الأخبار
أخبار إقليمية
ندوة في مجلس اللوردات البريطاني عن «الإبادة الجماعية في السودان تدعو المجتمع الدولي والمملكة المتحدة إلى التحرك العاجل
ندوة في مجلس اللوردات البريطاني عن «الإبادة الجماعية في السودان تدعو المجتمع الدولي والمملكة المتحدة إلى التحرك العاجل
ندوة في مجلس اللوردات البريطاني عن «الإبادة الجماعية في السودان تدعو المجتمع الدولي والمملكة المتحدة إلى التحرك العاجل


04-17-2016 04:29 AM
خالد الاعيسر

لندن ـ أقيمت في مقر مجلس اللوردات البريطاني امس ندوة مشتركة نظمتها جامعة «كوين ميري» في لندن ومنظمة نشر السلام (شن)، وذلك تحت عنوان «الإبادة الجماعية الآن في السودان وبورما: دروس من الماضي القريب»، بحضورعدد من اللوردات والنشطاء في المنظمات الانسانية والاساتذة الجامعيين والمختصين والإعلاميين والمراقبين للشأن السياسي في الدولتين. وقدم الندوة رئيس تحرير ملف افريقيا في مجلة «الايكونومست البريطانية، الكاتب المتخصص في الشأن الافريقي ريتشارد كوكيت.
وقال المنسق الأسبق للانشطة الانسانية التابعة للأمم المتحدة في السودان، البروفيسور موكاش كابيلا، إن الحديث عن مآسي دارفور في السودان والروهينجا في بورما يجب ألا يتوقف، مشيرا إلى انحسار الاهتمام الدولي بهذه القضية بعد دخول القوات الدولية في 2007. وشدد على ان هذه القوات «لم تستطع ان تقدم الكثير بسبب المضايقات التي ظلت تتعرض لها من النظام السوداني وانشغال المجتمع الدولي بقضايا اخرى في بلدان كثيرة».
وتعليقا على الاستفتاء الذي انتهى مؤخرا والانتخابات الرئاسية التي جرت في السودان العام الماضي، قال: «الديمقراطية في السودان ما هي إلا شعارات لتغطية جرائم وفساد نظام أجرم في حق مجتمع كله من الضحايا».
واضاف أن ثمة تشابها كبيرا بين الأوضاع في دارفور وبورما لما للمنطقتين من ثروات كبيرة وتشابه في المجتمعات المسلمة. وقال: «المرارات التي شاهدتها في السودان تدفعني للصلاة كل يوم سائلا الله أن يطيل عمر الرئيس السوداني، عمر البشير، حتى أشهد ضده في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بعد القبض عليه، إذ هو الذي خطط لكل هذه الجرائم المرتكبة في دارفور».
وانتقد القانوني والباحث في «معهد التنمية الافريقي» في جامعة كورنيل الأمريكية، احمد حسين آدم، موقف المجتمع الدولي قائلا: «دارفور الآن تحت السيطرة الكاملة لقوات «الجَنْجَويد» وعصابات القتل والتشريد الموالية للنظام السوداني والتي ظلت تمارس أبشع انواع القهر، مدعومة من قوات الدعم السريع التابعة لجهاز الأمن والمخابرات الوطني».
واوضح ان قوات البعثة المشتركة للاتحاد الافريقي والأمم المتحدة بدارفور (اليوناميد) «لم تفعل الكثير»، وان الاستفتاء الذي جرى مؤخرا «جاء خدمة لأجندة خفية هدفها تدمير وتفكيك معسكرات النازحين وخلق واقع ديموغرافي جديد يتماهى مع خطط الحكومة السودانية الهادفة لتمكين الجنجويد وفرض سطوتهم». وأضاف ان «حديث الحكومة السودانية عن تحرير منطقة جبل مرة يأتي متسقا مع تلك الأجندة الخفية ويمثل البداية الحقيقية للمرحلة المقبلة».
وطالب آدم المجتمع الدولي بضرورة الضغط للحد من معاناة سكان الاقليم، وناشد المملكة المتحدة للاضطلاع بدورها في ضمان احترام حقوق الانسان في الاقليم وقيادة تحالف دولي عريض للضغط على النظام في الخرطوم. وطالب في الوقت نفسه دول الاتحاد الاوروبي بألا تقع فريسة لأجندة النظام السوداني بتحويل سياساتها بفعل الضغوط التي افرزتها ازمة اللاجئين والهجرة غير الشرعية التي اجتاحت اوروبا مؤخرا، والتي نالت بموجبها الخرطوم مبالغ طائلة من الاتحاد الاوروبي للحد من الهجرة غير الشرعية.
وقال: «هذه الاموال ستستخدمها الحكومة السودانية في شراء السلاح لقتل شعبها». واتهم جهاز الأمن السوداني نفسه بـ»التورط في عمليات تهريب اللاجئين القادمين من دول القرن الافريقي وتسهيل عبورهم للحدود السودانية في طريق الهجرة إلى اوروبا».
وأضاف: «نحن عندما نطالب المجتمع الدولي للاضطلاع بمسؤولياته الاخلاقية والقانونية لايقاف الإبادة الجماعية والانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان في السودان، فهذا لا يعني اننا سنعتمد عليه كليا. فشعبنا قادر على الدفاع عن نفسه، وهذا ما ظل يحدث من سنوات طويلة. لكننا نطالب بريطانيا بالتحرك العاجل لحماية سكان دارفور لأنها امام التزام تاريخي واخلاقي تجاه السودان باعتبارها الدولة المستعمرة السابقة».
وطالب المجتمع الدولي بعدم تجاهل قضية العدالة وملاحقة المسؤولين السودانيين في المحكمة الجنائية الدولية. وشن هجوما لاذعا على الرئيس السوداني بالقول: «البشير لن يتخلى عن السلطة طواعية لأنها، بالنسبة له، حصانة من عدالة الشعب والعدالة الجنائية الدولية. والحوار الوطني ما هو إلا شراء عمر جديد للرئيس المطلوب للمجكمة الجنائية الدولية».
ووصف آدم خريطة الطريق التي تتبناها الآلية الافريقية رفيعة المستوى – التي يقودها الرئيس الجنوب افريقي الاسبق ثامبو امبيكي ـ بأنها «فاشلة ومنحازة للنظام، ولذا فهي لن تقود إلى عملية سلام شامل».
وأدان ضرب واعتقال المتظاهرين من طلاب جامعة الخرطوم، وقال إن «عدم ايقاف الإبادة في دارفور شجع البشير على توسيع رقعة الإبادة في ارجاء السودان كافة».
وتحدثت في الندوة مديرة قسم القانون والجرائم الدولية المنظمة في جامعة كوين ميري، البروفيسورة بيني غرين، مشددة ان ما تم في كل من بورما ودارفور «يمثل جرائم منظمة. وليس من المقبول للمجتمع الدولي ان يسمح بالهروب لمن قاموا بجرائم الإبادة الجماعية مهما طال الوقت».
وتناول عدد من المتحدثين الحرب الدائرة حاليا في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق بالسودان كامتداد لحرب الإبادة في السودان لمن وصفوهم بالاقليات غير العربية.
وقد حضر الندوة «مستمعا» الوزير المفوض في سفارة السودان في لندن محمد عثمان عكاشة، والذي انسحب قبل انتهاء الندوة بدقائق قليلة من دون مشاركة أو إبداء أي سبب لمغادرته.
القدس العربي


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 12824

التعليقات
#1446227 [عبدالمنعم عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2016 12:20 AM
من مصلحة المجتمع الدولى استمرار النظام وخصوصا لتامين الوضع فى دارفور صاحبة الثروات التى يعلمها المجتمع الدولى من ايام نميرى ويتلمظ شوقا لبلعها. المعارضة الحقيقية لم تشارك فى كل الاعيب الاتحاد الافريقى الذى تخشى اغلبية دوله من تغيير حقيقى فى السودان يكون نموذجا يحتذى .استمرار موقف المعارضة الحقيقية يعنى الاستعداد للانتفاضة التى اصبحت رياحها تهب على الابواب

[عبدالمنعم عثمان]

#1446218 [murtada eltom]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2016 11:24 PM
SO many conferences of this type being performed,,but the outcome is only under media shadow carrying a minor effect to this brutal regime,,The main request to Europian countries.and usa ,is to track this Bashir and high jack him where ever he fly,

[murtada eltom]

#1446171 [القلم الحر]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2016 08:49 PM
شافوا السودان مستقر دايرين اخربوه زى سوريا واليمن اين الاباده الجماعيه اين جثث القتلى . هل ترون البراميل المتفجره فى سوريا ام لا .ماترون ايها اللوردات القتل فى فلسطين امام كاميرات القنوات ام انتم عمى عماكم الله يايهود ياحاقدين .قال اصلى كل يوم شر البليه مايضحك عن اى صلاه تتكلم يهودى حاقد قاتلكم الله .

[القلم الحر]

#1446167 [جمال هارون -]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2016 08:24 PM
احمد أدم بقى يولول من بعيد لبعيد قنع من خيراً في حركاته المسلحة العنصرية التي اذاقت شعب دارفور الويل والثبور .
المفروض أولاً يمسكو عبد الواحد وابو القاسم امام ومنوي وجبريل وأبو قردة هؤلاء الفاقد التربوي قضو على ما تبقى من نسيج اجتماعي في دارفورربنا حا يسألهم عن كل روح زهقت لانهم كتلو الناس المسالمة ودخلو ام درمان وقتلو اهلها وعاسو فيها فساد
دارفور اصبحت امنة كما قال البشير ، دايرينكم تثلتو العكس وخلو الثكلبة والنفاق والتضليل .

[جمال هارون -]

#1446071 [No compromise]
5.00/5 (1 صوت)

04-17-2016 03:24 PM
خلي نومك يكون نوم ديك في الحبل ما تدقس ريحة شمارك باقة بقيت كرة مقنطرة جاهزة قون مضمون عقار قدامك وجبريل وراك ومني فوقك ونور قصادك وعرمان علي بعد امتار منك وتاور body guard of you ,very hard choice what you like this free choice

[No compromise]

#1446018 [النمر]
5.00/5 (3 صوت)

04-17-2016 02:17 PM
اللهم اجعل هذة الصورة حقيقة لعمر البشير آآآآآآآآمين

[النمر]

#1445937 [وطن الجدود]
5.00/5 (4 صوت)

04-17-2016 12:18 PM
باذن الله وحوله وقوته فان شعب السودان وهم من سيقتص من القتلة والظلمة قريبا ...ودعك من مجلس اللوردات ..ومجالس الأمن..لانها مجالس صورية وانتهازية..لتعمل لمصالح بعض الدول المسيطرة عليها

[وطن الجدود]

#1445923 [الباشكاتب]
5.00/5 (2 صوت)

04-17-2016 11:57 AM
ما ديلا يا احمد حسين ويا اهلنا الانجليز. طرح راقى ومثير للاعجاب .
لا تتركوا قضايا الهجره والنازحين تغطى على قضايا دارفور والمنطقتين والروهينقا . وليعلم الكيزان اللعينين بأنهم مراقبون ومرصودون فى كل صغيرة وكبيرة .

[الباشكاتب]

#1445913 [محمد]
3.00/5 (1 صوت)

04-17-2016 11:38 AM
لدي اعتراض كيف تصورونه كالاسد امام المشنقه لم يفعلها الا الشهيد صدام واعتراضي على من يريد ان يصلي لمد عمرالبشير ليشهد ضده ولايعنيه عذابنا

[محمد]

#1445883 [الناهه]
5.00/5 (2 صوت)

04-17-2016 11:14 AM
من الواضح جدا ان السودان لايمثل اهميه ولا اولويه للمجتمع الدولي في الوقت الحالي الا مجرد بلد ذات وضع متأزم ومتخلف اقتصاديا وسياسياتعاني مثلها مثل اي دوله منخلفه تفرخ اللاجئين والنازحين كل يوم وتعاني الحروب الاهليه
ومثل نظامها معارضتها وجهان لعمله واحده بما ان المعارضه فشلت في استمالة المجتمع الدولي نحو ازمات السودان في انتظار ان يحنو عليها النظام الحاكم ويتنازل لها عن الحكم او يشاركها فيه مما اربك حسابات المجتمع الدولي ومجلس الامن ايضا وجعله يقف محتارا في انتظار ما يثمر عنه حوار الوثبه والاطتفاء بالتلويح والتهديد وخرط الطريق

[الناهه]

#1445864 [زول ساي]
3.50/5 (4 صوت)

04-17-2016 10:38 AM
ووين خالد المبارك المستشار بالسفارة والأفندي تلقاه حضر لكنه احجم عن الدفاع عن النظام

[زول ساي]

ردود على زول ساي
[الحازمي] 04-17-2016 05:20 PM
قيل أن الافندي يعمل في قطر


#1445852 [كمال الشناوي]
5.00/5 (5 صوت)

04-17-2016 10:24 AM
قاتل الروح ما بروح؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لا من عذاب الدنيا و لا من عذاب الآخرة ؟؟؟؟؟؟؟

[كمال الشناوي]

#1445845 [Justice]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2016 10:19 AM
Dear Writter,

Just to let you know that my religion (Christianity)/faith teaches me that Bashir, like any other person, can kill the body "jasad" but not the spirit Roh"
"

[Justice]

#1445824 [جرية]
3.00/5 (3 صوت)

04-17-2016 09:48 AM
المجمتع الدولي هو الآخر أصبح ليس لديه شئ ليفله تجاه نظام الأباده الجماعية فى السودان غير الشب والرصد عن بعد كما تفعل الدول العربية تجاه اسرائيل.

[جرية]

#1445816 [قيردون]
5.00/5 (2 صوت)

04-17-2016 09:27 AM
وقال المنسق الأسبق للانشطة الانسانية التابعة للأمم المتحدة في السودان، البروفيسور موكاش كابيلا، إن الحديث عن مآسي دارفور في السودان والروهينجا في بورما يجب ألا يتوقف، مشيرا إلى انحسار الاهتمام الدولي بهذه القضية بعد دخول القوات الدولية في 2007. وشدد على ان هذه القوات «لم تستطع ان تقدم الكثير بسبب المضايقات التي ظلت تتعرض لها من النظام السوداني وانشغال المجتمع الدولي بقضايا اخرى في بلدان كثيرة».

ليس الامر انشغال المجتمع الدولي بقضايا اخرى في بلدان كثيرة فحسب بل قل غض المجتمع الدولي النظر عن ما تشاء واثارة بعض القضايا حينما تشاء.
اخونا آدم لا تعولوا كثيرا على المجتمع الدولي فميزانهم لا يكيل الا بمكيالين.
اسأل الله ان يصلح حال البلاد والعباد وأن يولي علينا من يخافه ويخشاه وان يحفظ السودان واهله من كل سوء ومكروه.

[قيردون]

#1445731 [السماك]
5.00/5 (2 صوت)

04-17-2016 07:25 AM
نعم .. لا بد من التضييق على القتلة المجرمين داخلياً وخارجياً حتى يساقوا إلى منصة العدالة الوطنية والدولية .. فالكلمة الصادقة التي تعبر عن الضمائر الحرة أمضى من طلقات البنادق .. وهي أداة بعيدة المدى تطال المجرمين ولو بعد حين ..

ما يحدث في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق منذ 2003م هي جرائم حرب وجرائم إبادة جماعية موثقة لأعراق بعينها .. وأمثال تلك الجرائم مستحيلة الحدوث في أي بلد ما لم تكن قد صدرت بها أوامر من رأس السلطة في مركز القرار السياسي .. وهم لا بد أنهم واقفون يوماً ما أمام العدالة .. وأصواتنا مجتمعين سوف تسرّع بوقوفهم على تلك المنصات ..

[السماك]

#1445705 [نزار العباد]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2016 05:16 AM
On March 4, 2009 Sudanese President Omar al Bashir, became the first sitting president to be indicted by ICC for directing a campaign of mass killing, rape, and pillage against civilians in Darfur. The arrest warrant for Bashir follows arrest warrants issued by the ICC for former Sudanese Minister of State for the Interior Ahmad Harun and Janjaweed militia leader Ali Kushayb. The government of Sudan has not surrendered either suspect to the ICC.

[نزار العباد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة