الأخبار
أخبار إقليمية
لمن يتحدث المُشير (الحامض!)؟!
لمن يتحدث المُشير (الحامض!)؟!
لمن يتحدث المُشير (الحامض!)؟!


04-16-2016 06:32 PM
عثمان شبونة

* المُرجّح بداهة أن أهل دارفور ــ ولا أعني المرتزقة والجنجويد منهم ــ سيندمون كثيراً لو جمعوا سلاحهم؛ بناء على طلب سلطان الكذب وحامي حمى الخراب عمر البشير..! فالوضع لا يتطلب (العزلة من السلاح) في مظان لا أمان فيها؛ بل يتطلب المزيد من البارود في أيدي المواطنين العاديين والثائرين الذين يتوجب عليهم الإنتباه متأملين الحياة المهينة لأهلهم.. ولأن أفق الإرهاب بدأ (يتلبد) في دارفور؛ نحتاج الفطنة حتى لا ينخدع المدنيين الذين ناشدهم البشير بتسليم أسلحة تسند وجودهم في عهد الإنفلات واللا حكومة؛ وتقوّي قلوبهم في أيام الفزع الأكبر.. بينما المليشيات التابعة لتنظيم البشير تمتشق أسلحتها دون مبالاة.. ولا يُشار إلى هذه المليشيات العشوائية الإجرامية في أي نداء لجمع السلاح أو الكف عن تأجيج الصراعات؛ ترسيخ القبلية؛ النهب والقتل..!

* الوضع الدارفوري ــ بموضوعية ــ يتطلب أن يتجاوز الناس السلاح التقليدي ويتجه تفكيرهم إلى صنع (الفاتكات) حماية لموطنهم العزيز من خطط التدمير المستمر وسطوة الغرباء.. فالظروف في دارفور جاذبة للإرهابين (يطيب العيش للإرهابي في المناطق الخربة!).. مَن قتل الآلاف أمس لن يرحمهم اليوم بواسطة الأيادي المحلية أو المُسْتجلَبة..! وفي سبيل سلامته الشخصية وخوفه من المستقبل وعسر الحساب؛ يفعل البشير ما يشاء طالما ظل (مطلوقاً!)؛ وطالما لم تنل منه عيدان (ثورة!) تتوفر أسبابها يوماً بعد يوم؛ ويؤخر اشتعالها هذا التشرذم.. فكل الجبهات بحاجة إلى توحّد صلب؛ فِعلاً و(روحاً)..! إن على الحركات المعارضة المسلحة ــ كطرف في معادلة التغيير ــ إدراك قيمة الوحدة الصلبة؛ إذا كانت هذه الحركات تعمل من أجل تحرير السودان الراهن والدفع به لدولة (المُواطنة ــ العدل ــ الحرية)..! ومَن يتمعّن يكاد يقسم أن أيّة فترة استعمارية مرت على أرضنا لم تكن شيئاً يُذكر ــ بالسوء ــ مقارنة مع هذا الراهن..! وتعميماً؛ فإن الأوضاع في شتى البقاع السودانية تقتضي (التسلُّح) لأن من يحكمون لا إيمان لديهم يفوق الإيمان بالسلاح ونشر الرعب.. ولا استثمار يرجونه بخلاف (تلغيم!) الحياة وحصاد الموت.. لأن في ذلك مرتعهم (إلى حين)..! وتعميماً أيضاً؛ تكاد أنحاء السودان تصبح معزولة عن بعضها البعض في قضاياها المصيرية (مِن كوارث السدود شمالاً إلى مآسي جبال النوبة والنيل الأزرق جنوباً إلى دارفور غرباً؛ مروراً بمعاناة الشرق وتحطيم الوسط) هذه العزلة تفتح آلاف الأبواب لجرائم النظام (بعين قوية)، فلابد من كيانات ملتحمة تستشعر خطر السلطة المُحدِق ضد الكل؛ وقضية السودان (واحدة!!) مهما تعددت الكوارث وتفرقت بين القبائل..!

* بالأوهام والعَته صار مشير الغفلة (أسْقم) من الفتى (نرجس) ذلك الذي نظر لشخصه في الماء؛ ومن يومها أدمن الإعجاب بنفسه؛ أحبها بجنون صرَف حواسه كلياً عن العالم.. والحال لدى البشير أنه (لا يرى سواه!!) ولا يطيق رؤية هيئته خارج الكرسي؛ فحواسه كلها منصبة في حيزه بجنون..! لو فارق هذا الكرسي المصنوع من الدم والعظام و(المنهوبات) لخرّ صريعاً من التأثر ووحشة (الخُلْع)..! فهو الدولة (والدولة هو)..! ومما لا شك فيه أن دارفور والسودان كافة أصغر من كرسيه ولو أعجَبت السُّذج (جعجعاته) الحماسية التي يتهيأ له أثناء زبدها أن الجماهير معه..! البشير لا يعلم ــ بسبب إنسداده ــ أن سمات الفضول والغفلة والجهل هي المسؤولة عن الاحتشاد حوله؛ بالإضافة للمحشودين وهم له (كارهون)..! هل من عاقل ينحاز لقاتل؟!

* لا عدو لدارفور أقذر من نظام (الإخوان) والجماعات المستأجرة لحماية كيانهم.. فإذا لم تتم (فرتقة) دارفور من السودان الكبير لن يهدأ بال النظام (المأمور) وطاغيته الذي يعمل (بالريموت كنترول) لقصقصة البلاد؛ مسنوداً بالمرتزقة.. (جاء في القاموس؛ أن المرتزقة فئة تحارب طمعاً في المكافأة المادية وغالباً ما يكونون من الغرباء)..!

* لو انتبه الناس قليلاً لأدركوا بأن الجلبة التي يحدثها النظام حول ترحيل جامعة الخرطوم؛ ربما جاءت بقصد في توقيت ما يسمى (استفتاء دارفور) والذي هو خطوة لنزع الإقليم من خريطة السودان بتدبير سماسرة الإجرام وعلى رأسهم عمر البشير..! ولمن يفهم؛ ليس في حدث الجامعة المفاجيء ما يدعو للإنشِداه.. فكل أفعال النظام الخطيرة ــ كهذا الاستفتاء ــ تصاحبها حركة وضوضاء في جهة أخرى ذات ثِقل؛ لصرف الحواس عن طامة أكبر..! ومن قال أن جامعة الخرطوم ــ بإرثها وتاريخها المشرِّف ــ تمثل قيمة لنظام يفتقد أدنى دعائم الإنسانية والشعور الوطني..!؟ سيناريو ترحيل الجامعة هو (أنسب) خطة مُحَاكة لطمس كبائر الشأن الدارفوري أو الحد من تداوله..! بل حتى (التوجيهات) الرسمية التافهة جداً والأخبار الهوائية مثل (ترويض نهر القاش!) تُطلق بخيال المتسلطين (المهومين) غرضاً لا عَرضاً..! متى كان مجرمو الحرب مصلحين؟! فكل نبأ يستفز المشاعر أو يصنع الجدل والتندر ترغبه السلطة مهما قل صداه وتدنت أهميته في واقعنا (المكروب)..! وهكذا حال طغمة البشير؛ لا تعلو أسقف رؤوسهم أبعد من التفكير في (عصر) المواطنين بالمعاناة وحسرهم بالقهر (حتى من خلال الأخبار!) فكرامة المواطن وعِزّه تؤذي الطاغية؛ لأن الأصل فيه الاستمتاع بالأذية..!

* ربما كانت أنظار (العصابة) مصوبة لجامعة الخرطوم منذ سنوات؛ حتى جاءت اللحظة المناسبة مقرونة بطامة دارفور و(طامات) أُخر..! وربما شهية القتل العبثية (انفتحت) حسب (المزاج!) ليتذكر الشعب أن البطش قائم وهو دستور النظام الحقيقي المُفعَّل..!

* البشير الذي رسم واقعاً مضللاً ــ كدأبِهِ ــ في حواره مع (البي بي سي) ليس أمامه حيلة تدفعه لقول الحقيقة المُرة بخصوص دارفور المشتعلة؛ النازحة؛ الفقيرة (المقتولة كمداً وعمداً)؛ فكان لابد أن يتمادي في خداع نفسه مستعرضاً محاور عدة ــ متاحة صوت وصورة بمواقع الانترنت ــ هذه المحاور حاول امتطاء الوهم العريض في سردها.. لقد تحدث (بمثالية) تجعل المشاهد يشك بأن تفاصيل إجاباته عن أسئلة المذيع بخصوص التنمية والأمن وأوضاع الاقتصاد تدور حول بلاد غير السودان؛ وتُعنى بإقليم ليس هو إقليم دارفور الذي (يُقبَر) منذ العام 2003م..! البشير يدلل بأن النفي إثبات حين ينفي قصفهم للمدنيين وحرق القرى.. ويتناقض كعادته حين يقول إنهم يريدون العدل من الولايات المتحدة في تقييم الأوضاع بالسودان؛ وهو منتهك العدالة الأول بلا منازع..! ثم يتناقض حين يغالط الحال بفجاجة يحسد عليها في قوله: (الخطط التي وضعتها حكومته لمواجهة الأزمة الاقتصادية في بلاده بعد انفصال الجنوب قد أتت أُكلها وأن الاقتصاد السوداني أصبح معافى!) بينما الأسعار تتصاعد والدولار في قفز يومي يكاد على إثره أن يمد "بنجامين فرانكلين" لسانه في الخرطوم..!

ولم يسلم حلقوم المشير المبلل بحامض الغش والإدعاء حتى في الحديث عن إهتماماته الثقافية (لزوم صبغ شخصيته المريضة ببعد ثقافي عالمي) ــ فكما قال ــ يقرأ لشكسبير وأيضاً يقرأ لـ(ماكبث!!) أحد الشخصيات الدرامية للأديب المفترى عليه..! كأنه ــ البشير ــ يصر على الافتضاح بالخلط والتنطع..! مِمَّ يبالي المفضوح على مدار السنوات؟ وهو أعلم الناس بنفسه (لا ثقافة تحصِّنه؛ لا أدب؛ لا دين؛ لا عُرف) فماذا نال من شكسبير؟!.. هل فعلاً قرأ المُشير للمُشار إليه؟ وإذا صدق ــ المُخادع ــ يمكن اعتبار ماكبث وغيره من الشخصيات الشريرة في المسرحيات والروايات؛ يمكن اعتبارهم من القادحين لرذائل الطباع في ذاته المدلهمّة.. أعني المشير..!
* أخيراً.. حينما كان يكذب بغباءٍ وغِلظة لتلفزيون (بي بي سي) في قوله (ليس لدينا ممنوعين من السفر!) كان قرار منع الصحفي فيصل محمد صالح من السفر إلى بريطانيا لم يجف بعد..!
* فلمن يتحدث عمر البشير المُرتزِق بالحرب (والحوار) والحرمات..؟!
أعوذ بالله



تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 8577

التعليقات
#1446394 [وطن]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2016 09:39 AM
التحية لشبونة,كلامك هذا هو لسان جميع اهل دارفور بإستثناء الذين ذكرتهم.

[وطن]

#1446358 [عمر الياس]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2016 09:01 AM
نحن ضد امتلاك المواطنين للسلاح و ضد الحرب الاهلية التي هي الوقود الوحيد الذي تقتات منه حكومة الكيزان و لكن في عدم وجود سلطة تحمي الشعب و في فوضي و انفلات امني وجب علي الانسان حماية نفسة و الدفاع عن عرضه و ماله فاذا كانت الحكومة مغلوبة علي امرها و لا تستطيع حتي استرداد حقيبة يد مخطوفة من طالبة في قلب العاصمة فكيف لها ات تحمي انسان دارفور من القتل و اغتصاب الحقوق.

في هذا الوضع المأزوم و الايل للتدهور و اعادة السودان 600 سنة للخلف و هذا ما يسعي اليه الكيزان لأنه لا مخرج لهم سوي الفوضى الكاملة... في هذا الوضع قصد الكاتب ان الوقت غير مناسب لانتزاع سلاحهم... فمن الذي يتكفل بحمايتهم ان سلموا سلاحهم؟

الي البصيرة ام حمد

بما انك البصيرة ام حمد زات نفسها فلا عتب عليك و لكن توضيح لناس الراكوبة... الثور ادخل راسه في زئر و ليس اناء و اشارت عليهم البصيرة ام حمد بقطع راس الثور لإخراج رسه من الزئر.. لم يخرج راس الثور بعد قطع راسه فأشارت اليهم بكسر الزئر... فمات الثور و انكسر الزئر و لكن ربما كانت البصيرة ام حمد ذكية وتريد الخلاص من الثور و اكل لحمه و هنا البصيرة ام حمد تريد جمع السلاح و من بعد اكل ناس دارفور

[عمر الياس]

#1446168 [حمزة عباس]
5.00/5 (2 صوت)

04-17-2016 08:34 PM
التحية لك يا فارس الصحافة لصنديد و الشكر على المقال الروعة الدوغرى . أحسنت .

الكل يعلم بأن جماهير هذا النظام الشرير و رئيسة تتكون من طلاب المدارس الذين يُساقون عنوة بالباصات من مدارسهم و من موظفى الدولة الذين يُجبرون و يؤمرون للذهاب للقاءآت البشير الخطابية من دون إرادتهم و من بعض البسطاء و المشردين الذين يتم شراءهم بالمال العام ..

لقد رأى الجميع جماهيرية الحزب الحاكم عند وصول المشير هارباً متخفياً من جنوب افريقيا قبل شهور حينما ذرف غندور الدموع وجعر فى مطار الخرطوم رأينا عشرات الذين تم إستجلابهم لإستقبال الرئيس فأين هى الجماهير المليونية التى يتحدث عنها البعض ؟؟
و فعلاً يا استاذ شبونه , "هل من عاقل ينحاز لقاتل؟!"

[حمزة عباس]

#1446003 [ناقش أفندي ..]
4.75/5 (3 صوت)

04-17-2016 02:00 PM
أكثر من هذه الجماهير كانت تخرج للراحل محمود عبد العزيز .. وقد كان موكب تشييعه .. غاية في الإحراج لكل كيزان الغفلة بمن فيهم مشيرك يا أسامة عبد الرحيم والمدعو جلال عثمان .. تبا لحقارتكما ..

[ناقش أفندي ..]

#1445985 [البصيرة ام حمد]
4.00/5 (1 صوت)

04-17-2016 01:34 PM
رأى خاطى يا شبونة ليست السلاح حل لاهل دارفور بالعكس جمع السلاح من ايدى الناس (على الرغم من صعوبة الجمع ) افضل للانسان لان هنالك بعض البسطاء يستخدمون السلاح استخدام سىء فارى ان الحل الذى قدمته بعدم ترك السلاح اصبح بكحل البصيرة ام حمد - والبصيرة ام حمد كما يعلم الكثيرون هذه القصة وللذين لا يعلموها ان هنالك ثور اراد ان يشرب من انا وفادخل راسه فى الاناء وعلق الاناء براس الثور وصعب على الناس اخراج الاناء من رأس الثور وباءت كل محاولتهم بالفشل وكانت هنالك امراة بسيطة فى القرية مرت بالموقف فأشارت عليهم بقطع رأس الثور لتخليصه من الاناء فصارت مثلا واليوم البصيرة ام حمد (شبونة) يدعوا الى انتشار السلاح فيموت الناس -أعلم يا اح شبونه ان الانسان هو اقيم شى كل الحلول يجب ان تسعى للمحافظة عليه فيجب علينا ان نحقق الاهداف بأقل الخسائر لان التحرك اصلا من اجل هذا الانسان من اجل اعادة السلام الى داره وان يعيش عيشة كريمه والخلاص من الحكومة يجب ان تكون بأقل خسائر بشرية وان كان لك رأى اتحزم واتلزم وشيل السلاح انت لماذا يموتون هم ويتخلصوا لك من الحكومة وانت بعيد عايزة باردة - لوكانت لك ام او اخت بدارفور لشعرت بهذه المآسى ومسئولية تغيير الانقاذ مسئولية كل الوطن يجب لكل من يريد ذلك ان يشارك والا تقع المسئولية على اهل دارفور وحدهم انت لن تفعل شيئا صدقنى اكتب بس وخذ المقابل - مهنة تكسب منها لقمة عيشك على جراحات الاخرين

[البصيرة ام حمد]

#1445862 [المشتهي الكمونية]
5.00/5 (3 صوت)

04-17-2016 10:35 AM
يا شبونة لا تهتم للأصوات النشاز التي تعلق على مقالك وتصف اللص الرقاص بأنه الأكثر شعبية بين رؤسائنا ، المدعو أسامة عبد الرحيم وأمثاله ليس سوى لافتة يختبيء خلفها زبانية وتلاميذ محمد عطا المتخصصون في القتل وإدارة بيوت الأشباح ووالإرهاب الفكري ،، نعم ثلاثية الفضول والغفلة والجهل هي هي السر في الحشود البائسة حول اللص الكضاب القاتل في دارفور وغيرها من بقاع السودان - ويضاف لهذه الثلاثية عنصر رابع هو الأهم في جذب الحشود وهو شراء الحشود نفسها ، كل أهل السودان يعلمون أن عصابة الإنقاذ تفننت منذ مجيئها الشؤم في شراء البؤساء ممن ينتمون لمثلث الجهل والغفلة والفضول للإحتشاد حول اللص الكضاب الرقاص وهي حشود تقاد إلى مواقع الحشد بثمن بخس لا يزيد عن سندوتش أو وجبة فطور أو غداء أو بضعة جنيهات ، وحتى هذي يبخل بها أحيانا تجار الحشود الجماهيرية ويفضلون تحويل ثمنها إلى جيوبهم وكروشهم التي لا تشبع ، والغريب أن التنبل العبيط أضحى يصدق فعلا أنه صار معشوقا لتلك الحشود البائسة المغلوب على أمرها فما أن تكبر أو تهلل تلك الحشود البائسة إلا وتراه منخرطا في نوبة من الرقيص والعوارة التي تفقع المرارة .

[المشتهي الكمونية]

ردود على المشتهي الكمونية
[كرم الله زعوط] 04-17-2016 12:42 PM
رد على الدجاجة الالكترونية المدعو جلال عثمان انقل له مقدمةكلام الاخ / عبوده السر لأنه رد يليق بامثاله
(عجب والله من الذين أزعجهم وآلمهم قسوة شبونة وهو يعرى البلطجي السفاح الارهابي
عمر البشير ابجاعوره الفاشل .!!!!!!!)
-------------------------------------------
أفهم ان ينخدع الانسان لعام او عامين لكن ان ينخدع ستة وعشرون عاما حسوما فتلك والله هي الطامة الكبرى !!!هذاالبشكير الكاذب يكاد يتغوط الكذب من فمه قبح الله وجهه نكرة ساذج معتوه لايفقه مثقال ذرة من ساس يسوس اتت به الصدفة واحكام القدر ليحكم وطنا عملاقا اسمه السودان .. هذا القميء والله لا استطيع حتى سماعه ناهيك ان اتابع كلامه لان كلامه يطفح بالحقد والكذب والشوفونية والعوارة التي يجسدها بحق وحقيقة .. انت ياجلال عثمان اما معتوه مثل رئيسك بشةاو مخدوع او مستفيد والا فبربك ما الذى يدعوك للدفاع عن هذه النعجة الشمطاء؟؟ عجبي !!!

European Union [جلال عثمان] 04-17-2016 11:16 AM
البشير الرقاص هو الأكثر شعبية بين رؤسائنا.. دي حقيقة يا بتاع الكمونية.. ورقصه رقص رجال ورقص أبطال لا يعيبه فهو لا يرقص بفستان بل يرقص بالعصاية والسيف عشان يبسط البسطاءالذين تسخر منهم وعشان يغيظ الاعداء ويفقع مرارتهم.. بدلاً من التصفيق لصديقك شبونة لماذا لا ترد علي الاخ الأستاذ أسامة عبدالرحيم وتقبل التحدي الذي طرحه.. آآآه معليش لا يوجد منطق. يوجد عوارة فقط.


#1445839 [جرية]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2016 10:10 AM
نحن أبناء دارفور يجب نفكر في طريقه جديده تغير الموازين الجاريه, لأن عصابات المؤتمر الواطى بتنفذ مخططاتها عبر الشرذمة من أبناء دارفور المشاركين معها هذا الاجرام, نحتاج استهداف وقتل هؤلاء أولا وكل من يتواطى مع العصابة الكيزانية , والباقي هين .

[جرية]

#1445799 [عبوده السر]
5.00/5 (2 صوت)

04-17-2016 09:07 AM
أعجب والله من الذين أزعجهم وآلمهم قسوة شبونة وهو يعرى البلطجي السفاح الارهابي
عمر البشير ابجاعوره الفاشل .!!!!!!!

أريد هنا ان أذكرهم وأذكر الجميع بحديث الرقاص عمر البشير الموثق صوت وصوره
حين قال علي الملأ وهو ينفي عن نفسه وعصابته تهمة اغتصاب بناتنا ونسواننا من
حرائر دارفور:
الدارفوريه لما يغتصبها الجعلي شرف ليها ولأهلها وحقو تفرح موش تزعل.!!!!!!!!

هل يستطيع كلب عطا او أى من كلاب عطا المعلقين هنا ان ينكروا حديث كبيرهم السافل
والمنحط عمر البشير؟!!!!!!!

[عبوده السر]

#1445697 [محمد هاشم]
1.00/5 (1 صوت)

04-17-2016 03:06 AM
كلام لا يودي لا يجيب بلد ناسه ماتعرفن مالم ..، اقول الى اخي الصحفي المشكلة لا تحل بالسلاح بل بالعقل والتخطيط كفايه دمار وكفاية شحن الكراهيه بين ابناء البلد شوف ليك موضوع تاني اكتب فيهو الواحد يستفيد منو وتاخد الاجر

[محمد هاشم]

ردود على محمد هاشم
European Union [لاحس كوع] 04-17-2016 01:16 PM
نترك لك المجال للدخول كنائب في الحوار الوطني وورينا حا تحلها كيف،،،،


#1445678 [كشيب]
4.88/5 (4 صوت)

04-17-2016 01:17 AM
نسأل أن يحفظك باسمه الذي حفظ به موسي عليه السلام من فرعون وجنده واغرقهم وهم ينظرون

[كشيب]

#1445673 [كادوك]
4.50/5 (2 صوت)

04-17-2016 12:32 AM
الزول الاسمو اسامة دا ياكوز مقدود ياواحد من ارزقية الامن والله عيب عليك بعد كل هذا النهب والخراب تقول الرقاص عندو جماهير جماهيرو هم اللصوص والقتلة وسواقط المجتمع

[كادوك]

#1445665 [Ali Taha]
4.00/5 (1 صوت)

04-16-2016 11:55 PM
إقتباس: ((يتهيأ له أثناء زبدها أن الجماهير معه..! البشير لا يعلم ـ بسبب إنسداده ـ أن سمات الفضول والغفلة والجهل هي المسؤولة عن الاحتشاد حوله).

الاخ أسامة عبدالرحيم واضح من كلامه أنه مؤتمر وطني ويحمل مبادئ تختلف عن مبادئي لكن هذا لا يمنعني من تأكيد صحة تعليقه الواضح والعلاقني. الكاتب وجه إهانة غير مقصودة لأهل دارفور ووصفهم بالفضول والغفلة والجهل صراحة -- وهذا يتطلب إعتذار واضح وصريح لأهل دارفور وأنا منهم... كذلك فإنه من العار أن يعارض أي إنسان حملات جمع السلاح من دارفور وكون الحكومة تأخرت في هذه الخطوة كثيراً فهذا أفضل من ترك السلاح في أيدي القبائل ليتقاتلوا به إلي ما لا نهاية.

معارضة النظام يجب أن تكون معارضة عقلانية بلا تهور وإهانة للجماهير لكن المعارضة لأجل المعارضة فهذا من أسباب تأخر المعارضة وتقدم الحكومة.. والحكومة فعلاً تتقدم كل يوم خطوة بفضل المعارضة والمعارضين.

[Ali Taha]

ردود على Ali Taha
[عادل] 04-17-2016 11:07 AM
يا علي ليس هناك اعتذار ولا غيره لأنها الحقيقة ان اي حشد للبشير في كل انحاء السودان تكون عوامل نجاحه هي ذات المشتركات الاربعه الجهل والغفلة والفضول والتهديد ..

European Union [الدجاج عامل ازعاج] 04-17-2016 09:27 AM
هذا ما يسمي بالاصطياد في المياه العكرة ..
وهذا تعليق خبيث من كوز خبيث ..
يا دجاجة الكاتبة قصد بالحشود كل الحشود التي تمت في هذا العهد المشؤوم في كل المناطق التي دنسها هذا الرقاص بكذبه ورقصه الخايب كل هذه التجمعات حشد لها من البسطاء والسذج والفضولين فما تتذاكي ايتها الدجاجة الممعطة


#1445661 [زول ساي]
4.88/5 (4 صوت)

04-16-2016 11:39 PM
عفيت منك يا شبونة أنا زول ساي لكن بيني وبين نفسي بشعر بقيمة الصحفي الذي يملك ناصية اللغة وهي أوجب أدوات الصحفي ولكن ليس مجرد لغة التزويق والاستهلاك وانما المضمون وسبر أغوار الموضوع والفهم السليم والدقيق والتصويب الذي لا يخيب نحو دقائق الموضوع حسياً وسايكلوجياً وفضحه وبالتالي افتضاحه بأقصى ما يمكن للمفضوح أن ينفضح ليس عسفاً ولا تحاملاً بل حقاً وعدلاً نابعين من شخصية مستقيمة وشجاعة وتربية سودانية أصيلة لم تتعكر ولا بمجرد مسحة جهوية قط وخلق كريم مما يجعل القارئ يطمئن تماماً وهو يقرأ لشبونة ولا يتحسب من شيء أو لشيء مطلقاً ليجد أن شبونة قد أوفى كل موضوع حقه وزيادة ولا يملك المرء بعد القراءة إلا التأمل في كيف استطاع شبونة أن ينفس عنه كل ما في نفسه ولا يستطيع التعبير عنه حتى لنفسه مما يولد شعوراً بالامتلاء والقناعة والراحة بوجود مثل هؤلاء ممن لا تنطلي عليهم دغمسة الأمور وتهريج المهرجين - كتر الله من أمثالك وحفظك يا شبونة فأنت دليلنا المقنع بأن السودان لا يزال يخرج من أبنائه أمثلة للشخصية السودانية الأصيلة المثقفة الحقانية التي لم تطمسها السنون العجاف لحكم اللصوص الكذبة القتلة السفلة الذين لاندري من أين أتوا.

[زول ساي]

#1445650 [Truth]
5.00/5 (3 صوت)

04-16-2016 10:24 PM
و الله لم يخلق رجل فى تاريخ الديكتاتوريات مثل هذا الشاب غدا اذا اعتقلوه سوف ينجر القراء يتضايرون فى قرائتهم لحديثه و لن ينصروه فاما ان نكون قدر هذا الكاتب و الا ان نستحى من قرائة ما يكتب و لا اظنها توجد شرارة اقوى من هذا الشبونة

[Truth]

#1445634 [سوداني]
4.50/5 (5 صوت)

04-16-2016 09:19 PM
أخي شبونة حيَّاك الله، إنَّه لمن دواعي سروري أنْ يكون من بين صحافيينا من يتناول قضية دارفور بهذه الأبعاد، و أكيد المقصود من الاستفتاء هو التمهيد لفصل دارفور عن السودان، هذا ما اتفق عليه النظام مع المجتمع الدولي، و الآن يقومون بهذه الإخراجات السيئة، يُطبل النَّاس قصيراً، و لكن قريباً سيكون هنالك استفتاء سياسي لتقرير مصير دارفور، و إذا استمعت إلى رئيس حزب الاخوان المسلمين الهالك حسن الترابي، تجده يحدثك عن أن دارفور أقرب إلى الانفصال أكثر من الجنوب...عموماً جزاكم الله خيراً أخي شبونة، و نتوقع هبَّة جماهيرية لإنقاذ ما تبقى من الوطن

[سوداني]

#1445617 [أسامة عبدالرحيم]
5.00/5 (1 صوت)

04-16-2016 08:16 PM
مقال قاسي جداً لكن القسوة هنا تعود علي كاتب سطورها؛ أنت تحاول حرق المشير ولكنك تحترق بدلاً منه بلا علم منك؛ مُنعت من الكتابة الصحفية لمخالفتك لقواعد وآداب المهنة، فماذا تنتظر تالياً؟! تشجيعك لقبائل دارفور ومطالبتك لهم بعدم تسليم سلاحهم يعني شئ واحد وهو إثارتك للحرب وإسالة الدم والإحتراب القبلي الذي رأيناه وشاهدناه علي مر السنين، ولا أعرف عاقلاً يُشجع الناس علي حمل السلاح غيرك، فهنئاً لك الإثارة والبطولة في زمن العجائب هذا! ليتك ما كتبت هذه الجملة يا شبونة فلقد سطرت بها إسمك في الصحائف السوداء كمحرّض علي العنف وحمل السلاح ضد الدولة لنصل جميعاً لمستوي الحالة الليبية والسورية والعراقية ومن قبلها الأفغانية والصومالية، وهذا ما تتمناه قلباً وعقلاً حتي يرتاح ضميرك بسقوط النظام وإنتشار الفوضي غير الخلاّقة.. أما تلميحك لزيارة البشير لولايات دارفور الخمسة قبل أسبوعين ووصفك للجماهير المليونية التي إستقبلته في المُدن الخمسة بأنهم أصحاب (فضول وغفلة وجهل) فهذه تفضح بها نفسك المريضة، لكننا نشكرك علي أية حال علي إعترافك بأن الجماهير إحتشدوا ويحتشدون وسيحتشدون للبشير في كل مرة، فحتي هذه كُنتم تنكرونها وتستنكرونها منذ إنطلاقة ثورة الإنقاذ الوطني، ولكنك الآن تعترف بشعبية البشير ضمنياً وتغيظك تلك الشعبية لدرجة رمي العيب في عقول الجماهير التي تصفها بالفضول والغفلة والجهل. ألم أقل لك أن مقالك قاسي ولكن القسوة هنا تعود عليك؟!

دارفور آمنة ومستقرة بنسبة 95% (وهذا لا يسرّكم)، ولم تأمن وتستقر لهذه الدرجة إلأ بعد أن نجحت قوات الدعم السريع في سحق الحركات المسلحة التي تعشقها أنت ويدعمها الصادق المهدي (في باريس وأديس) وتؤمنون بنضالها المُسلح الذي كان سبب المعاناة السابقة كلها منذ 2003.. ثم إن البشير هو أول وآخر رئيس جمهورية في تاريخ السودان كله الذي يحظي بشعبية وجماهيرية فاقت الوصف وعصفت بعقولكم لدرجة أنها جعلتكم ترمون باللوم وبالمذمة وساقط القول علي عقول الجماهير وتصفونها بالجهل والغباء، ويا لجهلكم وغبائكم أنتم الذين تشتمون الشعب بلا وعي!

الفضائيات المحلية والإقليمية والدولية بالإضافة لليوتيوب، كلها ملئية بآلاف الفيديوهات التي تصور جماهيرية البشير المليونية في كل ولاية أو مدينة أو قرية يزورها، فهاتوا لنا فيديوهات رئيس سابق نال مثل جماهيرية البشير (بلا جعجعة ولا تسويف). إنه التحدي ألقيه بين يديكم واثقاً بفشلكم في كسب التحدي، وأرجوا في حال فشلكم ألأ تبصقوا علي الشعب وتصفوه بالجهل مرة أخري، حتي لا ينقلب السحر عليكم ويصفكم البعض بالجاهلون فتغضبون غضبة حارقة فتزوركم عبرها أمراض الزمان من ضغط وسكري وفشل كلوي، ولا نهدد بالسجن بوسائل القانون لأننا نشفق عليكم ونحس بكم وبأوجاعكم التي خلقتوها بأنفسكم، وإن لم تكن قد خلقتها بنفسك فهل من العسير عليك أن تنتقد الرئيس وما دونه بإحترام مثل غيرك من الصحفيين أم تُراك أنت الأجدر والأقدر علي الإساءة وطول اللسان؟

[أسامة عبدالرحيم]

ردود على أسامة عبدالرحيم
European Union [محمد الفاتح] 04-17-2016 08:57 PM
غريب أمرك يا استاذ اسامة عبد الرحيم , هل هناك إنسان سوِى يحمل عقلاً يدافع عن قاتل محترف و معترف بقتل عشرة الف شخص دارفورى ؟؟
هل من عاقل ينحاز لقاتل مغتصب و كذاب ؟؟

إختشى انت و من معك من هتيفة و أرزقية , غداً سيذهب هذا النظام الضعيف المتهالك إلى مزبلة التاريخ و يتم نسيانه هو وكل زبالته الذين سيقوم شعب السودان بمسآئلتهمو القصاص منهم على كل جرائمهم فى اكثر من ربع قرن من البطش و القتل و الترويع و التشريد , و ان غداً لناظره قريب .

[أسامة عبدالرحيم] 04-17-2016 02:38 PM
في زيارة البشير الأخيرة لدارفور قال بالحرف الواحد: (بعد الإستفتاء ده تاني بقية الحركات المسلحة دي ما عندنا ليهم مفاوضات ولا مناصب وأقصي حاجة ممكن نقدمها ليهم هي العفو).. عندما سمعت حديثه هذا إندهشت وقلت في نفسي: لماذا يعفو الرئيس عن الحركات بعد كل الجرائم التي إرتكبوها؟! لكن بعد قليل تفكير تذكرت أن رئيسنا الهمام صاحب القلب الواسع يشهد له تاريخه بالعفو عن معارضيه علي مرّ الزمان، وكان قد عفي سابقاً عن الترابي والصادق المهدي وأبراهيم الشيخ وأبوعيسي ومكي وغيرهم، وربما تكون هذه إحدي مساوئ البشير بإعتبار أنه (طيب أكثر من اللازم) لأنه لم يُعلق أحداً علي حبل المشنقة وكان علي الدوام ينقذ المعارضين من يد القضاء والقانون بأوامر جمهورية حاسمة.

إنت فعلاً كبير يا عمر البشير.

وعندما كان كبار المسؤولين يعارض الرئيس علي هذه المواقف كان يقول لهم: (نحن حكومة مسؤولة نلتزم بضبط النفس ولا نميل للإنتقام). وبخصوص الصادق المهدي تحديداً عندما تم سجنه لمدة شهر قبل عامين قال الرئيس أنه يتفهم ظروف المهدي التي دعته لشتم الدعم السريع ودخول السجن لأنه لم ولن ينسي أننا أخذنا منه سلطته بإنقلاب عسكري، ثم أمر المسؤولين بسحب القضية وإطلاق سراح المهدي.

وحتي إعتذار المهدي كان نتيجة ضغوطات من الدائرة المقربة من الرئيس وليس من الرئيس نفسه، فمجموعة قادة الأمن وعلي رأسهم اللواء أمن/ عباس عبدالعزيز -قائد قوات الدعم السريع- كانوا مُصرّين علي إعتذار المهدي مقابل خروجه من السجن، وطبعاً بعد خروجه خرج من السودان غاضباً، وهنا قال الرئيس للواء عباس ومجموعة الأمن بغضب شديد: (ياخي أنا قلت ليكم لو ضغطتو الإمام ده حيزعل ويلخبط لينا كل خططنا).. ولم يحسم الجدال سوي وزير الدفاع آنذاك الفريق أول عبدالرحيم محمد حسين الذي قال للرئيس أن المهدي قد أخطأ وصحح خطأه بالإعتذر وإنتهي الأمر، أما خروجه من البلد فهذا قراره الشخصي وسيهدأ ويعود بعد فترة بالطرق السياسية والدبلوماسية. عبدالرحيم قال للرئيس بأريحية شديدة: (يا عمر ياخوي المهدي ده لو ما كان إعتذر حيجي 100 واحد بكرة يشتمو الدعم السريع وحيحصل زعل وتمرد كتير وسط الضباط والجنود فكويس جداً أنو الجماعة ديل خلوهو يعتذر، هدي أعصابك وأنسي الموضوع عشان ترفع روحهم المعنوية وعشان يرفعوا ليك التمام في دارفور).. وبصراحة فقد كان حديث الفريق عبدالرحيم عقلانياً وصدق في كل كلمة وتم رفع التمام في قوز دنقو وجبل مرة.

[زولة] 04-17-2016 01:57 PM
للذين لا يعرفون هذا النكرة اسامة عبد الرحيم .. فهو ذلك المذيع الفاشل أسامة عبد الرحيم الخليفة الذي كافأته الإنقاذ نظير تزلفه و ميوعته .. كدأب الكيزان وعينته ملحقا إعلاميا ببيروت .. !!!

European Union [المكتول مغس] 04-17-2016 10:51 AM
امثالك يا اسامه كانوا يصفقون للبشير اثناء حرب الجنوب وصفقتم له عند توقيع الاتفاقية وصفقتم له بعد انفصال الجنوب وها انتم تصفقون له في حربه على دارفور وصفقتم له الان بعد حرب الابادة في دارفور وتدعون ان دارفور امنت بنسبة 95% وحقيقة الامر ان السودان كله فاقد للأمن بنسة 95% الأمن الغذائي والامن الصحي والامن العلمي وما تسريب امتحانات الشهادة السودانية ببعيدة وامثالك سيصفقون للبشير ايضا يوم انفصال دارفور عن السودان وسيلوون عنق الحقيقة بأن هذا خير للسودان مثل ما قيل في انفصال الجنوب امثالكم دينهم الدينار والمصلحة الشخصية ومن بعدكم الطوفان يا كيزان سياسة الارض المحروقة .

[ود يوسف] 04-17-2016 07:39 AM
منع الصحفي الهمام عثمان شبونة من الكتابة هو وسام شرف له ودليل على مهنيته ... لأنه يقول الحق وأنتم للحق كارهون ... قاتلكم الله ...

[فاشر] 04-17-2016 03:08 AM
من الواضح أن الكوز اسامة والكوز جلال يصطادان في الماء العكر... فهما يجردان الكلام من سياقه دون ذكاء لأن الكاتب هزمهما بالبيان الواضح القوي والموضوعي والكاتب يدافع عن دارفور ويغير عليها اكثر من كثير من أهلها.. بل حتى في العبارة التي توقف فيها الكوزين القذرين نجد أن الرسالة معممة في الآتي دون ذكر دارفور وكأن الكاتب يتحفز للأغبياء أمثال أسامة وجلال... وهذه هي الفقرة:
(البشير لا يعلم ــ بسبب إنسداده ــ أن سمات الفضول والغفلة والجهل هي المسؤولة عن الاحتشاد حوله؛ بالإضافة للمحشودين وهم له (كارهون)..! هل من عاقل ينحاز لقاتل)؟! )
وقد صدق الكاتب ففي أي مكان لا يهتف إلا الجهلاء للبشير وحق لأهل دارفور الاحتفاء بهذا المقال التاريخي وتكريم الكاتب0وقد شارك بعض ابناء دارفور في تكريمه من بالساحة الخضراء0وليموت الكور الامنجي اسامة وزميله الارعن جلال بغيظهما

[soho] 04-17-2016 02:07 AM
أسامة عبد الرحيم
دعك من الشعب السوداني !!! هل أنت مصدق الكلام الكاتبه ده ؟؟؟؟؟
كن رجلاً مرة واحدة في حياتك فالكذب ليس من شيم الرجال .

[norantud] 04-17-2016 01:12 AM
ارجو ان تكون موضوعيا دون تضخيم علما بأني أوافقك لحد ما في قسوة عباره شبونه بالرغم من يقيني بأن قلبه على البلد

[قرفان من الكيزان] 04-17-2016 12:23 AM
كـــــــــــــــاك كـــــــــــــــاك كـــــــــــــــاك كــــــــــــــاك
كـــــــــــــــاك كـــــــــــــــاك كـــــــــــــــاك كــــــــــــــاك
كـــــــــــــــاك كـــــــــــــــاك كـــــــــــــــاك كــــــــــــــاك
كـــــــــــــــاك كـــــــــــــــاك كـــــــــــــــاك كــــــــــــــاك
كـــــــــــــــاك كـــــــــــــــاك كـــــــــــــــاك كــــــــــــــاك
كـــــــــــــــاك كـــــــــــــــاك كـــــــــــــــاك كــــــــــــــاك

[A. Rahman] 04-17-2016 12:20 AM
لم أكن اتصور أن يكون منافساً للمشير في انحطاطه و سوء منبته مثلك يا من تدعى أسامة. هذه الحكومة منذ قدومها لم تعرف غير العنف ثم العنف، بس وجعتك دعوة شبونة دي؟ الم تسمع منذ يونيو 89 بتجييش الدفاع الشعبي و الدبابين و المرتزقة و الدعم السريع و أولاد الزواني؟ لماذا لم نسمع رفضك للعنف؟ و واضح ان كلام شبونة لمس وتراً حساساً من انتهازيتك، لذلك تتمنى لهذه الحكومة بطول البقاء لأجل راحتك و نغنغتك التي تبرز من خلال أسطرك، لعنة الله عليك و على أمثالك.

European Union [لاحس كوع] 04-17-2016 12:18 AM
اسامة عبد الرحيم النظام نفسه يقول اخذناها بقوة السلاح والدايرة يجي يأخذها بالقوة،،،
الدفاع عن النفس واجد على كل فرد، النظام الفاسدُ اهله مسّنا كلنا بسوءِ كبير يقتُل فينا كل لحظة ،ذهب بكل شيئ جميل نحبه ،لذلك ما قاله رجل السودان الاول عثمان شبونة هو والله الواجب،،،،، سوف يسقط النظام كما اعلم بان اني سوف اموت يوماً ،يقيني بان النظام الفاسد العفن سوف يسقط لا محالة وعندها الحساب عسير حتى مع الذين يطبلون لهذا النظام ، خلاصة القول النظام انتهك كل حرمة وكل كرامة وكل انسانية لنا لذلك وجب الدفاع عن النفس، اتمنى ان تكون قد فهمت شيئاً،،،، يا اسامة
لك كل الحترام عثمان شبونة

[الثورة انطلقت] 04-17-2016 12:11 AM
اسامة عبد الرحيم ابن معسكر طلائع الجهاد سامر الليل مع التعلمجية يتحدث عن الاخلاق .... يجب ان تدافع عن النظام فزواله يعني زوال الساتر الذي ازاولوه التعلمجية في ثكناتهم و تعرف ماذا اقصد ...بعد زوال النظام سوف نعاقبك بالشرع الذي سخرتم منه طوال ربع قرن من الزمان .
يا سمية هههههههههه

[سوداني] 04-17-2016 12:11 AM
يا أسامة عبد الرحيم، أنا لا أدري أكان هذا هو اسمك الحقيقي، أم أنَّك تتخفى خلفه، عموماً دفاعك المستميت عن الجاهل البشير المغتصب السفَّاك القاتل، عليه من الله ما يستحق...هذا الدفاع لن يغير الحقيقة في شيء، و الله الذي لا إله غيره أسوأ رئيس مرَّ على السودان منذ الاستقلال هو هذا الشؤم الجاهل عمر بنقو، و له يوم نحسبه قريب بإذن الله.

European Union [جلال عثمان] 04-16-2016 11:39 PM
عفارم عليك أيها الليث أسامة عبدالرحيم. هو ده الكلام المليان وريحتني تمام. خلينا نشوف نتيجة التحدي ده شنو مع أني متأكد أنهم حيردموك شتائم وإهانات (كعادتهم).

وأنت يا عثمان شبونة كلامك الذي وجهته لاهل دارفور ينقط عنصرية وغل وكراهية فأنت تصفهم بالجهل لأنهم إستقبلوا الرئيس البشير وتطالبهم بأن لا يسلموا أسلحتهم للحكومة وده يؤكد أنك فعلاً تفتكر أنهم جهلاء لكن راجياك مفاجأة كبيرة.. والمفاجاة هي أنهم حيسلموا سلاحهم ويثبتوا ليك أنك أنت الجاهل وهم العقلاء. أعتذارك واجب يا شبونة. كن رجلاً وأعتذر للدارفوريين عن إهانتك دي بدون مماطلة وتسويف ولف ودوران كعادتك..... أو أمشي أنت دارفور وشوف كم واحد حيستقبلك ذي إستقبال البشير.. ما حيعرفوك زاتو لأنك نكرة.

[الراجل] 04-16-2016 11:27 PM
مقال قاسي جدا ....انشالله يكون حرق حشاك بس نحن ريحنا وسر بالنا


#1445603 [ود التوم]
4.00/5 (3 صوت)

04-16-2016 07:28 PM
اووووووووووووو لك التحيه شبونه خطاب ثوري قوي شديد

[ود التوم]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة