الأخبار
أخبار إقليمية
ارتفاع أسعار الدولار.. خلل السياسات
ارتفاع أسعار الدولار.. خلل السياسات
 ارتفاع أسعار الدولار.. خلل السياسات


04-20-2016 12:21 PM
تقرير: إشراقة الحلو - عماد حسن



ما زالت أسعار الدولار توالي الارتفاع، وأرجع عدد من الخبراء والمختصين الأمر إلى القيود المفروضة من قبل البنك المركزي على حركة النقد الأجنبي، داعين الحكومة إلى توظيف ما تحصل عليه من دولارات بصورة صحيحة، موضحين أن أثر التوظيف سوف ينعكس على السوق الموزاي من خلال انخفاض الطلب على الدولار.


*السوق الموازي
يرى الخبير المصرفي شوقي عزمي أن ارتفاع الدولار في السوق الموازي بسبب التوقف عن التعامل مع القنوات الرسمية والبنوك باستثناء عمليات الصادر، وقال إن أغلب التعامل يتم في السوق الموزاي، مشيراً إلى وجود فجوة كبيرة بين السوقين، وقال إن البنك المركزي فشل في توفير العملات الأجنبية التي تغطي الاحتياجات الأساسية لظروف عديدة يتعلق بعضها بالحصار الاقتصادي وضعف ودائع الدول الصديقة والالتزمات المالية تجاه الدول الدائنة، مشيراً إلى أن التعامل في السوق الموازي يتم بصورة علنية، مشدداً على أهمية التعاون بين بنك السودان المركزي والجهات ذات الصلة لسد الفجوة وخلق بيئة استثمارية خالية من التعقيدات واستقطاب الودائع من الدول الصديقة لتحقيق عائدات أفضل.
وأوضح مصدر فضّل حجب اسمه، أن الزيادة المضطردة في سعر صرف الدولار بسبب اعتماد الحكومة على رسوم عائدات نفط الجنوب في ظل انخفاض أسعار النفط العالمية.
*سلع كمالية
وأوضح نائب اأمين العام السابق لاتحاد الصرافات عبدالمنعم نورالدين أن احتياجات السودان من النقد الأجنبي تزيد على حسب الطلب، وأن بنك السودان يضخ الدولار حسب الاحتياجات للسلع الضروية من أدوية وغيرها، وأشار إلى سياسيات واضحة في هذا الجانب، حيث يتم تمويل البنوك التجارية وفقاً للتقارير التي ترسل إلى البنك المركزي ويتم التمويل مباشرة للسلع الضرورية، وعزا ارتفاع الدولار في السوق الموازي لتغطية سلع غير ضروية تجد رواجاً عالٍ مثل الكريمات أو الخمور، حيث يلج مستوردوها إلى شراء الدولار من السوق الموزاي، وبنك السودان يوفر الدولارات للسلع الأساسية فقط، ويلج التجار إلى السوق الأسود لتوفير الدولارات مهما ارتفع سعره.
وقال صاحب شركة خدمات مالية فضّل ححب اسمه، إن سعر الدولا قفز من 12 جنيهاً إلى 14 جنيهاً خلال أسبوع، مشيراَ إلى عدم توفره بسبب ضعف الصادرات وإحجام المغتربين عن تحويل أموالهم إلى السودان عبر الطرق الرسمية، داعياً إلى توفير بعض الحوافز لتشجيعهم على إدخال أموالهم عبر النظام المصرفي.
*العرض والطلب
وأرجع مدير القطاع الأوسط ببنك الادخار عمر حسب الرسول الارتفاع إلى مسألة العرض والطلب، مشيراً إلى أن هناك طلباً كبيراً وقلة في العرض مما أدى إلى رفع قيمة الدولار أمام الجنيه، مشيراً إلى ضعف حجم النقد الأجنبي الوارد إلى البلاد، بالإضافة إلى ضعف الاستثمارات، وكشف عن بعض الإجراءات من قبل البنك المركزي أدت إلى عزوف المغتربين عن إدخال أموالهم عبر الجهاز المصرفي خاصة تحديد السعر والإبلاغ عن الأموال، وأشار إلى قيود على حركة النقد الأجنبي، داعياً إلى أهمية ضخ عملة أجنبية، بالإضافة إلى العدول عن السياسات التي أدت إلى عزوف المغتربين عن إدخال أموالهم بالطرق الرسمية وتوفير مزيد من الحوافز.
*طريقة جديدة
وحسب آراء الخبراء فإن الحظر المفروض على التحويلات البنكية في إطار الحصار الاقتصادي المفروض على السودان أسهم في ارتفاع أسعار الدولار أمام الجنيه السوداني، وفتح نوافذ جديدة موازية للنظام المصرفي وقال أحد المستثمرين فضّل حجب اسمه، (ابتكرنا طريقة جديدة هي دفع المبلغ بالجنيه السوداني واستلامه نقداً أجنبياً في الخارج ( جوبا _ دبي _ القاهر _ باريس وغيرها)، وقال إن الصرافات أحياناً تلجأ إلى شراء الدولار من السوق الأسود لتوفير النقد الأجنبي.
*خلل هيكلي
وقال الخبير الاقتصادي عبدلله الرمادي إن الاقتصاد السوداني يعاني من اختلالات وتشوهات متمثلة في إنفاق حكومي مترهل غير مسبوق، والاقتصاد السوداني يتحمل ما يعادل إنفاق 20 دولة على ما يسمى بنظام الولايات، أي إنفاق في قطاع غير منتج (انفاق تضخمي)، وأشار إلى التصاعد المستمر في قيمة سعر صرف الجنيه مقابل الدولار ولا يمكن التغلب عليه إلا بإصلاح الخلل الهيكلي في الاقتصاد، وقال إن المعالجة تتم بزيادة الإنتاج والإنتاجية، وأضاف أن ما تنفقه الحكومة على نظام الحكم المترهل يعادل 61% من الميزاينة، منها 33% مخصصات ورواتب كبار المسؤولين.
*حلول مؤقتة
وأوضح الأستاذ بجامعة المغتربين وخبير الاقتصاد محمد الناير أن المعالجات الاقتصادية في سعر الصرف على المدى المتوسط والقصير تعتمد على زيادة الإنتاج والإنتاجية وتحديد الإنتاجية ولكن على المدى القصير يجب الاستفادةىمن الاستثمارات من دول الخليج والحصول على ودائع أو قروض وتحقيق التوازن في الميزان التجاري وتطبيق منشور البنك المركزي الذي يوضح استلام العملات داخلياً بالنقد الأجنبي وتطبيق حزمة من الحوافز تساعد على توفير النقد الأجنبي.


آخر لحظة


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 8342

التعليقات
#1448153 [سوداني]
3.50/5 (2 صوت)

04-21-2016 08:11 AM
كتب علي السودان ان لا يحكمها الا أرازل القوم من اول رئيس الي ان تقوم القيامة
على الشعب ان يعرف هذه الحقيقة وكل واحد يخطط لمستقبلو على هذا الاساس والامر لله من قبل ومن بعد

[سوداني]

ردود على سوداني
[[email protected]] 04-21-2016 11:43 AM
زالله كلامك صاح اقتصاد يدار برزق اليوم باليوم وجبايات ومكوس تصرف على شراء الذمم ومخصصات الآلاف الدستوريين والعاملين بالحزب الحاكم فقط هو ما يعرفونه وفاكين فينا ما يسمون بالدكاترة ناس محمد الناير وعادل عبد العزيز ومين التوم كلاب كل حكومة والمطبلين لكل قرار حكومي يؤدي لمزيد من الدمار،، لا حل إلا باقتلاعهم وتقديمهم للمجازر التي يخشونها لذا يكنكشون في الحكم بأيديهم ,ارجلم وأسنانهم بقيادة المشير الدلاهة الهارب ،،


#1448110 [QUICKLY]
2.00/5 (2 صوت)

04-21-2016 05:53 AM
دعوها فأنها مأمورة !

[QUICKLY]

#1448045 [ود الحله]
3.50/5 (2 صوت)

04-20-2016 11:41 PM
ولسه ماشي ... كم يوم ويعمل 15 جنية
الموضوع لا بنك مركزي لابطيخ ... البنوك الخارجية الداعمة اوقفت التعامل مع البنك المركزي
ومعناته ماف سلع منتجه ... او كاش حسب الحظر الاقتصادي وتوصيات الامريكان ...
ويلا لز ..... يا

[ود الحله]

#1447979 [ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]
4.00/5 (1 صوت)

04-20-2016 07:31 PM
عقبال يصل 20 جنيه النشوف اخرتها

[ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]

#1447899 [محمد الحاج]
3.50/5 (4 صوت)

04-20-2016 04:33 PM
نرجو من الاخوه الاعزاء عدم الكلام في هذا الموضوع و اسباب ارتفاع الدولار هنالك ماقية مكونة من كبار راجل الدولة من وزراء وطابط كبار في الامن بتعمل في تجارة الدولار ومنهم وزير المالية (حاميها حرامية يا ناس

[محمد الحاج]

#1447856 [تاجر عملة]
5.00/5 (1 صوت)

04-20-2016 03:00 PM
اليوم الأربعاء ثبت سعر الدولار على 14 جنيه لأكثر من 1000 دولار وقد تلاحظ ميول معظم تجار العملة على الشراء أكثر من البيع مما يعكس توقعات قادمة.

[تاجر عملة]

ردود على تاجر عملة
European Union [ابو ماجد] 04-21-2016 07:10 AM
عندي 4500 تشتري بالسعر دا


#1447798 [ابوحسن]
3.13/5 (4 صوت)

04-20-2016 01:42 PM
الدوﻻر معرف وين وعند منو وفي اي دولة والشعب يستاهل اكتر من كدا دي احسن حكومة علي مر التاريخ

[ابوحسن]

#1447793 [خواجة]
3.00/5 (2 صوت)

04-20-2016 01:37 PM
وماشي كمان .

[خواجة]

#1447746 [Breeze]
2.25/5 (5 صوت)

04-20-2016 12:47 PM
يا جماعة الكلام ده كل يوم بنسمعه عن أسباب إرتفاع الدولار ,نقترح علي إدارة الراكوبة أن تقوم بتسجيل "صوتي" أو وضع قائمة تصريح هؤلاء الخبراء علي أستار صفحتها الرئيسة تحدد فيها أسباب إنهيار الإقتصاد السوداني وإرتفاع الدولار حتي لا نقرأه مرة ومرات. ومن يريد معرفة الأسباب عليه الضغط علي أيقونة الصوت أ و فتح القائمة.

علي كل.... ستظل هذه الأسباب طالما بقي البشير ونظامه. كلما ارتفع الدولار هرول الصحفيون نحو الخبراء ونجدها نفس الأسئلة ونفس الإجابات ومن نفس الخبراء و حتي نفس الأشخاص من تجار العملة الذين يجيبون علي أسئلة الصحفيين والذين يطلبون عدم ذكر أسماءهم خوفا من الكشة إذا ما رغبت الحكومة مستقبلا في محاربتهم.

الخبراء عندنا مثل مدربي كرة القدم , نجد أن الخبير الإقتصادي أو المالي يشخص الحالة بكل فلسفة يطعن في الظل بعيدا عن طعن صاحب الظل ولو عينوهم في مكان وزير المالية لعجزوا هم أيضا.

في مجال كرة القدم أيضا نجد بعض المدربين و المحللين المحليين يفندون ويشخصون مباراة مثلا بين برشلونة والريال كأنهم يمتلكون إمكانيات تفوق إمكانية مدربي برشلونة والريال.
الحل الوحيد لتعافي الإقتصاد هو زوال ومحو البشير ونظامه, فمن يريد الإصلاح لا يهدم وهناك الكثير من الهدم حدث مشروع الجزيرة سودانير , الخطوط البحرية .... الأ مثلة كثيرة .

[Breeze]

#1447740 [أبومحمد الأصلي]
2.82/5 (5 صوت)

04-20-2016 12:39 PM
الخلل في العقول التي تدير الإقتصاد ، وما تلفوا ودورا ساكت مافي إنتاج وتصدير مافي عملة صعبة ما كل واحد يوهمنا بكلام ساي ولا مغتربين ولا كريمات ولا ويسكي ما ليه دخل في الموضوع ده ، لو ما تغيرت العقول الفارغة التي تتولى إقتصادنا وجيْ بعقول نيرة من إقتصاديين غير متحزبين ونضاف مافي فايده .

[أبومحمد الأصلي]

ردود على أبومحمد الأصلي
[أعوذ بالله] 04-20-2016 06:27 PM
تحياتي
لخصت الموضوع بدلا عن خبراء السلطان


#1447737 [إيتام نيفاشا]
3.25/5 (7 صوت)

04-20-2016 12:35 PM
الجنيه السودانى خرج ولن يعد الا برحيل عصابة الرقاص ولعلم الذين لايعلمون ان عائدات مشروع الجزيرة عندما كان يهز ويرز هى التى حررت خطاب ضمان للشركات الاوربية التى كانت ترغب فى التنقيب عن النفط فى السعودية وسبحان مغير الاحوال الذى يغير ولا يتغير اللهم عجل برحيل عصابة الفساد والافساد والبغى والظلم والتهجير والتدمير التى ضيقت على عبادك فى السودان وشقت عليهم اللهم اشقق عليهم وخذهم اخذك القوى الشديد يا عزيز يا مقتدر ياجبار يا قهار يا فعال لما يريديامن تعلم ما نريد

[إيتام نيفاشا]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة