الأخبار
أخبار إقليمية
السودان يملك الوثائق ويفضل القانون والدبلوماسية لاسترداد مثلث حلايب من مصر
السودان يملك الوثائق ويفضل القانون والدبلوماسية لاسترداد مثلث حلايب من مصر
السودان يملك الوثائق ويفضل القانون والدبلوماسية لاسترداد مثلث حلايب من مصر


04-23-2016 11:55 PM
صلاح الدين مصطفى

الخرطوم ـ : قال أحمد عيسى، نائب دائرة حلايب في البرلمان السوداني، إن الوثائق التي تؤكد سودانية مثلث حلايب متوفرة، ولذلك فإن النواب يثقون تماما في صحة موقفهم ويفضلون الحل القانوني والدبلوماسي في هذا النزاع مع مصر.
وعاد الجدل حول مثلث حلايب المتنازع عليه بين مصر والسودان بعد أن آلت ملكية جزيرتي تيران وصنافير للملكة العربية السعودية مؤخرا. ورغم ارتفاع حدة الجدل الرسمي بين الخرطوم والقاهرة وتناوله بشكل ملحوظ في وسائل التواصل الاجتماعي المصرية، يبدو أن الشارع السوداني لا يضع هذه القضية على صدر همومه وأولوياته الآنية.
ونفى عيسى لـ«القدس العربي» وجود اتجاه داخل البرلمان السوداني لطرح مسألة مستعجلة حول هذا الموضوع واستدعاء وزير الخارجية، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تدخل في صميم عمل اللجان المختصة.
وأضاف: «نحن واثقون من تبعية المنطقة للسودان إذا وصلت القضية للجان التحكيم الدولية، ونملك من الوثائق والشواهد ما يؤكد ذلك. ويعلم المصريون حقيقة الوثائق الموجودة لدينا وسبق أن ساهمنا بها في إثبات أحقية مصر لطابا».
وعن الوضع على الأرض في مثلث حلايب، يقول عيسى إن المواطنين ينقسمون إلى قسمين: فهنالك شباب نشأوا بعد دخول الجيش المصري قبل 20عاما، وهؤلاء حدث لهم «تمصير» عبر الترغيب والترهيب، وتأثروا بهذا الوضع. فقد ولدوا ودرسوا
ودخلوا الجامعات المصرية. أما أصحاب الأعمار الكبيرة فهؤلاء يحترقون في دواخلهم جراء هذا الوضع ويعتبرونه احتلالا».
ويرى نائب دائرة حلايب في البرلمان السوداني أن الحكومة المصرية اهتمت بالمنطقة بشكل كبير خلال الفترة الماضية وأقامت العديد من مشاريع التنمية، وتحتاج الحكومة السودانية لشغل كبير لإعادة الأمور لوضعها الطبيعي.
واكتفت وزارة الخارجية السودانية بإصدار بيان قالت فيه إن» السودان ومنذ العام 1958 أودع لدى مجلس الأمن الدولي مذكرة يؤكد فيها حقوقه السيادية على منطقتي حلايب وشلاتين وظل يجددها، مؤكدا فيها حقه السيادي».
ودعت الخرطوم القاهرة للجلوس للتفاوض المباشر لحل هذه القضية «أسوة بما تم مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية، أو للجوء الي التحكيم الدولي امتثالاً للقوانين والمواثيق الدولية باعتباره الفيصل لمثل هذه الحالات كما حدث في إعادة طابا للسيادة المصرية». وردت الحكومة المصرية ببيان قصير جدا أكدت من خلاله أن حلايب وشلاتين أراض مصرية وتخضع للسيادة المصرية ولا جدال حول هذا الموضوع.
وجددت الحكومة السودانية عدم رغبتها في تصعيد القضية، على مستوى الإعلام، وكرّرذلك وزير خارجتها، ابراهيم غندور، في تصريح مقتضب. فقال المتحدث باسم الخارجية، إن بلاده «قادرة على فرض سيطرتها على حلايب وشلاتين، لكنها ستلجأ إلى قنوات أخرى تستعيد بها حقّها».
ويقول الصحافي المختص بالشؤون الخارجية، أيمن مستور، إن حكومة السودان لا تنوي، حسب ما تقول، أن يكون النزاع حول مثلث حلايب سببا في تعكير صفو العلاقات بين البلدين. ولذلك اتجهت لحسم الملف قانونيا بما تملكه من وثائق وحقائق تاريخية تثبت سودانية الأرض والسكان داخل المثلث.
ويشير إلى المادة 34 من الفصل السادس في ميثاق الأمم المتحدة المتعلقة بحل المنازعات حلاً سلمياً والتي تكفل هذا الحق للسودان. ويقول إن السودان لجأ لمجلس الامن الدولي في 21 شباط / فبراير 1958، وكان وقتها وزير الخارجية محمد أحمد المحجوب الذي تقدم بالشكوى.
لكن مجلس الأمن أجّل بحث الشكوى بعد أن تراجعت مصر وقبلت بتأجيل الموضوع إلى ما بعد الانتخابات السودانية فى عام 1958. وسحبت الدولتان قواتهما من الحدود، لكن شكوى السودان تركت مدرجة في جدول أعمال مجلس الأمن وتجدد سنويا.
ويقول الخبير فيصل عبد الرحمن طه، في قراءة لبيان وزارة الخارجية السودانية الصادر في 17 نيسان / ابريل الحالي، إن الحكومة السودانية «أخطأت بعدم تنبهها لهذا الموضوع عندما علمت أن القاهرة والرياض تتفاوضان على تعيين حدودهما البحرية في البحر الأحمر، وأن مصر قد أعلنت في وثيقة منشورة في موقع شؤون المحيطات وقانون البحار التابع للأمم المتحدة أنها تتفاوض على أساس أن خط عرض 22 درجة يمثل حدودها الجنوبية.
وهو يرى أن «موقف الحكومة السودانية كان هشاً بعد هذا الاتفاق المصري ـ السعودي، إذ كان ينبغي على وزارة الخارجية أن تستدعي سفيري الرياض والقاهرة وتستوضحهما بشأن فحوى الاتفاق الذي أُبرم وتطلب عبرهما من طرفي الاتفاق نسخه منه ومن الخرائط الملحقة به للاطلاع عليها».
ويضيف: «في ضوء ذلك يتم تحديد موقف السودان والإجراء الذي سيتخذ لتأكيد حقوق السودان والحفاظ عليها كاملة غير منقوصة، وإحاطة مجلس الأمن بكل ذلك عبر الأمين العام للأمم المتحدة».

صلاح الدين مصطفى
القدس العربي


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 6480

التعليقات
#1450113 [CHOCOLATE]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2016 10:53 AM
الحل الوحيد هو تقديم المستندات لكل دوله بعدها مجلس الامن يحكم من تكون


ملكية حلايب وشلاتين ؟

[CHOCOLATE]

#1450064 [ابراهيم علي]
5.00/5 (2 صوت)

04-25-2016 09:35 AM
شكرا لك اخ الفقير تحليل حقيقي ومنطقي لتركيبة الشخصية المصرية المضطربة والموهومة والمغيبة... وكما قلت نحن بيدنا الكثير من الكروت وامامنا الكثير ايضا من الخيارات التي من الممكن ان تجعل يدنا هي العليا وتجبرهم علي التذلل والهرولة لكسب ودنا ولكن !!!!!!!

[ابراهيم علي]

#1449953 [المتأمل]
5.00/5 (1 صوت)

04-25-2016 05:44 AM
الحكاية مامحتاجة وثائق المصرييين يعلمون قبلكم انها اراضي سودانية ولنا الوثائق

الحل ابسط من بسيط وهي تتمثل في حكومة قوية (اكيد لن تكون المؤتمر الوطني)تقوم بالاتي

1. مصر تمتلك قدر حلايب وشلاتين 4 مرات داخل السودان بحجة الاستثمار يجب ايقافه

2. ايقاف الحريات الاربع المرفوضة من قبل مصر ومطبقة من حكومة المؤتمر الوطني

3. الاتجاه نحو العمق الحقيقي للسودان افريقيا وفي كل شي

4. التهديد بالتوقيع علي اتفاقية عنتيبي لمياه النيل كالذي يحدث مع سد النهضة

5. التهديد ببيع المياه الفائضة من حصتنا لاي جهة كانت واعادة التوزيع للمياه
حسب عدد السكان
7. مقاطعة البضائع المصرية شعبيا حتي عودة حلايب


هذه الامور لا تحتاج لاي وثيقة او اطلاق طلقة في الهواء لتعود حلايب في اسبوع

[المتأمل]

#1449876 [على]
5.00/5 (1 صوت)

04-24-2016 10:07 PM
على الحكومة التوجه الى مجلس الامن فورا لان المصريين بيماطلوا ليكسبو الوقت حتى تمصيرها وبعد ذلك يطرحوا مسالة الاستفتاء حذارى من الانجرار نحو الاستفتاء

[على]

#1449675 [ابراهيم علي]
5.00/5 (2 صوت)

04-24-2016 03:00 PM
سيبو اللف والدوران.. الحكومة المصرية ولانها تعلم ومتأكدة من سودانية حلايب فقد أعلنتها لاءات ثلاثة (لاتنازل لاتكامل لاتحكيم) فماذا أنتم فاعلون؟!!!!!!!!

[ابراهيم علي]

#1449582 [كمال]
3.75/5 (5 صوت)

04-24-2016 12:41 PM
يا للنفاق..نائب دائرة حلايب وشلاتين...عن الوطني الاتحادي سابقا وحاليا...هو عيسي احمد وليس احمد عيسي وهو شخصيا ساهم وبفعالية في توفير مستندات اضافية عن مصرية حلايب !.
كان يستخرج البطاقات الشخصية المصرية لشباب حلايب وشلاتين...في شقته بعين شمس وبمباركة المرغني ومساعدة مباحث امن الدولة...واليوم يدعي غير ذلك...(التركيز كان عليالشباب فقط...)...لانهم ضد نظام القتلة في الخرطوم وكانت مصر الخيار الافضل...من امثاله لايستغرب...فقد باع نفسهومن السهل عليه ان يبيع وطنه...

[كمال]

#1449563 [الجيل الصاعد]
4.00/5 (4 صوت)

04-24-2016 12:01 PM
سؤال واحد فقط لا اريد الاجابة عليه .. كيف تم انتخاب نائب دائرة الحلايب وشلاتين نائبا على منطقة لا يملكها السودان ولم يقدر النائب الذهاب اليها اطلاقا .. وعن ماذا يتحدث النائب فى البرلمان ومن الذى انتخبه حتى يكون نائبا فقط تحت قبة البرلمان بلا شعب ومسئوليات وبأي وجه حق يصرف النائب رواتبه ونثرياته وامتلاك سيارة باسم منطقة لا وجود لها فى خارطة السودان على الاقل فى الوقت الحالى وتحت الاحتلال .. وهذه من عجائب الكيزان ولم نسمع قط ولو مرة بان حضرة النائب يطالب باسترداد حلايب وشلاتين من براثن الاحتلال المصرى ولو من باب المجاملة ليحلل رواتبه وتثرياته وسيارته الفارهه .. واخيرا وليس آخرا نعلم جيدا بأن هذا التعيين لذر الرماد فى عيون الشعب الغلبان ونقول لحضرة النائب رواتبك ووقود سيارتك الفارهه على حساب قوت الشعب المسكين فحرام حرام حرااااااااااااااااااااام عليك

[الجيل الصاعد]

#1449524 [ابو صلاح]
3.00/5 (2 صوت)

04-24-2016 10:48 AM
لسودان يملك الوثائق ويفضل القانون والدبلوماسية لاسترداد مثلث حلايب من مصر
السودان يملك الوثائق ويف

ليس لديكم اى خيار اخر السكوت او الدبلوملسية فى ظل رجوع السودان مرة اخرى الى رجل افريقيا المريض وفى ظل اهترا الجبه الداخليه
ولم يدافع عنة الا زمرتك الذين استهوتهم الدنيا وسوف يفرون من اول طلقة

[ابو صلاح]

#1449480 [خايفين ليه؟]
4.50/5 (3 صوت)

04-24-2016 09:32 AM
لماذا لا ترفعون الشكوى الى مجلس الامن؟

هل انتم خائفون من المطالبة بمن تسبب في محاولة اغتيال حسني؟

فليذهب علي عثمان ومن معه الم تقتلوا من فشل في المحاولة؟ هل علي افضل منهم؟ سود الله وجهه

تضيع البلد ام يضيع علي عثمان؟

ما دام انتوا اصلكم ما رجال بتشتموا في امريكا والغرب مالكم اول ما جيتوا؟
وبتدخلوا في شئون الغير ليه؟

انتوا عصاية ما عندكم لماذا تستعدون الناس عليكم؟

انت يا بشير الشئوم الم تؤدي يميناً تعهدت فيه بحماية حدود البلاد؟

اين هي حدود البلاد الان؟

واين قسمك بحماية حدود البلاد

ليهم حق المصريين وغيرهم يستهزأوا بكم لانكم رخاص جبناء لصوص خونة

ولكن سوف تنصب لكم المشانق

وتحاكمون بتهم الفساد والخيانة الوطنية والتفريط في اراضي البلاد وفصل الجنوب يا رعاع يا حقراء

اين انت من عثمان دقنة والزاكي طمل والمهدي، تضيع البلد وتقعد انت خانقها يا جبان بسبب بلاويك ومصايبك خايف من الجنائية ويبتزوا فيك المصريين والحبش ويستهتروا بك البدو يا جبان

قالها التافه الحقير كرتي لماذا لا يستفيد المصريون من السودان المساحة من حلفا الى الخرطوم يقطنها ثلاثة ملايين ومن حلفا الى القاهرة تسعين مليون
مالك ومالهم يا يا جزمة يا قواد
وسالوا التافه ربيع عبد العاطي قبل كدا حلايب مصرية واللا سودانية قعد يتمايع دي حدود وضعها الاستعمار ودي من انت حتى تتكلم باسم السودانيين
الله ينتقم منكم دنيا واخرة ويعجل بزوالكم

[خايفين ليه؟]

#1449470 [ابو محمد]
5.00/5 (1 صوت)

04-24-2016 09:18 AM
المصريون ينظرون الى السودان كحديقة خلفية لمصر ليس الا !! لا يتعاملون معنا معاملة الند بالند لكبر في انفسهم ليس ببالغيه !!وحسدا من عندانفسهم والحسود لا يسود!! ولا اجد تشخيصا لحالهم الا في قول المتنبي:
إذا أنت أكرمت الكريم ملكته *** وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا

[ابو محمد]

#1449456 [الحكيم]
3.75/5 (3 صوت)

04-24-2016 09:04 AM
بداية ضياع قضية حلايب و زير خارجية البلد المدعو " غندور" (من اصول مصرية)
حتي الاسم غير متعارف عليه عند اهل السودان، الكيزان اذلاء امام اسيادهم
اتباع حسن البناء و سيد قطب باعتباره رسول ونبي حركة الاخوان المجرمة..
اذا اردتم حلايب وشلاتين ابو رماد و غيرها تخلصوا من حكومة العرة البشير اولا واخيراً!!

[الحكيم]

#1449439 [مستغرب]
5.00/5 (2 صوت)

04-24-2016 08:52 AM
استضافة قناة الحياة ليلة امس مجموعة من رجال ونساء قبائل حلايب وشلاتين ومن بينهم شيخ شيوخ القبائل كما سموه فى اللقاء وكانوا يتحدثون بطريقة ملكيين اكثر من الملك ويقولون بلسان عربي واحد بان حلايب وشلاتين مصرية 100% دون اي منازع ويشرب السودانيين من البحر ان لم يعجبهم وكانوا يتكلمون أكثر مما هو مطلوب منهم لدرجة ان شيخهم قال بان قبيلة البجة مصرية ويجاهد ان يغير لهجة الى لهجة مصرية .. وكان حجتهم بان الحكومات السودانية اهملتهم سنين عددا لدرجة انهم كانوا على وشك الانقراض ولم يذوقوا طعم الحياة والتعليم والكهرباء والماء العذب الا بعد احتلال المصريين حلايب وشلاتين وكان يبدو عليهم الألم من اهمال الحكومات السودانية عليهم وتركهم فى الصحراء وحيدين يموتون جوعا وعطشا كما تحدثوا للمذيعة وكانت المذيعة كل اهتمامها على السؤال فى زيهم وكأنها تريد ان تقول لهم استبدلوا زيكم السودانى بازياء مصرية وانا متأكد بما شاهدتها وسمعتها منهم مستعدين فى تغيير كل شئ من اجل عيون الاحتلال المصرى .. ونحن نناشد الحكومة السودانية الكيزانية ان لا تتأخر بعد اليوم فى اهمال القضية أكثر من هذا لأن الاحتلال المصرى ينشط هذه الايام بكل ما اوني من قوة لتمصير شعب حلايب وشلاتين لأنهم يعلمون بان قوة البشر أقوى من اي وثيقة ومستند وحينها ستجرى الاستفتاء وسوف تكتشفون حينذاك قد فات الأوان وتغنون اغنية فات القطار

[مستغرب]

ردود على مستغرب
[داوودي] 04-24-2016 10:25 PM
وتستغرب ليه هسه كلامن ما واضح قالو حكومة السودان اتجاهلتم ودي حقيقة كان هي متجاهله السودان كلو وليهم حق خلونا واقعيين انا البقدم لي خدمات من صحة وتعليم وخدمات بقلب معاهو وانا قاعد في حتتي ..

[sufian] 04-24-2016 01:53 PM
كلامك صاح دي سياسة الفشل والتهميش لمن المشكلة تستفحل وتكبر يجو ناس حكومة الفشل يفتشوا على حل كما حدث في الجنوب . الله سبحانه وتعالى قال في كتابه " ذَٰلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ" وعلشان يعرفوا الكيزان انهم كل ما يحلوا مشكلة ربنا يفتح ليهم مشكلة ثانية دا بسبب ظلمهم لشعبهم . والحلف بالله كذب ربنا سبحانه وتعالى هيبهدلهم كدا .


#1449429 [ود المهدي]
3.50/5 (2 صوت)

04-24-2016 08:42 AM
الحكومات السودانية ضعيفة ضعف بيت العنكبوت : لما ظلت الحكومات السودانية ساكتة على هذا الامر ؟ وكلما أتت حكومة لعنت اختها حتى مجيء البشير وزمرته الذين طمسوا على كل شيء حتى سكتوا على استلاب مصر لجزء اصيل من ارض السودان حلايب وشلاتين ولم تهتم بالامر لا من بعيد ولا من قريب .

ماذا قدمت مصر للسودان حتى يترك لها حلايب ؟ رغم معلوم انها ارض سودانية لما تسكت الحكومات السابقة والحالية عن هذا الامر؟ ويجب تصعيده لأعلى سلطة على الأرض اليوم قبل الغد وبدون أي خوف او رعب من مصر :

ويجب محاربة مصر تجاريا: وإيقاف تصدير اللحوم خاصة اليوم قبل الغد .

خليهم يا كلوا خنزير الخنازير :

[ود المهدي]

#1449403 [مستغرب]
2.50/5 (4 صوت)

04-24-2016 08:21 AM
ارجو ان تتنبه الحكومة السودانية خطورة اختراق المخابرات المصرية دار الوثائق السودانية فى سرقة المستندات التى تدل ان مثلث الحلايب سودانية كما سرقت الطلاب المصريين امتحانات الشهادة بكل سهولة وتوجد فى السودان مجموعة من اللصوص السودانيين يمكنهم بيع السودان بأكمله فانتبهوا ايها السادة .. يقال ان مجموعة من المخابرات المصرية بصفة تجار مصريين وطلاب ينشطون هذه الايام ويؤجرون شقق مفروشة فى ضواحى الخرطوم .. لا عذر لمن انذر !!!!

[مستغرب]

#1449349 [مجنووووووون]
3.75/5 (3 صوت)

04-24-2016 06:45 AM
تريدو حلايب بدون حرب او تعب مع المصريين طبعوا علاقاتكم مع اسرائيل وبالذات الاقتصادية

[مجنووووووون]

#1449329 [sudani]
3.00/5 (2 صوت)

04-24-2016 04:49 AM
to restore halayeeb and other occupied regions
the people of sudan should uproot and execute omer Albashir for high treason before we march to Halayeeb and Aswan the high dam should be gone old Halfa should be restored also .enough with the crap

[sudani]

#1449317 [الفقير]
3.86/5 (7 صوت)

04-24-2016 03:06 AM
من أهم الأسلحة التي يعتمد عليها المصريون ، هى الإستهبال و إدعاء العبط ، و كأن الدنيا لم يخلق فيها شعب غيرهم ، و يعتقدون إنهم يمكنهم طباعة أي خريطة في مطابعهم و وضع ختم النسر عليها ، و تكتسب شرعية.

إذا جئنا للمصريين بأي أدلة أو وثائق ، ليس لديهم العقلية لإستيعابها (إمعان في النكران لطمس الحقائق) ، و قد دفعوا ثمن حشوا أذهان شعبهم بالبرسيم و الدعاية المضللة ، في موضوع (تيران و صنافير) ، و إذا قام أي متابع للإعلام المصري بنظرة فاحصة سيخرج بنتيجة ، أن غالبية الشعب المصري بيحشش بأصناف راقية و مستوى تفكيرهم الإستهبالي يسير بنغمة موحدة (على الواحدة و نص).

أدناه مقتطفات من أفواهم.

[4/18, 7:20 AM] S A Hassan A/Karim: وقال في مداخلة هاتفية مع الإعلامي إنجي أنور ببرنامج "مساء القاهرة" على قناة "ten"، مساء اليوم الثلاثاء:"هل يعرف المصريون أن الذي كان يحكم سيناء خلال فترة الاحتلال البريطاني هو الحاكم البريطاني في السودان، وأن وثائق ملكية سيناء موجودة فى دار الوثائق السودانية وليست فى مصر ؟".


وأضاف: "الإنجليز كانوا يخططون لأمور أخرى، وأنا شخصيا توسطت للدكتور يونان لبيب رزق في قضية طابا، كي يذهب إلى دار الوثائق السودانية ويحصل على نسخ منها لأن المسئول عنها في ذلك التوقيت كان صديقي".
[4/18, 7:21 AM] S A Hassan A/Karim: http://m.alwafd.org/ميـديا/1125968-فيديو-ـ-رفعت-السعيد-وثائق-ملكية-سيناء-موجودة-في-السودان

★ لو كان المصريون في وضعنا لطالبوا بسيناء حسب الوثائق.

المصريون ما زالوا يعتقدون إنهم كانوا دولة مستقلة ، قبل عام ١٩٥٢ ، و بكل المقاييس (تاريخ ، قانون دولي ، وثائق ، خرائط ، تقارير حكومية) ، مصر كانت دائماً مستعمرة أو تابعة للباب العالي (الخلافة العثمانية) ، و حتى إدعائهم الباطل و هم تحت الإحتلال البريطاني ، بأن السودان كان يتبع لهم ، فقد كانت هذه من الباب العالي ، و الخلافة العثمانية تضعضعت بعد الحرب ، لكنهم يقرأون التاريخ بروايات مختلفة ، فرواية وطنية للإستخدام المحلى يعترفون فيها بالإحتلال و بعض الحقائق و لكن لديهم روايات أخرى ، فواحدة إسرائيلية ، و أخرى سعودية ، فهذه دكاكيني ، و تجري خلف الكواليس و على نار هادئة و لسنوات طويلة.

أما الرواية السودانية ، فهذه يظهر فيها كل القبح الذي أجبروا على إبتلاعه في الرواياتان الإسرائيلية و السعودية ، لإستهانتهما التاريخية للشعب السوداني ، و إستغلالهم المقيت لنظام الإنقاذ ، لإغتصاب مكتسبات وطننا.

وتنص المادة (52) من اتفاقية فيينا لقانون المعاهدات على أنه «تعتبر المعاهدة باطلة بطلاناً مطلقاً إذا تم إبرامها نتيجة التهديد باستعمال القوة أو استخدامها بالمخالفة لمبادئ القانون الدولي الواردة في ميثاق الأمم المتحدة(1)».

و أحد المصريين بعضمة لسانه قال:

[4/18, 10:17 AM] S A Hassan A/Karim:
مقتطف من أقوال الدكتور مفيد شهاب، أستاذ القانون الدولى ووزير شؤون مجلسى الشعب والشورى سابقًا:
*
[وأوضح "شهاب" أنه لا يوجد فى القانون الدولى مفهوم "وضع يد" أو "تقادم"]
[4/18, 10:18 AM] S A Hassan A/Karim: http://www.parlmany.com/News/7/65214/مفيد-شهاب-تيران-وصنافير-سعوديتان

و نحن حكومتنا سلاقة البيض ، تصدر اللحوم الحية لمصر ، و المصريين سيقومون بإنشاء مصانع تعليب للحوم السودانية في معابر الحدود ،،،، و هاك يا تثدير و دولارات.

مع إنه يمكننا القيام بذلك ، و حتى إن لم ترغب الدول الغربية بمشاركتنا ، فبريطانيا نكايةً في المصريين سيساعدونا ، و ما في شئ ببلاش ، و أمريكا سوت ليها نفاج صغير معانا بواسطة مستشار زراعي مقيم بأثيوبيا ، عينه على الصمغ العربي (علشان يطلع أوربا من السوق) ، لذلك يمكن أن يقدم المشروع لتجار المواشي الأمريكان.

كل ما في الأمر إننا نفتح الموضوع مع تايلاند أو الهند ، و على الفور سينط الكبار ، و لتحسين الشروط ندخل البرازيل و روسيا.

نعلم أن الإنقاذ لا يهمها مصلحة الوطن و لا بهما مثل هذا المشروع ، لكنهم في نهاية الأمر محسوبين حكومة ، و لا توجد حكومة على وجه الأرض ، تفرض بهذه الصورة الخسيسة عن أراضي و مكتسبات وطنها ، و على الأقل حتى يكون شكلهم مقبول دولياً.

و السياسة خشم بيوت ، و الركوع للمصريين مزلة ما بعدها مزلة ، فوضعهم من شعوب العالم معروف ، و هذا واقع معاش ليس بيدنا شئ أن نغيره و هذه تراكمات عقود من التجارب و الممارسات ، تعارفت عليها ثقافات الشعوب ، و إن إختبأت خلف السياسات الرسمية.

في أحد برامج القنوات المصرية عن مميزات اللحوم السودانية لهم ، ذكروا إنها لا تكلف أعلاف ، لأنها تعتمد على علف الطبيعة!!! حسادتهم حت في علف الخلا الموفروا لينا مالك الملك.

[الفقير]

ردود على الفقير
European Union [Abujabir] 04-24-2016 04:18 PM
والله يا أخ الفقير ما أظن تعود حلايب وشلاتين فى عهد هذه الحكومة ان كان بالسلم أو بالحرب المصريين أولاد كلب يعرفوا يستغلوا ضحيتم ويعرفوا وين نقاط الضعف وخاصة عندما يتعلق الأمر بالسودان والسودانيين وأرجعوا للتاريخ القريب والبعيد دائما هم البستغلونا ونحنا الضحية . الوضع لازم يتغير وسريع جدا حتى تعود الأمور الى نصابها ويصبح السودان له مكانه الطبيعى بين الدول .

[عبدالله] 04-24-2016 11:33 AM
شكرا يا فقير على كل ما اوردته.
كرت السودان الرابح الذى سوف يعيد حقوقنا هو ملف مياه النيل. فتح هذا الملف أو حتى التلويح بفتحه كفيل باعادة الوضع فى حلايب وعلى طول الحدود الى طبيعتها وضبط وتصحيح التجاوزات التى حدثت على السيادة السودانية بدون الحاجة الى اطلاق رصاصة واحدة.
وايضاً اطلاق يد الاعلام السوداني للرد على سفاهات الاعلام المصري.
ولكن المشكلة ان الحكومات التى تأتى بانقلاب عسكري لا يمتلكون الثقة بالنفس او الشجاعة لانهم جاؤا للسلطة اختلاساً وكثير من مصائب السودان من هذا الصنف من الحكام (اتفاقية مياه النيل المجحفة – اغراق حلفا وتهجير اهلها وتشريدهم (فى عهد حكومة عبود العسكرية) اتفاقية نيفاشا وفصل جنوب السودان (عهد الانقلاب الانقاذي)
ولا نجد مثل هذا فى عهود الحكومات الديمقراطية الشرعية على قلة فترات حكمها.

الجيش المصري الذى فر من امام اليهود فى حرب 73 حتى وصل اليهود الى الكيلو 101 من القاهرة بعد فتح ثغرة الدفرسوار ولم ينسحب اليهود الا بعد توقيع اتفاقية كامبديفد المذلة وهي فى الحقيقة استسلام.
ولكن الاعلام الفاسد صور الموضوع كانه انتصار وهذا لم يحصل الا فى الساعات الاولى من العبور ثم انقلب الوضع الى فرار من امام اليهود. ولولا القبول بشروط اليهود وتوقيع الاتفاقية لكانت القاهرة تحت الاحتلال اليهود حتى الان.
لا يغركم استعراضات هذا الجيش فى صحراء حلايب وفى غزة هذا الجيش لا كرامة له. ولا مقارنة بينه وبين ابطال السودان الذين لا يهابون الموت.

[فنجاط] 04-24-2016 09:14 AM
كلام في الصميم فعلا ينصر دينك أخي الفقير



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة