الأخبار
أخبار إقليمية
غرائب: قصة طالب مفصول من جامعة الخرطوم
غرائب: قصة طالب مفصول من جامعة الخرطوم
غرائب: قصة طالب مفصول من جامعة الخرطوم


04-22-2016 03:50 PM
ولاء صلاح

ﻓﻲ ﺩﻳﺴﻤﺒﺮ 1993 ﺗﻢ ﻓﺼﻞ 11 ﻃﺎﻟﺐ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻷﺳﺒﺎﺏ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺈﻋﺘﺼﺎﻡ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﻋﻦ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﻭﻗﺘﻬﺎ.

ﻋﻠﻰ ﺭﺃﺱ ﺍﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﺍﺩﻧﺎﻩ ﺑﻴﻈﻬﺮ ﺇﺳﻢ ﻃﺎﻟﺐ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺨﺎﻣﺲ، ﻛﻠﻴﺔ ﺍﻻﺩﺍﺏ، ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺴﻼﻡ.

ﻓﻲ 2008 ﻣﻊ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ ﺍﻷﺧﻴﺮ ﻟﻴﻨﺎ ﻓﻲ ﻛﻠﻴﺔ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ، ﺩﺧﻞ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺩﻛﺘﻮﺭ ﻣﻦ ﻫﻴﺄﺗﻪ ﻳﺒﺪﻭ ﻣﺨﺘﻠﻔﺎً ﻋﻦ ﻛﻞ ﺍﺳﺎﺗﺬﺓ ﺍﻟﻜﻠﻴﺔ، ﺑﺪﺍﻳﺔً ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻩ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ ﻧﺴﺒﻴﺎً.
ﻋﺮّﻑ ﻧﻔﺴﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻧﻪ ﺣﻴﻜﻮﻥ ﺍﺳﺘﺎﺫﻧﺎ ﻟﻤﺎﺩﺓ ﻓﻘﻪ ﺍﻟﻘﺎنون (Jurisprudence)، ﻣﻦ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺗﻘﺪﻳﻤﻪ ﻟﻨﻔﺴﻪ ﻭ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺧﻄﺔ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺲ ﺑﺮﺿﻮ ﻛﺎﻥ ﻭﺍﺿﺢ ﺍﻧﻪ ﺩﻛﺘﻮﺭ ﻣﺨﺘﻠﻒ.

ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺑﺎﺑﻜﺮ (ﺣﺎﻟﻴﺎً ﺍﻟﺒﺮﻭﻓﻴﺴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺑﺎﺑﻜﺮ) ﻫﻮ ﻧﻔﺴﻪ ﺍﻟﻄﺎﻟﺐ ﺍﻟﻤﻔﺼﻮﻝ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺴﻼﻡ. ﺑﻌﺪ ﻓﺼﻠﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺣﺼﻞ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺑﻜﻼﺭﻳﻮﺱ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ، ﺛﻢ ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﻭ ﺩﻛﺘﻮﺭﺍﺓ، ﻭ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻋﺎﺩ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ ﻋﺎﺩ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﻣﺤﺎﺿﺮﺍً ﻭ ﺭﺋﻴﺴﺎً ﻟﻘﺴﻢ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻭ ﺍﻟﻤﻘﺎﺭﻥ، ﻭ ﻣﻨﺴﻘﺎً ﻟﻠﺪﺭﺍﺳﺎﺕ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻜﻠﻴﺔ، ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﻗﻴﺎﺩﺗﻪ ﻹﻓﺘﺘﺎﺡ ﺃﻭﻝ ﻣﺮﻛﺰ ﺃﻛﺎﺩﻳﻤﻲ ﻟﺤﻘﻮﻕ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ.

ﺑﺤﻜﻲ ﺍﻟﻘﺼﺔ ﺩﻱ ﻭ ﺑﺘﺬﻛﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺍﻟﺒﻴﻜﺴﺮﻭﺍ ﻓﻲ ﺍﻹﻋﺘﺼﺎﻣﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ ﻭ ﻫﻢ ﻣﺘﺨﻴﻠﻴﻦ ﺩﻱ ﺷﻄﺎﺭﺓ ﻣﻨﻬﻢ.

الجميلة - فيسبوك




تعليقات 9 | إهداء 1 | زيارات 25800

التعليقات
#1449368 [زول ساي]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2016 07:33 AM
يا جماعة الطالب المفصول من خامسة آداب سنة 93 واسمه محمد عبدالسلام بابكر الازيرق حصل على بكالوريوس القانون من كلية سيتى 1996 والماجستير لندن 1998 والدكتوراة 2005 من جامعة نوتنجهام وديل كلهم في المملكة المتحدة وهو الان أستاذ مساعد يدرس القانون الدولي وفقه القانون بكلية القانون جامعة الخرطوم وذلك حسب بيانات موقع الكلية على الشبكة العنكبوتية مصداقا لكلام بتنا ولاء صلاح

[زول ساي]

#1448993 [Hozaifa Yassin]
3.00/5 (3 صوت)

04-23-2016 11:31 AM
هذه القصة غامضة المقصد والهدف اولا الاسم المكتوب فى خطاب الفصل محمد عبد السلام كلية الاداب .الاسم الثانى محمد عبدالسلام بابكر كلية القانون . . ليس هناك من دليل على انه نفس الشخصية. كان الادق هو نشر صورة له فى الحالتين مثلا او اى شىء يسعف على الاقناع بانه نفس الشخصية. ثانيا لم افهم مسالة انه يبدو من هيئته مختلفا وعمره صغير نسبيا وطريقة تقديمه لنفسه وتقديم خطة التدريس كان الواجب توضيح اوجه الاختلاف بينه وبين الاساتذة الاخرين لنحكم.ثالثا لم يتضح من القصة ان كان هذا الطالب درس القانون والماجستير والدكتوراة فى نفس الجامعة او فى جامعة اخرى.فالامر يفرق كتير ان كان عاد ليدرس فى نفس الجامعة التى فصل فيها او ان كان لم يدرس اصلا انما زور شهادات او ان كان قد حصل على الشهادات من جامعة اخرى. كل ذلك له تقييم معين فى نظر القارىء. وهو مما لم يتاح من خلال سرد هذه القصة.اما الحديث الاخير عن الوظيفة التى يشغلها وانه محاضر ورئيس قسم ومنسق وقائد افتتاح اول مركز اكاديمى لحقوق الانسان فلا يعدو ان يكون نوعا من الاعلان والدعاية لهذا الشخص. باختصار مطلوب توضيحات اكثر لفك غموض هذه الحكاية.

[Hozaifa Yassin]

#1448934 [السودان الوطن الواحد.]
3.00/5 (3 صوت)

04-23-2016 08:58 AM
هذه هى سياسة الإنقلالبين على الشرعية من أهم أهدافهم هى قطع الطريق أمام قيادات الطلابية الغير حركة اسلامية بأحد اربعة وسائل : الفصل من الجامعة،او الإغراءآت المادية والإستقطاب، او تلفيق اتهامات، والآخيرة ما شهدته الجامعات من اغتيالات، وهناك وسيلة رابعة لا تخطر على ذهن بشر وطنى وهى بيع الجامعة نفسها بطلابها ويرتاحوا منها ولكن الجغرافيا والتاريخ والسياسة لهم بالمرصاد ولم نعلم لظالم ساد بعظلم

[السودان الوطن الواحد.]

#1448910 [suraj]
3.00/5 (2 صوت)

04-23-2016 07:23 AM
لك لك التحية استاذ ة وﻻء هذا نموذج فقط هنالك من الطلاب الكيزان الذين على درجات علمية دون استحقاق اكاديمى بدءا من زيادة نسبهم عندالتقديم للجامعات مرورا بامتحانات المجاهدين فى الجامعات وهذا لقد ظهرت نتائجة فى ضعف الاداء فى المؤسسات التى يعملون فيها

[suraj]

#1448795 [خرطومابي قديم]
2.94/5 (8 صوت)

04-22-2016 08:14 PM
خلاص ياجماعة دكوا المحاضرات واعملوا اعتصامات عشان تجوا اساتذة في الجامعة!
هل هذا منطق؟ وهل حالة فردية =هذا اذا صدقنا ان هذا الشخص هو نفسه= لواحد من الالاف من اساتذة الجامعات الذين كدوا وتعبوا في دراستهم حتى وصلوا لمبتغاهم يمكن تعميمها.
التنظيمات السياسية في جامعة الخرطوم عندها مشكلتين: الاولى هم فئة الكيزان والمجاهدين الذين يفعلون مابدا لهم دون حسيب حتى لو قتلوا زملاؤهم. والثانية هي غوغاء اتخذوا السياسة والنضمي الفارغ وسيلة لتعطيل العملية التعليمية.
في السبعينات قاومنا نميري وهددنا ابوالقاسم بضرب الجامعة لكننا يوم واحد ماتحدثنا عن دك المحاضرات باسم الاعتصام لاننا طلبة ماموظفين ومن مصلحتنا ان نتخرج بدل ان نتاخر

[خرطومابي قديم]

#1448794 [دردوق]
4.97/5 (15 صوت)

04-22-2016 08:10 PM
التحيه ليك يا محجوب ود ست نور الشايقيه

[دردوق]

#1448793 [المهم !!]
2.97/5 (9 صوت)

04-22-2016 08:07 PM
نمره ٦ دا غواصه و يعمل حاليا مستشار بدولة قطر ( بعد استلام الجواز

الهولندي ! )

[المهم !!]

#1448773 [نوارة]
2.94/5 (8 صوت)

04-22-2016 06:46 PM
طيب هو في الاصل طالب قانون كيف صار دكتور قانون وهو مفصول اصلا وعاد محاضر في الجامعة

[نوارة]

ردود على نوارة
[زول ساي] 04-23-2016 10:55 AM
هو في الأصل كان طالب آداب متفوث بدليل انو السنة الخامسة وكان ربما سيتخرج مساعد تدريس وفصل في نوفمبر 1993 يعني قبل شهرين تلاتة من التخرج - فالحصل بكون بعد فصله خرج من البلاد إلى أمريكا أو كندا حيث لايسمحون بدراسة القانون في جامعاتهم إلا لمن أكمل دراسته الجامعية في أي علم من العلوم والآداب الأخرى وواضح أن محمد عبد السلام لقى فرصة زي دي وقرى قانون 4 سنوات وماجستير ودكتوراه في 6 سنوات وتلك عشرة كاملة إذا حسبتها بعد ضياع 5 سنوات في البحث عن هذه الفرصة تجمع فترة التية والضياع بعد الفصل ومدة الدراسة في الخارج تجد الخبر الجابتو ولاء صلاح صحيح ولا عجب فيه ولكن العجب العجيب المقصود من الخبر هو كيف يعين شخص استاذاً في الجامعة كان قد فصل منها بسبب سوء السلوك ولم يكمل دراسته بسبب ذلك ولم يتخرج فيها!!!!؟؟؟ لقد كانت قوانين الجامعة واعتقد مازالت لا تسمح بتعيين حتى خريجيها اساتذة فيها جتى وان حصلوا عللى أرفع الدرجات والألقاب العلمية في الخارج اذا كانت لديهم ملاحق أو اعادة في مرحلة البكلاريوس بالجامعة وبالمناسبة الشهادة الأساسية التي تؤهل الخريج للانضمام لهيئة التدريس بجامعة الخرطوم هي البكالوريوس وليس الدكتوراة والتي فقط في حالة الحوجة يقبل حاملها استاذا مؤقتا part-timer وليس عضوا في هيئة التدريس أو متعاقدا بعقد خاص اذا كان حصل على الدرجة العلميو من الجامعات المعترف بها - فهل فهمتم غرابة الخبر الجابتو ولاء صلاح


#1448754 [sasa]
2.93/5 (9 صوت)

04-22-2016 05:14 PM
هههههههههههههههههه


لا عجب في زمن العجب

[sasa]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة