من البديل
من البديل


04-13-2016 03:21 AM
د. هاشم حسين بابكر

*سؤال ينزل الهزيمة في المعركة قبل نشوبها..!!!
*سؤال عنوانه الوهن والاستسلام,يمهد للطغاة الغلو في طغيانهم..!!!
*سؤال حصر قضية الحكم علي افراد بعينهم,حتي اصبح دولة بينهم..!!!
*سؤال جعل الخيار فرضآ حرم المواطن فرصة الاختيار...!!!
*سؤال يفرض الأمر الواقع,الي قدر لا فكاك منه...!!!
*سؤال يقمع التغيير الذي هو سنة الحياة يحيلها الي جمود قاتل...!!!
*سؤال يجعل البؤس هو الخيار المتاح...!!!
*سؤال يلغي ماكينة الحياة التي تتمثل في عقل الانسان...!!!
*سؤال يحول الجماهير الي بيادق شطرنج,هم دائمآ ضحية صراع الملوك,فالملك ملكآ والوزير وزيرآ والبيدق بيدقا يموت الجميع ويحيا الملك...!!!
*سؤال خول للطغاة تسمية أنفسهم بما ليس فيهم, الرئيس القائد والقائد الاوحد,واب للجميع,تحديآ للعقر,وسير سير نحن جنودك للتغيير...!!!
*سؤال يزيد في الطغاة طغيانآ ويفسح الطريق للفساد وازلال العباد...!!!
*سؤال ظل وما زال يقودنا الي ما هو اسوأ منذ اكثر من نصف قرن...!!!
*رسالات السماء نزلت علي الرسل عليهم الصلاة والسلام وما كانوا أبناء فلان أو علان بل كانوا فقراء حملوا أعز الثروات وهي الايمان يبلغونها لأممهم,رغم العذاب الذي عانوه وواجهوه,ولم يكونوا ذي سعة ومال وجاه,فيهم من عذب ومن احرق ومن اخرج من دياره,ورغم كل هذا كانوا البديل,أبعد كل هذا نسأل من البديل...!!!؟
*اننا بهذا السؤال نوئد القدرات في مهدها,ونغلق الطريق أمام تفجيرها...!!!
*وظاهرة الاستسلام هذه امتدت علي جميع المستويات حتي في المدرسة فالاول هو الاول لا يجرؤ طالب أو تلميذ علي منافسته فالتنافس محصور في المرتبة الثانية وما بعدها,وكذلك في الأحزاب حيث التنافس علي نائب الرئيس وما بعده فالرئاسة حصرية علي شخص بعينهم,من رئيس البلاد ومن رئيس المؤتمر الوطني ومن رئيس ما يسمي بالحركة الاسلامية..!؟تلك رئاسات حصرية يتنافس المتنافسون علي ما دونها من مناصب...!!!
*ان الله جل وعلا يريد ان يمن عليكم أيها المستضعفون,ويجعلكم أئمة ويجعلكم الوارثين ففيم الوهن والاستسلام.!!!؟
*أبعد كل هذا الوعد الالهي الصادق تسالون ذلك السؤال القميئ من البديل...!!!؟
*والبديل يعيش بينكم ولدته أم سودانية ودود ولود وهي لم تعقر بعد وأمنية عمرها ان يكون قرة عينها مميزآعلي الآخرين,وهذه أمنية كل أم لماذا نخزل امهاتنا بهكذا سؤال..!!!؟
*يقال ان الصادق المهدي كان زميلآ لمارقريت تاتشر في جامعة اكسفورد,وكلاهما اصبح قائدآ في بلده,أحدهما قدم لبلاده ما قدم وذهب للمعاش بعد ان بلغ من العمر عتيا والاخر ايضآ اصبح رئيسآ مرتين واجه خلالهما ويا للعجب ثلاثة انقلابات,أولهما انقلاب حزبه عليه وثانيهما انقلاب النميري عليهما,والثالث انقلاب يونيو علي حكمه...!!!؟
*ذهبت تاتشر وخلفها كثيرون يصعب تعدادهم من عامة الشعب البريطاني,وهي الآن طريحة الفراش تعاني من الالزهايمر,ولكن زميل دراستها ما زال يعاوده الحنين للرجوع الي كرسي الحكم وما أحلي الرجوع اليه,وبعكس زميلته في اكسفورد لا يعاني من أمراض(متعه الله بالصحة)ولكنه يعاني من مرض أخطر علي البلد وهو مرض الزهايمر السلطة,شفاه الله...!!!
*أما آل الميرغني الذين لم يحدث التاريخ عن زملاء لهم في الجامعات سواءآ داخل البلد أوخارجه ولم يفاخر أحد بأنه دفعه اي منهم,هم أيضآ ضمن الخيار الحصري الذي ورد... من البديل...!!!؟
*وجاء من قاع المدينة رجل يسعي حمل شعارآ بهرنا في بادئ الأمر=هي لله=ومن سوء ما عشناه صدقناه ولكنة أخلف الوعد,واصبح أكثر سوءآ من سابقيه,ورغم ذلك دخل في دائرة السؤال القميئ من البديل..!!!
*ولنأخذ ألأمثلة من العالم من حولنا,لي كوان يو رئيس سنغافوره,وضع لشعبه مشروعآ,جاء فيه ان يكون لكل مواطن شقته الخاصة يسكن فيها واسرته,وان يوفر له العمل الذي يكفل له العيش الكريم,ونجح في هذا بل واكثر,فأكبر مراكز البحاث العلمية اليوم هناك,وأكبرشركات الطيران هناك واقوي الجامعات والمعاهد العلمية هناك,ولم يكن لي كوان يو ابن فلان أوسليل علان...!!!
*لولا دا سيلفا رجل من قاع المدينة ولدته امه الفقيرة وكبر وعمل كناسآ,وشائت الأقدار ان يكون رئيسآ للبرازيل,وكانت غاية همه أن يجد الفقراء ثلاثة وجبات في اليوم,ونجح فيما هو اكثر من ذلك فقد وفر لهم بجانب الوجبات الثلاثة شقة تاويهم وثلاجة وتليفزيون,بل وذهب اكثر من ذلك فقد استطاع ابناء الفقراء أن يدخلوا الجامعات لأول مرة في تاريخ البرازيل وقد تكفلت الدولة بمصروفات دراستهم.أما اقتصاديآ فقد نهض ببلاده من دولة مدينة ب160 مليار دولار الي دولة ممولة لصندوق النقد والبنك الدولي وأصبحت البرازيل من ضمن عشرين دولة من اغني دول العالم وعندما سئل عن مصادره اجاب الضرائب التي وظفها التوظيف الصحيح فأتت أكلها...!!!
*ورغم المطالب الشعبية العارمة التي طالبت بأن يتولي دا سيلفا فترة رئآسية ثالثة رفض الرجل خرق الدستور الذي اقسم الا يخرقه.وكانت المظاهرات بالملايين الذين حملوا المكانس كما يحمل الجندي البندقية,في مظهر يحرك أكثر الأحاسيس جمودآ..!!!
*أبعد كل هذا يأتي السؤال القميئ من البديل..!!!؟
*سؤال يخيرنا ما بين السيئ والأسوأ,,,!!!
*ما الذي يجبرنا ان نحصر كل أمثلة السوء لنختار من بينها الأقل سوءآ!؟
*سؤال يذكرني ببيت في قصيدة للشاعر أحمد مطر يقول فيه:
وبأوطاني التي من شرعها قطع الأيادي يصبح اللص رئيسأ للبلاد
*البديل موجود وان كان خياركم بذات مفهوم السؤال القميئ من البديل فان هناك من سيأتي من خارج الحدود ويفرض نفسه بديلآ بقوة السلاح ولن يستعمر هذه المرة بل سينشئ جغرافية جديدة غير تلك التي الفناها وشعبآ جديدآ غير تلك التي عرفناه وتضيع للأبد جغرافية السودان وانسانه,,,!!!
*البديل هو ذلك الذي يخطط ويبني ما خطط بالعلم لا بالأماني وهذه لا تتوفر الا بالتكنوقراط...

[email protected]


تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 5525

التعليقات
#1445041 [المستعرب الخلوى]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2016 11:12 AM
البديل هو دولة يحكمها القانون من أكبر كبير وحتى اصغر طفل يمشى على الأرض ..نحن من نجعل الحاكم وولاة أمورنا لدينا شخصيات لا يجوز نقدها وشخصيات فوق القانون ومعصومة من الخطأ ,,علينا أن نتعلم أن الحاكم القادم هو موظف يتقاضى راتباً كبقية موظفى الدولة فى مرافقها الأخرى وعليه تطبيق القانون دون محاباة أو دغمسة كما هو الحال الآن .. لا للطائفية لا للجهوية والحزبية البغيضة .. لا للإنقلابات والمغامرات العسكرية..شرطة قومية وجيش قومى للأمن وحماية البلاد لا للحكم .
إن لم يتم تطبيق وتفعيل القانون سواسية على الجميع فلن تكون هناك دولة ..

[المستعرب الخلوى]

#1444917 [salah]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2016 01:45 AM
يا ناس هيي نحنا اتبهدلنا واتمندلنا و تشوهنا قلنا الروووب والروب ذاتو بقي ملوث بي بكتيرياعنقوديه عصيه علي العلاج . عشان نشفي ونشم العافيه دايرين دواء فعال لانو البكتيريا دي خبيثه شديده الخبث تحورت وبقت فايروس فتاك حاليا لسع ما لمينا في دواء فعال. دى حاجه. الحاجه التانيه حكايه حواء والده دى في حالتنا السودانيه ضرب من التنجيم و لعب قمار ساكت يمكن نخرت شويه مكاسب و غالبا ننخرت لمن تاني تشتهو الزبادي يا حليلو . حواء امنا السودانيه دي المشلخه الداقه شلوفتا لو ما بطلت البتسوي فيهو دا حالنا ما بنعدل. تاني ما بنجرب الجربناهو .كفايه علينا ثوره اكتوبر 64 المجيده ولا التعيسه ما بتفرق كتير خلاصتها قعدنا نكورك و نكاكي زي الجداد يا عبود ضيعناك و ضعنا معاك. ما فاضين تاني نلف في دايره جهنميه خبيثه.التنظير والجدل ساهل. بيزنطه اماره سابقه سكانا انشغلو بالجدل البيزنطى لمن عدوهم اخذهم بغته اخده عزيز مقتدر . فكرو في البديل المضمون.

[salah]

#1444868 [karazy]
5.00/5 (1 صوت)

04-14-2016 10:17 PM
طلقه...فوضى خلاقه..تدخل دولي سريع ..اسقاط الدوله.. بعدها حكم الكرازي .. وإنشاء الدوله الحديثه مدعومه من الله وبكره تعيشو وتشوفوا الكلام العجيب دا

[karazy]

#1444408 [ٍMohamed Ali]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2016 08:44 AM
كل الشعب بديل إلا من انغمس في هذا النظام الرذيل، وإلا البيوتات القديمة المهترئة.. لا بد من وجوه جديدة غير التي ألفنا .. وجوه تطلب المجد والعزة والسؤدد والنمو والتطور وصون حدود البلاد ورد العدا والتنمية والتربية الفاضلة للأجيال على حسن الخلق أساسها ديننا القويم وتراثنا التليد بعيدا عن كل شحناء ومزايادات.. ذلك إذا نريد لبلادنا الرقي والتدقم والأخذ بأسباب الحضارة..

مقولة من البديل أطلقها هذا النظام الخبيث نفسه وضخمها حتى صدقها الخائرون.

[ٍMohamed Ali]

#1444318 [حسن رزق]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2016 03:31 AM
أيهاالشعب الكريم اذا لم يختفى ديناصورات السلطة والتسلط فعلى الشعب ابعادهم فنحن لا نحتاج الى طائفية يبوس فيها الحوار يد أمامه وبالتالى وكما قلت مرارا وتكرارا ان أشخاص من امثال الصادق المهدى وأبنه عبدالرحمن ومحمد عثمان الميرغنى وابنه جعفر هم أوراق محروقة وعلى الشعب المبادرة بابعادهم . الشعب السودانى يتعذب ويعانى وهم فى ثبات ينتظرون أن يضحى الشعب ليأتى الاسياد لتولى السلطة التى فشلوا مرارا وتكرارا فى مجردالحفاظ عليها فانقلاب نميرى كان مكشوفا للجميع وكذا انقلاب الانقاذ أما انقلاب عبود فقد حدث تسليما وتسلما للسلطة من زعمائنا مكايدة لبعضهم . هؤلاء القادة وصفة أكيدة للفشل الذريع لايرجوا خيرا منها الا تعيس لانهم عودونا أن يظهروا بعد الثورات بعد أن يحلقوا رؤوسهم ويتغطروا لركوب فرس السلطة فالصادق المهدى بعد أن أدى جنود الانصار كل ما طلب منهم لم يفتح الله على امامهم الحبيب بكلمة مؤيدة لهم وانتظروا ان يوضع لهم البساط الاحمر فى العام 1976 وكان الثمن حياة محمد نور سعد ولفيف من ضباطه والكثير من الجنود الاشاوس من طائفة الانصار الذين شان جبن امامهم سمعتهم فسموا بالمرتزقة .
أما سادتنا المراغنة الذين لم يعرف لهم موقف وطنى واحد طوال تاريخ السودان الحديث فانهم يصيفون ويشتون فى عاصمة الضباب منتظرين الفرج من حوارييهم المخلصين . هؤلاء امتصوا دماء اهلنا الطيبين فى شمال وشرق الوادى وسلبوا حصادهم ثم تركوهم وانخرطوا فى المناورة مع الشيطان للحفاظ على ما سرقوه من أتباعهم . أخطر من هذا انه افلحوا فى اختطاف حزب الوسط الوطنى الاتحادى الذى يزخر بالوطنيين وسرقوا رئاسة الحزب وشتتوا شمله ويرفضون الان حتى عقد جمعية عمومية خوفا من فقدان مناصبهم .
الطائفية انهزامية بطبيعتها تبادر بتهنئة ومبايعة الطغاه لانها تريد الحفاظ على مصالحها وأموالها وما ملكت أيمأنها . أن لم نغير نهجنا فى التغامل مع الطائفية سيكون نضالنا حرث فى مياه البحر ولكى ننفذ ذلك فى ظل هذا النظام الانقاذى المتهالك علينا أن نعد ميثاق عمل يريحنا من المتاجرة بالدين كان ذلك على الطريقة الاخوانيةأو الطريقة الطائفية , الاترون ان اخوان الشيطان اصبحوا يغازلونهم بخديعة ثوابت أهل القبلة كأن بقية شعبنا المسلم قبلتهم الفاتيكان . أن لم نمارس النقد الذاتى فى سلوكنا كافراد وشعب حيال هذه الطغمة ستكون خيبة الامل مصيرنا وستضحك علينا الامم . فلنهجر شعار عفا الله عما سلف ولنحاسب الطغاه الفاسدين جنبا الى جنب محاسبة الطائفية السياسية والدينية . ولنلعن وننبذ ونعزل المثقفين من افراد شعبنا ممن يتمصحون بشيوخ الطائفية ويقبلون ايديعم تبركا وتزلفا وتملقا لهم وتوسلا بهم لجلب المنفعة ..
شكرا استاذى د. هاشم حسين بابكر لفتح هذا الملف الهام لكى لا يقع شعبنا فريسة لديناصورات الساسة الفاشلين فيما مضى وفيما هو مقبل ...

[حسن رزق]

#1444287 [Adil abdellatif]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2016 12:32 AM
أكتب وصيتك
يا نبيل
كُل الخيارات
ممكنة
البديل إنت وأنا
إبداع ( خلاص )
مارق يبارك
وعينا
طالع وهادر
للسما
من نار هوانا
وذُلنا
من جوعنا
من أسف الجروح
والبشتنة
نطلع نكاتل
كُلنا
( ما فيش بديل )
إلا البيطلع مِننا
............
إنت وأنا
إنت وأنا
إنت وأنا
...........
كل البشاير
مُمكنة
ما بهِم
منو العاش
والكتيل
التار بدُك
المستحيل

كلو تاريخهم
مسطر
في دفاتر
من قديم
او من جديد
والحساب جايي
وشديد
كلو ظُلماً
ليهو آخِر
..........
نرجع نقول:
يااااااااروعة
الوطن الجميل.
...............
هاشم صديق

[Adil abdellatif]

#1444197 [محمد خوجلى]
4.00/5 (3 صوت)

04-13-2016 06:38 PM
على رسلك يا دكتور تفس هذا السؤال اللعين كان الناس يتداولونه ايام المرحوم نميرى والذى اكتشفنا فيما بعد انه افضل من الكيزان كتير جدا جدا . حتى ان المرحوم صلاح احمد ابراهيم كان يصدر مجله فى لندن اسمها " البديل " عشان يسكت بيها الخشوم . وفى ابريل خمسه وتمانين جاء البديل دون سابق انذار او تخطيط او معارضه منظمه واطاح باقوى واعتى نظام عسكرى حكم السودان لمدة ستة عشر عاما .
شخصيا افتكر عمر البشير لا يحتاج لبديل ولو حكمونا الليله طلاب الثانويات بالتأكيد سيكونون افضل من هؤلاء الفاشلين .
البديل سيأتى من حيث لا نعلم والله قاهر فوق عباده " بالموت " .

[محمد خوجلى]

#1444147 [وليد الزول]
0.00/5 (0 صوت)

04-13-2016 04:38 PM
السودان مليء بالأفذاذ وقد حان موعد من يعتلي الحكم.

[وليد الزول]

#1444105 [هميم]
5.00/5 (2 صوت)

04-13-2016 03:40 PM
لو كان إبليس بقرونه وذنبه وكذبه كله بديلاً للبشير لكان أرحم من البشير وعصابته. ياخي على الأقل الشيطان بقول (إني أخاف الله رب العالمين)، والبشير ما بخاف من الله بل يقول لك بملء فيه بعد كل ما يرتكبه من ظلم ومن قتل ومن تفكيك للعوائل المسلمة بسبب الفقر الذي رسخه نظام البشير في المجتع ليرفه الكيزان الفاسدين بمشقة بقية الشعب: أنا بجي يوم القيامة نظيف ما علي أي ذنوب! ... ده كلام زول بخاف الله؟

[هميم]

#1444096 [الوجيع]
0.00/5 (0 صوت)

04-13-2016 03:26 PM
اعجب مقالك خاتمته (وتضيع للابد جغرافية السودان وانسانه)اما الجغرافيا فباقية واما الانسان فقد هجردياره مكتفيا بدارمهجره وطنا بديلا حتى يجعل الله امرا كان مفعولا متيحا بذلك المجال للمستوطنين الجدد لمد لابتلاع بلاده ليعد ذلك المهاجر بعد زوال الغمة فيشبع بكاء على اطلال دياره كما كانت تفعل العرب فى الجاهلية .

[الوجيع]

#1444058 [الـــســـيـــف الــبـــتــــار]
2.50/5 (2 صوت)

04-13-2016 02:44 PM
يا ليتك تعيد قراءة السيرة الذتية لهذا المارد الاشر الذى تسلق جدران القصر فى ليلة ظلماء و غياب الحكماء و كانت أعاصير هوجياء اقتلعت الديمقراطية من جذورها و لم تبقى متها الا حطام و معتقلات أكتظت بكل من يحمل للوطن محبه و للمواطن عيبه و للمستقبل رغبة فى التطور و رفع المعاناة و تذليل كل الصعاب التى تواجهنا فى معاشنا و حياتنا و ما ينقصنا من غذاء و دواء و بناء وطن يسع الجميع لا فرق بين عربى على عجمى الا بالتقوة و لا لون و لا عقيدة و لا طبقات بين ابناء الوطن الواحد الكل سواسيه و القانون فوق الجميع و حب الوطن فوق حدقات العيون ؟
استشهد الدعول بأنه مواطن و بسيط بساطة اهلنا الطيبين و المتسامحين و عاش و تربى فى بيت من طين و كان طعامه و شرابه وملبسه مثل عامة الناس لا يمتلك القصور و الفارهات و عمل جنديا بقواتنا المسلحه يمشى الاميال و لا يجد ما يستره من رداء و لا طعام و يبيت فى العراء ويطارد الاعداء و حتى السلاح و الذخيرة كانت من المنقصات لجسارة و اقدان الابطال الاشاوس و هم فى الادغال من الميل اربع عشر الى نمولى و من توريت الى جوبا لم يهابوا الموت لحظة و لم يتقاعسوا عن أداء الواجب و البر بالقسم الذى اقسموه و بعزيمة الرجال كان الترحال و القتال و حكومة الخرطوم اوردتهم الى المهالك و لم توفر لهم ابسط متطلبات الحرب الضروس التى تتسع رقعتها يوما بعد يوم و المتمردون يتقدمون صوب العاصمه الخرطوم بعدتهم وعتادهم الذى يفوق ما يمتلكه القوات المسلحه وهى قوات دفاع السودان عندما كانت و اليوم قواتنا المشلحه و المسرحه فى الاسواق و البورصات و مكاتب العقار و الدلالات و المولات و مناطق انتاج الفحم وبنوك التمويل الاصغر و الاكبر و شركات المقاولات و شركات البيع بالتقسيط المريع و قاطعى الطرق و الاختطاف و طلب الفدية لاطلاق المختطف ؟
صدقناك أيها العنبلوك و حبك للوطن و المواطن و احساسك المرهف بما نعانيه من ظلم واقع علينا و نقص فى الغذاء و الدواء و المحروقات و طوابير الخبز و البنزين و الحاله البائسه الت اوصلنا اليها الاحزاب الطائفية و شركاءهم من العلمانية ؟
يا خيبتنا التقيله جأءنا البعير ويحمل من الحقد و الكره للوطن و المواطن ما ينؤ من حمله جبل أحد و جبال بنى شنقول للاسف و شرع لنا تشريعا و نهج نهجا وساسا بسياسة ما انزل الله بها على الارض فى الحاضر و لا الماضى السحيق ؟
هذا الشعب البسيط الذى وجد كل هذا الاذلال و النعسف و الاضطهاد و الافراط فى تعذيبه لا يستحق كل هذا و لم يكن يوما سببا فيما عانيته و أنت صبى لا تمتلك قوت يومك و تعيش فى حى لم يدرج فى خارطة السودان و لم يمنع عنك الاكل و ان تلبس افخم الملابس و باغلى الاثمان و هذا ليس عيبا و لكن العيب أن تضع كل هذا الحرمان و العنت و المشقه المتلازم لك و لاسرتك و ضاعة وظيفة والدك وضيق سعة اليد و قلة المعاش وسكن فى منزل متواضع محدود المساحه و دون مرافق و لا ماء و لا كهرباء ؟
هل أنت تنتمى الى الاسلام بشىء ؟
الم تعلم بأن الارزاق بيد الله ؟
هكذا هو حال الناس منهم من يعش فى بحبوحة من النعيم و منهم من يعيش مستورا و منهم من يكابد و يشقى ليلا و نهارا و لم يجد الا القليل و حامد و شاكر ربه ؟
ليس لنا فى البديل مواصفات و لا غيره بل ننشد المولى عزا وجل أن يولى أمرنا من يخاف الله فى السر و العلن و من عباده الصالحين و القانتين و العابدين محب للوطن و المواطن و لا ذو سعة فى المال بل من العيال و هذا من فضل الله عليه لان من يمتلك الولد و البنت وكان رؤوفا و هميما عليهم سوف نجد من ريعه الرووم و الحنيه و العاطفه الجياشة و ليس النفاق و التكبر و سؤ الادب و الشتم و السخرية و الاذدراء ناسيا ان السلطه لن تدوم و أن دامت لغيرك ستدوم لك يا أيها الارعن .......

[الـــســـيـــف الــبـــتــــار]

#1443999 [khalid osman]
4.00/5 (1 صوت)

04-13-2016 01:22 PM
.....هذا ياصديقى حال دول العالم الثالث خاصة الدول الافريقية... موقابى عمره 93 عاما ومازال مصرا علي البقاء في الحكم وقس علي ذلك. وبالطبع هناك المستفيدون من بقاء الزعيم الاوحد.... وياليتهم قدموا لبلادهم ما يجعلهم اهلا لهذه القيادة.....اللهم ارحم مانديلا....

[khalid osman]

#1443985 [أسمر جميل فتان]
0.00/5 (0 صوت)

04-13-2016 01:03 PM
السودان الان بحاجة الي قائد ملهم شجاع لديه جراءة في التعبير والحماس المتدفق ليبث الحماس في هذا الشعب مرة ثانية ويدفعه نحو الانتاج ويدفع الذين هم في الخارج للعودة مرة ثانية


والشعب في حاجة ليعرف معنى (التضحية) للاجيال القادمة وليصبروا حتى ينعم اولادنا واولاد اولادنا بحياة كريمة...


بعدين الان لو البديل الشيطان بذات نفسه والله أفضل من هؤلاء الناس وروني شئ واحد الجماعة ديل ما عملوه فينا؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[أسمر جميل فتان]

#1443888 [الناهه]
3.50/5 (2 صوت)

04-13-2016 10:47 AM
هنالك سؤالين حول من هو البديل
الاول
- هل كان الشعب السوداني هؤلاء الانقاذيين قبل 30 يونيو 1989م اليوم الذي اغتصبوا فيه السلطه وانقلبوا عسكريا على حكومهديمقراطيه منتخبه اختارها الشعب السوداني بمنتهى الحريه والديمقراطيه بالتالي ما بني على باطل فهو باطل وان استمر حكمهم 100 عام فانه من المسلم به حتى من قاد هذا الانقلاب المرحوم الترابي ابدى اسفه واعترف بخطاه وندم عليه حيث لا يفيد الندم
الثاني
- هل حواء السودانيه عقمت وتوقفت دورة الحياه عند هؤلاء ..قطعا الاجابه لا ..واقع الامر هي حقبه امتدت الى 27 عام وهي اسوا حقبه مرت على دولة السودان على مر العصور ففيها انفصل جنوب السودان وضاع البترول ودمر مشروع الجزيره وسودانير وسودان لاين والخدمه المدنيه ودمر ت منظومة التعليم والصحه وجامعة الخرطوم والسكه حديد والانسان السوداني ومورس الفساد على اوسع نطاق وفقا لمنهج ومنظومه يندى لها الجبين
والبديل موجود يسمع ويرى ما تقولون وسينبت من داخل الارض فجاة وانتم لا تشعرون وسيحاكمكم وسيصادر الاموال التى نهبتوها بالفساد وسيقتص منكم قصاصا شرعيا لارواح الابرياء في دارفور وشهداء ثورة سبتمبر 2013م وسيعيد للسودان مجده بعد ان يطهره ويجتث كل اثاركم تماما ..انه اتي بلا شك وتلك دورة الحياة لا تتوقف ابدا

[الناهه]

#1443846 [عبد الرحيم]
5.00/5 (1 صوت)

04-13-2016 09:44 AM
(*البديل هو ذلك الذي يخطط ويبني ما خطط بالعلم لا بالأماني وهذه لا تتوفر الا بالتكنوقراط...)

اين هم التكنوقراط الآن .. بعد 27 سنة من الاحتلال والعصر والتمكين والظلم والاقصاء والتهميش ؟

عزيزي الدكتور/ لا يوجد تكنوقراط بالمرة .. جميع الوزارات والحارات والمنارات وكل اركان السودان تكوزنت وتأخونت من الغفير الى الوزير ؟

قل لي بربك ما هي الوزارة التي يوجد بها مسئول بخلاف الظالمين والتابعين لهم غير اولي الاربة ..
يا شيخنا سعادة الدكتور لا حل الا ان الا ان يقيض الله لنا رجالا صادقين .. لا نسال عن اصلهم ولا فصلهم .... ولا جنسهم ولا بلدهم كما كان يحدث سابقاً .. الزمن الجميل قبل اغتيال البراءةوقبل ان ينبرى رجلا يعرف بانه قيادي في المؤتمر الوطني واخر قيادي بالمؤتمر الشعبي وهم يتبرصون بالسودان الدوائر

الآن لا صوت الا للمؤتمرين المتآمرين الشعبي والوطني ومن لف لفهم وكل ذبيحتهم وولغ في مواعينهم وكل مال الشعب حلالا عليه حرام على الآخرين..

بإختصار لا يوجد تكنوقراط الا هم ولا توجد رتب في الجيش الا هم ولا رتب في الشرطة الا هم فقد تمكنوا من مفاصل الشعب ليظلموا الناس تحت ستار الدين..يساندهم مجلس العلماء ومجلس الفقه وائمة المساجد... وصحفيي النظام الذين يعترفون بالكذب ... من اجل مصلحة الحزب لا من اجل مصلحة السودان..

[عبد الرحيم]

#1443810 [محمد22]
3.00/5 (2 صوت)

04-13-2016 09:02 AM
يا أخي من يقول لا بديل لقد كفر هل خلق الله كلهم في السودان مختصرين في شخص واحد وهل السودان كان غر موجود قبل هذا الغنماية وهل السودان سيموت بعده لقد ألصق الانتهازيون تلك المقولة لا بديل لهذا الهرم فاذا الامر كذلك انتظروا إنه سيموت لا محالة وقريبا كمان
وأبشروا سيكون السودان بدونه احسن واحسن شنو جننتونا لا بديل لا بديل ؟

[محمد22]

#1443767 [ود بري]
4.00/5 (1 صوت)

04-13-2016 08:17 AM
ثاتشر توفيت 8 أبريل 2013

[ود بري]

ردود على ود بري
[alaaza bit wad almsaed] 04-14-2016 10:39 PM
غير شطارتكم دي ما في شي عملها فيكم .. يعني خلاص بقت على تاتشر والزهايمر واللت والعجن / روحوا جاتكم داهية وأنتو شبه البشير الرقاص كدا

European Union [ود يوسف] 04-14-2016 07:55 AM
صحيح أن الدقة في المعلومات مطلوبة ولكن في هذه الحالة لم تؤثر على مضمون المقال ، فالموضوع لم يكن عن تاتشر ، فلا تكونوا انصرافيين ... وليكن نقدكم موضوعي ...

[عبوده السر] 04-13-2016 11:08 PM
برافو ياود برى .!!!!!
المرأه الحديديه ماتت وشبعت موت وأبدا لم يصبها الزهايمر
قبل وفاتها بل كانت تعاني من ورم سرطاني في مثانتها لعله
سبب موتها.

كاتب الموضوع كن دقيق في معلوماتك المتوفره علي الشبكه العنكبوتيه
والقراء داقسين استفذهم سؤال منو البديل وانا علي يقين ان غالبيتهم
يعلمون ان تاتشر ماتت في التاريخ الذى ذكره ودبرى.


#1443735 [سوداني حتى النخاع]
5.00/5 (2 صوت)

04-13-2016 07:39 AM
مهما كان البديل فلن يكن أسوأ من هؤلاء الكاذبين الذين يتاجرون يالدين، ويخدعون البسطاء والسذج أنهم الأنقياء الأطهار بشعارات زائفة!!!

[سوداني حتى النخاع]

#1443705 [sudanii]
5.00/5 (1 صوت)

04-13-2016 06:29 AM
ما دام عمر البشير رئيس
و ولد الصادق فى القصر
والله اي سودانى ممكن يبقى رئيس
نحتاج لحزب ثالث ينافس بشدة ويكون
فيه تداول لرئاسة الحزب علمانى يحترم الاديان
و لا يستعملها فى السياسة
على الشباب ان يقفو ضد اي
حزب لا يغير رئيسه لمدة 3 سنوات
اي حزب لا يكون له جمعية عمومية سنوية
اي حزب ليس له ميزانية مفهومة
التعامل بالدميقراطية لا بالانشقاقات
يحرم من الترشح من بلغ 65 عاما
لا يسمح لاي كان رئاسة الحزب لاكثر من 4 اعوام
يخرج العسكر من السياسة والمدن فورا

[sudanii]

ردود على sudanii
[محمد] 04-13-2016 11:26 AM
يمكن تلفى حاجة قريبة لمواصفاتك دى فى حزب المؤتمر السودانى, قرب منو وادرس وثائقه وممارساته: بالمناسبة أنا ما عضو فيه.


#1443704 [الناجى]
0.00/5 (0 صوت)

04-13-2016 06:24 AM
انا ده الناجى ممكن أكون رئيس
هو أصلا رئيسنا ده محسوب عشان نشوفلو
بديل ده ما عملاق ساكت .

[الناجى]

ردود على الناجى
[alhashimi] 04-13-2016 11:13 AM
أظنك قاصد (عمبلوق ساكت) ! هي العملقة دي سايبة؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة