الأخبار
أخبار إقليمية
هاجروا إلى الله
هاجروا إلى الله
هاجروا إلى الله


04-24-2016 11:12 AM
- هنادي الصديق

* لم أسمع طيلة فترة حكم الإسلاميين التي تجاوزت الـ26 عاماً، ومن مختلف قياداتهم سواء أكانت، شابة أو طاعنة في السن، من يملك ناصية الحديث والخطابة بأسلوب سياسي رصين وعميق، فخطابهم السياسي إذ يغلب عليه طابع العاطفة الفجة والاستجداء حسب الحاجة، وأحياناً التهديد والوعيد والويل والثبور وعظائم الأمور عملاً بالمثل القائل، (دُقَ القراف خلي الجمل يخاف).

* ولم يذهب القيادي الاسلامي، الأمين دفع الله بعيداً عن أبناء (ملته) وهو يخطب في مدينة الضعين بولاية شرق دارفور مهدداً ومتوعداً كعادة الإسلاميين، مؤكداً على أنهم ماضون في برنامجهم (الهجرة إلى الله)، ولا أحد يدري عن أيّ هجرة يتحدث.

* هذه العبارة تكررت كثيراً حتى ملَ الشعب سماعها، وهي كما يردد العامة أصبحت (فرمالة) الاسلاميين التي يلجأوون إليها متى ما دعى داعي (الجهاد).

* الشيخ الجليل يدعو مواطنو دارفور، عقب إنتهاء مراسم عملية استفتاء دارفور(المحسومة قبل أن تبدأ) كما الإنتخابات، إلى العودة إلى كتاب الله وسنة رسوله وكأنما أهل دارفور من المؤلفة قلوبهم، أو جاءوا من (الفاتيكان)، ناسياً أو متناسياً بمعنى أصح أن لمواطن دارفور قضية مطلبية عادلة، دفع ثمنها غالياً ولا زال، ولكن يظل الإعلام (الحكومي المُوجَه) يُصر على تصوير المشهد وفق رؤية الشيخ وحيرانه.

* العودة إلى الله تعني بث الأمان والإطمئنان في نفوس المواطنين الأبرياء، وهذا لا يتأتى إلا بسحب السلاح من أيدي المواطنين الذين فقدوا الثقة في الحكومة التي فشلت في تدعيم الاستقرار في كل ولايات دارفور، ولم تفعل شيئاً تجاه الفوضي المسلحة التي باتت أكبر مهدد أمني لمواطني دارفور، حتى أصبح المواطن المنفلت هو الذي يحكم رغم وجود حكومة ووالٍ، أنقذته العناية الإلهية من الموت.

* مهاجمة وحرق منزل الوالي (العقيد أمن) أنس عمر، أعلى مسؤول في الولاية، وقتل حراسه، قد تشير الى فشل الحكومة في بسط الأمن والاستقرار وطمأنة المواطنين وحتى حكومة الولاية نفسها، ويؤكد بالضرورة خروج الأمر من أيديهم وإنفلات الأمن مهما كابر المكابرون، وبالتأكيد لن تكون (الهجرة إلى الله) وفق ما يشتهي شيخ الأمين وحزبه.

* الهجرة إلى الله تبدأ بجمع سلاح الأهالي، وسلاح الحركات المسلحة الحكومية وغير الحكومية على السواء، ونشر الأمن والسلام بين المواطنين، والتأكيد على أن الإسلام دين يُسر وليس عُسر، وأنهم حكومة سلم لا حرب، وفي النهاية مواطن دارفور المكتوي بنيران الحرب، والفقر، والجوع، والنزوح، مؤكد سيتبين (الحق من الباطل)فيما يسمى بمشروع (الهجرة إلى الله)، وسيختار هل يهاجر إلى الله بطريقته الفطرية التي إشتهر بها، أم بطريقة الإسلام السياسي وبدعه التي لا تنتهي؟!

* وبدوري ومن خلال هذه المساحة، ومن منطلق القسم بهذا القلم، فإنني أدعو كل قيادات الحركة الإسلامية الذين إختلط عليهم بقر الإسلام، أن يتركوا أهل دارفور ليختاروا طريقهم إلى الله والذين يعرفونه أكثر من الأدعياء، وأن يهاجروا إلى الله وفق رؤيتهم الدينية الفطرية الصحيحة، والدعوة الصادقة النابعة من القلب، لا الهجرة إلى الله وفق شهوة السلطة والثروة، والملذات والمطايب المغلفة بغلاف الدين.
الجريدة


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 6891

التعليقات
#1450612 [karkaba]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2016 08:28 AM
واللة ياريت يهاجرو ل اللة ويغورو وحلو عن سمانا 0 كفاكم كضب ي كيزان

[karkaba]

#1450212 [ود يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2016 01:37 PM
أولاً كدي فهمونا الهجرة إلى الله يعني شنو ؟؟؟ ولماذا الآن ؟؟؟ وإلى من كانوا يهاجرون قبل هذه الدعوة ؟؟؟ هذه شعارات فارغة القصد منها الاستمرار في الخداع باسم الدين والعمل للدنيا ...

[ود يوسف]

#1450159 [الثورة الشعبية]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2016 12:21 PM
اقتباس : العودة إلى الله تعني بث الأمان والإطمئنان في نفوس المواطنين الأبرياء، وهذا لا يتأتى إلا بسحب السلاح من أيدي المواطنين الذين فقدوا الثقة في الحكومة التي فشلت في تدعيم الاستقرار في كل ولايات دارفور، ولم تفعل شيئاً تجاه الفوضي المسلحة التي باتت أكبر مهدد أمني لمواطني دارفور، حتى أصبح المواطن المنفلت هو الذي يحكم رغم وجود حكومة ووالٍ، أنقذته العناية الإلهية من الموت.

رد : وانا ارى ان بث الامان والإطمئنان في نفوس المواطنين الأبرياء . وهذا لا يتأتى إلا بإسقاط حكومة الكيزان ليس الا ...ومن ثم تكون هنالك حكومة دميقراطية غير مدغمسة ... خالية من الكيزان ...وانها لثورة حتى النصر ..لماذا تصرين على جمع السلاح من الاهالي وهم يدافعون عن انفسهم ...

[الثورة الشعبية]

#1450091 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2016 10:24 AM
المهم الجماعة ديل اصلا هم يؤمنون بالله و بدينه الحنيف؟ مما راينا سوء افعالهم جعلنا نعتقد ان لهم الها غير الله الواحد الاحد الذي نعبده

[وحيد]

ردود على وحيد
[منصور المهذب] 04-25-2016 11:08 AM
انا اعرفهم معرفة تامة ، ليس في قيادة الاخوان من يؤمن بالله و رسوله. التبع و المغفلين التابعين لهم مضللين باسم الدين.


#1450083 [فنجاط]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2016 10:09 AM
الأستاذة هنادي الصديق السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,
بإختصار وبدون مقدمات كنت عاوز اعمل هاشتاق في تويتر (Twitter) مضاد للهاشتاق المصري #مين_بيحب_مصر الذي يطالب بإستعادة السودان ويطالبون فيه بعمل توقيعات في مصر والسودان , فأنا لدي حساب في تويتر ولكن بكل تأكيد لن يجد الإنتشار الذي سيجده لو نزل من حسابك والهاشتاق الذي إقترحته #مين_بحب_مصر_والسودان والتعليق عليه جمع أكبر عدد من التوقيعات في البلدين لتعود مصر والسودان سوياً للحكم التركي...!!
وبعد إذنك مولانا حالة عدم إمتلاككم لحساب في تويتر يمكن لأي أخ او أخت من المعلقين إذا رأي أن الهاشتاق يمكن أن ينتشر من خلال حسابه فيمكنه عمله , وهذا الهاشتاق سيفعل مفعوله في المصريين حتي لو لم يجد الإهتمام الكافى من السودانيين وتعلمون علاقة تركيا بمصر ومايشوبها منذ عزل الأخوان المسلمين في مصر وأيضا ليعرف هؤلاء المصريين التاريخ جيداً..

[فنجاط]

#1449837 [الباشكاتب]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2016 08:08 PM
الذين ان مكناهم فى الارض اقاموا الصلاة وآتوا الزكات ....الج .
كان هذا هو شعارهم فى البدايه . اﻵن تمكنو لكنهم بالطبع نسوا اﻵيه ووقعوا فى البلد لغف الى ان قطت .
اما الهجره الى الله فهى ان تفك البيرق بعد ما تكون اتمكنت وعملت شركاتك وعفاراتك وحريمك .... الخ .
الامين دفع الله ليس شيخا وكمان ليس كوزا بل هو من جملة الاعراب المنتفعين ساكت .فهمتى على ؟؟؟

[الباشكاتب]

ردود على الباشكاتب
[ود مدنى] 04-25-2016 12:02 PM
الله يديك العافية يا الباشكاتب ,,,,, ضحكتنا

الهجرة الى الله دعوة داخلية خاصة بالسادة اللصوص من بنى كوز
دعاهم لها الامين العام للحركة الاسلاموية (الزبير), ودعاهم ليها ايام صواريخ الفساد
شغالة بينهم بشدة

يعنى انا بعتقد بدعوتو لعضوية الحركة بالهجرة الى الله كان بقصد انه

(هدوا اللعب شوية يا اخواننا ) يعنى وقفو اللغف شوية او الغفو شوية شوية

عليه فان الدعوة بالهجرة الى الله دعوة الكوز للكوز عشان يوقفو اللهط

غير معنى بها الشعب السودانى الابى الذى هو مع الله دائما قبل مجئ الانخاس ( الانقاذ ) و دائما و ابدا مع الله
علشان كدة زى ما اتفضلت يا استاذ بانو المدعو الامين دفع الله منتفع ساكت

و راكب درجة رابعة


#1449696 [خراجي]
5.00/5 (1 صوت)

04-24-2016 03:24 PM
ديل في الدرك اﻻسفل من النار .اشتروا الضﻻلة بالهدي والعذاب بالمغفره لنكم الله اين ما كنتم.

[خراجي]

#1449589 [أبو إبراهيم]
5.00/5 (2 صوت)

04-24-2016 12:50 PM
الهجرة تعني الإنتقال من حيز مكاني أو مجازي لحيز آخر فأين كان هؤلاء القوم من الله حتى قرروا الآن فقط الهجرة اليه؟؟؟؟؟؟؟

[أبو إبراهيم]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة