الأخبار
أخبار إقليمية
الحكومة : السلام خيارنا بالتفاوض أو بـ “حاجات تانية”
الحكومة : السلام خيارنا بالتفاوض أو بـ “حاجات تانية”
الحكومة : السلام خيارنا بالتفاوض أو بـ “حاجات تانية”


04-17-2016 06:22 PM

قطعت الحكومة بأن السلام والأمن خيارها سواءً بالتفاوض أو بـ (حاجات تانية) وأنها لن تمل للدعوة إليه لتأمين الضعفاء والأرامل والعجزة، وقالت وزيرة الرعاية، رئيس اللجنة العليا للإسناد والسلام الاجتماعي مشاعر الدولب لدى تسليمها قافلة الدعم والإسناد لولاية النيل الأزرق أمس، إن الولاية لا تزال مستهدفة من التمرد، وأنهم سيظلون محافظين عليها. واعتبرت تدشين قوافل الدعم ونفرة الخير الكبرى لديوان الزكاة بكلفة (22) مليون جنية، دعماً للسلام الإجتماعي، وتحريكاً للطاقات وتأكيداً لأهمية الزكاة في تحقيق معاش الناس، وقالت مشاعر الزكاة أصبحت مؤسسة اجتماعية واقتصادية وهي مؤثر اجتماعي واقتصادي.
من جانبه أعلن والي النيل الأزرق حسين يس حمد مد أياديهم بيضاء لحملة السلاح لأجل الإنضمام لركب السلام، وإن كُتب علينا القتال مستعدون للحرب، وقال (لن يؤتى السودان من الولاية).


اخر لحظة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2019

التعليقات
#1446479 [mansour]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2016 12:11 PM
جاهزين

[mansour]

#1446426 [Kori Ackongue]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2016 10:32 AM
The word Mashaer means "Feelings", but she is without feelings as the name indicates. Did you go the Nuba Mountains Region to beg honey and valuable products that you don't have them in Hamdy Triangle, is it beauty of hate, sure we do not like it either, do we? The freedom fighters have heard you perfectly, for this is the fourth highest personnel to declare about the end of rebels and one said within one week to one month the region would be given clean as the Chinese made plate is. Now it is over one month and instead of that you have lost around (9) big military ranks, being leaders of the regiment, then what about the soldiers, only the days will tell. For that shock your regime could mount over (500) missiles and barrels of the destructive weapons, hence all of them or 95% of them had hit the natural resources, the villages lives to kill children, women and the elders plus some youth, whom all of them were civilians. In El Obied town again Ahmed Mohammed Haroun had opened his closed massacring mouth, by saying the most reactive and inciting to kill words; ordering the militia who are mostly from Northern Kordofan State to kill any body they face him, her while marching to launch their attack against the civilians not the rebels correctly. We know that your minds have lost the direction and the shock is greater than what your previous reversed words were announced. Let the days talk, for the worse BBF cadre's project in Sudan for depopulation and the deployment of new mercenaries to occupy the region seems to have been aborted and finally. God knows why you are so angry and did not confess that you have lost the battle. I think that you have read the history which talked about the famous "Spears Throwing Men", " Rumat Al Hadag" it is just that history is honest somehow to repeat itself in the right inherited manner. Continue killing the children and inciting hate by more killing the innocent people and you know what that mean for the coming generations.

[Kori Ackongue]

#1446299 [كمال الشناوي]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2016 07:23 AM
الاستاذة مشاعر الدولب يا فاتية يعني السلام نعم سوف ياتي بالحوار لكن بعد محاسبة البشير وزمرته والقصاص حا يكون بالرصاص يا مشاعر يا فاتية وبالحاجات التانية انتي عارفه وين محلتها يا وسخ يا متسلقة وعلى فكرة انا بسكن قريب لبيتكم وخلي عندك أسلوب أول امس قلتي أضربوهم كو واكلوهم جم وهذه لفة الشوارع لغة أهل الانقاذ الاوباش يا فاتية غدا سوف تشرق شمس الحرية وتلد حواء السودان أزهريا وعبدالخالق جديدا والشريف حسين ومحمد احمد محجوب منقذا ونحن ليس من دعاءة الحرب ولكن عند صعيرها نصبح أهلها ونتولى أمرها يا فاتية الانقاذ..........؟؟؟؟؟؟؟ .......... تشرق غدا شمس الحرية ونعيش في الزمن الفلاني ويملأنا الفرح الطفولي يا بلادي يا بلادي يا أبية .

[كمال الشناوي]

#1446157 [حاجات تانيه]
5.00/5 (1 صوت)

04-17-2016 07:59 PM
"حاجات تانيه " و "كل الحتات باعوها"

[حاجات تانيه]

#1446139 [Truth]
5.00/5 (1 صوت)

04-17-2016 07:03 PM
حاجات تانية حاميانى طيب بنسمع فى الكلام دا من اول شهر للانقاذ

[Truth]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة