الأخبار
أخبار إقليمية
للسودانيين العاملين بالخارج: تجنَّبوا مصيدة بنك السودان الجديدة للإستيلاء على مدخراتكم
للسودانيين العاملين بالخارج: تجنَّبوا مصيدة بنك السودان الجديدة للإستيلاء على مدخراتكم
للسودانيين العاملين بالخارج: تجنَّبوا مصيدة بنك السودان الجديدة للإستيلاء على مدخراتكم


04-26-2016 02:37 AM
حسين أحمد حسين

فاتحة

قال رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم: "لا يلدغ المؤمنُ من جُحْرٍ واحدٍ مرتين" (رواه البخارى، كتاب الأدب).

حيثيات

1- ذكرنا فيما ذكرنا من قبل، أنَّ "استخراج البترول والذهب" تم تمويلهما من مصدرين لا ثالث لهما: المصدر الأول هو استقطاع 50 – 53 % من استحقاقات قطاعى التعليم والصحة (راجع: تقرير البنك الدولى ووزارة المالية 2003)؛ والمصدر الثانى هو تحويلات السودانيين العاملين بالخارج (د. عبد الوهاب عثمان)؛ أى أنَّ مَن موَّل البترول والذهب هو الشعب السودانى المقيم والمغترب.

2- حينما حان موعد توزيع عائدات البترول والذهب على القطاعات الإقتصادية والإجتماعية، قامت الإنقاذ بحجب تلك العائدات وإدارتها خارج الدورة الإقتصادية للبلد، ووزعتها حكراً وحصراً على عضوية تنظيم ما يُسمى بالأخوان المسلمين، وتنكَّرتْ لكل الشعب السودانى المقيم والمغترب؛ الذى طلع بالصفر وهى مَن معها الواحد.

3- الآن خزينة البلد خالية من العملات الصعبة، وأكُرِّر ليس من عدمِ وجود عملة، ولكن بسبب استمرار الإنقاذ فى سرقة عائدات البترول والذهب (الإحتياطى النقدى للسودان)، وتجييرها بأكملها لصالح عناصرها بعيداً عن خِزانة الدولة، بعيداً عن الشعب السودانى.

أقول ما أقول، وليعلم شعبى الكريم أنَّ لدينا معلومات توضح بشكل جلى أنَّ البترول الآن قد وصل إنتاجه الفعلى مقدار ما كان يُنتج من بترول قبل انفصال الجنوب الحبيب فى عام 2011 وذلك منذ ثلاثة أشهرٍ مضت (وسوف نوافيكم لاحقاً بكل التفاصيل إن شاء الله تعالى).

4- ستكون غلطة العمر، عزيزى المغترب، لو أنَّك فتحت حساباً بالعملة الحرة أو حولت مصاريف أهلك أو مدخراتك عن طريق النظام المصرفى السودانى الذى لا يثق أهلُهُ فيه، فجعلوا نظامَهم المصرفى مطاميرَ بيوتِهم لحين إخراج مسروقاتهم من العملات الصعبة خارج البلد.

والآن الآن، تشهد عملية غسل الأموال فى السودان أوسع أنواع حركتها على الإطلاق، بشكل يُوشك أن يرمى هذه الدولة على "أربعانياتها". وهناك متنفذون فى النظام خاصة من رجال الأمن يذهبون يومياً إلى شركة طباعة العملة والكل يحجز كوتته من العملة السودانية ليشترى بها أىَّ دولار حائم فى السودان (وهم الأعرف ببداية إنهيار النظام من تقاريرهم الأمنية ولذلك يفعلون هذا)؛ ويحدث هذا من وراء ظهر وزارة المالية والإقتصاد الوطنى – السادَّة واحدة بطينة والثانية بعجينة إن لَّم تكن هى الأخرى شريكة فى هذه الجرائم، والتى حول السوقُ الموازى وزارءها وموظفيها إلى مجرد ضباط علاقات عامة يعملون لصالحه كما ذكرنا لكم هذا من قبل.

واسأل نفسَك عزيزى المغترب: لفائدة مَنْ هذه العملية؟ هل تريدون أن تبيضوا وجه وزير المالية المُسودَّ بكثرة الكذب؟ وهل ستتم هذه العملية من غير أنْ تدفع رسوم خدمات عليها، وكم هى هذه الرسوم مقارنة بما تدفعه من رسوم لتحويل مصاريف أهلك عن طريق السوق الموازى فى أقل من ثلاث دقائق؟ وأين ستذهب هذه الرسوم؟ للخزانة العامة! فإذا كان هذا صحيحاً، لماذا لم تذهب عائدات البترول والذهب إلى الخزانة العامة؟

وكذلك هم يطالبونك باستثمار أموالك فى السودان، فلماذا لا يستثمرون أموالهم من عائدات البترول والذهب فى السودان؟ لماذا يستثمرونها فى ماليزيا، الأمارات، أثيوبيا، كينيا، موزمبيق، موريتانيا، إلخ (هم ثانى أكبر مستثمر فى أثيوبيا بعد الصين)؟ هل يستطيع النظام المصرفى أن يوفِّر لك المبلغ المطلوب إذا أردتَ أن تسحب بعضاً من مدخراتك بالعملة الصعبة دون مماطلة؟

فحذارى أن ترسلوا مدخراتكم إلى هذه البالوعة النتنة وهى على أىِّ حال فى حالة إنهيار وستشهدون ذلك فى القريب العاجل؛ اللهم إلاَّ إذا ارعوَوْا وأدخلوا الـ 486 مليار دولار المسروقة إلى خزانة البلد؛ وذلك من سابع المستحيلات. ولا تثريب عليكم أن ترسلوا مصاريف ذويكم الشهرية (وهى تساوى 440 مليون دولار فى العام) عبر السوق الموازى. وإنْ أرسلتموها عبر القنوات الرسمية سيسرقها القائمون على هذه القنوات ويوصلونها السوق الموازى فيستفيدون هم من فرق السعر لا ذويكم؛ وهنا أيضاً سيكون الصفر معكم، ومعاهم الواحد.

ولنؤكد لكم (وللمستثمر الأجنبى الذى يستقفله النظام السودانى) حالة الإنكشاف الإقتصادى التى يعانى منها البلد منذ وقت طويل، والتى لا ينفع معها أى استثمار منتج من الداخل أو الخارج بسبب سرقات الإنقاذ المستمرة لكل مدخرات البلد من العملات الصعبة التى تعجز معها بالإيفاء بإلتزاماتها تجاهكم وتجاه الغير، فإنَّهم قد باعوا معظم أراضى الولاية الشمالية للسعوديين والقطريين، باعوا مشروع الجزيرة للصين، باعوا ضفاف مجمع البحرين (الأنهر الثلاثة: الأزرق والأبيض والنيل الرئيس) لخاصتهم من أهل تنظيمهم وأحبابهم الماليزيين والقطريين. وبعض الأراضى قد بيعت لشركات أمريكية وبريطانية. وهذا البيع قد تمَّ لما فوق الأرض وتحت الأرض؛ بمعنى أنَّهم (كمثال) باعوا مشروع الجزيرة كمشروع زراعى، ولكن الشركات المشترية - لأنها تعلم بما تحت أرض مشروع الجزيرة من بترول (قرية الفخاخير مثالاً) - اشترت المشروع بما فى باطن الأرض (راجع تقرير السودان للبيع التالى: http://acdemocracy.org/the-sudan-for-sale/).

والمحصلة أنَّهم أكلوا أموال السودان وباعوا أراضيه، والآن جاء دور أكل أموال العالم. فالأشخاص والدول المشترية منهم لأراضينا يطالبون بمشترواتهم من الأرض الآن، أو إرجاع الأموال (مشترى جامعة الخرطوم فضل محمد خير مثالاً). وهم يعلمون أنَّ نظامهم سيسقط يوم يجبرون الناس على التخلى عن الأرض؛ ودونكم جامعة الخرطوم التى ضربت أروع البطولات فى الأيام الفائتة.

إذاً، ما يفعله ضباط العلاقات العامة فى وزارة المالية وبنك السودان هو محض مصيدة لمدخراتكم من أجل الإسلاطفيليات إنْ ألحَّ مشترو الأراضى على إرجاع أموالهم ولم يتحلوا بالصبر. وانظروا إلى خسة هؤلاء القوم أنهم لا يأخذون من ما سرقوا البتة ليدفعوا للمشترين، ولكنَّهم دائماً يبحثون عن صيدٍ جديد وهكذا دواليك الديالكتيك الإسلاطفيلى.

خاتمة

ننصح كل المغتربين والمستثمرين الأجانب، ألاَّ يشتروا أىَّ أرض من حكومة الإنقاذ الفاقدة للشرعية والفاقدة للأهلية (ومن يبيع وطنه، إلاَّ الزَّنيم الرخيص التافه)؛ فشعب السودان لن يردَّ لكم فِلْسَاً واحداً بعد زوال هذا النظام المتسخ المتهافت. ويجب ألاَّ تدعموا هذا النظام بأىِّ أموال، لأنَّها ببساطة سوف تُسرق وتذهب حيث ذهبت أموال البترول والذهب خارج الدورة الإقتصادية للبلد (إى إلى مطامير البشير للعملات الصعبة)، ولن يستفيد منها شعب السودان، وسوف تتحول إلى مجرَّد ديون تكسرون بها ظهرنا؛ فارحمونا يرحمكم الله.

بل نطالبكم جميعاً، خاصةً الصين وماليزيا، أن ترصدوا معنا أين تذهب أموال الأخوانويين خارج السودان، لكى ندفع منها ديون السودان الخارجية وأثمان ما باعوه لكم من أرض؛ فبيع الأرض عار عند أهل السودان سيموتون دونه لو تعلمون.

حسين أحمد حسين،
باحث إقتصادى مقيم بالمملكة المتحدة.
[email protected]


تعليقات 43 | إهداء 0 | زيارات 33698

التعليقات
#1451795 [Abu]
5.00/5 (2 صوت)

04-28-2016 02:06 AM
قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ{26} تُولِجُ اللَّيْلَ فِي الْنَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الَمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ
Kudos to this fabulous work, which we always needed to keep remind us of how sinful and devious those thugs are. Been optimistic that the writer will support his essay with actual figures and sure documents will more appropriate? Can understand the space and time issue in preventing him from doing so, but still he could do that by continue writing on this dilemma in “series”, which sure “AL-Rakoba” will not mind to publish I assume. Still we all are grateful to this work, and will be looking forward to read further on this issue?

[Abu]

#1451749 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
5.00/5 (1 صوت)

04-27-2016 11:50 PM
ياحليل زمن المدخرات
نحن يادوب فى داب الفول والتميس من يوم جماعتكم الكيزان ديل تصالحوا مع السعوديو والبترول سعره فى النازل
الجماعة هنا قالوا البشير سايقنا 26 سنة فى الدقداق مروه مع تشاد مره مع ايران ودول الخليج على مرمى حجر منه ماقدر يعمل معاهم علاقة طيبة
يومه الطلع الزلط وعمل علاقات طيبة مع جيرانه فى دول الخليج لساتك السيارة الأربعة بنشرت واب زيد لا غزا لا شايف الغزو

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]

#1451735 [حسين أحمد حسين]
5.00/5 (2 صوت)

04-27-2016 11:20 PM
الأحباب الكرام الذين لم أستطع الرد على مداخلاتهم،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،


لم أكن لأتجاهلكم البتة، ولكن ما دعانى لذلك هو إتفاقكم معى فى الرأى، لذلك، وللإنشغال الشديد مع تواتر الأحداث، آثرت أن أرد على المخالفين لى فى الرأى فقط.

ولكم العتبى حتى مبلغ الرضا.

[حسين أحمد حسين]

#1451521 [المرصد السوداني]
5.00/5 (2 صوت)

04-27-2016 03:51 PM
أطمنك كل الكتلة النقدية خارج السودان سواء كانت علي شاكلة اصول ثابتة أو ودائع بنكية مرصودة ومعروفة تماما وسوف يتخذ الاجراء وتصفية الحسابات في الوقت المناسب وسيتم تجميدها بموجب القانون الدولي صبرا ياشعبنا...

[المرصد السوداني]

#1451399 [فاروق بشير]
5.00/5 (3 صوت)

04-27-2016 11:58 AM
لا يصدق :
(وهناك متنفذون فى النظام خاصة من رجال الأمن يذهبون يومياً إلى شركة طباعة العملة والكل يحجز كوتته من العملة السودانية ليشترى بها أىَّ دولار حائم فى السودان ), دابا الانقاذ سقطت فى نظري.
دابا الانقاذ سقطت فى نظري. وراء هذا قصة:
جماعة عزابة طاف عليهم لص بالليل . وفى الصباح لم يجدوا الا ملابسهم التى ناموا بها. وارادوا الخروج لفتح بلاغ فى الشرطة وهنا اكتشفوا ان اللص سرق اخذيتهم. وهنا صاح احدهم(دابو الحرامي سقط فى نظري.)

[فاروق بشير]

#1451376 [الفقير]
5.00/5 (4 صوت)

04-27-2016 11:30 AM
بسم الله الرحمن الرحيم و به نستعين

أخي الفاضل حسين

واضح إنك شمرت عن ساعد الجد و بدأت تأخذ خطوات عملية! و هو المطلوب.

لا أتوقع أن يغيب عن معظم الدول التي تسثمر في السودان ، أن عائدات الإستثمار لا تدخل خزينة الدولة ، لكن لنكون واضحين!! إن هذا لا يهمهم لأنها ليست مسؤوليتهم ، طالما صاحب الحق (الشعب) غائب.

التنظيم الحاكم دائماً سابقنا بخطوة أو خطوتين ليمتلك زمام المبادرة و نحن نتعامل بردود الأفعال و نحن لن ننتصر ما لم تكون المبادرة بأيدينا ، لأنها أول عوامل النجاح في أي معركة (أدرس التاريخ).

عصابة الإنقاذ لديها باع طويل في السرقة و النهب فقد دربهم عرابهم على التخريب و التدمير و النهب منذ أول يوم من إنقلابهم المشؤوم (الصالح العام) و أعطاهم حصانة دينية (هي لله) ، و بدأ ذلك قبل البترول (السوق الحرة و بعض المؤسسات) ، و وضع أبو الجاز و على عثمان أسس هذا الفساد و إتطوروا و توسعوا ، و نحن (باقي الشعب) نلهث لتوفير وجبة بشق الأنفس ، و سيبك من باقي المعاناة و الخراب.

النصيحة التي قلتها لهذه الدول مقبولة منك ، لكنهم لن يعيروها إلتفاتاً ، لذا من الأجدى أن نضع مسودات قانونية مسنودة بالبحوث العلمية (بالتأكيد متوفرة لديكم) ، و مخاطبة تلك الدول و أجهزتها الشعبية المؤثرة.
و هذا قد يجدي بصورة أفضل مع الدول الغربية ، لكن الصين و ماليزيا حيقطعوا نفسنا ، لكن لا شئ مستحيل مع العقول السودانية.

السعودية من أكثر الدول التي لديها خبرة و دراية بفساد حكومتنا ، و ربما هذا قد أثر بعض الشئ على توسعهم في بلادنا ، لكنهم في نهاية الأمر لا بد أن ينظروا إلى مصلحتهم خاصةً و إنهم واضعين السودان في خطتهم الإستراتيجية (٢٠٣٠)!!

هنا وقف حمار الشيخ في العقبة!!

لكن دعني أسأل أسئلة عنقالة!!

ألا يمكن إلزام هذه الدول بأن تجبر الحكومة على القبول بأن تقوم الدول المستثمرة بتخصيص عائداتها مباشرة لصالح مناطق الإستثمار بحيث ينتفع بها أهالي المنطقة (خدمات ، تعليم ، بنية تحتية ..إلخ) ، و المشاريع الضخمة تخصص لمشاريع قومية (بحث علمي ، تصنيع ، مدخلات إنتاج .. إلخ).
معظم الدول لديها مشاريع أوفست Offsets ، تخصص فيها نسبة معينة لأي مشروع أو عقد يفوق عشرة مليون دولار ، لعمل مشروع تنموي للدولة.

و لتقليل فساد العصابة ، تلتزم تلك الدول ، أن تشرف على (حقوق الشعب) عبر مكاتب إستشارية محايدة لضمان عدم تدخل الحكومة.

البريطانيون ، عملوا إتفاقية الحكم الثنائي (بطرس ، كرومر ١٨٩٩) ، لأجل أن تدفع الخزينة المصرية تكاليف حملة فتح السودان (دفعتها حكومة السودان لاحقاً أكثر من خمسة مليون إسترليني) ، و عندما فكروا في مشروع الجزيرة ، قام (ونجت) حاكم عام السودان بأخذ قرض ثلاثة مليون إسترليني من بريطانيا (صدقه البرلمان) و زاده لاحقاً إلى 13,5 مليون (وثائق بريطانية/سودانية) ، و نجحت إستثماراته (لا خلاف على ذلك).

بدون الدخول في عواطف ، و بالوثائق و الحقائق العلمية المجردة:
كان إعادة إحتلال السودان مغامرة محفوفة بالمخاطر مالياً بالنسبة للبريطانيين و دفعوا تكاليفها من الخزينة المصرية ، و تحسباً للنجاح إشترطوا في الإتفاقية ألا تسري القوانيين المصرية في السودان ، و عندما تأكدوا من النجاح دفعوا تكاليف الحملة و إستثمروا في المشاريع السودانية بأموال الحكومة البريطانية ، و طبقوا العدالة في توزيع أرباح مشروع الجزيرة (مثبت من الوثائق و التاريخ).

مثبت بالوثائق أيضاً ، أن البريطانيين ، سجلوا الأراضي للأهالي السودانيين حتى يوقفوا النزاعات ، و لم يأخذ أي بريطاني متر واحد من الأرض!!

الحكومة البريطانية حالياً تعرف فساد الحكومة ، و تعلم إنها إذا لم تشتري أراضي ستقوم الحكومة ببيعها في كل الأحوال ، و هذه المشكلة.

مخاطبة الحكومات وحدها لن تجدي ، فلا بد من مخاطبة برلماناتها و أجهزتها التشريعية للضغط على حكوماتهم.

أمريكا رغم حصارها الذي أنهك الشعب و لم يؤثر على عصابة الحكومة ، إختلقت مسرحية فك الحظر الزراعي ، لأخذ حصتها من أراضي السودان و إستيراد الصمغ مباشرةً (إخراج الوسيط الأوربي) ، و نسمع عن مشاريع أمريكا و السودان و دول أخرى ، لكنها كلها غامضة و غير واضحة كمشروع الجزيرة في زمن البريطانيين ، مما يعني بالتأكيد بوجود فساد تشارك فيه أمريكا.

لا أريد أن أُتهم بإنني أؤيد الإستعمار ، لكني أتناول الحقائق و الفوائد العملية التي عادت للمواطن و الدولة من مشروع الجزيرة و نظام إدارته الشفاف و الواضح ، و التقسيم العادل للأرباح ، وفق ألية مراجعة و محاسبة معلنة للجميع ، و أي مشروع مهما كان ، لا يتم فيه التصريح بوضوح عن مراحله و تفاصيله ، فبالتأكيد سيكون فيه فساد 100% ، و لا نعفي من ذلك الدول المشاركة.

أوضاعنا شائكة و لا بد أن نترجم أفكارنا و مشاريعنا لخطوات عملية ، و دونك لتحركات خريجي جامعة الخرطوم ببريطانيا لتقديم مذكرة عن بيع الحكومة للجامعة ، و كذلك تحركات أهلنا النوبيين لمناهضة بناء السدود (مجلس اللوردات).

لكن مواضيعنا أصبحت أكبر و تحتاج لتحرك أكثر و مخاطبة المنظمات الدولية ، و كذلك وضع مسودة قوانيين لأسترداد أموالنا المنهوبة و محاولة تقنينها دولياً.

هذه إحدي الوسائل الإستباقية التي ستحعلنا على أعتاب أخذ المبادرة بأيدينا ، و تكتمل حلقاتها بوضع مشاريع (أظنها جاهزة) لما بعد الإنقاذ ، و تعلن للجمهور لأخذ الإقتراحات و إكسابها الشرعية و القوة على الأرض (بإجماع الشعب).

عندما قام إنقلاب الإنقاذ ، خدعوا الرأي العام و نكروا صلتهم بالجبهة و صدقهم الناس ، و تم تشريد و إعتقال كل المهنيين (مدنيين و عسكريين) ، الذين كانوا يعرفون خدعتهم ، و في ذلك الزمن دمروا سوق الخضار وسط الخرطوم القديم (علشان لو قامت مظاهرة ما تلقى كيس الخضار) و بعدها دمروا نصب الجندي المجهول ، و عندها تيقنت عصابة الإنقاذ أن الشعب مغيب تماماً.

الأسباب كثيرة لعدم وعي الرأي العام بالمخاطر المحدقة به و ذلك لأبتعاد الجميع عن الأحزاب و أجهزة الحكم و دفعنا الثمن غالياً.
و الشعب ملَّ من أستلاب ثوراته ، لكن إذا تبينت له ملامح خارطة طريق واضحة تكسبه حقوقه و ألية مراقبة (ضمان للحقوق الشعبية) و قنوات مشاركة جماهيرية فعالة (بناءة) ، فلن تطول أيام الإنقاذ إن شاء الله.

عندما إحتلت بريطانيا السودان ، كان عدد السكان قد نقص من 8 مليون إلى 5 مليون نسمة (الحروب و المجاعات) حسب الوثائق ، لذلك كان من أهداف الإدارة البريطانية زيادة السكان و تنميتهم لضمان نجاح مشاريعها الإستثمارية!!

أليس من المخجل أن يراهن المحتل الأجنبي على إرادة الإنسان السوداني ، و يسعى إلى بناء مؤسسات الدولة السودانية من الصفر ، إعتماداً على إرادة هذا الإنسان التي شاهدوها بأنفسهم في كرري و بقية المعارك ، و نحن كشعب و أمة لا نرى هذا في أنفسنا!!

نفس هذا الإنسان ، قاوم إنقلاب الإنقاذ في بداياته (إضرابات الأطباء و المهنيين) و إستمرت مجاهداته حتى يومنا هذا (إحتجاجات جامعة الخرطوم).

التضحيات التي قدمت لا يمكن حصرها و إزالة النظام لن تعجز هذا الشعب ، لكن وضوح الرؤية و الهدف تنير له الطريق إلى المستقبل.

[الفقير]

#1451289 [الفاروق]
5.00/5 (1 صوت)

04-27-2016 09:36 AM
الليلة واى ! الموضوع والمقال دا يجب توثيقه . انا جاى . بطنى طمت والملاريا اشتعلت وطلعت فى الرأس . قلت ليكم انا عيان وماصدقتونى . اصلا الاطفال بتموت لانهم لا يقدرون التوضيح انهم مرضى وبماذا يشعرون وهكذا طفلى السودان .

[الفاروق]

#1451124 [مطر]
5.00/5 (2 صوت)

04-27-2016 12:59 AM
إذا كان هذا التقرير صحيحا يا أستاذ حسين فلماذا لم نسمع أن الأحزاب المعارضة المختلفة من ثورية ونداء السودان وكواريك السودان وخلافها لم تقم بتحذير المستثمرين الأجانب ان أي أرض بيعت لهم سوف تنزع منهم عند تغيير النظام من دون أي تعويض وإن أي قروض تدفع للسلطة الحالية من طرف أي مؤسسة أو دولة الشعب السوداني لن يكون ملتزما بها ولن يدفع ولا فلسا واحدا ولا هم بس يجتمعوا في باريس ويرطبوا كم يوم ويأخدوا الصور الجماعية تتوسطهم الحبيبة مريم ثم يتفرقوا علي وعد بلقاء قادم في برلين؟؟؟؟؟؟؟؟

[مطر]

ردود على مطر
European Union [حسين أحمد حسين] 04-27-2016 11:36 PM
تحياتى يا مطر،

أَوَ تشكِّك فى التقرير! إذاً فانتظر التغيير.

مع كامل ودنا يا مطر.


#1451090 [QUICKLY]
5.00/5 (2 صوت)

04-26-2016 10:56 PM
الفقرة الاخيرة كلام جميل ومهم جداً!
(تعقب أموال الاخوانيين المهربة ألى الخارج لكى ندفع منها ديون السودان الخارجية وأثمان ما باعوه)
لماذا لا تدفع قوى المعارضة في الخارج في هذا الانجاه اي لتبنى الامم المتحدة بشكل رسمي مشروع قرار جديد ضد حكومة البشير بحصر ومتابعة الاموال المهربة الى خارج السودان بواسطة أعضاء المؤتمر الوطني أو شركاتهم الوهمية ؟؟
نحن نسمع بأن المؤتمر الوثني يملك ماليزيا وحدها استثمارات وأصول تقدر بقيمة 80 مليار دولار من الاموال المنهوبة
ولاشك أن الحكومة الامريكية واستخباراتها تملك المعلومات دقيقة حول حركة أموالهم وحساباتهم وتستطيع أن تدعم تطبيق مثل هذا القرار
ليزيد عليهم الحصار حصاراً ويشوفوا الخنق الخنق الجد جد
نحتاج خطوات عملية كهذة لاضعاف هذا النظام واسقاطه
لكل التحية استاذ حسين

[QUICKLY]

#1451073 [من بعيد]
3.00/5 (2 صوت)

04-26-2016 09:34 PM
هو الموضوع ده داير الشرح ده كلوا

[من بعيد]

#1451065 [مبارك]
4.50/5 (3 صوت)

04-26-2016 09:21 PM
الأخ حسين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،، ان هذه الحكومة من المفترض ان تسقط لمقالك هذا والحقائق المروعة التي يقشعر لها البدن التي جاءت بين طياته . لكن المشكلة ليس كل الشعب السوداني يقرأ الراكوبة العظيمة . لذلك مثل هذه المقالات الرائعة أرى من المفترض ان توزع لكل الشعب السوداني في شكل منشورات مطبوعة او حتى عن طريق وسائط التواصل الاجتماعي .
اخي ان الله يمهل ولا يهمل وسنته جارية في الكون غصبا عن كل طاغية ، فمن كان يظن ان ملوك ملوك افريقيا يموت هذه الموتة البشعة ؟؟؟!!! بل من كان يظن ان الطاغية شارون مرتكب مجازر صبرا وشاتيلا يدخل في غيبوبة ويظل بين الموت والحياة لسنين عديدة ؟؟؟ !!! سبحان الله الم اقل لك ان الله يمهل ولا يهمل .
هؤلاء المواهيم يظنون ان قتل النفس التي حرم الله مفخرة وان سرقة المال العام نوع من الرجالة وان الكذب شطارة . الترابي كان يحث الناس على القتال والشهادة واخرتها قال عنهم انهم ماتوا فطايس !!!! فزي ما قال الاديب الراحل المقيم الطيب صالح من اين اتى هؤلاء ؟ بل من هؤلاء ؟ . فحقيقة هل هؤلاء من جلدتنا ؟ يفكرون كما نفكر ؟ يحسون كما نحس ؟ بل هل يشعرون بالام الاخرين ؟ هم يتعالجون في الخارج في ارقى المستشفيات باموال الشعب ، والشعب يمرض حتى الموت بدون علاج !!!!. سائق الحافلة يقوم من الصباح يا فتاح يا عليم حق الفطور ما عنده وأولاده رزق اليوم باليوم وحالته لا يعلم بها الا الله يلاقي ناس المرور يشيلوا كل عرق جبينه اللي أصلا غير مغطي منصرفاته ، رغم ان حافلته مرخصة ومؤمنة ، فلماذا رخصوها اذا كانت بها مخالفات ؟؟؟؟!!!!!، فهذا السائق ضرب ليه لستك ما عنده حق الرقعة .
اخي حسين الشعب لا يعلم ان أموال البترول والذهب هي ملك للشعب ، لذا فان مطلوب العدالة الدولية جعلها ملكا له وحده . هم اصبحوا يتزوجون مثنى وثلاث ورباع والشباب يعاني من العزوبية لان حق العرس ما عنده !!!!
توسعوا في الجامعات لينشروا الفساد ويخربوا التعليم العالي . دمروا المشاريع الزراعية . انتهوا من البنية التحتية . والاغرب من ذلك يقتلون القتيل ويتزوجون ارملته ، فبالله عليك هل هؤلاء بشر مثلنا ؟؟؟؟!!!!!!!!
اخي حسين اطمئن فان اكثر فئة تكره هذا النظام هي فئة المغتربين وذلك لانهم شافوا البشرية عايشة بره كيف وشافوا أهلهم في السودان عايشين كيف فلا توجد مقارنة بين السماء والأرض ، بين النور والظلام او بين الحقية والوهم .

[مبارك]

#1451037 [دكتور أبراهيم عبدالله جناح]
5.00/5 (2 صوت)

04-26-2016 08:06 PM
السودان لبيع

بواسطة J. ميلارد بير

وقد لاحظت مؤخرا الحرب الاقتصادية مدونة أنه في أبريل 2012 صالح عبد الله كامل رئيس مجموعة دلة البركة قوية جدا ومملوكة للقطاع الخاص في المملكة العربية السعودية ومستثمر مع ماض سيئ السمعة، وأعلن أن حكومة السودان قد وافقت على "إعطاء "المملكة العربية السعودية مليوني فدان من الأراضي في المنطقة الشرقية في منطقة" قريبة من بور سودان ". (الخرطوم، السودان التقارير الإخبارية، 9 أبريل 2012.)

الاستثمار كامل هو جزء من جهد متواصل لاستئجار أو شراء الأراضي السودانية، وهي ظاهرة استعراضها في صيف 2012 من قبل قوة عمل منظمة / معهد الزراعة الدولي للبيئة الأمم المتحدة للأغذية ووالتنمية / الصندوق الدولي للتنمية الزراعية الثلاثية. تحت عنوان وكالة الأنباء الإفريقية أن الدراسة سلطت الضوء على الدول الافريقية الخمس الأكثر تضررا من الاستيلاء على الأرض "، (بانا، باريس، 31 أغسطس 2012). أسمته غانا وإثيوبيا ومدغشقر ومالي والسودان والأكثر تضررا، وأشار إلى أن ما يقرب من 2.5 مليون هكتار من الأراضي في البلدان الخمسة قد تم مؤخرا "باع" للمستثمرين الأجانب. وفيما يتعلق بالسودان، فقد استأجرت بالفعل على المدى الطويل "ما يقرب من 1.5 مليون هكتار من الأراضي الزراعية للدول العربية في الخليج ومصر وكوريا الجنوبية."

وقللت بالفعل كمية من الأراضي الزراعية الزراعية السودانية (المحتملة والفعلية) التي تم شراؤها أو المستأجرة من قبل الأجانب. ويتم اعتماد المعاملات من قبل الدكتاتورية العسكرية الاسلامية من العمال البشير والمستثمرين الاسلامية السودانية التي لها تاريخ طويل من المشاركة في جماعة الإخوان مسلم.

[دكتور أبراهيم عبدالله جناح]

#1450994 [AAA]
5.00/5 (2 صوت)

04-26-2016 06:28 PM
لك التحية اخ حسين..مقال ممتاز..
أنا شخصيا اتلدغت من الجماعة ديل تلاتة مرات.. في النهاية أنا الغلطان..وشكرا..

[AAA]

#1450949 [باقان]
5.00/5 (1 صوت)

04-26-2016 05:00 PM
لا لاوالله قروشي ديل مابفكهم ابد ابدا الحراميةديل المشكلةقروشنا ديل مابيتم تحويله من مكانه الي السودان بقوموبعملية التبديل بقروشهم ألفي الخرطوم عشان كده قريشاتي ديل اشلهم ورق.

[باقان]

#1450947 [طه على]
5.00/5 (2 صوت)

04-26-2016 04:59 PM
انا استعجب في من لا يعلم هذا عن هذا الفكر الذى تعتنقونه هذه الجماعة. حادثة حصلت في المعتقل لاحد افراد حزب الامة وهو رجل كبير في العمر(ان كان حيا اطال الله في عمره وان اتته المنية اسال الله له الرحمة), عندما اشتد علية التعذيب قال لضابط الامن "انا قدر ابوك اتقى الله فيني" فرد عليه الضابط قائلاّ " الله ده انا خاتى في الدرج ده لما ادوره بطله وان حسه قافل جوه بالمفتاح ايه ريك" فرد الرجل " حسبي الله ونعم الوكيل فيك وكيت ربك خاتى في الدرج اعمل الانت عايزوه".
ان الكثر من الشرفاء الذين دخلوا المعتقلات يعرفون حق المعرفة ان ربهم ليس ربنا الذى نعرفه من زمن الخلوة ودينهم ليس ديننا الذى قرأناه في المدارس, ام السودان كوطن فهم لا يؤمنون بالوطن الجغرافي. وهنا اقول اذ لم تستحى فافعل ما شئت.
انى اقول هذا لان النقد لا يجدى معهم انهم لا يعرفون الا الخوف, واكبر دليل على ذلك السبعينيات في جامعة الخرطوم التي يريدون بيعها لمحو ماضيهم الجبان.

[طه على]

#1450931 [حاجي تشقند]
5.00/5 (2 صوت)

04-26-2016 04:41 PM
الاخوان المسلمين ديل مجردين تماما من كل وازع هم قايلين ممكن نفاقهم ده ينجيهم لكن هيهات يوم الحساب ده من كبيركم عمر البشير سيمثل امام الله وسوف يسأل عن الفقراء والمقطعة ارزاقهم من الصالح العام والمعذبون في بيوت الاشباح وجهاز الامن وعن كل طعام في بطونهم علي حساب الجوعي والمكلومين والمرضي والمساكين...

[حاجي تشقند]

#1450905 [عاطف]
5.00/5 (2 صوت)

04-26-2016 03:57 PM
حقيقة..

[عاطف]

#1450863 [ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]
4.00/5 (4 صوت)

04-26-2016 02:27 PM
اصلا لو تركت اموال البترول والذهب بدون سرقة واختلاس وتحلل لاصبح السودان جنة الله علي الارض ولكن كيف يصبح جنة وهو يحكم من قبل لصوص يهربون المليارات الي ماليزيا ودول الخليج ويبنون بالمليارات العمائر الشاهقة والبيوت الفخمة وسعر الجنيه كلو يوم داقي الدلجة دي براها بتاكد كذبهم ونفاقهم

[ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]

#1450841 [zegar]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2016 01:34 PM
لو بقي ليكم دوي ما تلقو شي مننا يا مرافعين.

[zegar]

#1450831 [الحقيقة]
4.50/5 (4 صوت)

04-26-2016 01:25 PM
يا حسين السوق الموازى نفسها مسيطر عليها زبانية المؤتمر الوطنى وقد إعترف قطبى المهدى في المحكمة بخصوص سرقة أموال وعملات نقدية من منزله بأنه بمتلك شركة صرافة وبعدين إذا حاولت اليوم الحصول على تصديق لفتح مكتب صرافة فسيطول ليلك ولن تحصل عليها لأنها مقفولة لمناسيب الإنقاذ يتداولون أسعار العملات حسب أهواءهم بتوظيف تسريبات من داخل وزارة المالية وبنك السودان عن الأوضاع الحقيقية والتشريعات الخاصة بصرف العملة في السوق.

[الحقيقة]

ردود على الحقيقة
[QUICKLY] 04-26-2016 10:58 PM
حقيقة يا حقيقة هم نفسهم من يتاجرون بالعملة


#1450822 [Kori Ackongue]
4.00/5 (2 صوت)

04-26-2016 01:15 PM
Now you have become so wise people, and the detailed facts normally solve the problems of not knowing what is happening here and there. Mabrook Leikum Yas Sudaneen. Bardu Antum Ahlie. leave out suspect and read from your ways of poor living conditions now a day. Congratulation Hussein Ahmed Hussein.

[Kori Ackongue]

#1450812 [Ali]
5.00/5 (1 صوت)

04-26-2016 01:06 PM
خارج النص
احبتي نزلو الكتاب دا
كتاب بيت العنكبوت ل فتحي الضو حق لكل سوداني الكتاب موجود في 4shared.com
ماعليك الا ان تكتب بيت العنكبوت - فتحي الضو

[Ali]

#1450775 [الكرور الافندي]
4.50/5 (3 صوت)

04-26-2016 12:14 PM
نعم لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين مثال بسيط جدا اخوتي الاعزاء فلو فرضنا جدلا أن متوسط تحويل المغترب بالمملكة العربية هو 600ريال شهريا ( أي 160دولار في الشهر بحساب الدولار 3.75 للريال ) اذن في العام تحويله بالدولار 160*12 يساوي 1920 دولار سنويا وهذا المتوسط فقط لكل الفئات بمختلف المهن والوظائف .. افرض أن بالمملكة كحد ادني فقط (1500000)مغترب مليون وخمسمائة الف مغترب سوداني يكون حاصل تحويلهم في العام فقط 1920*1500000 يساوي 28000000 اثنين مليار وثمانمائة الف دولار في العام هذا من المملكة العربية فقط دون غيرها من دول الخليج قطر الامارات الكويت البحرين السطنة . اوربا امريكا كندا استراليا وبقية دول العالم والتي قل ان تخلو من السودانيين

[الكرور الافندي]

#1450753 [Taj]
5.00/5 (3 صوت)

04-26-2016 11:42 AM
هل يا تري هذا دينهم الذي يحثهم علي التواطؤ والخسة للوصول بهم الي هذا الدرك كيف سمحت لهم ضمائرهم البائسة ببيع وطنهم ومن اجل حفنة من الدولارات ، اي دين هذا الذي يتحدثون عنه وحقيقة من اين اتي هؤلاء؟؟؟؟ كما ذكر الدكتور الطيب صالح طيب الله ثراه ، اليس فيهم من يخاف الله ويسألهم بالحيد عن هذه الممارسات التي ستطمس بهم يوما ما.
يا من بعتم البلد بارخص الاثمان لتشبعوا بطونكم ورغباتكم باموال الشعب والله ستنالون جزائكم وقريبا جدا.
لقد تصفحت المقال احد الاجانب ويدعي جي ميلارد بور واصابني الذهول فلقد جاء بسيناريو كنا نعلم جزءا منه اما ما ذكره فهو باختصار بيع لمعظم المواقع الاستراتيجيةوالحيوية في السودان وليس ايجارا لفترة معينة .... حسبي الله ونعم الوكيل اللهم يارب السموات والارض وخالق كل شئ اجرنا من هؤلاء الخونه وابعث فيهم جنودك واطمسهم واجعل الدائرة عليهم كما فعلت بقارون وجنوده انك علي كل شئ قدير، يا مغيث اغثنا يا مغيث اغثنا.

بلاهي أقرأوا هذاالمقال : http://acdemocracy.org/the-sudan-for-sale/

[Taj]

#1450746 [عبده]
5.00/5 (2 صوت)

04-26-2016 11:29 AM
خاتمة

ننصح كل المغتربين والمستثمرين الأجانب، ألاَّ يشتروا أىَّ أرض من حكومة الإنقاذ الفاقدة للشرعية والفاقدة للأهلية (ومن يبيع وطنه، إلاَّ الزَّنيم الرخيص التافه)؛ فشعب السودان لن يردَّ لكم فِلْسَاً واحداً بعد زوال هذا النظام المتسخ المتهافت. ويجب ألاَّ تدعموا هذا النظام بأىِّ أموال، لأنَّها ببساطة سوف تُسرق وتذهب حيث ذهبت أموال البترول والذهب خارج الدورة الإقتصادية للبلد (إى إلى مطامير البشير للعملات الصعبة)، ولن يستفيد منها شعب السودان، وسوف تتحول إلى مجرَّد ديون تكسرون بها ظهرنا؛ فارحمونا يرحمكم الله.

بل نطالبكم جميعاً، خاصةً الصين وماليزيا، أن ترصدوا معنا أين تذهب أموال الأخوانويين خارج السودان، لكى ندفع منها ديون السودان الخارجية وأثمان ما باعوه لكم من أرض؛ فبيع الأرض عار عند أهل السودان سيموتون دونه لو تعلمون.

[عبده]

#1450742 [د . عادل]
3.00/5 (2 صوت)

04-26-2016 11:26 AM
كنا نتوقع بحثا اكثر علمية ورصانة طالما ان الموضوع متعلق بتحويلات المغتربين ورصيد البلاد من العملة الحره .
رغم حرص الاخوه المغتربين على الا يلدغوا من نفس الجحر مرتين فان ذلك يتم اﻵن بطريق غير مباشر . هناك اتفاق غير معلن بين حكومة الكيزان واحدى الدول التى يعمل بها اطباء سودانيون ان تخصم شهريا من راتب كل طبيب ما بين الف الى الف ونصف دولار لصالح حكومة السودان . وتحول هذه الاموال عبر قنوات يعلمها سماسرة النظام لصالح الحكومه .
وهذا ما يفسر سبب هجرتهم دون توقف لتلك الدولة الغنيه .

[د . عادل]

ردود على د . عادل
European Union [حسين أحمد حسين] 04-26-2016 08:26 PM
منو القال ليك يا د. عادل دا بحث ذاتو؟ هذا تنويه مدعوم بمعلومة فقط.

ثم ثانياً دلنا على علمية ورصانة المعلومة الأنتَ جايبا دى. يعنى بيئة العمل فى السودان ليست طاردة للأطباء وغيرهم، وفقط السودان يريد أن يصدر الطبيب الشاطر والمهندس الشاطر ( البشتغل فى اير بص مثلاً) الفائض عن حاجته ليعود على الخزينة العامة بحفنة دولارات. هو الطبيب بِدُّو كم لمان يخصمو منو 1500 دولار فى الشهر!!!

حدثنى أنتَ عن الرصانة والعلمية يا د. عادل.

عجيب.


#1450695 [عبوده السر]
5.00/5 (6 صوت)

04-26-2016 10:04 AM
استاذ حسين ماتخاف زول بيدقس ليهم تاني ماف
المغتربين كلهم فاهمين الاعيب وحيل عصابة السفاح
وماسبب فشل الدباب الارهابي والسفير السابق الفاشل
حاج ماج سوار في كل دعواته للمغتربين للمساهمة في
مشاريع وهمية فاشله خاصه بهم بمسميات عجيبه الا دليلا دامغا ان
المغتربين فهموا كل اساليبهم.

[عبوده السر]

#1450676 [mustofaaliahmad]
5.00/5 (4 صوت)

04-26-2016 09:47 AM
والله يا اسناذ حسن الا يشموها قدحة كما يقول المثل قال تحويل قال هو بنك السودان والا بنك النسوان ماذا قدمت لنا الحكومة من مميزات حتي نحول ليها حتي الاراضي يدوك قطعة في الزام والا الثورة 127 وهم ياخدو المنشية والطائف والرياض قومو لفو لفاكم قطر

[mustofaaliahmad]

#1450664 [تأشيرة خروج]
5.00/5 (4 صوت)

04-26-2016 09:33 AM
تشموها قدحة ياكيزان الشيطان

[تأشيرة خروج]

#1450657 [الشحمان مغسة]
5.00/5 (4 صوت)

04-26-2016 09:27 AM
إقتباس:
( حينما حان موعد توزيع عائدات البترول والذهب على القطاعات الإقتصادية والإجتماعية، قامت الإنقاذ بحجب تلك العائدات وإدارتها خارج الدورة الإقتصادية للبلد، ووزعتها حكراً وحصراً على عضوية تنظيم ما يُسمى بالأخوان المسلمين، وتنكَّرتْ لكل الشعب السودانى المقيم والمغترب؛ الذى طلع بالصفر وهى مَن معها الواحد)
زد عليه شراء ذمم السيدين ومن والاهما من آكلي الباردة من غير تعب ولا جهد والجيش الجرار من العواطلية الحارسين الاحياء السكانية وكل فج في العاصمة ليحصوا انفاس الناس ومراقبة الداخل والمارق... زي قال المثل (الما بريدك بتصنت لي هويدك).

[الشحمان مغسة]

#1450625 [abu ahmed]
5.00/5 (5 صوت)

04-26-2016 08:41 AM
نحن والحمد لله ماعندنا مدخرات وتقريبا جل المغتربين بالسعودية يعيشون رزق الشهر بالشهر والآن معظم الاسر السودانية يعولها ابناءهم المغتربين بالتحويل خارج النظام المصرفي وذلك حتي يجد لنا الله مخرجا والسلام

[abu ahmed]

#1450621 [النمر]
5.00/5 (3 صوت)

04-26-2016 08:37 AM
بنك النيلين مثالا اكل تحويلات السودانيين الذين كانوا بالعراق واخى احدهم لم يصرف اى مبلغ من الأموال التى حولها عرب بنك النيلين حتى اليوم وهى قاربة خمسة عشر الف دولار بالكمال والتمام

[النمر]

#1450620 [جادو]
5.00/5 (2 صوت)

04-26-2016 08:36 AM
دراسة؟

[جادو]

ردود على جادو
European Union [حسين أحمد حسين] 04-26-2016 12:03 PM
جادو تحياتىأ

أى معلومة مذكورة هنا لو داير مصدرها ندلك عليه.

مع الشكر.


#1450611 [ابن السودان البار ***]
4.25/5 (7 صوت)

04-26-2016 08:27 AM
يا الحبيب ما يدخله المغتربين السودانيين للسوق السودة يفوق ال 18 مليار دولار وهذه تكفي لاشباع عشرات البنوك الشخصية الفاسدة والمستثمرين الطفيليين ولصوص الكيزان والمنتفعين منهم ؟؟؟ جريدة الفاينانشيال تايمز وصفت الخرطوم بانها غابة من البنوك وجيوش من الجياع ؟؟؟ فمن اين لك بالرقم الضئيل لتحويلات المغتربين وهو كما كتبت 440 مليون دولار في السنة ؟؟؟ المغتربين السودانيين لا يستطيعون التوقف عن ارسال اموالهم عن طريق السوق السودة مهما كان دخلهم ضئيل ؟؟؟ لانهم لو توقفوا لشرد ابنائهم من المدارس واسرهم من السكن ومات اعزائهم بسبب اهمال العلاج وتوفير الدواء والغذاء وتوقف البناء لمنازلهم الخ ومنهم من يرسل مبالغ كبيرة لشراء الأرضي والشقق الخ ؟؟؟ لا اظن ان يحصل كائن من كان علي احصاء دقيق لكمية الدولارات التي تدخل سوداننا الحبيب ولكن بالتقدير الذكي يمكن تقدير ذلك ؟؟؟ يمكن احصاء ما يدخله الفليبينيين المغتربين الي بلادهم لانهم يحولون عن طريق بنوكهم وحسب ما ورد بالنت فانها تفوق ال28 مليار دولار في السنة وكذلك الاثيوبيين لانهم يمنعون البنوك الاجنبية ويشجعون بنوكهم الوطنية التي تسيطر علي كل العملات الصعبة تقريبا التي تدخل بلادهم. التي تقدر باكثر من 18 مليار دولار سنويا ؟؟؟ يقدر عدد المغتربين السودانيين ب 8 الي 6 مليون في شتي بقاع الارض ؟؟؟ ولا اظن ان عدد الذين يرسلون يقل عن 5 مليون سوداني ؟ فاذا افترضنا ان الواحد منهم يرسل شهريا بمتوسط 300 دولار يعني في السنة 3600 لنقول 3000 دولار فقط ضرب 5 مليون سوداني تساوي 15 مليار دولار ؟؟؟ الكيزان لا يريدون الكشف علي هذا الرقم المهول وكذلك الذين لا يسعفهم خيالهم الاقتصادي بتقدير واقعي ؟؟؟ وما يبرهن ذلك وجود عشرات البنوك الشخصية الفاسدة والمستثمرين الطفيليين بكثرة ملفتة؟؟؟ علم الاحصاء به حقائق قد لا تخطر علي بال احد او تصدق ؟؟؟ هل يصدق احد ان ما يشربه الاميركان من بيرة في السنة يعادل دخل الدول العربية وكذلك ما يدخلة السواح لاسبانيا او ايطاليا ؟؟؟ وهل يصدق احد ان شركة ماكدونالد ان مبيوعاتها من البيرقر في اليوم الواحد اذا رصفت سيعادل طولها محيط الكرة الأرضية عدة مرات ؟؟؟ وهل يصدق احد ان شركات الطيران العملاقة اذا وفرت حبتين من الزيتون من كل وجبة تقدم لركابها لوفرت في السنة عدة ملاين ؟؟؟

[ابن السودان البار ***]

ردود على ابن السودان البار ***
[ابن السودان البار ***] 04-27-2016 06:12 PM
البنوك الشخصية الفاسدة اي المملوكة لافراد واثتي تعمل في السودان ومصر فقط حيث الفساد لا تعمل من اجل الجنيه السوداني وانما عينها علي العملات الصعبة الممفكوكة في سوق الله اكبر لتخم منها بدون رقيب او حسيب وتجار الجبهة كذلك يخمون وكذلك المستثمرين الطفيليين يخمون ونحن فرحانيين خالص لان هذه البنوك وشركائهم تجار الجبهة يساهموا في نهضة السودان ونمائه وكثرة البنوك تدل علي ان هنالك ما يكفيها ويشبعها ويا بخت صاثح الكامل وزوجته الحسناء صفاء ابو السعور. كذلك الفيصل وابنه البلاي بوي في مصر وبنك ببلوس اللبناني وعبدالحيم جمدي صاحب بنك الرواد والمتعافي احد مؤسسي بنك السلام اللهم لا جسد وسجم سودانا ؟؟؟ الحكومة الاثيوبية الفاشلة وغبية تمنع اي بنك اجنبي حتي العالمية وتشجع البنوك الوطنية وتتحكم في العملات الصعبة لتستقلها في التنمية وبالتالي اصبحت اسرع دولة نموا في افريقيا وتمتلك اقوي شركة طيران في افريقيا وبكفيها فخرا انها اول شركة طيران في افريقيا تمتلك احدث طائرة بوينق دريم لاينر وطلبت اكبر عدد 30 طائرة من هذا الطراز بعد طيران الامارات التي طلبت 50 طائرة ؟؟؟ سوداننا الحبيب به واحد من اكبر اقتصادي العالم وابرزهم اللص الكبير عبد الرحيم حمدي. الذي خطط لاقتصاد السودان بمباركة رئيسنا الرقاص المفتون بكلمات التجارة الحرة واقتصاد السوق. والانفتاح ؟؟؟ عبر الرحيم صاحب نظرية البقالات التي تدرس في الجامعات العالميه ؟؟؟

European Union [حسين أحمد حسين] 04-27-2016 11:19 AM
سلام ابن السودان البار*** من ثان،

يا عزيزى إطمئن أننا نعرف كيف نستخلص المعلومة الصحيحة حتى لو كان مصدرها إقتصاديى الإنقاذ.

وطالما هناك سعران للصرف الفرق بينهما بهذا الحجم الكبير، فهذه الـ 440 مليون دولار سوف تؤول إلى صفر دولار عبر القنوات الرسمية. ومن البديهى إذا صارت التحويلات صفراً عبر القنوات الرسمية، فهى سوف تصير جبلاً عبر السوق الموازى. وحتى لو بلغت تحويلات المغتربين عبر القنوات الرسمية قمة ذلك الجبل (السقف الأعلى لتحويل مصاريف الأهل)، فهذا على أهميته لسلطة لصة ويكفى لترقيع بقائها، فهو لا يشكل مشكلة كبيرة للمغتربين وليس هو الذى أقصده بهذه المداخلة.

الخطورة لو تعلم تكمن فى تحويل المدخرات (الودائع الإستثمارية) لا فى تحويل المصاريف. ولأن المغتربين يعرفون لصوصية هؤلاء القوم، فقد كانت تحويلاتهم للشقيقة مصر وحدها فى تسعينات القرن الفائت 40 مليار دولار؛ وهذه المبالغ هى التى يُخشى تحويلها فى ظل نظام سطا على عائدات البترول والمعادن النفيسة.

كما أنَّ الـ 440 مليون دولار تشى بأنَّ هناك بعض الناس ما تزال نحسن الظن بالنظام، أو ربما وراء ذلك الدافع الوطنى أيضاً؛ فتحويلات المغتربين الصينيين أوصلت الصين مستواها الحالى من النمو.

واطمئن للمرة الثانية يا عزيزى، فنحن فى كامل وعينا بما يدور. ففى سودان غسل الأموال والمضاربات وتجارة المخدرات والجنس، لا يجدى أى استثمار منتخ؛ رأس المال الشريف ترك البلد وهاجر. وما التنادى على تحويلات المغتربين إلاَّ لمنع النظام من السقوط والإنهيار. ويحدث هذا لأنَّ اللصَّ لا يُريد أن ينفق من مسروقاته (عائدات البترول والذهب) لأنَّه شحيح ويفضل الهروب بها من إنفاقها، ولأنَّ ذلك يُجرِّمه.

ولن تعود التحويلات لوضعها الطبيعى عبر القنوات الرسمية إلاَّ فى ظل نظام وطنى ديموقراطى شفاف. ونظرياً يمكن أن يتم ذلك عبر توحيد سعر الصرف (أى بجعل الدولار الواحد يقابل 14 جنيه سودانى. وعملياً لن تقدم الحكومة على ذلك، لأنَّ ذلك يعنى تخفيض قيمة الجنيه السودانى بأكثر من 200%؛ وذلك يعنى سقوط النظام.

عطفة:

أراك مهتماً بمسألة كثرة البنوك (وهى إشارة حصيفة على فكرة) فى العديد من مداخلاتك، فلماذا لا تكتب وجهة نظرك بشكل متكامل فى أُطروحة منفصلة لنقف على ما تود قوله.

مع الشكر.

[ابن السودان البار ***] 04-26-2016 08:59 PM
الاخ حسين تحياتي بالتأكيد حضرتك تعرف ان مصدر المعلومة هو اهم ما في الموضوع ؟؟؟ فان كنت تثق في اقتصاديي حكومة الكيزان الفاسدة والمنتفعين منها فكان الله في عونك ؟؟؟ المغتربين السودانيين مغلوبين علي امرهم ولابد لهم من ان يرسلوا لاهلهم حتي لو يسرقوا او يتاجروا في المخدرات حتي لا يجوع او يموت لهم عزيز فيا تري من ادخل ونشر البنقو في مصر ؟؟؟ والذين يغسلون السيارات في اميركا بالنسبة لهم ال100 دولار لا تسوي ؟؟؟ هل تعتفد ان ال400 مليون دولار تكفي سركات الاتصالات والبنوك الشخصية الفاسدة ام تعتقد ان هذه البنوك اتت لتجمع العملة السودانية وتخدم السودان لوجه الله ؟؟؟ وهل تعتقد كمية الاتراك والصينيين والشوام والمصريين وغيرهم عجباهم كتاحة وحر الخرطوم ليخدموا لوجه الله ؟؟؟ المغتربين يحولون من الجيب للجيب ولا يوجد بينهم غبيان يحول عن طريق البنوك حتي يعرف الباحثين كم حولوا في السنة ؟؟؟ انا اعرف احد المغتربين يعول علي الاقل 10 اسر ويعلم ابنائهم ايه رإيك ؟؟؟

European Union [حسين أحمد حسين] 04-26-2016 11:56 AM
ابن السودان البار ***،
تحياتى.

نعم يا أخ الكريم،الباحث لا يطلق عقله للخيال، وإنما يبحث عن المعلومة. وماذا تقول فى هذه المعلومة:

"قال مسؤولون واقتصاديون سودانيون، ان تحويلات المغتربين السودانيين تراجعت الى 400 مليون دولار بدلا 3 مليار دولار 2011. واشاروا الى انخفاض كبير للتحويلات النقدية للبلاد في الوقت الراهن" (المصدر: صحيفة الطريق 24 فبراير 2015).

ونفس المعلومة تؤكدها الراكوبة من مصدرها الأصلى فى 25 فيراير 2015 على لسان زبير عثمان:

"أنتظمت اليوم الورشة الخاصة بتحويلات المغتربين في النادي الدبلوماسي ولقد جمعت أطياف من مجتمع الخرطوم الرسمي وغاب عنها من الرسميين وزراء الخارجية الثلاثة والامين العام لجهاز السودانيين العاملين بالخارج ومركز دارسات الهجرة التابع له و جاء بعض اساطين القطاع الخاص من شركات أتصالات وبنوك ومصارف وكذلك منظمة التنمية الاقتصادية لدول غرب أسيا وهي من منظمات الامم المتحدة وكذلك منظمة الهجرة الدولية و الاعلاميين الذين كانوا في دهشة لسعي الخارجية أن تتعامل مع هذا الملف علما بأنه من أكبر هموم المالية والبنك المركزي وجهاز شئون العاملين بالخارج.

قيل في هذه الورشة ان تحويلات المغتربين السودانيين تراجعت الى 400 مليون دولار بدلا 3 مليار دولار 2011. واشاروا الى انخفاض كبير للتحويلات النقدية للبلاد في الوقت الراهن".

ولو تريد أن تسأل عن الـ 40 مليون الفوق دى، فهذه تأخذها الحكومة من المغترب فى المطار.

وأرجو أن تكون قد عرفت من أين لى بالرقم الضئيل. وها هى المعلومة من مصدرها، وسوف نتركك للتقدير الذى يا حبيب.

مع الشكر.


#1450610 [محمد علي]
5.00/5 (1 صوت)

04-26-2016 08:26 AM
الاخ حسين
بارك الله فيك وسدد خطاك
ي ريت المعارضه تخاطب هذه الدول
الصين ماليزيا إثيوبيا الإمارات السعوديه بأننا سوف ننزل كل ما باعه هذا النظام

[محمد علي]

#1450602 [محمد22]
4.75/5 (8 صوت)

04-26-2016 08:18 AM
على ذمتي بنك مشهور في الخرطوم اودعت فه مبلغ بالدولار وحضرت ذات مرة لمدة يوم واحد للسودان لاسحب هذا المبلغ لاغطي به مديونية لي ذهبت اسحب قالوا لي لازم تشوف المدير ذهبت للمدير قال لي ناسف ليس لدينا دولار اليوم ما كان تكلمنا على شان نجهزه لك تعجبت من كلامه قلت له انا لن ابرح هذا المكان والا نقودي في يدي قال طيب ح اعطيك لها بالسوداني وبسعر الحكومة قلت له يا اخي شوف غيري اليوم ح تحصل مشكلة هنا قال لي طيب تعال لي الساعة 3 قلت له البنك ح يقفل قال لي لا انا المدير استطيع حتى افتحه لك وانا ما مصدق كلاموا ذهبت وحضرت في نفس الوقت الذي قطعه لي سلمني نقودي بالدولار وفكيتها لاحدهم داخل البنك بالسعر الموازي المحاسبين هم انفسهم تجار العملة

[محمد22]

#1450595 [سوداني]
5.00/5 (3 صوت)

04-26-2016 08:12 AM
شكرا على المقال ... والمغتربين تم ضربهم في مشروع سندس ... شركة النيل الابيض القابضة ... الخ

عموما الذكرى تنفع المؤمن ....

مشروع سندس ... شركة النيل الابيض القابضة
مشروع سندس ... شركة النيل الابيض القابضة
مشروع سندس ... شركة النيل الابيض القابضة
مشروع سندس ... شركة النيل الابيض القابضة
لكي لاتنسوا أيها المغتربين ...

[سوداني]

ردود على سوداني
European Union [عبدالرحيم] 04-26-2016 07:59 PM
[سودانى] 04-26-2016 03:35 PM
الناس فى شنو وحاج عبدالرحيم فى شنو؟!!

اخونا السوداني سلامات .. لقيت تعليقك على كلامي في مقال عن فجر السعيد بس ما عرفت كيفن ارد عليك ...

ويا اخوي القضية كلها سواء في العراق او السودان وكل مشكلة فوق الارض وتحت اديم السماء هي من الاخوان المسلمين.. عشان كدا انا قرأت مقال الاخت منى ابو زيد ولما صولت الى هذه النقطة وجدت ضالتي .... وهذا يكفي ..

اما فجر السعيد طبعا قالت رأيها وكان المفروض يردن عليها ناس تراجي مصطفى وعفاف تاور اللى قالت عايزة تنتحر .. والكيزان هم الذين خلوا ناس فجر السعيد وغيرها يطلعوا فوق راسنا لأن الكويت اتلمت سودانيين والسعودية وكل دول الخليج والدول الافريقية ودول شرق اسيا .. وكل ذلك بسبب الكيزان..

الدكتور/ مكي في لقاء نقلت الراكوبة قال ان الاخوان المسلمين يتعاملون مع الناس بعنجهية واستعلاء وكانهم هم ملائكة وبقية الناس شواطين ودي حقيقة.. ولكن اخونا مكي توصل الى هذه الحقيقة بعد ما شاب واصبح ينظر الى الاخوان المسلمين او الحركة الاسلامية من الخارج .. وصحيح الانسان يحتاج يخرج من الداخل ليرى الداخل من الخارج والانسان يستعين بالمراية عشان يشوف نفسوا والكرة الارضية لولا انك تذهب في الفضاء لا يمكن تعرف ان الارض كروية زي النجوم التي في السماء او في المساء ..

لكن طالما ان الارض كوكب والكواكب والنجوم نحن بنشوفها مدورة يفترض ان الارض برضو تكون زيهم على اساس المشابهة والمماثلة.

وان قلت في اكثر من تعليق ان الدين بسيط وجاء لاناس بسطاء بدون تعيقد وبدون تصورات واطر ومثل وكونسيبت وفريمويرك وكد ... الاسلام دخل به ناس الجنة وبُشر به ناس بالجنة وهم بسطاء لم يعرفوا مجلس اربعيني ولا مجلس شوري ولا قيادي بالحركة الاسلامية..

لو هم فعلا عايزين الاسلام هو اسلام عبدالله بن حرام والد جابر وام سليم والدة انس بن مالك وام عطية وام المساكين وبلال وغيرهم كانوا .. اما ان تسرق وتحلل وتفسد وتفتري وتكذب وتخدع وتقول الشريعة الشريعة هنا نقولك اقيف

ونقول فعلا صدقك فجر السعيد انها قالت ان السيسي اوقف تغول الاخوان المسلمين وانقذ مصر من كارثة محققة


#1450579 [ممكون وصابر]
3.00/5 (2 صوت)

04-26-2016 07:46 AM
ولماذا لا تكون باحث اقتصادي مقيم في السودان بدلا من المملكة المتحدة يا حسين احمد حسين لكي نثق في كلامك ؟؟؟

[ممكون وصابر]

ردود على ممكون وصابر
[المسبعاتي] 04-26-2016 12:13 PM
شنو دخل قاعد جوه ولا بره...... إشتري والا يفتح الله....... لياقه غبيه..!!!

European Union [حسين أحمد حسين] 04-26-2016 12:01 PM
خلينى أنا يا ممكون وصابر،

لو إنت صدقت الباحثين المقيمين بالسودان هذا وحده يكفى؛ دعك عنى.

تحيةٌ وشكر.


#1450569 [kurbaj]
5.00/5 (2 صوت)

04-26-2016 07:26 AM
كما قلت في تعليق سابق فإن السوداني عموما والمغترب على وجه التحديد يلدغ من جحر واحد اكثر من مره...؟؟!..وحتى درويش مثل الصافي جعفر...الدجال مدعي الورع والتصوف والتقوي..؟؟!!.. استطاع ان يبيع الهواء الطلق بملايين الدولارات للمغتربين فيما سمي بمشروع سندس الزراعي (الماسوره)...؟؟!..وهو الآن يستمتع بسندسه الخاص وما فيه من احواض سباحه وخلافه،وهذا ابسط مثال....
26 سنة ومازال الشعب السوداني يلدغ ومن ذات الجحر .؟؟!..فإذا كان العقل مرتبط بالإيمان...؟!..فكم يساوي إيمان مثل هذا الشعب ..؟؟!

[kurbaj]

#1450568 [حمدالنيل]
5.00/5 (3 صوت)

04-26-2016 07:25 AM
هذا بيان للناس فاستمعوا له وانصتوا.

[حمدالنيل]

#1450564 [عبد الرحيم]
4.50/5 (9 صوت)

04-26-2016 07:15 AM
يا اخونا حسين مشكور على التنبيه لكن قالوا اليتيم ما بيوصوه على البكا.. ونحن بيكينا وابكونا حتى ابتلت جوانحنا وجفت مآقينا من البكاء ..

والكيزان ديل نحن خبرناهم تب ..والانسان يفقد االأنسانية حين يكذب وهؤلاء يعتاشون ويعيشون على الكذب ويتنفسون الكذب والخداع .. وشغل الدسائس والمكر؟ انا والله العظيم استغرب انسان يدعى الأنتساب للدين ثم يعمل مثل ما يفعلون ..

كل فصائل الاخوان المسلمين - القاعدة - الدواعش - النصرة - بوكو حرام (النسخة الافريقية) للأخوان المسلمين لا تجد فيهم واحد يحب الخير للآخرين وهذا من قلة الايمان وسوء الظن بالله سبحانه وتعالى..

الآن هم صحيح ملكوا السلطة والريال والدولار والكنز وعاشوا 27 سنة من مطار الى مطار وشنط دبلماسية ومعاملات خاصة وتسوق في ارقى الاسواق العالمية.. ونحن عايشين برضو ما كلين وشاربين والحمد لله رب العالمين وفي النهاية بندخل قبر واحد ؟ فلا يوجد قبر خمسة نجوم ولا توحد خدمة ممتازة ... ولكن سيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون.. ولات ساعة مندم ؟؟


اول يوم دخلت الجامعة كنت بصلى باستمرار في مسجد الجامعة لأنه قريب من الداخلية ورأني احد الاخوة الظالمين والآن طار في السماء ومن اصحاب الملايين والرحلات والصولات والجولات والبيوت الفارهة والعمارات الواسعة والصافنات الجياد .. جاء وسلم علي .. وسالني من اين .. وفي اي كلية تدرس ؟ وكنت برلوم مقطع جاي من الشمالية وصاحبنا في تانية او ثالثة وتحدث معي كثير بعد الصلاة ومما اذكره قال لي يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم عليكم بالجماعة انما يأكل الذئب من الغنم القاصية ...ودعاني لحضور حفل ترحيب بالطلاب الجدد..وصار يصلى بجانبي دائما حتى دعاني صراحة للإنضمام للاخوان المسلمين ..

قلت له انا ما عندي مانع ولكن يوم سفري الشمالية وانا اطلع قوز وانزل في النتظار البص للذهاب الى الخرطوم امي - رحمه الله كانت تشيل من ترابي دربي على الرمل وتضع في طرف توبها .. وتتمتم بكلمات وصاحبنا في انتظار البص جاءت العزيزة الغالية وقبلتيني قبلة الوداع وهي امية لا تقرأ ولا تكتب .. وقالت لي ياولدي ما عافي منك كان انضميت للأخوان المسلمين او الشيوعيين .... وعندما علمت ان الذي يريد ان يصطادني في مسجد الجامعة احد الاخوةالظالمين تذكرت كلمات امي وفررت منه فراري من الاسد ..

والحمد لله كل يوم اعرف كم كانت امي على حق .. والحمد الله الذي لم يجعلني نصيراً ولا ظهيراً للظالمين ..

[عبد الرحيم]

ردود على عبد الرحيم
United States [حاجي تشقند] 04-26-2016 04:39 PM
ربن يرحم والدتك الحكيمة ويسكنها فسيح جناته , الاخوان المسلمين ديل مجردين تماما من كل وازع هم قايلين ممكن نفاقهم ده ينجيهم لكن هيهات يوم الحساب ده من كبيركم عمر البشير سيمثل امام الله وسوف يسأل عن الفقراء والمقطعة ارزاقهم من الصالح العام والمعذبون في بيوت الاشباح وجهاز الامن وعن كل طعام في بطونهم علي حساب الجوعي والمكلومين والمرضي والمساكين...

European Union [زول] 04-26-2016 02:20 PM
رحمة الله على أمك جعلها الله من اهل الفردوس
وشكرا ليك على الاسلوب الجميل شدني اسلوبك
وبحث عن لايك فلم اجده في الراكوبة


#1450536 [أبوبسملة]
5.00/5 (4 صوت)

04-26-2016 05:38 AM
صدقت وبررت بارك الله فيك

[أبوبسملة]

#1450535 [حاجي تشقند]
5.00/5 (8 صوت)

04-26-2016 05:35 AM
تنظيم الاخوان المسلمين ده احقر من الدواعش والتكفيريين لانه بينخر نخر وبيتخذ النفاق والكذب الية لتحقيق اهدافه النتنة فكر يحتاج محاربة عالمية لاجتثاثه شوه صورة الاسلام عند المسلمين قبل غيرهم...

[حاجي تشقند]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة