الأخبار
أخبار إقليمية
البروفسير حسن مكي : اﻻسلامين (المؤتمر الوطني) يتعاملون مع المجتمع السوداني باستعلائية، كأنما هم ملائكة والبقية شياطين،
البروفسير حسن مكي : اﻻسلامين (المؤتمر الوطني) يتعاملون مع المجتمع السوداني باستعلائية، كأنما هم ملائكة والبقية شياطين،
 البروفسير حسن مكي : اﻻسلامين (المؤتمر الوطني) يتعاملون مع المجتمع السوداني باستعلائية، كأنما هم ملائكة والبقية شياطين،


الترابي ماكان لديه فكرة جديدة ليطرحها وليقنع بها الشباب أو الناس،
04-25-2016 03:00 PM
المفكر والخبير الاستراتيجي
ظل يوجه سهام نقد كثيفة على إخوانه في التنظيم الإسلامي كلما وجد سبيلاً لذلك، الرجل يجبرك على أن تقلب معه كل الملفات المحلية والإقليمية والدولية، البروفسير حسن مكي علم من أعلام البلاد، مفكر وخبير إستراتيجي، كان مهماً للغاية أن نجري معه حواراً مطولاً، ونستنطقه حول ملفات داخلية وخارجية بالغة التعقيد، لم يفلح كثيرون في فك طلاسمها، لكن مكي حلق بنا في سموات هذه القضايا، وكان يضع الحلول لكل قضية شائكة ويفك شفرتها فإلى مضابط الحوار

حاورته : سارة صالح

كيف تنظرون لرحيل الترابي ومآلات ومستقبل الحركة اﻻسلامية ؟
الترابي أخذ وضعية في التاريخ أهم من وضعه السياسي، وفي طبقات ود ضيف الله سماها(طبقات ود ضيف الله)،بخصوص الأولياء والصالحين والعلماء والشعراء، ولم يقل بخصوص السياسيين، ولذلك نحن في السودان نعرف الشيخ حسن ود حسونة والبشير والطيب ونعرف المكاشفي، ولكن ﻻنعلم الحكام الذين كانوا في زمانهم، فالمفكر أو الولي أوالصالح في السودان هو أهم بكثير من السياسي، فلذلك الترابي جمع بين التفكر (قدرة المفكر)، والسياسي والمصلح اﻻجتماعي، ولذلك هو شخصية استثنائية في التاريخ والسودان، ولكن اتصور أن الترابي انتهي دوره على عظمته في 1990، مع المفاصلة كسياسي، أنه كان يواجه بمشكلة وهي أن مشروعه ضرب، وتجريب المشروع لم يؤد النجاحات المطلوبة، وليس هناك معيار للنجاح أو الفشل مثل التجريب ذاته او التجربة نفسها، والحركة الإسلامية في تاريخ السودان كان فيها دائماً النشطاء السياسيين أو الذين يهتمون بالعمل السياسي، وكان فيها أيضاً مجموعة تنظميين يهتمون بالعمل الدعوي والتربوي، فالمجموعة التي كانت تهتم بالنشاط السياسي، كانت واحدة من أجندتها الوصول إلى السلطة السياسية وتطبيق الشريعة الإسلامية، سواء كان عبر الوسائل السلمية أو عن طريق الجهاد أو اﻻنقلابات العسكرية، وهذا قبل الترابي
ومنذ بداية ظهور تنظيم الأخوان المسلمين حاولوا الوصول للسلطة عن طريق الانقلاب العسكري، إذن فإن هاتين الركيزتين: الوصول إلى السلطة السياسية وتطبيق الشريعة اﻻسلامية، لم ينجزا، لذلك فإن هذا الجانب إنتهى، وﻻ يمكن أن تقول أريد إقامة دولة إسلامية أو تطيق الشريعة اإسلامية وتجزم أنها طبقت بنسبة 100%.

لكن الحركة الإسلامية لازالت ترفع هذه الشعارات؟
الحاضنة الفكرية التي قامت عليها الحركة الإسلامية انتفت، لذلك الترابي ماكان لديه فكرة جديدة ليطرحها وليقنع بها الشباب أو الناس، والمرتكز الثالث الذي كان في الحركة الإسلامية أنها كانت حركة تسعى للحوار والمشاركة في اﻻنتخابات والعمل السياسي، وفي التمثيل النسبي لجامعة الخرطوم، فكأنها حركة ديموقراطية تؤمن بالأساليب الديموقراطية، ابتداء من 89 الحركة انقلبت علي هذه الركيزة مع فكرة الطابور واﻻنقياد والإذعان، وهذا خصم من رصيد الترابي ومن الحركة الإسلامية، إن الذي كان يتحدث عن الشورى والحوار والتسامح وعن الشفافية وعن المحاسبة وعن سيادة القانون وجد نفسه يعمل عكس ذلك تماماً، لذلك الترابي (إﻻ يبقى حاوي أو ساحر ليأتي باجندة أومرتكزات جديدة) لأن المرتكزات القديمة سرقت

ومن الذي سرقها؟
سرقها الترابي نفسه، أوسرقناها كلنا مع بعض، وأصبحت ليست لدينا قدرة على انتاج مشروع جديد أو شئ جديد، ﻻننا جربنا والمؤمن ﻻيلدغ ثلاث مرات،(إذا غيرنا في المثل) ولكن الترابي كمفكر ظل موجوداً يقاتل في مسألة المرأة وهذه من أكبر مشاريعه، ويقاتل مرة أخرى في نظريات أصول الحكم واجتهاداته عن إمامة المرأة وخيارها في الزواج وزواج الكتابية، وهذه ستظل مثار للجدل لقرون أخرى


كيف تنظر إلى مستقبل البلاد في مرحلة ما بعد الحوار الوطني ؟
الحوار الوطني يحتوي على ثلاث ركائز، إذا تمت سيكون خطونا خطوة نحو الأمام: الركيزة الأولى هي تجديد القيادة، والركيزة الثانية التطبيع مع المجتمع السوداني، فالآن الكثير من اﻻسلامين (المؤتمر الوطني) يتعاملون مع المجتمع السوداني باستعلائية، كأنما هم ملائكة والبقية شياطين، والفرقة الثانية على حق، والواضح أن هناك مشكلات كثيرة في البلاد فالمشكلة اﻻقتصادية الآن تكاد ﻻتخطئها العين.

ماهو المخرج من هذه الأوضاع اﻻقتصادية في تقديرك؟
التطبع مع المجتمع السوداني والمجتمع اﻻقليمي والمجتمع الدولي، التطبيع مع المجتمع الدولي مقتضياته تخفيف الديون أو إلغائها، لأن ديون السودان مع الفصل الأول أو المرتبات يكاد يساوي 95% من ميزانية الدولة، الآن محتاجون للتطبع، كخطوة عاجلة للتطبع مع المجتمع الدولي لإلغاء الديون وفتح باب المنح والإعانات ولرفع الحصار

وكيف يكون التطبع مع المجتمع السوداني؟
يكون بانتهاء الحروب والصراعات والنزاعات واﻻتفاق على عقد اجتماعي

كيف تنظر للانشقاقات وتأثيرها داخل الموتمر الوطني ؟
هذه جزء من أزمة المشروع الإسلامي، يعني في الوقت الحاضر سنحدد المجموعات التي انشقت من الحركه الإسلامية، سواء أكانت المجموعات القادمة من الرصيف (مثلنا كدا) أوالمجموعات رافعة رآيات وهذه أنشطها هي المجموعات الإصلاحية والاسترجاعية، والفرق بين الإصلاحية واﻻسترجاعية: فالأولى آتية من مشروع جديد، أما الثانية فتفتكر أن المنهج حدث فيه انحراف، أو بمعنى هناك مقومات تريد العودة إليها كمرجعيات، فإذا كانت هي حركات استرجاعية سيكون مصيرها نفس مصير الترابي، لأن المشروع يحتاج لخطاب جديد، وهذه الثلاث ركائز حتى إذا كانت استرجاعية وتود استرجاعها، إذا كنت إصلاحي فهذه تحتاج لتفكير جديد ورؤية وليس مجرد خطاب، أو شعارات سياسية، وهذه تفتقر له كل الرايات الموجودة، سواء كانت السلام العادل، اﻻصلاح الآن، سائحون، والمؤتمر الشعبي، والمؤتمر الوطني، والحزب الشيوعي أيضاً استرجاعي بمعنى أنه فشل حتى يغير اسمه ويلبي تطلعات منسوبيه، ويتصالح مع التدين، ويتصالح مع المجتمع السوداني، وأن هذا اﻻسم أصبح فيه ظلال منفرة بالنسبة للمجتمع السوداني، وفشل في أن يكون إصلاحياً وتشبث بالاسترجاعية (revisionist).

باعتبارك خبير ماهو تعليقك حول أزمة سد النهضة؟
هو حقيقة واقعة ﻻبد من أن نتعامل معها، ونتحدث مع الأثيوبيين في امكانية شق ترعتين من سد النهضة مع الكهرباء لري النيل الأزرق والحديث أيضا مع المصريين في هذا الموضوع.

بمناسبة ذكرالمصريين كيف تنظر إلى قضية حلايب وشلاتين التي برزت من جديد ؟
هي ليس فيها خطر يهدد وجودها الثقافي والإجتماعي، وفي يوم من الأيام سيتم اﻻتفاق حولها مع مصر، وهي دولة شقيقة ﻻبد من إبرامها بالتي هي أحسن

كيف تنظر لمشاركة السودان في منتدى تانا؟
تحصيل حاصل، لأن القرار الأخير بمجلس الأمن 10 فبراير كان بتوصية من الإتحاد الإفريقي ومجلس السلم، الدبلوماسية السودانية، وهذا القرار 2265 وضع السودان تحت البند السابع، إن عدم تطبيع السودان أوالتزامه مع المجتمع الدولي في قضايا المناطق الثلاث وقضايا الخبراء سيؤدي لعقوبات أونتائج خطيرة وأخطر ما في هذا القرار أمرين اثنين: الأمر الأول أنه جاء بتوصية من حلفائنا، والأمر الثاني أن الدول العربية الموجودة في مجلس الأمن صوتت لصالح القرار بالإجماع، وهذا يكشف أنه لدينا عزلة دولية وليس لدينا دبلوماسية، وأقول إن دبلوماسيتنا صفر، الدول العربية والأفريقية لم تصوت ضدنا إﻻ في محاولة اغتيال حسني مبارك

ماهو تعليقكم حول اﻻوضاع المتأزمة في دولة الجنوب؟
دولة الجنوب وصلت مرحلة إﻻ عودة وأفتكر حتى النوير العائدين بقيادة مشار راجعين بنية الثأر واﻻنتقام، والآن جوبا تتهيأ لعملية اقتتال وحرب أهلية داخلية في جوبا، نفسها تدمر وتلحق ملكال وواو وبحر الغزال

آحر لحظة




تعليقات 19 | إهداء 0 | زيارات 15403

التعليقات
#1450889 [عصام الجزولى]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2016 03:09 PM
كلما أسأت الظن بالاخوان المسلمين تكون قد أحسنت الظن بهم لان سوءهم يفوق سوء الظن العريض - من أقوال الاستاذ محمود محمد طه

[عصام الجزولى]

#1450825 [isic]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2016 01:19 PM
الترابي خليه أنت وين أفكارك التقنع بيها الناس.ما تبقي ببقاء تقلد الترابي ساي

[isic]

ردود على isic
[ود بادي] 04-26-2016 04:38 PM
شي عجيب وغرييييب , الراجل ده كان عندو سهرة في التسعينات عن كرامات المحهدين

وقال ظهر في السحاب ضابط يحيي قوات الدفاع الشعبي ههههههه،انتهى عهد الجهاد !

اها هسي شايت علي وييين ,,, ياكوز ياتائه ,حيرتوناانت والعتباني وامثالكم كتييير،


#1450719 [نادوس]
3.00/5 (3 صوت)

04-26-2016 10:51 AM
( المؤمن لا يلدغ .... ) حديث أم مثل أيها البروفيسور ؟

[نادوس]

#1450717 [الـــســـيـــف الــبـــتــــار]
5.00/5 (1 صوت)

04-26-2016 10:49 AM
لنكن أكثر واقعيه و علم النفس يحلل لنا الاستعلائيه بأنه مرض و ما هو الا رد فعل للعقل الباطن و الشعور بالدونية و محاولة المريض التشبه بما لا يملك من قدرات او شخصيه لها اعتبارها و مقام بين الصفوة من القوم و هذا هو حال اخوان الشواطين من رئيسهم و الى أخر العنقود من بنى كوز ؟
التباهى و التماهى و العجرفه و طولة اللسان و استعراض العضلات و القدرات و الادعاء الكاذب و النفاق و لحديث عن الماضى الاغبر و أنه من أل ذيد و الانتماء الى قبيلة ما او من اصول عربيه و ينتمى الى الاشراف و الظهور بمظهر ابناء الاثرياء و ما هو الا رياء و ادعاء و حقيقتهم يعرفها القاصى و الدانى من أين اتو و الى اين وصلوا و التاريخ حافل و لم يترك شاردة و لا وارده و من أراد ان نذكره بماضيه و موثقا و بشهود لا مانع من ذلك و عليه أن يحترم نفسه و لسنا باحثين فى نبش القبور و اثارة الفتن و فضح المافوفين و لكن احترام المواطن و عزة الوطن تدفعنا الى هذا الخيار ليعرف كل قدر نفسه و أن لا يتجاسر و يتطاول و يدعى افكا و زورا و بهتانا أنه ابن الاكرمين ؟
و الحديث عن مساؤى و سلبيات هؤلاء الاوغاد تحتاج منا الى سنين عددا ليطلع عليها المواطن النخدوع و المضحوك عليه باسم الدين ممن لا دين لهم و لقد دفعهم اليه ابليس الهالك دفعا بعد الاستيلاء على السلطه و للعسكر منهم احزروا و انتبهوا و انا لكم بالمرصاد .

[الـــســـيـــف الــبـــتــــار]

#1450655 [شهنور]
5.00/5 (1 صوت)

04-26-2016 09:27 AM
(ولذلك هو شخصية استثنائية في التاريخ والسودان،)ده حسب نظرك الضئيل يا جاهل --دكتور قال الانتقاد الشرس ده كان وين ؟؟؟

[شهنور]

#1450613 [سوداني حتى النخاع]
5.00/5 (1 صوت)

04-26-2016 08:30 AM
يجب عدم إضافة كلمة أسلامية لحركة الكيزان الإجرامية ، لأن كل ممارساتهم تتنافى مع الدين الحنيف. فهي حركة شيطانية مخادعة!!!

[سوداني حتى النخاع]

#1450456 [yahya]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2016 10:35 PM
جزء من لقاء حسن مكي


كيف تنظر لمشاركة السودان في منتدى تانا؟
تحصيل حاصل، لأن القرار الأخير بمجلس الأمن 10 فبراير كان بتوصية من الإتحاد الإفريقي ومجلس السلم، الدبلوماسية السودانية، وهذا القرار 2265 وضع السودان تحت البند السابع، إن عدم تطبيع السودان أوالتزامه مع المجتمع الدولي في قضايا المناطق الثلاث وقضايا الخبراء سيؤدي لعقوبات أونتائج خطيرة وأخطر ما في هذا القرار أمرين اثنين: الأمر الأول أنه جاء بتوصية من حلفائنا، والأمر الثاني أن الدول العربية الموجودة في مجلس الأمن صوتت لصالح القرار بالإجماع، وهذا يكشف أنه لدينا عزلة دولية وليس لدينا دبلوماسية، وأقول إن دبلوماسيتنا صفر، الدول العربية والأفريقية لم تصوت ضدنا إﻻ في محاولة اغتيال حسني مبارك

[yahya]

#1450421 [عبدالرحيم]
5.00/5 (1 صوت)

04-25-2016 08:48 PM
الترابي اخذ وضعه ليس كمفكر وانما كسياسي .. وسياسي مخادع ... وغالبية الاسلاميين يعتمدون على الخداع والغش والكذب بهدف الوصول الى السلطة .. والدين الحق القيم لا يحتاج الى خداع بل اذا احتاج الى الخداع يجب ان يعمل الداعي الى الخداع حتى ولو احتاج.

الرسول صلى الله عليه وسلم قال (اتقوا الله واجملوا في الطلب) يعنى لا ميكافيلية في الاسلام ولا توجد غاية تبرر الوسيلة ولا امن ودس غواصات وسط الاحزاب ووسط المعارضين هذا غلط وضد الاسلام

لا يمكن تعين مائة جاسوس وغواصة في حزب الامة والحزب الاتحادي والمؤتمر السوداني وتدق اسفين الخلاف بين الاحزاب والاتحادات وتقول انا عايز اطبق الدين ... الدين يقوم اولا على الصدق مع النفس ومع الناس ومع الله سبحانه وتعالى ..

والله يقول كونوا مع الصادقين .. وعشان الترابي يخدع في الناس قام شرب من نفس الكاس الذي كان يسقي به الناس ... والمشكلة ان الحكومة الاسلامية او التي تدعي الاسلام لازالت تعتمد مبدأ الغش والخداع .. واكبر دليل على الخداع هو مشروع الحوار الوطني .. مشروع يقوم على خداع القوى السياسة وارهابهم بالامن من اجل تطويل عمر الحكومة ...

ووزير الداخلية الحالي الذي منع من السفر الى امريكا يعرف هذه الحقيقة تماما وقال بعضمة لسانه (خلو الحوار يستمر انشاء الله يستمر ثلاثة سنوات نحن ما مستعجلين)... دا الوزير القال عايز يمشى امريكا... امريكا بلد صدق ويمشوا ليها الصادقين...

والغريب شعار المؤتمر الوطني هو (الرائد لا يكذب اهله ) ؟؟؟؟

[عبدالرحيم]

#1450412 [د. على]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2016 08:24 PM
الأخ هميم وفيت وكفيت. هذا بالضبط التحليل العلمي الصحيح للإستعلاء (المصطنع)الذي ينشره المنتمون للسلطة. كما قلت وأحسنت القول يقول علماء النفس أن الشخص المصاب بعقدة ما يتصنع عكسها كوسيلة من وسائل (الدفاع الذاتي).ولأنه يعلم فى قرارة نفسه يعلم أنه غير سوي يتسبب ذلك بأصابته بعقدة عدم إحترام الذات (Low Self-esteem) لذا فهو يحتاج الى إقناع النفس بأنه(مهم وسامي المقام) لمعالجة عقدة تكتنفه فى داخله وفى عقله الباطني. ماذا يفعل؟؟؟ يلجأ الى إظهار التكبر والإستعلاء لإقناع (نفسه) أولا و(الآخرون - نحن الشعب) ثانيا بأنه لا يعاني أى قصور نفسي!!! هل سمعتم بأحد يتهم الإسلامي العلامة البروفسور قنيف بالتعالي؟!!! حقا كل إناء بمافيه ينضح!

[د. على]

#1450389 [الراجل]
4.63/5 (4 صوت)

04-25-2016 07:28 PM
تسمع الخبير والمفكر الاسلامى والبروف الاستراتيجى الاف زى ديل والبلد طيش العالم

[الراجل]

ردود على الراجل
European Union [شهنور] 04-26-2016 01:02 PM
ما قلت الا الحقيقة . حفظك اللة .


#1450370 [حاجي تشقند]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2016 06:32 PM
ظهر فيلسوف معلم حضرت ليه حلقة اول مرة اشوفه لكن الشاب ده خطير جدا اسمه د/ مجدي عز الدين حسن فاهم ومحلل بارع

[حاجي تشقند]

#1450369 [المشتهى السخينه]
4.75/5 (3 صوت)

04-25-2016 06:31 PM
الخيش حسن مكى ليس مفكرا ولا اى شئ بالمطلق . رجل ساذج وتابع ذليل للترابى . احتقره الترابى ولم يسند اليه اى منصب فى الدولة . وبعد المفاصله امسك بالعصا من النص ولم يطول بلح الهالك الترابى ولا عنب الرئيس الدائم صاحب الدين والخزنه والمناصب .
الان الخيش مكى ليس له الا الونسه فى الصحف فهو رجل بلا قيمه ولا مال خاصة وان جبهته الاسلاميه اللصوصيه سرقت بلاد السودان وباعت الجنوب وكل زملائه من الاسلاميين اللصوص اصبحوا مليارديرات عالميين وهو متسول كبير لا لانه امين ولكن لم يعطوه فرصة .نطالب السيد الرئيس الدائم بتعيينه ( رئيس ) للطباخين فى قصره الجديد خاصة وان شكله وجلبابه ومظهره بؤهله لهذه الخدمه .

[المشتهى السخينه]

ردود على المشتهى السخينه
European Union [هدى] 04-26-2016 07:54 AM
كشفت المستور والراجل طلع كيت (بلا شيئ)

European Union [كمال ابوالقاسم محمد] 04-26-2016 01:07 AM
بصراحة تعليقك في المليان...واستخدمت الكلمات ذات الدلالات التي تليق بخيش يقبل أن يلعق جزمة أي (جيفة ترابيىة) مادام يوفرت له وظيفة ومردود مالي...معقول...انه بصراحة انتهازي وسخ وذليل بإمتياز...تؤشر كتاباته الباكرة عن صلفه االفارغ واستعلاءه الغبي ...عندما كتب كتيبه عن ما اسماه (انتشار التبشير الصليبى في الخرطوم)...وكتاباته العنصرية تحت عناوين مقيتة(الحزام الازرق /يقصد الاسود/يحاصر الخرطوم)...وهو الكاتب (الاسلامي!!1) أبيض البشرة ذو العيون الخضر...و(السودانى) تجاوزا
يا مشتهي السخينة...ثبت أنكم يا مناضلي الكيبورد تمثلون جبهة متقدمة بإمتياز...أحييك تعليقك في المليان.

European Union [ابواليمن] 04-25-2016 10:46 PM
بصراحة لسنا إنقاذيين لكن تعليقك senseless.
يعني ( خارج بارم)


#1450361 [عبد الحليم]
5.00/5 (1 صوت)

04-25-2016 06:07 PM
الترابي لم يكن مفكرا في يوم من الايام و لم ينتج فكرا جديدا و لم تكن له فكرة واحدة متكاملة -- انما مجموعة من الفتاوي التي تتناقض مع اصول الدين و كان القصد منها لفت الانظار و جلب الاضواء ---
الترابي لا يؤمن بالديمقراطية و لا حرية الراي شأنه في ذلك شان كل الاسلاميين في السودان -- و لا يتورع في استخدام الكذب و الخداع و المخاتلة --- فشل في تربية اتباعه علي الاخلاق الفاضلة و القيم و المثل و المبادئ و دفع هو و السودان و شعبه اثمان غالية نتيجة لذلك --- تآمر عليه تلامسذه في مسرحية مذكرة العشرة و تم عزله من جميع مناصبه و زجوا به في السجن سنين عددا بلا محاكمة --
بئس مازرعت ياترابي و بئس ما حصدت --

[عبد الحليم]

#1450344 [اابو الخير]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2016 05:34 PM
مسيلمة الكذاب حسن الترابي هلك وربنا اراح الناس من شروره
والله لو كان حي لاتستطيع أن تقول مثل هذا الكلام يا .......
كان خبيث و شرير يلدغك يرميك بعيد بسبب هذا الكلام

[اابو الخير]

#1450337 [كشيب]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2016 05:23 PM
ماهو الجديد ؟ مش عمار السجاد قبل يومين أكد نفس الكلام بأنهم هم الملائكة والبقيه شياطين وأنه ممكن يقتل ويدخل الجنه في سوداني تاني لأنه مختلف معاه في الفكر ؟

[كشيب]

#1450332 [hassan]
5.00/5 (2 صوت)

04-25-2016 05:08 PM
أنت نفسك استعلائي وصفوي (مع أن الصفوية ما خايلة فيك) ورجل مهزوم ومصدوم.
لا قدرت تخرج فكر متقدم وواعي
ولا قدرت تنهب مناصب ومال زي بقية الكيزان

[hassan]

ردود على hassan
[هدى] 04-26-2016 07:51 AM
الجماعة ما أدوهو فرصة يعني طلع من المولد بدون حمص فصار يهاجم حينا ويفنجط أحيانا أخرى.


#1450318 [هميم]
4.50/5 (8 صوت)

04-25-2016 04:46 PM
(الآن الكثير من اﻻسلامين (المؤتمر الوطني) يتعاملون مع المجتمع السوداني باستعلائية، كأنما هم ملائكة والبقية شياطين،) العكس هو الصحيح: حرامية المؤتمر الوطني يعرفون في قرارة أنفسهم أنهم حرامية وأنهم من الفاشلين ومن الفاسدين وأنهم الفئة الدنيئة في المجتمع لذلك يبادرون بتصنع الاستعلائية تجاه أفراد الشعب الذين لا يسرقون حتى لا يشعر الكوز بأنه حرامي وتافه ومنحط و"يتمتع" بكل الموبقات أمام الشعب المسروقة مقدراته! الكوز الحرامي يستعلي تصنعاً والذي لا يسرق من الشعب يشعر بأنه الأفضل في مواجهة الكوز الحرامي وإن تغطى هذا الشعور بالغضب من المشقة والعنت الذي يسببه فساد النافذين من المؤتمر الوطني الفاسد

[هميم]

#1450316 [مع العداله]
3.00/5 (2 صوت)

04-25-2016 04:44 PM
اجمل ما فى الحوار وصف المؤتمرين الوطنى والشعبى والاصلاح الان والسائحون بانها حركات استرجاعية .. فالاسترجاع فى الطب مرض ...وبالمعنى العام فعل مقزز ..واحرى ان نقول هذه المسميات استرجاعها كاسترجاع الكلب الاسوأ بين الكائنات

[مع العداله]

#1450304 [جقام]
4.88/5 (9 صوت)

04-25-2016 04:31 PM
اسواء عبارة تم تداولها في مفردات اللغة في السودان هي عبارة (الحركة الاسلامية ) عبارة ذكرها فقط يرفع الضغط ويعكر المزاج لما فيها من نفاق وسوء سلوك وعدم أخلاق وكل ما هو قبيح ..وأسوأ ما فيها أنها تستفز المسلمين بالمرمطة التي الحقتهتا هذه الحركة بالإسلام والإسلام منها براء ...

[جقام]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة