الأخبار
منوعات سودانية
معرض فني يتناول الزعيم السوداني الراحل حسن الترابي
معرض فني يتناول الزعيم السوداني الراحل حسن الترابي
معرض فني يتناول الزعيم السوداني الراحل حسن الترابي
فريعابي محمد أحمد في معرضه


04-29-2016 11:57 PM
الخرطوم :صلاح الدين مصطفى

شهد مركز الفيصل الثقافي في الخرطوم في الفترة 17-21 نيسان/ إبريل 2016، معرض صور للفنان فريعابي محمد أحمد، قدم فيه (30) صورة للمفكر الإسلامي الراحل حسن عبدالله الترابي ولكل صورة تعابير وجه خاصة ومختلفة.
ويعتبر المفكر والزعيم السياسي والديني حسن عبدالله الترابي رائد مدرسة تجديد سياسي إسلامي وعمل الترابي أستاذاً في جامعة الخرطوم، ثم عين عميداً لكلية الحقوق فيها، ثم عين وزيراً للعدل في السودان. وفي عام 1988 عين وزيراً للخارجية السودانية، كما اختير رئيساً للبرلمان في السودان عام 1996، وقد أثار الجدل حيا وبعد وفاته أيضا.
وقال وزير الدولة في وزارة الثقافة سيد هارون إن المعرض يحتوي على أكثر من ثلاثين صورة تم أخذها في ساعة واحدة سجلها الفريعابي بعدسته، كان الترابي يتحدث فيها عن موضوع واحد ولكن بتفاصيل وتعابير وجه مختلفة منتقلا من مشهد إلى مشهد. مضيفا أن فريعابي قرأ أفكار الرجل ومواقيت أثيره، متى يتحدث ومتى يصمت، وأضاف سيد هارون: «أعتقد أن هذه فكرة جديدة ومتميزة بالتوثيق للشيخ حسن من زوايا جديدة، وكنا نتوقع أن يتم التوثيق له منذ أكثر من (65) عاماً».
عصام حسن عبدالله الترابي أوضح أن افتتاح المعرض يأتي في يوم مميز بالنسبة لهم، إذ يصادف اليوم الذي أطلقت فيه قناة «الجزيرة» الفضائية أولى الحلقات التوثيقية مع الشيخ الترابي، وأضاف أن المصوّر الفريعابي فنان يجيد رسم الخطوط عبر الكاميرا، وأثنى من خلال المعرض على مقدرة المصوّر في استنطاق تعابير الوجه، التي اشتهر بها والده وكان ينقل بها العديد من الرسائل. ويقول المصور مبارك حتّة إن شخصية الترابي مثيرة للجدل في كل الأحوال وظل الرجل يشكل حضوراً رغم غياب الجسد، ويضيف أن الذاكرة الفوتوغرافية جسدت لذلك عبر رؤية بصرية بعدسة المصور فريعابي محمد أحمد من خلال معرض التصوير الذي اختار له عنوان «بوح الومض في حضرة الرجل».
وفي قراءة بصرية يقول مبارك إن الذي ينظر في اللقطات يشهد ويلحظ قوة شخصية الترابي ودرجة تأثيره وقبوله عند الآخر، خاصة عندما يطلق لحنجرته العنان في تناغم يجعلك منصتا لما يقول. ويضيف بأن الفريعابي انتبه لفكرة جيدة وفتح في عالم الصورة الفوتوغرافية وهو يجسد لنا معرضا لشخص واحد عبر انفعالات كثيرة وعلى ما يبدو عليه بشيء من الدهشة أن فريعابي أنجز هذا المعرض في جلسة سياسية واحدة للراحل الترابي.
ويقول إن شخصية الترابي بغض النظر عن الاتفاق أو الاختلاف حولها تبقى شخصية متميزة فكرياً، وبهذا استطاع أن يشغل الآخرين حوله بما يقول من آراء. ويلفت مبارك للتركيز على وجه الدكتور الترابي باعتبار أن له دورا كبيرا في الإقناع وبالنظر إليه يلاحظ الجميع تلك الابتسامة التي يهزم بها مناقضيه مع حركة الإيماءات التي تصدر من انفعالاته الإيجابية في كثير من الآحايين. إضافة إلى أنه يستخدم يديه الاثنتين أثناء الحديث ليجعل الآخرين في محور حديثه، ولا يتيح لك فرصة شرود الذهن أثناء إلقاء كلمته. ويصف هذه الحركة بأنها عملية إحاطة كاملة، وفي مرات أخر يستخدم يدا واحدة في عملية الإقناع حال أن يده الثانية مشغولة وممسكة بالمايكرفون.
ويرى مبارك أن حسن الترابي له نظرة ثاقبة تتفحص الآخرين أثناء الحديث كأنما يستدل من خلال وجوه الحاضرين على وجوده داخل الساحة، وتلك طريقة إقناع أخرى عبر تاثير الرؤية.
وهنالك جانب آخر في شخصية الترابي يشير إليه المصوّر حتة من خلال قراءته في هذا المعرض وهو تميزه بصوت يرسم ويجسد الصورة المشهدية في إحساس وعقل الآخرين ، «فالراحل يعرف تماما أين ومتى وكيف يتعامل مع المايكرفون وكيف يكون تأثير ذلك لدى الآخرين. فعندما يكون المايكرفون منخفضا يتدلى إليه ويعلو صوته لأن الحبال الصوتية لحظتها تكون في حالة ارتخاء وتحتاج إلى أن يشدها قليلا لينساب صوته ويغازل الأسماع، والعكس صحيح عندما يكون المايكرفون في مستوى النظر فهو يتماهى مع نظرته البصرية للجموع». ويقول إن هنالك تناغما ما بين صوت حسن الترابي وحركة أصابعه مع الإيماءات التي تحدث انفعالا يؤثر على الحضور، إضافة لذلك ابتسامته التي تمتص غضب الآخر أو تعمق السخرية منه حسب الموقف.
"القدس العربي"



تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2437

التعليقات
#1453353 [abshakr]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2016 08:11 PM
واضح انه رجل رقيق العقل لانه اهتم بهدا المجرم او انه ذكى واراد استغلال شهرة الهالك هل تصدقونى ان الرجل جاء فى بيتنا لعقد زواج شقيقتى هربت من البيت الى ان انتهت المراسم لانى لا اطيق رؤيته حتى

[abshakr]

#1453053 [الراجل]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2016 10:09 AM
بعد انتهاء مرحلة الاسلام السياسى وتجاوز عصر الانحطاط وشروق شمس الحرية وانقشاع الظلمة وفناء قوة الظلام .تشرع قوانين تجرم كل من يعمل على نبش الماضى الاليم باحياء ذكرى رموزه المجرمين وتشديد العقوبة ومحو كل اثار جريمة الانغاذ والعمل على تجاوز الصدمة النفسية الكبيرة للشعوب السودانية مثل ما يحدث فى المانيا مع رموز النازية

[الراجل]

#1452976 [عبدالرحيم]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2016 07:02 AM
بلا ترابي بلا لمة هو سبب كل ازمات السودان وهو الاب الروحي والمؤسس لقبيلة المنافقين مغتصبي حقوق الشعب والظالمين الذين بنوا الدور وكنزوا الدولار..

كان من الافضل ان يكون المعرض عن حالة الناس في الاسواق وفي معسكرات النزوح وصور القصف الجوي بسلاح الترابي الايراني.

كان من الافضل ان تسجل كاميرتك صور القتلى في دارفور والنازحين الذين لا يجدون من يقف معهم وهم يقطعون مئات الاميال سيرا على الاقدام للبحث عن حياة آمنة
..

كان الاجدر بك ان تصور مليشيات موسى هلال والجنجويد وصور القتل والدمار ...

الترابي هو اسواء شخصية ولا يجوز نسبتها الى الاسلام اطلاقاً لان الاسلام يقوم على الصدق والوفاء بالوعد والعدل والرحمة والرأفة ..

لذلك لا يصح ان يطلق عليه مفكر اسلامي اطلاقا وانما يصح ان يطلق عليه مفكر انتهازي او مفكر ماسوني او مفكر صهيوني .. وهذا هو الاليق به؟

[عبدالرحيم]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة