الأخبار
أخبار إقليمية
بيان من حزب البعث السوداني
بيان من حزب البعث السوداني



04-29-2016 12:15 PM
لنجعل من دماء شهداء الحركه الطلابيه حافزا وملهما

لتحالف واسع وفاعل لجبهه المعارضه لرسم معالم المستقبل

في ظل الفشل والاخفاق والعجز الاقتصادي والسياسي والامني واستشراء الفساد المالي والاداري لحاشيه وبطانه المؤتمر الوطني والانهيار الاقتصادي التام والشامل لسياسات النظام الذي اوصل البلاد الي شفا المجاعه والضائقه المعيشيه والحياتيه الخانقه والمأزومه في مسلسل من الغلاء والندرة وارتفاع الاسعار الاستهلاكيه في مقابل الفقر الذي يعيش تحت خطه اكثر من 90% من سكان السودان مع تفاقم معدلات البطاله والعطاله والتضخم والانخفاض المريع للجنيه السوداني والذي فقد 60% من قيمته امام الدولار في الايام الاخيرة وافتقاد المواطن لابسط الخدمات الضروريه من( تعليم وصحه 1-2 من الناتج القومي) وكهرباء ومياه نظيفه ومواصلات وسكن واشتداد ظاهرة النزوح واللجوء لاكثر من ثلاثه مليون سوداني في المعسكرات ودول الجوار بفعل الحروب والنزاعات في دار فور والنيل الازرق وجنوب كردفان والحل الامني والعسكري الذي ينتهجه نظام الانقاذ بعد جريمه فصل الجنوب وخروج البترول من الموازنه بواقع عجز مقدارة خمسه مليار دولار سنويا في الميزان التجاري و76% من مداخيل البترول، كما يصرف النظام علي آلته الحربيه في دار فور والنيل الازرق وجنوب كردفان ما يعادل ميزانيه الدوله في شهر حسب تصريحات وزير ماليه الانقاذ

وبالرغم من مسرحيه الانتحابات المزيفه الأخيرة وتعديل النظام للدستور والقوانين لاحكام قبضته الامنيه والاستبداديه واحتكارة للعنف والسلطه والثروة وتعنته ورفضه للحوار وتفكيك الانقاذ لمصلحه التحول الديمقراطي الحقيقي والشامل والدائم

شهدت بلادنا نهوضا واتساعا للحراك الجماهيري بالرغم من مصادرة الحريات والقمع والتضييق والانتهاكات والصارخه لحقوق الانسان والاحزاب والنقابات ومنظمات المجتمع المدني حيث تصاعد نفوذ ودور الطلاب في الجامعات مع مطالبات واحتجاجات الاطباء واساتذة الجامعات والمعلمين ومزارعي مشروع الجزيرة والمحامين ومناهضي السدود ووقفاتهم البطوليه ،امتدادا للمواقف الشجاعه للصحفييين والاعلاميين المناهضه لمصادرة الصحف ومنع النشر والكتابه والوقفات من اجل الغاء وتعديل القوانين التي تحط من قيمه وكرامه وحريه النساء بالاضافه الي اعتصامات المواطنيين في العاصمه والاقاليم في الميادين والساحات للدفاع عن حقوقهم ومصالحهم واخيرا المقاطعه الواسعه لاستفتاء دارفور الاداري، ادي كل ذلك الي تراكم وخبرة نضاليه ،خلقت حاله من الالتفاف الجماهيري والنهوض الشعبي والتجاوب مع خطاب المعارضه ومؤشرا لحاله الاحتقان والغصب والسخط القابله للانفجار والتي تشكل مصدر خطر وقلق حقيقي لدي نظام المؤتمر الوطني الذي لم يجد غير الرصاص الحي والاغتيال وسيله لاسكات صوت الطلاب ومعارضتهم السلميه وقبل ان تجف دماء الشهيد ابوبكر طالب جامعه كردفان ارتكب النظام جريمه مشابهه في الجامعه الاهليه باغتيال الطالب محمد الصادق

نظام الانقاذ والمؤتمر الوطني مطالب للعداله الدوليه ومكبل بكثر من 62 قرارا صادر تحت البند السابع فرضت علي السودان واتهامات علي قائمه الارهاب والمقاطعه والحصار الاقتصادي والعزله الدوليه وملفات حقوق الانسان والمجازر وجرائم الحرب وضد الانسانيه في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق، لذا يبقي نظام الانقاذ هو الأزمه وتفكيكه وذهابه يفتح الطريق للانتفاضه بوسائل العمل المدني والسلمي والجماهيري واستعادة استنهاض طاقات وقدرات وامكانيات شعبنا من خلال بناء التحالفات والعمل وسط جماهير الطلاب والعمال والمزارعين وقطاعات المهنيين والموظفين والنساء والشباب واحياء واستعادة النقابات الشرعيه والالتفاف حول منظمات المجتمع المدني ودعم دور اللجان الشعبيه في الاحياء ومناطق العمل

نحن في البعث السوداني ندعو الي تعاظم واتساع العمل الجماهيري بالحشد والتنظيم والتعبئه والنشاط بالمظاهرات والمسيرات والاعتصامات والمذكرات والوقفات والاحتجاجات والمطالبات للدفع بتفعيل وتصعيد وتائر الانتفاضه والعمل الجماهيري بالنضال اليومي الصبور والعازم علس مختلف جبهات النضال المدني والسلمي للخروج من دائرة الانسداد السياسي وكسر الحلقه الشريرة لاحتكار السلطه والثروة ومصادرة دوله الوطن لمصلحه دوله الحزب الفاسد والمستبد ومن اجل بديل ديمقراطي لكل السودانيين يوقف الحروب ويحقق السلام والحريه والعداله ودوله المواطنه

حزب البعث السوداني

المكتب السياسي

28/04/2016


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2462

التعليقات
#1453174 [Guardon]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2016 01:15 PM
انه لمجرد ذكر كلمة ( بعث عربي ) يصاب المرء بالتقزز و يصبح كل ماتقولونه و كل مواقفكم حتي لو كانت ايجاببة تساوي صفرا. ، ذلك لان الحزب قام و بني علي اسس عنصرية بحتة و لم يقم علي اسس تعمل من اجل السودان ووحدة السودان فلماذا ترهقون انفسكم في شيئ ليس له اي خير غير التفريق بين البشر انظروا الي الصين بها 2 مليار و يعيشون في حزب واحد فانتم مثلكم مثل الجبهة الاسلامية 2- جزب البشير الذي يقوم علي ضيق الافق من قبلية و عنصرية و عرب و زرقة 3 - الحزب الشيوعي و الذي انتهي في بلاده بواسطة جورباتشوف و البيروسترويكا اواعادة البناء والذي لم تقم له قائمة حتي الان 4- مجموعة دعاش الارهابية و الدولة الاسلامية 5- اي احزاب ليست سودانية المنشا و لذلك انتم حزب البعث انصحكم بان تتركوا هذه الاوهام وتكونوا واقعيين ولاتكذبوا علي انفسكم انتم افارقة مائة بالمائة وحتي لو ذهبتم الي بلاد العرب سوف تجدون انسفكم مضحوك عليكم و انكم عبيدا بلا اي حل ، و هل يعقل انت السوداني تسافر الي السعودية وتكون عربي مثل الملك سلمان او من بني قريش وتتقاسم معهم الثروة وتتزوج منهم وتمتلك الارض والعقارات هل يعقل ذلك ؟ وحتي ان العرب انفسم صاروا اقلية في بلادهم نتيجة للعنصرية والغباء المقيم فيهم تجدهم اقلية والباقي هم الاغلبية هنود و باكستان وبنقلاديش و هلمجرا و حتي لوامعنت النظر في سحنات ابنائهم تجدها للاسف غير عربية تجد الاب نصف عربي و لكن الابناء ابوهم هندي وهلمجرا ، اذن لماذا تنافقون في عز الظهر وتكذبون علي الناس وحتي علي ارواحكم لماذا؟ عندي لكم اقتراح اعملوا حزب بمسميات مثل حزب البعث السوداني

[Guardon]

#1452688 [صلاح محمد الحسن القويضي]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2016 03:23 PM
البيان جيد ولكنه مطول بعض الشيء لو امكن الاختصار والتوزيع ورقيا

[صلاح محمد الحسن القويضي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة