ثان،

سبحان الله يا ابو محمد، ما مررت بهذه الآيات من سورة المجادلة، إلاَّ وقفز الترابى و زمرته إلى ذهنى (عليهم من الله ما يستحقون).

واللهِ ما رأيتُ كِبَراً فى قوم من الأقوام إلاَّ فى هذه الملَّة، نسأل الله لنا ولكم العافية. ونتسآءل كما تسآءل الروائى الطيبُ الصالحُ الطيب صالح: من أين جاء هؤلاء؟

مشكور يا عزيزى على التواصل.


#1444059 [حسين البلوي]
1.00/5 (1 صوت)

04-13-2016 02:46 PM
الاخ الكريم هل تعلم ان السبئيين هى اكزوبه وليست حقيقه الفها من لايريدون لنا الا نعرف الحقيقة وان نعيش حياتنا جهل فى جهل , واراك تكثر من قول الحديث الصحيح وهل تعلم ان عند علماء الاحكام وبجراة يحسدون عليها يقولون فى هذه الاحاديث الصحيحة (( ان الظن الراجح وحده يكفى فى ثبوت الحكم وان اليقين ليس شرطا )) لذا فان 90% مما يسمى بالاحاديث الصحيحة هى احاديث ظنية قد يكون النبي قالها او لم يقل بها , وانى اخشى ما اخشاه هو ان يبحث الناس عن الحقيقة مع ناس الحوار المتمدن زى الشفيع الاخضر واحمد القاضي . ولمنا ناخز براي امام بشر عادى ( هذه الفتنة التى عصم الله منها سيوفنا يجب ان نعصم منها السنتنا )) يجب ان يعرف الجميع حقيقة الحروبات التى قاتل فيها اصحاب النتبي بعضهم البعض فى صفين وفى الجمل ليعتبر بها اولى الابصار .

[حسين البلوي]

ردود على حسين البلوي
European Union [حسين أحمد حسين] 04-17-2016 01:23 AM
أهلاً ويا ألف مرحب بالحسين،
وعاطر التحايا لك.

نعم عزيزى حسين البلوى، أعلم رأى أهلنا الشيعة فى السبئيين، وهم يقولون هذا القول الذى تقول به. ولكن هناك شيعة حائزون على الحوزة العلمية من النجف الشريف، ويقولون غير هذه القول؛ أها الشورة كيف؟

ما أنا من البداية عارف أن أحبابنا الشيعة فى السودان قد تضاعف عددهم فى زمان الإنقاذ (ولا تثريب)، وحا يجو ينطوا لَىْ فى رقبتى دى. ولكن الرأى الذى نقلته فى المقال هو رأى أحد رجال الشيعة المحققين (حسين الموسوى).

وأيضاً أعلم رأى الشيعة فيما نسميه نحن أهل السنة بالحديث الصحيح، وأعلم رأينا فى أحاديثكم وحجتكم. طيب، ماذا نفعل إزاء هذين الخصمين الأزليين؟

المسألة بالقطع تحتاج إلى طرف ثالث ليُبصِّرَنا بسر هذا التعصب والسجال الحِمَمَى - لا الحميمى. وإذا لم يقم به أحمد القاضى أو الشفيع خضر، فأنا طالب الإقتصاد السياسى هذا العبد الفقير إلى الله سأقوم بذلك؛ لأنَّه لابد من تفسير لهذه المعضلة؛ فالمسألة يبدو أنَّها ليست كلُّها ديناً يا حسين.

وعن الحروبات أعدك إذا مدَّ اللهُ فى الآجال، سيصدر لى كتاب عن حروب رأس المال، وسوف أتناول فيه هذا الباب بإذن الله يا عزيزى حسين.

لابد أن نصل إلى بر يا حسين، لا يمكن أن نستمر فى شتم بعضنا البعض إلى قيام الساعة. وحسبى يا حسين أنى هممت بدمل هذ الجرح الدامى منذ وفاة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم.

مشكور يا عزيزى.

[كاره الشيعة] 04-14-2016 08:04 AM
ايها الشيعي الخبيث حسين البلوي لقد سبقك كبار علمائكم من المتقدمين والمتأخرين من قبل في التشكيك في ابوهريرة رضي الله عنه من اجل الطعن في السنة النبوية الشريفة ومن ثم هدم الدين ، فلم يفحلوا ولن يفلحوا لأنه محفوظ من عند الله.
أما قولك بأن ابن سبأ اكذوبة فأنقل لك ومن امهات كتبكم المعتبرة وقول كبار علمائكم بوجود عبدالله بن سبأ والمكنى بابن السوداء فقد أورد الناشئ الأكبر المتوفي 293هـ في كتابه مسائل الإمامة ص 22-23 ما يلي ( و فرقة زعموا أن علياً رضي الله عنه حي لم يمت ، وأنه لا يموت حتى يسوق العرب بعصاه ، و هؤلاء هم السبئية أصحاب عبد الله بن سبأ ، و كان عبد الله بن سبأ رجلاً من أهل صنعاء يهودياً وسكن المدائن ,
ونقل القمي المتوفي 301هـ في كتابه المقالات و الفرق ( ص 20 طهران 1963 م تحقيق الدكتور محمد جواد مشكور فيروي ) أن عبد الله بن سبأ أول من أظهر الطعن على أبي بكر و عمر و عثمان والصحابة ، و تبرأ منهم ، وادّعى أن علياً أمره بذلك . و ( أن السبئية قالوا للذي نعاه ( أي علي بن أبي طالب ) : كذبت ياعدو الله لو جئتنا والله بدماغه خربة فأقمت على قتله سبعين عدلاً ما صدقناك ولعلمنا أن لم يمت ولم يقتل وإن لا يموت حتى يسوق العرب بعصاه ويملك الأرض ثم مضوا
ويقول النوبختي المتوفي 310هـ في كتابه فرق الشيعة ص 23 عن أخبار ابن سبأ فيذكر أنه لما بلغ ابن سبأ نعي علي بالمدائن ، قال للذي نعاه : كذبت لو جئتنا بدماغه في سبعين صرة و أقمت على قتله سبعين عدلاً لعلمنا أنه لم يمت ولم يقتل ولا يموت حتى يملك الأرض
و يقول في ص 44 وحكى جماعة من أهل العلم من أصحاب علي عليه السلام أن عبدالله بن سبأ كان يهودياً فأسلم ووالى علياً عليه السلام وكان يقول وهو على يهوديته في يوشع بن نون وصي بعد موسى على نبينا وآله وعليهما السلام بالغلو فقال في إسلامه بعد وفاة النبي صلى الله عليه وآله في علي عليه السلام بمثل ذلك وهو أول من شهر القول بفرض إمامة علي عليه السلام وأظهر البراءة من أعدائه وكاشف مخالفيه. يقول النوبختي : فمن هنا قال من خالف الشيعة إن أصل الرفض مأخوذ من اليهود.
ويقول أبو حاتم الرازي المتوفي 322هـ في كتابه الزينة في الكلمات الإسلامية ص 305 ( أن عبد الله بن سبأ و من قال بقوله من السبئية كانوا يزعمون أن علياً هو الإله ، وأنه يحيي الموتى ، وادعوا غيبته بعد موته .
وروى الكشي المتوفي 340هـ في الرجال ص 98-99 بسنده إلى أبي جعفر محمد الباقر قوله : أن عبد الله بن سبأ كان يدّعي النبوة ، ويزعم أن أمير المؤمنين عليه السلام هو الله ، تعالى عن ذلك علواً كبيراً . وهناك أقوال مشابه عن جعفر الصادق وعلي بن الحسين تلعن فيها عبد الله بن سبأ في ص 70 ، 100 من نفس الكتاب .
ويروي الكشي في رجال الكشي ص 98 ط مؤسسة الأعلمي للمطبوعات كربلاء بسنده إلى أبي جعفر ( أن عبدالله بن سبأ كان يدعي النبوة وزعم أن أمير المؤمنين هو الله تعالى الله عن ذلك علواً كبيرا فبلغ ذلك أمير المؤمنين فدعاه وسأله فأقر بذلك وقال : نعم أنت هو وقد كان ألقي في روعي أنك أنت الله وأني نبي فقال له أمير المؤمنين : ويلك قد سخر منك الشيطان فارجع عن هذا ثكلتك أمك وتب فأبى فحبسه واستتابه ثلاثة أيام فلم يتب فأحرقه بالنار والصواب أنه نفاه بالمدائن
،،
اذهب والقى بسمومك عند من يجهلون دين الشيعة الصفوية المجوس

[االمرضي] 04-13-2016 03:43 PM
أحسنت يا (حسين البلوي) وأبنت وأوضـحت للأخ الكاتب الحقيقة التي يجب ان يعرفها الجميع حتى لا يقعوا فريسة للجهل والدجل والخرافة وتقديس رواة القصص العجيبة والاحاديث المعنعنة عن أناس لا نعرف إن كانوا أصلا موجودين أم مجرد افتراءات من المحدثين لأن المسألة صارت تجارة رابحة..
ثم إن بعض هذه الاحاديث يدعو للسخرية والضحك وبعضها يسئ لنبي الاسلام عليه السلام..
أنت مشكور ومأجور بإذن الله..


#1444027 [مسلم]
1.00/5 (1 صوت)

04-13-2016 01:52 PM
هدانا الله جميعاً..
-إذا كنا مسلمين ، فلنحسن الظَن بهم .."المسلم أخو السلم ..........."
- مهما فعلنا لن نبلغ منزلة صحابة رسول الله (ص) وهو القائل "الله ، الله في أصحابي ..."
- إذأ كان الفرد منا لا يقبل أن يفسر الآخرون أقواله وأفعاله بناءاً علي الظنون والإجتهاد فقط، فما بالنا نفسر تصرفات صحابته رضي الله عنهم كما يحلو لنا..
- فلنحسن الظن بهم، تخيلوا معي: كيف بنا ونحن نعرض علي الله سبحانه وتعالي ويقال لنا " ويل لكم، من قال لكم أنهم كانوا طالبي سلطة؟"..
- أيها المسلمون ، سدوا أبواب الفتن ولنبحث في منهجنا عما يجمعنا فهو بلا أدني شك أكثر وأقوي مما يفرقنا..
هدانا الله أجمعين..

[مسلم]

ردود على مسلم
European Union [حسين أحمد حسين] 04-17-2016 01:27 AM
مسلم تحياتى،

شكراً على مداخلتك القيمة وأنا أُؤيد كلَّ ما جاء فيها بلا تحفظ.

ممنون يا حبيب.


#1443961 [وداغبش]
1.00/5 (1 صوت)

04-13-2016 12:14 PM
مقال رصين وتحليل سليم لفكرة هؤلاء الجهلة عن الاسلام والبراغماتية التي يؤمنون بها شكرا كاتب المقال ولي بعض الملاحظات في تكوين بعض الجمل ... مثل استخدام الذي يفترض بدلا عن اليفترض وكذلك لا يتورع احدهم بدلا عن الواحد منهم .

[وداغبش]

ردود على وداغبش
European Union [حسين أحمد حسين] 04-17-2016 01:40 AM
ود اغبش تحياتى،

شكراً يا عزيزى على الإطراء، رغم عدم استحقاقى له، واعذرنى أخى الكريم (وليعذرنى القراء الكرام) فيما ورد من أخطاء إملائية أو مطبعية أو تلك المتعلقة بتركيب الجمل؛ فتلك كتابة الليل أب كُراعاً برَّا. والغريبة أنَّى تبينتها ضحى الغدِ، ولكن قد سبقَ السيفُ العذل.

ممنون يا عزيزى.

[كاره الشيعة] 04-14-2016 08:42 AM
يا NjerkissNjartaa

هل من دليل لديك ان قاتل سيدنا عثمان رضي الله عنه هو محمد بن ابي بكر ، أم انك تكتب ما تقتبسه من كتب الشيعة
كان الاجدر بك ان عندما تذكر امنا عائشة ان تترضى عنها لأنها زوج النبي صل الله عليه وسلم وأم المؤمنين بأمر من الله سبحانه وتعالى

[NjerkissNjartaa] 04-13-2016 05:24 PM
الاسمك ود أغبش ما أنت الا قليل ادب بروح أرهابية لماذا لم تفند ما كتبت و فضلت أن تهاجمني شخصيا بدأت اقتنع بمقولة أن كل المسلمين بلطجية و هم لا يدرون.
كنت أتمنى من السيد المحترم كاتب المقال الا يسكب مداده في موضوع أمراة عاشت قبل الف و خمسمائة عام اذ لن يفيد ذلك وطن اصبح في مهب الريح هل يعلم السيد حسين أن قاتل عثمان هو محمد أبن ابو بكر شقيق عائشة.


#1443951 [نقة كتيرة]
3.00/5 (2 صوت)

04-13-2016 12:01 PM
يا جماعة اجتهدوا وشوفوا لينا حلول لمشاكلنا الحياتية اليومية الواحد فينا بقى يشيل هم لى حق فطور الاولاد وهم ماشين المدارس وانتو لسة شغالين البيضة اول ولا الجدادة ودخلت نملة واخذت حبة

[نقة كتيرة]

ردود على نقة كتيرة
European Union [حسين أحمد حسين] 04-14-2016 11:45 PM
نقة كثيرة تحياتى،

ما عليك إلاَّ أنْ تكتب "حسين أحمد حسين" فى خانة البحث فى صحيفة الراكوبة الإلكترونية، وبعد ذلك إبحث عن ما كتب هذا العبد الفقير إلى الله؛ لترى ما إذا كنا قد قصَّر معك فى معالجة مشاكلك الحياتية اليومية أم لا.

أرجو ألاَّ تعمد لتصنيف شخصاً ما بهذه الكيفية السهلة، لمجرَّد أنَّه كتب عن "مسألة دينية" وتعتقد أنَّك وحدك المهموم بترتيب الأولويات فى هذا البلد؛ وحذارى من التنميط والأحكام المُسبقة فهى من أدواء البصيرة والمعرفة يا عزيزى.

مع تمام الود.

[الفقير] 04-14-2016 08:04 AM
أخي العزيز ، مشاكلنا اليومية لها مسبب رئيسي ، و هو التنظيم الحاكم ، و الحل هو إزالة النظام ، و إدارة حكم البلاد وفق خطة مدروسة يشارك فيها جميع المواطنيين الشرفاء الحادبين على مصالح الوطن ، و ذلك بقيادة (و تنسيق) ، الكوادر المؤهلة (أصلاح ما خربته الإنقاذ ، بناء بنية تحتية حديثة ، مشاريع مستقبلية ، مشاريع التعليم ، الصحة ، تقليص و تحديث الهيكل الإداري ، تأسيس هيكل رقابي نافذ و فعال لمراقبة و تقييم سير الأداء و تمليك التقارير للشعب ، مالك المشروع).

الإنقاذ إستغلت الشعارات الدينية للأستيلاء على الحكم ، و أفسدت و ظلمت بأسم الدين ، و منذ اليوم الأول لإنقلابهم و حتى الآن ، فشوهت الدين و أفسدت قيم و أخلاق المجتمع.

لذلك الإصلاح ، يبدأ من هنا! إظهار مبدأنا من الدين ، فنحن مسلمون بالفطرة ، نقبل الحجر الأسود و نتبرك به لأن نبينا صلى الله عليه وسلم فعل ذلك ، و لا نحتاج لتعليل أو تفسير! مسلِمين مُسلْمين أمرنا للهِ ظاهر و باطن ، كما كنا طوال عمرنا قبل إنقلاب الإنقاذ.

الأمر ليس مجرد مجادلة ، إنما إظهار فطرتنا الإيمانية للدين (الفطرة السليمة) ، و ليس إستغلال و أدلجة و شعارات جوفاء و إجبار الخلق على تبني أفكارهم المشوهة المؤدلجة ، المبنية على الإستخفاف بالقيم الإيمانية.

الكاتب في مقالات سابقة له ، هو أحد دعاة المشروع الوطني (الذي أشرت إليه أعلاه) ، و بالتأكيد المشروع سيبدأ بحل مشكلة الفطور ، و المدرسين و الكتب و الغداء و باقي الحياة الطبيعية التي كنا عليها ، قبل الإنقاذ ، ثم نبدأ بالتطور و تحسين و تطوير الأحوال ، للحاق بما فاتنا إن شاء الله.

و هذا الأمر نشترك فيه أنا و أنت و أبناؤنا و جميع أفراد الأسرة ، لجميع أفراد المجتمع بأختلاف مشاربه و قطاعاته ، حتى لا تسرق جهودنا كما حدث في ثوراتنا السابقة ، و حتى لا نصبح عرضة للفوضى كما يحدث بليبيا ، اليمن ، سوريا ... إلخ.

بالنظر لما يجري بالشارع المصري حالياً ، من إرهاب و تدمير للإقتصاد القومي من الأخوان المسلمين و الجماعات الإرهابية المتطرفة ، و مساندة دول الغرب و أمريكا و بعض دول المنطقة ، فإننا يجب أن نضع للأمر عدته و نوحد جبهتما الداخلية ، و نكون على قلب رجل واحد ، لا سيما و إننا سنبدأ بتكوين مؤسسات الدولة من الصفر ، و ليس حالنا كمصر ، التي حافظت على مؤسسات الدولة ، فتحدياتنا أكبر.

خراب ٢٧ عاماً ، جعل مصاريف فطور عيالنا يحتاج منا لمحهودات جبارة ، تبدأ بإصلاح نفوسنا ، و هذا ليس بالأمر القاسي! كل ما علينا هو ألا ننهج نهج التنظيم الحاكم في تناول المسائل الدينية ، و نحترم ذاتنا بتهذيب الخطاب بيننا و ترك الإساءات ، إقصاء الرأي الآخر ، إطلاق الإتهامات جزافاً ، و تحريم الفتن و العنصرية و النظرة السوداوية للحياة التي نجح المشروع الحضاري للتنظيم الحاكم ، في زرعها في المجتمع و تبنتها شرائح و قطاعات كثيرة تظن إنها تحاربه ، و هي فعليا تُكرس فكره التدميري.

و بخلاف ما أوجدته ممارسات النظام من كراهية و فتن بإسم الدين ، فإن الدين الإسلامي ، دين الحب ، ( قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) - [31 - آل عمران]

و الحديث النبوي:
( ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان ـ أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهم). [متفق عليه]

شراح الحديث رأوا أن هذا المعنى ينصرف إلى أن محبة الله تعني أن تطيعه فيما أمر ، في أمرِ القرآن ، أن يكون الله في قرآنه ، والنبي في سنته أحب إليك من أي شيء آخر، عند التعارض ، حينما تتعارض مصلحتك مع النص القرآني ، وحينما تتعارض مصلحتك مع النص النبوي الصحيح ، وتؤثر طاعة الله وطاعة رسول الله، وتضع مصلحتك المتوهمة تحت قدمك فأنت إذاً تحب الله.

أما التنظيم الحاكم ، فينطبق عليهم:

(يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ) - [142 - النساء]

يمكن أن تخدع معظم الناس لبعض الوقت ، ويمكن أن تخدع بعض الناس لكل الوقت!!
أما أن تخدع كل الناس لكل الوقت فهذا من سابع المستحيلات.

و هذا بالضبط ما مر به التنظيم الحاكم منذ إنقلابهم الخادع المشؤوم ، و طوال مراحل جبروتهم و حكمهم و ما وصل بهم حالهم اليوم ، فقد إنكشفوا لجميع الشعب السوداني و للعالم أجمع ، و لا جدال في هذا ، فلذلك ما عند الله جل جلاله لم يربط إلا بالعمل:*

﴿فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً) _ [110 - الكهف]

و قفلاً لباب النقاش و الأتهامات ، يمكن الإحتكام ، أيضاً للقوانيين الدولية لحقوق الإنسان (لسد الزرائع و الإتفاق على كلمةٍ سواء)


(وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) - [105 - التوبة]

قال*الإمام أحمد*:*أخبرنا*عبد الرزاق*، عن*سفيان*، عمن سمع*أنسا*يقول : قال النبي صلى الله عليه وسلم : "*إن أعمالكم تعرض على أقاربكم وعشائركم من الأموات ، فإن كان خيرا استبشروا به ، وإن كان غير ذلك قالوا*: اللهم ، لا تمتهم حتى تهديهم كما هديتنا*" .*

وقال*البخاري*:*قالت*عائشة*، رضي الله عنها : إذا أعجبك حسن عمل امرئ ، فقل : (اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون*)*.*

[مسلم] 04-13-2016 03:39 PM
أضم صوتي لصوتك أخي..
- ماذا نجني من نبش خلافات الماضي التي لا تساهم في بناء الحاضر والمستقبل.!
- هل يتجادل الأمريكيون اليوم عن سبب الحرب بين ولاياتهم الشمالية والجنوبية قبل توحيد أمريكا، أم يخططون جميعاً لبناء الحلم الأمريكي !
- توحدت أوربا من أجل بناء قوة للمستقبل وتناست حروب ال 100 عام وغيرها من الحروب الأوربية البينية ..!
ونحن للأسف .. نضيع الحاضر والمستقبل بالجدال عن الماضي دون فائدة . عجباً

European Union [مسلم] 04-13-2016 03:36 PM
أضم صوتي لصوتك أخي..
- ماذا نجني من نبش خلافات الماضي التي لا تساهم في بناء الحاضر والمستقبل.!
- هل يتجادل الأمريكيون اليوم عن سبب الحرب بين ولاياتهم الشمالية والجنوبية قبل توحيد أمريكا، أم يخططون جميعاً لبناء الحلم الأمريكي !
- توحدت أوربا من أجل بناء قوة للمستقبل وتناست حروب ال 100 عام وغيرها من الحروب الأوربية البينية ..!
ونحن للأسف .. نضيع الحاضر والمستقبل بالجدال عن الماضي دون فائدة . عجباً


#1443950 [سوداني بس]
1.00/5 (1 صوت)

04-13-2016 11:59 AM
أستاذ حسين أحمد حسين، تحياتي واحتراماتي , بغض النظر عن قول هذا الدَعّي كمال عمر وأهدافه من وراء قوله ! كان الأجدر بهذا المقال الطويل أن يهاجمه هو ومن ورائه - وبالتالي تفنيد أهدافه (( الخبيئة والخبيثة )) !! وأنت في ظني تعلم , وكُل من قرأ التاريخ الإسلامي متفحصاً ثاقباً أن ذلك لا ولن يتم بسهولة لأن الحديث الصريح لابد وأن ينال ويُخطئ ( السابقون ) ! وهذه هي المعضلة والإشكالية القديمة الجديدة ! لأن ( الهالة القداسية ) منذ زمن بعيد والمترسخة في العقول صعب الولوج إليها . ولكن يا أخي هذه المقالات الإنشائية هل تصلح وتقف نِداً للعقل والمنطق وطُرق البحث والتحليل ؟؟؟ وبالتالي هل ( طبطبة ) الجراحات ودسها وتغليفها سيؤدي إلي تدارك أمر هذه الأمة ؟ وهل نجح ذلك من قبل ؟ لو كان نجح لما وصلت هذه الأمة لهذا الدَرَك المتأخر - والتناحر الحادث الآن بين جميع مكوناتها ؟ دعني أقول لك : من أين أتت كل هذه القداسات ؟ وماهو أصلها ومنبعها ؟ وهل تتفق مع كلام الله عزّ وجل ؟ مع القرآن الكريم ؟ . أنت تعلم أنها لا تتفق !!!!! لأنك قرأت سورة التحريم مثلاً , وغيرها ,,,,, وأيضاً كثير من الأحاديث , ( لقد أوردت بعضها المتفق مع رؤيتك والمنسجم مع مقالك ) فقط !!! ولكن ( علي سبيل المثال فقط ) لم تُورد حديث ( تقاتله وأنت له ظالم ) والذي رُوي بأوجه كثيرة .
الحديث يطول ويطول جداً ولا يستع المجال للمقال - ولكن علي الناس أن تبحث وتقول الحق والحقيقة - أو تصمت وتتكئ علي مقولة (( لا يجوز )) (( ليس لنا شأن بالتاريخ )) (( نترك ذلك لله العليم الخبير )) أو (( اجتهاد ومن اخطأ يؤجر بأجر واحد )) أو , أو أو , . ولكن هذه المقالات الطويلة الإنشائية ستزيد من حالة التغبيش بأكثر من ما هي عليه .

[سوداني بس]

ردود على سوداني بس
European Union [حسين أحمد حسين] 04-16-2016 05:27 PM
أهلاً بيك سودانى بس،
وعاطر التحايا.

مُتاح كما تعلم أن يتلكم أينٌ منا من زاوية الشوف التى تليه، طالما أنَّ هناك من المنهج العلمى والمنطق ما يُعضد وجهة نظره.

وبالتالى قُمْ يا عزيزى بطرح ما عندك وسنناقشك بعقل مفتوح بأكثر مما تتصور.

كل الود.


#1443917 [السوداني]
1.00/5 (1 صوت)

04-13-2016 11:20 AM
(أنك لاتهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء)

[السوداني]

ردود على السوداني
European Union [حسين أحمد حسين] 04-14-2016 11:17 PM
السودانى تحياتى،

نسأل اللهَ الهداية لنا ولسوانا، وأن يصلح حالَنا أجمعين.

ممنون يا عزيزى.


#1443907 [الخمجان]
3.00/5 (2 صوت)

04-13-2016 11:05 AM
مقال نرجو ان تكون قد وصلت كلماته لعديم الادب كمال عمر الذي تطاول على ام المؤمنين وزوح رسول الله الصديقة بنت الصديق امنا السيدة عائشةرضي الله عنها وعن جميع امهات المؤمنين ولكن مااحزنني أن سفهاء كثر ادلو بدلوهم في هذا الموضوع وقد فاحت رائحة الفكر الرافضي الشيعي البغيض من خلال تعليقاتهم النتنة ومما إبتلينا به ان كل من هب ودب يريد ان يدلي برأيه وذلك من باب الإعجاب بالرأي الذي حذر منه النبي عليه الصلاة والسلام
ألا أنني أستطيع ان أقول ان اجمل ما قرأت عن موقعة الجمل هو ذلك السؤال الذي وجه للعلامة فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي من احد المتصلين علي البرامج التي كان يقدمها فضيلته فقد سأله المتصل عن من الذي كان على حق في تلك الحرب ويقصد سيدينا علي ومعاويه رضوان الله عليهم أجمعين فأجابه فضيلته بأن كليهما كانا على حق مستدلا بقول النبي عليه الصلاة أصحابي كالنجوم بأيهم أقتديتم أهتديتم
فقد قال عليه الصلاة والسلام (لاتسبو أصحابي فوالذي نفسي بيده لو أنفق أحدكم مثل أحد ذهبا مابلغ مد أحدهم ولا نصفه ) فقد ذهب الإمام مالك إلي
ابعد من ذلك فرأى كفر كل من ينتقص من قدر صحابة النبي عليه السلام والإستهزاء بهم مستدلا بقول الله تعالى ( محمد رسول الله والذين معه اشداء على الكفار رحماء بينهم الخ الآية حتى قوله ليغيظ بهم الكفار ) وقال
ان كل من يغتاظ من صاحبته فهو كافر بموجب نص الآية الكرينة

[الخمجان]

ردود على الخمجان
European Union [حسين أحمد حسين] 04-14-2016 11:15 PM
العزيز خمجان تحياتى،

"فأجابه فضيلته بأن كليهما كانا على حق مستدلا بقول النبي عليه الصلاة أصحابي كالنجوم بأيهم أقتديتم أهتديتم"

هذا رأىُ أهل الورع يا حبيب، ومن أراد أن يذهب إلى أبعد من ذلك، فليفعل؛ فقط فليسلك مسلَك النقد النزيه حتى إن لَّم يكن بمحبة.

مما تعلمناه فى البحوث فى الدول الغربية أنَّك إذا أردت أن تنتقد شخصاً ما، عليك أن تذكر فضله فى مجاله أولاً، وكيف أثَّرَ إيجاباً فى آراء غيره، ثم بعد ذلك تؤسس نقدك حول أفكاره - لا شخصه - وتكون قادراً على طرح بديل يبذ أفكاره تلك، أو سيُعَدُّ نقدَك له ضرباً من الموقف النفسى الغير مبرر؛ وبالتالى تضيع حُجَّتُك.

وبالتالى أنا لا أجد تهمة كمال عمر للسيدة عائشة رضى الله عنها بالصراع على السلطة إلاَّ ضرباً من الموقف النفسى الغير مبرَّر؛ وكان لابد من إيجاد مكافئ نفسى له.


مشكور أستاذنا خمجان.

[سوداني بس] 04-13-2016 03:37 PM
الخمجان ( فعلا أسم علي مسمي ) :-
وزد علي أسمك هذا الجاهل أيضاً - هل تصدق أيها الغبيان أن ( القاتل والمقتول في الجنة ) هذا الحديث المكذوب علي خير البشر سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم - هل النبي الكريم يقول حديثا يناقض آية صريحة في القرآن الكريم - هل تعرف ماهو جزاء القاتل في كتاب الله ؟؟؟ هل تعرف ما معني الآية التي أوردتها ؟ سأسألك سؤال : من هم الذين معه ؟؟؟ وهل هذا يعني أن هنالك آخرين ليسوا معه !!! لأن الخطاب في ذلك الزمان . وهل هؤلاء الآخرين الذين ليسوا معه صحابة ؟؟؟ هل تعرف ما هو تعريف الصحابي ؟؟؟ حسب ما ورد في كتب التاريخ ( هو كل من رأي الرسول عليه السلام ) - هل عرفت الآن كم أنت خمجان وغبيان .
من الذي قال لك أن زوجة الرسول ( أي رسول ) معصومة ؟ أو في مقام الرسول نفسه ؟ - الزوجة تظل زوجة , وبعملها فقط - وليس لأنها زوجة لرسول .
اقرأ هذه الآيات وحاول أن تفتح ( مخك ) وتفهمها : بسم الله الرحمن الرحيم :
سورة التحريم :-
10.ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَةَ نُوحٍ وَامْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ .
11. وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا لِّلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ .
هل تعلم النبي نوح والنبي لوط عليهما السلام ؟ زوجتاهما خانتاهما - فقال لهم رب العزة والجلال ( أدخلا النار مع الداخلين ) . هل فهمت وفهم صاحب المقالة الطويلة السخيفة ؟ أم أنكم لا تعقلون ؟ .
إليك هذه الآية الكريمة أيضاً :- بسم الله الرحمن الرحيم
سورة الأحزاب
30 . يَا نِسَاء النَّبِيِّ مَن يَأْتِ مِنكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا - صدق الله العظيم - وكذبت وكذب صاحب المقال , لأن نساء النبي بحسب نص الآية يمكن أن تأت بفاحشة , وسيضاعف لها العذاب ضعفين ,,,,,, لأنها زوجة النبي - ولن يقال لها (( معليش عشان أنتي زوجة النبي )) !!!! سيضاعف لها العذاب . هل فهمت يا خمجان ؟؟؟؟

أعوذ بالله

[كاره الشيعة] 04-13-2016 01:00 PM
قال عز وجل :
يا أيها الذين امنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين
وقال تعالى :
ٱلنَّبِيُّ أَوْلَىٰ بِٱلْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُوْلُو ٱلأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَىٰ بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ ٱللَّهِ مِنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ وَٱلْمُهَاجِرِينَ إِلاَّ أَن تَفْعَلُوۤاْ إِلَىٰ أَوْلِيَآئِكُمْ مَّعْرُوفاً كَانَ ذَلِكَ فِي ٱلْكِتَابِ مَسْطُوراً )
فاليتقي الله من يردد القول بأن أمنا عائشة رضي الله عنها قالت اقتلوا نعثلا فقد كفر.
فهذا الكلام رواه ابن أبي الحديد الشيعي المعتزلي الخبيث من أنها كانت تنادي بقتله وتسميه نعثلا ، وهذه من فريات السبئية لعنهم الله. ذكره في شرحه لنهج البلاغة
وورد ايضا من طريق سيف بن عمر ،، قال يحيى بن معين : وابن أبي حاتم : ضعيف الحديث ، وقال النسائي : كذاب ، وقال ابن حبان : يروي الموضوعات عن الأثبات ، قال وقالوا : إنه كان يضع الحديث ، وقال الدارقطني : متروك، وقال ابن أبي حاتم : مرّة : متروك الحديث ، يشبه حديثه حديث الواقدي ، وقال أبوداود : ليس بشيء وقال ابن عدّي : عامّة حديثه منكر
،،
بارك الله فيك الاخ حسين


#1443847 [شهنور]
3.00/5 (2 صوت)

04-13-2016 09:44 AM
يا اخى حسين مره اقتصاد ومره تاريخ ومره .... بطيخ وكمونية وده الضيعنا وضيع البلد !

[شهنور]

ردود على شهنور
European Union [حسين أحمد حسين] 04-14-2016 10:18 PM
أستاذ شهنور تحياتى،

يا عزيزى الإقتصاد عِدَّة شُغُل، والدين والتاريخ غيرة لله؛ وين المشكلة؟

صدقنى يا شهنور المضيع البلد دى هو ما يُسمى بالأخوان المسلمين؛ لا البطيخ ولا الكمونية.

ممنون يا عزيزى.

[واحد قرفان جدا] 04-13-2016 11:54 AM
خليك في الموضوع ... اذا كان الكاتب موسوعة فما ذنبه ان تكون انت جاهلا


#1443751 [متابغ]
3.00/5 (2 صوت)

04-13-2016 08:05 AM
مل ه1ه الجيوش وكل هذا القتال ولم يكن ذلك قتالاً على اليلطة!!!!
احترموا عقول الناس ودعونا من هذا التقديس الزائف فهذه قصص تروى للأطفال قبل النوم
نريد أن يكون القاتل والمقتول كلاهما على صواب بل يترافقان في الآخرة ويدخلان الجنة مع بعض
أنا لا أشتري مثل هذا الهراء

[متابغ]

ردود على متابغ
European Union [حسين أحمد حسين] 04-14-2016 10:08 PM
تحياتى يا متابغ

يا عزيزى أنت أوْعى من أن تشترى هراءاً، ونحن لا نبيعُ لك هراءاً أيضاً.

ودعنى أكرِّر هنا؛ لا يُوجد صراع على السلطة على أيامِ النبوَّة وخلافة الرحمة، فالصراع على السلطة لاحق لذلك. وإن وجد فى هاتين الفترتين، فقد اجترحه السبئيون، وصار سنةً فى النَّاس إلى يومهم هذا.

أرجو مطالعة بعض الردود لو أمكن.

مع الشكر.


#1443742 [المشتهي الكمونية]
3.00/5 (3 صوت)

04-13-2016 07:53 AM
بارك الله فيك أستاذ حسين ، مقال واضح وضوح الشمس وهو ينضح بالحق الذي أراد ذلك المنحرف مغالطته ،، لا يلزمك يا أستاذنا التعقيب على تعليقات البعض ممن لم يعجبهم قول الحق ، الكلاب تنبح والقافلة تسير

[المشتهي الكمونية]

ردود على المشتهي الكمونية
[المشتهي الكمونية] 04-19-2016 11:01 AM
أستاذي حسين 14 سنة ما أكلت كمونية ولا شفتها؟؟؟ ، حسبنا الله ونعم الوكيل ، نسال الله أن يقلع الكيزان قلع عزيز مقتدر ، على كل أكون سعيدا والله لو أتيح لي لقائك ولو بغير كمونية

European Union [حسين أحمد حسين] 04-14-2016 09:57 PM
العزيز المشتهى الكمونية تحياتى،

يا أخى بارك الله فيك أنت أيضاً، وزاد من فضلك على كلماتك الطيبات.


عطفة:

أنا ذاتى مشتهى الكمونية (14 سنة لم أرها بعين ولا ذقتها بلسان) الله يفكنا من هؤلاء القوم ونجى نعزمك كمونية إذا مدَّ اللهُ فى الآجال، وبالعدم سَمَك عند حبيبتنا عوضية عبدو رضى الله عنها المرأة المُحسنة.

غاية الإمتنان.


#1443703 [الفقير]
3.00/5 (3 صوت)

04-13-2016 06:23 AM
أخي حسين أحمد حسين لك التحية و التقدير

غالب الفكر العقائدي ، لا يعطي آل البيت و الصحابة حقهم من التقدير ز الإحترام ، و لا أريد إيراد أمثلة حتى لا أفتح المزيد من الأبواب ، و يكفي ما بأيدينا الآن.

آباؤنا و أجدادنا ، الذين درسوا زمن الإستعمار ، كانت لديهم مرجعية و منهجية علمية في تلقي العلوم الدينية من المصادر الموثوقة المعتمدة ، و رغم إختلاف تلك الأجيال في توجهاتها و مشاربها (سياسية أو فكرية) ، إلا إنهم يكادوا يكونوا متفقين على المصادر الموثوقة المعتمدة.

أجيالنا الحالية ، تعمتد على وسائل الميديا الحديثة ، و أي باحث في هذه المواقع ، يجد أكثرها إنتشاراً و إكتساحاً للشبكات ، هى تلك الموغلة في في التطرف (سنة و شيعة).

ا نجد حتى أن بعض الأئمة قد ظلموا من كبار المشايخ و الرواة و لم يرد ذكرهم بما يتناسب بمكانتهم العملية و الدينية ، و ربما تم ذلك لعوامل سياسية ، أو لحمايتهم.

و خير مثال لذلك ، الإمام جعفر الصادق ، فهو من أهم المرجعيات للمذاهب السنية و تتلمذ عليه الإمامان أبا حنيفة و مالك ، و لم ترد له أحاديث كثيرة في الصحاح ، خاصة البخاري (حسب ظني و الله أعلم) ، لكن البحوث و الدراسات الحديثة ، أثبتت مكانته و ذكرت الظروف و البيئة السياسية التي جعلت كبار الأئمة ، تجنب الإشارة إليه خوفاً عليه من بطش الأمويين ، و للمحاولات الكيدية الكثيرة التى جرت من المدسوسين للإيقاع به لإتخاذ زريعة لقتله.

و بعض علماء السنة جهلوا أمره لمجرد أن الشيعة يعتبرونه أحد الأئمة الإثني عشر ، حسب مصادرهم ، مع إنه براء من ذلك حسب مصادرنا و مراجعنا السنية.

معظم التاريخ و التدوين ، بدأ تقريباً في القرن الثالث الهجري و هذا ما أعطى ذوي المصالح و الأهواء ، من دس الكثير من الروايات و الأحاديث الموضوعة أو المغلوطة.

لذا من أكثر المصائب التي تهدد أبناءنا و الأجيال الجديدة ، هو إنتشار هذه العلوم الدينية و التاريخية ، في الإنترنت و سهولتها ، لكن قليلة جداً التي يُرجح مصادقيتها و موثوقية مصادرها السنية.

و مما يؤسف له أكثر ، أن بالسودان ما زال لدينا علماء أفاضل ، لكنهم مبتعدين عن الساحة ، رغم أن المعترك الحقيقي هو منابر الرأي هذه ، و بالطبع أنا لا أقصد علماء التنظيم.

جهودك دائماً مقدرة و أكثر ما يثير إعجابي و تقديري هو إخلاصك و تواضعك و تكرمك بمتابعة التعليقات ، و أتمنى أن يحذوا الجميع حذوك ، و يتقيدوا بأدب الخطاب و تبادل الرأي و المعرفة دون تعصب أو تجريح

[الفقير]

ردود على الفقير
European Union [حسين أحمد حسين] 04-14-2016 09:44 PM
الأستاذ الجليل الفقير،
ألف تحيةٍ وشكر.

فى البدء فليعذرنى القراء الكرام (بما فيهم كمال عمر الذى نرجو أى يكون تفوهه بما قال زِلْجَة لسانية) على العبارات الغليظة المذكورة فى هذا المقال؛ فتلك أمُّنا عائشة رضى الله عنها، زوجُ سيدى رسول الله صلى الله عليه وسلَّم، وبنتُ الصديق رضى الله عنه.

لقد صدقتَ، فملاحظتك فى أهلنِا العقائديين صحيحة، لكنَّها عند الأخوانويين على وجه التحديد متجاوزة للخطوط الحمر. ويا عزيزى لى أصدقاء كُثر من جميع العقائديين، لكنى لم أسمع من علمانى أو لا - دينى قط قوله: "الصحابة رجال ونحن رجال، أو ذاك الذى قال: تعلمتُ أكثر مما تعلَّمَ الصحابة وانفسحتُ عنهم"، ولكنى سمعتُهُ من الترابى والتُرابيين.

وأتفق معك، أنَّ ما كان لآبائنا من ضبط المنهج من قبل الدولة (الإستعمارية والوطنية فى السابق) عصىٌ أن يقف على قدمين هذه الأيام، بسبب هذا الكيان الذى إسمه العولمة؛ فهو سلاح ذو حدين. والباحثون فى ضياعٍ عريض منذ أن هجروا أمهات الكتب، اللهمَّ إلاَّ تلك الموجودة على الإنترنت ضمن المكتبات الألكترونية المحترمة والموثوق بها.

وكما تعلم فإنَّ التوثيق اللاحق لوقائعه (أعنى المجتر من الذاكرة) إن لَّم يكون واقعاً فى ظلِّ الأيديولوجيات السياسية، فهو عرضة لآفة النسيان. لكنَّنا لن نغمط إجتهادات الأوائل فى السفر بالشهور الطِّوال لتمحيصِ حديثٍ أو الإستوثاق من معنى آية. وهذا أمرٌ قد أسَّس لمنهجية البحوث فيما بعد عند أهل الغرب والشرق.

والخطورة تتجلى كما أسلفَ شخصكم الكريم فى اليتم المعرفى الذى ينتظر أجيالنا الحالية والقادمة جراء العبث بمقدراتنا الدينية والثقافية فى ظل حرب المعلومات الشاخصة الآن؛ وتلك مسئولية دولة يا حبيب، والدولةُ غَيَب.

وأنَّى لعلمائنا الأفاضل فى ظل هذه الفوضى الضاربة بأطنابها أن يدلوا برأى أو ينتجوا معرفةً خالصةً نزيهةً بعيدةً عن هوى السلطان، ومن يلومهم إن بقوا أحلاساً فى بيوتهم. لا جدوى للعلم والعلماء فى غياب الحرية والديموقراطية والعقل الحر والتفكير الحر يا عزيزى الفقير.

كما أنَّ إمامَنا جعفر الصادق رضى الله عنه وأرضاه، قد وضعه الصراع الحقيقى على السلطة بعد الخلافة الراشدة فى وضعية الأعراف، فغاب عنَّا الكثير من علمه الغزير ومعرفته الثَّرَّة؛ كان ذلك قدراً مقدورا.

عزيزى الفقير، وكلنا إلى اللهِ فقراء، أنا ممتن لك على كلماتك الطيبات، وأرجو أن يُثيبك اللهُ بما هو أهلٌ له.

مع فائق ودى واحترامى.

[سوداني بس] 04-13-2016 03:40 PM
الأخ ( الفقير ) سلام وتحية - ياخ أنت (( الغني )) والله , غني بمعرفتك وعلمك وبردك الذي أعتبره أفضل من المقالة نفسها .
جزاك الله خيراً علي ما قلت .


#1443677 [العنقالي]
3.00/5 (2 صوت)

04-13-2016 03:15 AM
جزاك الله خير يا كاتب يامحترم
ارجو ان تحاول تخلي المقالات قصيرة شوية عشان القارىء العادي مايشتت

[العنقالي]

ردود على العنقالي
European Union [حسين أحمد حسين] 04-13-2016 11:50 AM
العنقالى تحياتى،

مشكور يا عزيزى على القراءة وأرجو أن تكون مقالاتى اللاحقة قصيرة بإذن الواحد الأحد.

مع الشكر.


#1443577 [taluba]
2.10/5 (7 صوت)

04-12-2016 09:19 PM
حسين أحمد حسين ،هنا شطحت شطحه كبيرة جدا ،اصبحت تحكم علي من لا يتفق برأيك ،ليس لوحدك مطلع علي التاريخ الاسلامي، بمقالك هذا اصبحت داعش صرف، تهديد وتخويف وهذا هو الارهاب. اصح من النوم. المقال القادم أكتب لنا عن سقيفه بني ساعده. خجها للنهايه.

[taluba]

ردود على taluba
European Union [حسين أحمد حسين] 04-13-2016 12:29 PM
العزيز Taluba تحياتى،

يا أخى أنا لم أمارس على كمال عمر أىَّ نوع من الإرهاب، بل تلك محض محاولة لتبصيرِهِ بطريق ثالثة غير محرضة بالأيديولوجيا حينما يتناول أمراً يَمَس عقائدنا نحن بسطاء النَّاس.

فأنا لم أُكفِّرْه، أو أهدر دمه (وهم كذلك يفعلون ذلك مع خصومهم)، اللَّهُمَّ إلاَّ إذا اعتقدتَ عبارة "يا هداك الله إرهاباً".

ومن حقى أنْ أقيم رأى من لا يتفق مع رأيى، وإذا كان فيه تجاوز يستوجب التنبيه نبَّهته، فأين المشكلة؟

وعلى فكرة يا طالوبا، أنا لا اجد حرجاً فى تناول أىِّ مسألة دينية، بل أحضُّ كل المثقفين وأصدقائى من العلمانيين ومن الملاحدة ألاَّ يتركوا الدِّين لمن يُسمَّون أنفسهم برجال الدِّين، فلنكن كلنا رِجاله. لأنَّنا متى فعلنا ذلك سنرضى بنمذجتهم وتنميطهم لنا فى المستقبل بحسب زاوية نظرهم للموضوعات الدينية، ومن هنا يأتى الإرهاب والتَّدعُّش.

فكمال عمر من حيث لا يدرى - ربما - أراد أن يُبرِّر لِإندماج قادم بين الشعبى والوطنى (وقد كان فى الأصل انفصالُهُم إنفصالَ ماكوكٍ عن سفينته) وهذا مشروع فى السياسة، ولكنَّنا لانرضى ذلك بالتلفيق - دون تمحيص - على أمَّهاتِنا أُمَّهاتِ المؤمنين رضىَ اللهُ عنهُنَّ أجمعين.

ثمَّ ثانياً يا أخى، فى هذا الغرب الذى ننعته بالكفر المُضايقة الدينية محرمة بموجب القانون، فلماذا لا نجعل ذلك محرماً بيينا.

كل الود.

[الفقير] 04-13-2016 03:15 AM
أخي قرأت لك مداخلة ، في موضوع منصور خالد أعجبني فيها أسلوبك ، و الذي أتمنى أن تتمسك به.

بالطبع ، ليس هناك ما يمنع من طرح وجهات النظر المختلفة ، بهدف الوصول إلى الحقائق و المعرفة ، لكن إطلاق الصفات و النعات و إستسهالها في اللسان و الكيبورد ، فهذا لا يخدم الغرض النبيل.

و دعني أطرح رأي شخصي أتحمل مسؤوليته ، و بالطبع قابل للنقد و الرأي الآخر.

نحن مجتمعياً ، قد نعيب على أهالينا من الأجيال القديمة (الحبوبات و الجدود) ، إحترامهم الزائد للصحابة ، و عدم قبولهم لأي نقاش حولهم ، و ينتشر هذا المفهوم حتى الآن في غالب المجتمع ، و هو ما يشكل أكبر حائط سد روحي ضد إنتشار الفكر العقائدي و لعلنا لدينا من العادات و الظواهر الإجتماعية ، ما يعكس هذه الروح و المحبة لآل البيت ، خاصةً في إختيار الأسماء ، و تجد في الأسرة الواحدة إسم ، على ، معاوية ، الباقر ، عثمان ، الشفيع الباقر .. إلخ.

يا شيخنا مفاهيمنا الشعبية ، إن من شاهد النبي صلى الله عليه وسلَّم ، لا يقارن بأياً كان ، مهما على شأنه و علمه و ورعه ، و من صلى خلفه و قال آمين ، فهذه نعمة من نعم الله التي لم تتكرر لأحد بعد إنتقال النبي عليه الصلاة و السلام ، و أكثر ما كان يعذب و يتعب حرس المسجد النبوي (قديماً) ، كان الزوار السودانيين.

و حتى الآن ما زلنا نتاول سيرة الصحابة بكثير من القدسية و الإحترام الزائد ، و نعف ألستنا عن وصفهم بما لا يليق ، و لا غضاضة في ذلك و لا غضاضة في حبنا الزائد لهم ، فهو نابع من حبنا للنبي صلى الله عليه وسلَّم مهما إختلفت مشاربنا و توجهاتنا ، و أوائل أكاديميننا و مثقفينا ، كانوا ينفروننا من كتب سيد قطب ، لتطاوله على الصحابة ، و خاصةً ، سيدنا عثمان.

قد تتهمني بالعاطفة و البدائية ، لكنني لا أجد غضاضة في ذلك (و ربما كثيريين غيري) ، لكن ما ذكرته ، له أساس من المرجعية العلمية ، يسرها الله لنا بالإضطلاع عليها في كثير من المصادر ، و لو سعى إليها أي محب بقلب منفتح ليسر الله له الوقوف عليها.

سيدنا معاوية رضى الله عنه ، أرسل له النبي صلى الله عليه وسلَّم يستدعيه لبعض شأنه ثلاث مرات ، و في كل مرة يأتي المرسال بدونه:

فقد روى مسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه كان يلعب مع الصبيان؛ فجاءه النبي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فهرب وتوارى منه، فجاء له فضربه ضربة بين كتفيه؛ ثم قال : «اذهب فادع لي معاوية» قال : فجئت فقلت : هو يأكل . ثم قال : «اذهب فادع لي معاوية» قال : فجئت فقلت : هو يأكل؛ فقال : «لا أشبع الله بطنه».

و أورد الإمام مسلم رحمه الله، أن معاوية رضي الله عنه لم يكن أهلا لهذا الدعاء؛ وذلك حينما أورد تحت باب (فضائل معاوية) حديث : «اللهم إني أغضب كما يغضب البشر، فمن سببته، أو لعنته، أو دعوت عليه وليس أهلا لذلك فاجعل اللهم ذلك له زكاة، وأجرا، ورحمة» رواه مسلم، ثم أتبعه بحديث : «لا أشبع الله بطنه ...».

وبهذا التوجيه ذهب كثير من أهل العلم.

جميع الأحاديث لا يمكن إخراجها من سياقها التاريخي و الظرفي ، و إرتباطها بأحاديث و أحكام أخرى ، لذا كان الحرص على تلقى قواعد أي علم من الإختصاصيين ذوي الدربة و الثقة ، و طبعاً القبول و المحبة ضروريان ، فأنا معك ، إن كنت لا تطيق أحد لا تستطيع قبول حديثه مهما كان ، خاصةً إذا خرج الكلام من أحد أبواق الحكومة.

قرأت قديماً (لا أذكر المصدر) ، بأن من الأداب مع الميت المحتضر ، ألا يدخل عليه أحد ممن كان يكرهه أو ليس بينهما ود ، و هو في سكرات الموت ، لأنه ربما إذا طلب منه التشهد يرفض لما بينهما من عداوة.

و لا شك إن الإنسان في سكرات الموت و هو مقبل على ملك الملوك ، لا يجامل و لا يتبع إلا من كانت لديه مودة و قبول.


سيدنا معاوية رضي الله عنه ، كان يفخر بدعاء النبي عليه لأنه أعتبرها زكاةً و أجراً و رحمة.

و روى الترمذي:

عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي عُمَيْرَةَ وَكَانَ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللهِ - صلى الله عليه وآله وسلم - عَنْ النَّبِيِّ - صلى الله عليه وآله وسلم - أَنَّهُ قَالَ لِمُعَاوِيَةَ: «اللهُمَّ اجْعَلْهُ هَادِيًا مَهْدِيًّا وَاهْدِ بِهِ»


وثَبَتَ أن النبيَّ - صلى الله عليه وآله وسلم - دعا لمعاوية فقال: «اللهُمَّ عَلِّمْهُ الْكِتَابَ وَالْحِسَابَ، وقِهِ الْعَذَابَ». (رواه الطبراني وغيره وصححه الألباني).

فكيف إذا وقفنا على حديث (لا أشبع الله بطنه ..) ، و لم نورد باقي الأحاديث.

لذا التأني و التمحيص يكمل المعرفة ، و هذا ينطبق في كل العلوم ، و حتى الطبيب الأمين في بعض الحالات ينصح مريضه لإستشارة طبيب آخر ، و حكم المباراة يستشير حكامه المساعدين ، فما بالك في شأن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلَّم.


#1443493 [كمال]
2.72/5 (9 صوت)

04-12-2016 05:55 PM
الذي لاجدال فيه وفق تواتر كتب التاريخ الاسلامي نفسه هو ان الصراع السياسي كان ظاهرا وواضح وضوح الشكس في النار من يوم سقيفة بني ساعدة..واستمر الي يومنا هذا بين الاسلامين...وها انت...يا استاذا تغمز من طرف خفي للقتلة جماعة الاسلام السياسي والمأفون كمال عمر كان صادقا لاول مرة وهو الكذوب...دافع عن وجهة نظرك دون التوهان في حديث العنعنات والتخويف...واخبرنا...لماذا الاغتتال والدموية التي شابت الاسلام...لماذا تنكر معاوية ولماذا ورث ابنه بل لماذا قتل عثمان...بالتحديد ؟ وتقول فيما اوردت ان قتلته الف رجل ّّّوّّّ ّّّّّّمن كان الكافر من اطراف موقعة الجمل ؟...نقول ذلك لادفاعا من الانتهازي كمال عمر لكن التاريخ يقول ذلك

[كمال]

ردود على كمال
European Union [حسين أحمد حسين] 04-13-2016 11:47 AM
السيد كمال تحياتى،

أنا مِمَّن يقول بأنَّ الصراع فى زمن الخلافة الراشدة بين الصحابة "الصحابة"، ما كان صراعاً على السلطة (فأنوار النبوةِ فى الناس لم تخفُتْ بعد)، لأنَّهم يُدركون أنَّها لا تُعطى لمن طلبها، بل كان تمحيصاً لانتخاب الأخير لتوصيل هذا القبس النبوى إلى أقصى مداه.

أقول ما أقول يا عزيزى، وأنا عينى على السابئة المدسوسين منذ زمن طويل، حتى قبل سقيفة بنى ساعدة؛ منذ الذراع المسمومة. وهم بالضبط الذين يتجلى فيهم الصراع على السلطة بشكل واضح (لأنَّهم يعتقدون أنَّهم "كيهود" أصحاب قضية وحق)، ولكنَّهم كانوا يتدثرون بالصحابة ويلفقون عليهم التلافيق لقلة عدد من تبقى منهم؛ وهنا اختلط الحابل بالنابل.

وبالتالى يا عزيزى كمال، لا يمكن أن يكون كمال عمر صادقاً فيما نحا إليه بشأن أمِّ المؤمنين عائشة رضى الله عنها وهناك واقع مادى تاريخى بشأن السابئة يتغافله النَّاس إنْ عمداً أو سهواً، وهو سبب الدماء التى تسيل فى عالمنا الإسلامى منذ صدره الأول إلى يومِ النَّاس هذا.

وهذه العنعنات يا عزيزى ليست للتخويف كما بدا لك، بل هى للتوثيق والتذكرة فقط. وكفار موقعة الجمل هم الذين كانوا يُظهرون الإسلام ويستبطنون يهوديتهم، كعبد الله بن سبأ (وزمرته) الذى نسب الإلوهية فيما بعد لسيدنا على والنبوَّةَ لنفسه (وقد ذكرتُ ذلك فى المقال).

وهذا يا عزيزى أيضاً تاريخ مادى ومعروف، وثِقْ أنَّنى قادر على الدفاع عن أُطروحتى دون أدنى مواربة، وتابعنى حينما أتحدث عن الإقتصاد السياسى للخُمس بإذن الله.

مع خالص شكرى.


#1443434 [NjerkissNjartaa]
1.63/5 (6 صوت)

04-12-2016 04:21 PM
المعروف ان واقعة الجمل كان سببها خروج عائشة مع طلحة والزبير للمطالبة بدم عثمان ..
إلا ان الثابت تأريخيا أن عائشة هي التي حرضت الناس على قتل عثمان بن عفان, واصدرت فتوى بقتله بعد نعته بنعثل اليهودي, وقالت : (( اقتلوا نعثلا فقد كفر)) تعني عثمان (راجع النهاية لابن الاثير الجزري الشافعي 5/80, تاج العروس للزبيدي 8 / 141, لسان العرب 14 / 193, شرح النهج للمعتزلي 2 / 77). ونعثل هو رجل يهودي كان يعيش في المدينة طويل اللحية, بلا ورد ان حفصة وعائشة قالتا لعثمان : ان رسول الله (صلى الله عليه وآله), سمّاك نعثلا تشبيها بنعثل اليهودي (راجع كتاب الصراط المستقيم لعلي بن يونس العاملي 3 / 30), وقيل ان نعثل هو الشيخ الاحمق, وهو رجل من أهل مصر كان يشبه عثمان (راجع لسان العرب 11/670).

[NjerkissNjartaa]

ردود على NjerkissNjartaa
[وداغبش] 04-13-2016 11:48 AM
سفهاء جهلة ... والله يا عم قوقل جبت بلاوي .

European Union [حسين أحمد حسين] 04-13-2016 01:51 AM
NjerkissNjartaa تحياتى،

كل ذلك مكذوب على السيدة عائشة وقد تبرأت منه. الرجاء مراجعة ردى على صديق.

مع الشكر.


#1443387 [Spelling Check]
2.50/5 (18 صوت)

04-12-2016 02:49 PM
I wish Allah reward you with the pradise

As you have brought out this strong defensive arguments about

Aaesha the mother of all muslims,
Allah bless the prophet mohammed and all his family

[Spelling Check]

ردود على Spelling Check
European Union [حسين أحمد حسين] 04-13-2016 10:45 AM
لعناية عبد السلام،
مع التحية.

مع أنَّ ردك لـ Spelling Check كان off point خارج السياق (فالرجل كانت مداخلته محض دعاء)، حيث لا علاقة لمداخلته بسبب النزول الذى ذكرته، فأجدنى مضطر لتجاهل عبارتك أدناه (مع حرصى على الرد على كل المتداخلين حين تفآجُّ السانحات) حتى أتبين مؤدَّاها فى سياق جديد، لكى لا أظلمك برد غليظ مثلها دون وجه حق.

"العجيب في الامر ان كاتب هذا المقال الطويل العريض والذي يعيش في بلد متحضر كـ(بريطانيا) إلا أنه لا زال يفكر بعقلية القرون الاولى (المتخلفة)!!!
وكما يقال القلم ما بزيل بلم.."

فى انتظارك،
مع الشكر.

European Union [حسين أحمد حسين] 04-13-2016 10:23 AM
Spelling Check تحياتى،

شكراً على دعائك وربنا يتقبله ولك مثله ويزيد؛ فالسيدة عائشة رضى الله عنها؛ عرض رسول الله صلى الله عليه وسلم وبنت الصديق؛ أبعد ما تكون من طلب السلطة، وعلينا أن نمحص ما ألصق بها من تهم من السبئيين الأوائل والجدد.

[عبدالسلام] 04-13-2016 01:34 AM
Aaesha the mother of all muslims
هذا الذي يكتب بالحرف اللاتيني انسان في غاية من السذاجة والجهل كونه لا يعرف ان سبب نزول الآيات:
((النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ))
هو ان طلحة بن عبيدالله التيمي قال: (إن مات محمد تزوجت عائشة)
لذلك نزلت الآية بتحريم نكاح زوجات الرسول (ص) كما يحرم نكاح الامهات..
هل فهمت يا خواجة ؟؟
العجيب في الامر ان كاتب هذا المقال الطويل العريض والذي يعيش في بلد متحضر كـ(بريطانيا) إلا أنه لا زال يفكر بعقلية القرون الاولى (المتخلفة)!!!
وكما يقال القلم ما بزيل بلم..
شكرا..


#1443374 [مصطفى دنبلاب]
2.50/5 (16 صوت)

04-12-2016 02:20 PM
اللهم صلي وسلم على نبينا وحبيبنا محمد وعلى آل محمد، ورضي الله عن السيدة عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما.

[مصطفى دنبلاب]

ردود على مصطفى دنبلاب
European Union [حسين أحمد حسين] 04-13-2016 09:56 AM
اللَّهُمَّ صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد النور الذاتى، والسر السارى فى سائر الأسماءِ والصفات، وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا. ورضى الله عن أمِّ المؤمنين عائشة وأرضاها وأرضى والدها الصديق.

شكراً مصطفى دنبلاب.


#1443367 [قرشي]
1.43/5 (13 صوت)

04-12-2016 02:12 PM
مرمي الله ما بترفع يا بو محمد

[قرشي]

ردود على قرشي
European Union [حسين أحمد حسين] 04-13-2016 09:37 AM
شكراً قرشى،

لا ينبغى لمسلم سليم الصدر أن ينعت أمنا عائشة رضى الله عنها بالصراع على السلطة، وما أكثر العبارات المكذوبة على صحابة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. و على التمحيص يجب أن يتأسس التناول والنقد.

هذا الأمر مهم لنكشف به من أين يأتى القتل والإرهاب البشع الذى نراه الآن بين المسلمين، ويقينى أنَّه يرجع تاريخياً لهؤلاء السبئيين.

مع الشكر.


#1443362 [ابو محمد]
2.56/5 (13 صوت)

04-12-2016 02:05 PM
جزاك الله خيرا يا كاتب المقال وقد سمعت عبد الجليل الكاروري علي المنبر يقول ان الصحابة اقتتلوا من اجل السلطة و الثروة و الله علي ما اقول شهيد .. شاهت الوجوه شاهت الوجوه شاهت الوجوه

[ابو محمد]

ردود على ابو محمد
[NjerkissNjartaa] 04-14-2016 03:24 AM
مرة اخرى يا سيد حسين المحترم:

رديت على أبو محمد وذكرت أن كل الخلفاء ماتوا مقتولين بطريقة أو أخرى و هذا يعني أن هنالك تامر و فتن و كراهية بين من راؤ و عاشوا مع الرسول!!!!!!!

قلي بالله لماذا لم يكن المتامرين و الضحابا بكل هذه القدسية و النبل و الأيمان وذكرى الرسول حية.

أنهم ليسوا الأ بشر يخطئون و يصيبون أنسى القداسة عشان نصل لنتائج تنفعنا و الأجيال القادمة.

European Union [حسين أحمد حسين] 04-13-2016 09:26 AM
ابو محمد تحياتى،

يا أخى العزيز هذا الدين على عهد حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم والخلافة الراشدة لم تكن به سلطة أو ثروة يتصارع عليها النَّاس، كان نبوة ورحمة ثم خلافة ورحمة. وبالتالى الصراع على السلطة أمر لاحق للخلافة الراشدة.

غير أنَّ شبهة وجوده حتى فى زمن النبوة والخلافة الراشدة، إذا محصناها نجد من ورائها السبئيون. ويجب ألاَّ ننسى أنَّ حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم مات من أثر شاة اليهودية المسمومة؛ وهناك رواية تقول أنَّ سيدنا أبا بكر الصديق مات مسموماً، وسيدنا عمراً مات مقتولاً، وكذلك سيدنا عثمان، وسيدنا على، ومحاولة قتل سيدنا معاوية وعمر بن العاص رضوان الله عليهم أجمعين؛ كل ذلك كان بهذا التخطيط الباطن لهؤلاء السبئيين.

هذا التاريخ يحتاج إلى إعادة قراءة من وجهة نظر الإقتصاد السياسى بمعناه الحديث لمعرفة من كان يتصارع على ماذا. وفى كل ما قرأت إلى الآن (على علة تواضعه) أنَّ الذى كان يتصارع على تلك السلطة حتى نهاية الخلافة الراشدة ليس صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، بل هم السابئة.

مع خالص الشكر.

[فوزي] 04-12-2016 04:29 PM
صـدق الكاروري فيما قال
مع انه من كبار اللصوص والمنافقين


#1443357 [حسين أحمد حسين]
2.49/5 (9 صوت)

04-12-2016 02:03 PM
أحبابنا القراء تحياتى،

وردت كلمة مأيَّد فى البوست أعلاه والصحيح مؤيَّد، فعذراً لهذا الخطأ الإملائى.

[حسين أحمد حسين]

#1443325 [jak]
2.36/5 (9 صوت)

04-12-2016 12:42 PM
ابعدوا القدسية عن احداث التاريخ
السيدة عائشة والصحابة بشر غير معصومين
ما يسمي بالفتنة الكبري صراع سلطوي بأمتياز
برر له بدم عثمان وغيره من الاسباب
لا تحملوا الصحابة اكثر مما يتحملون
فتصيبكم الدهشة عند قراءة التاريخ الاسلامي بحياد
ووضعه في صياغه الزمني والمكاني,,ولو راجعنا التاريخ لفجع
البعض بنقد بعض الصحابة لبعضهم بعنف يهز قناعات وقناعات
التاريخ الاسلامي,وكغيره من التواريخ ارث انساني مكفول دراسته
للكل بعقائدهم وارائهم المختلفة

[jak]

ردود على jak
European Union [حسين أحمد حسين] 04-12-2016 07:50 PM
أستاذ Jak تحياتى،

على فكرة يا أخ جاك أنا منهجى فى التحليل يعتمد على الشواهد التاريخية، مع احتفاظى لكل الصحابة رضوان الله تعالى عليهم أجمعين (وغيرهم من البشر) بمقماتهم من غير تجريدهم من بشريتهم.

وإذا كان هناك ثمة "صراع على السلطة" فى الفتنة الكبرى من وجهة نظر مادية تاريخية بحتة، فقد اجترحته فى راهن تلك الواقعة هذه الزمرة التى يقودها عبد الله بن سبأ؛ فقد كانت عينُهُ على الخُمْس منذ وقت ليس بالقصير؛ منذ وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم. وهو ومجموعته من ابتدر القتل فى موقعة الجمل لكى لا يُكشف أمرُهُم.

وربما كانت هناك شواهد مادية على طلب السلطة من بعض الصحابة فى تاريخ مادى لاحق لموقعة الجمل، حينما خشى الصحابة إن تُركَ الأمر ربما آل لهذه الزمرة اليهودية المندسَّة، غير أنَّى لم أتبيَّنه فى موقعة الجمل.

كما أنَّنى لم أجد أى دور صراعى على السلطة لأُمِّ المؤمنين السيدة عائشة رضى اللهُ عنها، خاصةً أنَّ صراعها على السلطة (هى وبقية أُمهات المؤمنين رضوان الله تعالى عليهن) قد حُسِمَ بآية التخيير المذكورة فى المقال. وبالتالى إذا كانت نوايا بعض الصحابة صراعية (وهو ما لم يُترجم إلى فعل مادى عند واقعة الجمل بعد)، فلم أجد ذلك منطبقاً على السيدة عائشة رضى الله عنها بحال من الأحوال.

وأرجو أن أقرأ لك مساهمة تنفى هذا إذا كان بالإمكان.

مع خالص الشكر.

[alkals] 04-12-2016 06:04 PM
من انتا يامن تسمى نفسك jak حتى تتكلم عن الصحابة رضوان الله عليهم وام المومنين السيدة عائشة رضي الله عنها وتصف الصراع بانه على السلطة وعن اى تاريخ تتحدث
الكاتب جزاه الله خير وضح الحقائق لكن يتضح انك لاتفقه ولاتفهم
ادرس التاريخ الإسلامي جيد ثم تحدث
هولاء الصحابة اختارهم رب العالمين وهم انقى واطهر بشر بعد الأنبياء والمرسلين ولو كان هناك من هو اطهر منهم لاختاره الله عز وجل لصحبة نبيه وتبليغ دينه للعالمين



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة