الأخبار
أخبار إقليمية
بيان من حركة جيش تحرير السودان قيادة ( مناوى ) حول دحر قوات النظام ومليشياته بولاية شمال دارفور
بيان من حركة جيش تحرير السودان قيادة ( مناوى ) حول دحر قوات النظام ومليشياته بولاية شمال دارفور



04-22-2016 10:56 AM

بيان من حركة جيش تحرير السودان قيادة ( مناوى ) حول دحر قوات النظام ومليشياته بولاية شمال دارفور

الحاقا لبياننا ليوم امس من ان مليشيات النظام استهدفت وقتلت وجرحت بعض المواطنين العزل فى مناطق امتداد (وادى مغرب ) من قبل مليشيات الدعم السريع مستفيدين من بعض الأفراد من عملاء الحكومة الجدد الذين تم تجنيدهم كأدلاء لمعرفتهم بالمنطقة ، ونتيجة للمراقبة اللصيقة التى فرضتهادقواتنا على كامل المناطق التى يتحرك فيها هذه القوة ، حيث تصدت قواتنا على المتحرك الحكومى عندما حاولت التقدم فى اتجاه مواقعنا مساء يوم امس وخاضت قوة استطلاعية من قواتنا معركة مباشرة مع المتحرك الحكومى وتم تشتيتها بالكامل وتقهقرت الى مركزهم الجديد فى بير مازة
وكانت حصيلة المعركة ان تم قتل قايد المتحرك وتسعة من أفراد قوته بالاضافة الى العشرات من الجرحى والذين يعج بهم المستشفى العسكرىً بالفاشر الان ، علاوة على من تم نقلهم الى الخرطوم بطائرة نقل عسكرية للذين تكبدوا جروحا خطيرة ، وقد تكبدت ايضا قوات ومليشيات الحكومة فى هذه المعركة خساير كبيرة فى الاليات العسكرية والأسلحة والمؤن والوقود .

وإزاء هذا التطور تلفت الحركة الى الاتى :-
اولا : ظل نظام الإنقاذ ومنذ فترة ومن خلال راس النظام الهارب من العدالة الدولية ان دارفور أصبحت خالية مما يسميه هو بالتمرد ، فى الوقت الذى يسقط فيه كل يوم كبار قادة مليشياته الواحد تلو الاخر ، حيث قضى رفقاءنا فى حركة التحرير بقيادة عبدالواحد قبل ايام على القايد الثانىٌ للدعم السريع فى معارك جبل مرة اضطر معه وزير الدفاع للسفر الى نيالا لتقديم العزاء ، وبالأمس قضى فقط فصيل متقدم من قواتنا على قايد القوة التى تتمركز الان فى بير مازة والمكلف بالزحف على مواقع الحركة فى تلك المناطق

ثانياً : تاتى هذه الأحداث فى للوقت الذى يسعى فيه المجتمع الدولى لتحقيق السلام عبر المنابر المختلفة ، مما يؤكد عدم وجود ارادة حقيقية للنظام تجاه السلام
ثالثاً : نعد اهلنا فى دارفور فى للايام القادمة بمفاجات سارة فى ميادين القتال ولكنها ستكون مؤلمة بالتأكيد للنظام ومرتزقته وعملائه، والحركة سوف تواصل كفاحها للدفاع عن نفسها ومواطنيها .

وأخيرا تلاحظت لاستخبارات الحركة ومصادرها العديدة بالمنطقة ان معظم أفراد قوة الدعم السريع المتمركزة الان فى مناطق بير مازة وديسا ، هم تشاديون من ضمن المعارضة التشادية تم تجنيدهم وتدريبهم ضمن قوة الدعم السريع ، ووجودهم الان بهذه الكثافة فى المنطقة يثير الكثير من علامات الاستفهام وخاصة فى ظل التطورات الاخيرة فى الجارة تشاد والاشارات القوية التى ظهرت حتى الان بالتجديد للريس الحالى ادريس دبى لدورة رئاسية جديدة

المجد والخلود لشهدائنا الابرار وعاجل الشفاء لجرحانا

ملازم اول / احمد حسين مصطفى (ادروب)
المتحدث العسكرىً لحركة / جيش تحرير السودان قيادة مناوى الخميس 21ابريل 2016


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 7032

التعليقات
#1449122 [awadalkareem ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2016 05:24 PM
احلام نهاريه ياسيادة ملازم قال انتهى امركم وصرتم من الماضى البغيض وستكون عاقبتكم لفظكم من اهلكم الذينصاروا تجاره لكم
تتنقلون باسمهم بين فنادق وبارات اوربا - عودوا الى رشدكم لو كان لكم عقل ، ولكنكم استمارتم التجاره باهلكم - لايهمكم معاناتهم ولا شكواهم من طول الاغتراب بين المعسكرات - اتقوا الله ان كنتم تعرفونه وارحموا من تشردوا بسببكم لا بارك الله فيكم ولا فى الفلاتى الذى لايصلح كمساعد حله فى لورى سفرى

[awadalkareem ahmed]

#1448836 [kakan]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2016 11:42 PM
ياادروب خليك عاقل اي عصابة من ثلاثة اشخاص يمكنها زعزعة فرنسا مش السودان وبعدين دارفور خالية من التمرد هذا مطلب شعبي والسلام المنشود هو ذاك السلام الذي يؤدي الي تحقيق فرص الحياة الكريمة للجموع المغلوبة والمسحوقة ويؤمن للاجيال القادمة فرص التازر والتلاحم واقتسام الفرص في اعمار البلاد وهزيمة المرض والجوع والاحباط صدقني ياادروب ان مخابراتكم عاجزة حتي هذه اللحظة في كشف اسباب هحرة معظم العقول خارج البلاد وبدونها لن تزهض هذه الامة ابدا الحرب لن تحل مشكله ياادروب

[kakan]

#1448821 [إشراقات مهنيّة]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2016 10:35 PM
01- يبدو أنّ الجبهة الثوريّة ... قد أدركت أنّ القيادات الأمنجيّة ... وحدها ... هي التي تنتمي إلى نظام الحركة الشموليّة الحربائيّة ... العسكريّة الإنقلابيّة ... ؟؟؟

02- لقد إتّضح هنا جليّاً ... أنّ مكوّنات الجبهة الثوريّة ... قد تطوّرت نوعيّاً ... فكوّنت عينها وأجهزتها الأمنجيّة الذكيّة ... ثمّ دشّنت مواجهاتها ... ( Man to Man ) ... للقضاء على أمنجيّة شموليّة الكيزان ... أقلّيّة السودان ... بل أقلّيّة كيان الإخوان ... ؟؟؟

03- نصيحتنا إلى الشموليّين الحربائيّين والإخوان المسلمين ... أن يتحلّوا مع المُتحلّلين ... ومن ثمّ ينزلوا ... بي ضنب جمل دولة أجيال السودانيّين ... غير مخوزقين ... وكفى الله السودانيّين الطيّبين المؤمنين ... شرّ المتناطحين المتقاتلين الإستباحيّين ... ؟؟؟

04- التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟

[إشراقات مهنيّة]

#1448751 [AburishA]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2016 05:06 PM
وهذا البيان يدحض تماما زعم النظام بأن دارفور أصبحت خالية من التمرد وآمنة!!! وبالامس القريب ماذا حدث لمكتب والي شرق دارفور..ومكتب جهاز الامن بالضعين؟!!!!
ان جدوى الحل العسكري هي صفر كبييييير..

[AburishA]

#1448736 [Kori Ackongue]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2016 04:10 PM
It is a strong step DONE BY LSM, to let Al Basher feel it in other way through his mercenaries, who are now killing the students in their universities while they run peaceful demanding demonstrations for their studies rights. SPLM/A - N (Sudan), what gross loss those criminals and rappers have had during the last period of one and half months time.

[Kori Ackongue]

#1448690 [karkaba]
5.00/5 (2 صوت)

04-22-2016 12:46 PM
الاسماء والصور مهمة لدحض مزاعم المظام عن انة قضي ع التمرد

[karkaba]

#1448673 [خرطوم جوه]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2016 11:46 AM
المفاجات السارة فى يجب ان تكون في الخرطوم جوه. ولكنها هناك فقط ستكون مؤلمة بالتأكيد للنظام ومرتزقته وعملائه، وتهز الوضع. والحركة يجب ان تواصل كفاحها في الخرطوم جوه. المعارك علي اطراف الحدود البعيدة لن تجدي ولا تكترث بها الانقاذ كثيرا. الخرطوم جوه المهم.

[خرطوم جوه]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة